a
منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة
 

 

 

آخر 10 مشاركات
تعرف على أدوات الفوتوشوب (الكاتـب : ابن الكريمين - آخر مشاركة : عبد المنعم أحمد - )           »          تعرف على 10 خدع لا تعرفها عن تطبيق WhatsApp للهواتف (الكاتـب : ابن الكريمين - آخر مشاركة : عبد المنعم أحمد - )           »          لنسأل هنا عن الأعضاء الغائبين (الكاتـب : خلاف الغفاري - آخر مشاركة : عبد المنعم أحمد - )           »          قروب كنانه في الواتس اب (الكاتـب : المش الكناني - آخر مشاركة : عبد المنعم أحمد - )           »          لو كنت أحد مشائخ أو أعيان قبيلة من قبائل كنانة (الكاتـب : عبدالله الشقيفي - آخر مشاركة : عبد المنعم أحمد - )           »          موسوعة قبائل و فروع قبيلة كنانة في الوقت الحالي (حصري) (الكاتـب : عبدالرحمن الكناني - آخر مشاركة : عبد المنعم أحمد - )           »          مشروع قبيلة كنانة الوراثي (الكاتـب : عبدالرحمن الكناني - آخر مشاركة : عصام الرحماني الكناني - )           »          بنو بكر بن عبد مناة بن كنانة (الكاتـب : الباحث بن خلاف - آخر مشاركة : ابو مدين الحجاجي - )           »          كتاب علم الساعة(نهاية العالم) (الكاتـب : عبدالرحمن المعلوي - )           »          اضف اسمك في شجرة منتدى قبيلة كنانه (الكاتـب : خلاف الغفاري - آخر مشاركة : جابر حسين الكناني - )


العودة   منتديات قبيلة كنانة > قبيلة بني كنانة > تاريخ قبيلة بني كنانة
التسجيل مـكـتـبـة بـنـي كـنـانـة التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

تاريخ قبيلة بني كنانة تاريخ قبيلة كنانة على مر العصور

جامع الإخبار عما قيل في حرب الفجار بين كنانة و قيس عيلان

تاريخ قبيلة بني كنانة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-06-2010, 07:34 PM   رقم المشاركة: 11
مشرف سابق

الصورة الرمزية خالد السيد

رقـم العضـوية 104
تاريخ التسجيل May 2010
عدد المشاركات 833
 
 
خالد السيد غير متواجد حالياً

افتراضي

مشكوووووووووووووووووووووور الله يديك الف عافيه












التوقيع

... أهم شيئ الاتقان في العمل ...

 
آخر مواضيعي

0 ..إنسان بلا أعداء.. إنسان بلا قيمه..
0 حصريا microsoft offfice 2010 بروابط مباشرة و صاااروخية
0 اهداء الى عمر العامري
0 اهداء الى كيررررررررررررررري
0 اكس على الماضي

عرض البوم صور خالد السيد   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2010, 03:04 AM   رقم المشاركة: 12
عضو مميز

الصورة الرمزية جنية بس كنانية

رقـم العضـوية 193
تاريخ التسجيل Aug 2010
عدد المشاركات 1,348
مكان الإقامة خيمه في البر جنب درب التبانه
 
 
جنية بس كنانية غير متواجد حالياً

افتراضي

الله يعطيك العافيه على هذا المجهود ودمت بهذا التميز والابداع لهذا الصرح الشامخ












عرض البوم صور جنية بس كنانية   رد مع اقتباس
قديم 16-01-2011, 12:24 AM   رقم المشاركة: 13
مؤسس منتدى قبيلة كنانة وباحث في التاريخ والأنساب

الصورة الرمزية عبدالرحمن الكناني

رقـم العضـوية 1
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 826
القبيلة كنانة
 
 
عبدالرحمن الكناني غير متواجد حالياً

افتراضي

5/ من كتاب (العقد الفريد ) لابن عبد ربه الأندلسي ( ت 328 هـ) :





أيام الفجار
الفجار الأول
قال أبو عبيدة: أيام الفجار عدة وهذا أولها. وهو بين كنانة وهوازن، وكان الذي هاجه أن بدر بن معشر، أحد بني غفار بن مليل بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة. جعل له مجلس بسوق عكاظ، وكان حدثا منيعا في نفسه، فقام في المجلس وقام على رأسه قائم، وأنشأ يقول:
نحن بنو مدركة بن خندف ... من يطعنوا في عينه لم يطوف
ومن يكونوا قومه يغطرف ... كأنهم لجة بحر مسدف
قال: ومد رجله وقال: أنا أعز العرب فمن زعم أنه أعز مني فليضربها. فضربها الأحيمر بن مازن، أحد بني دهمان بن نصر بن معاوية، فأندرها من الركبة، وقال:
خذها إليك أيها المخندف
وقال أبو عبيدة: إنما خرصها خريصة يسبرة، وقال في ذلك:
نحن بنو دهمان ذو التغطرف ... بحر لبحر زاخر لم ينزف
نبني على الأحياء بالمعرف
قال أبو عبيدة: فتجاور الحيان عند ذلك حتى كاد أن يكون بينهما الدماء، ثم تراجعوا، ورأوا أن الخطب يسير.
الفجار الثاني
كان الفجار الثاني بين قريش وهوازن، وكان الذي هاجه أن فتية من قريش قعدوا إلى امرأة من بني عامر بن صعصعة، وضيئة حسانة بسوق عكاظ. وقالوا: بل أطاف بها شباب من بني كنانة وعليها برقع وهي في درع فضل، فأعجبهم ما رأوا من هيئتها، فسألوها أن تسفر عن وجهها. فأبت عليهم. فأتي أحدهم من خلفها فشد دبر درعها بشوكة إلى ظهرها، وهي لا تدري، فلما قامت تقلص الدرع عن دبرها. فضحكوا وقالوا: منعتنا النظر إلى وجهها فقد رأينا دبرها. فنادت المرأة: يا لعامر. فتحاور الناس، وكان بينهم قتال ودماء يسيرة، فحملها حرب بن أمية وأصلح بينهم.
الفجار الثالث

وهو بين كنانة وهوازن. وكان الذي هاجه أن رجلا من بني كنانة كان عليه دين لرجل من بني نصر بن معاوية، فأعدم الكناني. فوافى النصري بسوق عكاظ بقرد فأوقفه في سوق عكاظ، وقال: من يبيعني مثل هذا بمالي على فلان؟ حتى أكثر في ذلك. وإنما فعل ذلك النصري تعييرا للكناني ولقومه. فمر به رجل من بني كنانة فضرب القرد بسيفه فقتله. فهتف النصري: يا لهوازن، وهتف الكناني: يا لكنانة. فتهايج الناس حتى كاد أن يكون بينهم قتال، ثم رأوا الخطب يسيرا فتراجعوا، ولم يفقم الشر بينهم.
قال أبو عبيدة: فهذه الأيام تسمى فجارا لأنها كانت في الأشهر الحرم، وهي الشهور التي يحرمونها، ففجروا فيها، فلذلك سميت فجارا. وهذه يقال لها: أيام الفجار الأول.
الفجار الآخر
وهو بين قريش وكنانة كلها وبين هوازن، وإنما هاجها البراض بقتله عروة الرجال بن عتبة بن جعفر بن كلاب، فأبت أن تقتل بعروة البراض، لأن عروة سيد هوازن والبراض خليع من بني كنانة، أرادوا أن يقتلوا به سيدا من قريش. وهذه الحروب كانت قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بست وعشرين سنة، وقد شهدها النبي صلى الله عليه وسلم وهو ابن أربع عشرة سنة مع أعمامه. وقال النبي عليه الصلاة والسلام: كنت أنبل على أعمامي يوم الفجار وأنا ابن أربع عشرة سنة - يعني أناولهم النبل - وكان سبب هذه الحرب أن النعمان بن المنذر ملك الحيره كان يبعث بسوق عكاظ في كل عام لطيمة في جوار رجل شريف من أشراف العرب يجيرها له حتى تباع هناك، ويشتري له بثمنها من أدم الطائف ما يحتاج إليه. وكانت سوق عكاظ تقوم في أول يوم من ذي القعدة، فيتسوقون إلى حضور الحج ثم يحجون. وكانت الأشهر الحرم أربعة أشهر: ذا القعدة وذا الحجة والمحرم ورجب. وعكاظ: بين نخلة والطائف، وبينها وبين الطائف نحو من عشرة أميال. وكانت العرب تجتمع فيها للتجارة والتهيء للحج من أول ذي القعدة إلى وقت الحج، ويأمن بعضها بعضا. فجهز النعمان عير اللطيمة، ثم قال: من يجيرها؟ فقال البراض ابن قيس النمري: أنا أجيرها على بني كنانة. فقال النعمان: ما أريد إلا رجلا يجيرها على أهل نجد وتهامة. - فقال عروة الرحال، وهو يومئذ رجل هوازن: أكلب خليع يجيرها لك؟ أبيت اللعن، أنا أجيرها لك على أهل الشيح والقيصوم من أهل نجد وتهامة. فقال البراض: أعلى بني كنانة تجيرها يا عروة؟ قال: وعلى الناس كلهم. فدفعها النعمان إلى عروة. فخرج بها وتبعه البراض، وعروة لا يخشى منه شيئا، لأنه كان بين ظهراني قومه من غطفان إلى جانب فدك إلى أرض يقال لها أوارة. فنزل بها عروة فشرب من الخمر وغنته قينة ثم قام فنام. فجاء البراض فدخل عليه، فناشده عروة، وقال: كانت مني زلة، وكانت الفعلة مني ضلة. فقتله وخرج يرتجز ويقول:
قد كانتا الفعلة مني ضلة
هلا على غيري جعلت الزلة
فسوف أعلو بالحسام القلة.
وقال:
وداهية يهال الناس منها ... شددت لها بني بكر ضلوعي
هتكت بها بيوت بني كلاب ... وأرضعت الموالي بالضروع
جمعت له يدي بنصل سيف ... أفل فخر كالجذع الصريع


واستاق اللطيمة إلى خيبر. وأتبعه المساور بن مالك الغطفاني وأسد بن خيثم الغنوى حتى دخل خيبر. فكان البراض أول من لقيهما، فقال لهما، من الرجلان؟ قالا: من غطفان وغني. قال البراض: ما شأن غطفان وغنى بهذه البلدة؟ قال: ومن أنت؟ قال: من أهل خيبر. قالا: ألك علم بالبراض؟ قال: دخل علينا طريدا خليعا فلم يؤوه أحد بخيبر ولا أدخله بيتا. قالا: فأين يكون؟ قال: وهل لكما به طاقة إن دللتكما عليه؟ قالا: نعم. قال: فانزلا. فنزلا وعقلا راحلتيهما. قال: فأيكما أجرأ عليه، وأمضى مقدما، وأحد سيفا؟ قال الغطفاني: أنا. قال البراض: فانطلق أدلك عليه، ويحفظ صاحبك راحلتيكما. ففعل. فانطلق البراض يمشي بين يدي الغطفاني حتى انتهى إلى خربة في جانب خيبر خارجة عن البيوت. فقال البراض: هو في هذه الخربة وإليها يأوي، فأنظرني حتى أنظر أثم هو أم لا. فوقف له ودخل البراض، ثم خرج إليه وقال: هو نائم في البيت الأقصى خلف هذا الجدار عن يمينك إذا دخلت، فهل عندك سيف فيه صرامة؟ قال: نعم. قال: هات سيفك أنظر إليه أصارم هو؟ فأعطاه إياه. فهزه البراض ثم ضربه بن حتى قتله، ووضع السيف خلف الباب، وأقبل على الغنوي، فقال: ما وراءك؟ قال: لم أر أجبن من صاحبك، تركته قائما في الباب الذي فيه الرجل، والرجل نائم لا يتقدم إليه ولا يتأخر عنه. قال الغنوي: يا لهفاه، لو كان أحد ينظر راحلتينا؟ قال البراض: هما علي إن ذهبت. فانطلق الغنوي والبراض خلفه، حتى إذا جاوز الغنوي باب الخربة أخذ البراض السيف من خلف الباب، ثم ضربه حتى قتله وأخذ سلاحيهما وراحلتيهما ثم انطلق. وبلغ قريشا خبر البراض بسوق العكاظ، فخلصوا نجيا. وأتبعتهم قيس لما بلغهم أن البراص قتل عروة الرحال، وعلى قيس أبو براء عامر بن مالك. فأدركوهم، وقد دخلوا الحرم، ونادوهم: يا معشر قريش، إنا نعاهد الله أن لا نبطل دم عروة الرحال أبدا، ونقتل به عظيما منكم، وميعادنا وإياكم هذه الليالي من العام المقبل. فقال حرب بن أمية لأبي سفيان ابنه: قل لهم: إن موعدكم قابل في هذا اليوم. فقال خداش بن زهير، في هذا اليوم، وهو يوم نخلة:
يا شدة ما شددنا غير كاذبة ... على سخينة لولا البيت والحرم
لما رأوا خيلنا تزجى أوائلها ... اساد غيل حمى أشبالها الأجم
واستقبلوا بضراب لا كفاء له ... يبدي من العزل الأكفال ما كتموا
ولوا شلالا وعظم الخيل لاحقة ... كما تخب إلى أوطانها النعم
ولت بهم كل محضار ململمة ... كأنها لقوة يحتثها ضرم
وكانت العرب تسمي قريشا سخينة، لأكلها السخن.
يوم شمطة
وهي من الفجار الآخر، ويوم نخلة منه أيضا.
قال: فجمعت كنانة قريشها وعبد منافها والأحابيشومن لحق بهم من بني أسد بن خزيمة. وسلح يومئذ عبد الله بن جدعان مائة كمي بأداة كاملة سوى من سلح من قومه. والأحابيش بنو الحارث بن عبد مناة بن كنانة: قال: وجمعت سليم وهوازن جموعها وأحلافها غير كلاب وبني كعب، فإنهما لم يشهدا يوما الفجار غير يوم نخلة، فاجتمعوا بشمطة من عكاظ في الأيام التي تواعدوا فيها على قرن الحول، وعلى كل قبيلة من قريش وكنانة سيدها، وكذلك على قبائل قيس، غير أن أمر كنانة كلها إلى حرب بن أمية، وعلى إحدى مجنبتها عبد الله بن جدعان. وعلى الأخرى كريز بن ربيعة وحرب بن أمية في القلب، وأمر هوازن كلها إلى مسعود بن معتب الثقفي. فتناهض الناس وزحف بعضهم إلى بعض، فكانت الدائرة في أول النهار لكنانة على هوازن، حتى إذا كان آخر النهار تداعت هوازن، وصابرت وانقشعت كنانة، فاستحر القتل فيهم، فقتل منهم تحت رايتهم مائة رجل، وقيل ثمانون. ولم يقتل من قريش يومئذ أحد يذكر. فكان يوم شمطة لهوازن على كنانة.
يوم العبلاء


ثم جمع هؤلاء وأولئك فالتقوا على قرن الحول في اليوم الثالث من أيام عكاظ والرؤساء على هؤلاء وأولئك الذين ذكرنا في يوم شمطة، وكذلك على المجنبتين، فكان هذا اليوم أيضا لهوازن على كنانة، وفي ذلك يقول خداش بن زهير:
ألم يبلغك ما لقيت قريش ... وحي بني كنانة إذ أبيروا
دهمناهم بأرعن مكفهر ... فظل لنا بعقوتهم زئير
وفي هذا اليوم قتل العوام بن خويلد، والد الزبير بن العوام، قتله مرة ابن معتب الثقفي، فقال رجل من ثقيف:
منا الذي ترك العوام منجدلا ... تنتابه الطير لحما بين أحجار
يوم شرب
ثم جمع هؤلاء وأولئك، فالتقوا على قرن الحول في الثالث من أيام عكاظ فالتقوا بشرب، ولم يكن بينهم يوم أعظم منه. والرؤساء على هؤلاء وأولئك الذين ذكرنا، وكذلك على المجنبتين. وحمل ابن جدعان يومئذ مائة رجل على مائة بعير، ممن لم تكن له حمولة، فالتقوا. وقد كان لهوازن على كنانة يومان متواليان: يوم شمطة ويوم العبلاء. فحميت قريش وكنانة. وصابرت بنو مخزوم وبنو بكر، فانهزمت هوازن وقتلت قتلا ذريعا. وقال عبد الله بن الزبعرى يمدح بنى المغيرة.
ألا لله قوم و ... لدت أخت بني سهم
هشام وأبو عبد ... مناف مدره الخصم
وذو الرمحين أشبال ... من القوة والحزم
فهذان يذودان ... وذا من كثب يرمي
وأبو عبد مناف: قصي؛ وهشام: ابن المغيرة؛ وذو الرمحين: أبو ربيعة بن المغيرة، قاتل يوم شرب برمحين؟ وأمهم ريطة بنت سعيد بن لسهم. فقال في ذلك جذل الطعان:
جاءت هوازن أرسالا وإخوتها ... بنو سليم فهابوا الموت وانصرفوا
فاستقبلوا بضراب فض جمعهم ... مثل الحريق فما عاجوا ولا عطفوا
يوم الحريرة
قال: ثم جمع هؤلاء وأولئك، ثم التقوا على رأس الحول بالحريرة وهي حرة إلى جنب عكاظ. والرؤساء على هؤلاء وأولئك هم الذين كانوا في سائر الأيام، وكذلك على المجنبتين، إلا أن أبا مساحق بلعاء بن قيس اليعمري قد كان مات. فكان من بعده على بكر بن عبد مناة بن كنانة أخوه حثامة بن قيس. فكان يوم الحريرة لهوازن على كنانة، وكان آخر الأيام الخمسة التي تزاحفوا فيها. قال: فقتل يومئذ أبو سفيان بن أمية، أخو حرب بن أمية. وقتل من كنانة ثمانية نفر، قتلهم عثمان بن أسيد بن مالك، صت بني عامر ابن صعصعة. وقتل أبو كنف وابنا إياس وعمرو بن أيوب. فقال خداش بن زهير:
إني من النفر المحمر أعينهم ... أهل السوام وأهل الصخر واللوب
الطاعنين نحور الخيل مقبلة ... بكل سمراء لم تعلب ومعلوب
وقد بلوتم فأبلوكم بلاءهم ... يوم الحريرة ضربا غير مكذوب
لاقتهم منهم اساد ملحمة ... ليسوا بزارعة عوج العراقيب
فالآن إن تقبلوا نأخذ نحوركم ... كان تباهوا فإني غير مغلوب
وقال الحارث بن كلدة الثقفي:
تركت الفارس البذاخ منهم ... تمج عروقه علقا غبيطا
دعست لبانه بالرمح حتى ... سمعت لمتنه فيه أطيطا
لقد أرديت قومك يا بن صخر ... وقد جشمتهم أمرا سليطا
وكم أسلمت منكم من كمي ... جريحا قد سمعت له غطيطا
مضت أيام الفجار الأخر، وهي خمسة أيام في أربعة سنين، أولها يوم نخلة، ولم يكن لواحد منهما على صاحبه؛ ثم يوم شمطة، لهوازن على كنانة، وهو أعظم أيامهم؟ ثم يوم العبلاء؛ ثم يوم شرب، وكان لكنانة على هوازن؛ ثم يوم الحريرة، لهوازن على كنانة.
قال أبو عبيدة: ثم تداعى الناس إلى السلم على أن يذروا الفضل ويتعاهدوا ويتواثقوا.











التوقيع

لسنا وإن أحسابنا كرُمت *** يوما على الأحساب نتكلُ
نبني كما كانت أوائلنا *** تبني ونفعل مثل ما فعلوا

 
آخر مواضيعي

0 قصيدة أهاجتك دار الحي وحشا جنابها في الفخر بقبيلة كنانة للشاعر عروة بن أذينة الكناني
0 قصيدة في الفخر بقبيلة بني كنانة للشاعر عروة بن أذينة الكناني
0 مملكة كنانة في السودان
0 لهجة قبيلة كنانة « دراسة لغوية »
0 حفل اجتماع إمارة قبيلة كنانة في الخرطوم في السودان

عرض البوم صور عبدالرحمن الكناني   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2011, 07:16 PM   رقم المشاركة: 14
مشرف سابق

الصورة الرمزية فهد الكناني

رقـم العضـوية 827
تاريخ التسجيل May 2011
عدد المشاركات 2,015
القبيلة الشاعري الكناني
مكان الإقامة الرياض - جده
المهنة :-P
 
 
فهد الكناني غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جامع الإخبار عما قيل في حروب الفجار بين كنانة و قيس عيلان

يعطيك العافيه انت المبدع هنآ












التوقيع

كناآني ،، و لي الفخر لاآقلت منا الرسول ،، لاآصار أنا بالأصل [ تخضع لي كل الأصول ]



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 
آخر مواضيعي

0 بن فطيس - محد شاف كورة ؟
0 قد عطيتك وانت ماظنك لئيم !
0 قصيد - كل ماذعذع
0 عفت الغلا - البريدي
0 تناهيت وهموم

عرض البوم صور فهد الكناني   رد مع اقتباس
قديم 25-04-2013, 03:10 AM   رقم المشاركة: 15
عضو جديد


رقـم العضـوية 10601
تاريخ التسجيل Jul 2012
عدد المشاركات 11
 
 
هذيل بن مدركة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جامع الإخبار عما قيل في حروب الفجار بين كنانة و قيس عيلان

حاربتوا قيس لوحدكم وحرب الفجار اعظم من حرب البسوس وداحس والغبراء ولا فيكم حيلة وهذيل ما فزعوا لكم هذه امسحوها في وجهي مانزيد نتعودها كيف لو فزعوا لكم وكيف لو تميم جوكم فازعين يعادلون العرب مجتمعين بني تميم
وهذه حقيقة الظاهر انهم يوم مافزعوا معتمدين على بني فراس لوحدهم حتى لو كنانة ما حاربوا بني فراس يكفون لان فارسهم بألف فارس معناه 100 فارس يكفون لصد الروم والفرس مجتمعين من قيم بني فراس ليس انا علي بن ابي طالب كرم الله وجهه افرس امة محمد












عرض البوم صور هذيل بن مدركة   رد مع اقتباس
قديم 29-09-2013, 02:42 AM   رقم المشاركة: 16
عضو جديد


رقـم العضـوية 10533
تاريخ التسجيل May 2012
عدد المشاركات 14
 
 
محمد المش غير متواجد حالياً

Post رد: جامع الإخبار عما قيل في حرب الفجار بين كنانة و قيس عيلان

يعطيك الف عافية
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور محمد المش   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
نصر بن معاوية, هوازن, البراض بن قيس, حرب الفجار, سليم, سوق عكاظ, كنانة, عامر بن صعصعة, عدوان, عروة بن الرحال, غطفان, فهم, قيس, قيس عيلان, قريش


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسباب حروب الفجار خلاف الغفاري تاريخ قبيلة بني كنانة 7 31-05-2012 02:00 AM
حروب الفجار بين كنانة و هوازن محمد الرحماني تاريخ قبيلة بني كنانة 4 25-04-2012 05:52 PM
هوازن من قيس عيلان ابن الكريمين مجلس القبائل العربية 2 30-03-2012 10:00 AM
سورية تصرخ في جامع بالرياض: "هيدا مو بشار هيدا وحش خلاف الغفاري الصحافة والإعلام 7 18-02-2012 12:48 AM
محافظ القنفذة يفتتح جامع الشــــــــاردي آل قطبي الحسني ديار قبيلة كنانة 2 05-08-2010 11:29 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:49 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات قبيلة بني كنانة و جميع المواضيع والمشاركات المنشورة لا تمثل وجهة نظر إدارة الموقع إنما تمثل وجهة نظر كتابها

Security team

  منتديات قبيلة كنانة