a
منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة
 

 

 

آخر 10 مشاركات
تراثيات قبيلة كنانة (الكاتـب : إبراهيم إسحق جمعه جدو - )           »          قبيلة كنانة بدارفور (الكاتـب : إبراهيم إسحق جمعه جدو - )           »          الأشراف آل فلاح (الفلاحي) (الكاتـب : الفلاحي - )           »          مشجرة قبيلة الفلحة وجدهم نجاع الفلاحي (الكاتـب : آل قطبي الحسني - آخر مشاركة : الفلاحي - )           »          اضف اسمك في شجرة منتدى قبيلة كنانه (الكاتـب : خلاف الغفاري - آخر مشاركة : محمد الشويلي - )           »          عشيرة الحنيطيين في الأردن (الكاتـب : راشد مرشد - )           »          `•.¸¸.•´´¯`••._.• (ياعيون الكون غُضّي بالنظر )`•.¸¸.•´´¯`••._.• (الكاتـب : بوح المشاعر - )           »          تسجيل مزاحم .. علي العضلي ! (ابيات وقصيده) (الكاتـب : علي العضلي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )           »          تستري ياعيون محبوبي (الكاتـب : الشاعر أحمد الهلالي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )           »          قصيدة دينيه . عساها تكون للجنه سبب لدخولنا فيها ، الشاعر يحيى الزنبحي (الكاتـب : يحيى الزنبحي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )


العودة   منتديات قبيلة كنانة > المنتديات المتخصصة > رحلات القنص و السفر و السياحة
التسجيل مـكـتـبـة بـنـي كـنـانـة التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

رحلات القنص و السفر و السياحة رحلات المقناص والقنص والصيد ، السياحة ، لوازم الرحلات والصيد

الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم - السعدية

رحلات القنص و السفر و السياحة

الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم - السعدية

بسم الله الرحمن الرحيم الرحلة التهامية كانت الخطة ان نشحن السيارة الى جدة ثم نذهب الى جدة صباح الاثنين ونأخذ سيارتنا لتبدأ الرحلة من جدة وبهذا نكسب يوم ونوفر جهد

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-06-2012, 12:49 PM   رقم المشاركة: 1
عضو مميز

الصورة الرمزية ابن الكريمين



رقـم العضـوية 120
تاريخ التسجيل May 2010
عدد المشاركات 1,435
 
 
ابن الكريمين غير متواجد حالياً

افتراضي الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم - السعدية



بسم الله الرحمن الرحيم
الرحلة التهامية
كانت الخطة ان نشحن السيارة الى جدة ثم نذهب الى جدة صباح الاثنين ونأخذ سيارتنا لتبدأ الرحلة من جدة وبهذا نكسب يوم ونوفر جهد ركوب طويل.
المفترض ان الرحلة على طيران ناس والاقلاع الساعة التاسعة والنصف وتم طباعة بطاقة الصعود من الانترنت وهاهي في جيوبنا وقد وصلنا المطار الساعة الثامنة والنصف فهل هناك مجال للخطأ؟
افطرنا في كودو المطار وصعدنا الى صالة الصعود واعلانات الرحلات تتوالى وكلها للخطوط السعودية. اللوحة تقول توجه الى بوابة 33 ونحن باتجاهها ,وصلنا البوابة الساعة تسع وخمس وجلسنا لم نر احد يدخل او يخرج ولا اعلان ,كلنا ثقة وجلستا ننتظر!! بانتظار الاعلان.
الساعة التاسعة وثلث ذهب الموظف عن البوابة شككنا في الامر .. اللوحة تقول ان الرحلة اقلعت!!
نركض هنا وهناك ..لا مومظفين لشركة ناس.. نخرج الى الصالة الرئيسية يقول الموظف لقد فاتتكم الرحلة
-كيف ونحن هناك لم نسمع اي اعلان؟
-لقد اعلنا 3 مرات
لا فائدة من الجدل يبدو انهم يعلنون بلغة الصم!!
الرحلة لقادمة وقت العصر وهذا سيفسد مخطط الرحلة.هنا مكمن الخطورة في شحن السيارة فمثل هذه المصائب قد تفسد كل الرحلة
اللهم اجعله خير. نركض الى الخطوط الام الله لا يخلينا منها, موظف مبتسم في قسم الانتظار يطمئننا,هناك رحلة الساعة 11وفرصتكم كبيرة بمقعد
هذه المرة كنا واقفين اما بوابة المدرج ونسأل عشرات المرات متى تفتح البوابة فلا مجال للاستهانة.
الساعة 11 وعشر نحن في الطائرة الضخمة…الحمد لله اقلعت الطائرة وقد نبهنا زميلنا علي في جدة الذي سيستلم السيارة ويستقبلنا.
وجبة غير متوقعة من الفول مع زيت زيتون ودقة مديني والشاهي لينت اعصابنا المتوترة ولله الحمد. شكرا للخطوط السعودية ولا شكرا لناس!
كل تأخيره فيها خيره نعزي انفسنا وعلي في الاستقبال والعفش اكتمل بشنطته الشخصية التي صارت مجالا للتندر بضخامتها-ماذا تحتوي يا ترى وهل تحتاج تهامة لكل هالعفش؟
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية IMG_0624_thumb.jpg
الساعة 2 ظهراً في جدة:مرور سريع على بندة لاكمال الناقص من خبز وادوات.لكن الاخوان ماركزوا في تسوقهم فصاحب الفطور كان شبعان واحضر علبة فول واحدة وجبن وشيء من العسل.
كان علي حذرنا ان جدة تشهد برد شديد لكن لم نحس بالبرد المشكلة كانت في هواء شديد مغبر ولما سلكنا طريق الساحل كان سافي الرمل يغطي الاسفلت وينذر بطقس معكر والله المستعان.
الساعة الثالثة والنصف مررنا بجبلين منخفضين متجاورين هما شامة و طفيل وهما الواردان في ابيات متداولة انشدها بلال رضي الله عنه
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية StarredPhotos2_thumb
شامة وطفيل في كتب السيرة النبوية:
قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ : وَحَدّثَنِي هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ ، وَعُمَرُ بْنُ عَبْدِ اللّهِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزّبَيْرِ ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللّهُ عَنْهَا ، قَالَتْ لَمّا قَدِمَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ المدينة، قَدِمَهَا وَهِيَ أَوْبَأُ أَرْضِ اللّهِ مِنْ الحُمّى فَأَصَابَ أَصْحَابَهُ مِنْهَا بلاء وَسَقَمٌ فَصَرَفَ اللّهُ تَعَالَى ذَلِكَ عَنْ نَبِيّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ قَالَتْ فَكَانَ أَبُو بَكْرٍ وَعَامِرُ بْنُ فُهَيْرَةَ ، وَبِلالٌ مَوْلَيَا أَبِي بَكْرٍ مَعَ أَبِي بَكْرٍ فِي بَيْتٍ وَاحِدٍ فَأَصَابَتْهُمْ الحمى ، فَدَخَلْت عَلَيْهِمْ أَعُودُهُمْ وَذَلِكَ قَبْلَ أَنْ يُضْرَبَ عَلَيْنَا الْحِجَابُ وَبِهِمْ مَا لَا يَعْلَمُهُ إلّا اللّهُ مِنْ شِدّةِ الْوَعْكِ فَدَنَوْت مِنْ أَبِي بَكْرٍ فَقُلْت لَهُ كيف تجدك يَا أَبَتْ ؟ فَقَالَ
كُلّ امْرِئِ مُصَبّحٌ فِي أَهْلِهِ
وَالْمَوْتُ أَدْنَى مِنْ شِرَاكِ نَعْلَيْهِ
قَالَتْ فَقُلْت : وَاَللّهِ مَا يَدْرِي أَبِي مَا يَقُولُ . قَالَتْ ثُمّ دَنَوْت إلَى عَامِرِ بْنِ فُهَيْرَةَ فَقُلْت لَهُ كيف تجدك؟ يَا عَامِرُ ؟ فَقَالَ
لَقَدْ وَجَدْت الْمَوْتَ قَبْلَ ذَوْقِهِ
إنّ الْجَبَانَ حَتْفُهُ مِنْ فَوْقِهِ
كُلّ امْرِئِ مُجَاهَدٌ بِطَوْقِهِ
كَالثّوْرِ يَحْمِي جِلْدَهُ بِرَوْقِهِ
يُرِيدُ بِطَاقَتِهِ فِيمَا قَالَ ابْنُ هِشَامٍ : قَالَتْ فَقُلْت : وَاَللّهِ مَا يَدْرِي عَامِرٌ مَا يَقُولُ قَالَتْ وَكَانَ بلالٌ إذَا تَرَكَتْهُ الحمى اضْطَجَعَ بِفِنَاءِ الْبَيْتِ . ثُمّ رَفَعَ عَقِيرَتَهُ فَقَالَ
أَلَا لَيْتَ شِعْرِي هَلْ أَبِيتَن لَيْلَةً
بِفَجّ وَحَوْلِي إذْخِرٌ وَجَلِيلُ
وَهَلْ أَرِدَن يَوْمًا مِيَاهَ مِجَنّةٍ
وَهَلْ يَبْدُونَ لِي شَامَةٌ وَطَفِيلٌ
قَالَ ابْنُ هِشَامٍ : شَامَةٌ وَطَفِيلٌ جَبَلَانِ بِمَكّةَ .
(المصدر :الروض الأنف من نشر موقع الاسلام)
————
قلت: شامة عبار عن أبرق صغير لكن طفيل عبارة عن جبل بركاني منخفض أسود اللون فهو قطعة من حرة رمتها البراكين في هذا الساحل وهو أكبر من شامة. ان من يرى هذين الجبلين في هذه الصحراء قد لا يصدق انها كانت مرب لقطعان الغزلان والظباء الى عهد قريب قبل دخول الاسلحة النارية.وقد كان الشيخ محمد بن بليهد رحمه الله شاهدا على هذا قبل اكثر من 80 عاما كما ذكر في كتابه صحيح الأخبار مع ملاحظة انه خلط بين الاسمين فسمى طفيل وهو الحرة سماه شامة:
وأما شامة فهي قطعة حرة سوداء فإذا رأت الظباء السيارة اتجهت الى هذه الحرة لامتناعها بها كأنها من الآدميين وفي يوم من الايام كنا نطرد قطيعا من الظباء وسمو الامير عبدالله (الفيصل) مستمرا بالرمي بالشوزن ولم يسلم من تلك القطيع الا ظبي واحد ….
————-
عودة الى يوميات الرحلة:من حسن الحظ ان النهار يتأخر هنا في الغرب فكسبنا وقتا وتوجهنا الى هدفنا الاول وهو موقع ميقات يلملم القديم
ادركنا صلاة العصر في مسجد قرية السعدية (يلملم او الملم او لملم كما تنطق احياناً) وهذا المسجد هو مكان الميقات القديم منذ قرون عديدة وورد انه كان يسمى مسجد معاذ بن جبل ,المسجد الان متهالك وقديم وتنقصه النظافه والاوساخ من حواليه كثيرة…هذا شيء مسيء للبلده واهلها ويجب تغيير هذا الشيء.
بعد الصلاة نزلنا الى البئر المشهورة التي كانت من اهدافنا الرئيسية وهي اسفل المسجد في طرف الوادي على بعد 30م ,حزنا لأن فوهتها مغلقة بحديد وفوقه ماطور لسحب الماء حديث التركيب.سبب حزننا ان في طي هذه البئر من داخل لوحة تأسيس بها نقش مهم ذكره الدكتور محمد الثنيان وهو اثاري متخصص بدرب الحج اليمني.كيف تقوم جهة حكومية بالاعتداء على بئر تاريخية,الم يسعهم ان يحفروا بئرا جديدة بتقنية حديثة وابقاء الاثر العظيم.
هذه البئر كانت تسمى السعدية وهي قديمة جدا وكانت مصدرا للماء لا ينضب لحجاج بيت الله القادمين من اليمن وتهامة والسراة.
تأسفنا جدا لعدم مشاهدة النقش وافساد الاثر العظيم وهذه ثاني مرة نجد بئرا بها نقش داخلي يتم طمر فوهتها وتكميمه (انظر بير المويلح )
لقد حان الوقت ان تتولى هيئة السياحة والاثار ملكية الابار التاريخية والا فان البلديات والدوائر الحكومية الاخرى ستفسدها كما رأينا في ابار لينة ،يلملم والمويلح.
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية DSC_2908_thumb.jpg
مسجد الميقات
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية IMG_0646_thumb.jpg
م
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية IMG_0644_thumb.jpg
بلدة السعدية نشأت عند الميقات نسبة الى البئر المسماة بئر السعدية وقد تكون منسوبة الى سعد بن زيد أحد امراء مكة في القرن الحادي عشر وعرفت ابار يلملم بعذوبة الماء وبالاعتمادية لغزارتها فلها اهمية كبيرة خاصة ايام الصيف حيث العطش يتربص بالمسافرين في تهامة ويكفي ان نضرب مثلاً انه في سنة 800 هجري هلك الف نفس من حجاج اليمن عطشاً قرب يلملم!!.لكن آخر ترميم او انشاء لهذه البئر يعود الى عمل خيري من قبل أحد سلاطين الهند وهو محمد علي خان عام 1210هجري
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية IMG_0647_thumb.jpg
هذه بئر يلملم التاريخية التي أفسدتها مصلحة المياه بمكة .لحسن الحظ انه قبل هذا سبق للدكتور محمد الثنيان استاذ الاثار ان زار البئر وصور النقش التأسيسي لها.
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية 20120201_152130_thum
مصدر الصورة:مجلة الدرعية:السنة الثالثة-عدد11.رجب-شوال 1421هجري
قراءة د.محمد الثنيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
هذ بئر العلم من تعمير
سلطان الهند والاجاه
محمد علي بن خان رحمه الله
صلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم سنة 1211
نلاحظ غرابة الاسم بئر العلم حسب قراء د.الثنيان لكن يرد الى الخاطر ان البئر تنسب الى يلملم وأن يلملم تنطق ألملم كما ذكر ذلك ياقوت الحموي وغيره حتى الان اهلها ينطقونها لملم او الملم فهل من الممكن ان تكون الميم قلبت عين لجهل الخطاط فيكون النص: هذه بئر الملم بدل بئر العلم؟
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية DSC_2886_thumb.jpg
هنا نرى وادي يلملم,واد فحل ضخم يتجه من شفا الطائف الى ان يصب في البحر وبه مزارع وآبار خاصة في أعلاه.
تعلينا في الوادي حوالي كيلوين الى ان شهدنا اثرا اخر من اثار هذه المنزلة من منازل درب الحج اليمني,هذه المرة عادت الابتسامة الى وجوهنا لانا لم نتوقع مارأيناه ولان الاثر بقي كما هو لم يفسده احد.
يتكون الاثر من بئر مبنية بالحجرالاصفر الجميل مثبت بالمونة البيضاء الجيدة وبقربها باتجاه الضفة اليمنى للوادي غرفة حراسة متقنة مكعبة وهناك مصد حجري يمتد من المبنى الى البير لمنع السيول وتوجيهها عن المبنى. تصميم المبنى غريب وفريد من نوعه فهو مكعب ضلعه حوالي 5م . تحته قواعد بينها تجويفات مفتوحة عملت كي يمر السيل اذا زاد ولا يهدم المبنى
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية DSC_2904_thumb.jpg
-
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية IMG_0656_thumb.jpg
-
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية DSC_2894_thumb.jpg
-
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية 676_thumb.jpg
-
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية IMG_0663_thumb.jpg
-
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية DSC_2885_thumb.jpg
كانت فوهة البئر مطمورة تماما بالتراب وقد نبت فيها الشجر.
امتعتنا هذه الاثار التي لم نجد لها ذكر في ما معنا من مراجع ورفعت المعنويات. بقي على المغرب ساعة وهذا وقت اختيار مكان المبيت,رجعنا من السعدية الى ان تسهلت الارض قليلا واسترملت …ثم فرقنا يمين الخط ودخلنا عدة كيلوات بعيدا عن الطريق ,منطقة مستوية رملية تتخللها تلال صغيرة, اجهتنا مشكلة هذا الهبوب الشمالي الشرقي القوي يسفي الرمل الناعم ويكدر الرؤية ,حاولنا هنا وهناك لكن في كل الاماكن لم نستطع الجلوس بها لشدة الهواء حتى ان الرمل يغطي الفرشة في خلال دقيقة من وضعها على الارض.الأرض ممحلة وجافة لا شجر ولا عشب فلم يصبها مطر ومع ذلك نرى قطعان غنم كبيرة هنا وهناك وتسائلنا هل تأكل الرمل ام مجرد رياضة لتعود الى اكياس الشعير!
كانت مشكلة عويصة والافق بالكاد نراه من هذا الرمل والهواء…قال سعد انه رأى راعي على فرس تعدو كأفضل الخيول عند قطيع الغنم فاستغربنا وجود فرس هنا واتجهنا اليه لنستأنس به لكنه لما رآنا ترجل عن مركوبه وانضجع ولما وصلناه اذا بالفرس انقلب حماراً والراعي السوداني يرحب. العلوم: الارض دهر ومافيه ربيع. قال ان خيمته قريبة ودعانا الى الحليب وشكرناه وسألناه للتأكيد هل عندك فرس؟ فانكر وقال ليس الا هذا الحمار فانصرفنا ضاحكين . سعد مصر على ان الراعي كان يركب فرس وعلي يقول ان الحمار نشيط ويعدو كالفرس وكانت هذه طرفة اليوم ,الله أعلم ان الجو والصحراء لها دور في اشتباه النظر ,كما حصل للمتنبي ورفاقه في صحراء منطقة بسيطا:
ُبسَيْطَةُ مَهْلاً سُقِيتِ القِطارَا
تَرَكْتِ عُيُونَ (رفاقي) حَيَارَى
َفظَنّوا النَّعَامَ عَلَيْكِ النّخِيلَ
وَظَنّوا الصِّوَارَ عَلَيْكِ المَنَارَا
فَأمْسَكَ صَحْبي بِأكْوَارِهِمْ
وَقد قَصَدَ الضّحكُ فِيهِمْ وَجارَا
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية IMG_0665_thumb.jpg
اعلنا الاستسلام وان هذه الاماكن لا تصلح للنزول في هذا الوضع وعدنا باتجاه السعدية نحو الجبال واقترح سعد ان ننزوي في شعب وسط جبل مرتفع يحمل برج الاتصالات فكان ان وفقنا الله الى مكان هو “افضل الموجود” واحيانا يتحول المكان السيء الى حسن اذا كان البديل هو الأسوأ.
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية IMG_0668_thumb.jpg
وأعاننا في صد الهواء رواق يتم تركيبه على كفرات السيارة ويمنع دخول الهواء من تحتها وهو اختراع مفيد جداً في البيئة الصحراوية.
لم نجد من الحطب الا القليل لكنه كان كان كافيا لعمل قهوة تصمد رؤسنا الدايخة الى ان تأتي الوجبة.
كنا مرهقين وجائعين وأحدنا لم يذق شي من البارحة فكان المطلوب من علي معزبنا اليوم ان يسرع في اعداد الوجبة
بدأ علي في الاستعداد
-علي:وين السكين
-لا يوجد كان المفروض ان تحضرها
-ظنيتها معكم…ما عليه.. وين الملعقه؟
-مافيه ملاعق كان المفروض تجيبها
-الخلاصة ان علي في اول رحلة له مع فريق الصحراء كان تحت امتحان قاسي ليطبخ وجبة لثلاثة جائعين ليس معهم لا صحن ولا سكين ولا ملعقة والهواء قوي ويكثح عليك قليلا من الرمل كل بضع دقائق ولكن مثل هذه الظروف تبين معدن الرجال فقد قابل كل هذا بالرضا والابتسامة ووعدنا خير وبالفعل كانت المحصلة وجبة كبسة مضغوطة سكينها المشرط الموجود في عدة ادوات السيارة وملعقتها فخذ الدجاجة وصحنها غطاء العزبة .أكلنا بصمت تخللته تأوهات الاعجاب…الله …أمممه… وفي النهاية لم يتبق الا العظام.
مع الليل وامتلاء المعده سكن الهواء ولله الحمد وفتحت العيون على جمال السماء وداعبنا نسيم تهامة الى ان نمنا نومة عميقة مبكرين
——–
يوم الثلاثاء 24 يناير 2012 الموافق 1 ربيع اول 1433هجري
مع الفجر قام الجميع بنشاط بعد ليلة طيبة .قهوة سريعة ثم التوجه الى ميقات يلملم الجديد الواقع على خط الساحل القديم (وليس السريع) .هذا الموقع الجديد للميقات استحدث بسبب الطريق المعبد وهو يقع على ضفة وادي يلملم لهذا فهو في حكم الميقات القديم رغم انه يبعد عنه 20كم.
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية DSC_2917_thumb.jpg
صور للميقات الجديد الذي اقيم بعد استحداث الطريق المسفلت حوالي 1399هجري, وكان هناك كثير من المعتمرين بسبب الاجازة وهناك قربه سوق للوازم الاحرام.
الرحلة التهامية (1): اثار ميقات يلملم السعدية Screenshot20120212at
صورة جوية لموقع محطة يلملم القديمة والجديدة والمسافة بينهما 19كم على السمت.
نبذة عن يلملم
عن عبدالله بن عمر: أن رجلاً قام في المسجد فقال يا رسول الله من أين تأمرنا أن نهل، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يهل أهل المدينة من ذي الحليفة، ويهل أهل الشام من الجحفة، ويهل أهل نجد من قرن، فقال ابن عمر: يزعمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يهل أهل اليمن من يلملم في حديث آخر، ويهل أهل العراق من ذات عرق.
وورد في السيرة النبوية ان رسول الله صلى الله عليه وسلم ارسل سرية جهة يلملم فعن سعيد بن عمرو الهذلي قال: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة يوم الجمعة لعشر ليال بقين من رمضان، فبث السرايا في كل وجه، وأمرهم أن يغيروا على من لم يكن على الإسلام؛ فخرج هشام بن العاص على مئتين قبل يلملم . وذكر ابن سعد ايضاً سرية خالد بن الوليد إلى بني جذيمة من كنانة، وكانوا بأسفل مكة على ليلة ناحية يلملم في شوال سنة ثمان من مهاجر رسول الله، صلى الله عليه وسلم، وهو يوم الغميصاء.
وذكرها ياقوت الحموي :ألملَم بفتح أوله وثانيه ويقال يَلَملَم والروايتان جيدتان صحيحتان مستعملتان. جبل من جبال تهامة على ليلتين من مكة وهو ميقات أهل اليمن والياء فيه بدل من الهمزة وليست مزيدة وقد كثر من ذكره من شعراء الحجاز وتهامة. فقال أبو دهبل يصف ناقة له:
خرجتُ بها من بطن مكة بعدمـا أصاتَ المنادي للصلاة وأعتَمـا
فما نام من راع ولا ارتد سامـر من الحي حتى جاوزَت بي ألملما
ومرت ببطن الليث تهوي كـأنـم تُبادر بالإصباح نَهباً مقَـسـمـاً
وجازت على البزواء والليل كاسر جناحيه بالبزواء ورداً وأدهَـمـا
فقلت لها قد بُعتِ غـير ذمـيمة وأصبح وادي البرك غيثاً مديمـا
وقال أيضاً يَلملَمُ: ويقال ألملم واللملم المجموع: موضع على ليلتين من مكة وهو ميقات أهل اليمين وفيه مسجد مُعاذ بن جبل. وقال المرزوقي هو جبل من الطائف على ليلتين أو ثلاث وقيل هو واد هناك.
وترجع أهمية يلملم الى انها كانت محطة رئيسية على درب الحج التهامي واليمني.قال الهمداني:ويلملم ميقات أهل تهامة وجاء في بعض الحديث الملم مكان الياء همزة قال طفيل: وسلهبة تنضو الجياد كأنها رداة تدلَّت من فروع يلملم
وقال:محجة صنعاء إلى مكة طريق تهامة: من صنعاء صلِّيت من البون ثم الموبد ثم أسفل العرقة وأخرف ثم الصرحة ثم رأس الشقيقة ثم حرض ثم الخصوف من بلد حكم ثم الهجر ثم عثر ثم بيض ثم زنيف ثم ضنكان ثم المعقد ثم حلي ثم الجو ثم الجوينية من قنونا وتسمى القناة ثم دوقة وهي للعبديين من بقايا جرهم ثم إلى السَّرين ثم لمعجز ثم الخيال ثم إلى يلملم ثم ملكان ثم مكة، هذه طريق الساحل،
وفي كتاب البلدان لليعقوبي يصف الدرب لكن باتجاه العودة:
من مكة إلى صنعاء إحدى وعشرون مرحلة: فأولها (يقصد للمسافر من مكة) الملكان، ثم يلملم ومنها يحرم حاج اليمن، ثم الليث، ثم عليب (لازال معروفا يصب جنوب الوسقة)، ثم قربا (قرما الان حيث موقع عشم) ثم قنونا، ثم يبة، ثم عثر ثم ضنكان….الخ.
وأخيرا يضيف كتاب الروض المعطار:يلملم جبل أو قرية على ليلتين من مكَّة من جبال تهامة، وأهله كنانة، تنحدر أوديته إلى البحر، وهو في طريق اليمن إلى مكَّة، وهو ميقات من حجَّ من هناك، وماؤها من آبار وعيون .

يتبع الجزء الثاني ان شاء الله
فريق الصحراء:سعد السليمان السعيد,علي محمد الشهري وكتب عبدالله عبدالعزيز السعيد






hgvpgm hgjihldm (1): hehv ldrhj dglgl - hgsu]dm












عرض البوم صور ابن الكريمين   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(1):, ميقات, التهامية, الرحلة, السعدية, اثار, يلملم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرحلة التهامية (5): وادي يبه - حيلة المقاعدة - موقع سوق حباشة التاريخي ابن الكريمين رحلات القنص و السفر و السياحة 1 30-06-2012 01:08 PM
الرحلة التهامية (4): سوق القوز - وادي حلي ابن الكريمين رحلات القنص و السفر و السياحة 3 24-06-2012 06:17 PM
الرحلة التهامية (3):سوق ناوان- اثار قرية عشم - متحف القنفذة ابن الكريمين رحلات القنص و السفر و السياحة 1 24-06-2012 02:22 AM
الرحلة التهامية (2): ميناء السرين ابن الكريمين رحلات القنص و السفر و السياحة 1 09-06-2012 01:05 PM
ميقات «يلملم السعدية»..الخدمات غير كافية و«الإسلامية» غائبة ابن الكريمين ديار قبيلة كنانة 4 17-07-2011 03:28 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:19 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات قبيلة بني كنانة و جميع المواضيع والمشاركات المنشورة لا تمثل وجهة نظر إدارة الموقع إنما تمثل وجهة نظر كتابها

Security team

  منتديات قبيلة كنانة