a
منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة
 

 

 

آخر 10 مشاركات
اضف اسمك في شجرة منتدى قبيلة كنانه (الكاتـب : خلاف الغفاري - آخر مشاركة : جابر حسين الكناني - )           »          تراثيات قبيلة كنانة (الكاتـب : إبراهيم إسحق جمعه جدو - )           »          قبيلة كنانة بدارفور (الكاتـب : إبراهيم إسحق جمعه جدو - )           »          الأشراف آل فلاح (الفلاحي) (الكاتـب : الفلاحي - )           »          مشجرة قبيلة الفلحة وجدهم نجاع الفلاحي (الكاتـب : آل قطبي الحسني - آخر مشاركة : الفلاحي - )           »          عشيرة الحنيطيين في الأردن (الكاتـب : راشد مرشد - )           »          `•.¸¸.•´´¯`••._.• (ياعيون الكون غُضّي بالنظر )`•.¸¸.•´´¯`••._.• (الكاتـب : بوح المشاعر - )           »          تسجيل مزاحم .. علي العضلي ! (ابيات وقصيده) (الكاتـب : علي العضلي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )           »          تستري ياعيون محبوبي (الكاتـب : الشاعر أحمد الهلالي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )           »          قصيدة دينيه . عساها تكون للجنه سبب لدخولنا فيها ، الشاعر يحيى الزنبحي (الكاتـب : يحيى الزنبحي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )


العودة   منتديات قبيلة كنانة > قبيلة بني كنانة > تاريخ قبيلة بني كنانة
التسجيل مـكـتـبـة بـنـي كـنـانـة التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

تاريخ قبيلة بني كنانة تاريخ قبيلة كنانة على مر العصور

غزال الكعبة الذي سرقه بعض أهل مكة قبل بعثة النبي

تاريخ قبيلة بني كنانة

غزال الكعبة الذي سرقه بعض أهل مكة قبل بعثة النبي

كان من حديث الغزال أن مقيس بن عبد قيس بن قيس بن عدي بن سعد بن سهم كان بيته مألفا لشباب قريش ينفقون عنده ويشربون، منهم أبو لهب والحكم بن

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-03-2010, 10:09 AM   رقم المشاركة: 1
مؤسس منتدى قبيلة كنانة وباحث في التاريخ والأنساب

الصورة الرمزية عبدالرحمن الكناني

رقـم العضـوية 1
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 826
القبيلة كنانة
 
 
عبدالرحمن الكناني غير متواجد حالياً

غزال الكعبة الذي سرقه بعض أهل مكة قبل بعثة النبي

كان من حديث الغزال أن مقيس بن عبد قيس بن قيس بن عدي بن سعد بن سهم كان بيته مألفا لشباب قريش ينفقون عنده ويشربون، منهم أبو لهب والحكم بن أبي العاص والحارث بن عامر بن نوفل والفاكه بن المغيرة ومليح بن الحارث بن السبّاق بن عبد الدار وأبو إهاب بن عزيز بن قيس بن ربيعة بن زيد بن عبد الله بن دارم و قيس بن سويد وكان قيس أخا عامر بن نوفل بن عبد مناف لأمه، وأمهما كهيفة من بني جندل بن أبير بن نهشل وكان حليفا لهم، وأبو مسافع الأشعري حليف بني مخزوم، وديك ودييك من خزاعة يخدمانهم ، واجتمعوا في بيت مقيس وله قينتان يقال لهما أسماء وعثمة، فتغنت أسماء وقد نفذ شرابهم بشعر رجل من بليّ: (الطويل)


أبوهة كري الكأس بين صحابتي ... فإن نداماي لديك عطاش
فإن يك يوم لم يتم نعيمه ... وزال ضحاه فالدموع رشاش
فيا رب يوم قد شهدت وليلة ... لها نشوات جمّة ومعاش
خلوت بها قد مات نحس نجومها ... نداماي فيها عامر وخداش


قال أبو المنذر: عامر وخداش ابنا زهير بن جناب الكلبي: (الطويل)


إذا غلبت لبّيهما الخمر وانتشت ... مفاصل لذات معا ومشاش
وجدتهما لم تظهر الخمر فيهما ... إذا قيل أحلام الرجال فراش


وقد كان قال لهم: ديك ودييك، إن عيرا قد أقبلت من الشام تحمل خمرا، فأناخت بالأبطح فقال أبو لهب: ويلكم أماعندكم نفقة؟ قالوا: لا والله! قال: فعليكم بغزال الكعبة! فإنما هو غزال أبي ، فقاموا فانطلقوا وهم يهابون وقد أصابتهم ليلة باردة ذات ظلمة ومطر حتى انتهوا إلى الكعبة وليس حولها أحد، فحمل أبو مسافع وأبو لهب الحارث بن عامر على ظهريهما حتى ألقياه على الكعبة، فضرب الغزال فوقع، فتناوله أبو لهب ثم أقبلوا به، فقال أبو لهب: قد علمتم أن الغزال غزال أبي ولي ربعه، فأتوا منزل ديك ودييك فكسروه فأخذوا الذهب وعينيه وكانتا من ياقوت، وطرحوا ظرفه وكان على خشب في منزل شيخ من بني عامر بن لؤي، فأخذ أبو لهب العنق والرأس والقرنين ودفع القرطين إليهم وقال: هذان لأسماء وعثمة، وانطلق فلم يقربهم، وذهب القوم فاشتروا كل خمر كانت بالأبطح، ثم أقبلوا به إلى أصحابهم فشربوا وقرّطوا الشنف والقرط القينتين، فمكثت قريش أياما ثم افتقدوا الغزال، فتكلموا فيه وأعظموه ، وكان أشدهم فيه كلاما وأجدّهم عبد الله بن جدعان، وتكلمت قريش فلم يبلغ أحد مبالغته وكان يقوم فيقول: أشهد أنه لم يجترئ عليكم غيركم ولم يسرق الغزال غيركم، وأيم الله لئن لم ينه حلماؤكم سفهاءكم لتنزلنّ بكم النقمة! فلما أكثر قال له حفص بن المغيرة:
قد أكثرت في أمر الغزال ولست أولى قريش به، إنما هو غزال عبد المطلب وهذا الزبير بن عبد المطلب وأبو طالب لا يتكلمان وما أبو لهب عندي بخليّ منه فأكفف! فغضب الزبير وأبو طالب فقالا: لا تزال تناضل من دونه كأنك تعرف صاحبه وأيم الله لئن ثقفناه لنقطّعنّ يده! فمكثوا يشربون شهرا أو أكثر، ثم إن العباس بن عبد المطلب مرّ وهو غلام شاب آخر النهار في حاجة له بعد ذلك بشهر بدور بني سهم وقد لغط القوم وثملوا وهم يرفعون أصواتهم، فأصغى لهم فسمع بعضهم يقول للقينتين: غنيا بقول أبي مسافع: (البسيط)


إن الغزال الذي كنتم وحليته ... تقنونه لخطوب الدهر والغير
طافت به عصبة من شر قومهم ... أهل العلى والندى والبيت ذي الستر
فاستقسموا فيه بالأزلام علّكم ... أن تخبروا بمكان الرأس والأثر
إني وإن أجنبيا كنت عن وطني ... فإن حلفي إلى عمران أو عمر
ريحانة القوم لا أبغي بحلفهم ... حلفا ولا غيرهم حيا من البشر


فغنتا . وأقبل العباس فقال: يا أبا طالب! هل لك في سرقة الغزال؟ قال: ومن هم؟ قال: هم في بيت مقيس ولم أرهم فتعالوا فاسمعوا! فأقبل أبو طالب والزبير وابن جدعان ومخرمة بن نوفل والعوّام بن خويلد حتى دنوا من الباب فسمعوهم يقولون: غنينا! فقال أبو مسافع: غنيهم بشعري هذا: (البسيط)


أبلغ بني النضر أعلاها وأسفلها ... أن الغزال وبيت الله والركن
أمست قيان بني سهم تقسّمه ... لم يغل عند نداماهن في الثمن
ظللن يجري فتيق المسك بينهم ... على مفارقهم فنّا على فنن
وقهوة قرقف يغلي التجار بها ... حانية عتّقت في الدنّ مذ زمن


فقال أبو طالب: هؤلاء لا شك أصحاب الغزال، وإن دخلتم الساعة أصبتموهم سكارى لا يعقلون عنكم ولا يفقهون ولا نحب أن ندخل عليهم إلا ومعنا من الأحلاف الذين تحالفوا بعد الحلف الأول من نحتج عليهم بهم، ولم تكن عبد شمس ولا نوفل دخلوا في ذلك الحلف، فأخروا ذلك إلى غد، فلما أصبحوا غدوا إلى بني سهم وقالوا: يا بني سهم! تعلمون أن غزال ربكم سرقه ندماء مقيس وهم في بيته، فادخلوا معنا نفتشه! فقاموا معهم فلما دخلوا وجدوا مقيسا غائبا ووجدوا جثة الغزال وهو غمده الذي يكون فيه وكان أديما عربيا، فقالوا: ما نبغي عليه بينة غير هذا، وأخذوا قينتيه فلزموهما، فإذا إحداهما مقرّطة قرط الغزال والأخرى مشنّفة بشنفه، فقالت: أنحن آمنتان ونخبركم الخبر؟ قالوا: نعم، فأخبرتا فسمتا أبا لهب، فاتهموه لأنه غبر عنهم تلك الأيام، فلم يأتهم فطلبوه فتغيب ، فبلغهم أن الغزال كسر في بيت ديك ودييك ، فهرب ديك وأخذ دييك وضبطوه من خلفه ومد يده ابن جدعان وأنحى عليه الشفرة وكانت كليلة فحزّ كوعه حتى قطعها، فلم يلبث إلا يوما حتى مات، ثم إن المطيبين نافروا الأحلاف وقالوا: لا نرضى حتى نقطع أيديهم أو يؤدوا الغزال بعينه أو يؤدى كل رجل منهم مائة ناقة، فمكثوا بذلك، ثم إن الحارث بن عامر أخرج وقد ألبس حلة لمطعم بن عدي وقد أهل بعمرة وطاف بالبيت لا يكلمه أحد، ثم خرج على وجهه فمكث عشر سنين لا يدخل مكة ، فقال أبو إهاب بن عزيز : ما يمنعكم أن تصنعوا بي ما صنعتم بصاحبكم أمن أجل أني حليف تستخفون بي؟ فلم يجيبوا إلى ما أراد، فقال يعاتبهم: (المتقارب)


لعل بني نوفل أصبحوا ... تحرقهم إرة المصطلي
كان فتىً لم يجب قبلنا ... وأنهاك نوفل أن توكلي
أمطعم مجدكم أول ... فأنتم على الأثر الأول
أتطعم تيما وأشياعها ... هبلت وزدت على المهبل
ضبائر من لحمنا بغضة ... وتقعد حسل ولم توكل


حسل بن عامر بن لؤي، فلما سمعوا بهذا الشعر غضبوا فألبسوه حلة وأخرجوه مهلا بعمرة، فلقي أبا مسافع فقال: يا أبا مسافع! أين قولك: (البسيط)


إني وإن أجنبيّا كنت عن وطني ... فإن حلفي إلى عمران أو عمر


ما أرى عمران وعمر صنعا بك شيئا ، وأيم الله أن لو كان حلفك إلى هذا يعني مطعما أو نوفلا لأمن روعك وبرز وجهك، قال: فما مدحته حين آمنك؟ قال: بلى قد قلت، وقال أبو إهاب: (المتقارب)


أبلّغ قصيّا إذا جئتها ... فأي فتىً ولدت نوفل
إذا شرب الخمر أغلى بها ... وإن جهدت لومه العذّل
دعاه إلى الشنف شنف الغزا ... لحبّ لخمصانة عيطل
لعثمة حين تراءت له ... وأسماء عاطلة أجمل


فقال ابن جدعان وكان أشد القوم في أمره وكان لا يقوى إلا بأبي طالب والزبير ومخرمة فأتاهم فقال: يا هؤلاء ! سرقة غزالكم آمنون وأنتم جلوس، فقام أبو طالب قياما شديدا حتى غيّب الرجلان وخافوا عليهم القتل فقال أبو إهاب: (البسيط)


يا للرجال لأحلام مضلّلة ... لو كان ينفعها حزم وتجريب
دار ابن جدعان مأوى كل باغية ... فكيف يجمع فيها البر والحوب
ما لي أرى أسدا تغلي صدورهم ... كأنما وهنت منها الظنابيب
وبيت فضل لعبد الدار دونكم ... وأنتم نفر سود جعابيب


الجعبوب الدنيّ النذل. وإنما عرض بقيان ابن جدعان، فقامت بنو أمية فأعانوا الأحلاف حتى كادوا يقوون، فأقبل عتبة وشيبة ابنا ربيعة وأبو سفيان بن حرب وسعيد بن العاص وأسيد بن أبي العيص ونفر من شيوخ قريش فحدثوا وذكروا الغزال وحث بعضهم بعضا على أن ينصروا الأحلاف، فقال أبو أحيحة : أطيعوني ولا تعرضوا إلى أمر هذا الغزال فإن عندي منه علما، قالوا: ما علمك؟ قال: حدثني أبي عن أبيه أن قبيلتين من العرب نزلوا مكة فأهلكوا في شأن ظبي قتله رجل منهم، فاستؤصل أحرارهم ورقيقهم، قالوا: ما سمعنا بهذا، قال: بلى وعندي به شعر قاله عبد شمس، قالوا: فأنشدنا، فأنشدهم: (الرمل)


يا رجالات قصي بلد ... من يرد منه ملذّات الظلم
يقرع السن وشيكا ندما ... حين لا ينفع عذر من ندم
طهّروا الأثواب لا تلتحفوا ... دون دين الله منها بنقم
ثم قوموا عصبا في شأنه ... بوقار البر في الشهر الأصم
هل سمعتم ببقايا عرب ... عطبوا فيه وحيّ من عجم
هلكوا في ظبية يتبعها ... شادن أحوى له طرف أحمّ
عاقه عنها فما يتبعها ... حيث آوته إلى جنب الحرم
فرماه بظهار ريشه ... فاشتوى منه فأطعم وقسم


قالوا له: كيف كان هلاكهم؟ قال: أقبلت حية مثل الجبل فجعلت تنفخ عليهم فتلقى من جوفها أمثال الرماح من نار فجعلوا يحترقون حتى هلكوا جميعا، قالوا: أنى يكون هذا، قال: أما سمعتم بقول عبد شمس: (الرمل)


فأتاه حية من خلفه ... أحجن النابين وثّاب خضمّ
فرماه بشهاب ثاقب ... مثل ما أبصرت بالليل الضرم


قالوا: فوالله ما ندخل في شيء من شأنه! فعند ذلك وهن أمر الأحلاف حتى صالحوهم صلحا على خمسين خمسين ناقة، فدفعت إلى أبي طالب والزبير، فرفدوا بها الكعبة والحجاج، ومن لم يعط خمسين ناقة لم يزل خائفا حتى بعث الله النبي صلى الله عليه وسلم، فلما كان أيام بدر أقبل أبو مسافع وأصحابه الذين هربوا فقالوا: يا معشر قريش! لم تنفوننا وتطردوننا؟ ما لنا عندكم إن نقاتل محمدا وأصحابه، فإن قتلنا فهو ما تريدون وإن بقينا فهو عوض مما صنعنا، فأقبلوا فشهدوا بدرا، فقتل أبو مسافع والحارث بن عامر وأفلت أبو إهاب، وقد كان الحارث بن عامر يجالس النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يخرج ويعجبه حديثه فقالت قريش: قد صبا، فقتل يوم بدر كافرا وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا تقتلوه دعوه لأيتام بني نوفل! فقتله خبيب بن عدي الأنصاري فقتل به بعد وصلب بالتنعيم ، فذلك قول حسان بن ثابت: (البسيط)


يا حار قد كنت لولا ما رميت به ... لله درك في عز وفي حسب
جللت قومك مخزاة ومنقصة ... ما إن يجلّلها حي من العرب
يا سالب البيت ذي الأركان حليته ... أين الغزال فلن يخفى لمستلب


وطلبت قريش الحكم بن أبي العاص أولا فمنعته بنو أمية، فبلغ أبا لهب أن قريشا تأتيه فتوارى وكان له عشر خالات من خزاعة قد ولدن فيهم فأكثرن، فبسط بسطة ونادى فيهم، فأقبل إليهم من بني خالاته جمع كثير فلم يقربه أحد وقالوا: دعوه لإخوته! فقال شيبان بن جابر السلمي حين أراد أن يحالف بني هاشم ويذكر أمر أبي لهب: (الطويل) .
أحالفكم حلفا شديدا عقوده ... كحلف بني عمرو أباك ابن هاشم
على النصر ما دامت بنجد وثيمة ... وما سجعت قمرية بالكراتم
هم منعوا الشيخ المنافيّ بعد ما ... رأى حمة الإزميل فوق البراجم


الإزميل الشفرة والوثيمة الحجر، ووجدوا ظرف الغزال في منزل العامري الشيخ الأعمى فقال: لا علم لي بما صنعوا، أنا أعمى، فقتلوه.





المصدر
كتاب المنمق في أخبار قريش




y.hg hg;ufm hg`d svri fuq Hig l;m rfg fuem hgkfd












التوقيع

لسنا وإن أحسابنا كرُمت *** يوما على الأحساب نتكلُ
نبني كما كانت أوائلنا *** تبني ونفعل مثل ما فعلوا

 
آخر مواضيعي

0 قصيدة أهاجتك دار الحي وحشا جنابها في الفخر بقبيلة كنانة للشاعر عروة بن أذينة الكناني
0 قصيدة في الفخر بقبيلة بني كنانة للشاعر عروة بن أذينة الكناني
0 مملكة كنانة في السودان
0 لهجة قبيلة كنانة « دراسة لغوية »
0 حفل اجتماع إمارة قبيلة كنانة في الخرطوم في السودان

عرض البوم صور عبدالرحمن الكناني   رد مع اقتباس
قديم 26-03-2010, 09:06 PM   رقم المشاركة: 2
مشرف سابق

الصورة الرمزية نايف

رقـم العضـوية 2
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 272
القبيلة الجبيري
مكان الإقامة جدة
 
 
نايف غير متواجد حالياً

افتراضي

يعطيك العافية يا الغلآ

إمبرآ












عرض البوم صور نايف   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أهل, مكة, النبي, الكعبة, بعثة, بعض, جدعان, سرقه, كنانة, عبد المطلب, غزال, قبل, قريش


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصور إيراني ضمن بعثة نجاد يطلب اللجوء بأمريكا مياسه الكنانيه الصحافة والإعلام 1 04-10-2012 10:36 PM
غزال يقود إيطالياً للزواج من سعودية غاب أثره بعد إنجابه طفلين خلاف الغفاري الصحافة والإعلام 2 25-05-2012 06:37 AM
بعثة الفريق السعودي لكأس العالم للشباب عبدالله الشقيفي منتدى الرياضة 1 31-07-2011 05:05 PM
«غزال» السعودية الخضراء تطرق أبواب صناعة السيارات آل قطبي الحسني الصحافة والإعلام 3 20-06-2010 06:40 AM
اول سيارة سعودية تم صنعها إسمها (غزال) لا يفوتكم... طارق السيد المنتدى الـعـــام 26 09-06-2010 05:55 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:21 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات قبيلة بني كنانة و جميع المواضيع والمشاركات المنشورة لا تمثل وجهة نظر إدارة الموقع إنما تمثل وجهة نظر كتابها

Security team

  منتديات قبيلة كنانة