a
منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة
 

 

 

آخر 10 مشاركات
اضف اسمك في شجرة منتدى قبيلة كنانه (الكاتـب : خلاف الغفاري - آخر مشاركة : محمد الشويلي - )           »          عشيرة الحنيطيين في الأردن (الكاتـب : راشد مرشد - )           »          `•.¸¸.•´´¯`••._.• (ياعيون الكون غُضّي بالنظر )`•.¸¸.•´´¯`••._.• (الكاتـب : بوح المشاعر - )           »          تسجيل مزاحم .. علي العضلي ! (ابيات وقصيده) (الكاتـب : علي العضلي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )           »          تستري ياعيون محبوبي (الكاتـب : الشاعر أحمد الهلالي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )           »          قصيدة دينيه . عساها تكون للجنه سبب لدخولنا فيها ، الشاعر يحيى الزنبحي (الكاتـب : يحيى الزنبحي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )           »          من كنانه ربعي وقريش ابن عمي عضيد (الكاتـب : الـمـرحـبـي - آخر مشاركة : ذيب الفلا - )           »          سؤال عن فخذ اليعاقيب من قبيلة بني حرام (الكاتـب : علي_1 - )           »          مواقع بكل اللغات يسرد سيره الرسول صلى الله عليه وس حمد (الكاتـب : ابوعلى - )           »          نسب عشيرة الحديد - الأردن (الكاتـب : راشد مرشد - )


العودة   منتديات قبيلة كنانة > قبيلة بني كنانة > مجلس الشعر والشعراء > دواوين شعراء بني كنانة
التسجيل مـكـتـبـة بـنـي كـنـانـة التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

دواوين شعراء بني كنانة خاص لجمع دواوين وقصائد شعراء قبيلة بني كنانة قديما وحديثا

قصائد من ديوان التابعي الفقيه الجليل والشاعر عروة بن أذينة الليثي الكناني

دواوين شعراء بني كنانة

قصائد من ديوان التابعي الفقيه الجليل والشاعر عروة بن أذينة الليثي الكناني

هذه بعض القصائد والأشعار من ديوان الشاعر عروة بن أذينة الكناني من كاب منتهى الطلب من أشعار العربلابن المبارك: هو الشاعر ( عروة بن يحيى بن مالك بن الحارث

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-07-2011, 02:10 AM   رقم المشاركة: 1
مؤسس منتدى قبيلة كنانة وباحث في التاريخ والأنساب

الصورة الرمزية عبدالرحمن الكناني

رقـم العضـوية 1
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 826
القبيلة كنانة
 
 
عبدالرحمن الكناني غير متواجد حالياً

Ham قصائد من ديوان التابعي الفقيه الجليل والشاعر عروة بن أذينة الليثي الكناني

هذه بعض القصائد والأشعار من ديوان الشاعر عروة بن أذينة الكناني من كاب منتهى الطلب من أشعار العربلابن المبارك:


هو الشاعر ( عروة بن يحيى بن مالك بن الحارث بن عمرو بن عبد الله بن رجل بن يعمر الشداخ بن عوف بن كعب بن عامر بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة ) ، وهو شاعر مديني سكن المدينة المنورة وتوفي فيها سنة 130 هـ / 747 م


وهذه بعض قصائد الشاعر عروة بن أذينة الليثي الكناني:


أمن حب سعدى وتذكارها ... حبست تبلد في دارها
مديما ونفسك معنية ... تكاد تبوح بأسرارها
على اليأس من حاجة أضمرت ... فشقت عليك بأضمارها
وقد أورثت لك منها جوى ... نصيبا على بعد مزدارها
ألا حبذا كيف كان الهوى ... سعاد وسالف أعصارها
وشرخ الشباب الذي فاتنا ... ودنيا تولت بأدبارها
رأت وضح الشيب في لمتي ... فهاج تقضي أوطارها
فجنت من الشيب واسترجعت ... وأنفرها فوق إنفارها
مباعدة بعد أزمانها ... بملحاء ريم وأمهارها
فبتت قوى الحبل مصبوبة ... على نقضها بعد إمرارها
وقد هاج شوقك بعد السلو ... مشبوبة من سنا نارها
بثغرة يوقدها ربرب ... كعين المها بين دوارها
حسان السوالف بيض الوجوه ... منها الخطى قدر أشبارها
تكاد إذا دام طرف الجليس ... يكلم رقة أبشارها
يطفن بخود لباخية ... كشمس الضحى تحت أستارها
أجرتك حبلك في حبها ... فطال العناء بأجرارها
وكم ليلة لك أحييتها ... قصير بها ليل سمارها
بعون عليهن من بهجة ... وحسن غضاضة أبكارها
خرجن إلينا على رقبة ... خروج السحاب لأمطارها
بزي جميل كزهر الرياض ... أشرق زاهر نوارها
يعدن مواعد يلوينها ... فلا بد من بعد إنظارها
فلو معسرات فيدفعننا ... بعسر عذرنا بأعسارها
ولكن يجدن فيمطلننا ... بلي الديون وإنكارها
ألم تعنك الظعن الموجعات ... حب القلوب بأبكارها
على كل وهم طويل القرى ... وعيهلة عبر أسفارها
عراهم مرغدة كالصروح ... قد عدلت بعد تهدارها
كأن أزمتها في البرى ... أراقم نيطت بأذرارها
تفوت العيون ببعد المدى ... وتتبعها طرف أبصارها
وفتيان صدق دعوا للصبى ... فشدوا المطي بأكوارها
فهذا لهذا وقل مدحة ... تسير غرائب أشعارها
محبرة نسجها مترص ... على حسنها وشي أنيارها
لأهل الندى وبناة العلى ... وصيد معد وأخيارها
كنانة من خندف قادة ... لورد الأمور وإصدارها
لنا عز بكر وأيامها ... ونصر قريش وإنصارها
وما عز من حان في حربهم ... بضغم الأسود وتهصارها
غلبنا الملوك على ملكهم ... وفتنا العداة بأوتارها
فضلنا العباد بكل البلاد ... عزا أخذنا بأقطارها
وخندف تخطر من دوننا ... ومن ذا يقوم لتخطارها
وقيس وحيا نزار معا ... بحور تجيش بتيارها
أبرت على الناس أيامهم ... فهم عارفون بأبرارها
تقر القبائل من طولهم ... بفضل فما بعد إقرارها




وقال عروة أيضا:



سرى لك طيف زار من أم عاصم ... فأحبب به من زور جاف مصارم
ألم بنا والركب قد وضعتهم ... نواجي السرى قود بأغبر قاتم
أناخوا فناموا قد لووا بأكفهم ... أزمة خوص كالسمام سواهم
فبت قرير العين ألهو بغادة ... طويلة غصن الجيد ريا المعاصم
رخيمة أعلى الصوت خود كأنها ... غزال يراعي واشحا بالصرائم
فيا لك حسنا من معرس راكب ... ولذته لو كنت لست بحالم
فطرت مروعا لا أرى غير أينق ... وقعن بجو بين شعث المقادم
ثنى سيرهم دأب السرى فتجدلوا ... عن العيس إذا ملوا عناق القوادم
فقلت وأنى من عصيمة فتية ... أناخوا بخرق لغبا كالنعائم
وقد رجمت شهرا يدور بها الكرى ... ذوائبهم ميل الطلى والعمائم
كتمت لها الأسرار غير مثيبة ... ولا تصلح الأسرار إلا بكاتم
فلم تجزني إلا البعاد فليتني ... بذلك من مكتومها غير عالم
لقد علمت قيس وخندف أننا ... فسل كل قوم علمهم بالمواسم
ضربنا معدا قاطبين على الهدى ... بأسيافنا نذري شؤون الجماجم
وقمنا على الإسلام حتى تبينت ... شرائع حق مستقيم المخارم
وقدنا الجياد المقربات على الوجا ... إلى كل كلحا في الشكائم
إذا صبحت حيا عليهم ضيافة ... بفرسانهم أعضضنهم بالأباهم
على كل كردوس يجالد حازم ... رئيس لمعروف الرئاسة حازم
فوارسها تدعو كنانة فيهم ... صناديد نزالون عند الملاحم
ونتبع أخراها كتائب مصدق ... تزيف بأولاها حماة البوازم
مصاليت ورادون في حمس الوغى ... ردى الموت خواضون غبر العظائم
إذا قرعتنا الحادثات سما لنا ... بنوا الحرب والكافون ثقل المغارم
نجوم أضأت في البلاد بأهلها ... وقام بها في الحق فيء المقاسم
ملوك مناجيب الفحول خضارم ... بحور وأبناء البحور الخضارم
بنى لي عز المكرمات مقدما ... لنا المجد آباء بناة المكارم
لهاميم من فرعي كنانة مجدهم ... تليد له عز الأمور الأقادم
غلبنا على الملك الذي نحن أهله ... معدا وفضضنا ملوك الأعاجم
وأنسابنا معروفة خندفية ... فأنى لها بالشتم ضر المشاتم
سبقنا أضاميم الزمان فقد مضى ... لنا السبق غايات الذكور الصلادم
ونحن أكلنا الجاهلية أهلها ... غوارا وشذبنا مجير اللطايم
وكان لنا المرباع غير تنحل ... وكل معد في جلود الأراقم
مضرين بالأعداء من كل معشر ... نهين معاطيس الأنوف الرواغم
إذا رامنا عريض قوم بشغبة ... تذبذب عن مرداة مجد قماقم
ونحن على الإسلام ضارب جمعنا ... فأعطي فلجا كل جمع مصادم
ونحن ولاة الأمر ما بعد أمرنا ... مقال ولا مغدى لخصم مخاصم
ورثنا رسول الله إرث نبوة ... ومخلاف ملك تالد غير دائم
وعلياء من بيت النبي تكنفت ... مناسبها حومات أنساب هاشم
وملكا خضما سل بالحق سيفه ... على الناس حتى حاز نقش الدراهم
وقام بدين الله يتلو كتابه ... على الناس منا مرسل جد قائم
ففينا الندى والباع والحلم والنهى ... وصولات أيد بادرات الجرائم
وعز كناني يقود خطامه ... معدا ولم يطمع به حبل خاطم
لنا مقرم سام يهد هديره ... مسامات صيد المقربات الصلاقم
وما زال منا للأمور مدبر ... يقود الملوك ملكه بالخزايم
وراع لأعقاب العشيرة حافظ ... يجود بمعروف كثير لسايم
لعمرك ما زلنا فروع دعامة ... لنا فضلها المعروف فوق الدعايم
وإني لطلاع النجاد فوارد ... على الحزم قوام كرام المقاوم
عطوف على المولى وإن ساء نصره ... كسوب خلال الحمد عف المطاعم
أبي إذا سيم الظلامة باسل ... عزيز إذا أعيت وجوه المظالم
ونحن أناس أهل عز وثروة ... ودفاع رجل كالدبا المتراكم
مجالس فتيان كرام أعزة ... ونادي كهول كالنسور القشاعم
إذا فزعوا يوما لروع توهست ... جيادهم بالمعلمين الخلاجم
صبحناهم حر الأسنة بالقنا ... ضحى ثم وقع المرهفات الصوارم
فكانوا خلى حرب لنا التهمتهم ... ونحن بنو عصل الحروب الكواهم
وجار منعناه فقر جنابه ... ونام وما جار الذليل بنائم
وكنا له ترسا من الخوف يتقي ... بنا شوكة الأعداء أهل النقايم
ومولى ثمال كل حق يربه ... على ماله حتى تلاد الكرائم
ومعترك بالشر ينظر نظرة ... ولا تنطق الأبطال غير غماغم
به قد شهدناه وفزنا بذكره ... وجئنا بأسلاب له وغنائم
وأصيد ذي تاج غللنا يمينه ... إلى الجيد في يوم من الحرب جاحم
فحث حثيث الخيل يرجم عدوه ... به حث مشبوب من النقع هاجم
وضيف سرى أرغى هدوا بعيره ... ليقرى فعجلنا القرى غير عاتم
وكانت لنا دون العيال ذخيرة ... نخص بها حتى غدا غير لائم
وداع لمعروف فزعنا لصوته ... بلبيك في وجه له غير واجم
فخيرته مالا طريفا وتالدا ... يصون به عرضا له غير نادم
وذي شنآن طاف بي فانتهزته ... بناب حديد حين يضغم كالم
فكيف يسامي ماجدا ذا حفيظة ... جموحا على درء الألد المراجم
لئيم ربا واللؤم في بطن أمه ... وقلده في المهد قبل التمائم

أنا ابن حماة العالمين وراثة ... وأعظمهم جرثومة في الجرائم
وأمنعهم دارا وأكثرهم حصى ... وأدفعهم عن جاره للمظالم




وقال عروة بن أذينة أيضا:



أهاجتك دار الحي وحشا جنابها ... أبت لم تكلمنا وعي جوابها
نعم ذكرتنا ما مضى وبشاشة ... إذا ذكرتها النفس طال انتحابها
وعيشا بسعدى لان ثم تقلبت ... به حقبة غال النفوس انقلابها
كأن لم يكن ما بيننا كان مرة ... ولم تغن في تلك العراص قبابها
ألا لن يعود الدهر خلة بيننا ... ولكن إياب القارظين إيابها
وعهدي بها ذوابة الطرف تنتهي ... إلى رملة منها هيال حقابها
وما فوقه لدن العسيب وشاحه ... يغني الحشا أثناؤها واضطرابها
وتضحك عن حمش اللثاث كأنما ... نشا المسك في ذوب النسيل رضابها
على قرقف شجت بماء سحابة ... لشرب كرام حين فت قطابها
لها وارد دان على جيد ظبية ... بسائلة ميثاء عفر ذئابها
دعاها طلا خافت عليه بجزعها ... كواسب لحم لا يمن اكتسابها
إذا سمعت منه بغاما تعطفت ... وراع إليه لبها وانسلابها
ألمت بنا طيفا تسدى ودونه ... مخاريق حسمى قورها وهضابها
كأن خزامى طلة ضافها الندى ... وفارة مسك ضمنتها ثيابها
فكدت لذكراها أطير صبابة ... وغالبت نفسا زاد شوقا غلابها
إذا اقتربت سعدى لججت بهجرها ... وإن تغترب يوما يرعك اغترابها
ففي أي هذا راحة لك عندها ... سواء لعمري نأيها واقترابها
تباعدها عند الدنو وربما ... دنت ثم لم ينفع وشد حجابها
وفي النأي منها ما علمت إذا النوى ... تجرد ناويها وشدت ركابها
كفى حزنا ألا تزال مريرة ... شطون بها تهوي يصيح غرابها
يقول لي الواشون سعدى بخيلة ... عليك معن ودها وطلابها
فدعها ولا تكلف بها إذ تغيرت ... فلم يبق إلا هجرها واجتنابها
فقلت لهم سعدى علي كريمة ... وكالموت بله الصرم عندي عتابها
فكيف بما حاولتم إن خطة ... عرضتم بها لم يبق نصحا خلابها
وسعدى أحب الناس شخصا لو أنها ... إذا أصقبت زيرت وأجدى صقابها
ولكن أتى من دونها كلم العدى ... ورجم الظنون جورها ومصابها
فأمست وقد جذت قوى الحبل بغتة ... وهرت وكانت لا تهر كلابها
وعاد الهوى منها كظل سحابة ... ألاحت ببرق ثم مر سحابها
فلا يبعدن وصل لها ذهبت به ... ليال وأيام عنانا ذهابها
ولا لذة العيش الذي لن يرده ... على النفس يوما حزنا واكتئابها
ولا عبرات يترع العين فيضها ... كما فاض من شك الصناع طبابها
إذا أغرقت إنسانها وسواده ... تداعى بملء الناظرين انسكابها
ومن حب سعدى لا أقول قصيدة ... أرشحها إلا لسعدى شبابها
لها مهل من ودنا ومحلة ... من القلب لم تحلل عليها شعابها
فإن تك قد شطت بها غربة النوى ... وشرف مزدارا عليك انتيابها
فقد كنت تلقاها وفي النفس حاجة ... على غير عين خاليا فتهابها
وتشفق من إحشامها بمقالة ... إذا حضرت ذا البث غلق بابها
فلا وأبيها ما دعانا تهالك ... إلى صرمها إن عن عنا ثوابها
وما زال يثنيني على حب غيرها ... وإكرامه إكرامها وحبابها
وقولي عسى أن تجزني الود أو ترى ... فتعتب يوما كيف دأبي ودأبها
وكم كلفتنا من سرى حد ليلة ... حبيب إلى الساري المجد انجيابها
كأن على الأشراف ضرب جليدة ... ندائف برس جللته حدابها
ومن فور يوم ناجم متضرم ... بأجواز موماة تعاوى ذئابها
يظل المها فيها إلى كل مكنس ... دموحا إذا ما الشمس سال لعابها
ووالى الصرير الجندب الجون وارتقت ... حرابي في العيدان حان انتصابها
تكاد إذا فارت على الركب تلتظي ... وديقتها يشوي الوجوه التهابها
قطعت بمجذام الرواح شملة ... إذا باخ لوث العيس ناج هيابها
سفينة بر حين يستوقد الحصى ... ويزدال في البيد الشخوص سرابها
وإني لمن جرثومة تلتقي الحصى ... عليها ومن أنساب بكر لبابها
ومن مالك آل القلمس فيهم ... لنا سر أعراق كريم نصابها
وعبد مناة الأكثرون لعزهم ... بوادر يخشى حدها وذبابها
عرانين تنميها كنانة قصرة ... نصاب قريش في الأروم نصابها
وفرع قريش فرعنا وانتسابنا ... إلى والد محض إليه انتسابها
قرابتنا من بين كل قرابة ... وليس بدعوى جل عنها اجتلابها
ومكة من ينكر من الناس يلقنا ... بمعرفة بطحاؤها وخشابها
فنحن خيار الناس كل قبيلة ... تذل بما نقضي عليها رقابها
ورثنا رسول الله بعد نبوة ... خلافة ملك لا يرام اغتصابها
وعدلا وحكما تنتهي عند فضله ... ونخمد نار الحرب يصرف نابها
وما جبل إلا لنا فوق فرعه ... فروع جبال مشمخر صعابها
وهل أحد إلا وطئنا بلاده ... بملمومة الأركان ذاك شهابها
كتائب قد كادت كراديس خيلها ... يسد استجارا مطلع الشمس غابها
لو أن جموع الجن والإنس أجلبت ... لنا صدها عما تريد ضرابها
لنا نسب محض وأحلام سادة ... بحور لدى المعروف طام عبابها
وألوية يمشون للموت تحتها ... إذا خفقت مشي الأسود عقابها
هم يحلبون الحرب أخلاف درها ... ويمرونها حتى يغيض حلابها
وهم خير من هز المطي وأقصرت ... جمار منى يوما ولفت حصابها
وأكرم من يمشي على الأرض صفيت ... لهم طيبة طابت وطاب ترابها
ملوك يدينون الملوك إذا أبوا ... فلم يأذنوا لم يرج كرها خطابها
وما في يد نلنا بها من ذا حمية ... وإن ذاق طعم الذل إلا احتسابها
إذا ما رضوا كان الرضاء رضاءهم ... وإن غضبوا أوهى الأديم غضابها
ولولاهم لم يهتد الناس دينهم ... وضلوا ضلال النيب تعوي سقابها
ولم يهلكوا إلا على جاهيلة ... عصاها عليهم ترتب وعذابها
ولكن بها بعد الإله تبينوا ... شرائع حق كان نورا صوابها
وما أخذت في أول الأمر عصبة ... لنا صفرت من نصح جيب عيابها
ونحن وجوه المسلمين وخيرهم ... نجارا كما خير الجياد عرابها




وقال عروة بن أذينة:



صرمت سعيدة صرما نجاثا ... ومنتك عاجل بذل فراثا
وأصبحت كالمستبيث الجواد ... فينا فأوجعه ما استباثا
كذي الكلم دامله ثم خاف ... منه خلاف الجفوف انتكاثا
وللصرم هول على ذي الهوى ... وإن لج يدعو إليه احتثاثا
إذا ذاقه لم يجد راحة ... تعدى ولم يلق منه غياثا
وعهدي بسعدى لها بهجة ... كأم الأديغم تقرو براثا
تنسسه وترى أنه ... صغير وقد رشحته ثلاثا
خلال ظلال أراك الأميل ... يجني بريرا وطورا كباثا
وما ذكر سعدى وقد باعدت ... وعاد قوى الحبل منها رماثا
لعمري لئن ربع سعدى عفا ... بشوظى لقد ضم بيضا دماثا
فبن وفيهن ما لو أقام ... أقللت عمن يبين اكتراثا
كأن القلائد في جيدها ... إلى حيث يعقد منها الرعاثا
من الدر يحفل ياقوته ... كجمر الغضا يتلظى مجاثا
على ظبية مغزل أشرفت ... لخشف لها لم يلحها ارتغاثا
وقد أضمن السر مستودعا ... يسايل من سال عنه نقاثا
وأطوي الخليل على حالة ... إذا ضمن السر إلا انقباثا
وضيف خرجت إلى صوته ... أرحب لم ير مني التباثا
أناخ فعجلت حق القرى ... وكنت به لا أحب اللباثا
ومولى مسيء إلى نفسه ... كحاثي التراب عليه انبثاثا
يضل عن الرشد في رأيه ... ويأبى إلى الغي إلا انخثاثا
أقمت له الزيغ من رأيه ... وبالخير نحوي من الشر لاثا
وقوم غضاب ولم أشكهم ... تغشونني حسدا وابتحاثا
ويهدون لي منهم غيبة ... يعضل دوني عوجا رثاثا
أمر فيغضون من ظنتي ... كأنهم يكلحون الكراثا
وتعطي المحاول تحميلهم ... خلائق منهم لئاما خباثا
لهم مجلس يهجرون التقى ... وينتجثون القبيح انتجاثا
إذا أصبحوا لم يقولوا الخنا ... ولم يأكلوا الناس أضحوا غراثا
تجاوزت عن جهلهم رغبة ... وهم يعرضون لحوما غثاثا
ولو شئت نحيت عيدانهم ... عن النبع لم يك صم اعتلاثا
ولكن نرى الحلم فضلا ولا ... نحاول قطع الأصول اجتثاثا
ونزلتهم قدر أحسابهم ... موالي كانوا لنا أو تراثا
نكون لهم خطرا مثلهم ... ومن شاء خار بقول وهاثا
إذا كان ليث الشرى ثعلبا ... وأصبح صقر عتيق بغاثا
أعد أسامة أو ذا الشياح ... بلعاء في رهطهم أو قباثا
ألاك بنو الحرب مشبوبة ... تجر الدماء وتلغي المغاثا
صناديد غلب كأسد الغريف ... خضما وهضما وضغما ضباثا
ولسنا كمن ينثني صدقه ... كأن العدو به الملح ماثا
تطيع إذا النصح يوما بدا ... وتأبى مرارا فتعصي حناثا



rwhz] lk ]d,hk hgjhfud hgtrdi hg[gdg ,hgahuv uv,m fk H`dkm hggded hg;khkd












التوقيع

لسنا وإن أحسابنا كرُمت *** يوما على الأحساب نتكلُ
نبني كما كانت أوائلنا *** تبني ونفعل مثل ما فعلوا

 
آخر مواضيعي

0 قصيدة أهاجتك دار الحي وحشا جنابها في الفخر بقبيلة كنانة للشاعر عروة بن أذينة الكناني
0 قصيدة في الفخر بقبيلة بني كنانة للشاعر عروة بن أذينة الكناني
0 مملكة كنانة في السودان
0 لهجة قبيلة كنانة « دراسة لغوية »
0 حفل اجتماع إمارة قبيلة كنانة في الخرطوم في السودان

عرض البوم صور عبدالرحمن الكناني   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2012, 11:17 AM   رقم المشاركة: 2
مشرف سابق

الصورة الرمزية فهد الكناني

رقـم العضـوية 827
تاريخ التسجيل May 2011
عدد المشاركات 2,015
القبيلة الشاعري الكناني
مكان الإقامة الرياض - جده
المهنة :-P
 
 
فهد الكناني غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قصائد من ديوان التابعي الفقيه الجليل والشاعر عروة بن أذينة الليثي الكناني

الله يعز مقدارك ياعبدالرحمن ووالله كون هذا التابعي من قبيلتنا لو بحد ذاته الفخر












التوقيع

كناآني ،، و لي الفخر لاآقلت منا الرسول ،، لاآصار أنا بالأصل [ تخضع لي كل الأصول ]



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 
آخر مواضيعي

0 بن فطيس - محد شاف كورة ؟
0 قد عطيتك وانت ماظنك لئيم !
0 قصيد - كل ماذعذع
0 عفت الغلا - البريدي
0 تناهيت وهموم

عرض البوم صور فهد الكناني   رد مع اقتباس
قديم 15-04-2014, 12:54 PM   رقم المشاركة: 3
عضو جديد


رقـم العضـوية 11029
تاريخ التسجيل Mar 2014
عدد المشاركات 4
 
 
شام الهوى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قصائد من ديوان التابعي الفقيه الجليل والشاعر عروة بن أذينة الليثي الكناني

كم شاعراً إسلامياً وأموياً من قبيلة كنانة لم يجمع شعرهم في دواوين؟
جزيت خيراً












عرض البوم صور شام الهوى   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
عروة بن أذينة، أذينة،عروة،الليثي،الكناني،قصائد،شعر،شعراء،ديوان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التابعي عبد الملك بن يعلى الليثي الكناني قاضي البصرة عبدالرحمن الكناني أعلام وشخصيات بني كنانة 1 24-07-2012 04:02 PM
النحام الكناني التابعي الجليل عبدالرحمن الكناني أعلام وشخصيات بني كنانة 2 13-03-2012 06:46 PM
الإمام الفقيه الثقة يزيد بن عبد الله بن قسيط الليثي الكناني المدني عبدالرحمن الكناني أعلام وشخصيات بني كنانة 5 22-08-2011 11:22 PM
الصحابي الجليل واثلة بن الأسقع الليثي الكناني المكحلاوي الكناني أعلام وشخصيات بني كنانة 1 21-08-2011 04:45 AM
الشاعر و المحدث عروة بن أذينة الليثي الكناني عبدالرحمن الكناني أعلام وشخصيات بني كنانة 1 07-06-2011 08:26 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:59 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات قبيلة بني كنانة و جميع المواضيع والمشاركات المنشورة لا تمثل وجهة نظر إدارة الموقع إنما تمثل وجهة نظر كتابها

Security team

  منتديات قبيلة كنانة