a
منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة
 

 

 

آخر 10 مشاركات
ماهى اشراط الساعه الصغرى (الكاتـب : معاذ - )           »          لماذا لاتكون مشجره لقبيلة كنانه الحاليه (الكاتـب : الـمـرحـبـي - آخر مشاركة : الكناني الخندفي - )           »          السادة الأشراف آل بامالك الحسنية الهاشمية القرشية الكنانية المضرية العدنانية (الكاتـب : المستظفر بالله - )           »          كنانه في الاردن (الكاتـب : ابو كنان - آخر مشاركة : عبد المنعم أحمد - )           »          حياكم الله وبياكم (الكاتـب : محمد الماجدي - )           »          فلاش اكثر من رائع فيه شرح لغزوات الرسول صلى الله عليه وسلم (الكاتـب : ابوعلى - )           »          رسول الله وفاته (الكاتـب : هشام الجحدلي - )           »          منصور بن عبدالعزيز آل سعود (الكاتـب : هشام الجحدلي - )           »          الامير الراحل سعود بن بندر بن محمد بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود (الكاتـب : هشام الجحدلي - )           »          مساجلة شعرية قديمة(لصمام الامان بالمملكة ) للامير نايف وزير الداخليه الاسبق رحمه اللة (الكاتـب : هشام الجحدلي - )


العودة   منتديات قبيلة كنانة > قبيلة بني كنانة > أخبار ومناسبات بني كنانة
التسجيل مـكـتـبـة بـنـي كـنـانـة التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أخبار ومناسبات بني كنانة أخبار القبيلة والأفراح و الزواجات والوفيات و التعازي ، صور الاجتماعات والمناسبات

كتـــاب الصلة لابن بشكوال

أخبار ومناسبات بني كنانة

كتـــاب الصلة لابن بشكوال

جمع فيه مؤلفه الأعيان من بلاد الأندلس، وترجم لهم مرتبا أسماءهم على حروف المعجم. وتحته ترجمة خاصة بالمترجم له ذاكرًا فيها اسمه وكنيته ومشايخه ومن روى عنه ومولدهووفاته ومؤلفاته.

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-02-2011, 03:11 PM   رقم المشاركة: 1
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي كتـــاب الصلة لابن بشكوال

جمع فيه مؤلفه الأعيان من بلاد الأندلس، وترجم لهم مرتبا أسماءهم على حروف المعجم. وتحته ترجمة خاصة بالمترجم له ذاكرًا فيها اسمه وكنيته ومشايخه ومن روى عنه ومولدهووفاته ومؤلفاته.




الجزء الأول
حرف الألف
من اسمه أحمد
أحمد بن عمر بن أبي الشعري الورَّاق المقرىء‏:‏ قرطبي يكنى‏:‏ أبابكر كان أهل قرطبة يأخذون عنه ويقرءون عليه القرآن قبل دخول أبي الحسن الأنطاكيالأندلس ويعتمدون عليه‏.‏
وكان يروى عن أبي عمر محمد بن أحمد الدمشقي وعن أبي يعقوب النهرجوري وغيرهما‏.‏
وكان يكتب المصاحف وينقطها وكان الناس يتنافسون في ابتياعها لصحتهاوحسن ضبطها وخطها‏.‏
وتوفي‏:‏ بعد سنة خمسين وثلاث مائة‏.‏
ذكره أبو عمروٍ المقرىء‏.‏
وحدث عنه أبو عمر أحمد بن حسين الطبني‏.‏
أحمد بن محمد بن فرج‏:‏ من أهل جيان يكنى‏:‏ أبا عمر يعرف بالنسبةإلى جده‏.‏
كانت له رواية عن قاسم بن أصبغ والحسن بن سعدٍ‏.‏
وكان علم اللغة والشعر أغلب عليه‏.‏
وألف‏:‏ كتاب الحدائق عارض به‏:‏ كتاب الزهرة لابن داود الأصبهانيولحقته محنة لكلمة عامية نطق بها نقلت عنه فنيل بمركوهٍ في بدنه وسجن بجيان فيسجنها وأقام في السجن أعواماً ومن روايته عن وهب بن مسرة قال‏:‏ دخلت على محمد بنوضاح بين المغرب والعشاء مودعاً فقلت له‏:‏ أوصني رحمك الله‏.‏
فقال‏:‏ أوصيك بتقوى الله عز وجل وبر الوالدين وحزبك من القرآن فلاتنسه وفر من الناس فإن الحسد بين اثنين والواحد من هذا سليم‏.‏
قال‏:‏ وأخبرنا وهب بن مسرة قال‏:‏ قال ابن المبارك‏:‏ إذا أخذت عنالشيخ سبعة أحاديث فلا تبال بموته‏.‏
وأخبرنا أبو محمد بن عتاب رحمه الله‏:‏ أخبرنا أبو القاسم حاتم بنمحمد قال‏:‏ أخبرنا أبو محمد بن ذنين قال‏:‏ أخبرنا أبو عمر أحمد بن خلف المديونيقال‏:‏ حدثني أبو الحسن محمد بن عبد الله ابن زكريا النيسابوري قال‏:‏ قال أبو عبدالرحمن النسائي‏:‏ ما نعلم في عصر ابن المبارك رجلاً‏:‏ أجل من ابن المبارك ولاأعلى منه ولا أجمع لكل خصلة محمودة منه‏.‏
روى عنه الصاحبان أبو إسحاق بن شنظير وأبو جعفر بن ميمون‏.‏
وأبو محمد عبد الله بن ذنين‏.‏
وقالوا جميعاً‏:‏ توفي في سنة سبعٍ وسبعين وثلاث مائة‏.‏
قال أبو محمد‏:‏ يوم الخميس في المحرم وهو ابن ثمانٍ وأربعين سنةًوصلى عليه أبو بكر أحمد بن موسى‏.‏
وقال الصاحبان‏:‏ في صفر من العام‏.‏
قال أبو محمد‏:‏ وكان ممن ترجى بركة دعائه وقد رأيت له براهين كثيرةوحدث عنه أيضاً أبو أحمد بن موسى بن ينق‏:‏ من أهل مدينة الفرج يكنى‏:‏ أبا بكرالتزم السماع على وهب بن مسرة من سنة اثنتين وثلاثين وثلاث مائة فسمع منه معظم ماعنده وسمع من غيره أيضاً‏.‏
وكان رجلاً صالحاً ثقةً في روايته‏.‏
حدث عنه الصاحبان أبو إسحاق وأبو جعفر وأبو محمد بن ذنين‏.‏
وقالوا‏:‏ توفي في ذي القعدة سنة سبع وسبعين وثلاث مائة‏.‏
وقال أبو محمد‏:‏ توفي في يوم الخميس وصلى عليه يوم الجمعة لثمانيةأيام مضت من ذي القعدة وهو ابن أربع وسبعين سنة‏.‏
وقال الصاحبان‏:‏ لثلاث خلون من ذي القعدة‏.‏
وقالوا جميعاً‏:‏ ولد سنة ستٍ وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن عبد الرحمن بن عبد القاهر بن حيى بن عبد الملك العبسي‏:‏ منأهل إشبيلية يكنى أبا عمر‏.‏
روى بقرطبة عن محمد بن لبابة وأحمد بن خالدٍ وأسلم بن عبد العزيزوأحمد ابن بقي وابن الأغبس وغيرهم‏.‏
وسمع بإلبيرة‏:‏ من محمد بن فطيس وأحمد بن منصور وغيرهما‏.‏
وبسرقسطة من ثابت بن حزم وغيره‏.‏
ورحل إلى المشرق صدر سنة تسع عشرة فأخذ عن أبي جعفر العقيلي وابنالأعرابي وعبد الرحمن بن يزيد المقرىء وإسحاق بن إبراهيم النهر جوري وأبي جعفرالطحاوي وغيرهم كثير جمعهم في برنامج له حفيل‏.‏
وانصرف إلى الأندلس سنة اثنتين وثلاثين وثلاث مائة‏.‏
وكان‏:‏ من أهل الخير والفضل والتصاون والانقباض‏.‏
وله تأليف في الفقه سماه‏:‏ الاقتصاد وتأليف في الزهد سماه‏:‏الاستبصار‏.‏
وكان متفنناً‏.‏
توفي في صفر من سنة تسعٍ وسبعين وثلاث مائة‏.‏
ومولده في ربيع الآخر سنة ثلاث وتسعين ومائتين‏.‏
وطلب العلم من أول سنة عشر وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن أبان بن سيد صاحب الشرطة بقرطبة يكنى‏:‏ أبا القاسم‏.‏
روى عن أبي علي البغدادي وسعيد بن جابر الإشبيلي وغيرهما‏.‏
وحدث بكتاب‏:‏ الكامل عن سعيد بن جابر وعنه أخذه أبو القاسم بنالأفليلي وأخذ عن أبي علي كتاب‏:‏ النوادر له وغير ذلك‏.‏
وكان‏:‏ معتنياً بالآداب واللغات وروايتهما‏.‏
متقدما في معرفتهما وإتقانهما‏.‏
قال ابن حيان‏:‏ قرأت بخط القاضي أبي الوليد بن الفرضي ونقلته منهقال‏:‏ توفي أبو القاسم بن سيد صاحب الشرطة‏:‏ سنة اثنتين وثمانين وثلاث مائة‏.‏
ولم يذكره أبو الوليد في تاريخه‏.‏
أحمد بن محمد بن داود التجيبي‏:‏ من أهل طليطلة يكنى‏:‏ أباالقاسم‏.‏
روى عن أبي الحسن مؤمل بن يحيى بن مهدي وغيره‏.‏
حدث عنه الصاحبان وقالا‏:‏ توفي سنة أحمد بن سهل بن محسن الأنصاريالمقرىء‏:‏ من أهل طليلطة يكنى‏:‏ أبا جعفر ويعرف‏:‏ بابن الحداد‏.‏
له رحلة إلى المشرق روى فيها عن القاضي جعفر بن الحسن قاضي المدينةوعن أبي بكر الأذفوي وأبي الطيب بن غلبون وعبد الباقي بن الحسن وأبي الحسن زياد بنعبد الرحمن القروي وغيرهم‏.‏
حدث عنه الصاحبان وقالا‏:‏ توفي‏:‏ في شهر رمضان سنة تسعٍ وثمانينوثلاث مائة‏.‏
قال أبو محمد بن ذنين‏:‏ وولد سنة وثلاث وثلاثة مائة وذكره أيضاًأبو عمرو المقرىء‏:‏ وقال‏:‏ كان خيراً فاضلاً ضابطاً لحرف نافع وهو فيه تصنيف‏.‏
أحمد بن محمد بن سليمان بن خديج الأنصاري‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏أبا عمر‏.‏
كان مختصاً بالمقرىء أبي عبد الله بن النعمان القروي عنه أخذالقراءة وطرقها وأحسن ضبطها وكانت قراءته تشبه قراءة شيخه ابن النعمان المذكور‏.‏
وكان راوية للحديث دارساً للفقه مناظراً فيه صالحاً عفيفاً كثيرالتلاوة للقرآن‏.‏
مقبلاً على ما يعنيه شديد الانقباض عن الناس‏.‏
وكان‏:‏ لا يأكل اللحم ولا يسيغه إلا أن يكون لحم حوت خاصة ويغبهكثيراً‏.‏
وتوفي كهلا في حدود خمسين أو نحوها أحسب ذلك سنة تسعين وثلاث مائةولا أحقه ذكر ذلك القبشي رحمه الله‏.‏
أحمد بن سعيد البكري‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا عمر ويعرف‏:‏ بابنعجب‏.‏
روى عن أبي إبراهيم ونظرائه وتفقه عند أبي بكر بن زرب وتوفي قبلالتسعين وثلاث مائة‏.‏
ولا أعلمه حدث‏.‏
وله ابن من أهل هذا الشأن اسمه عبد الرحمن وسيأتي في موضعه إن شاءالله‏.‏
ذكره محمد بن عتاب الفقيه ونقلته من خطه‏.‏
أحمد بن عبد الله بن محمد بن بكر بن المنتصر بن بكر العامريالأندلسي‏:‏ نزل دمشق يكنى‏:‏ أبا بكر‏.‏
حدث عن أبي الحسن علي بن محمد الجلاء وعن أحمد بن عطاء الروذباريوأبي تراب على بن محمد النحوي وغيرهم‏.‏
لقيه الصاحبان في رحلتهما بأيلة وسمعا منه في نحو الثمانين والثلاثمائة‏.‏
أحمد بن محمد بن الحسن المعافري‏:‏ من أهل طليطلة‏.‏
يحدث عن أبي عيسى الليثي وغيره‏.‏
حدث عنه الصاحبان وقالا‏:‏ سنة ثلاثٍ أو أربع وتسعين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن محمد بن أحمد بن سهل الأنصاري الخراز‏:‏ من أهل قرطبةيكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
روى عن أبي عبد الله محمد بن عيسى وعن أبي عبد الملك بن أبي دليموقاسم وغيرهم‏.‏
حدث عنه الخولاني وقال‏:‏ كان شيخاً صالحاً ورعا منقبضاً عنالناس‏.‏
وكان جاراً لقاسم بن أصبغ البياني بمسجد نفيس بالربض الغربيبقرطبة‏.‏
أحمد بن محمد بن أحمد بن قاسم بن هلال بن يزيد بن عمران بن طاهرالقيسي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى أبا عمر‏.‏
روى عن أبيه ووهب بن مسرة وقاسم بن أصبغ وابن مسور وغيرهم وكان منبيت علم وفضل ودين ونباهة‏.‏
وذكر خالد بن سعد قال‏:‏ حدثت عن شيوخ بني قاسم بن هلال‏:‏ أنهمكانوا لا توقد نارٌ في بيوتهم ليلة يليرٍ ولا يطبخ عندهم شيء‏.‏
حدث عنه أبو إسحاق وقال‏:‏ مولده في جمادى الأولى سنة ستٍ وعشرينوثلاث مائة وكان سكناه بمقبرة أم سلمة مكان سلفه رحمهم الله‏.‏
أحمد بن عبد الله بن محمد بن علي بن شريعة اللخمي يعرف‏:‏ بابنالباجي من أهل إشبيلية يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
ذكره الخولاني وقال‏:‏ كان من أهل العلم متقدماً في الفهم عارفاًبالحديث ووجوهه أماماً سمع‏:‏ من أبيه أبي محمد جميع روايته ومن غيره‏.‏
ورحل إلى المشرق مع ابنه أبي عبد الله ولقيا شيوخاً جلة هنالك وكتباكثيراً وحجا وانصرف جميعاً وبقيا بإشبيلية زماناً واستقضى أبو عمر بها ولم تطل مدتهفيها‏.‏
ثم رحل أبو عمر إلى قرطبة مستوطناً لها مبجلاً فيها سمعنا عليهكثيراً في جماعة من أصحابنا‏.‏
وكان‏:‏ مولده سنة اثنتين وثلاثين وثلاث مائة‏.‏
وتوفي‏:‏ بقرطبة ليلة الجمعة ودفن يوم الجمعة لصلاة العصر لإحدىعشرة ليلة خلت من المحرم سنة ستٍ وتسعين وثلاث مائة‏.‏
وصلى عليه أبو العباس بن ذكوان القاضي ودفن بمقبرة قريش على مقربةمن دار الفقيه المشاور ابن حيي وشهدت جنازته في حفلٍ عظيم من وجوه الناس وكبرائهمرحمنا الله وإياهم‏.‏
قال عبد الغنى بن سعيد الحافظ في كتاب‏:‏ مشتبه النسبة له وقد ذكرأبا عمر هذا فقال‏:‏ كتبت عنه وكتب عني وحدث عنه أيضاً أبو عمر بن عبد البر وقال‏:‏كان يحفظ‏:‏ غريبي الحديث لأبي عبيد وابن قتيبة حفظاً حسناً وشاوره القاضي ابن أبيالفوارس وهو ابن ثمان عشرة سنة ببلدة إشبيلية وجمع له أبوه علوم الأرض فلم يحتج إلىأحدٍ‏.‏
إلا أنه رحل متأخراً ولقي في رحلته أبا بكر بن إسماعيل وأبا العلاءبن ماهان وأبا محمد الضراب وغيرهم‏.‏
وقال‏:‏ كان إمام عصره وفقيه زمانه لم أر بالأندلس مثله‏.‏





;jJJJhf hgwgm ghfk fa;,hg












التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشيخ:/ محمد بن حسين بن بيطلي بن حسين أبوعطله العامري
شيخ شمل قبيلة بني يعلا بوادي يبه

 
آخر مواضيعي

0 من الذي باع أراضي فلسطين لليهود ؟ سمسار اسرائيلي يؤرخ ويروي الأسماء !
0 محامي الجيزاوي: موكلي مغرر به وسأطعن بالإجراءات وانسحب إذا رفض طلبي
0 مقتدى الصدر الرافضي يلتقي معارضين بحرينيين في إيران
0 زيارة الملك سعود بن عبد العزيز للأردن على ظهر جواد عام 1933
0 الداخلية تكشف تورُّط الزنادي في إطلاق النار بالعوامية وتقبض عليه مصاباً

عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2011, 03:15 PM   رقم المشاركة: 2
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

وحدث عنه أيضاً أبو عمر بن الحذاء وقال‏:‏ دخل قرطبة وجلس في مسجدابن طوريل بالربض الغربي‏.‏
وكان‏:‏ فقيهاً جليلاً في مذهب مالك ورث العلم والفضل رحمه الله‏.‏
أحمد بن موفق بن نمر بن أحمد بن عبد الرحمن بن قاسم بن أحمدالأموي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا القاسم‏.‏
روى بقرطبة‏:‏ عن محمد بن هشام بن الليث وأبي عمر بن الشامة وأحمدبن سعيد ابن حزم وأحمد بن مطرف وزكرياء بن يحيى بن برطالٍ ووهب بن مسرة وأبيإبراهيم وغيرهم كثير‏.‏
ورحل إلى المشرق وحج سنة اثنتين وخمسين وثلاث مائة وأخذ عن أبي بكرمحمد بن علي بن القاسم الذهبي ومحمد بن نافع الخزاعي وأبي بكر الآجري وعن الحسن بنرشيق وحمزة الكناني وجماعة سواهم‏.‏
وكان‏:‏ من أهل الخير والمعرفة بالأدب وتولى‏:‏ الصلاة والخطبةبجامع الزهراء‏.‏
قال ابن حيان‏:‏ وتوفي في شهر رمضان سنة ستٍ وتسعين وثلاث مائة‏.‏
قال ابن شنظير‏:‏ ومولده لسبع ليال خلون من شهر رمضان سنة ثلاثٍوعشرين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن محمد بن أحمد بن سليمان الأزدي الزيات‏:‏ من أهل قرطبةيكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
روى عن وهب بن مسرة وأحمد بن سعيد بن حزم وخالد بن سعدٍ‏.‏
روى عنه الخولاني وكان‏:‏ ممن صحب أحمد بن سعيد في توجهه معه إلىضيعته وممن يأنس به لحاله ونبله‏.‏
وكان قد نيف على الثمانين سنة رحمة الله‏.‏
أحمد بن محمد بن أحمد بن سيد أبيه بن نوفل الأموي‏:‏ من أهل قرطبةيكنى أبا عمر‏.‏
روى عن أبي جعفر التميمي وأبي بكر محمد بن معاوية القرشي وأبي زيدعبد الرحمن ابن بكر بن حماد وأبي بكر بن القوطية وأبي عمر يوسف بن محمد بن عمروسالأستجي الكبير والصغير أيضاً يوسف بن محمد بن عمروس‏.‏
روى عنه أبو إسحاق وأبو جعفر وقالا‏:‏ سكناه بمقبرة مومرة عند مسجدرحلة الشتاء والصيف‏.‏
ومولده في ذي القعدة سنة اثنتين وثلاثين وثلاث مائة‏.‏
وتوفي بعد سنة ثمان وتسعين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن عبد الله بن حيون‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا الوليد‏.‏
روى عن أبي عمر أحمد بن ثابت التغلبي وأبي بكر بن القوطيةوغيرهما‏.‏
حدث عنه أبو بكر محمد بن موسى الغراب البطليوسي‏.‏
أحمد بن هشام بن أمية بن بكير الأموي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أباعمر‏.‏
روى عنه الخولاني وقالا‏:‏ كان فاضلاً من أهل القرآن والعلم معالصلاح والفهم‏.‏
لقي جماعة من الشيوخ المتقدمين المسندين منهم‏:‏ أبو محمد قاسم بنأصبغ ووهب بن مسرة وأبو عبد الملك بن أبي دليم ومحمد بن عيسى بن رفاعة وأبو بكرالدينوري ورحل إلى المشرق وصحب هناك أبا محمد بن أسدٍ وأبا جعفر بن عون الله وأباعبد الله بن مفرج‏.‏
وانصرف إلى الأندلس والتزم الامامة والتأديب وانتدب لأعمال البروالجهاد والرباط في الثغور كثيراً‏.‏
وكان مع هذا مستوطناً بقرية اختبانة من عمل قبرة ويأتينا إلى قرطبةتوجهنا إليه في العشر الآخر من ذي الحجة سنة ستٍ وتسعين وثلاث مائة في جماعة فيهمعمي أبو بكر وأبو الوليد بن الفرضي وابنه مصعب وأنا في جملتهم وبقينا عنده نحوثمانية أيام وسمعنا عليه كثيراً من روايته‏.‏
قال الحميدي‏:‏ توفي سنة ثمان وتسعين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن سعيد بن إبراهيم الهمداني يعرف بابن الهندي‏:‏ من أهل قرطبةيكنى أبا عمر‏.‏
روى عن قاسم بن أصبغ ووهب بن مسرة وأبي إبراهيم وعبد الله بن محمدبن أبي دليم‏.‏
وأبي علي البغداذي ونظرائهم‏.‏
قال ابن عفيفٍ‏:‏ وكان حافظاً للفقه وحافظاً لأخبار أهل الأندلسبصيراً بعقد الوثائق وله فيها ديوان كبير نفع الله المسلمين به‏.‏
قال ابن مفرج‏:‏ قرأت على أبي عمر ديوانه في الوثائق ثلاث مراتوأخذته عنه على نحو تأليفه له فإنه الف أولاً ديوناً مختصراً من ستة أجزاءٍ فقرأتهاعليهن ثم ضاعفه وزاد فيه شروطاً وفصولاً وتنبيهاً فقرأت ذلك عليه أيضاً ثم ألفهثالثة واحتفل فيه وشحنه بالخبر والحكم والأمثال والنوادر والشعر والفوائد والحججفأتى الديوان كبيراً واخترع في علم الوثائق فنوناً وألفاظاً وفصولاً وأصولاً وعقداعجيبة فكتبت ذلك كله وقرأته عليه‏.‏
وكان‏:‏ طويل اللسان حسن البيان كثير الحديث بصيراً بالحجة تنتجعهالخصوم فيما يحاولونه ويرده الناس في مهماتهم فيستريحون معه ويشاورونه فيما عنلهم‏.‏
وكان‏:‏ وسيماً حسن الخلق والخلق وكان إذا حدث بين وأصاب القول فيهوشرحه بأدب صحيح ولسانٍ فصيح وخاصم يوماً عند صاحب الشرطة والصلاة إبراهيم بن محمدالشرفي فنكل وعجز عن حجته‏.‏
فقال له الشرفي‏:‏ ما أعجب أمرك أبا عمر أنت ذكي لغيرك بكى فيأمرك‏.‏
فقال‏:‏ كذلك يبين الله آياته للناس‏.‏
وأنشد متمثلاً‏:‏ صرت كأني ذبالةٌ نصفت تضيء للناس وهي تحترق البيتللعباس بن الأحنف‏.‏












عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2011, 03:16 PM   رقم المشاركة: 3
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

ولاعن زوجه بالمسجد الجامع بقرطبة بحكم ابن الشرفي في سنة ثمانوثمانين وثلاث مائة فعوتب قال ابن حيان‏:‏ وتوفي في شهر رمضان سنة تسعٍ وتسعينوثلاث مائة‏.‏
وصلى عليه القاضي أحمد بن ذكوان‏.‏
وقرأت بخط ابن شنظير قال‏:‏ مولده لعشرٍ بقين من المحرم سنة عشرينوثلاث مائة‏.‏
وسكناه فوق الرقاقين ويصلى بمسجد النخيلة‏.‏
أحمد بن وليد بن هشام بن أبي المفوز‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أباعمر‏.‏
أخذ القراءة عرضاً عن أبي الحسن الأنطاكي وجود عليه حرف نافع بروايةورش وقالون وسمع منه كثيراً من كتبه وأقرأ زماناً في مسجده إلى أن توفي سنة تسعوتسعين وثلاث مائة‏.‏
ذكره أبو عمرو‏.‏
قال ابن أبيض‏:‏ سكناه بمقبرة أبي العباس الوزير بزقاق الشبلاري‏.‏
أحمد بن محمد بن ربيع بن سليمان بن أيوب الأصبحي يعرف بابن مسلمةومسلمة جده لأمه‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا سعيد وأصله من قبرة‏.‏
روى عن أبي علي البغداذي وغيره وكانت له رواية وعناية وكان‏:‏ منأهل الضبط والتقييد لما روى‏.‏
وعني باللغة والآداب والأخبار‏.‏
وتوفي سنة تسعٍ وتسعين وثلاث مائة‏.‏
أو سنة أربع مائة‏.‏
ومولده سنة اثنتي عشرة وثلاث مائة‏.‏
قرأت ذلك بخط محمد بن عتاب الفقيه رحمه الله‏.‏
وحدث عنه الصاحبان‏.‏
ومحمد بن أبيض أحمد بن محمد بن عبادل من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبابكر‏.‏
كانت له رحلة وعناية بالعلم وكان ثقةً فاضلاً روى عنه القاضي يونسبن عبد الله‏.‏
وأبو عمر النمري‏.‏
كذا عنده في المتن بخطه وقد حلق عليه وكتب خارجه بالحمرة‏.‏
ذكره ابن الفرضي‏.‏
أحمد بن حكم بن محمد العاملي يعرف‏:‏ بابن اللبان‏:‏ من أهل قرطبةيكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
كان‏:‏ واسع العلم مشهور الطلب للرواية وولي الشورى بقرطبة بعد أخيهيحيى ثم استقضاه محمد بن أبي عامر بحاضرة طليطلة فمات وهو يتولاه رحمه الله‏.‏
ذكره القبشي‏.‏
أحمد بن أفلح بن حبيب بن عبد الملك الأموي الأديب الموثق‏:‏ من أهلقرطبة يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
روى عن قاسم بن أصبغ ومحمد بن عيسى بن رفاعة ووهب بن مسرة ومنذرالقاضي وأحمد بن سعيد بن حزم وروى عن أبيه أفلح بن حبيب‏.‏
وكانت له رحلة إلى الشرق‏.‏
ذكره الخولاني وقال‏:‏ كان من أهل العلم قديم الطلب للعلم‏.‏
سمع من الشيوخ وتكرر عليهم وكتب عنهم قديماً وأنشدني كثيراً منالشعر نفسه لأنه كان من أهل الأدب البارع متقدماً في ذلك وكان يعقد الشروط ملتزماًلذلك في داره‏.‏
قال‏:‏ وحكي لي أنه شاهد حين سماعه من وهب بن مسرة في المسجد الجامعفوقع لغط وكلام في المجلس بين أصحابه وارتفع الصوت بينهم وكان أحدهم يعرف بالبثرليفأنكر عليهم ذلك بعض القومة حتى أخذ إليهم الدرة وكان أبو بكر ابن هذيل الشاعرالأديب بالحضرة فقال في ذلك على البديهة‏:‏ إن وهب بن مسره بين أهل العلم دره كانفي مجلسه اليو - - م على العلم معره إذ علا القيم رأ - - س البثرلي بدره وكان أبوعمر هذا بالحضرة فأنشدنيها له من حفظه واورد على الحكاية رحمه الله‏.‏
حدث عنه الصاحبان وابن أبيض وقال‏:‏ مولده سنة أربعٍ وعشرين وثلاثمائة‏.‏
أحمد بن محمد بن عبد الوارث‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
روى عن أبي عبد الله العاصي وابن أبي الحباب والطوطا لقي غيرهم‏.‏
ذكره الحميدي وقال‏:‏ كان من أهل الأدب والفضل‏.‏
أخبرني أبو محمد علي بن أحمد أنه كان معلمه‏.‏
قال‏:‏ وأخبرني أنه رأى حيى بن مالك بن عائذ وهو شيخٌ كبير يتهادىإلى المسجد وقد دخل والصلاة تقام قال‏:‏ فسمعته ينشد بأعلى صوته‏:‏ يا رب‏:‏ لاتسلبني حبها أبداً ويرحم الله عبداً قال‏:‏ آميناً أحمد بن مطرف بن هاني الجهنيالمكتب‏:‏ من أهل قرطبة‏:‏ يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
ذكره الخولاني وقال‏:‏ كان على هدىٍ وسنةٍ مجانباً لأهل البدعفاضلاً صالحاً وسيماً حافظاً مجوداً للقرآن حسن اللفظ به جداً‏.‏
وكان‏:‏ من أصحاب أبي الحسن الأنطاكي المقرىء مقدماً فيه عندهم رحمةالله‏.‏
وقتل بجبل قنليشٍ شهيداً في سنة أربع مائة‏.‏
ودفن بمقبرة مومرة وحضره جمع من المسلمين لا يحصى‏.‏
أحمد بن رشيد بن أحمد البجاني الخراز‏:‏ من بجانة يكنى‏:‏ أباالقاسم‏.‏
يروى عن محمد بن فرج وعمر بن يوسف وخزز بن معصب وأحمد بن جابر بنعبيدة وغيرهم‏.‏
حدث عنه الصاحبان بالإجازة وأخذ عنه أيضاً أبو عمرو المقرىء وقال‏:‏كان فقيهاً‏.‏
أحمد بن عيسى بن سليمان بن عبد الواحد بن مهنى بن عبد الرحمن ابنخيار بن عبد الله الأشجعي يعرف‏:‏ بابن أبي هلال‏:‏ من أهل بجانة يكنى‏:‏ أباقاسم‏:‏ روى عن أبي القاسم أحمد بن جابر بن عبيدة و عن سعيد بن فحلون و له رحلة إلىالمشرق روى فيها عن أبي إسحاق التمار وعتيق بن موسى وغيرهما‏.‏
حدث عنه الصاحبان وسمع هو أيضا منهما وقالا‏:‏ كان رجلاً صالحاً قدمطليطلة مجاهداً‏.‏
ومولده سنة ثلاث أو أربع أو خمس وثلاثين وثلاث مائة‏.‏
و حدث عنه أيضا أبو عمر الطلمنكي وقال‏:‏ كان رجلاً صالحاً‏.‏
أحمد بن عبد الله بن أيوب سليمان بن أحمد بن عبد الله بن محمدالذهبي الأموي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا بكر‏.‏
وكان عم أبيه الفقيه اللؤلؤي‏.‏
له رحلة إلى المشرق مع أبي زيد العطار و سمعا بمكة‏:‏ على شيوخهاوسمعا بالقيروان‏:‏ من زياد بن يونس وابن مسرور وغيرهما‏.‏
حدث عنه الصاحبان وقالا‏:‏ مولده في جمادى الأخرة سنة ثلاث وثلاثينوثلاث مائة‏.‏
كان‏:‏ سكناه عند مسجد فخر وهو إمام مسجد السيدة وله اختصار حسن فيتفسير القرآن للطبري‏.‏
أحمد بن حبرون بالحاء المهملة والباء المعجمة بواحدة من أهل قرطبةيكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
ذكره الحميدي وقال‏:‏ كان من أهل العلم والجلالة‏.‏
كان في الدولة العامرية‏.‏
ذكره أبو محمد بن حزم‏.‏
أحمد بن نصر بن عبد الله البكري‏:‏ من أهل قرطبة كان مستوطنا منهابالربض الغربي بمحجة بير ابن عبد الحميد يكنى أبا عمر‏.‏
يحدث عن خلف بن القاسم وغيره‏.‏
وكان‏:‏ رجلاً صالحاً حدث عنه أبو حفص الزهراوي‏.‏
أحمد بن سعيد بن سليمان الصوفي‏:‏ قرطبي يكنى‏:‏ أبا بكر‏.‏












عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2011, 03:17 PM   رقم المشاركة: 4
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

روى عن محمد بن أحمد بن خالد وغيره‏.‏
حدث عنه الصاحبان وقالا‏:‏ قدم علينا طليطلة أحمد بن عبد العزيز بنفرج بن أبي الحباب النحوي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
روى عن أبي علي البغداذي ولزمه وكانت له منه خاصة وعن أبي محمد عبدالله ابن محمد بن قاسم الثغري القاضي‏.‏
روى عنه القاضي أبو عمر بن الحذاء‏.‏
وقال‏:‏ كان من جلة شيوخ الأدب عالماً باللغة والأخبار حافظاًضابطاً لها وكان فيه صلاح وخير وكان ينسب إلى غفلةٍ إلا أنه كان ثقة ضابطاً رحمهالله‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ وتوفي ليلة الجمعة ودفن في يومها منسلخ المحرم منسنة أربع مائة‏.‏
قال ابن حيان‏:‏ ودفن في مقبرة الرصافة وصلى عليه القاضي أحمد بنذكوان وقد قارب التسعين سنة‏.‏
وكان‏:‏ في غفلته آية من آيات ربه تعالى هي عند الناس مشهورة معتفننه في ضروب علم اللسان إذا فاوهته في ذلك وجدته يقظاً عالماً حافظاً صحيحالرواية جيد الضبط لكتبه متقد الذهن شديد الحفظ للغة بصيراً بالعربية حسن الإيرادلما يحمله وهو كان معلم المظفر عبد الملك بن أبي عامر‏.‏
ونسبه في مصمودة من البرابرة رحمه الله‏.‏
أحمد بن بريل المقرىء‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
أخذ عن أبي الحسن الأنطاكي المقرىء بقرطبة وجود بمصر أيضاً وسمعالحديث‏.‏
وكان‏:‏ أحد القراء المجودين الحفاظ من أهل الحجا والفضل وقتل بعقبةالبقر صدر شوال سنة أربع مائة مع المقرىء ابن الغماز وكان صاحبه‏.‏
أحمد بن محمد بن محمد بن عبيدة الأموي يعرف‏:‏ بابن ميمون‏:‏ من أهلطليطلة يكنى‏:‏ أبا جعفر صاحب أبي إسحاق بن شنظير ونظيره في الجمع والإكثاروالملازمة معاً والسماع جميعاً‏.‏
روى بطليطلة عن أبي محمد عبد الله بن محمد بن أمية وأبي محمد عبدالله بن فتح ابن معروف ومحمد بن عمرو بن عيشون وعبد الله بن عبد الوارث وشكور ابنحبيب وأبي غالب تمام بن عبد الله وعبدوس بن محمد بن إبراهيم الخشني الخشني وجماعةسواهم من أهلها ومن القادمين عليها‏.‏
وسمع بقرطبة مع صاحبه أبي إسحاق‏:‏ من أبي جعفر بن عون الله وأبيعبد الله ابن مفرج وخلف بن محمد الخولاني وعباس بن أصبغ وأبي عبد الله بن أبي دليموخطاب بن مسلمة بن بترى وأبي محمد بن عبد المؤمن وأبي الحسن الأنطاكي وخلف بنالقاسم وجماعة كثيرة سواهم يطول ذكرهم‏.‏
ورحل إلى المشرق سنة ثمانين وثلاث مائة مع صاحبه أبي إسحاق فحج معهوسمع بمكة‏:‏ من أبي الطاهر محمد بن محمد بن جبريل العجيفي وأبي يعقوب يوسف بن أحمدالصيدلاني وأبي وسمع بمدينة النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ من قاضيها أبي الحسين يحيىبن محمد الحسني الحنفي وأبي علي الحسن بن محمد المقرىء وأبي محمد الزيدي وغيرهم‏.‏
وسمع بوادي القرى‏:‏ من أبي جعفر أحمد بن علي بن مصعب وبمدين‏:‏ منأبي بكر السوسي الصوفي وبآيله‏:‏ من أبي بكر بن المنتصر وبالقلزم من أبي عبيد اللهبن غسان القاضي‏.‏
وبمصر‏:‏ من أبي عدي عبد العزيز بن علي المقرىء وأبي بكر بن إسماعيلوأبي القاسم الجوهري وأبي الطيب بن غلبون وأبي بكر الأذفوي وأبي العلاء ابن ماهانوعبد الغنى بن سعيد وغيرهم‏.‏
وباطرابلس‏:‏ من أبي جعفر المؤدب أحمد بن الحسين وبالقيروان‏:‏ منأبي القاسم عبد الرحمن بن محمد البكري يعرف بابن الصقلي وأبي بكر عزرة وأبي محمد بنأبي زيد الفقيه‏.‏
وبالمسلية‏:‏ من أبي القاسم سوار بن كيسان ثم انصرف إلى طليطلةواستوطنها ورحل الناس إليه بها والتزم في الفهمين منها‏.‏
قال ابن مطاهر‏:‏ وكان من أهل العلم والفهم راوية للحديث حافظاًلرأى مالك وأصحابه حسن الفطنة دقيق الذهن في جميع العلوم وكانت له أخلاقٌ كريمةوآدابٌ حسنة‏.‏
وكان‏:‏ يحسن ما يحاوله قولاً وعملاً محموداً محبوباً مع الفضلوالزهد الفائق والورع وكان يأخذ بنفسه مأخذ الأبدال وكان من أهل الخير والطهارةمنقبضاً عما ينبسط فيه الناس من طلب قال‏:‏ وسمعت جماهر بن عبد الرحمن يقول‏:‏ إنوقت وقوع النار في أسواق طليطلة واحترقت كانت دار أحمد بن محمد هذا في الفرائينفاحترقت الدار إلا البيت التي كانت فيه كتب أحمد وكان ذلك الوقت في الرباط وعجبالناس من ذلك وكانوا يقصدون البيت وينظرون إليه‏.‏
وكان قد جمع من الكتب كثيراً في كل فن وكانت جلها بخط يده وكانتمنتخبة مضبوطة صحاحاً أمهات لا يدع فيها شبهة مهملة وقل ما يجوز عليه فيها خطأ ولاوهم وكان لا يزال يتتبع ما يجده في كتبه من السقط والخلل بزيادة في اللفظ أو نقصانمنه فيصلحه حيث ما وجده ويعيده إلى الصواب‏.‏
وكانت كتبه وكتب صاحبه إبراهيم بن محمد أصح كتب بطليطلة‏.‏
وتوفي‏:‏ يوم الاثنين لثمان بقين من شعبان سنة أربع مائة ودفن بحومةباب شاقرة بربض طليطلة‏.‏
زاد غيره وصلى عليه صاحبه أبو إسحاق بن شنظير وكان مولده سنة ثلاثوخمسين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن عبد الملك بن هاشم الإشبيلي المعروف‏:‏ بابن المكوي يكنى‏:‏أبا عمر‏.‏
كبير المفتين بقرطبة الذي انتهت إليه رياسة العلم بها أيامالجماعة‏.‏
صحب أبا إبراهيم إسحاق بن إبراهيم الفقيه وتفقه عنده وعند غيره منفقهاء وقته حافظاً للفقه مقدماً فيه على جميع أهل عصره عارفاً بالفتوى على مذهبمالك وأصحابه وكان بصيراً بأقوالهم واتفاقهم واختلافهم‏.‏
من أهل المتانة في دينه والصلابة في رأيه والبعد عن هوى نفسه لايداهن السلطان ولا يميل معه بهوادةٍ ولا يدع صدقه في الحق إذا ضايقه‏.‏
وكان القريب والبعيد عنده في الحق سواء‏.‏
ودعي إلى القضاء بقرطبة مرتين فأبي من ذلك واعتذر واستعفى عنه ولميجب إليه البته‏.‏
وجمع للحكم أمير المؤمنين كتاباً حفيلاً في رأى مالك سماه‏:‏ كتابالاستيعاب من ماية جزء وكان جمعه له مع أبي بكر محمد بن عبيد الله القرشي المعيطيورفع إلى الحكم فسر بذلك ووصلهما وقدمهما إلى الشورى في أيام القاضي محمد ابن إسحاقبن السليم فانتفع الناس به ووثقوه في أمورهم ولجؤا إليه في مهماتهم ولم يزل معظماًعندهم عالي الذكر فيهم إلى أن توفي فجأة ليلة السبت ودفن يوم السبت لصلاه العصرلسبع خلون من جمادى الأولى من سنة إحدى وأربع مائة ودفن بمقبره قريش وكانت جنازتهعظيمة الحفل وشهدها واضح حاجب هشام بن الحكم وصلى عليه القاضي أبو بكر بن وافدٍوغسله أبو عمر بن عفيف‏.‏
وكان مولده سنة أربع وعشرين وثلاث مائة ذكره ابن عفيف والقبشي وابنحيان‏.‏
وسمع أبو محمد بن الشقاق الفقيه تلميذه يوم دفنه على قبره يقول‏:‏رحمك الله أبا عمر فقد فضحت الفقهاء بقوة حفظك في حياتك ولتفضحنهم بعد مماتك أشهدأني ما رأيت أحداً أحمد بن محمد بن أحمد بن سعيد بن الحباب بن الجسور الأموي مولىلهم‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
وكناه ابن شنظير أبا عمير وضبطه‏.‏
روى عن قاسم بن أصبغ ومحمد بن معاوية القرشي ووهب بن مسرة ومحمد بنعبد الله بن أبي دليم والحبيب بن أحمد ومحمد بن رفاعة القلاس وأحمد بن مطرف وأحمدبن سعيد بن حزم ومنذر القاضي وخالد بن سعد وأحمد بن الفضل الدينوري وغيرهم‏.‏
حدث عنه أبو عمر بن عبد البر والصاحبان وأبو عبد الله الخولانيوقال‏:‏ كان من أهل العلم ومتقدماً في الفهم يعقد الوثائق لمن قصده وفي المحافل لمنأنذره حافظاً للحديث والرأي عارفاً بأسماء الرجال قديم الطلب‏.‏
وذكره الحميدي وذكر نسبه وقال‏:‏ محدث مكثر‏.‏
قال أبو محمد بن حزم‏:‏ وهو أول شيخ سمعت منه قبل الأربع مائة‏.‏
ومات في منزله ببلاط مغيث بقرطبة يوم الأربعاء لأربع بقين من ذيالقعدة سنة إحدى وأربع مائة‏.‏
وقرأت وفاته أيضاً على نحو ما ذكره بخط أبي عبد الله بن عتاب الفقيهوقال‏:‏ كانت وفاته في الطاعون وكان كاتب القاضي منذر بن سعيد ومخلفه في السوق‏.‏
وكان خيراً فاضلاً أديباً شاعراً‏.‏
قال ابن شنظير ومولده سنة تسع عشرة أو ستة وعشرين وثلاث مائة‏.‏
ذكر ذلك عن وقرأت بخط أبي عمر أحمد بن محمد هذا‏.‏
قال‏:‏ أخبرني بعض أصحابنا وهو أبو القاسم البغداذي جاري قال حدثنيأبو القاسم أصبغ بن سعيد الحجاري الفقيه قال‏:‏ حدثني ابن لبابة الفقيه قال‏:‏ سمعتالعتبي يقول‏:‏ حدثني سحنون بن سعيد أنه رأى عبد الرحمن بن القاسم في النوم فقالله‏:‏ ما فعل بك ربك فقال وجدت عنده ما أحببت فقال له‏:‏ فأي أعمالك وجدت أفضلقال‏:‏ تلاوة القرآن قال‏:‏ فقلت له‏:‏ فالمسائل فكان يشير باصبعه يلشيها‏.‏
قال‏:‏ فكنت أسأله عن ابن وهب فيقول لي‏:‏ هو في عليين‏.‏












عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2011, 03:17 PM   رقم المشاركة: 5
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

أحمد بن محمد بن وسيم‏:‏ من أهل طليطلة يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
كان‏:‏ من المشاهير في العلم فقيهاً متفنناً شاعراً لغوياًنحوياً‏.‏
وكانت له أسمعة عن أبيه عن جده وكانت تقرأ عليه كتب الحديث فإذا مرالقارىء بذكر الجنة والنار بكى‏.‏
وغزا مع محمد بن تمام إلى مكادة فلما انهزموا هرب إلى قرطبة فاتبعهأهل طليطلة في ولاية واضح وظفروا به فصلبوه فقال حينئذٍ‏:‏ كان ذلك في الكتابمسطوراً‏.‏
وجعل يقرأ سورة يس وهو في الخشبة ويقول لرامي النبل‏:‏ نكب عن وجهيحتى سقط من الخشبة ووافق دماغه حجرٌ فمات‏.‏
وكان الذين تولوا منه ذلك من أهل طليطلة بنو عبيد الله وغيرهم‏.‏
اختصرته من كلام ابن مطاهر‏.‏
أحمد بن خلف بن أحمد الأغلبي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا عمرويعرف‏:‏ بالعطار‏.‏
روى عن القاضي أبي بكر بن زرب وتوفي بقرطبة سنة إحدى وأربع مائةوصلى عليه ابن وافدٍ القاضي‏:‏ ذكره ابن مرير‏.‏
أحمد بن سعيد بن حزم بن غالب‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
وهو والد أبي محمد بن حزم‏.‏
ذكره الحميدي وقال‏:‏ كان من أهل العلم والأدب والخير وكان له فيالبلاغة يدٌ قوية‏:‏ قال وأنشدنا أبو محمد قال‏:‏ أنشدني أبي في بعض وصاياه لي‏:‏إذا شئت أن تحيى غنياً فلا تكن على حالةٍ إلا رضيت بدونها قال ابن حيان‏:‏ وتوفي فيذي القعدة سنة اثنتين وأربع مائة وصلى عليه ابن وافد‏.‏
أحمد بن فتح بن عبد الله بن علي بن يوسف المعافري التاجر‏:‏ من أهلقرطبة يكنى‏:‏ أبا القاسم ويعرف‏:‏ بابن الرسان‏.‏
روى عن أبي إبراهيم إسحاق بن إبراهيم كتب عنه النصائح وغير ذلك‏.‏
ورحل إلى المشرق وحج ولقي حمزة بن محمد الكناني الحافظ بمصر وأجازله وأبا الحسن أحمد ابن عتبة الرازي وابن رشيق وابن أبي رافع وابن حيوية وأباالعلاء بن ماهان روى عنه صحيح مسلم روى عنه الخولاني وقال فيه‏:‏ رجل صالح على هدىوسنة‏.‏
وكان‏:‏ يحسن الفرائض وألف فيها كتاباً حسناً وكانت عنده غرائبوفوائد جمة عوال‏.‏
قال ابن شنظير‏:‏ وكان سكناه بحوانيت الريحاني ويصلى بمسجد أبيعبيدة ومولده في ذي الحجة سنة تسع عشرة وثلاث مائة‏.‏
روى عنه القاضي يونس بن عبد الله والصاحبان وأبو عمر بن عبد البرومحمد بنعتاب الفقيه‏.‏
وقرأت بخطه‏:‏ أن أبا القاسم هذا توفي في ربيع الأول سنة ثلاث وأربعمائة مختفياً بعد طلبٍ شديدٍ بسبب مالٍ طلب منه ودفن بمقبرة نجم‏.‏
وقرأت بخط قاسم بن إبراهيم الخزرجي‏.‏
أنه توفي في ذي القعدة من العام وأنه حضر جنازته بمقبرة نجم‏.‏
وقرأت بخط أحمد بن الوليد‏:‏ أنه توفي في استهلال ربيع الآخر سنةثلاثٍ وأربع مائة ودفن بمقبرة نجم بقرب النخلة التي بها‏.‏
وصلى عليه أبو مروان بن أطرباشة‏.‏
أحمد بن محمد بن مبشر‏:‏ من أهل قرطبة يكنى أبا العباس‏.‏
كان‏:‏ من أهل المعرفة والخير من عباد الله الصالحين استقضاه المهديفي مدته بحاضرة جيان ثم استعفى عن ذلك‏.‏
وتوفي مع أبي القاسم بن الرسان المتقدم ذكره قبل هذا في يوم واحد‏:‏أحمد بن محمد بن مسعود‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا عمر ويعرف‏:‏ باب الجباب‏.‏
كانت له عناية بالعلم قتلته البربر يوم دخولهم قرطبة يوم الاثنينلست خلون من شوال سنة ثلاث وأربع مائة‏.‏
أحمد بن عبد الله‏:‏ من أهل قرطبة‏:‏ يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
ويعرف‏:‏ بالقنازعي‏.‏
ذكره ابن مرير وقال‏:‏ توفي‏:‏ سنة أربعٍ وأربعٍ مائة‏.‏
أحمد بن محمد القيسي الجراوي‏:‏ سكن إشبيلية يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
أخذ القراءة عرضاً عن أبي الطيب بن غلبون‏.‏
قرأ عليه بالحروف وسمع منه مصنفاته أقرأ الناس بإشبيلية زمانا إلىأن خرج من الأندلس في الفتنة وقصد مصر وتصدر للاقراء في جامعها‏.‏
وتوفي‏:‏ سنة سبع وأربع مائة‏.‏
ذكره أبو عمرو‏.‏
أحمد بن محمد بن أبي الحصن الجدلي‏:‏ أندلسي بجاني يكنى‏:‏ أباالقاسم‏.‏
أخذ القراءة عرضاً عن أبي أحمد السامري وسمع منه‏.‏
وكان‏:‏ ذا ضبطٍ للقراءة وذا أدب وعلم أقرأ الناس ببلده وبها توفيسنة خمسٍ وأربع مائة‏.‏
ذكره أبو عمرو المقرىء‏.‏
سمع‏:‏ من محمد بن إبراهيم الخشني وغيره وكان نبيلاً وتوفي‏:‏ سنةسبع وأربع مائة ذكره ابن مطاهر‏.‏
أحمد بن محمد بن حيون القرشي المقرىء يكنى‏:‏ أبا بكر‏.‏
له رحلة إلى المشرق وأخذ فيها عن أبي الطيب بن غلبون المقرىءوغيره‏.‏
أخذ الناس عنه‏.‏
وكان‏:‏ من أصحاب أبي العباس الأقليشي المقرىء وفي قعدده‏.‏
أحمد بن محمد بن هشام الإيادي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا بكر‏.‏
له رحلة إلى المشرق كتب فيها عن أبي بكر المطوعي وأبي الحسن علي بنبندار القزويني وغيرهما‏.‏
وكان‏:‏ صاحباً للفقيه أبي عبد الله بن شق الليل وكانت له عنايةبالحديث وجمعه‏.‏
وقد روى عنه القاضي محمد بن إسماعيل بن فورتش لقيه بالثغر وصحبهبه‏.‏
وقد رأيت اجازته له بخطه ولجماعةٍ معه فيهم‏:‏ أبو حفص بن كريبوغيره في سنة سبعٍ وأربع مائة‏.‏
وكان‏:‏ مقيماً بالثغر وحدث عنه أيضاً يونس بن عبد الله القاضي رحمهالله‏.‏
أحمد بن عبد الله بن معلى بن سليمان الكلبي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏أبا عمر‏.‏
روى عن أبي عيسى الليثي وعبد الله بن إسماعيل وغيرهما‏.‏
حدث عنه القاضي أبو عمر أحمد بن وهب‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أباعمر‏.‏
قرأت بخط أبي بكر محمد بن عبد الله بن أبيض قال‏:‏ حكى لي أبو عمرأحمد ابن وهب‏.‏
عن جده لأمه أبي محمد عبد الله بن محمد بن بلال الأزدي قال‏:‏ كنانختلف إلى إبراهيم بن محمد بن بازٍ إلى المنية فنقرأ عليه وهو يزرع والقفيفة فيذراعه وهو يزرع ونحن نقرأ عليه‏.‏
فبينا نحن كذلك إذ جاءه فرانق من عند السلطان فناوله كتابه ففكهوقرأه ثم استمده مدةً وكتب ثم طوى الكتاب وسجاه وناوله الفرانق‏.‏
قال‏:‏ فسألناه وقلنا له‏:‏ رأيناك لم تستمد إلا مدةً واحدة فقاللنا‏:‏ كتب إلي يقول‏:‏ ما خير الخير وما شر الشر فكتبت إليه‏:‏ خير الخير الصبروشر الشر شرب الخمر‏.‏
أحمد بن علي بن مهلب الجبلي المقرىء‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أباالعباس‏.‏
له رحلة إلى المشرق أخذ فيها عن جماعة منهم‏:‏ حمزة بن محمد الكنانيالحافظ‏.‏
سمع منه مع أبي القاسم بن الرّسان وحضرا معاً مجلس حمزة يوم إملائهلحديث السجلات والبطاقة وحضرا موت الرجل الذي مات عند سماعه للحديث وذكرا معاًالقصة بطولها‏.‏
حدث بها القاضي يونس بن عبد الله عن أبي العباس المذكور في بعضتواليفه وحدث عنه أيضاً بغير ذلك من روايته‏.‏
وقرأت بخطه‏:‏ أخبرني أبو العباس قال‏:‏ لما حججت ومررت بالمدينةللزيادة مررت في سفري ذلك بخربة فدخلتها فبينا أنا مستلق فيها إذ نظرت تلقاء وجهيفي حائط القبلة إلى شيء مكتوب فإذا هو‏:‏ أنت ذو غفلةٍ وقلبك ساهي قد دنا الموتوالذنوب كما هي أحمد بن إبراهيم بن أبي سفيان الغافقي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أباعمر‏.‏
كان فقيهاً أديباً عفيفاً ذا بيتٍ نبيه ووجاهةٍ بقرطبة‏.‏
وكان في عداد المفتين بها وأول من قدمه إلى الشورى المهدي وكانكثيراً ما يقول‏:‏ رحم الله مالكاً حيث يقول‏:‏ من عد كلامه من عمله قل كلامه إلافيما يعنيه‏.‏
قال ابن حيان‏:‏ حكى لي من سمعه يقول‏:‏ إن طول منار المسجد الجامعبقرطبة أربعون ذراعاً أو أزيد قليلاً بذراع العمل‏.‏
قال‏:‏ وتوفي في ضيعته بإلبيرة في صفر سنة عشر وأربع مائة‏.‏
ودفن هنالك‏.‏
ذكره ابن حيان ونقلته من خطه رحمه الله‏.‏
أحمد بن أبي بكر محمد بن الحسن بن عبد الله بن مذحج الزبيدي‏:‏ منأهل إشبيلية يكنى‏:‏ أبا القاسم‏.‏
كان‏:‏ من أهل الأدب والفضل واستقضى بإشبيلية بعد أبيه وكانشاعراً‏.‏
قال أبو محمد بن أحمد بن حامد بن عبيدون‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏أبا جعفر‏.‏
روى عن جماعةٍ من شيوخ المشرق منهم‏:‏ أبو القاسم السقطي وأبو الحسنابن جهضم وأبو الطيب بن غلبون وغيرهم‏.‏
وكان صاحباً لهشام بن هلال‏.‏
وذكره الطلمنكي رحمه الله في أصحابه وقال‏:‏ كان رجلاً صالحا‏.‏
حدث عنه أبو بكر الخولاني ويونس بن عبد الله القاضي وكناه أباعمر‏.‏
من أهل ربض الرصافة وهو المعروف بابن سمجون‏.‏
أحمد بن خلف بن أحمد المعافري‏:‏ من أهل طليطلة يكنى‏:‏ أبا عمرويعرف‏:‏ بابن القلباجة‏.‏
روى عن عبدوس بن محمد ومحمد بن إبراهيم الخشني‏.‏












عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2011, 03:20 PM   رقم المشاركة: 6
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

وكان‏:‏ من أهل العلم والدين والفضل‏.‏
وكان يحفظ موطأ مالك‏.‏
ذكره ابن مطاهر‏.‏
أحمد بن عمر بن عبد الله بن منطور الحضرمي يعرف‏:‏ بابن عصفورالخطيب بجامع إشبيلية يكنى‏:‏ أبا القاسم‏.‏
روى عن أبي محمد الباجي كثيراً من روايته‏.‏
حدث عنه الخولاني وقال‏:‏ كان فاضلاً صالحاً عاقلاً زاهداً فيالدنيا من أهل العلم والأدب والفهم وقال‏:‏ أنشدني كثيراً من أشعاره في رثاء قرطبةوغير ذلك‏.‏
وكان شاعراً مبطوعاً‏.‏
وروى عنه أيضاً أبو عمر بن عبد البر وأثنى عليه‏.‏
وقرأت بخط أبي القاسم بن عتاب أنه توفي في شهر رمضان سنة عشرٍ وأربعمائة وذكر أن أهل إشبيلية أرادوا هذا الشيخ على أن يتولى أحكامهم فعزم على الخروجعن بلدهم حتى سكتوا عنه‏.‏
وكان مولده سنة ثمانٍ وثلاثين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن قاسم بن عيسى بن فرج بن عيسى اللخمي المقرىء الاقليشي‏:‏سكن قرطبة يكنى‏:‏ أبا العباس‏.‏
روى بقرطبة‏:‏ عن أبي عمر أحمد بن الجسور وغيره‏.‏
ورحل إلى المشرق ودخل بغداذ وسمع بها‏:‏ من أبي القاسم عبيد الله بنمحمد بن حبابة البزاز وأبي حفص عمر ابن إبراهيم الكتاني وغيرهما‏.‏
ولقي بمصر أبا الطيب بن غلبون المقرىء وأخذ عنه كتبه وطاهر بنغلبون‏.‏
أخبرنا أحمد بن عبد الرحمن قراءة عليه قال‏:‏ قرأت على أبي عليالغساني أخبركم أبو عمر بن عبد البر قال‏:‏ نا أحمد بن قاسم المقرىء قال‏:‏ نا ابنحبابة ببغداذ نا أبو القاسم البغوي نا عبيد الله بن عمر القواريري قال‏:‏ سمعت يحيىبن سعيد القطان يقول‏:‏ قال لي شعبة‏:‏ كل من كتبت عنه حديثاً فأناله عبد‏.‏
وألف أبو العباس هذا كتباً في معاني القراآت أخذها الناس عنه وانتقلفي الفتنة إلى طليطلة وأقرأ الناس بها إلى أن توفي في رجب سنة عشرٍ وأربع مائة‏.‏
ذكر وفاته أبو عمر‏.‏
حدث عنه أبو عمر بن عبد البر والصاحبان وأبو عبد الله بن السلموالخولاني وقال‏:‏ كان رجلاً صالحاً فاضلاً مجوداً للقرآن قائماً بالروايات فيه‏.‏
وكان ملتزماً في مسجد الغازي بقرطبة لاقراء الناس عن شيوخ لقيهمبالمشرق‏.‏
أحمد بن محمد بن عبد الله بن هاني اللخمي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏أبا عمر‏.‏
سمع‏:‏ من قاسم بن أصبغ ومحمد بن عيسى القلاس‏.‏
وكان فقيهاً حافظاً كتب عنه وحدث‏.‏
وتوفي في حياة أبيه وكانتوفاة أبيه سنة عشرٍ وأربع مائة‏.‏
أحمد بن أضحى‏:‏ من أهل إلبيرة‏.‏
روى عن أبي عمر الطلمنكي‏.‏
وكان‏:‏ من أهل العلم والفضل واستقضى بغرناطة وتوفي بعد العشروالأربع مائة‏.‏
ذكره ابن مدير‏.‏
أحمد بن مختار بن سهر الرعيني‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أباالقاسم‏.‏
كان حسن القيام على المسائل حافظاً لها وتوفي في ربيع الآخر سنةإحدى عشرة وأربع مائة‏.‏
أحمد بن محمد بن بطال بن وهب التميمي‏:‏ من أهل لورقة يكنى‏:‏ أباالقاسم‏.‏
رحل مع أبيه إلى المشرق ولقي أبا بكر الآجري في رحلته‏.‏
وروى أيضاً عن أبيه وغيره‏.‏
وكان أحمد بن عبد الله بن هرثمة بن ذكوان بن عبد الله بن عبدوس بنذكوان الأموي‏:‏ قاضي الجماعة بقرطبة وخطيبها وآخر القضاة بها بعهد الجماعة يكنى‏:‏أبا العباس‏.‏
قلده قضاء الجماعة بقرطبة محمد بن أبي عامر بعهد الخليفة هشام بنالحكم يوم الأربعاء لأربع عشرة ليلة خلت من المحرم سنة اثنتين وتسعين وثلاث مائةنقل إلى القضاء من خطة الرد‏.‏
وكان قد تصرف في عمل القضاء بفحص البلوط إلى أن تقلد خطة الرد مكانوالده عبد الله بن هرثمة فلم يزل حاكماً بخطة الرد مشاوراً في الأحكام إلى أن ولىالقضاء بقرطبة في التاريخ المذكور‏.‏
وتقلد بعد ذلك خطة الصلاة مكان ابن الشرفي لليلة بقيت من جمادىالأولى سنة أربع وتسعين وثلاث مائة فلم يزل يتقلدهما معاً إلى أن صرف عنهما يومالخميس لثلاث خلون من ذي الحجة سنة أربع وتسعين وتولى ذلك أبو المطرف بن فطيس‏.‏
ثم عزل ابن فطيس وأعيد ابن ذكوان إلى قضاء قرطبة والصلاة معاً فلميزل يتقلدهما معاً إلى أن صرف عنهما يوم الخميس لخمس خلون من جمادى الأولى سنة إحدىوأربع مائة وامتحن محنته المشهور عند الناس‏.‏
فدعي بعد ذلك إلى القضاء بقرطبة فلم يجب إليه البتة ولم يقطعالسلطان أمراً دونه إلى أن مات في حاله تلك وهو عظيم أهل الأندلس قاطبة وأعلاهممحلا وأوفرهم جاهاً فدفن صلاة العصر من يوم الأحد لتسع بقين من رجب سنة ثلاث عشرةوأربع مائة بمقبرة بني العباس ولم يتخلف عنه كبير أحدٍ من الخاصة والعامة‏.‏
وشهده الخليفة يحيى بن علي بن حمود فقدم للصلاة عليه أخاه أباحاتمٍ‏.‏
وكان‏:‏ مولده في جمادى الآخرة سنة اثنتين وأربعين وثلاث مائة فكانتمدته في القضاء في الدولتين سبع سنين وستة أشهر وتسعة أيام‏.‏
ذكر ذلك كله ابن حيان واختصرته من كلامه واحتفاله‏.‏
أحمد بن محمد بن أحمد الأديب الفرضي يعرف‏:‏ بابن الطنيزي‏:‏ من أهلقرطبة سكن إشبيلية يكنى‏:‏ أبا القاسم‏.‏
روى عنه الخولاني وقال‏:‏ كان يؤدب بالحساب نبيلاً فيه بارعاً‏.‏
وله تأليف حسن في الفرائض والحجب على قول زيد بن ثابت ومذهب مالك بنأنس رضي الله عنهما‏.‏
قرأته عليه وأخذته عنه في صفر من سنة ثلاث عشرة وأربع مائة‏.‏
وكذلك تأليفه الثاني في الفرائض على الاختصار في التاريخ‏.‏
وأجاز لي جميع تواليفه ورحل إلى المرية في التاريخ المذكور وبهاتوفي رحمه الله‏.‏
قال ابن خزرج توفي سنة ست عشرة أو سبع عشرة وأربع مائة وهو ابن ستوسبعين سنة‏.‏
أحمد بن سعدي بن محمد بن سعدي الإشبيلي أصله منها يكنى‏:‏ أباعمر‏.‏
رحل إلى المشرق في حدود الثمانين والثلاث مائة فلقي أبا محمد بن أبيزيد بالقيروان وأبا بكرٍ محمد بن عبد الله الأبهر بالعراق وغيرهما‏.‏
ذكره الحميدي وقال فيه‏:‏ فقيه محدث فاضل‏.‏
حدث عنه الصاحبان وأبو عمر الطلمنكي وأبو محمد بن الوليد وأبو عبدالله ابن عابدٍ وقال‏:‏ لقيته بمصر سنة إحدى وثمانين منصرفة من العراق وكتب إلىباجازة ما راوه من المهدية سنة عشرٍ وأربع مائة‏.‏
وأبو القاسم حاتم بن محمد قال‏:‏ لقيته بالمهدية وكان قد استوطنهاوكان أمرها يدور عليه في الفتوى حياته وفارقته حياً وتوفي بعدي بالمهدية‏.‏
قال الطبني‏:‏ أراني أبو بكر أحمد بن محمد القرشي الزاهد قبر ابنسعدي الزاهد بمقبرة المنستير رحمه الله‏.‏
أحمد بن محمد بن الحاج بن يحيى‏:‏ من أهل إشبيلية سكن مصر يكنى‏:‏أبا العباس‏.‏












عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2011, 03:22 PM   رقم المشاركة: 7
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

رحل إلى المشرق وروى بها عن أبي بكرٍ أحمد بن محمد بن أبي الموتومحمد بن جعفر بن دران المعروف بغندر وغيرهما واستوطن مصر وحدث بها‏.‏
وكان‏:‏ مكثراً خرج عنه أبو نصر عبيد الله بن سعيد الحافظ أجزءاًكثيرة عن عدة مشايخ‏.‏
روى عنه بمصر أبو عبد الله القضاعي المصري والقاضي أبو الحسن علي بنالحسين الخلعي أخبرنا أبو العباس هذا قال‏:‏ نا غندر قال‏:‏ أنشدنا محمد بن أيوب بنحبيب لهلال ابن العلاء الرقي‏:‏ أحن إلى لقائك غير أني أجلك عن عتابٍ في كتاب وإنسبقت بنا أيدي المنايا فكمن من عاتبٍ تحت التراب وقد روينا هذه القطعة أكمل من غيرهذا الطريق‏.‏
كتب إلينا القاضي أبو علي الصدفي بخطه قال‏:‏ أنشدنا أبو بكر محمدبن أحمد بن عبد الباقي البغداذي قال‏:‏ أنشدنا أبو الفضل عمر بن عبيد الله المقرىءقال‏:‏ أنشدنا بكر بن شاذان قال‏:‏ أنشدنا جعفر بن محمد بن نصير الخواص قال‏:‏أنشدنا أبو رواحةً الأنصاري لهلال بن العلاء‏:‏ أحن إلى عتابك غير أني أجلك عنعتابٍ في كتاب ونحن إن التقينا قبل موتٍ شفيت عليك قلبي بالعتاب وإن سبقت بنا دأبالمنايا فكم من عاتب تحت التراب كتبت ولو وددت هوىً وشوقاً إليك لكنت سطراً فيالكتاب قال أبو إسحاق الحبال‏:‏ وتوفي في اليوم الثالث عشر من صفر سنة خمس عشرةوأربع مائة بالفسطاط‏.‏
ذكر ذلك الحميدي‏.‏
أحمد بن مطرف يعرف‏:‏ بابن الحطاب‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبابكر‏.‏
أخذ القراءة عرضاً عن أبي الحسن الأنطاكي وأبي الطيب ابن غلبون ‏,‏وسمع‏:‏ من أحمد بن ثابت التغلبي وأبا أحمد السامري وأبا حفص بن عراك‏.‏
خرج في الفتنة إلى الثغر ثم انتقل إلى جزيرة ميورفة فتوفي بها يومالأحد لليلتين خلتا من ربيع الأول سنة ست عشرة وأربع مائة‏.‏
وتوفي وهو ابن خمس وسبعين سنة‏.‏
ذكره أبو عمرو‏.‏
أحمد بن محمد بن وليد بن إبراهيم‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أباعمر‏.‏
روى بها عن أبي محمد بن أسد كثيراً وعبد الوارث بن سفيان وأبي الحسنعلي بن معاذ البجاني ومحمد بن خليفة وابن الرسان وابن ضيفون وغيرهم كثيراً‏.‏
وكانت له عنايةٌ بالعلم وسماعه من الشيوخ وتقييده عنهم‏.‏
وله كتاب جمع فيه أسمعته ورواياته وكان مكثراً في الرواية ولا أعلمهحدث‏.‏
أحمد بن سعيد بن كوثر الأنصاري‏:‏ من أهل طليطلة يكنى أبا عمر‏.‏
كان فقيهاً متفنناً كريم النفس أخذ عن جماعةٍ من علماء بلده وأجازله جماعة من شيوخ قرطبة مع أبيه ذكره ابن مطاهر وقال‏:‏ حدثني عبد الرحمن بن محمدبن البيروله قال‏:‏ حدثني عبد الله بن سعيد بن أبي عون أنه قال‏:‏ كنت آتي إليه منقلعة رباح وغيري من المشرق وكنا نيفاً على أربعين تلميذاً فكنا ندخل في داره في شهرنونبر ودجنبر وينير في مجلس قد فرش بسط الصوف مبطنات والحيطان باللبود من كل حولووسائد الصوف وفي وسطه كانون في طوله قامة الإنسان مملوءًا فحماً يأخذ دفئه كل منفي المجلس فإذا فرغ الحديث أمسكهم جميعاً وقدمت الموائد عليها ثرائد من بلحومالخرفان بالريفق العذب وأياماً ثرائد اللبن بالسمن أو الزبد فتأكل تلك الثرائد حتىنشبع منها ويقدم بعد ذلك لوناً واحداً ونحن قد روينا من ذلك الطعام فكنا ننطلق قربالظهر مع قصر النهار ولا نتعشى حتى نصبح إلى ذلك الطعام الثلاثة الأشهر فكان ذلكمنه كرماً وجوداً وفخراً لم يسبقه أحد من فقهاء طليطلة إلى تلك المكرمة‏.‏
وولي أحكام طليطلة مع يعيش بن محمد ثم استثقله ودبر على قتله‏.‏
فذكر أن الداخل عليه ليقتله ألفاه وهو يقرأ في المصحف فشعر أنه يريدقتله فقال له‏:‏ قد علمت الذي تريد فاصنع ما أمرت فقتله‏.‏
وأشيع في الناس أنه مرض ومات رحمه الله‏.‏
وذكر ابن حيان‏:‏ إنه مات متعقلاً بشنترين مسموماً سنة ثلاث وأربعمائة‏.‏
أحمد بن محمد بن عافية الأندلسي الرباحي ساكن مصر‏.‏
روى عن محمد بن أحمد بن الوشاء كثيراً من روايته وعن ابن غلبونالمقرىء وأبي محمد بن الضراب وغيرهم‏.‏
حدث عنه أبو عبد الله بن عبد السلام الحافظ وذكره عبد الغني بن سعيدالحافظ في كتاب مشتبه النسبة من تأليفه وقال‏:‏ سمع منا وسمعنا منه‏.‏
أحمد بن عباس بن أصبغ بن عبد العزيز الهمداني يعرف‏:‏ بالحجاري منأهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا العباس‏.‏
روى عن أبي عيسى الليثي وابن الخراز وابن عون الله وابن مفرجونظرائهم ثم رحل إلى المشرق واستوطن مكة المكرمة وصار من جلة شيوخها‏.‏
ذكره أبو بكر الحسن بن محمد القبشي وقال‏:‏ كانت له عنايةٌبالعلم‏.‏
سمع معنا على جماعة من شيوخنا قال‏:‏ وهو الآن حيٌّ بمكة‏.‏
ولم يبلغنا أنه مات‏.‏
قال ذلك في سنة تسع عشرة وأربع مائة‏.‏
وقد حدث عنه سعيد بن أحمد بن الحريري لقيه بمكة حرسها اللهوحاتم بنمحمد‏.‏
أحمد بن برد‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا حفص‏.‏
قال الحميدي‏:‏ كان ذا حظ وافر من الأدب والبلاغة والشعر رئيساًمقدماً في الدولة العامرية وبعدها‏.‏
قال أبو محمد على بن أحمد‏:‏ مات سنة ثمان عشرة وأربع مائة‏.‏
أحمد بن محمد بن عفيف بن عبد الله بن مريول بن جراح بن حاتمالأموي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى أبا عمر‏.‏
بدأ بالسماع في آخر عام تسعة وخمسين وثلاث مائة واستوسع في الروايةوالجمع والتقييد والإكثار من طلب العلم‏.‏
روى عن أبي زكريا يحيى بن هلال بن فطرٍ ومحمد بن عبيدون بن فهدومحمد ابن أحمد بن مسور وعبد الله بن نصر ويحيى بن مالك بن عائذ وعلي بن محمدالأنطاكي وابن مفرج وابن عون الله وأحمد بن خالد التاجر وغيرهم وأجازوا له مارووه‏.‏
وعني بالفقه وعقد الوثائق والشروط فحذقها وشهر بتبريزه فيها ثم شارفكثيراً من العلوم فأخذ بأوفر نصيبٍ منها ومال إلى الزهد ومطالعة الأثر والوعظ فكانيعط الناس بمسجده بحوانيت الريحاني بقرطبة ويعلم القرآن فيه‏.‏
وكان يقصده أهل الصلاح والتوبة والإنابة ويلوذون به فيعظهم ويذكرهمويخوفهم العقاب ويدلهم على الخير‏.‏
وكان رقيق القلب غزير الدمع حسن المحادثة مليح الموانسة جميلالأخلاق حسن اللقاء‏.‏
وكان‏:‏ يغسل الموتى ويجيد غسلهم وتجهيزهم‏.‏
وقد جمع في معنى ذلك كتاباً حفيلاً وجمع أيضاً كتاباً حسناً في آدابالمعلمين خمسة أجزاء وصنف في أخبار القضاة والفقهاء بقرطبة كتاباً مختصراً وقدنقلنا منه في كتابنا هذا ما نسبناه إليه‏.‏
وتولى عقد الوثائق لمحمد المهدي أيام تولية للملك بقرطبة فلما وقعتالفتنة خرج عن قرطبة فيمن خرج عنها وقصد المرية فأكرمه خيران الصقلبي صاحبها وأدنىمكانته وعرف فضله وأمانته فقلده قضاء لورقة فخرج إليها وألقى عصاه بها والتزمالصلاة والخطبة بجامعها ولم يزل حسن السيرة فيهم محموداً لديهم محبباً إليهم إلى أنتوفى ضحوة يوم الأحد لست عشرة ليلة خلت لربيع الآخر سنة عشرين وأربعمائة وصلى عليهالرجل الصالح حبيب بن سيد الجذامي‏.‏
قال ابن شنظير‏:‏ ومولده في ربيع الآخر سنة ثمانٍ وأربعين وثلاثمائة‏.‏
حدث عنه الصاحبان وحاتم بن محمد وأبو العباس العذري وأبو بكرالمصحفي وطاهر بن هشام وغيرهم‏.‏
ذكر بعض ما تقدم ذكره القبشي‏.‏
أحمد بن عبد القادر بن سعيد بن أحمد بن عبد القادر الأموي‏:‏ من أهلإشبيلية يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
أخذ عن أبي الحسن الأنطاكي المقرىء وأبي القاسم حكم بن محمد بن هشامالقرشي القيرواني ومحمد بن أحمد بن الخراز الغروي ومحمد بن حارث الخشني‏.‏
وسمع‏:‏ من أبي علي البغداذي يسيراً‏.‏
وكان‏:‏ له حظٌ صالح من علم النحو واللغة والشعر وله كتابٌ فيالقراءآت السبع سماه التحقيق في سفرين وتأليف آخر في الوثائق وعللها سماه المحتوىفي خمسة عشر جزءاً‏.‏












عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2011, 03:23 PM   رقم المشاركة: 8
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

حدث عنه أبو أحمد بن محمد بن دراج القسطلي‏:‏ منسوب إلى قسطلة دراجيكنى أبا عمر‏.‏
ذكره الحميدي وقال‏:‏ هو معدود في جملة العلماء والمقدمين منالشعراء والمذكورين من البلغاء وشعره كثير مجموع يدل على علمه‏.‏
وله طريقة في البلاغة والرسائل يستدل بها على اتساعه وقوته‏.‏
قال‏:‏ سمعت أبا محمد علي بن أحمد وكان عالماً بنقد الشعر يقول‏:‏لو قلت أنه إنه لم يكن بالأندلس أشعر من ابن دراج لم أبعد‏.‏
وقال مرةً أخرى‏:‏ لو لم يكن لنا من فحول الشعراء إلا أحمد بن دراجلما تأخر عن شأو حبيب والمتنبي‏.‏
مات قريباً من العشرين والأربع مائة‏.‏
هذا قول الحميدي‏.‏
قال غيره وتوفي‏:‏ سنة إحدى وعشرين وأربع مائة ومولده في المحرم سنةسبعٍ وأربعين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن قاسم بن أيوب القيسي‏:‏ من أهل بجانة‏.‏
كانت له عناية بالعلم ورحلة إلى المشرق حج فيها‏.‏
وروى بها وتوفي سنة اثنتين وعشرين وأربعمائة‏.‏
أحمد بن عبد الله بن بدر مولى أمير المؤمنين المستنصر بالله رحمهالله‏:‏ من أهل قرطبة يكنى أبا مروان‏.‏
روى عن أبي عمر بن أبي الحباب وأبي بكر بن هذيل‏.‏
وكان‏:‏ نحوياً لغوياً شاعراً عروضياً‏.‏
وتوفي سنة ثلاثٍ وعشرين وأربعمائة‏.‏
حدث عنه أبو مروان الطبني وذكر خبره ووفاته‏.‏
أحمد بن عبد الله بن شاكر الأموي‏:‏ من أهل طليطلة يكنى‏:‏ أباجعفر‏.‏
روى عن محمد بن إبراهيم الخشني وإبراهيم بن محمد بن حسين وأحمد بنمحمد ابن ميمون وغيرهم وكان معلماً بالقرآن‏.‏
توفي‏:‏ سنة أربعٍ وعشرين وأربع مائة‏.‏
وصلى عليه أبو الحسن بن بقي القاضي‏.‏
ذكره ابن مطاهر‏.‏
أحمد بن أدهم بن محمد بن عمر بن أدهم‏:‏ من أهل جيان سكن إشبيلية‏.‏
يكنى‏:‏ أبا بكر‏.‏
له رواية واسعة عن جده محمد بن عمر بن أدهم وغيره من شيوخالأندلس‏.‏
وكان‏:‏ من أهل العلم والتصاون والثقة‏.‏
حدث عنه أبو محمد بن خزرج وقال‏:‏ أجاز لي روايته سنة خمسٍ وعشرينوأربع مائة‏.‏
ومولده سنة سبع وخمسين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن يحيى بن حارث الأموي‏:‏ من أهل طليطلة يكنى أبا عمر‏.‏
روى ببلدة عن عبدوس بن محمد وغيره‏.‏
وكان‏:‏ ميله إلى الحديث والزهد والرقائق وكان ثقةً أحمد بن موسى بنأحمد بن سعيد اليحصبي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا عمر ويعرف‏:‏ بابن الوتد‏.‏
يحدث عن أبيه موسى بن أحمد الفقيه بكتاب الشروط من تأليفه‏.‏
حدث به عن أحمد هذا القاضي أبو عمر بن سميق القرطبي وكان‏:‏ أحمد بنموسى هذا في عداد المفتين بقرطبة قدمه لذلك المعتد بالله هشام بن محمد في مدته‏.‏
وتوفي بعد العشرين وأربع مائة‏.‏
وكان أبو عبد الله محمد بن فرج الفقيه يذكره ويخبر أنه كان منجيرانه‏.‏
قال ابن حيان توفي في أول ربيع الآخر سنة أربع وعشرين وأربع مائة‏.‏
أحمد بن سليمان بن محمد بن أبي سليمان‏:‏ قاضي وشقة يكنى‏:‏ أبابكر‏.‏
روى بالمشرق عن أبي القاسم بن عبد الرحمن بن الحسن الشافعي وأبي ذرعبد الرحمن بن أحمد الهروي وغيرهما حدث عنه أبو بكر محمد بن هشام المصحفي وسمع منهوأثنى عليه‏.‏
أحمد بن عبد الله الغافقي المعروف بالصفار‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏أبا القاسم‏.‏
كان‏:‏ مقدماً في علم الحساب والعدد أخذ الناس عنه ذلك وكانت لهرواية عن القاضي ابن مفرجٍ وغيره‏.‏
وقد ذكره أبو عمر بن مهدي في شيوخه‏.‏
وتوفي منسلخ سنة ستٍ وعشرين وأربع مائة ذكر وفاته ابن حيان‏.‏
روى عن عباس بن أصبغ وأبي محمد الأصيلي وغيرهما‏.‏
ذكره الحميدي وقال‏:‏ كان من أهل العلم والفضل وتولى الحكم بالجانبالغربي بقرطبة في أيام محمد المهدي‏.‏
حكى ذلك عن أبي محمد بن حزم وهو من بني عمه‏.‏
وذكره أبو محمد بن خزرج وقال‏:‏ كان شيخاً جليلاً من أهل الوقاروالتصاون وتوفي بإشبيلية سنة سبع وعشرين وأربع مائة ومولده سنة ستين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن سعيد بن عبد الله بن خليل الأموي المكتب‏:‏ من أهل إشبيليةيكنى‏:‏ أبا القاسم‏.‏
سمع ببلده‏:‏ من أبي محمد الباجي وغيره وصحب أبا الحسن الأنطاكيالمقرىء وغيره وكانت له عناية قديمة بطلب العلم‏.‏
وكان‏:‏ له حظ في العبارة وعقد الوثائق‏.‏
وتوفي في رجب سنة ثمان وعشرين وأربع مائة‏.‏
ومولده سنة اثنتين وخمسين وثلاث مائة‏.‏
ذكره ابن خزرج وروى عنه‏.‏
أحمد بن سعيد بن علي الأنصاري القناطري المعروف‏:‏ بابن الحجال‏:‏من أهل قادس يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
سمع بقرطبة ورحل إلى المشرق ولقي أبا محمد بن أبي زيد وأبا جعفرالداودي وأكثر عنه وعن غيره‏.‏
ومولده في حدود سنة ثمانٍ وستين وثلاث مائة حدث عنه ابن خزرج ووصفهبما ذكرته‏.‏
أحمد بن محمد بن عيسى بن إسماعيل بن محمد بن عيسى البلوي من أهلقرطبة يكنى‏:‏ أبا بكر ويعرف‏:‏ بابن الميراثي‏.‏
محدث حافظ‏.‏
روى بقرطبة عن أبي عثمان سعيد بن نصر وأحمد بن قاسم البزازوغيرهما‏.‏
ورحل إلى المشرق ولقي أبا القاسم السقطي بمكة وأبا الحسن بن جهضموأبا يعقوب بن الدخيل ونظراءهم بمكة‏.‏
ولقي بمصر أبا محمد عبد الغني بن سعيد الحافظ وأبا الفتح بن سيبختوأبا مسلم الكاتب وابن الوشاء وغيرهم‏.‏
ولما رأى عبد الغنى حذقه واجتهاده ونبله سماه غندراً تشبيهاً لمحدبن جعفر غندر المحدث‏.‏
وانصرف إلى الأندلس وروى عنه الناس بها‏.‏
حدث عنه الخولاني وأبو العباس العذري وأبو العباس المهدوي‏.‏
وذكره أيضاً أبو محمد بن خزرج في شيوخه وأثنى عليه وقال‏:‏ توفي فيحدود سنة ثمانٍ وعشرين وأربع مائة‏.‏
وكان مولده سنة خمسٍ وستين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن محمد بن عبد الله بن خيرة اللخمي‏:‏ من أهل إشبيلية‏:‏يكنى‏:‏ أبا عمرو‏.‏
روى ببلدة عن أبي محمد الباجي وغيره‏.‏
وسمع بقرطبة من شيوخها‏.‏
وكان‏:‏ من أهل العلم والعناية والتصاون والخير‏.‏
صحيح الكتب سليم النقل حسن الخط وتوفي في حدود سنة ثمانٍ وعشرينوأربع مائة‏.‏
ذكره ابن خزرج وروى عنه‏.‏
أحمد بن يحيى بن عيسى الإلبيري الأصولي‏:‏ سكن غرناطة يكنى‏:‏ أباعمر‏.‏
روى عنه أبو المطرف الشعبي وقال‏:‏ لقيته بغرناطة سنة ثمانٍ وعشرينوأربع مائة‏.‏
وذكر عنه أنه كان متكلماً دقيق النظر عارفاً بالاعتقادات على مذاهبأهل السنة‏.‏
وذكر أنه قرأ عليه جملةً من تواليفه‏.‏
وذكره ابن خزرج وقال‏:‏ توفي سنة تسعٍ وعشرين وأربع مائة‏.‏
وكان‏:‏ أديباً شاعراً وكان يعرف‏:‏ بابن المحتسب قديماً ثم عرف‏:‏بابن عيسى‏.‏
أحمد بن محمد بن عبد الله بن أبي عيسى لب بن يحيى بن محمد بن قزلمانالمعافري المقرىء الطلمنكي أصله منها يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
سكن قرطبة وروى بها عن أبي جعفر أحمد بن عون الله وأكثر عنه وعن أبيعبد الله بن مفرج القاضي وعن أبي محمد الباجي وأبي القاسم خلف بن محمد الخولانيوأبي الحسن الأنطاكي المقرىء وأبي بكر الزبيدي وعباس بن أصبغ وغيرهم من علماء قرطبةوسائر بلاد الأندلس‏.‏
ورحل إلى المشرق فحج ولقي بمكة‏:‏ أبا الطاهر محمد بن محمد بن جبريلالعجيفي وأبا حفص عمر بن محمد بن عراك وأبا الحسن بن جهضم وغيرهم‏.‏
ولقي بالمدينة‏:‏ أبا الحسن يحيى بن الحسين المطلبي ولقي بمصر‏:‏أبا بكر محمد بن علي الأذفوي وأبا الطيب بن غلبون المقرىء وأبا بكر بن إسماعيل وأباالقاسم الجوهري وأبا العلاء ابن ماهان وغيرهم ولقي بذمياط‏:‏ أبا بكر محمد بن يحيىبن عمار فسمع منه بعض كتب ابن المنذر‏.‏
ولقي بالقيروان‏:‏ أبا محمد بن أبي زيد الفقيه وأبا جعفر بن دحمونوغيرهما‏.‏












عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2011, 03:23 PM   رقم المشاركة: 9
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

وانصرف إلى الأندلس بعلم كثيرٍ وكان‏:‏ أحمد الأئمة في علم القرآنالعظيم قراءته وإعرابه وأحكامه وناسخه ومنسوخه ومعانيه‏.‏
وجمع كتباً حساناً كثيرة النفع على مذاهب أهل السنة ظهر فيها علمهواستبان فيها فهمه وكانت له عناية كاملة بالحديث ونقله وروايته وضبطه ومعرفة برجالهوحملته‏.‏
حافظاً للسنن جامعاً لها إلماماً فيها عارفاً بأصول الديانات مظهراًللكرامات قديم الطلب للعلم مقدماً في المعرفة والفهم على هدى وسنة وإستقامةٍ‏.‏
وكان‏:‏ سيفاً مجرداً على أهل الأهواء والبدع قامعاً لهم غيوراً علىالشريعة شديداً في ذات الله تعالى‏.‏
سكن قرطبة وأقرأ الناس بها محتسباً وأسمعهم الحديث والتزم الإمامةبمسجد متعة منها ثم خرج إلى الثغر فتجول فيه وانتفع الناس بعلمه وقصد طلمنكة بلدهفي آخر عمره فتوفي فيها بعد طول التجول والاغتراب‏.‏
أخبرني أبو القاسم إسماعيل بن عيسى بن محمد الحجاري عن أبيه قال‏:‏خرج علينا أبو عمر الطلمنكي يوماً ونحن نقرأ عليه فقال‏:‏ اقرءوا وأكثروا فإني لاأتجاوز هذا العام‏.‏
فقلنا له‏:‏ ولم يرحمك الله فقال‏:‏ رأيت البارحة في منامي منشداًينشدني‏:‏ اغتنموا البر بشيخ ثوى ترحمه السوقة والصيد قد ختم العمر بعيد مضى ليس لهمن بعده عيد قال‏:‏ فتوفي في ذلك العام‏.‏
قال حاتم بن محمد‏:‏ توفي رحمة الله سنة تسعٍ وعشرين وأربع مائة‏.‏
زاد غيره في ذي الحجة‏.‏
قال أبو عمرو‏:‏ وكان مولده سنة أربعين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن محمد بن إسماعيل بن سعيد القيسي يعرف‏:‏ بالسبتي‏.‏
سكنها أي سبتة وأصله من إشبيلية يكنى أبا بكر‏.‏
رحل إلى سبتة سنة سبعين وثلاث مائة وحج بعد سنة سبعين مع القاضي أبيعبد الله بن الحذاء وغيره وسمع بالمشرق‏:‏ من أبي محمد بن أبي زيد والداودي وابنخيران وعطية بن وكان‏:‏ من أهل الزهد والانقباض والعناية بالعلم‏.‏
ثم عاد إلى إشبيلية فسكنها ورحل إلى سبتة وتوفي بها سنة تسعٍ وعشرينوأربع مائة‏.‏
وله ثمانون سنة ذكره ابن خزرج‏.‏
أحمد بن محمد بن سعيد الأموي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى أبا عمر ويعرف‏:‏بابن الفراء‏.‏
روى بقرطبة‏:‏ عن أبي عمر الاشبيلي وابن العطار والقنازعي‏.‏
قرأ عليه القرآن بقراءآت وعلى غيره‏.‏
وخرج في أول الفتنة فسكن إشبيلية وسمع بها من سلمة بن سعيد الاستجيوغيره‏.‏
وكان‏:‏ من أهل الخير والفضل وكان بغسل الموتى‏.‏
سمع منه‏:‏ أبو محمد بن خزرج وقال‏:‏ خرج عنا إلى المشرق فحج ثم سارإلى بيت المقدس فتوفي بها رحمة الله‏.‏
أحمد بن إبراهيم بن هشام التميمي‏:‏ من أهل طليطلة يكنى‏:‏ أباعمر‏.‏
سمع‏:‏ من أحمد بن وسيم وغيره‏.‏
وكان‏:‏ معظماً عند الخاصة والعامة‏.‏
وتوفي في عشر الثلاثين والأربع مائة‏.‏
ذكره ابن مطاهر‏.‏
أحمد بن محمد بن الليث‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
كان متصرفاً في عدة علوم وكان الأغلب عليه علم الأدب والخبر‏.‏
روى بقرطبة عن جلة من العلماء‏.‏
ذكره ابن خزرج وقال‏:‏ كتبت عنه حكاياتٍ كثيرة مع ابنه أحمد بن محمدبن هشام بن جهور بن إدريس بن أبي عمرو‏:‏ من أهل مرشانة سكن قرطبة يكنى‏:‏ أباعمرو‏.‏
روى عن أبيه وعمه وعن أبي محمد الباجي وغيرهم‏.‏
ورحل إلى المشرق وحج سنة خمس وتسعين وثلاث مائة‏.‏
وجاور بمكة أعواماً وأخذ بها عن أبي القاسم عبيد الله ابن محمدالسقطي وأبي الحسن علي بن عبد الله بن جهضم وأخذ عن أبي سعدٍ الواعظ كتاب شرفالمصطفى صلى الله عليه وسلم من تأليفه وكان‏:‏ قد أجاز له أبو بكر الآجري وكتب إليهبالاجازة سنة ثمانٍ وخمسين وثلاث مائة من مكة ولقي أيضاً أبا العباس الكرجي وأبابكر إسماعيل بن عزرة وغيرهم‏.‏
حدث عنه القاضي يونس بن عبد الله في بعض تصانيفه وأبو عمر بن عبدالبر وأبو مروان الطبني وأبو عبد الله محمد بن فرج وأبو عبد الله الخولاني وقال‏:‏كان رجلاً صالحاً فاضلاً قديم الخير على سنة واستقامة بقية علم وبيته فهم وصلاحرحمهم الله‏.‏
وحدث عنه أيضاً أبو محمد بن خزرج وقال‏:‏ كان من أهل العلم والفضلوالبصر بالعقود وعللها‏.‏
قال‏:‏ وتوفي بقرطبة سنة ثلاثين وأربع مائة‏.‏
وكذلك قال الطبني وزاد في جمادى الآخرة‏.‏
قال ابن خزرج وهو ابن خمس وسبعين سنة‏.‏
روى عن أبيه قاسم بن محمد عن جده قاسم بن أصبغ جميع ما رواه‏.‏
ذكره الحميدي وقال فيه‏:‏ محدثٌ من أهل بيت حديث‏:‏ أنشدني أبو محمدبن حزم قال‏:‏ أنشدني أبو عمرو البياتي‏:‏ إذا القرشي لم يشبه قريشاً بفعلهم الذيبذ الفعالا فتيسٌ من تيوس بني تميم بذي العبلات أحسن منه حالا حدث عنه الطبنيوقال‏:‏ توفي سنة ثلاثين وأربع مائة‏.‏
زاد ابن حيان‏:‏ في صدر رجب وقال‏:‏ كان عفيفاً طاهراً شديدالانقباض وكان قد تعطل قبل موته بمدة بعلة فالج لحقته‏.‏
أحمد بن محمد بن خالد بن أحمد بن مهدي الكلاعي المقرىء‏:‏ من أهلقرطبة يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
روى عن أبي المطرف القنازعي والقاضي يونس بن عبد الله وأبي محمد بنبنوش ومكي بن أبي طالب المقرىء وأكثر عنه واختص به وأبي علي الحداد وأبي عبد اللهابن عابد وأبي القاسم الخزرجي وأبي المطرف بن جرج وأبي محمد بن الشقاق وابن نباتٍوغيرهم‏.‏
وعني بلقاء الشيوخ وتقييد العلم وجمعه وروايته ونقله‏.‏
وقد نقلت في كتابي هذا من كلامه على شيوخه الذين لقيهم ما أوردتهعنه ونقلته من خطه وكان مقرئاً فاضلاً ورعاً عالماً بالقراءات ووجوهها ضابطاًلها‏.‏
وألف كتباً كثيرة في معناها‏.‏
وقرأت عليه كتاب‏:‏ تسمية رجاله بخط بعض أصحابه‏.‏
توفي أبو عمر بن مهدي رحمه الله يوم السبت وقت الزوال لعشر خلون لذيالقعدة سنة اثنتين وثلاثين وأربع مائة‏.‏
ودفن يوم الأحد بعد صلاة العصر بمقبرة أم سلمة وصلى عليه مكيالمقرىء ومولده سنة أربع وتسعين وثلاث مائة في أيام المظفر عبد الملك ابن أبي عامررحمه الله‏.‏
قال لي ابن عتاب‏:‏ كان إمام مسجد الإسكندراني‏.‏
أحمد بن أيوب بن أبي الربيع الإلبيري الواعظ‏:‏ من أهل إلبيرة سكنقرطبة يكنى‏:‏ أبا العباس‏.‏
روى ببلده عن أبي عبد الله بن أبي زمنين وغيره‏.‏
وسمع أيضاً‏:‏ من أبي أيوب سليمان بن بطال البطليموسي كتاب‏:‏الدليل إلى طاعة الجليل من تأليفه‏.‏
وكتاب‏:‏ أدب المهموم من تأليفه أيضاً‏.‏
وسمع أيضاً من أبي سعيد الجعفري وسلمة بن سعيد الاستجي ورحل إلىالمشرق وحج ولقي أبا الحسن القابسي بالقيروان وأحمد بن نصر الداودي وغيرهما‏.‏
وكان رجلاً فاضلاً واعظاً سنياً ورعاً أديباً شاعراً وكان له مجلسبالمسجد الجامع بقرطبة يعظ الناس فيه في غايةالحفل وكان الناس يبكرون إليهويزدحمون عليه ونفع الله المسلمين به‏.‏
قال ابن حيان‏:‏ توفي فجأة لأربع بقين من جمادى الآخرة سنة اثنتينوثلاثين وأربع مائة‏.‏
ودفن بالربض وكان في جنازته حفل عظيم لم يعهد مثله وحزن الناس لفقدهحزناً شديداً وواظبوا قبره أياماً تباعاً يلوذون به ويتبركون به عفى الله عنه‏.‏
قال ابن خزرج ومولده في حدود سنة ستين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن سعيد بن دينال الأموي‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أباالقاسم‏.‏
روى بقرطبة عن أبي عيسى الليثي وابن عون الله وابن مفرج وأبي محمدالقلعي وأبي عبد الله بن الخراز‏.‏
وأخذ عن أبي عمر الهندي وثائقه النسخة الكبرى سمعها عليه مراتواختصرها أبو القاسم هذا في خمسة عشر جزءاً وكان بعقدها بصيراً‏.‏
ورحل إلى المشرق فأدى الفريضة ولقي أبا محمد بن أبي زيد بالقيروانفأخذ عنه مختصره في المدونة وغير ذلك من تواليفه‏.‏
وكان‏:‏ رجلاً صالحاً ثقة حليماً وعنى بالعلم والرواية‏.‏
روى عنه الخولاني وقال‏:‏ كان من أهل العلم مع الفهم معدوداً منأصحاب أبي محمد بن الشقاق وأبي محمد بن دحون وصديقاً لهما‏.‏
قال ابن حيان‏:‏ توفي أبا القاسم هذا في صدر جمادى الأولى سنة خمسٍوثلاثين وأربع مائة وقد نيف على التسعين‏.‏
مولده سنة سبعٍ وأربعين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن محمد بن ملاس الفزاري‏.‏
من أهل إشبيلية يكنى‏:‏ أبا القاسم‏.‏
له رحلةٌ إلى المشرق لقي فيها أبا الحسن بن جهضم وأبا جعفر الداوديوأخذ عنهما وعن غيرهما‏.‏
وسمع بقرطبة‏:‏ من أبي محمد الأصيلي وأبي عمر بن المكوي وابن السنديوابن العطار وغيرهم‏.‏
وكان‏:‏ متفننا في العلم بصيراً بالوثائق مع الفضل والتقدم فيالخبر‏.‏
ذكره ابن خزرج وقال‏:‏ توفي سنة خمسٍ وثلاثين وأربع مائة ومولده سنةسبعين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن ثابت بن أبي الجهم الواسطي‏:‏ منسوبٌ إلى واسط قبرة‏.‏
سكن قرطبة يكنى أبا عمر‏.‏
روى عن أبي محمد الأصيلي وكان يتولى القراءة عليه‏.‏
حدث عنه أبو عبد الله ابن عتاب ووصفه بالخير والصلاح‏.‏
قال ابن حيان‏:‏ توفي الواسطي في صدر جمادى الآخرة سنة سبعٍ وثلاثين وأربعمائة‏.‏












عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2011, 03:25 PM   رقم المشاركة: 10
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

وذكر أنه أم بمسجد بنفسج مدة من ستين سنة وكف بصره‏.‏
أحمد بن صارم النحوي الباجي يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
كان‏:‏ من أهل المعرفة الكاملة والضبط والاتقان وجودة الخط‏.‏
عني بالكتب الأدب واللغة وأخذ ذلك عن أبي نصرٍ هارون بن موسىالمجريطي وقيد عنه كثيراً واختص به وقد حدث وأخذ الناس عنه‏.‏
أحمد بن حية الأنصاري‏:‏ من أهل طليطلة‏.‏
روى عن أبي إسحاق وأبي جعفر وأحمد بن حارث‏.‏
وكان فاضلاً متواضعاً كثير الحفظ للقرآن توفي‏:‏ في شعبان سنة تسعٍوثلاثين وأربع مائة‏.‏
ذكره ابن مطاهر‏.‏
أحمد بن مخلد بن عبد الرحمن بن أحمد بن بقي بن مخلد بن يزيد‏:‏ منأهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا عبد الله‏.‏
حدث عن أبيه مخلد بن عبد الرحمن برواية سلفه‏.‏
سمع منه ابنة القاضي محمد بن أحمد‏.‏
لا أعلمه بغير هذا‏.‏
وسألت عنه حفيده الشيخ المفتي أبا القاسم أحمد بن محمد بن أحمدوقال‏:‏ لا أعرفه بأكثر من هذا ولا أعلم تاريخ وفاته‏.‏
وقال لي‏:‏ كان في غاية من الانقباض والتصاون‏.‏
أحمد بن عبد الله بن محمد التجيبي يعرف‏:‏ بابن المشاط‏.‏
من أهل طليطلة يكنى‏:‏ أبا جعفر‏.‏
أخذ عن أبي عبد الله بن الفخار وكان ثقةً من أهل الزهد والورعوالصلاح‏.‏
وكانت العبادة قد غلبت عليه‏.‏
ذكره ابن مطاهر‏.‏
أحمد بن إسماعيل بن دليم القاضي الجزيري من جزيرة ميورقة يكنى‏:‏أبا عمر‏.‏
سمع محمد بن أحمد بن الخلاص وأبا عبد الله بن العطار‏.‏
ذكره الحميدي وقال‏:‏ سمعنا منه قبل الأربعين والأربع مائة‏.‏
ومن روايته عن ابن الخلاص قال‏:‏ نا محمد بن القاسم قال‏:‏ حدثنيمحمد بن زبان عن الحارث بن مسكين عن أبي القاسم عن مالك قال‏:‏ قال رجلٌ لعبد اللهبن عمر‏:‏ إني قتلت نفساً فهل لي من توبةٍ فقال‏:‏ أكثر من شرب الماء البارد‏.‏
أحمد بن محمد بن يوسف بن بدر الصدفي الصدفي‏:‏ من أهل طليطلةيكنى‏:‏ أبا عمر سمع‏:‏ من إبراهيم بن محمد بن حسين وصاحبه أبي جعفر أحمد بن محمدوغيرهما‏.‏
وكان من خيار المسلمين وأفاضلهم وكان له وردٌ من الليل لم يتركه إلىأن توفي في ذي القعدة سنة إحدى وأربعين وأربع مائة ذكره ط‏.‏
أحمد بن قاسم النحوي المعروف‏:‏ بابن الأديب‏:‏ من أهل قرطبة منمقبرة كلع‏.‏
سكن المرية يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
كان من أهل العناية بالعلم والأدب وكف بصره في حداثة السن وتوفيبالمرية ليلة الثلاثاء لثلاث عشرة ليلة بقيت لذي القعدة سنة اثنتين وأربعين وأربعمائة‏.‏
ودفن بعد صلاة الظهر يوم الثلاثاء في الشريعة وصلى عليه القاضي أبوالوليد الزبيدي‏.‏
أحمد بن قاسم بن محمد بن يوسف التجيبي‏:‏ من أهل طليطلة يكنى‏:‏ أباجعفر ويعرف‏:‏ بابن ارفع رأسه‏.‏
روى عن الخشني محمد بن إبراهيم وعبد الله بن ذنين وغيرهما‏.‏
وكان حافظاً للفقه رأساً فيه شاعراً مطبوعاً بصيراً بالحديث وعللهعارفاً بعقد الشروط وكانت له حلقة في الجامع‏.‏
وتوفي ليلة عاشوراء سنة ثلاث وأربع مائة‏.‏
ذكره ابن مطاهر‏:‏ قال‏:‏ وسمعت الناس يوم جنازته يقولون‏:‏ اليوممات العلم‏.‏
أحمد بن أبي الربيع المقرىء‏:‏ من أهل بجانة يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
كان‏:‏ من أهل القراءآت والآثار‏.‏
قرأ على أبي أحمد السامري وجماعة سواه وتصدر للاقراء‏.‏
وتوفي بالمرية سنة ستٍ وأربعين وأربع مائة‏.‏
ذكره ابن مدير‏.‏
أحمد بن سعيد بن أحمد بن الحديدي التجيبي‏:‏ من أهل طليطلة يكنى‏:‏أبا العباس‏.‏
روى‏:‏ عن أبيه وعن أبي محمد بن عباس وحماد بن عمار والتبريزي ولهرحلة إلى المشرق حج فيها وله أخلاق كريمة‏.‏
توفي سنة ستٍ وأربعين وأربع مائة‏.‏
ذكره‏:‏ ط‏.‏
أحمد بن رشيق التغلبي مولى لهم‏:‏ من أهل بجانة يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
قرأ القرآن على أبي القاسم أحمد بن أبي الحصن الجدلي وسمع علىالمهلب بن أبي صفرة وجلس إلى أبي الوليد بن ميغل وشوور في المرية ونوظر عليه فيالفقه وكان له حافظاً‏.‏
سمع منه أبو إسحاق بن وردون وأثنى عليه‏.‏
وتوفي سنة ستٍ وأربعين وأربع مائة‏.‏
ذكره ابن مدير‏.‏
روى ببلده عن أبي محمد الباجي وغيره وبقرطبة عن الأنطاكي وابن مفرجوأبي بكر الزبيدي وغيرهم‏.‏
وكان‏:‏ من أهل الذكاء وقدم العناية بطلب العلم‏.‏
وتوفي في صفر سنة تسعٍ وأربعين وأربع مائة وقد استكمل ستاً وتسعينسنة‏.‏
ومولده في صفر سنة ثلاثٍ وخمسين وثلاث مائة‏.‏
ذكره‏.‏
ابن خزرج‏.‏
أحمد بن خلف بن عبد الله اللخمي النحوي الضرير‏:‏ من أهل قرطبة سكنإشبيلية يكنى أبا عمر‏.‏
أخذ عن أبي نصر الأديب ونظرائه وكان إماماً في العربية والآداب ولهشعر حسن وكان‏:‏ من أهل الحفظ والذكاء‏.‏
ذكره ابن خزرج وقال‏:‏ أخبرني أن مولده سنة إحدى وثمانين‏.‏
يعني‏:‏ وثلاث مائة‏.‏
وتوفي بحصن طلياطة في جمادى الآخرى سنة تسعٍ وأربعين وأربع مائة‏.‏
الجزء الثاني
بقية الألف من اسمه أحمد
أحمد بن عبد الرحمن بن محمد بن صاعد بن وثيق بن عثمان التغلبي قاضيطليطلة يكنى‏:‏ أبا الوليد‏.‏
استقضاه المأمون يحيى بن ذي النون بطليطلة بعد أبي عمر بن الجذاءوكان أصله من قرطبة وروى بها عن أبي المطرف بن فطيس والقنازعي وغيرهما وكان مجتهداًفي قضائه متحرياً صليباً في الحق صارماً في أموره كلها متبركاً بالصالحين راغباً فيلقائهم‏.‏
توفي قاضياً لخمسٍ بقين من شهر رمضان سنة تسع وأربعين وأربع مائة‏.‏
ذكر بعضه ابن مطاهرٍ‏.‏
وكان مولده خمس وثمانين وثلاث مائة‏.‏
أحمد بن يوسف بن حماد الصدفي يعرف‏:‏ بابن العواد من أهل طليلطةيكنى‏:‏ أبا بكر‏.‏
روى عن محمد بن إبراهيم الخشني وأبي إسحاق بن شنظير وصاحبه أبي جعفروجماعة كثيرة سواهم وكان حسن الضبط لما رآه وكانت كتبه كلها مسموعه على الشيوخ وكانمعلماً بالقرآن من أهل الخير والورع والثقة‏.‏
حدث عنه أبو بكر جماهر ابن عبد الرحمن وأبو محمد الشارفي وأبو جعفربن مطاهر وأبو الحسين بن الالبيري وتوفي سنة تسعٍ وأربعين وأربع مائة ذكره‏:‏ ط‏.‏
أحمد بن يحيى بن أحمد بن سميق بن محمد بن عمر بن واص بن حرب ابناليسر بن محمد بن علي كذا ذكر نسبه رحمه الله وذكر أن أصلهم من دمشق من اقليمالغدير يكنى‏:‏ أبا عمر‏.‏
من أهل قرطبة سكن طليطلة‏.‏
روى بقرطبة عن القاضي يونس بن عبد الله والقاضي أبي المطرف بن فطيسوالقاضي أبي بكر بن وافد وأبي عبد الله الحذاء وأبي أيوب بن عمرون وأبي محمد ابنبنوش وأبي بكر التجيبي وأبي علي الحداد وابن أبي زمنين والقنازعي وابن الرسان وأبيالقاسم الوهراني وجماعة كثيرة سواهم‏.‏
وسمع بطليطلة من أبي محمد بن عباس الخصيب وأبي المطرف ابن أبي جوشنوحكم بن منذر وأبي محمد الشنتجالي وغيرهم‏.‏
وخرج عن قرطبة في الفتنة وقصد طليطلة فسكنها وولاه أبو محمد بنالحذاء أيام قضائه بها أحكام القضاء بطلبيرة فسار فيهم بأحسن سيرة وأقوم طريقة وعدلفي القضية‏.‏
وعنى بالحديث وكتبه وسماعه وروايته وجمعه‏.‏
وكان‏:‏ من أهل النباهة‏.‏
واليقظة والمشاركة في عدة علوم وكان أديباً حليماً وقوراً وكان قدنظر في الطب وطالع منه كثيراً وعنى به وكان من المجتهدين بالقرآن كان له منه حزببالليل وحزب بالنهار وكان كثير الالتزام لداره لا يخرج منه إلا لصلاةٍ أو لحاجةٍ‏.‏
وكان يتناول شراء حوائجه بنفسه حتى البقل ولا يخالط الناس ولايداخلهم‏.‏












عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الصلة لابن, بشكوال, كتـــاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
باركوا لابن عمكم التكليف المبارك ان شاء الله كنانة بن مضر أخبار ومناسبات بني كنانة 9 21-06-2011 05:57 PM
كتـــاب الدولة الفاطمية:لدكتور علي الصلابي آل قطبي الحسني مكتبة كنانة 41 26-02-2011 02:35 AM
كتـــاب لباب الأنساب والألقاب والأعقاب إبن فندق البيهقي آل قطبي الحسني مكتبة كنانة 52 23-02-2011 10:15 PM
كتـــاب تحفة المحبين والأصحاب في معرفة ما للمدنيين من أنساب آل قطبي الحسني مكتبة كنانة 97 21-02-2011 04:02 PM
كـــتاب مسالك الأبصار في ممالك الأمصار لابن فضل الله العمري آل قطبي الحسني مكتبة كنانة 53 17-02-2011 05:02 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:17 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات قبيلة بني كنانة و جميع المواضيع والمشاركات المنشورة لا تمثل وجهة نظر إدارة الموقع إنما تمثل وجهة نظر كتابها

Security team

  منتديات قبيلة كنانة