a
منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة
 

 

 

آخر 10 مشاركات
تراثيات قبيلة كنانة (الكاتـب : إبراهيم إسحق جمعه جدو - )           »          قبيلة كنانة بدارفور (الكاتـب : إبراهيم إسحق جمعه جدو - )           »          الأشراف آل فلاح (الفلاحي) (الكاتـب : الفلاحي - )           »          مشجرة قبيلة الفلحة وجدهم نجاع الفلاحي (الكاتـب : آل قطبي الحسني - آخر مشاركة : الفلاحي - )           »          اضف اسمك في شجرة منتدى قبيلة كنانه (الكاتـب : خلاف الغفاري - آخر مشاركة : محمد الشويلي - )           »          عشيرة الحنيطيين في الأردن (الكاتـب : راشد مرشد - )           »          `•.¸¸.•´´¯`••._.• (ياعيون الكون غُضّي بالنظر )`•.¸¸.•´´¯`••._.• (الكاتـب : بوح المشاعر - )           »          تسجيل مزاحم .. علي العضلي ! (ابيات وقصيده) (الكاتـب : علي العضلي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )           »          تستري ياعيون محبوبي (الكاتـب : الشاعر أحمد الهلالي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )           »          قصيدة دينيه . عساها تكون للجنه سبب لدخولنا فيها ، الشاعر يحيى الزنبحي (الكاتـب : يحيى الزنبحي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )


العودة   منتديات قبيلة كنانة > قبيلة بني كنانة > ديار قبيلة كنانة
التسجيل مـكـتـبـة بـنـي كـنـانـة التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ديار قبيلة كنانة صور وتاريخ وأخبار بلاد قبيلة كنانة

(الإكليل) الجامع لأخبار شامة وطفيل - مدعم بالصور

ديار قبيلة كنانة

(الإكليل) الجامع لأخبار شامة وطفيل - مدعم بالصور

بسم الله الرحمن الرحيم الإكليل الجامع لأخبار شامة وطفيل بقدرة القادر سبحانه يخلق الخلق لحكم عده تكاد تكون واضحة إما بنص صريح او تلميح تدبرها من تدبرها وأعرض

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-07-2010, 05:20 AM   رقم المشاركة: 1
كاتب و باحث بالأنساب


رقـم العضـوية 9
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 16
 
 
ابوعزام غير متواجد حالياً

افتراضي (الإكليل) الجامع لأخبار شامة وطفيل - مدعم بالصور

بسم الله الرحمن الرحيم

الإكليل الجامع لأخبار شامة وطفيل

بقدرة القادر سبحانه يخلق الخلق لحكم عده تكاد تكون واضحة إما بنص صريح او تلميح
تدبرها من تدبرها وأعرض عنها من ختم الله على قلبه كما قال تعالى ( وإن يروا كل آية لايؤمنوا بها )
فموضوعنا هو ذكر لمعالم من ديارنا العامرة بأهلها أهل الكرم والشجاعه
لكن قبل البدء بالموضوع أود العروج على ماتجلى من الحكم البالغة من خلق هذه الجبال.
فقال سبحانه (وجعلنا في الأرض رواسي أن تميد بهم وجعلنا فيها فجاجا سبلا لعلهم يهتدون)
قال ابن كثير في تفسيره لهذه الآيه ( وجعلنا في الأرض رواسي ) أي جبالا أرسى الأرض بها وقررها وثقلها لئلا تميد بالناس، أي تضطرب وتتحرك، فلا يحصل لهم عليها قرارلأنها غامرة في الماء إلا مقدار الربع –انتهى, وهو كقوله تعالى (والجبال أرساها) .
ومن الحكم ايضا ان يرى الإنسان عظيم خلق الله ويتفكر في دقة صنعه وعظيم مقدرته فتخضع القلوب للعظيم سبحانه.
وقد بين الله فساد قلوب كفار قريش حيث غفلت عقولهم عن عظيم قدرة المولى جل وعلا وسألوا المصطفى صلى الله عليه وسلم عن مصير جبال مكه العظيمه كجبل ابي قبيس ونحوه يوم القيامه فكان الجواب من ذي الملكوت والجبروت فقال (ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربي نسفا فيذرها قاعا صفصفا لاترى فيها عوجا ولا أمتا) قال الشوكاني في فتح القدير مفسرا لهذه الآيه : قال ابن الأعرابي وغيره : يقلعها قلعا من أصولها ، ثم يصيرها رملا يسيل سيلا ، ثم يصيرها كالصوف المنفوش تطيرها الرياح هكذا وهكذا ، ثم كالهباء المنثور-انتهى.
ومما يدعو المسلم الى الخضوع والخشوع للعظيم هو ان هذه الجبال الصلبة القاسية تصبح بأمر المولى صوفا منفوشا وترابا تذراه الرياح فكيف بقدرة وسطوة المولى على ابن آدم هذا المخلوق الضعيف الذي قال الله عنه (وخلق الإنسان ضعيفا) وقال (إنا خلقناكم من طين لازب) ولو يعلم هذا الضعيف ان أكثر بدنه مركب من السوائل فـ 70% من جسم الأنسان هو عبارة عن أخلاط وسوائل.
ولكنه يحمل قلبا أقسى من الحجر (ثم قست قلوبهم فهي كالحجارة أو أشد قسوه) ولربما كان الحجر ألين من قلوب بعض البشر فقال تعالى (لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله)
فسبحان ربي ما أعظمه وأجل قدره ولعل فيما ذكرت ذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.
فأكتفي بماذكرت وأشرع في الموضوع والمقصود منه فأقول بسم الله :
شامة وطفيل إسمان لايكادان يفترقان في جل كتب الأولين فلا يشار الى شامة إلا كان لزاما ذكر شيء عن طفيل وهذا لعدة أسباب ولعل أهمها تقارب موقعهما الجغرافي ,
وايضا إقترانهما في الشعر الذي نقلته السير على لسان بلال رضي الله عنه.
وللفائده فإن هذه الأبيات ليست من شعر بلال رضي الله عنه فقد كان يقول محفوظه من شعر العرب وهذا ما أشار اليه ابن حجر في فتح الباري حيث قال (وفي البيت الذي أوله ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة بواد كذا هو بالتنكير والإبهام والمراد به وادي مكة وذكر الجوهري في الصحاح ما يقتضي أن الشعر المذكور ليس لبلال فإنه قال كان بلال يتمثل به وأورده بلفظ هل أبيتن ليلة بمكة )-انتهى.
والشامة عند العرب هي اللون المخالف لما يجاوره بشرط أن يكون قليلا في كثير وهو بهذا المعنى معروف ومستعمل في عرف اهل هذا الزمان وهو الصبغة الداكنة اللون تكون على البدن.
والمشاهد لشامة يعلم أن الغالب على تسميته بهذا الأسم هو لونه الداكن الذي غدا كالشامة على وجه الأرض.
وإلى قريب من هذا هو معنى كلمة طفيل فمن معانيه هو طرف السوط يتأجج أي يضيء
وهو ايضا إختلاط الليل بباقي ضوء النهار.
وايضا لعل في سبب تسميته إشارة الى هذا المعنى فهو جبيل أو حرة شديدة السواد كما وصفها كثير من السلف.
وسأفصل القول على عدة عناصر :


- العنصر الأول وصف الجبلين وموقعهما في كتب الأولين:

فقد ذكر ياقوت الحموي شامة وطفيل في كتابه معجم البلدان فقال (شامة جبل قرب مكة يجاوره آخر يقال له طفيل وفيهما يقول بلال بن حمامة وقد هاجر مع النبي صلى الله عليه و سلم فاحتوى المدينة ألا ليت شعري هل أبين ليلة بفخ وحولي إذخر وجليل وهل أردن يوما مياه مجنة وهل يبدون لي شامة وطفيل فقال النبي صلى الله عليه و سلم حننت يا ابن السوداء ثم قال اللهم إن خليلك إبراهيم دعا لمكة وأنا عبدك ورسولك أدعو للمدينة اللهم صححها وحببها إلينا مثل ما حببت إلينا مكة اللهم بارك لهم في مدهم وصاعهم وانقل حماها إلى خيبر أو إلى الجحفة)
وقال في موطن آخر (طفيل بفتح أوله وكسر ثانيه وآخره لام من الطفل بالتحريك وهو بعد العصر إذا طفلت الشمس للغروب كأن هذا الجبل كان يحجب الشمس فصار بمنزلة مغيبها فعيل بمعنى فاعل مثل سليم بمعنى سالم وعليم بمعنى عالم وشامة وطفيل جبلان على نحو من عشرة فراسخ من مكة وقال الخطابي كنت أحسبهما جبلين حتى تبينت أنهما عينان قلت أنا فإن كانتا عينين فتأويله أن يكون فعيلا بمعنى مفعول مثل قتيل بمعنى مقتول فيكون هناك يحجب عنهما الشمس فكأنهما مطفولان والمشهور أنهما جبلان مشرفان على مجنة على بريد من مكة-انتهى.) والمشاهد للعيان أنهما جبلان صغيران كما سيأتي ولايعارض قوله عينان فيمكن ان يكون قد وجدت العينان سابقا واندثرت وهذا مايؤيده قول الأصمعي فقال في كتاب الجزيرة ( ورخمة ماء لبني الدئل خاصة وهو بجبيل يقال له طفيل وشامة جبيل بجنبه) ولكن الواقع الآن هو خلاف ذلك فلم يعد فيها اثر لأي عين إلا مواطن تختزن الماء بعد هطوله ويسميه اهل الديار (الفيضه) وهو مانص ماذكره الزمخشري فقال عن طفيل (جبل بتهامة بينه و بين مكة ليلة، جبل كأنه حرة ليس بشاهق و فيه مواضع تلزم الماء في وقت الربيع و منه تقطع المطحن لأهل مكة) وهذا ايضا مايذكره كبار السن ايضا فقاد كانت لمثل هذه الفيض وجود بعد هطول الأمطار الى وقت قريب.
وقال الحموي ايضا في موطن آخر (خبت من رمل في وسطه جبيل صغير أسود شديد السواد يقال له طفيل) وهذا أدق وصف ممكن لهذا الجبل


وقد ذكره الهمداني في كتابه ما اتفق لفظه وافترق مسماه من الامكنة فقال (طفيلٍ بفتح الطاء وكسر الفاء : جبل قرب مكة له ذكر في شعر بلال، وقد مر ذكره-انتهى.)
وقال الزبيدي في تاج العروس عن طفيل ايضا (وأسفل منها ودان على ميلين مما يلي مغيب الشمس ، يقطعها المصعدون من حجاج المدينة وينصبون منها منصرفين إلى مكة ، ويتصل بها مما يلي مغيب الشمس خبت رملٍ ، في وسط هذا الخبت جبلٌ أسود ، شديد السواد ، صغيرٌ يقال له ، طفيلٌ -انتهى.)
وايضا قال البكري في كتابه معجم ماستعجم (طفيل بفتح أوله وكسر ثانيه بعده الياء أخت الواو جبل قد حددته في رسم هرشى وقد تقدم ذكره في رسم الجحفة وما ورد فيه والشاهد عليه وهو وشامة جبلان مشرفان على مجنة وهي على بريد من مكة)
وقال صاحب الروض المعطار في أخبار الأقطار (طفيل هو جبل قريب من الجحفة، وهو وشامة جبلان مشرفان على مجنة، وهي على بريد من مكة، وأظنه الذي غنى به بلال رضي الله عنه)
وقال ابن سعيد الأندلسي في تاريخ النسائة من بني كنانة ( وهم البطون الذين كانوا في ضواحي مكة قال البيهقي : ومن منازلهم في طريق مكة شامة وطفيل وهما جبلان ذكرهما بلال في قوله وهل أردن يوما مياه مجنة وهل يبدون لي شامة وطفيل-انتهى).

- العنصر الثاني الموقع الجغرافي والواقع الحالي للجبلين :

قال البلادي رحمه الله في المعالم الجغرافيه للسيره النبويه (شامة وهو جبلٌ بالساحل جنوب غربي مكة ، مر بقربه طريق اليمن المزفت ، تجاوره حرةٌ تسمى « طفيلٌ » وتقرن دائما معه ، فيقال : شامة وطفيلٌ . وهما من ديار الجحادلة من كنانة)
وقال ايضا في كتابه معالم الحجاز (شامة: جبل جنوب شرقي جدة مشرف على الساحل، و تجاوره حرة اسمها طفيل تقرن دائما معه، فيقال شامة و طفيل، ليس بينهما و بين البحر إلا السهل الساحلي)
ومن المعلوم ان هذه الجبال تقع في نهاية سلاسل جبال مكه جنوبا فكل مااتجهت نحو الجنوب تحولت التضاريس الجبلية الى سهول وكثبان رمليه ثابته ومتحركه وتزداد قحولتها كلما اتجهت نحو البحر كعادة غالب سواحل الجزيره وهذه الأوصاف هي الغالب على تضاريس تلك المناطق وأما الحساب المتري لمسافتيهما فإن طفيل تبعد قرابة التسعين كيلومتر من مكه وايضا قرابة تلك المسافه تسعين كيلومتر من الليث فهي بالتحديد في المنتصف بين مكه والليث وأما جبل شامة فيقع على بعد كيلو ونصف الى كيلوين الى الشمال الغربي من طفيل ويمر بينهما مسيل قادم من عدة فروع منها وادي ادام وهذه المنطقه عرفت قديما بإسم مجنه وسأتحدث عنها في العنصر القادم.
ومن خلال المشاهذة يتضح لك الفرق بين شامة وطفيل حيث ان جبل شامة عباره عن كثبان رمليه تعلوها صخور بركانية سوداء, فهو عبارة عن تكتل صخري فوق الكثبان الرمليه



بخلاف طفيل الذي كلما اقتربت منه وجدته شديد السواد من منشأه وهو ماجعل تسميته بالحره أقرب الى الواقع



- العنصر الثالث مجنة وماقيل عنها :

كما أسلفنا فالمتتبع لما ذكر عنها فهي المنطقه الواقعه بين جبلي شامه وطفيل مع وجود اقوال اخرى تدل على وجودها في مكان آخر لكن ماترجح لي هو وقوعها في هذا المكان وذلك لعدة نصوص أولها
قول الأصمعي ( مجنة جبل بني الدئل خاصة بتهامة بجنب طفيل وإياه أراد بلال فيما كان يتمثل ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة بواد وحولي إذخر وجليل وهل أردن يوما مياه مجنة وهل يبدون لي شامة وطفيل )
وهذا نص صريح من الأصمعي على مكانها وقال ابي الوليد الأزرقي ( وشامة وطفيل: جبلان مشرفان على مجنة)
وذكر الزمخشري ايضا مانصه (مجنة: ماء لبني الدئل بتهامة).
وللعارف بتلك الديار يتبادر الى ذهنه تلك الأرض الجدباء الواقعه بين شامه وطفيل في مكان مسيل الوادي وما أشتهر من كونها هي السوق التي كان يحج اليها المشركون كما ذكر ذلك الأزرقي فقال (فإذا كان الحج في الشهر الذي يسمونه ذا الحجة، خرج الناس إلى مواسمهم فيصبحون بعكاظ يوم هلال ذي القعدة, فيقيمون به عشرين ليلة تقوم فيها أسواقهم بعكاظ والناس على مداعيهم وراياتهم منحازين في المنازل, تضبط كل قبيلة أشرفها وقادتها ويدخل بعضهم في بعض للبيع والشراء ويجتمعون في بطن السوق، فإذا مضت العشرون انصرفوا إلى مجنة فأقاموا بها عشرا، أسواقهم قائمة، فإذا رأوا هلال ذي الحجة انصرفوا إلى ذي المجاز)


وقال البلادي عن مجنه (كانت مجنة إحدى أسواق العرب في الجاهلية كانت تقوم العشرة الأواخر من شهر ذي القعدة ، وكانت العشرون قبلها لعكاظ ، ثم ثمانيةٌ من ذي الحجة لذي المجاز).
وبعد دخول الإسلام وانتشاره في تلك البقاع لم تزل مجنه ذلك السوق الذي يرتاده الناس ولكن ليس تعبدا كما كان يفعل الكفار ولكن سوقا يلبي حاجاتهم وقد اندثر هذا السوق في منتصف القرن الثاني من الهجره حيث ذكر الكلبي وقت وسبب إندثاره فقال (وكانت هذه الأسواق بعكاظ، ومجنة، وذي المجاز قائمة في الإسلام، حتى كان حديثا من الدهر: فأما عكاظ فإنما تركت عام خرجت الحرورية بمكة مع أبي حمزة المختار بن عوف الأزدي الإباضي في سنة تسع وعشرين ومائة، خاف الناس أن ينهبوا وخافوا الفتنة فتركت حتى الآن, ثم تركت مجنة وذو المجاز بعد ذلك، واستغنوا بالأسواق بمكة وبمنى وبعرفة).

ولعل في ماذكرت الكفايه ووصول الغايه والإشاره الى بلد اهل الإغاره المعروفين بالكرم والإثاره.
فلهذه الأرض حق علينا في ذكر تاريخها ووصل الماضي الذي لانريده ان يغيب من عقول ابناء قبيلتنا فهم رجال المستقبل وحملة الدين.
وان كان من شكر فهو لله وحده ثم للأستاذ عبدالله بن ملفي الجحدلي الذي قام بتصوير هذه المواقع وتكبده المسافات الطوال لأجل ذلك فهو كما عهدناه لم يدخر جهدا لخدمة ابناء عمومته وحرصه على نشر موروث هذه القبيلة فله مني من الشكر أجزله ومن التقدير والود والإحترام أعطره والشكر موصول لكم أيها الأعضاء الكرام ولكل من شارك بكلمة او شكر او توجيه فلكم مني كل الود والتقدير
هذا وبالله التوفيق وعليه الإستعانه ومنه التسديد.

أخوكم : ثامر بن علي بن دخيل الدعبلي
أحد أبناء الحسنان من الجحادلة
وفي الختام فهذا جهد شخصي حقه لكاتبه ولمصدره .
لأي استفسار او تعليق او تعقيب الرجاء التواصل عبر المنتدى



(hgY;gdg) hg[hlu gHofhv ahlm ,'tdg - l]ul fhgw,v












عرض البوم صور ابوعزام   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2010, 05:55 AM   رقم المشاركة: 2
مؤسس منتدى قبيلة كنانة وباحث في التاريخ والأنساب

الصورة الرمزية عبدالرحمن الكناني

رقـم العضـوية 1
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 826
القبيلة كنانة
 
 
عبدالرحمن الكناني غير متواجد حالياً

افتراضي

موضوع متكامل عن ديار قبيلة الجحادلة الكنانية ملئ بهذه الاحترافية و التوثيق و التدعيم بالنصوص التاريخية التي رأيتها هنا يستحق الشكر والثناء وما شاء الله تبارك الله

لكم جزيل و خالص الشكر أخوي أبا عزام و عبدالله الجحدلي على تعريفنا بتضاريس و معالم ديارنا الحبيبة شامة و طفيل و مجنة و يلملم

و نسأل الله أن يجعل هذا الموضوع في ميزان حسناتكم و أن يرزقكم حسن الثواب و بارك الله فيكم و في جهودكم لخدمة قبائلنا الحبيبة












التوقيع

لسنا وإن أحسابنا كرُمت *** يوما على الأحساب نتكلُ
نبني كما كانت أوائلنا *** تبني ونفعل مثل ما فعلوا

 
آخر مواضيعي

0 قصيدة أهاجتك دار الحي وحشا جنابها في الفخر بقبيلة كنانة للشاعر عروة بن أذينة الكناني
0 قصيدة في الفخر بقبيلة بني كنانة للشاعر عروة بن أذينة الكناني
0 مملكة كنانة في السودان
0 لهجة قبيلة كنانة « دراسة لغوية »
0 حفل اجتماع إمارة قبيلة كنانة في الخرطوم في السودان

عرض البوم صور عبدالرحمن الكناني   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2010, 04:50 PM   رقم المشاركة: 3
مشرف سابق


رقـم العضـوية 10
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 471
 
 
كنانة بن مضر غير متواجد حالياً

افتراضي

الف شكر على الموضوع ... موضوع رائع ما شاء الله تبارك الله ... استفدت منه الكثير عن الجبال الموجودة في طفيل ... و فعلا عند قرائة النصوص نجدها مطابقه لما هو مصور الان للجبال المتواجدة في طفيل ... فسبحان الله احسن الخالقين












التوقيع

الكناني يرفع الراس و يميل عقاله

ما انحنى راس الكناني ولا طاح العقال

تحياتي
الشاعري الكناني

 
آخر مواضيعي

0 تهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك
0 باب في شرف نسب بني كنانة
0 سلسلة عرب حسب و نسب . فيديو
0 أنساب العشرة المبشرين بالجنة
0 ابونا كناني بمكة قبره ** بمعتلج البطحاء بين الأخاشب

عرض البوم صور كنانة بن مضر   رد مع اقتباس
قديم 29-09-2010, 07:01 PM   رقم المشاركة: 4
عضو جديد


رقـم العضـوية 259
تاريخ التسجيل Sep 2010
عدد المشاركات 15
 
 
عروة الجحدلي غير متواجد حالياً

افتراضي

مشكوورين موضوع يستاهل الشكر

دمتم بود












عرض البوم صور عروة الجحدلي   رد مع اقتباس
قديم 29-09-2010, 07:50 PM   رقم المشاركة: 5
عضو جديد

الصورة الرمزية عبدالله الجحدلي

رقـم العضـوية 37
تاريخ التسجيل Apr 2010
عدد المشاركات 64
 
 
عبدالله الجحدلي غير متواجد حالياً

افتراضي

مشكور ابو عزام على النقل الجميل

وهذا قليل مانقدمه الى ديار الجحادله












عرض البوم صور عبدالله الجحدلي   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 01:26 PM   رقم المشاركة: 6
مشرف سابق

الصورة الرمزية اليحياوي الكناني

رقـم العضـوية 50
تاريخ التسجيل Apr 2010
عدد المشاركات 1,185
القبيلة من ال سحاق من بني يحيي من كنانه بن مضر..
مكان الإقامة k.s.a
المهنة قانونى
 
 
اليحياوي الكناني غير متواجد حالياً

افتراضي

يعطيك العافيه اخوي

شرح وافي

ودي ..












التوقيع

 
آخر مواضيعي

0 ترانيم الحزن .. ابيات متواضعه بقلمي ...
0 بقلمي المتواضع ... قصيده بتبع هواك..
0 رشيد الزلامي
0 فهد المساعد ..صالات المطار
0 فهد المساعد .. يبه

عرض البوم صور اليحياوي الكناني   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2010, 10:46 AM   رقم المشاركة: 7
مشرف سابق

الصورة الرمزية علي اليحياوي

رقـم العضـوية 65
تاريخ التسجيل Apr 2010
عدد المشاركات 1,281
مكان الإقامة بني يحيى
المهنة طالب
 
 
علي اليحياوي غير متواجد حالياً

افتراضي

يعطيك العافية على المجهود الرائع












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




منتديات قبيلة كنانة
الآن إنضم إلى قرووب {منتديات قبيلة كنانة}
group1458747@groupsim.com

 
آخر مواضيعي

0 ( الفرصاد الاحمر ) من دواوين ابناء كنانة
0 تكرر غيابي باسباب دراسية واعذروني على التقصير
0 هل كثرة الإعتذار شينة ؟!
0 آراؤكم تهمني خلال تصميمي
0 من هو النادي الاكثر جماهيريا في الدوري السعودي

عرض البوم صور علي اليحياوي   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صورة جبل شامة وحرة طفيل الواقعة جنوب غرب مكة المكرمة عبدالله الشقيفي ديار قبيلة كنانة 1 12-03-2013 06:25 AM
تيسير الجليل في نسب جحادلة مكه وطفيل ( الجحدلي الكناني ) ابوعزام أنساب قبيلة كنانة 12 15-03-2012 02:24 PM
مخطوط رسالة إرهاف السيف الصقيل لمن أنكر فضل السادة ... مدعم بالصور الشريف الزيلعي أخبار ومناسبات بني كنانة 19 14-10-2011 09:11 PM
كتاب الإكليل من أنساب اليمن وأخبار حمير :( أبو محمد الحسن بن أحمد بن يعقوب الهمداني ) آل قطبي الحسني مكتبة كنانة 4 14-11-2010 07:32 PM
افتتاح الجامع الكبير بمخشوش بمركز كنانة كنانة بن مضر ديار قبيلة كنانة 3 15-04-2010 02:52 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 02:47 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات قبيلة بني كنانة و جميع المواضيع والمشاركات المنشورة لا تمثل وجهة نظر إدارة الموقع إنما تمثل وجهة نظر كتابها

Security team

  منتديات قبيلة كنانة