a
منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة منتديات قبيلة كنانة
 

 

 

آخر 10 مشاركات
هنا نستقبل تهاني العيد (الكاتـب : علي بن أحمد المش - )           »          افخاذ بني سحار (الكاتـب : منصور السحاري - )           »          هااااام ياابناء قبيلة كنانة (الكاتـب : خلاف الغفاري - آخر مشاركة : علي بن أحمد المش - )           »          جدة (الكاتـب : عبده مراحة الشاعرى - آخر مشاركة : عبدالله الشقيفي - )           »          تعرف على 10 خدع لا تعرفها عن تطبيق WhatsApp للهواتف (الكاتـب : ابن الكريمين - آخر مشاركة : عبدالله الشقيفي - )           »          بالصور: موقع معركة اليرموك في منطقة (لواء بني كنانة) في الاردن (الكاتـب : عبدالله الشقيفي - )           »          ابن جبير الكنانى (الكاتـب : عبده مراحة الشاعرى - )           »          شكر وعرفان (الكاتـب : عبده مراحة الشاعرى - )           »          شاعر من شعراء شمل قبيلة الجحادلة الشاعر سفر عايش صوينع السالمي الجحدلي ابو ماجد (الكاتـب : هشام الجحدلي - آخر مشاركة : عبدالله الشقيفي - )           »          قبيلة كنانة في السعودية (الكاتـب : الـكـنـانـي - آخر مشاركة : عبدالله الشقيفي - )


العودة   منتديات قبيلة كنانة > المنتديات العامة > نادي كنانة الأدبي > مكتبة كنانة
التسجيل مـكـتـبـة بـنـي كـنـانـة التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

مكتبة كنانة مكتبة عامة بها المفيد من الكتب المتنوعة

كتاب الاعلام للزركلي الدمشقي

مكتبة كنانة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-12-2010, 06:41 AM   رقم المشاركة: 21
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

(1/330)


تابعي، فقيه، من الحفاظ.كان عالم الكوفة في عصره (1).

النهشلي
(000 - نحو 22 ق هـ = 000 - نحو 600 م)
الاسود بن يعفر النهشلي الدارمي التميمي، أبو نهشل، وأبو الجراح: شاعر جاهلي، من سادات تميم. من أهل العراق. كان فصيحاً جوادا. نادم النعمان بن المنذر. ولما أسن كف بصره.
ويقال له (أعشى بني نهشل).أشهر شعره داليته التي مطلعها:
(نام الخلي وما أحس رقادي ... والهم محتضر لدي وسادي)
جمع الدكتور نوري حمودي القيسي ببغداد ما وجد من شعره في (ديوان - ط) وفي رجال نسبه خلاف (2).

ابن أسيد = إسحاق بن محمد 312

أسيد بن الحضير
(000 - 20 هـ = 000 - 641 م)
أسيد بن الحضير بن سماك بن عتيك الاوسي، أبويحيى: صحابي، كان شريفا في الجاهلية والاسلام، مقدما في قبيلته (الاوس) من أهل المدينة. يعد من عقلاء العرب وذوي الرأي فيهم. وكان يسمى الكامل (3) شهد العقبة الثانية مع السبعين من الانصار. وكان أحد النقباء الاثني عشر، وشهد أحدا فجرح سبع جراحات وثبت مع رسول الله حين انكشف الناس عنه، وشهد الخندق والمشاهد كلها. وفي الحديث: نعم الرجل
__________
(1) تذكرة الحفاظ 1: 48 وحلية الاولياء 2: 102.

(2) الشعر والشعراء 78 وشرح شواهد المغني 51 وسمط اللآلي 248 وطبقات ابن سلام 32 وخزانة الأدب للبغدادي 1: 195 والموشح 81 و 82 والمورد 3: 2 / 226 وانظر ديوان الاعشى ميمون 293 - 310.
(3) في طبقات ابن سعد ان الكامل في عرف الجاهليين من اجتمعت فيه ثلاث خصال: معرفة الكتابة وإجادة العوم والرمي.

(1/330)


أسيد بن الخضير. توفي في المدينة. له 18 حديثا (1).

أسيد بن عبد الله
(000 - 151 هـ = 000 - 768 م)
أسيد بن عبد الله الخزاعي: أحد القادة الشجعان، من ذوي الرأي. كانت إقامته في نسا (من مدن خراسان) وصحب أبا مسلم الخراساني قبل ظهور الدعوة العباسية، فخدمه برأيه وسعيه، ثم كان أول من لبس السواد (شعار بني العباس) في نسا. وجعله أبو مسلم على مقدمة جيشه حين دخل مدينة مرو. وولي خراسان بعد ذلك فتوفي بها (2).

الاسيدي = عمر بن يزيد 109
أسير الهوى = زاكي بن كامل 546
ابن الأسير = يوسف بن عبد القادر
الاسيوطي = السيوطي

أش
أشاءة
(000 - 000 = 000 - 000)
أشاءة: جاهلية غير منسوبة، من أهل حضرموت.جاء في القاموس: أشاءة أمة بحضرموت.
وزاد الزبيدي: (وفي التكملة: من حضرموت)
وقال ابن دريد: بطن من كهلان، من القحطانية (3).

الاشبيلي = محمد بن خلف 585
الاشبيلي = هذيل بن عبد الرحمن 602
ابن الأشتر = إبراهيم بن مالك 71
الاشتر العلوي = عبد الله بن محمد 151
الاشتر النخعي = مالك بن الحارث 37
__________
(1) طبقات ابن سعد 3: 135 وتهذيب التهذيب 1: 347 وصفوة الصفوة 1: 201.
(2) ابن الأثير 5: 225 وما قبلها.
(3) القاموس والتاج: مادة أشى. ومعجم قبائل العرب 1: 28.

(1/331)


ابن الأشتركوني = محمد بن يوسف 538
ابن أشتة = محمد بن عبد الله 360
الاشج = قيس بن معدي كرب
ابن الأشج = بكير بن عبد الله 122
الاشج = عبد الله بن سعيد 257

أشجع بن ريث
(000 - 000 = 000 - 000)
أشجع بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس عيلان: جد جاهلي، النسبة إليه (أشجعي) أورد ابن حزم وابن خلدون بعض أخبار بنيه في الجاهلية والاسلام. وكانت منازل غطفان قبل الإسلام بنجد، ونزل بند أشجع حول يثرب (المدينة) ولم يبق منهم أحد في نجد. ورحل إلى المغرب في الفتوحات الاسلامية جماعات منهم، فكانوا في أيام ابن خلدون (أوائل القرن التاسع للهجرة) حيا عظيما في المغرب الأقصى يرحل مع عرب (المعقل) بجهات سجلماسة ووادي ملوية (1).

أشجع السلمي
(000 - نحو 195 هـ = 000 - نحو 811 م)
أشجع بن عمرو السلمي، أبو الوليد، من بني سليم، من قيس عيلان: شاعر فحل، كان معاصرا لبشار. ولد باليمامة ونشأ في البصرة، وانتقل إلى الرقة واستقر ببغداد. مدح البرامكة وانقطع إلى جعفر بن يحيى فقربه من الرشيد، فأعجب الرشيد به، فأثرى وحسنت حاله، وعاش إلى ما بعد وفاة الرشيد ورثاه. وأخباره كثيرة (2).
__________
(1) جمهرة الأنساب 238 والعبر 2: 305 ونهاية الارب للقلقشندي 36 وفي معجم قبائل العرب 1: 29 زيادة في تاريخهم.
(2) الأغاني 17: 30 - 44 وتهذيب ابن عساكر 3: 59 - 63 ومعاهد التنصيص 4: 62 والتبريزي 2: 169 وتاريخ بغداد 7: 45 وفيه: هو من أهل الرقة.
والشعر والشعراء 373 وخزانة البغدادي 1: 143 والموشح 295.

(1/331)


الاشجعي = هذيل بن عبد الله نحو 120
الاشجعي = عبيد الله بن عبد الرحمن
الاشجعي = أحمد بن عبد الملك 426
الاشخر = محمد بن أبي بكر 991
الاشدق = عمرو بن سعيد 70
الاشدق = سليمان بن موسى 119

أشرس السلمي
(000 - بعد 112 هـ = 000 - بعد 730 م)
أشرس بن عبد الله السلمي: أمير، من الفضلاء، كانوا يسمونه (الكامل) لفضله. ولاه هشام بن عبد الملك إمارة خراسان سنة 109هـ فقدمها وسر به الناس، واستمر إلى سنة 112 هـ .
قال الذهبي: (فيها أي هذه السنة غزا المسلمون مدينة فرغانة، وعليهم أشرس ابن عبد الله السلمي، فالتقاهم الترك وأحاطوا بالمسلمين، وبلغ الخبر هشام ابن عبد الملك فبادر بتولية جنيد بن عبد الرحمن المري على بلاد ما وراء النهر ليحفظ ذلك الثغر) (1).

أشرس الشيباني
(000 - 38 هـ = 000 - 658 م)
أشرس بن عوف الشيباني: من وجوه بني شيبان وشجعانهم في صدر الاسلام. خرج في مئتين من أصحابه على علي بن أبي طالب بالدسكرة (من غربي بغداد) بعد وقعة النهروان، ثم سار إلى الانبار فقتل فيها (2).

الاشرف الأيوبي = موسى بن محمد 635
الاشرف = خليل بن قلاوون 693
الاشرف الأيوبي = أحمد بن سليمان 836
الاشرف (الجركسي) = قايتباي المحمودي
__________
(1) تاريخ الإسلام 4: 226 والكامل لابن الأثير 5: 52 و 54 - 57 وفيه أن هشاما عزل أشرس سنة 111 ومثله في النجوم الزاهرة 1: 270.
(2) ابن الأثير 3: 149.

(1/331)


الاشرف (الجركسي) = جان بلاط 906
الاشرف (الجركسي) = طومان باي 923
الاشرف الرسولي = عمر بن يوسف 696
الاشرف الرسولي = إسماعيل بن عباس
الاشرف الرسولي = إسماعيل بن يحيى 845
الاشرف (ابن شيركوه) = موسى بن إبراهيم
الاشرف القلاووني = كجك بن محمد 746
الاشرف القلاووني = شعبان بن حسين 778
ابن الأشرف القلاووني (الصالح) = أمير حاج
الاشرف (الملك) = برسباي 841
الاشرف (الملك) = أينال العلائي

تاج العلاء
(000 - 610 هـ = 000 - 1213 م)
الاشرف بن الاغر بن هاشم العلوي، الملقب تاج العلاء: نسابة معمر. ولد بالرملة، وسكن آمد، ثم استقر في حلب إلى أن توفي. من كتبه (نكت الانباء) مجلدان، و (جنة الناظر وجنة المناظر) خمس مجلدات في التفسير، و ((تحقيق غيبة المنتظر). عاش طويلا وكان يقول إن مولده سنة 482 هـ (1).
الاشعافي = زين الدين بن أحمد 1042

أشعب الطامع
(000 - 154 هـ = 000 - 771 م)
أشعب بن جبير، المعروف بالطامع، ويقال له ابن أم حميدة، ويكنى أبا العلاء وأبا القاسم: ظريف، من أهل المدينة. كان مولى لعبد الله بن الزبير. تأدب وروى الحديث، وكان يجيد الغناء.
يضرب المثل بطمعه. وأخباره كثيرة متفرقة في كتب الادب. عاش عمرا طويلا، قيل: أدرك زمن عثمان (رض) وسكن المدينة في أيامه. وقدم بغداد في أيام المنصور
__________
(1) لسان الميزان 1: 449 ونكت الهميان 119.

(1/332)


العباسي، وتوفي بالمدينة (1).
ابن الأشعث (الكندي) = محمد بن الاشعث 67
ابن الأشعث = عبد الرحمن بن محمد 85
ابن الأشعث (الخزاعي) = محمد بن الاشعث
ابن أبي الاشعث = أحمد بن محمد 365

الاشعث الكندي
(23 ق هـ - 40 هـ = 600 - 661 م)
الاشعث بن قيس بن معدي كرب الكندي، أبو محمد: أمير كندة في الجاهلية والاسلام. كانت إقامته في حضرموت، ووفد على النبي صلى الله عليه وسلم بعد ظهور الاسلام، في جمع من قومه، فأسلم، وشهد اليرموك فأصيبت عينه. ولما ولي أبو بكر الخلافة امتنع الاشعث وبعض بطون كندة من تأدية الزكاة، فتنحى والي حضرموت بمن بقي على الطاعة من كندة، وجاءته النجدة فحاصر حضرموت، فاستسلم الاشعث وفتحت حضرموت عنوة، وأرسل الاشعث موثوقا إلى أبي بكر في المدينة ليرى فيه رأيه، فأطلقه أبو بكر وزوجه أخته أم فروة، فأقام في المدينة وشهد الوقائع وأبلى البلاء الحسن. ثم كان مع سعد بن أبي وقاص في حروب العراق. ولما آل الامر إلى علي كان الاشعث معه يوم صفين، على راية كندة. وحضر معه وقعة النهروان.
وورد المدائن، ثم عاد لى الكوفة فتوفي فيها على أثر اتفاق الحسن ومعاوية. أخباره كثيرة في الفتوح الاسلامية. وكان من ذوي الرأي والاقدام، موصوفاً بالهيبة. وهو أول راكب في الإسلام مشت معه الرجال يحملون الاعمدة بين يديه ومن خلفه. روى له البخاري ومسلم تسعة أحاديث.
__________
(1) تهذيب ابن عساكر 3: 75 وفوات الوفيات 1: 22 وثمار القلوب 118 وميزان الاعتدال 1: 120 ولسان الميزان 1: 450 ثم 4: 126 والنويري 4: 34 وتاريخ بغداد 7: 37.

(1/332)


وفي ثقات مؤرخيه من يسميه (معدي كرب) كجده ويجعل الاشعث لقبا له (1).

الاشعر بن أدد
(000 - 000 = 000 - 000)






الاشعر بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب، من كهلان: جد جاهلي. كان بنوه قبل الإسلام يشاركون قبائل عك والسلف في عبادة صنم من نحاس، يتكلمون في جوفه، يسمونه (المنطيق) (2) وتفرقوا بطونا. فكان منهم بعد الإسلام في البصرة والكوفة بنو ( أبي موسى الاشعري) وفي قم بنو (علي بن عيسى) ولهم فيها رياسة، وفي إشبيلية بنو (بلج بن يحيى) وكانت دار الاشعريين في الأندلس رية((
Reiyo وفي علماء النسب من يقول: الاشعر، لقب، واسمه (نبت) بفتح النون وسكون الباء (3).







الاشعري (أبو موسى) = عبد الله بن قيس 44
الاشعري (أبو الحسن) = علي بن إسماعيل 324
الاشعري = سليمان بن موسى 652
الاشموني = علي بن محمد نحو 900
__________
(1) ابن عساكر 3: 64 والآمدي 45 والخميس 2: 289 وثمار القلوب 69 وذيل المذيل 34 و 117 وخزانة البغدادي 2: 465 وفي دائرة المعارف الاسلامية 2: 216 (لقب بالاشعث لتلبد شعره، وقد يلقب بالاشج وعرف النار) - بضم العين وسكون الراء في عرف - وتاريخ بغداد 1: 196 والمصابيح - خ - للحسني الزيدي، وفيه: الاشعث فارسي الاصل، انتسب أبوه إلى كندة، وكان جده معدي كرب يسمى (خرزاذ).
(2) لما كسرت الاصنام في عهد الإسلام وجد فيه سيف، فاختاره النبي صلى الله عليه وسلم وسماه (المخذم).
(3) ابن خلدون 2: 254 وسبائك الذهب 32 وجمهرة الأنساب 374 و 460 وطرفة الاصحاب 10 وفيه: الاشعر، أخو مذحج وطيئ، وأورد أسماء قبائل الاشعر، وهي: (الجماهر) بضم الجيم، و (جدة) بضم ففتحة مشددة، و (الانعم) و (الارغم) و (وائل) و (كاهل) و (عبد شمس) و (عبد الثريا). وانظر معجم قبائل العرب 1: 30.

(1/332)


الاشنهي = عبد العزيز بن علي 550

الاشهب البجلي
(000 - 38 هـ = 000 - 658 م)
الاشهب بن بشر البجلي: أحد الشجعان الرؤساء في صدر الاسلام. خرج على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب بعد واقعة النهروان في 180 رجلا، فقاتله أصحاب علي بجرجرايا (بين واسط وبغداد) فقتل الاشهب وأصحابه. نسبته إلى بجيلة من أحياء اليمن، من كهلان (1).

ابن رميلة
(000 - بعد 86 هـ = 000 - بعد 705 م)
الاشهب بن ثور بن أبي حارثة بن عبد المدان النهشلي الدارمي التميمي: شاعر نجدي.
ولد في الجاهلية، وأسلم، ولم يجتمع بالنبي صلى الله عليه وسلم وعاش إلى العصر الأموي، وهجا غالبا (أبا الفرزدق) فهجاه الفرزدق، وضعف الاشهب عن مجاراته. وذكره المرزباني في من وفد على الوليد بن عبد الملك. نسبته إلى أمه (رميلة) وكانت أمة اشتراها أبوه في الجاهلية (2).

أشهب القيسي
(145 - 204 هـ = 762 - 819 م)
أشهب بن عبد العزيز بن داود القيسي العامري الجعدي، أبو عمرو: فقيه الديار المصرية في عصره. كان صاحب الإمام مالك. قال الشافعي: ما أخرجت مصر أفقه من أشهب لولا طيش فيه.
قيل: اسمه مسكين، وأشهب لقب له. مات بمصر (3).

الاشوني = غانم بن وليد 470.
__________
(1) ابن الأثير 3: 149.
(2) خزانة البغدادي 2: 509 وسمط اللآلي 35 وطبقات فحول الشعراء 251 و 497 والموشح للمرزباني 165.
(3) تهذيب التهذيب 1: 359 ووفيات الأعيان 1: 78 والانتقاء 51 و 112.

(1/333)


الاشيب = الحسن بن موسى 209
الاشيقري = عبد المحسن بن علي 1187

اص

الأصابي (1) (الوصابي) = موسى بن أحمد 621.
الأصابي (1) = علي بن الحسين 657
الأصابي (1) = أحمد بن عبد الله 1116

أصبح بن عمرو
(000 - 000 = 000 - 000)
أصبح بن عمرو بن الحارث، من بني زرعة، وهو حمير الاصغر: جد يماني، من قحطان، ينسب إليه (الاصابح) وهم قبائل في (لحج) (2).

الاصبحي = محمد بن أبي بكر 691
الاصبحي = علي بن أحمد 703
الاصبحي (ابن الأزرق) = محمد بن علي 896 (3)
ابن أبي الاصبع = عبد العظيم 654
ابو الاصبغ = موسى بن محمد 320
ابن أصبغ = عبد الجبار بن عبد الله 516
ابن أصبغ (القرطبي) = محمد بن عيسى 620
ابن أصبغ = إبراهيم بن عيسى 627

الاصبغ
(000 - 86 هـ = 000 - 705 م)
الاصبغ بن عبد العزيز بن مروان: أمير، من بني أمية. كانت لابيه إمرة مصر، واستخلفه عليها مدة. توفي بالاسكندرية شابا قبل وفاة أبيه (4).
__________
(1) في العقيق اليماني - خ - (الاصابي، بضم الهمزة، نسبة إلى أصاب: جهة متسعة باليمن).
وفي نبلاء اليمن 1: 175 (وصاب، بالواو المضمومة، ويقال إصاب، بالهمزة المكسورة - كذا - بدل الواو) قلت: جاء في التاج: وصاب كغراب ويقال أصاب، اسم جبل يحاذي زبيدا باليمن وفيه عدة بلاد وقرى وحصون.
(2) هدية الزمن 4.
(3) الذريعة 13: 43.
(4) النجوم الزاهرة 1: 193.

(1/333)


أصبغ بن الفرج
(000 - 225 هـ = 000 - 840 م)
أصبغ بن الفرج بن سعيد بن نافع: فقيه من كبار المالكية بمصر. قال ابن الماجشون: ما أخرجت مصر مثل أصبغ. وكان كاتب ابن وهب. وله تصانيف (1).

أصبغ بن محمد
(361 - 426 هـ = 972 - 1035 م)
أصبغ بن محمد بن السمح المهري، أبو القاسم: عالم بالحساب والهندسة والهيئة والفلك وله عناية بالطب، من أهل قرطبة. انتقل إلى غرناطة وتأثل فيها نعمة واسعة، ومات بها. كان من مفاخر الاندلس. له كتاب (المدخل إلى الهندسة) و (ثمار العدد) ويعرف بالمعاملات، و (تفسير كتاب إقليدس) وكتاب كبير في (الهندسة) وكتاب في (الاسطرلاب) و (تاريخ) كبير ذكره صاحب الاحاطة ولم يسمه (2).

الأصبهاني = موسى بن عبد الملك 246
الأصبهاني (أبو الفرج) = علي بن الحسين 356.
الأصبهاني (قوام السنة) = إسماعيل بن محمد 535
الأصبهاني (المديني) = محمد بن عمر 581.
الأصبهاني (العماد) = محمد بن محمد 597.
الأصبهاني (الشافعي) = يحيى بن عبد الرحمن 608
الأصبهاني = محمود بن عبد الرحمن 749
الأصبهانية = عفيفة بن أحمد 606
الاصرم = محمد بن حمدة 1343
الاصطخري = الحسن بن أحمد 328
الاصطخري = إبراهيم بن محمد 346
__________
(1) وفيات الأعيان 1: 79 وخطط مبارك 6: 30.
(2) الاحاطة 1: 264 وتكملة الصلة، القسم الاول 246 وفيه: ولادته سنة 370 هـ

(1/333)


الاصطخري = علي بن سعيد 404
الأصفهاني = محمد بن بحر 322
الأصفهاني = حمزة بن حسن 360
الأصفهاني (الراغب) = حسين بن محمد 502.
الأصفهاني (البديع) = هبة الله بن الحسين 534.
الأصفهاني = محمد بن محمود 688
الأصفهاني (الامامي) = يحيى بن محمد شفيع 1325
الاصم = حاتم بن عنوان 237
الاصم = محمد بن يعقوب 346
الاصم = عثمان بن أبي عبد الله 631
الاصمعي = عبد الملك بن قريب 216
الاصولي = محمد حسن 1240
ابن أبي أصيبعة = علي بن خليفة 616
ابن أبي أصيبعة = أحمد بن القاسم 668
الاصيل = محمد بن علي 638
الاصيلي = عبد الله بن إبراهيم 392
الاصيلي = يحيى بن محمد 1010

اض
الاضبط بن قريع
(000 - 000 = 000 - 000)
الاضبط بن قريع بن عوف بن كعب السعدي التميمي: شاعر جاهلي قديم. أساء قومه إليه، فانتقل عنهم إلى آخرين ففعلوا كالاولين، فقال: بكل واد بنو سعد ! يعني قومه. وهو صاحب الأبيات التي منها:
(واقنع من الدهر ما أتاك به ... من قر عينا بعيشه نفعه)
(وصل حبال البعيد إن وصل ... الحبل وأقص القريب إن قطعه) (1)

ابن أضحى = على بن عمر 539
__________
(1) سمط اللآلي 326 والشعر والشعراء 143 وخزانة البغدادي: 591 وفيه: الاضبط، الذي يعمل بكلتا يديه.


(1/334)


اط

أطفيش = محمد بن يوسف 1332
ابن الأطنابة = عمرو بن عامر

اع

الرميكية
(000 - 488 هـ = 000 - 1095 م)
اعتماد الرميكية: شاعرة أندلسية. كانت جارية لرميك بن حجاج فنسبت إليه. وآلت إلى المعتمد بن عباد، فتزوجها، وولد له منها: عباد الملقب بالمأمون، وعبيد الله الملقب بالرشيد، ويزيد الملقب بالراضي، والمؤتمن، وبثينة الشاعرة. وهي صاحبة (يوم الطين) وقد رأت بعض نساء البادية بإشبيلية يبعن اللبن في القرب وهن ماشيات في الطين، فاشتهت أن تفعل فعلهن، فأمر المعتمد بالعنبر والمسك والكافور وماء الورد، وصيرها جميعا طينا في قصره وجعل لها قربا وحبالا من إبريسم، فخاضت هي وبناتها وجواريها في ذلك الطين. وأغار يوسف بن تاشفين على إشبيلية فأسر المعتمد والرميكية وأرسلهما إلى (أغمات) من مراكش، معتقلين، بعد أن قتل ولديهما المأمون والراضي. وماتت الرميكية في أغمات، قبل المعتمد بأيام (1).

ابن أعثم = أحمد بن أعثم نحو 314

إعجاز حسين
(1240 - 1286 هـ = 1825 - 1870 م)
إعجاز حسين بن محمد علي بن محمد حسين الموسوي الكنتوري: مؤرخ إمامي، من أهل لكهنو (في الهند) له (شذور العقيان في تراجم الاعيان) عدة مجلدات، منه مجلدان مخطوطان في المكتبة الآصفية.
__________
(1) الدر المنثور 41 وفتاة الشرق 4: 241.

(1/334)


و(كشف الحجب والاستار عن وجه الكتب والاسفار - ط) ذكر فيه تصانيف الشيعة على نمط كشف الظنون (1)

الاعجم = زياد بن سليمان 100
(2) ابن الأعرابي = محمد بن زياد 231
ابن الأعرابي = أحمد بن محمد 340
الاعرج = عبد الرحمن بن هرمز 117
الاعرج السعدي = أحمد بن محمد 965
الاعرج السجلماسي: علي بن إسماعيل 1170.
الاعز (الملك) = يعقوب بن يوسف 627
ابن بنت الاعز = عبد الرحمن بن عبد الوهاب 695
الاعسم = محمد علي 1233
الاعشى الباهلي = عامر بن الحارث
أعشى تغلب = ربيعة بن يحيى
أعشى ربيعة = عبد الله بن خارجة
أعشى عكل = كهمس بن قعنب
أعشى عوف = يزيد بن خالد
أعشى قيس = ميمون بن قيس
أعشى همدان = عبد الرحمن بن عبد الله
الاعصم (القرمطي) = الحسن بن أحمد 366.
الاعظيمي = أحمد عزت 1355
الاعظيمي = نعمان بن أحمد 1359
ابن الأعلم = علي بن الحسين 375
الاعلم البطليوسي = إبراهيم بن محمد 637
الاعلم الشنتمري = يوسف بن سليمان 476
الاعمش = سليمان بن مهران 148
الأعمى = سليمان بن الوليد 217
الأعمى (أبو القاسم) = معاوية بن سفيان نحو 220
ابن الأعمى = علي بن محمد 692
ابن الأعوج = حسن بن محمد 1019
ابن أعين = هرثمة بن أعين 200
__________
(1) أحسن الوديعة 107.

(1/334)


أعين
(000 - 385 هـ = 000 - 995 م)
أعين بن أعين: طبيب، حسن المعالجة، كان متميزا بالطب في الديار المصرية. له (كناش) وكتاب في (أمراض العين ومداواتها) (1).

اغ

اغسطين عازار
(000 - 1305 هـ = 000 - 1888 م)

أغسطين عازار الحلبي: فاضل من قسوس حلب، مولده ووفاته فيها. له
(خلاصة المعرفة في أخص قضايا الفلسفة - ط) و (وحدة النفس البشرية - ط) وله نظم (2).

ابن الأغلب = الاغلبي

الاغلب بن إبراهيم
(173 - 226 هـ = 790 - 841 م)
الأغلب بن إبراهيم بن الأغلب بن سالم، أبو عقال: خامس الأغالبة بافريقية. ولي الامر بعد وفاة أخيه زيادة الله (سنة 223 هـ وحسنت سيرته. وخرج عليه بقسطيلة خوارج فأرسل إليهم من خضد شوكتهم. وفتحت في أيامه عدة حصون من صقلية صلحا وتسليما، فضمها إلى بلاده وتوفي بالقيروان (3).

الاغلب بن سالم
(000 - 150 هـ = 000 - 767 م)
الأغلب بن سالم بن عقال بن خفاجة التميمي: أمير، من الشجعان القادة. وهو
__________
(1) طبقات الاطباء 2: 87.
(2) أدباء حلب 62.
(3) الخلاصة النقية 28 وابن خلدون 4: 200 وابن الأثير 6: 167 والبيان المغرب 1: 107 وأعمال الأعلام10.

(1/335)


جد (الاغالبة) ملوك إفريقية، وأول من وليها منهم. كان مع أبي مسلم الخراساني حين قيامه بالدعوة العباسية. ورحل إلى إفريقية مع محمد بن الاشعث. ثم ولاه المنصور (العباسي) الامارة بافريقية سنة 148 هـ فأقام في القيروان، ووطد الامور. وانصرف يريد قتال الصفرية، فبايع أهل تونس للحسن بن حرب الكندي ودخل بهم القيروان، فعاد إليه الأغلب فقاتله. واستمرت الحرب بينهما إلى أن أصاب الأغلب سهم قتله، بقرب تونس (1).

الاغلب العجلي
(000 - 21 هـ = 000 - 642 م)
الأغلب بن عمرو بن عبيدة بن حارثة، من بني عجل بن لجيم، من ربيعة: شاعر راجز معمر.
أدرك الجاهلية والاسلام وتوجه مع سعد بن أبي وقاص غازيا فنزل الكوفة، واستشهد في واقعة نهاوند. وهو أول من أطال الرجز. قال الآمدي: هو أرجز الرجاز وأرصنهم كلاما وأصحهم
معاني. وقال البكري في شرح نوادر القالي: الأغلب العجلي آخر من عمر في الجاهلية عمرا طويلا (2).

الاغلبي = إبراهيم بن الأغلب 156
الاغلبي = عبد الله بن إبراهيم 201
الاغلبي = زيادة الله بن إبراهيم 223
الاغلبي = إبراهيم بن عبد الله 236
الاغلبي = محمد بن الأغلب 242
الاغلبي = أحمد بن محمد 249
الاغلبي = زيادة الله بن محمد 250
الاغلبي = إبراهيم بن أحمد 289
__________
(1) الاستقصا 1: 57 وابن الأثير 5: 217 والبيان المغرب 1: 74 وللسيد حسن حسني عبد الوهاب ترجمة له نشرها في مجلة (البدر) التونسية 3: 110 وأورد ابن خلكان 1: 339 بقية نسب الأغلب في ترجمة (ابن القطاع).
(2) خزانة الأدب للبغدادي 1: 333 والمؤتلف والمختلف 22 وسمط اللآلي 801 وهو فيه: الأغلب بن جشم بن عمرو.

(1/335)


الاغلبي = عبد الله بن إبراهيم 290.
الاغلبي = زيادة الله بن عبد الله 304
إغناز غولد تسيهر = إجناس كولد صهر
إغناطيوس أفرام = لويس بن إبراهيم

أغناطيوس أفرام
(1304 - 1376 هـ = 1887 - 1957 م)
أغناطيوس أفرام الاول برصوم، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الارثوذكس: باحث أديب. من أعضاء المجمع العلمي العربي في دمشق. سرياني الاصل. عربي اللسان والمنبت.
ولد وتعلم في الموصل. ودخل (دير الزعفران) بجوار ماردين، مترهبا سنة 1905 وقام برحلات إلى أوربا، ثم إلى أميركا وكندا بوظيفة قاصد رسولي لتفقد الجاليات السريانية. وفي سنة 1933 انتخب بطريركا على انطاكية وسائر المشرق. وأقام في حمص. وتوفي بها. له مؤلفات، منها (نزهة الاذهان في تاريخ دير الزعفران - ط) و (اللؤلؤ المنثور في تاريخ العلوم والآداب السريانية - ط) و (الدرر النفيسة في مختصر تاريخ الكنيسة - ط) و (الالفاظ السريانية في المعاجم العربية - ط) نشر متسلسلا في مجلة المجمع العلمي العربي، و (معجم عربي سرياني - خ) و (تاريخ بطاركة انطاكية ومشاهير الكنيسة السريانية - خ) و (نوابغ السريان في اللغة العربية - ط) (1).

كراتشقوفسكي
(1300 - 1370 هـ = 1883 - 1951 م)
إغناطيوس جوليانوفتش كراتشقوفسكي: I j Kratchkovsky. مستشرق روسي، من كبارهم.
ولد في فيلنا((Vilna عاصمة ليتوانية القديمة،
__________
(1) من هو في سورية 2: 57 - 59 ومجلة المجمع العلمي العربي: المجلدات 23، 24، 32 وجريدة الايام، دمشق 28 حزيران 1957 والمكتبة: عدد نيسان 1962 ومعجم المؤلفين العراقيين 1: 123.

(1/335)


وانتقل أبوه إلى طاشقند، وعمره سنتان، فكان أول ما تفتح عليه بصره المساجد والاسواق الشرقية، وتعلم اللغة الازبكية وهو طفل، وعاد مع أبيه إلى فيلنا سنة 1888 فتعلم بها ثم في معهد اللغات الشرقية بجامعة بطرسبرج (لينينغراد) حيث عكف على دراسة العربية والفارسية والتركية والتتارية والعبرية والحبشية القديمة. وأرسل في بعثة علمية إلى الشرق العربي فأقام عامين (1908 - 1910) في سورية ولبنان وفلسطين ومصر. ولما عاد إلى بلاده عين مديرا لمكتبة فرع اللغات الشرقية في كلية لينينغراد، فمدرسا للعربية في الكلية. وجعل من أعضاء أكاديمية العلوم الروسية في قسم التاريخ واللغات سنة 1921 وانتخبه المجمع العلمي العربي في دمشق عضوا مراسلا سنة 1923 وتوفي في لينينغراد. من آثاره بالعربية (ديوان الوأواء الدمشقي) نشره مع ترجمة له إلى الروسية، و (البديع) لابن المعتز. وكتب مقالات ورسائل بالعربية أورد صاحب معجم المطبوعات أسماءها. وكتب بالروسية عن (خلافة المهدي العباسي) و (تاريخ آداب اللغة العربية ابتداء من نهضتها الاخيرة في القرن التاسع عشر) وهو يقول في ترجمة لنفسه

(1/336)


بقلمه سنة 1927: (أما مؤلفاتي العلمية التي بدأت بكتابتها وطبعها من سنة 1904 فجلها إن لم أقل كلها في آداب العرب، من بحث وترجمة وشرح وانتقاد وكتاب ومقالة ومحاضرة وملاحظة، وعددها يربو على المائتين.وقد طبع فهرستها سنة 1921) (1).
__________
(1) مجلة المجمع العلمي العربي 7: 122 بقلمه العربي. ومجلة الزهراء 4: 31 والمشرق 45: 647 - 656 والرسالة 3: 620 ثم 4: 1716 والمستشرقون 132 ومعجم المطبوعات 1549.

(1/336)


جويدي
(1260 - 1354 هـ = 1844 - 1935 م)
إغناطيوس (والايطاليون يلفظونها إينياتسيو) جويدي Ignazio Guidi مستشرق إيطالي، عالم بالعربية والحبشية والسريانية. من أعضاء المجمع العلمي العربي. كان شيخ المستشرقين في عصره. ولد في رومة. وعهد إليه بتعليم العربية في جامعتها سنة 1885 م. ثم كان أستاذا في الجامعة المصرية سنة 1908 يلقي محاضراته بالعربية، واستمر بضع سنين. من كتبه العربية (محاضرات أدبيات الجغرافيا والتاريخ واللغة عند العرب باعتبار علاقتها بأوربا خصوصا بإيطاليا - ط) أربعون محاضرة ألقاها في الجامعة المصرية، و (جداول كتاب الأغاني - ط) يحتوي على فهارس الشعراء والقوافي والأعلام والامكنة، و (المختصر - ط) رسالة في
علم اللغة العربية الجنوبية القديمة. ونشر كت أبي (الاستدراك على سيبويه) للزبيدي، و (الافعال وتصاريفها) لابن القوطية (1).

تم الجزء الاول من (الأعلام)
__________
(1) المشرق 33: 445 ومعجم المطبوعات 724 وآداب زيدان 4: 180 والمستشرقون 161 وفي مجلة المجمع العلمي 1: 125 رسالة منه بالعربية جعل اسمه فيها (الداعي لجنابكم: اغنازيو جويدي).

(1/336)


الأعلام
قاموس تراجم لأشهر الرجال والنساء
من العرب والمستعربين والمستشرقين

الجزء الثاني

(2/1)


دار العلم للملايين
جميع الحقوق محفوظة
الطبعة الخامسة عشر
أيار / مايو 2002 م

(2/2)


الأعلام
قاموس تراجم لأشهر الرجال والنساء
من العرب والمستعربين والمستشرقين
تأليف خير الدين الزركلي
الجزء الثاني
دار العلم للملايين
ص. ب 1085 - بيروت تلفون: 224502 - 291027

(2/3)


تابع حرف الألف

(2/4)


اف

الدامغاني
(000 - بعد 774 هـ = 000 بعد 1372 م)
افتخار بن نصر الله الدامغاني: مفسر. نسبته إلى دامغان (بين الري ونيسابور) صنف (كاشف السجاف عن وجه الكشاف - خ) الجزء الاول منه، في أوقاف بغداد. ولعله بخطه كتبه سنة 774 (1).

افتخار الدين (البخاري) = طاهر بن أحمد 542
افتيموس = يوسف بن فارس 1371
الافراني = محمد الصغير 1138
الافسنجي = محمود بن محمد 671
الافشين = محمد بن موسى 309
ابن الأفضل = أحمد بن أحمد 526
الافضل الأيوبي = علي بن يوسف 662
أفضل الدولة = محمد بن عبيد الله 570
الافضل الرسولي = العباس بن علي 778
الافضل شاهنشاه = أحمد بن بدر 515
الافضل الشهرستاني = محمد بن عبد الكريم 548
الافطس = علي بن الحسن، نحو 253
ابن الأفطس = عبد الله بن محمد 437
ابن الأفطس = محمد بن عبد الله 460

الافعى الجرهمي
(000 - 000 = 000 - 000)
الافعى الجرهمي: حكيم جاهلي قديم كان معاصرا لنزار ( أبي ربيعة ومضر) وكان منزله بنجران (في مخاليف اليمن) تقصده العرب في قضاياها فيحكم بينها ولا يرد حكمه (2).
الافغاني (جمال الدين) = محمد بن صفدر
__________
(1) طلس في الكشاف، الرقم 190.
(2) مجمع الامثال 1: 10 واليعقوبي 1: وفي ابن الأثير 2: 11 قصة له مع أبناء نزار.

(2/5)


الافغاني = عبد الحكيم 1326
ابن أفلح = علي بن أفلح 535

ابن رستم
(000 - 240 هـ = 000 - 854 م)
أفلح بن عبد الوهاب بن عبد الرحمن ابن رستم: ثالث الائمة الرستميين من الاباضية في تيهرت بالجزائر. بويع بعد وفاة أبيه سنة 190 هـ وكان داهية حازما فقيها، عمر في إمارته ما لم يعمره أحد ممن كان قبله. وعرف بقوة الساعد، قالوا: كان على باب وضرب رجلا - يدعى ابن فندين - على مفرق رأسه، وعليه بيضتان، فشقه نصفين، وهوى السيف إلى عتبة الباب السفلي فظن أنه لم يزل ناشبا برأسه ! قال الباروني: له عدة مؤلفات ورسائل وأجوبة جامعة لنصائح ومواعظ وحكم. وأورد له نظما (1).

أبو عطاء السندي
(000 - بعد 180 هـ = 000 - بعد 796 م)
أفلح بن يسار السندي، أبو عطاء: شاعر فحل قوي البديهية. كان عبدا أسود، من موالي بني أسد. من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية. نشأ بالكوفة. وتشيع للاموية، وهجا بني هاشم.
وشهد حرب بني أمية وبني العباس، فأبلى مع بني أمية. قال البغدادي: مات عقب أيام المنصور (ووفاة المنصور سنة 158 هـ وقال ابن شاكر: توفي بعد الثمانين والمئة. وكانت في لسانه عجمة ولثغة، فتبنى وصيفا سماه (عطاء) ورواه شعره، وجعل إذا أراد إنشاد شعر أمره فأنشد عنه.
وكان أبوه سنديا عجميا لا يفصح (2).

الافليلي = إبراهيم بن محمد 441
__________
(1) السير للشماخي 192 والازهار الرياضية 2: 166 - 222 وتاريخ الجزائر 2: 23.
(2) فوات الوفيات 1: 73 وسمط اللآلي 602 والتبريزي 1: 30 وخزانة البغدادي 4: 170 وفيه: قيل اسمه مرزوق وهو قول ابن قتيبة في كتاب الشعراء.

(2/5)


الافندي = عبد الله بن عيسى 1130
أفنون = صريم بن معشر
الافوه الاودي = صلاءة بن عمرو
الافيوني = عبد الله بن عمر 1154

اق

أقا = آقا
إقبال الدولة = علي بن مجاهد 474
ابن أقبرس = علي بن محمد 862
الاقحصاري = حسن بن طورخان
الاقحصاري = محمد بن بدر الدين 1001
أبو الأقرع = عبد الله بن الحجاج
الاقسرائي (الطبيب) = محمد بن محمد 776
الاقصرائي (أمين الدين) = يحي بن محمد 880
الاقصري (أبو الحجاج) = يوسف بن عبد الرحيم 642

الاقرع بن حابس
(000 - 3 1 هـ = 000 - 651 م)
الاقرع بن حابس بن عقال المجاشعي الدارمي التميمي: صحابي، من سادات العرب في الجاهلية.قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد من بني دارم (من تميم) فأسلموا.
وشهد حنينا وفتح مكة والطائف. وسكن المدينة. وكان من المؤلفة قلوبهم (1) ورحل إلى دومة الجندل في خلافة أبي بكر. وكان مع خالد بن الوليد في أكثر وقائعه حتى اليمامة.
واستشهد بالجوزجان. وفي المؤرخين من يرى أن اسمه (فراس) وأن الاقرع لقب له، لقرع كان برأسه. وكان حكما في الجاهلية (1)
__________
(1) في تاريخ الحافظ ابن عساكر: أخرج ابن مندة عن ابن عباس: كان المؤلفة قلوبهم خمسة عشر رجلا، هم: أبو سفيان بن حرب، والاقرع بن حابس، وعيينة ابن حصن، وسهيل بن عمرو، والحارث بن هشام، وحويطب بن عبد العزى، وسهيل بن عمرو الجهني، وأبو السنابل بن بعكك، وحكيم بن حزام، ومالك بن عوف النصري، وصفوان بن أمية، و عبد الرحمن بن يربوع، وأحمد بن قيس السهمي، وعمرو بن مرداس السلمي، والعلاء بن الحارث الثقفي. وانظر تهذيب ابن عساكر 3: 86 وذيل المذيل 32 وخزانة البغدادي 3: 397 وعيون الأثر 2: 205.

(2/5)


الاقطع = عمر بن عبيد الله 249
الاقطع = رافع بن الحسين 427
الاقفهسي (ابن العماد) = أحمد بن عماد 808
الاقفهسي (ابن العماد) = محمد بن أحمد 867
الاقليشي = أحمد بن قاسم 410
ابن الأقليشي = أحمد بن معد 550
أقليميس = يوسف بن داود 1307

الاقيبل القيني
(000 - نحو 85 هـ = 000 - نحو 704 م)
الاقيبل بن نبهان بن خنف، من بني القين بن جسر، من قضاعة: شاعر إسلامي. اشتهر في أيام يزيد بن معاوية. ثم كان مع الحجاج بن يوسف حين خرج إلى ابن الزبير. وهجا الحجاج، فطلبه، فهرب حتى أتى قبر مروان بن الحكم، فعاذ به، فأمنه عبد الملك ابن مروان وكتب إلى الحجاج ألا يعرض له وجعله في ذمته. قال الآمدي: له قصائد جياد ومقطعات في أشعار بني القين.
صرعته ناقته في بعض أسفاره فمات. وكان أسود اللون (1).

الاقيشر = المغيرة بن عبد الله 80

اك
أكثم بن صيفي
(000 - 9 هـ = 000 - 630 م)
أكثم بن صيفي بن رياح بن الحارث اابن مخاشن بن معاوية التميمي: حكيم العرب في الجاهلية، وأحد المعمرين. عاش زمنا طويلا، وأدرك الاسلام، وقصد المدينة في مئة من قومه يريدون
__________
(1) المؤتلف والمختلف 23 وتهذيب بن عساكر 3: 91 وفيه أنه (جنى جناية، فحبسه الحجاج، فهرب من الحبس، ولحق بعبد الملك فعاذ بقبر مروان الخ). وسمط اللآلي 904 واسمه فيه: الاقيبل بن (شهاب) تصحيف (نبهان) أو هذه مصحفة عن تلك.

(2/6)


الاسلام، فمات في الطريق، ولم ير النبي صلى الله عليه وسلم وأسلم من بلغ المدينة من أصحابه.
وهو المعني بالآية الكريمة (ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله ورسوله، ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله) أخباره كثيرة. ولعبد العزيز بن يحيى الجلودي كتاب (أخبار أكثم).
من كلامه: من فسدت بطانته كان كمن غص بالماء. من لم يعتبر فقد خسر. المزاح
يورث الضغائن. من سلك الجدد أمن العثار. من مأمنه يؤتى الحذر. ويل للشجي من الخلي (1).

الاكدر بن حمام
(000 - 65 هـ = 000 - 685 م)
الاكدر بن حمام بن عامر بن صعب اللخمي: سيد لخم وشيخها بمصر. كان من العقلاء الشجعان النبلاء. حضر فتح مصر هو وأبوه. ولما بايع المصريون لعبد الله بن الزبير كان الاكدر في جملة الداعين إليه وأحد من بايعوه مختارين. قتله مروان بن الحكم بعد استيلائه على مصر (2).

الاكراشي = سليمان بن طه 1199
الأكرمي = إبراهيم بن محمد 1047
ابن الأكفاني (الحافظ) = هبة الله بن أحمد 524
ابن الأكفاني = محمد بن إبراهيم 749
الاكلبي = أنس بن مدرك 35
أكلي = سيمون أكلي 1132
أكمل الدين (ابن مفلح) = محمد بن إبراهيم 1011

أكمل الدين
(1012 - 1081 هـ = 1603 - 1670 م)
أكمل الدين بن يوسف الكريمي الدمشقي: شاعر، متقن للموسيقى،
__________
(1) الاصابة 1: 113 وأسد الغابة. وجمهرة الأنساب 200 وبلوغ الارب للآلوسي، أنظر فهارسه.
(2) الولاة والقضاة 45.

(2/6)


له أغان كان يصنعها وتنقل عنه. وكان فاضلا، عارفا بالفارسية والتركية. شرح (ديوان ابن الفارض وولي نيابة القضاء بمحاكم دمشق. وابتلي بالماليخوليا في أوخر أيامه.
وفي النفحة: كانت له في جنونه أفانين، عد بها من عقلاء المجانين (1).

أكنسوس = محمد بن أحمد 1294
ابن الأكوع = عامر بن سنان 7
ابن الأكوع = سلمة بن عمرو 74
الاكوع = علي بن حسن 1203

أكيدر الكندي
(000 - 12 هـ = 000 - 633 م)
أكيدر بن عبد الملك الكندي: ملك دومة الجندل (الجوف) في الجاهلية. كان شجاعاً " مولعا " باقتناص الوحش. له حصن وثيق. وجه إليه إليه النبي صلى الله عليه وسلم خالد بن الوليد في 420 فارسا " من المدينة، فلما قارب حصنه رآه في نفر من رجاله يطاردون بقر الوحش، فأحاط به، فاستأسر، فأوثقه خالد وأقبل به على الحصن فافتتحه صلحا "، وعاد خالد بالاكيدر إلى المدينة، فقيل: أسلم، ورده رسول الله إلى بلاده بعد أن كتب له كتابا " يمنع المسلمين من التعرض لقومه ماداموا يؤدون الجزية. ولما قبض رسول الله نقض أكيدر العهد، فأمر أبو بكر خالدا " أن يسير إليه، فقصده خالد وقتله وفتح دومة الجندل (2).

ال

الالاجاتي = محمد بشير 1339

شولتنز
(1097 - 1163 هـ = 1686 - 1750 م)
ألبرتوس شولتنز: :Albertus Schultens مستشرق هولندي
__________
(1) خلاصة الأثر ص 422 ونفحة الريحانة - خ.
(2) ابن عساكر 3: 91 واللباب 1: 554 وفيه بقية نسبه. وتهذيب الاسماء اللغات 1: 124 وفيه أن الاكيدر لم يسلم ومن قال أسلم فقد أخطأ.

(2/6)


حاول إرجاع الكلمات العبرية إلى أصول عربية ليمكن شرح مشكلات التوراة.
له بالعربية (كتاب في آثار العرب - ط) وهو مجموع أشعار قديمة لهم مع ترجمتها إلى اللاتينيه، و (نبذ تاريخيه عن اليمن - ط) جمعها من تواريخ أبي الفداء وحمزه الأصفهاني والنويري والطبري والمسعودي، مع ترجمة لاتينية. ونشر (سيرة صلاح الدين) لابن شداد المعروفة بالنوادر السلطانية والمحاسن اليوسفية، ومعها منتخبات من تاريخ أبي الفداء ومن تاريخ صلاح الدين، لعماد الدين الأصفهاني. وهو أبوجان جاك شولتنز، الآتية ترجمته (1).

الالبيري = محمد بن خلف 537

الطنبغا
(000 - 744 هـ = 000 - 1343 م)
ألطنبغا علاء الدين الجاولي، من المماليك: شاعر تفوق بلعب الرمح والفروسية والشطرنج.
كان حسن الصورة نادرا " في أبناء جنسه بذكائه. له شعر رقيق، قصائد ومقطعات.
ودرس الفقه. وكان عند الأمير علم الدين الجاولي في غزة. وتنقلت به الاحوال حتى صار أحد أمراء الجند في دمشق. وتوفي بها (2).

بل
(1290 - 1364 هـ = 1873 - 1945 م)
الفرد أكتاف بل Alfred Octave Bel مستشرق فرنسي. أقام زمنا " في إفريقية الشمالية.
وكان مديرا لمدرسة تلمسان. ووضع (فهرسا " - ط) بالعربية والفرنسية، لمكتبة جامع القرويين بفاس. ونشر (بغية الرواد في ذكر الملوك من بني عبد الواد)
__________
(1) آداب شيخو 1: 11 وغرائب الغرب لكرد علي 2: 54 ومعجم المطبوعات 1139 وفهرس دار الكتب 5: 398.
(2) فوات الوفيات 1: 75 والنجوم الزاهرة 10: 105.

(2/7)


مع ترجمته إلى الفرنسية. وله بالفرنسية (نظرة في الإسلام عند قبائل البربر) وكتب أخرى (1).

كريمر
(1243 - 1306 هـ = 1828 - 1889 م)
الفرد فن كريمر Alfred Von Kremer مستشرق نمسوي، من الوزراء، يحمل لقب (بارون) ولد وتعلم في فينة. وتجول في مصر والشام. ودرس العربية في بلده. وعين قنصلا في مصر، ثم في بيروت سنة 1870 م وعاد إلى فينة، فولي وزارة الخارجية ووزارات أخرى إلى أن توفى.
نشر نحو عشرين كتابا " عربيا "، منها (المغازي) للواقدي، و (الاحكام السلطانية) للماوردي، و (القصيدة الحميرية) لنشوان، و (الاستبصار في عجائب الامصار) في وصف بلاد المغرب لمؤلف من القرن السادس. وله كتابات كثيرة باللغة الالمانية عن الإسلام والثقافة الاسلامية (2).

الفريد بستاني
(1328 - 1389 هـ = 1910 - 1969 م)
الفريد بن جرجس بن شبلي بن أفرام البستاني: باحث، عمل في إحياء المخطوطات ونشرها.
لبناني. مولده في (دير القمر) تعلم وعلم بها ورحل إلى اسبانيا (1938) فأتقن الاسبانية مع الفرنسية وأقام في (تطوان) مدرسا " ومشرفا " على (الاذاعة العربية) فيها أيام الاحتلال الاسباني، ثم رئيسا " للقسم العربي في معهد الجنرال فرنكو. ونشر نفائس، منها (نبذة العصر في أخبار ملوك بني نصر) و (كليات ابن رشد) و (رحلة الوزير في افتكاك الاسير) و (دراسة عن الموسيقى) (3).
__________
(1) دليل الاعارب 91 والمستشرقون 59.
(2) آداب شيخو 2: 149 ومعجم المطبوعات 1557 والمستشرقون 167.
(3) كوثر النفوس 574 (نسبه) و 579 - 581 ترجمته. والأزهرية 5: 586 والدكتور محسن جمال الدين، في الأديب : يوليو 1975.

(2/7)


الفريد عيد
(000 - نحو 1333 هـ = 000 - 1915 م)
الفريد بن حنا عيد: طبيب سوري الاصل، مصري المنشأ والسكن والوفاة. أصدر مجلة (طبيب العائلة) سنة 1895 عشر سنوات، ومجلة (الطب الحديث) سنة 1902 للاطباء. وصنف (الثروة العقارية للقطر المصري - ط) وتولى إدارة عدة بنوك وشركات. ويقال: إنه أول من أدخل المعالجة بأشعة رنتجن إلى البلاد المصرية (1).

الالفي = قلاوون الالفي 689

ألكسندرة أفيرينوه
(1289 - 1346 هـ = 1872 - 1927 م)
ألكسندرة بنت قسطنطين بن نعمة الله الخوري: أديبة كان لها في أيامها شأن. ولدت ونشأت في بيروت، وانتقلت إلى الاسكندرية مع أبيها، فتعلمت في مدرسة الراهبات وجيئت بأستاذ علمها العربية، وتزوجت بايطالي يدعى (ملتيادي دي أفيرينوه) وأصدرت مجلة (أنيس الجليس) شهرية، عشرة أعوام. وقامت برحلات إلى أوربا وتركيا وإيران. وأنشأت بمصر، مع مجلتها العربية، مجلة (اللوتس)) Lotus بالفرنسية، مدة. وترجمت عن الفرنسية (شقاء الامهات - ط) قصة.
وتبناها أمير
__________
(1) مرآة العصر 2: 201 ومعجم سركيس 1398 والسوريون في مصر 297 في ترجمة أخ له اسمه جورج.

(2/7)


إيطالي من أسرة (فيزينوسكا) فأصبحت تدعى (البرنسيس ألكسندرة دي أفيرينوه فيزينوسكا) ومنحت أوسمة كثيرة من حكومات وجمعيات مختلفة. وفتحت لها أبواب القصور السلطانية في مصر وغيرها. وكان من زوارها والمعجبين بها والمؤازرين لها في (مجلتها) الشعراء إسماعيل صبري وولي الدين يكن، ونجيب حداد. ونشرت شعرا " كثيرا بامضائها، تختلف طبقته باختلاف طبقاتهم. وأطلعتني على مجموعة شعرية مخطوطة قالت إنها (ديوانها) وعليها بيتان بقلم الرصاص، ذكرت لي أنهما من خط إسماعيل صبري، كتبهما على أثر تصفحه المجموعة، وهما: (معذبتي أطفئي لواعج لا تنتهي) (مضت في هواك السنون وما نلت ما أشتهي !) وتحتهما بيتان قالت إنها أجابته بها: (زمانك قبلي انتهى ولا يرجع المنتهي) (فحسبي أن أزدهي وحسبك أن تشتهي !): وقويت صلتها بالخديوي عباس حلمي وبالانكليز، فلما خلع وانقضت الحرب العامة الاولى، وهو مقيم في (سويسرة) حامت شبهة الملك فؤاد في مصر حولها، ففتش بيتها وصودرت أوراقها وأمرت بالخروج من مصر، فرحلت إلى انكلترة وتوفيت في لندن (1).

ألكنترا (لافونتي) = إميليو 1293
إلكيا الهراسي = علي بن محمد 504
ألمكويست = هرمان ألمكويست 1324
الالواحي = يونس بن حسين 842
الالوسي (المؤيد) = عطاف بن محمد 557

سبرنجر
(1228 - 1310 هـ = 1813 - 1893 م)
ألويس سبرنجر Aloys Sprenger ابن كرستوفر Christopher سبرنجر: مستشرق نمسوي.
ولد في التيرول وتعلم
__________
(1) مذكرات المؤلف. وتاريخ الصحافة العربية 4: 326 وأحمد محرم وولي الدين يكن، في مجلة فتاة الشرق 10: 2.

(2/8)


في اينسبروك(lnnsbruck) وفينة وباريس. وحصل على (الجنسية) الانكليزية سنة 1838 وعلى (الدكتوراه) في الطب من جامعة ليدن سنة 1841 واستخدمته شركة الهند الشرقية طبيبا " سنة 1843 فانتقل إلى الهند. ثم عين رئيسا للكلية الاسلامية بدهلي، فمديرا " لمدرسة كلكتة، فمترجما للغة الفارسية. وانقطع عن الاعمال الحكومية سنة 1857 فعين أستاذا " للغات الشرقية في جامعة (برن) بسويسرة ثم استقر في (هيدلبرج) بألمانية إلى أن توفى. كان يحسن خمسا وعشرين لغة، وله إلمام جيد بالأدب الشرقي. عني وهو في كلكتة بنشر نفائس من الكتب العربية كالاصابة في تمييز الصحابة، وكشاف اصطلاحات الفنون، والاتقان في علوم القرآن.
وألف بالانكليزية كتابا " في السيرة النبوية (حياة محمد) وكتابا " في الجغرافيا القديمة لبلاد العرب. وكانت له جريدة أسبوعية في دهلي تصدر بالهندستانية وهي أول جريدة باللغة الدارجة ظهرت في الهند (1).

السينوبي
(000 - 891 هـ = 000 - 1486 م)
إلياس بن إبراهيم السينوبي الحنفي: عالم بالكلام، تركي، تفقه وتأدب وصنف بالعربية.
ولد في سينوب (مرفأ على البحر الاسود في تركيا) وأقام في بروسة، مدرسا في مدرستها (السلطانية) وتوفي بها. له كتب، منها (شرح الفقه الاكبر - خ) ل أبي حنيفة في الكلام، و (حاشية على شرح المقاصد للتفتازاني - خ) في أوقاف بغداد، و (شرح عروض الاندلس) ورسالة في (تفسير بعض الآيات (2)).
__________
(1) Buckland 398 وآداب شيخو 2: 149 مكرر. ومعجم المطبوعات 999 والمستشرقون 168 قلت: وسمعت من يلفظ لقبه (الوز شبر نجر).
(2) عثمانلي مؤلفلري 1: 222 ومخطوطات قطر 21 وكشف الظنون 1287 وهداية العارفين 1: 225 ودار الكتب 1: 189 والكشاف لطلس 113.

(2/8)


إلياس الكوراني
(1047 - 1138 هـ = 1637 - 1726 م)
إلياس بن إبراهيم بن داود بن خضر الكردي الكوراني: فقيه شافعي، من النساك. تعلم في بلاده، ودخل دمشق حوالى سنة 1070 ودرس وأفاد. وزار القدس على قدميه. وحج وجاور بالمدينة المنورة. وتوفي بدمشق. له كتب منها (الجامع القصير - خ) اختصار الجامع الصغير للسيوطي، في خزانة الرباط (441 ك) وحواش ورسائل كثيرة منها (حاشية على شرح جمع الجوامع) و (حاشية على شرح ايساغوجي) و (حاشية على شرح رسالة الوضع للعصام) و (حاشية على شرح عقائد السعد) و (حاشية على شرح السنوسية للقيرواني) قال المرادي: أما تعاليقه وكتاباته فلا يمكن إحصاؤها. وكان والي دمشق الوزير رجب باشا، ممن يعتقده ويحبه، وزاره مرة وطلب منه الدعاء فقال له: والله إن دعائي لا يصل إلى السقف. وما ينفعك دعائي.
والمظلومون في حبسك يدعون عليك ؟ (1).
__________
(1) سلك الدرر 1: 272 وهدية العارفين 1: 226 واقتصرا على تعريفه بالكردي، اما هو فكان يقتصر على (الكوراني) انظر خطه. وفي الأزهرية 3: 255 (حاشية على الفقه الاكبر، ل أبي حنيفة - خ) نسبت إليه.

(2/8)


إلياس أنطون الياس
(1294 - 1371 هـ = 1877 - 1952 م)
الياس بن أنطون بن الياس: مؤلف (القاموس العصري - ط) للغتين الانكليزية والعربية لبناني الاصل. استقر جده في دمياط، وولد هو في دمنهور، وتولى أعمالا في السودان ثم أنشأ (المطبعة العصرية) في القاهرة، ونشر مجموعة حسنة من كتب المعاصرين. ووالى جهده في إصلاح (قاموسه) فاستخرج منه معجمين صغيرين، أحدهما عربي إنكليزي، والثاني إنكليزي عربي.
وله (أحاديث روسية - ط) اقتبسه من كتاب لايفان كريلوف الروسي. وتوفي بالقاهرة.

إلياس الأيوبي
(1291 - 1346 هـ = 1874 - 1927 م)
إلياس الأيوبي: مؤرخ، مولده في عكا (بفلسطين) تعلم بها وببعض المدارس الفرنسية والايطالية بمصر. واشتغل بالتدريس مدة. ونشر مقالات في الصحف بتوقيع (باحث مصري) ومن كتبه: (تاريخ النبي، صلى الله عليه وسلم، وقيام الإسلام - خ) جزآن منه، ولم يتمه، و (تاريخ مصر الاسلامية - ط) الجزء الاول منه، ولا يزال الثاني مخطوطا ". ويظهر مما كتب فيه عن نفسه أنه عمل مدة اثنتي عشرة سنة في تأليف (موجز للتاريخ العام) وقبل أن يكمله تحول إلى وضع كتاب في (تاريخ مصر القديم والحديث، ولم يكلمه أيضا. وله (تاريخ مصر في عهد الخديوي إسماعيل - ط)) مجلدان، و (قطف الازهار في أهم حوادث الامصار - ط) الجزء الاول منه (1).

إلياس بقطر
(1198 - 1236 هـ = 1784 - 1821 م)
إلياس بقطر: مترجم عن الفرنسية
__________
(1) فهرس دار الكتب 5: 114 ومعجم المطبوعات 502 والمقطم 9 أغسطس 1927 والأعلام الشرقية: الجزء الرابع - خ. وتاريخ مصر الاسلامية: مقدمته.

(2/9)


وإليها. مصري، قبطي. ولد بأسيوط، ومات بباريس. كان من أعضاء المجمع العلمي المصر الذي أنشأه الفرنسيون أيام احتلالهم مصر. وخدم جيشهم بالترجمة. وسافر معهم عند رحيلهم، فعين بباريس مدرسا للعربية في المكتية الملكية Bibliothegue de Roy وصنف (قاموس بقطر - ط) عربي فرنسي، مجلدان. وله (مختصر في الصرف - ط) لتعليم التلاميذ بمدرسة اللغات الشرقية في باريس (1).

إلياس بن حبيب
(000 - 138 هـ = 000 - 755 م)
إلياس بن حبيب بن أبي عبيدة بن عقبة ابن نافع الفهري: أمير شجاع. كان مع أخيه عبد الرحمن لما استولى على إفريقية. وأخضع له من عصاه. ولم ير منه ما يسره، فاتفق مع جماعة من أهل القيروان على قتله. وبلغ عبد الرحمن ذلك فأمره بالمسير إلى تونس، فتجهز ودخل عليه يودعه، فاطمأن إليه عبد الرحمن، وكان مريضا، فقتله إلياس واستولى على إمارة إفريقية
__________
(1) Brockelmann C. في دائرة المعارف الاسلامية 4: 33 ومعجم المطبوعات 574 وسماه (اليوس) والاقباط في القرن العشرين 3: 22 وفيه ولادته سنة 1774 ووفاته 1811 وحركة الترجمة بمصر 10.


تــابع











التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشيخ:/ محمد بن حسين بن بيطلي بن حسين أبوعطله العامري
شيخ شمل قبيلة بني يعلا بوادي يبه

 
آخر مواضيعي

0 من الذي باع أراضي فلسطين لليهود ؟ سمسار اسرائيلي يؤرخ ويروي الأسماء !
0 محامي الجيزاوي: موكلي مغرر به وسأطعن بالإجراءات وانسحب إذا رفض طلبي
0 مقتدى الصدر الرافضي يلتقي معارضين بحرينيين في إيران
0 زيارة الملك سعود بن عبد العزيز للأردن على ظهر جواد عام 1933
0 الداخلية تكشف تورُّط الزنادي في إطلاق النار بالعوامية وتقبض عليه مصاباً


التعديل الأخير تم بواسطة آل قطبي الحسني ; 09-12-2010 الساعة 06:50 AM
عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 07:00 AM   رقم المشاركة: 22
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

(2/9)
عاما وستة أشهر. وقتله حبيب بن عبد الرحمن بثأرأبيه (1).

إلياس مطر
(1273 - 1328 هـ = 1857 - 1910 م)
إلياس بن ديب بن إلياس مطر: طبيب باحث. ولد في حاصبيا (بلبنان) وتوفي في بيروت.
درس الطب في دمشق، والحقوق في الآستانة. وله اثنان وثلاثون كتابا بالعربية والتركية، مطبوعة كلها. ومما ألفه بالعربية (تاريخ سورية - ط) و (شرح مجلة الاحكام - ط) و (حفظ الصحة - ط) (2).

زخورة
(000 - نحو 1350 هـ = 000 نحو 1931 م)
إلياس زخورة: جماع تراجم، أكثرها بأقلام أصحابها. لبناني عامي هاجر إلى مصر شابا مع يعقوب صروف وفارس نمر، في باخرة واحدة. وارتفع شأنهما وبقي هو يقصد أهل الثروات ويستكتبهم ترجماتهم ثم يقيسها على عطاياهم فان نقصت العطية انقص سطور الترجمة وان زادت استعان بأحد الكتاب وزاد. صنف من هذا النوع كتبا ضمنها سير بعض العلماء والكبراء تزيينا لها بتراجمهم، فأصبحت من المراجع، وهي: (مرآة العصر في تاريخ ورسوم أكابر الرجال بمصر - ط) ثلاثة أجزاء في مجلد، بدأ طبعه سنة 1897 و (مجلد آخر - ط) سماه المجلد الثاني من (مرآة العصر) و (السوريون في مصر - ط) بدأ بطبعه سنة 1927. وله أخبار طريفة مع بعض من كان يسعى للحصول على ترجماتهم وأعطياتهم. وعاش فقيراً متجملا. ومات في القاهرة (3).
__________
(1) الخلاصة النقية 16 والاستقصا 1: 54 والبيان المغرب 1: 68.
(2) تاريخ الصحافة العربية 2: 227.
(3) مذكرات المؤلف.

(2/9)


أبو شبكة
(1321 - 1366 هـ = 1903 - 1947 م)
إلياس أبو شبكة: مترجم يحسن الفرنسية، كثير النظم بالعربية. لبناني. اشترك في تحرير بعض الجرائد ببيروت. ونقل إلى العربية (تاريخ نابليون - ط) وقصصا من مسرحيات (موليير) ونشر مجموعات من نظمه (1).

إلياس صالح = إلياس بن موسى

إلياس طعمة
(1303 - 1360 هـ = 1886 - 1941 م)
إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج ابن طعمة، المتلقب ب أبي الفضل الوليد: شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الاميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن) بلبنان، وتخرج بمدرسة الحكمة (ببيروت) وهاجر إلى امريكا الجنوبية (1908) فأصدر جريدة (الحمراء) أسبوعية، في (ريو دي جانيرو) عاصمة البرازيل (سنة 1913 - 17) واتخذ لنفسه (سنة 16) اسما جديدا هو (أبو الفضل الوليد) فكان يوقع به ما يكتبه. ثم تسمى (الوليد بن طعمة) و ((الوليد بن عبد الله بن طعمة) وأبحر (سنة 1922) عائدا إلى وطنه، ثم قام برحلات في الاقطار العربية وغيرها وطبع من تأليفه: (كتاب القضيتين في السياستين الشرقية والغربية) و (نفخات الصور) مجموعة قصائد من نظمه، و (رياحين الارواح) من نظمه في صباه، و (أغاريد وعواصف) من شعره، و (الانفاس الملتهبة) ديوانه في الحرب العامة الاولى، و (أحاديث المجد والوجد) حوادث ووقائع عربية، و (المآلك) رسائل في الفلسفة والاجتماع، و (السباعيات) مقاطيع شعرية رتبها على حروف الهجاء، و (قصائد ابن طعمة)
__________
(1) أعلام اللبنانيين 55 ومجلة الكتاب 3: 821.

(2/10)
أولها: (في ذمة الله والاسلام والعر ب) (1).

إلياس القدسي
(1266 - 1345 هـ = 1850 - 1926 م)
إلياس عبده القدسي: من أعضاء المجمع العلمي العربي بدمشق. مولده ووفاته فيها. تعلم الفرنسية واليونانية القديمة والحديثة وعين قنصلا لليونان والبرتغال في دمشق إلى قبيل وفاته.
له نحو 20 قصة منها قصص تمثيلية طبع بعضها. وله منظومات بالشعر العامي تقع في مجلد كبير، ترجم في بعضها قصصا عن لافونتينLafontaine)) وله رسالة في (مسك الدفاتر - ط) على طريقة هو واضعها. وجمع نحو ثلاثة آلاف من الامثال الدارجة وقابلها بما يماثلها في اللغات الاوربية (2).

الفران
(000 - 1336 هـ = 000 - 1918 م)
إلياس الفران: زجال لبناني. له (السمر في قضاء أوقات السهر - ط) و (مزيل الكربة في ديار الغربة - ط) مجوعتان صغيرتان، من نظمه بالشعر العامي (3).

إلياس فياض
(000 - 1349 هـ = 000 - 1930 م)
إلياس فياض: أديب لبناني. تعلم ببيروت، ثم بمدرسة الحقوق بالقاهرة. وكتب في مجلتي إبراهيم اليازجي (الضياء) و (البيان) في القاهرة وتولى رئاسة التحرير بجريدة (المحروسة) اليومية.
ثم عاد
__________
(1) كتاب القضيتين: مقدمته. وتاريخ الصححافة العربية 4: 438 ومصادر الدراسة 2: 74 وأدب المهجر 467 = 474 والاهرام 7 / 2 / 1936 ودار الكتب 5: 28، 277 و 7: 84 و 8: 209 ومحمد أديب غالب في مجلة العربي: العدد 182 ص 122 - 125.
(2) مجلة المجمع العلمي العربي 6: 370.
(3) سركيس 1443.

(2/10)
إلى لبنان. فكان من أعضاء مجلس النواب، فوزيرا للزراعة. وتوفي ببيروت عن نحو 55 عاما.
له (ديوان شعر - ط). وترجم عن الفرنسية قصصا، منها (الشهيدة - ط) و (عشيقة مازارين - ط) (1).

إلياس بن مضر
(000 - 000 = 000 - 000)
إلياس بن مضر بن نزار، أبو عمرو: جاهلي، من سلسلة النسب النبوي. قيل: هو أول من أهدى البدن إلى البيت الحرام. وقال السهيلي: يذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (لاتسبوا إلياس فانه كان مؤمنا) (2).

إلياس صالح
(1254 - 1303 هـ = 1839 - 1885 م)
إلياس بن موسى بن سمعان صالح: فاضل، له نظم. من نصارى اللاذقية (بسورية) مولده ووفاته فيها. تعلم عدة لغات واشتغل بالترجمة للقنصلية الاميركية ببلده. ثم كان من أعضاء (المحكمة الابتدائية) في اللاذقية، إلى آخر حياته. له (آثار الحقب في لاذقية العرب - خ)
__________
(1) الدكتور محجوب ثابت، في الاهرام 24 / 10 / 1930 ومعجم المطبوعات 1477 وفهارس مكتبة الاسكندرية.
(2) الروض الانف 1: 7 و 8 وابن الأثير 2: 10 والطبري 2: 189 وسبائك الذهب 19.

(2/10)


ثلاثة أجزاء، و (ديوان شعر - ط) و (مذابح سورية - خ) ترجمه عن الفرنسية، و (نظم المزامير - ط) (1).

أم

أم زمل = سلمى بنت مالك 11
أم المقتدر = شغب 321
أماري = ميكيله 1307
الاماسي (مصلح الدين) = موسى بن موسى نحو 936
الاماسي (محيي الدين) = محمد بن قاسم 940
الاماسي (محشي البيضاوي) = يوسف سنان الدين 986
الاماسي (شيخ الحرم) = يوسف سنان الدين نحو 1000
الاماسي = عبد الله بن محمد 1167
الاماسي = عبد الرحيم بن إسماعيل 1232
الإمام = إبراهيم بن محمد 131
ابن الإمام (العباسي) = محمد بن إبراهيم 185
إمام زاده (الجوغي) = محمد بن أبي بكر 573
ابن الإمام = عبد الرحمن بن محمد 743
ابن الإمام = محمد بن محمد 745
ابن الإمام = عيسى بن محمد 749
إمام الاشرفية = عبد الباقي بن عبد الرحمن
إمام الحرمين = عبد الملك بن عبد الله 478
إمام العبد = محمد إمام 1329
ابن إمام الكاملية = محمد بن محمد 874
إمام الكاملية = يحيى بن عبد الله 1015
ابن إمام اليمن = محمد بن الحسين 1067
ابن إمام اليمن = علي بن إسماعيل 1096 أ

بو شنب
(000 - 1364 هـ = 000 - 1945 م)
إمام بن شافعي أبو شنب: فاضل مصري. تعلم الاقتصاد السياسي في جامعة (فينة) وعمل بالصحافة في القاهرة. وتوفي
__________
(1) مجلة الجنان، الجزء 16 في 1 تشرين الاول 1885 ومجلة لغة العرب 7: 452 ومعجم المطبوعات 1183.

(2/11)


بالخانكة (قرب القاهرة) قبل الكهولة. له (لمحات إلى الحياة في الارض الطاهرة - ط) رحلته الاولى إلى الحجاز حاجا، و (في بيت الله الحرام - ط) رحلته الثانية، و (ملوك الشرق وعظماؤه في نصف قرن - خ)و(ويليام تل - خ)ترجمه عن الالمانية،و(الديموقراطية في مصر - ط) (1).

أبو أمامة = صدي بن عجلان 81

أمامة بنت الحارث
(000 - 000 = 000 - 000)
أمامة بنت الحارث الشيبانية: فصيحة نبيلة جاهلية. كانت زوجة عوف بن محلم الشيباني.
لها وصية تعد من أفضل ما قيل في موضوعها أوصت بها ابنة لها تزوجها ملك كندة الحارث بن عمرو (2).

أمان بن عمرو
(000 - 000 = 000 - 000)
أمان بن عمرو بن ربيعة، من طيئ: جد جاهلي، يقال لبنيه (الاجئيون) نسبة إلى أجأ (وهو أحد جبلي طيئ: أجأ وسلمى) منهم الطرماح بن حكيم الشاعر (3).

البنارسي
(000 - 1133 هـ = 000 - 1721 م)
أمان الله بن نور الله بن حسين البنارسي الهندي: فاضل، من أهل بنارس (من بلاد پورب، بالهند) وهي معبد الهنود. تقلد صدارة (لكنؤ) من قبل السلطان (عالمكير) وصنف شروحا وحواشي في التفسير، وأصول الفقه، والعقائد.وتوفي في بنارس (4).
__________
(1) مكتبة الاسكندرية: فهرس المصنفات الاجتماعية 18 والاهرام 28 رمضان 1364.
(2) مجمع الامثال 2: 143 وبلوغ الارب للآلوسي 2: 17 - 19.
(3) سبائك الذهب 55.
(4) ابجد العلوم 906 وهدية العارفين 227.

(2/11)


الامجد الأيوبي = الحسن بن داود 670
الامر اني = إدريس بن عبد السلام

امرؤ القيس
(نحو 130 - 80 ق هـ = نحو 497 - 545 م)
امرؤ القيس بن حجر بن الحارث الكندي، من بني آكل المرار (1): أشهر شعراء العرب على الاطلاق. يماني الاصل. مولده بنجد، أو بمخلاف السكاسك باليمن. أشتهر بلقبه، واختلف المؤرخون في اسمه، فقيل حندج وقيل مليكة وقيل عدي. وكان أبوه ملك أسد وغطفان.
وأمه أخت المهلهل الشاعر، فلقنه المهلهل الشعر، فقاله وهو غلام، وجعل يشبب ويلهو ويعاشر صعاليك العرب، فبلغ ذلك أباه، فنهاه عن سيرته فلم ينته. فأبعده إلى (دمون) بحضرموت، موطن آبائه وعشيرته، وهو في نحو العشرين من عمره. فأقام زهاء خمس سنين، ثم جعل يتنقل مع أصحابه في أحياء العرب، يشرب ويطرب ويغزو ويلهو، إلى أن ثار بنو أسد على أبيه وقتلوه، فبلغ ذلك امرأ القيس وهو جالس للشراب فقال: رحم الله أبي ! ضيعني صغيرا وحملني دمه كبيرا، لاصحو اليوم ولا سكر غدا ! اليوم خمر وغدا أمر !، ونهض من غده فلم يزل حتى ثأر لابيه من بني أسد، وقال في ذلك شعرا كثيرا. وكانت حكومة فارس ساخطة على بني آكل المرار (آباء امرئ القيس) فأوعزت إلى المنذر (ملك العراق) بطلب امرئ القيس، فطلبه، فابتعد، وتفرق عنه أنصاره، فطاف قبائل العرب حتى انتهى إلى السموأل، فأجاره. فمكث عنده مدة. ثم رأى أن يستعين بالروم على الفرس. فقصد الحارث ابن أبي شمر الغساني (والي بادية الشام) فسيره هذا إلى قيصر الروم يوستينيانس Justinianus (ويسمى Justinien ler في القسطنطينية.
فوعده ومطله. ثم ولاه
__________
(1) بضم الميم وتخفيف الراء.

(2/11)


إمرة فلسطين (البادية) ولقبه (فيلارق) Phylarck) أي الوالي، فرحل يريدها. فلما كان بأنقرة ظهرت في جسمه قروح.فأقام إلى أن مات في أنقرة. وقد جمع بعض ما ينسب إليه من الشعر في ديوان صغير (ط) وكثر الاختلاف في ماكان يدين به ولعل الصحيح أنه كان على المزدكية (1) وفي تاريخ ابن عساكر أن امرأ القيس كان في أعمال دمشق وأن (سقط اللوى) و (الدخول) و (حومل) و (توضيح) و (المقراة) الواردة في مطلع معلقته، أماكن معروفة بحوران ونواحيها. وقال ابن قتيبة: (هو من أهل نجد. والديار التي يصفها في شعره كلها ديار بني أسد).
وكشف لنا ابن بليهد (في صحيح الاخبار) عن طائفة من الاماكن الوارد ذكرها في شعره، أين تقع وبماذا تسمى اليوم، وكثير منها في نجد. ويعرف امرؤ القيس بالملك الضليل (لاضطراب أمره طول حياته) وذي القروح (لما أصابه في مرض موته) وكتب الأدب مشحونة بأخباره.
وعني معاصرونا بشعره وسيرته، فكتب سليم الجندي (امرؤ القيس - ط) ومحمد أبو حديد (الملك الضليل امرؤ القيس - ط) ومحمد هادي ابن علي الدفتر (امرؤ القيس وأشعاره - ط) ومحمد صالح سمك (أمير الشعر في العصر القديم - ط) ورئيف الخوري (امرؤ القيس - ط) ومثله لفؤاد البستاني، ولمحمد صبري (1).

امرؤ القيس بن عانس
(000 نحو 25 هـ = 000 نحو 645 م)
امرؤ القيس بن عانس بن المنذر بن امرئ القيس بن السمط بن عمرو بن معاوية. من كندة:
__________
(1) عقيدة شاعت في أيام كسرى قباذ بن فيروز، وكان الداعي إليها رجل اسمه (مزدك) فنسبت إليه. أنظر ما كتبه الاب أنستاس الكرملي في مجلة المشرق 8: 186، و 949.
(2) الأغاني طبعة دار الكتب 9: 77 وتهذيب ابن عساكر 3: 104 وشرح شواهد المغني 6 وجمهرة 39 والزوزني 2 وابن قتيبة في الشعر والشعراء 31 وخزانة البغدادي 1: 160 ثم 3: 609 - 612 والذريعة 2: 349

(2/12)


شاعر مخضرم من أهل حضر موت.
ولد بها في مدينة (تريم) وأسلم عند ظهور الإسلام ووصول الدعوة إلى بلاده، ووفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم ثم لما ارتدت حضر موت ثبت على إسلامه. وشهد فتح حصن النجير وخباية (في شرقي تريم) وانتقل في أواخر عمره إلى الكوفة فتوفي بها. وهو صاحب القصيدة
المشهورة التي أولها: (تطاول ليلك بالاثمد ونام الخلي ولم ترقد) وفي الرواة من ينسبها إلى امرئ القيس ابن حجر، والصحيح أنها لابن عانس كما حققه العيني (1).

امرؤ القيس الاول
(000 - 285 ق هـ = 000 - 328 م)
امرؤ القيس بن عمرو بن عدي بن نصر اللخمي، من قحطان: ثاني ملوك الدولة اللخمية في العراق. ولي بعد موت أبيه. وكان عاقلا شجاعاً مهيبا اتسع ملكه وخافته القبائل. ولقب بملك العرب. ولبس التاج (وكان يصنع من الخرز) واستمر ملكه 35 سنة. وهو أول من تنصر من ملوك هذه الدولة (عمال الفرس بالعراق) وعرفه حمزة وابن خلدون بامرئ القيس البدء - يعني الاول - ومات بحوران (في سورية) واكتشف قبره من عهد قريب في غار بالصفاة وعليه كتابة بالحرف النبطي الجميل، هي أقدم كتابة وجدت تقرب لهجتها من عربية قريش. وتاريخ وفاته فيها (7 كسلول من السنة 223 لبصري) وهو يوافق 7 ديسمبر 328 للميلاد (2).
__________
وصحيح الاخبار 1: 6 و 16 - 110 وهيوار Huart في دائرة المعارف الاسلامية 2: 622 ومجلة المقتطف 37: 1049.
(1) العيني 1: 30 - 32 وتاريخ الشعراء الحضرميين 1: 44 وضوء المشكاة - خ -
(2) ابن خلدون 2: 263 وابن الأثير 1: 136 وتاريخ سني ملوك الارض 67 واليعقوبي 1: 170 والعرب قبل الإسلام وفيه صورة ما وجد منقوشا على قبره،

(2/12)


امرؤ القيس الثاني
(000 - نحو 212 ق هـ = 000 - نحو 403 م)
امرؤ القيس (الثاني) بن عمرو بن امرئ القيس الاول، من بني لخم، من قحطان: ملك الحيرة وأعمالها. ولي بعد مقتل أوس بن قلام (نحو سنة 382 م) وكان بطاشا جبارا "، يعرف بالمحرق، لانه أول من عاقب بالاحراق بالنار في قومه. قال ابن خلدون: هلك في أيام يزدجرد الاثيم (1).

امرؤ القيس الثالث
(000 - نحو 104 ق هـ = 000 - نحو 514 م)
أمرؤ القيس الثالث بن النعمان الثاني ابن الأسود اللخمي: من ملوك العراق في الجاهلية. ولي نحو سنة 111 ق هـ (507 م) وبنى الحصن المعروف بالصنبر، وحارب بني بكر فغلبهم (2).

ابن الأمشاطي = محمود بن أحمد 902

أمة السلام
(299 - 390 هـ = 912 - 1000 م)
أمة السلام بنت القاضي أبي بكر أحمد ابن كامل بن خلف بن شجرة، أم الفتح: فاضلة، عارفة بالحديث، من أهل بغداد. أخذت عن بعض كبار المحدثين في عصرها، وحدثت (3).
__________
بالخط النبطي، ونصه بالحرف العربي. والنصرانية وآدابها 156 و 410 وفيه، كما في المصدر السابق، أن مكتشف النقش على قبر امرئ القيس هو الرحالة الافرنسي رينيه دوسو Rene Daussaud وراجع تاريخ العرب قبل الإسلام للدكتور جواد علي 1: 189 (1) تاريخ سني ملوك الارض 67 والعرب قبل الإسلام 204 وابن خلدون 2: 263 وابن الأثير 1: 139.
(2) العرب قبل الإسلام 207 وتاريخ سني ملوك الارض 69.
(3) تاريخ بغداد 14: 443.

(2/12)


أمة اللطيف
(000 - 653 هـ = 000 - 1255 م)
أمة اللطيف بنت الناصح ابن الحنبلي: عالمة من أهل دمشق، لها (تصانيف) كانت في خدمة الخاتون ربيعة بنت أيوب (أخت السلطان صلاح الدين) ولما ماتت الخاتون (سنة 643 هـ ) وقعت من أجلها في المصادرات، وحبست ثلاث سنين في القلعة. ثم أفرج عنها وتزوجها الاشرف صاحب حمص، وسافرت معه إلى الرحبة وتل باشر (في شمالي حلب) وهناك توفيت.
من آثارها مدرسة (دار الحديث) بدمشق (1).

أمة الواحد
(000 - 377 هـ = 000 - 987 م)
أمة الواحد بنت القاضي أبي عبد الله الحسين بن إسماعيل الضبي المحاملي: فاضلة، عالمة بالفقه والفرائض، حاسبة. من أهل بغداد. كانت من أحفظ الناس للفقه على مذهب الشافعي.
وكانت تفتي. وحدثت وكتب عنها الحديث (2).

الأموي (الحافظ) = الوليد بن مسلم 195
الأموي = محمد بن عبد الله 277
الأموي = محمد بن خير 575
الأموي (الرياضي) = يعيش بن إبراهيم بعد 772
الأموي (الحافظ) = حسان بن محمد
الأمير = محمد بن إسماعيل 1182 (3)
الأمير = إبراهيم بن محمد 1213 (3)
الأمير = علي بن إبراهيم 1219 (3)
__________
(1) القلائد الجوهرية في تاريخ الصالحية 84 والدارس 2: 80 و 81 و 112 والبداية والنهاية 13: 170 ومرآة الزمان 8: 756 وفيه: (أمة اللطيف المدعوة لطيفة) وقال: (لها تصانيف ومجموعات).
(2) تاريخ بغداد 14: 442 وشذرات الذهب 3: 88 والمنتظم 7: 138 واسمها فيه (ستيتة).
(3) الثلاثة من بيت (الامير) بصنعاء، نسبة إلى الأمير المجاهد يحيى بن حمزة بن سليمان الحسني المتوفي سنة 636 هـ كما في رسالة (نيل الحسنيين) لمحمد بن محمد زبارة.

(2/13)


الأمير (النحوي) = محمد بن محمد 1232
أمير الجيوش = شاور بن مجير 564
ابن أمير الحاج (أبو الفتح) = موسى بن محمد 733
ابن أمير حاج = محمد بن محمد 879

بقطر
(1316 - 1386 هـ - 1898 - 1966 م)
أمير بقطر، الدكتور في الفلسفة: من علماء التربية بمصر. قبطي. ولد بأسيوط وتعلم بها وتخرج بجامعة كولومبيا بنيويورك (1924) وعين رئيسا لكلية التربية بالجامعة الاميركية بالقاهرة (1932) وعميدا لها عام (52) وأصدر (مجلة التربية الحديثة) بالقاهرة سنة 1927 إلى وفاته.
من كتبه المطبوعة (فن الزواج) و (الدنيا في أميركا) و (كيف تتعلم لتعيش) و (آراء حديثة في التعليم) وله مقالات كثيرة في المجلات العلمية بمصر ولا سيما (الهلال) بين سنتي 1930 و 1960 وتوفي مصطافا في النمسا ودفن في القاهرة (1).

الصالح ابن الأشرف
(772 - نحو 800 هـ = 1370 - نحو 1398 م)
أمير حاج (الملك الصالح) بن شعبان (الاشرف) بن حسين بن محمد بن قلاوون: آخر سلاطين الدولة القلاوونية بمصر والشام. أخذت له البيعة في القاهرة بعد وفاة أخيه (علي بن شعبان) سنة 783 وهو صغير لم يدرك الحلم. وقام الاتابكي برقوق بتدبير أموره وأمور الدولة، ثم لم يلبث برقوق أن اتفق مع الخليفة المتوكل: والقضاة والامراء على
__________
(1) دليل الطبقة الراقية 298 والدراسة 3: 209 والمكتبة: العدد 53 ص 74 وتراجم الأعلام المعاصرين 41 - 51 وفيه قول مصنفه: قد نختلف مع الدكتور بقطر في بعض آرائه وأهمها إغضاؤه عن فضل العرب على الحضارة خلال ألف سنة، متجاوزا هذه الفترة دائما في آرائه، رابطا بين حضارة الرومان وحضارة العرب الحديثة.

(2/13)


خلع الصالح، فخلعوه سنة 784 هـ ومدة سلطنته هذه سنة وسبعة أشهر وأيام، فأدخل إلى الحرم، ونودي بالاتابكي (برقوق) ملكا، فأقام إلى سنة 791 وثار عليه المماليك، فاختفى منهزما إلى الكرك، وأعيد الصالح فغير لقبه وتلقب بالملك (المنصور) واستمرت الفتن واستفحل أمر برقوق في الكرك ثم في بقية البلاد الشامية. فخرج المنصور (الصالح) لحربه، فتلاقيا بقرب دمشق.
وظفر برقوق فخلع المنصور نفسه من السلطنة صلحا (سنة 792) وعاد مع برقوق إلى مصر، فدخل دور الحرم. وبه ختمت الدولة القلاوونية.
وكانت مدتها 103 سنين (1)

أمير علي
(1265 - 1347 هـ = 1849 - 1928 م)
أمير علي بن سعادت علي الهندي: من كبار المناضلين عن الإسلام في العصر الاخير.
ولد في أوهان () (Unao ) من إقليم أود (في الهند) من أسرة عربية تنتمي إلى ال البيت.
وتعلم في كلكتة ولندن. وأحرز شهادة الحقوق، وتفقه في الشريعة والأدب العربي وبرع في القانون والآداب لانكليزية، واحترف المحاماة
__________
(1) ابن إياس 1: و 255 و 257 و 274.

(2/13)


أمير كاتب بن أمير عمر الفارابي الاتقاني في كلكتة. ثم عين أستاذا للشريعة الاسلامية في كلكتة، فمديرا المدرسة الحقوق فيها، فمستشارا في محكمة بنغالة العليا. واعتزل القضاء فذهب إلى لندن، فعين فيها مستشارا ملكيا في المجلس المخصوص سنة 1909 م، وتصدى لرد التهم عن الإسلام فأصدر باللغة الانكليزية (حياة النبي وتعالميه (1) - ط) و (مختصر تاريخ المسليمن (2) - ط) و (روح الإسلام أو حياة محمد وتعاليمه - (3) ط) وهو أقوى كتبه وأعظمها، و (آداب الإسلام (4) - ط) و (الاحكام الشرعية (5) - ط) وكتبا أخرى أورد Buckland أسماءها. واشترك في السياسة الاسلامية العامة اشتراكا فعليا بكتاباته وحملاته على السياسة البريطانية في الشرق الادنى. وكان يكتب بالانكليزية ككبار كتابها. ولم يترك أثرا بالعربية. توفي فجأة في سوسكس من أعمال إنكلترة (6).
__________
Critical Examination of the life andTeachhings ofMuhammad (1)
A Short History of the Saracenc(2)
Spirit of Islam (3)
The Ethics of Islam (4)
persnal Law of the Muhamm adans (5)
Buckland II (6)ومجلة العرفان: جزء تشرين الثاني 1928

(2/14)


أمير الغرب = بحتر بن علي 552
ابن أمير الغرب = الحسين بن خضر 751

أمير كاتب
(685 - 758 هـ = 1286 - 1357 م)
أمير كاتب بن أمير عمر بن أمير غازي الفارابي الاتقاني العميدي، أبو حنفية، قوام الدين: فقيه حنفي. ولد في إتقان (بفاراب) وورد مصر وبغداد، وسكن دمشق ودرس بها، ثم عاد إلى القاهرة فاستوطنها إلى أن مات. وكان كثير الاعجاب بنفسه، شديد التعصب لمذهبه من كتبه شرح على الهداية في فقه الحنفية سماه (غاية البيان - خ) ست مجلدات منه (1).

ابن أميرويه = عبد الرحمن بن محمد 543

أميل إده
(1301 - 1368 هـ = 1884 - 1949 م)
أميل إده: محام لبناني ماروني. أقام مدة الحرب العامة الاولى بمصر. وخدم الفرنسيين، فلما استولوا على لبنان - بعد الحرب - ولوه رئاسة الوزارة اللبنانية ثم رئاسة الجمهورية (سنة 1936 - 1939 م) وعينوه (رئيسا للدولة) أيام اعتقالهم زعماء اللبنانيين (سنة 1943 م) وأبعد عن الاعمال الحكومية بعد جلاء الفرنسيس عن لبنان في السنة نفسها. ومات في (صوفر) ودفن ببيروت.

أميل الخوري
(1311 - 1381 هـ = 1894 - 1961 م)
أميل الخوري: كاتب صحفي لبناني. ولد في برمانا وتعلم بها وببيروت.
وهاجر إلى مصر، ولمع اسمه في جريدة الاهرام،
__________
(1) الفوائد البهية 50 والنجوم الزاهرة 10: 325 والدرر الكامنة 1: 414 والخزانة التيمورية 3: 22 وفهرست الكتبخانة 2: 83 والفهرس التمهيدي 180.

(2/14)


ماهرا في اصطياد الاخبار وسكرتيرا للجريدة مسيطرا، إلى ان أمر إسماعيل صدقي باشا (سنة 1925 م) بإخراجه من مصر في خلال ساعتين. قيل: لنشاطه في خدمة سعد زغلول.
وتنقل في أوربا يعمل في تجارات مختلفة، منها تجارة الاسلحة سرا، واغتنى.
وعاد إلى لبنان (سنة 1952) يعمل في السياسة، فعين سفيرا في روما. وألف كتابا سماه (آثار أقدام - ط) وشارك الدكتور عادل إسماعيل، في تأليف (السياسة الدولية في الشرق العربي - ط) ثلاثة أجزاء. وما زال مخطوطا من كتبه (العزلة) و (مزايا الديمقراطية ومصائبها) توفي في مدينة فلورنسة، ونقل إلى بلده (1).

أميمة العبشمية
( 000 -000=000-000)
أميمة بنت عبد شمس بن عبد مناف، من قريش: شاعرة جاهلية. اشتهرت في أيام (حرب الفجار) بين قريش وقيس عيلان. واستمرت هذه الحرب أربعة أعوام متواليات.
ولصاحبة الترجمة شعر في بعض وقائعها، منه قصيدة في رثاء من قتل بها من قريش أورد الأغاني ما كان يتغنى به منها (2).
__________
(1) المصور: مارس 1925 واللطائف 9 مارس 25، والاهرام 15 / 10 / 1961 والايام، بدمشق 1 جمادى الاولى 1381 والدراسة 3: 380.
(2) الأغاني، طبعة الدار 22: 52 - 75.

(2/14)


لافونتي ألكنترا
(1242 - 1293 هـ = 1827 - 1876 م)
إميليو لافونتي ألكنترا Lafuentey Alcantara Emilio مستشرق إسباني من أهل مالقة.
من أسرة تدعى (لافونتي) منسوبة إلى بلدة (ألكنترا) في إسبانيا، وهي من حصون الأندلس القديمة كان العرب يسمونها (قنطرة السيف). له بالعربية (أخبار مجموعة في فتح الأندلس وذكر أمرائها والحروب الواقعة بينهم - ط) ومعه ترجمة إلى الاسبانية، و (كتابات عربية في تاريخ غرناطة - ط) (1).

الامين (العباسي) = محمد بن هارون 198
ابن الأمين = إبراهيم بن يحيى 544
الامين (العاملي) = محسن بن عبد الكريم

أمين شميل
(1243 - 1315 هـ = 1828 - 1897 م).
أمين بن إبراهيم شميل: كاتب باحث. ولد في كفرشيما (بلبنان) وأنشأ في القاهرة جريدة (الحقوق) واحترف التجارة ثم المحاماة، وتوفي في القاهرة.
__________
(1) معجم المطبوعات 1585 وآداب شيخو 2: 151 وهو فيه (لافونتي القنطري) تعريبا ".
وفهرس دار الكتب 5: 16 وانظر (قنطرة السيف) في معجم البلدان 7: 173 وصفة جزيرة الأندلس 164 و Alcantara في معجمي Gregoire و Larousse وأمثالهما.

(2/15)


من تآليفه (الوافي بالمسألة الشرقية - ط) جزآن منه، و (المبتكر - ط) مقامات ونظم. و (السدرة الجلية في المباحث القضائية - ط) و (بستان النزهات في فن المخلوقات - خ). وهو شقيق شبلي شميل الطبيب (2).

أمين الامناء = الحسين بن طاهر 405

أمين الجميل
(1284 - بعد 1354 = 1867 - بعد 1935 م)
أمين بن بشير بن يوسف طليع الجميل: طبيب لبناني. من أهل (بكفيا) تخرج بمدرسة عين طورا، سنة 1884 وتعلم الطب بمدرسة بيروت الفرنسية، ثم بباريس. وعمل طبيبا في بكفيا.
وانتقل إلى بيروت حوالي 1910 وأصدر كتابا في (علم الصحة - ط) 1895 ثم اختصره وسماه (قانون الصحة - ط) وله (علم الصحة والطب في خدمة الشفقة - ط) و(في غياب الطبيب - ط) وله مواقف خطابية ومقالات (1).

أمين تقي الدين
(1301 - 1356 هـ = 1884 - 1937 م)
أمين تقي الدين: محام، من الشعراء الادباء. من أهل (بعقلين) بلبنان. تعلم ببيروت، وأقام زمنا " بمصر فأنشأ فيها مجلة (الزهور) مشتركا " مع أنطون الجميل، وترجم عن الفرنسية (الاسرار الدامية - ط) لجول دي كاستين. وعاد إلى بيروت فعمل في المحاماة إلى أن توفي في بلده.
وآل تقي الدين فيها أسرة درزية كبيرة (2).
__________
(1) المقتطف 22: 15 وآداب زيدان 4: 307.
(2) تقويم بكقيا 74 - 76.
(3) الزهراء 4: 358 والاهرام 23 / 3 / 1356 والبيرق - بيروت - 25 أيار 1949 وأعلام اللبنانيين 35 ووقع فيه تاريخ وفاته (سنة 1947) خطأ.

(2/15)


أمين الحلواني
(000 - 1316 هـ = 000 - 1898 م)
أمين بن حسن الحلواني المدني: رحالة فاضل، له اشتغال بعلم الفلك. كان مدرسا " في الحرم النبوي بالمدينة. ورحل إلى أوربا وغيرها، يبيع مخطوطات كان قد جمعها. وفي سنة 1300هـ وصل إلى أمستردام وليدن واشترت منه مكتبة ليدن بعض نفائس الكتب. وانصرف إلى بومباي في الهند، فعكف على الادب، ونشر رسائل من تأليفه. وقتل في رحلة ببادية طرابلس، قادما " من المدينة. له (مختصر مطالع السعود - ط) والأصل لعثمان بن سند البصري، يشتمل على أخبار بغداد من سنة 1198 - 1250 هـ و (نشر الهذيان من تاريخ جرجي زيدان - ط) نقد، و (السيول المغرقة على الصواعق المحرقة - ط) في نقد السيد أحمد أسعد الرافعي، اتخذ فيها لنفسه اسما " مستعارا " هو (عبد الباسط المنوفي) و (ارتشاف) الضرب من عمود النسب - خ) بخطه،

(2/15)

في دار الكتب. وله على (لزوم مالا يلزم) طبعة بومبئ، شروح لغوية أشار إليها معجم المطبوعات (1)

الجليلي
(1132 - 1189 هـ = 1720 - 1775 م)
أمين (باشا) بن حسين بن إسماعيل الجليلي الموصلي: من وجوه بني عبد الجليل في العراق.
ولي كركوك ثم الموصل ثم ديار بكر، وأعيد إلى الموصل. وتوفي فيها (2).

أمين أبو خاطر
(1271 - 1341 هـ = 1854 - 1922 م)
أمين أبو خاطر، الدكتور: طبيب من أهل زحلة (بلبنان) تعلم في الكلية الامريكية ببيروت، وانتقل إلى مصر، فسكن القاهرة وتوفي بها. له مقالات في مجلة المقتطف وجرائد مصر واشترك مع الدكتور داود أبي شعر في تأليف (مغني اللبيب عن الطبيب - ط) (3).

الشيخ أمين الجندي
(1180 - 1257 هـ = 1766 - 1841 م)
أمين بن خالد بن محمد بن أحمد (4) الجندي: شاعر. من أعيان مدينة حمص. مولده ووفاته فيها. تردد كثيرا إلى دمشق فأخذ عن علمائها وعاشر أدباءها. ولما كانت سنة 1246هـ قدم حمص عامل من
__________
(1) دائرة المعارف الاسلامية 2: 659 ودليل الاعارب 146 وكوركيس عواد، في الرسالة 13: 1067 ومعجم سركيس 1720 وفي مجلة المنهل 13: 186 رواية عن بعض معاصري الحلواني أنه غادر المدينة لزيارة بعض البلدان العربية، ووصل إلى طرابلس، وكان أبيض اللون ضعيف البصر يستعمل نظارة طبية، فظنه بعض الاعراب أجنبيا متجسسا فقتلوه. ودار الكتب 5: 20 ومعجم المطبوعات 328.
(2) مختصر المستفاد - خ.
(3) المقتطف 61: 321 والمقطم 17 سبتمبر 1922.
(4) في الآداب العربية للاب لويس شيخو أنه: أمين بن خالد بن عبد الرزاق. والصحيح ما أثبتناه هنا نقلا عن نسب آل الجندي المحفوظ عندهم بحمص. أما عبد الرزاق فهو عمه لاجده.

(2/16)


قبل السلطان محمود العثماني فوشى إليه بعض أعوانه بأن صاحب الترجمة هجاه، فأمر بنفيه.
وعلم الشيخ أمين بالامر ففر إلى حماة، فأدركه أعوان العامل، فأمر بحبسه في اصطبل الدواب وحبس عنه الطعام والشراب إلا ما يسد به الرمق. فأقام أربعة أيام. وأغاز على حمص ثائر من الدنادشة اسمه سليم بن باكير بمئتي فارس فقتلوا العامل، وأفرج عن الشيخ أمين.
له (ديوان شعر - ط) وفي شعره كثير من الموشحات وتواريخ الوفيات الشائعة في أيامه (1).

أمين الخولي
(1313 - 1385 هـ = 1895 - 1966 م)
أمين الخولي: من أعضاء المجمع
__________
(1) حلية البشر للبيطار (مخطوط) والآداب العربية 1: 50 وآداب زيدان 4: 233.

(2/16)


اللغوي بمصر. ولد في قرية شوشاي بالمنوفية وتعلم بالأزهر تخرج بمدرسة القضاء الشرعي.
وعين للشؤون الدينية في السفارة المصرية برومة فأحدث أزمة حملت حكومة إيطاليا على طلب نقله، فنقل إلى برلين، وأثار أزمة أخرى، فدعته حكومته إلى مصر. وعين أستاذا في الجامعة المصرية (القديمة) ثم كان وكيلا لكلية الآداب إلى سنة 1953 فمديرا للثقافة العامة بوزارة التربية والتعليم إلى سنة 1955 وبها أحيل إلى المعاش ومثل مصر في عدة مؤتمرات. وتوفي بالقاهرة.
له (البلاغة العربية - ط) محاضرة، و (كناش في الفلسفة - ط) الاول منه، و (فن القول - ط) و (مالك بن أنس - ط) ثلاثة أجزاء، و (المجد دون في الإسلام - ط) الاول منه، آخر كتبه، و (الازهر في القرن العشرين - ط) رسالة، و (الأدب المصري - ط) و (الجندية في الإسلام - ط) و (من هدي الرسول - ط) و (مشكلات حياتنا اللغوية - ط) (1).

أمين الدولة = الحسن بن عمار 390
أمين الدولة = هبة الله بن صاعد 560
__________
(1) المجمعيون 48 ومجلة مجمع اللغة 22: 229، 241 وجريدة المصري 5 مايو 1951 وجريدة الحياة - بيروت - 11 / 3 / 1966.
وانظر مجلة دعوة الحق: السنة 15 العدد 3 ص 29 - 33.

(2/16)


ابن غزال
(000 - 648 هـ = 000 - 1250 م)
أمين الدولة بن غزال بن أبي سعيد، أبو الحسن: وزير عالم، طبيب. كان سامريا وأسلم في دمشق، واستوزره بها الملك الامجد (بهرام شاه) فلم يزل عنده إلى أن توفي الامجد (سنة 628 هـ فاستوزره الملك الصالح إسماعيل، فأقام إلى أن ملك دمشق نجم الدين أيوب (سنة 643 هـ ونقل الصالح إسماعيل إلى بعلبك واليا عليها، فأراد ابن غزال اللحاق به فاعتقله نائب السلطنة في دمشق، وأرسل إلى مصر فسجن في قلعة القاهرة خمس سنوات، ثم أعدم شنقا. وكان غزير العلم، له (النهج الواضح) استوعب قوانين صناعة الطب كلياتها وجزئياتها (1).

أمين الدين الحلبي = عبد المحسن بن حمود
أمين الدين (الهلالي) = محمد بن عثمان.1004

أمين الرافعي = أمين بن عبد اللطيف
أمين الريحاني = أمين بن فارس

أمين سامي باشا
(1274 - 1360 هـ = 1857 - 1941 م)
أمين سامي ابن الشيخ محمد حسن ابن الشيخ حسن بن حسن البرادعي المصري: مؤرخ، من العلماء بالتربية والتعليم. نسبته إلى (البرادعة) من قرى قليوب، كان أبوه وجده شيخين لها.
تخرج في مدرسة الهندسة بالقاهرة، واشتغل بالتعليم فكان (ناظرا) لبعض المدارس، وجعل من أعضاء مجلس المعارف الاعلى. ولما تقدم في السن اختير (عضوا) في مجلس الشيوخ وتوفي بالقاهرة. له (تقويم النيل - ط) في تاريخ مصر، ثلاثة أجزاء وملحق، و (التعليم في مصر - ط) و (النفحات العباسية في المبادئ الحسابية - ط).
__________
(1) طبقات الاطباء 2: 234 - 239.
(2) المقتطف 73: 100 ومعجم المطبوعات 475 والاهرام

(2/17)


الحداد
(1287 - 1330 هـ = 1870 - 1912 م)
أمين بن سليمان بن نجيم الحداد: أديب لبناني بيروتي، أقام في الاسكندرية. له (منتخبات - ط) من مقالاته، جمعها حنا نقاش، ومنظوماته في (ديوان) (1).

أمين خير الله
(000 - 1367 هـ = 000 - 1948 م)
أمين بن ظاهر بن خير الله صليبا، الشويري اللبناني: أديب، من الشعراء عمل في التدريس وكتب مسرحيات. ولد وتعلم بالشوير. وصنف كتبا، منها (الازاهير المضمومة في الدين والحكومة - ط) و (الارض والسماء - ط) من نظمه، (كلمة شاعر - ط) نظم، في وصف زلزال بأميركا سنة 1906 و (دروس الحياة الانسانية في مدرسة الله النباتية - ط) و (نغمات الملائكة - ط) مجموعة أناشيد (2).
__________
7 / 2 / 1941 وفي خطط مبارك 9: 14 (البراذعة) بالذال،
(1) سركيس 743 ودار الكتب 7: 230.
(2) معجم المطبوعات 476 والدراسة 3: 409.

(2/17)


أمين الرافعي
(1303 - 1346 هـ = 1886 - 1927 م)
أمين بن عبد اللطيف الرافعي: كاتب سياسي، قوي الحجة، مستقل الفكر. سوري الاصل، من أهل طرابلس الشام. ولد في الزقازيق (بمصر) وتعلم بها وبالاسكندرية، وقد تولى أبوه الافتاء في الثانية. ثم تخرج بمدرسة الحقوق في القاهرة. وانضم إلى الحزب الوطني في عهد مؤسسه مصطفى كامل، فكتب بواكير مقالاته في جرائد (اللواء و (العلم) و (الشعب) وسجن في الحرب العامة الاولى. وبعد الحرب ابتاع جريدة (الاخبار) فكانت منبره اليومي.
وظهرت حركة الوفد المصري فكان من أقوى أنصارها إلى أن اختلف مع الزعيم (سعد زغلول) على رأي في جوهر القضية، فانحاز عن الوفد، وغاضب رجاله، واستمر يجاهد بقلمه مستقلا إلى أن توفي بالقاهرة. له من الكتب (مفاوضات الانكليز في المسألة المصرية - ط) أصدره سنة 1921 م، (مذكرات سائح - ط) رحلة. ومقالاته كثيرة جدا (1).
__________
(1) تراجم علماء طرابلس 249 ومجلة فتاة الشرق 22: 228 ومحمود عزمي، في منبر الشرق عام 1363.

(2/17)


أمين ناصر الدين
(1297 - 1373 هـ = 1880 - 1953 م)
أمين بن علي ناصر الدين: شاعر مجيد، لغوي، من أدباء الكتاب. مولده ووفاته في قرية (كفرمتى) بلبنان. تعلم في مدرسة (عبية) الابتدائية الاميركية، ثم بالمدرسة الداودية، وكان يديرها أبوه. كتبت إليه (سنة 1912) أطلب ترجمته، فكان مما أجاب به: (قبل أن أبلغ العاشرة من، العمر بدأت أقول أبياتا من الشعر، صحيحة الوزن، فكان والدي يكتبها لي ويصحح أغلاطها النحوية. وبعد ذلك تلقيت مبادئ العربية وآدابها وبعض العلوم واللغات. ثم عكفت على المطالعة فاستفدت منها ما يستفيد الضعفاء أمثالي. أما أسرتي فهي ولافخر، من ذوات النسب القديم في لبنان ولها آثار مشكورة) واشتهر قبل الدستور العثماني بتحريره جريدة (الصفاء) التي كان يصدرها والده، فتولاها هو سنة1899 ثم مجلة (الاصلاح) لوالده أيضا. واستمر يشرف على الصفاء ويكتب أكثر فصولها، مدة ثلاثين عاما. وله من الكتب المطبوعة (دقائق العربية) في اللغة و (صدى الخاطر) ديوان شعره الاول، و (الالهام) من شعره، و (البينات) مجموعة من مقالاته و (غادة بصرى) قصة. وله قصص روائية اخرى. ومن كتبه التي لم تزل مخطوطة (الفلك) ديوان سائر شعره في مجلد ضخم، و (نثر الجمان) مختارات من انشائه و (الرافد) معجم في اللغة لاسماء الانسان وما يتعلق بها من أمراض وأعراض وما يستعمل من الادوات والاواني، و (هداية المنشئ) معجم لما يسير ويطير ويزحف من الحيوانات والطيور والحشرات، و (بغية المتأدب) لغة، و (سوانح وبوارح) فكاهات، و (الثمر اليانع) نحو وصرف، و (يوم ذي قار) تمثيلية شعرية (1).
__________
(1) رسالة خاصة، بقلمه، جاءتني منه مؤرخة في 11 رجب 1328 ومجلة الزهور 2: 419 - 423 وفيها قوله: مولدي في محرم 1297. ومصادر الدراسة 2: 38 - 40

(2/18)


أمين الريحاني
(1293 - 1359 هـ = 1876 - 1940 م)
أمين بن فارس بن أنطون بن يوسف بن عبد الاحد البجاني، المعروف بالريحاني: كات ب خطيب، يعد من المؤرخين. ولد بالفريكة (من قرى لبنان) وتعلم في مدرسة ابتدائية، ورحل إلى أميركا، وهو في
__________
وشعراء من لنبان 225: وفيه: ولادته في 25 كانون الثاني 1876 (1293 هـ وعجاج نويهض، في جريدة (الجبل) بدمشق. ومحمد قره علي، في جريدة (الحياة) ببيروت 6 / 11 / 1953.

(2/18)


الحادية عشرة، مع عم له.ثم لحق بهما أبوه فارس. فاشتغلوا بالتجارة في نيويورك، وأولع أمين بالتمثيل، فلحق بفرقة جال معها في عدة ولايات. ودخل في كلية الحقوق، ولم يستمر.
وعاد إلى لبنان سنة 1898 م، فدرس شيئا من قواعد العربية وحفظ كثيرا من لزوميات المعري.
وتردد بين بلاد الشام وأميركا ثماني مرات في خمسين عاما (1888 - 1938 م) وزار نجدا والحجاز واليمن والعراق ومصر وفلسطين والمغرب والاندلس ولندن وباريز، وكتب وخطب بالعربية والانكليزية، واختاره معهد الدراسات العربية في المغرب الاسباني رئيس شرف، كما انتخبه المجمع العلمي العربي عضوا مراسلا (سنة 1921 م) ومات في قريته التي ولد بها.
وكان يقال له فيلسوف الفريكة. ونسبة جده عبد الاحد البجاني إلى قرية بجة (في بلاد جبيل، بلبنان) والريحاني نسبة إلى الريحان (النبات المعروف) من كتبه (الريحانيات - ط) أربعة أجزاء، مقالاته وخطبه، و (ملوك العرب - ط) جزآن، و (تاريخ نجد الحديث - ط) و (فيصل الاول - ط) و (قلب العراق - ط) و (المغرب الاقصى

(2/18)


- ط) و (الثورة الفرنسية - ط) و (النكبات - ط) و (التطرف والاصلاح - ط) و (زنبقة الغور - ط) و (خارج الحريم - ط) وله بالانكليزية (الرباعيات ل أبي العلاء - ط) و (اللزوميات للمعري - ط) و (تحدر البلشفية - ط) و (أنشودة المتصوفين - ط) و (مسالك النفس - ط) و (ابن سعود ونجد - ط) و (حول الشواطئ العربية - ط) و (بلاد اليمن - ط) و (خالد - ط) قصة. ولروفائيل بطي (أمين الريحاني في العراق - ط) ولجرجي نقولا باز (ذكرى الريحاني - ط) (1).

أمين فكري باشا = محمد أمين 1316

الدكتور معلوف
(1288 - 1362 هـ = 1871 - 1943 م)
أمين (باشا) بن فهد بن أسعد المعلوف: طبيب، عالم بالنبات والحيوان والفلك. من أعضاء المجمع العلمي العربي بدمشق. ولد في الشويفات (بلبنان) وتخرج بالجامعة الاميركية ببيروت. ودخل طبيبا في الجيش المصري، وحضر معه وقعة (أم درمان) بالسودان، واحتلال بحر الغزال. ولما نشبت الحرب البلقانية أوفدته جمعية الهلال الاحمر المصرية إلى الآستانة فحضر وقائع (شتالجة) وعاد إلى مصر. ولما شبت الثورة في الحجاز على الترك (العثمانيين) رحل إلى جدة، فعين مديرا للصحة فيها. ثم عاد إلى مصر، وعمل في الجيش البريطاني. وذهب إلى سورية عقب الحرب العامة الاولى، فعينته حكومتها العربية أستاذا للطبيعة والنبات بمدرسة الطب في دمشق، ثم مديرا للادارة بوزارة الخارجية. وخرج من دمشق يوم احتلها الفرنسيون، فأقام بمصر إلى أن تولى فيصل
__________
(1) ذكرى الريحاني. وبلاغة العرب في القرن العشرين 90 والناطقون بالضاد 43 والنبوغ اللبناني 1: 69 وأعلام اللبنانيين 179 والمقتطف 40: 193 وصحف ومجلات أخرى.

(2/19)


الاول عرش العراق، فعين مديرا للامور الطبية في الجيش العراقي، وأقام ببغداد مدة طويلة، ومنح رتبة (فريق) وعاد إلى مصر فأصيب بشلل يعاني آلامه إلى أن توفي بالقاهرة.
له (معجم الحيوان - ط) و (المعجم الفلكي - ط) و (معجم النبات) و (معجم إنكليزي عربي) وكتب أخرى لم يتمها (1).

أمين لطفي = محمد أمين 1354

الحافظ
(1297 - 1334 هـ = 1880 - 1916 م)
أمين بن لطفي الحافظ: من شهداء العرب في عهد الترك. ولد وتعلم بدمشق. وتخرج ضابطا في شعبة الاركان باستمبول. وأرسل إلى جبهة القفقاس في الحرب العالمية الاولى. وعوقب على رئاسته لفرع جمعية العهد بحلب. فحكم الديوان العرفي في (عاليه) بشنقه. ونفذ به الحكم في بيروت. وكان يتقن عدة لغات. وقد أحرقت أوراقه وآثاره الكتابية كلها (2).
__________
(1) مذكرات المؤلف. ومجلة المجمع العلمي العربي 18: 258 والفيحاء الدمشقية 25 أيلول 1925 والاهرام 22 يناير 1943 ومجلة لغة العرب 4: 391.
(2) معالم وأعلام 278.

(2/19)


أمين مجيد أرسلان
(....- 1362 هـ =....- 1943 م)
أمين بن مجيد بن ملحم بن حيدر أرسلان: أديب، من رجال السياسة. من الاسرة الارسلانية.
ولد في الشويفات (بلنان) وتعلم عند اليسوعيين ببيروت، ورحل إلى باريس فأصدر فيها جريدة (كشف النقاب) بالعربية، واشترك مع خليل غانم في إصدار جريدة (تركيا الفتاة) بالعربية والفرنسية، وعينته حكومة السطان عبد الحميد الثاني قنصلا عاما في بروكسل (عاصمة البلجيك) واستقال بعد الدستور العثماني (سنة 1909 م) فعين قنصلا عاما في الارجنتين، فأقام في بونس ايرس. ثم عاد إلى الصحافة فأصدر مجلة (السمير) شهرية عربية. وتوفي ببونس ايرس. له مؤلفات، منها (حقوق الملل ومعاهدات الدول - ط) و (أسرار القصور - ط) قصة، و (تاريخ نابليون الاول - ط) نشر تباعا في جريدة لسان الحال ببيروت سنة 1890 م، و (الساسة والسياسة) و (ملكة تدمر أو سيرة اللادي استير ستنهوب) و (سيرة أحمد باشا الجزار) و (حصار نابليون لمدينة عكا) وكان قد هيأ بعض الكتب الاخيرة للطبع ثم لم نعلم عنها بعد وفاته شيئا (1).
__________
(1) نثار الافكار 1: 69 وتاريخ الصحافة العربية 4: 458 وجريدة المقطم 11 / 1 / 1943.

(2/19)


الجندي
(1229 - 1295 هـ = 1814 - 1878 م)
أمين (أو محمد أمين) بن محمد ابن عبد الوهاب الجندي العباسي المعري ثم الدمشقي: مفتي الحنفية بدمشق. ولد في معرة النعمان، وتعلم بها وبحلب، وولي القضاء والافتاء بالمعرة، ثم الافتاء بدمشق سنة 1277 - 1284 هـ وانتدب لليمن رئيسا لمجلس (تشكيل ولايتها) وعاد إلى دمشق فولي فيها رياسة ديوان التمييز إلى أن توفي. له (ديوان - خ) رأيته في المكتبة العربية بدمشق، وفيه منظومته في (أسماء أهل بدر) وأولها: (قال محمد الامين الجندي: بسم إلهنا المعيد المبدي) و (شرح رسالة الشيخ رسلان) في التصوف، وترجم عن التركية كتاب (علم الحال - ط) (1).
__________
(1) روض البشر 44 ومنتخبات تواريخ دمشق.

(2/20)


السوداني
( 000 - 1302 هـ = 000 - 1885 م)
الامين بن محمد، أبو البركات السوداني: متفقه مصري، ضرير، عارف بالفرائض. سوداني الأصل أملى رسائل، منها (تهوين القدير الوارث، في تبيين ما يستحقه كل وارث - ط) 10 صفحات و (توصيل من جد، إلى تحصيل إرث الجد - ط) 9 صفحات و (قصيدة - ط) في نسب الرسول 6 صفحات (1).

السفرجلاني
(....- 1335 هـ =...1916 م)
أمين بن محمد خليل السفرجلاني: فاضل. من فقهاء الحنفية بدمشق. له نظم ومشاركة في الادب.
من كتبه (القطوف
__________
(1) نشرة الدار 49، 23، 24، 26، والأزهرية 7: 129.

(2/20)


الدانية في العلوم الثمانية - ط) و (عقود الاسانيد - ط) ذكر فيه مشايخه وبعض المؤلفات وسندها نظما، و (الكوكب الحثيث في مصطلح الحديث - ط) و (العقد الوحيد - ط) في علم التوحيد (1).

أمين سعيد
(1308 - 1387 هـ = 1890 - 1967 م)
أمين بن محمد سعيد بن حسن سعيد: صحفي مؤرخ من أهل اللاذقية. ولد وتلقى دراسته الابتدائية بها. وعمل مع أبيه في مطبعة صغيرة له وجريدة أسبوعية (سنة 1909) ووقع بينهما (حادث) انسل على أثره أمين من اللاذقية ولم يعد ليها بقية حياته. وحضر دروسا في مدرسة الشيخ عباس الأزهري ببيروت. وذهب إلى دمشق (1916) ولما ثارت سورية (1925) كان في القاهرة يكتب في جريدة (المقطم) بإمضاء (مكاتب سياسي شرقي)
__________
(1) الدر الفريد 19 و 113 وتراجم أعيان دمشق 119 والأعلام الشرقية 2: 89.

(2/20)


وأصدر مجلة (الشرق الادني) مدة ثم عاد إلى دمشق، وأصدر جريدة (الكفاح) يومية.
وكان قد عكف على (قصاصات من الصحف) احتفظ بها، وفيها الغث والسمين وجعل منها مادة لعدة تآليف أشهرها (الثورة العربية الكبرى - ط) ثلاثة أجزاء، و (ملو ك المسلمين المعاصرون ودولهم - ط) وسافر إلى مصر في العهد الناصري فصنف (ثورة جمال عبد الناصر - ط) ثم ألف (تاريخ الدولة السعودية - ط) جزآن منه، و(تاريخ الإسلام السياسي - ط)و(أيام بغداد - ط).
وجملة تآليفه 15 كتابا مطبوعا و 13 كتابا أعلن قبل وفاته عن قرب طبعها. وتوفي في بحمدون بلبنان وهو يومئذ من محرري جريدة (نداء الوطن البيروتية (1).

أمين سرور
( 000 - 1356 هـ = 000 - 1937 م)
أمين بن محمود سرور المحلي المصري: من علماء الأزهر. كان أستاذا فيه بكلية الشريعة.
له (حسن الأثر في التعريف برجال الأثر - ط) مذكرات في مصطلح الحديث (2).

الكيلاني
(1314 - 1362 هـ = 1896 - 1943 م)
أمين بن مصطفي زين الدين الكيلاني الحموي: أديب قصصي، له شعر. من أهل حماة.
تعلم بها وبدمشق في المدراس التركية. وقبل انتهاء دراسته دعي إلى الجندية في حرب 1914 ولحق بالثورة العربية (1916) واستقال من الجيش بعد دخول فرنسا البلاد السورية.
وشارك في النهضة التمثيلية بحماة، فكتب لها قصصا طبع أكثرها، منه (حول الحمى) و (وادي موسى) جزآن، و (وقعة
__________
(1) المكتبة: العدد 61 ص 71 ومذكر ات المؤلف.
(2) الأزهرية 1: 339.

(2/21)


الحسا) و (واقعة معان) و (رواية علي بك) فكاهية. وعين أستاذا للعربية في دار التربية والتعليم بحماة، ثم في تجهيزية حلب. ومن كتبه المطبوعة أيضا (دروس التاريخ) و (منهج القراءة الجديد) و (قواعد التحرير والاملاء) ومازال مخطوطا من كتبه مجموعات كبيرة في الأدب والتاريخ والتراجم. ومنها مقالات له كان ينشرها في جريدة (القبس) بدمشق تحت عنوان (الزفرات) وكان من الخطباء. له شعر وأناشيد حماسية (1).

أمين المعلوف = أمين بن فهد 1362

أمين الغريب
(1298 - 1391 هـ = 1881 - 1971 م)
أمين بن منصور بن شاهين أغا زهران الغريب: كاتب صحفي أديب لبناني. له 11 مؤلفا في الأدب والاجتماع. هاجر إلى نيويورك (1903) وكتب في صحفها العربية، وأصدر بها جريدة (المهاجر) وعاد إلى بيروت (1908) فأنشأ جريدة (الحارس) أسبوعية.
ونفاه الاتراك إلى الاناضول (1914 - 1918) وعاد إلى حلب فعين ترجمانا للحاكم العسكري البريطاني،
__________
(1) محافظة حماة 217 وانظر أعلام الأدب والفن 1: 195.

(2/21)


ثم إلى دمشق (1920) فسمي معاونا لادارة الامور الخارجية - للترجمة. وعاد إلى لبنان (1921) فعاود إصدار (الحارس) وتردد بين بيروت والقاهرة حيث عمل في جريدة الاهرام مدة وفي مجلة الأديب ببيروت. ورحل إلى البرازيل (1945) فأصدر فيها (الحارس) واستمر إلى ان توفي بها، في سان باولو. من كتبه المطبوعة: (أشواك ورد) و (الحياة النباتية) و (أخبار وأفكار) و (في زوايا القصور) و (الخليقة ونظامها) و (فوائد منزلية) و (أسماء البنات، معانيها وعلاقتها التاريخية) و (الحب المكتوب) قصة ترجمها عن الانكليزية. وله نظم وزجل (1).

أمين واصف = محمد أمين 1346

أمين الخوري
(1277 - 1338 هـ = 1855 - 1919 م)
أمين بن يوسف بن إبراهيم بن أسطفان: طبيب أديب. ولد في بكاسين (بلبنان) وتعلم في مدارس سورية. وانتقل
__________
(1) الأديب : اكتوبر وديسمبر 1971 والحياة 9 / 9 / 1971 ودار الكتب 3: 149.

(2/21)


إلى قصر العيني (بمصر) فتعلم الطب، ونصب طبيبا أول في مستشفيات السودان فأقام مدة، وعاد إلى مصر، فسكن المنصورة واحترف التطبيب. ثم عاد إلى بكاسين فتوفي فيها.
له كتب، منها (فلسفة الاشياء - ط) و (ريحان النفوس في انتخاب العروس - ط) و(الوقاية - ط) رسالة في الطاعون البشري، و (العلة الاولى) رسالة (1).

غراب
(1332 - 1391 هـ = 1914 - 1971 م)
أمين يوسف غراب: قصصي مصري المولد والوفاة. تعلم القراءة والكتابة بعد السابعة عشرة من عمره، واندفع يكتب القصة، فنشرت له مجلة الأديب ببيروت أولى قصصه (صفقة رابحة) سنة 1945 ثم كتب عدة قصص عرض بعضها في المسرح والسينما. وحصل على جائزة الدولة التشجيعية في القصص الصغيرة، سنة 1964 وقالت المجلة على أثر وفاته: إنه ترك تراثا من القصة القصيرة يزيد عن الالف. طبع بعضه (2).

أمينة نجيب
(1304 - 1335 هـ = 1887 - 1917 م)
أمينة بنت محمد نجيب: فاضلة مصرية. مولدها ووفاتها بالقاهرة. لها نظم رقيق أوردت مجلة فتاة الشرق نموذجا حسنا منه. وهي أخت مصطفى نجيب صاحب كتاب (حماة الاسلام) (3).

أمية (جد الأمويين) = أمية بن عبد شمس

أمية بن الاسكر
( 000 - نحو 20 هـ = 000 - نحو 641 م)
أمية بن حرثان بن الاسكر الجندعي الليثي الكناني المصري:
__________
(1) مجلة الثريا.
(2) الأديب : فبراير 1971 ويوليو 1973.
(3) فتاة الشرق: 103.

(2/22)


شاعر فارس مخضرم، أدرك الجاهلية والاسلام. وكان من سادات قومه وفرسانهم. له أيام مذكورة. وهو من أهل الطائف (في الحجاز) انتقل إلى المدينة. وعاش طويلا
حتى خرف. ومات في خلافة عمر (1).

أمية بن خلف
( 000 - 2 هـ = 000 - 624 م)
أمية بن خلف بن وهب، من بني لؤي: أحد جبابرة قريش في الجاهلية، ومن ساداتهم. أدرك الاسلام، ولم يسلم. وهو الذي عذب بلالا " الحبشي في بداءة ظهور الاسلام. أسره عبد الرحمن بن عوف يوم بدر، فرآه بلال فصاح بالناس يحرضهم على قتله. فقتلوه (2).

أمية بن أبي الصلت = أمية بن عبد الله
__________
(1) الأغاني 18: 156 والاصابة 1: 64 وحسن الصحابة 52 وسمط الآلي 12 وطبقات فحول الشعراء 159 و 160 وخزانة البغدادي 2: 505 وفيه: قال ابن حجر: الاسكر بالسين المهملة فيما صوبه الجياني، وضبطه ابن عبد البر بالمعجمة. وطبقات ابن سلام 44 وهو فيه (ابن الأشكر).
(2) سيرة ابن هشام 2: 52 والكامل لابن الأثير 2: 48 وعيون الأثر 1: 259.

(2/22)

أمية بن أبي عائذ
( 000 - نحو 75 هـ = 000 - نحو 695 م)
أمية بن أبي عائذ العمري: شاعر أدرك الجاهلية، وعاش في الاسلام. كان من مداح بني أمية، له قصائد في عبد الملك ابن مروان. ورحل إلى مصر فأكرمه عبد العزيز بن مروان. ومما أنشده قصيدة له مطلعها:
(ألا إن قلبي مع الظاعنينا ... حزين فمن ذا يعزي الحزينا)
وأقام عنده مدة بمصر، فكان يأنس به ويوالي إكرامه. ثم تشوق إلى البادية وإلى أهله، فرحل. وهو من بني عمرو بن الحارث، من هذيل (1).

أمية بن عبد الرحمن
( 000 - 425 هـ = 000 - 1034 م)
أمية بن عبد الرحمن بن هشام بن سليمان بن عبد الرحمن الناصر الأموي: طامع بالملك، أضاع عرش الأمويين في الاندلس. ولد ونشأ في بيت الخلافة بقرطبة، ورأى ضعف الخليفة المعتد بالله (هشام بن محمد) واستسلامه لوزير له اسمه حكم بن سعيد القزاز، فحدثته نفسه بالحلول محل المعتد، فعمل في الخفاء على إغراء العامة بقتل الوزير،
فقتلوه وطافوا برأسه، وتقدم أمية وحوله جموع من الغوغاء وطلاب الفتن فقصد القصر وأباحه للنهب، وتبوأ مجلس الخليفة، وتنادى الناس بخلع (المعتد) وكان في جانب آخر من القصر، فاجتمع أبو الحزم ابن جهور ببعض رؤساء قرطبة، واتفقوا على إبطال الخلافة وخلع بني أمية أجمعين، فأرسلوا إلى المعتد وإلى أمية بن عبد الرحمن ألا يبقى واحد منهما في القصر ولا في قرطبة، فخرجا، ونودي في الاسواق والارباض (لا يبقى بقرطبة أحد من بني أمية ولا يكنفهم
__________
(1) خزانة البغدادي 1: 421.

(2/22)


أحد !) وكان آخر عهدها بهم. وذلك سنة 422 هـ وانصرف أمية إلى الثغر.
فأقام نحو ثلاث سنين وعاد يريد قرطبة، فعلم شيوخها برغبته في سكناها وخافوا فتنته فأخر جوا إلية من قتله، قبل أن يدخلها، في موضع يقال له قرية راشد (1).

أمية
(000 - 0 00 = 000 - 000)
أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي، من قريش: جد الأمويين بالشام والاندلس.
جاهلي. كان من سكان مكة. وكانت له قيادة الحرب في قريش بعد أبيه. وعاش إلى ما بعد مولد النبي صلى الله عليه وسلم وكان هو وابن عمه عبد المطلب بن هاشم فيمن وفد على سيف بن ذي يزن في قصره (غمدان) بصنعاء، لتهنئته بانتصاره على الحبشة. وروى له الازرقي أبياتا " من الشعر في رحلته هذه. ووصفه دغفل النسابة نقلا عمن أدركه، قال: رأيت شيخا " قصيرا ".
نحيف الجسم، يقوده عبده ذكوان (2).

أبو الصلت الداني
(460 - 529 هـ = 1068 - 1135 م)
أمية بن عبد العزيز الأندلسي الداني، أبو الصلت: حكيم، أديب، من أهل (دانية) بالاندلس.
ولد فيها، ورحل إلى المشرق، فأقام بمصر عشرين عاما " سجن في خلالها، ونفاه الافضل شاهنشاه منها، فرحل إلى الاسكندرية، ثم انتقل إلى المهدية (من أعمال المغرب) فاتصل بأميرها يحيى ابن تميم الصنهاجي، وابنه علي بن يحيى، فالحسن بن يحيى آخر ملوك الصنهاجيين بها، ومات فيها. من تصانيفه (الحديقة)على أسلوب يتيمة الدهر، و(رسالة العمل بالاسطرلاب - خ) في المتحف العراقي رقم 1248 وفي شستربتي (3183)
__________
(1) البيان المغرب 3: 149 و 187.
(2) سبائك الذهب 68 وسمط اللآلي 674 والازرقي 1: 66 و 92 و 96.

(2/23)


و (الوجيز) في علم الهيأة، و (الادوية المفردة - خ) رأيته في مغنيسا، الرقم 1815 كتب سنة 670 هـ في 188 ورقة. وقد عبث بعض الاغبياء بالصفحة الاولى من النسخة فجعلوا في أعلاها (كتاب القارورة للاسرائيلي وكتاب أبقراط الخ) وكتب أحدهم انه (بخط الؤلف أبو الصلت) ولاقيمة لكل هذا. ومنه نسخة مبتورة غير قديمة رأيتها في خزانة الرباط آخر المجموع 281 ق و (تقويم الذهن - ط) في علم المنطق. وله شعر فيه رقة وجودة (1).

ابن أبي الصلت
(000 - 5 هـ = 000 - 626 م)
أمية بن عبد الله أبي الصلت بن أبي ربيعة بن عوف الثقفي: شاعر جاهلي حكيم، من أهل الطائف. قدم دمشق قبل الاسلام. وكان مطلعا على الكتب القديمة، يلبس المسوح تعبدا.
وهو ممن حرموا على أنفسهم الخمر ونبذوا عبادة الاوثان في الجاهلية. ورحل إلى البحرين فأقام ثماني سنين ظهر في أثنائها الاسلام، وعاد إلى الطائف، فسأل عن خبر محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم فقيل له: يزعم أنه نبي. فخرج حتى قدم عليه بمكة وسمع منه آيات من القرآن، وانصرف عنه، فتبعته قريش تسأله عن رأيه فيه، فقال: أشهد أنه على الحق، قالوا: فهل تتبعه ؟ فقال: حتى أنظر في أمره. وخرج إلى الشام. وهاجر رسول الله إلى المدينة، وحدثت وقعة بدر، وعاد أمية من الشام، يريد الاسلام، فعلم بمقتل أهل بدر وفيهم ابنا خال له، فامتنع. وأقام في الطائف إلى أن مات. أخباره كثيرة، وشعره من الطبقة الاولى، وعلماء اللغة لا يحتجون به لورود ألفاظ فيه لا تعرفها العرب. وهو أول من جعل في أول الكتب: باسمك اللهم.
__________
(1) وفيات الأعيان 1: 80 ونفح الطيب 1: 377 وفي (المقتضب من تحفة القادم) أنه من أهل إشبيلية، وأن له كتبا في الطب.

(2/23)


فكتبتها قريش. قال الاصمعي: ذهب أمية في شعره بعامة ذكر الاخرة، وذهب عنترة بعامة ذكر الحرب، وذهب عمر ابن أبي ربيعة بعامة ذكر الشباب (1).
أمية بن عبد الله
( 000 - 87 هـ = 000 - 706 م)
أمية بن عبد الله بن خالد بن أسيد - بفتح الهمزة - الأموي القرشي: وال، من أشراف عصره.
ولي خراسان لعبد الملك بن مروان (2).

الاميي = علي بن إبراهيم 642

ان

الانب أبي (3) = محمد بن حجازي 1087
الانب أبي (3) = محمد بن محمد 1313
الانباري = القاسم بن محمد 304
الانباري = محمد بن القاسم 328
الانباري = عبد الله بن أحمد 356
ابن الأنباري = محمد بن عمر 390
ابن الأنباري = محمد بن عبد الكريم
ابن الأنباري = محمد بن محمد 575
الانباري = عبد الرحمن بن محمد 577
الانباري = سلامة بن عبد الباقي 590
الانباري (ابن بنان) = محمد بن محمد 596
الانبردواني = أحمد بن محمد 449
__________
(1) خزانة البغدادي 1: 119 وتهذيب ابن عساكر 3: 115 وسمط اللآلي 362 وجمهرة الأنساب 257 والأغاني طبعة دار الكتب 4: 120 والخميس 1: 412 وفيه: وفاته سنة 2 هـ
وابن سلام 66 وهو فيه (أمية بن أبي الصلت بن أبي ربيعة) والبلخي 2: 144 وفيه قطعتان من شعره. والشعر والشعراء 176 وتهذيب الاسماء 1: 126.
(2) سير النبلاء - خ - والكامل لابن الأثير 4: 204.
(3) قال السيد أحمد رافع الطهطاوي في كتابه (القول الايج أبي في ترجمة العلامة شمس الدين الانبابي): (أنبابة، بفتح الهمزة، كما يقتضيه إطلاق صاحب القاموس، ونص عليه الصاغاني، خلافا لما ذكره صاحب الخطط الجديدة التوفيقية من أنها بالكسر).

(2/23)


بيفان
(1275 - 1353 هـ = 1859 - 1934 م)
أنتوني آشلي بيفان Antony Ashley Bevan مستشرق إنكليزي، من تلاميذ (وليم رايت) في العربية. أشهر آثار فيها نشره كتاب (نقائض جرير والفرزدق) في ثلاثة مجلدات. ومن لطيف ما يذكر عن اهتمامه بالعربية أن صديقه المستشرق (إدورد براون) العالم بالفارسية رآه مرة وعلى وجهه أمارات الاكتئاب فاستعلم عما أصابه، فعلم أنه وجد في (النقائض) بعد نشره شيئا من الخلل في وزن بيت من الشعر !(1).

بلنثيا
(1306 - 1369 هـ = 1889 - 1949 م)
أنخل كونثالث پلنثيا Don Angel: Gonzalez Palencia مستشرق من علماء الاسبان.
ولد في مقاطعة قونقة (Guenca) جنوبي مدريد. وتعلم بها ثم بكلية الفلسفة والآداب في جامعة مدريد. وأخذ العربية عن خليان ربيره و (آسين بلاثيوس) وعين (سنة 1911 - 1927) في تنظيم المكتبات
__________
(1) برنارد لويس في تاريخ اهتمام الانكليز بالعلوم العربية36 والمشرق 39: 53.

(2/24)


والمحفوظات التاريخية فوضع فهارس لكثير من الوثائق، مع متابعة الدراسة. وحصل على الدكتوراه سنة 1915 وكانت أطروحته بحثا في كتاب (تقويم الذهن) ل أبي الصلت الداني.
ثم ترجمه إلى الاسبانية ونشره بها وبالعربية، كما نشر (احصاء العلوم للفارابي) مع ترجمة اسبانية. وفي سنة 1927 تولى تدريس الأدب العربي في جامعة مدريد. وكان من أعضاء المجمع العلمي للتاريخ سنة 1930 وعين (1934) استاذا للعربية وآدابها بجامعة مدريد.
ومات في حادث اصطدام وقع لسيارته في طريق مدريد - قونقة. كتب بالاسبانية نحو 350 بحثا، رسائل ومقالات وكتبا، من أجلها كتابه(Los Mozarabe de Toledo) أي (مستعربة طليطلة) 4 مجلدات ضخام اشتملت على 1175 وثيقة عربية ترجمها إلى الاسبانية، يرجع تاريخها إلى أواخر القرن الخامس للهجرة، ثم السادس والسابع، وكتابه Historia la Literatura arabiqo espanola نشره سنة 1928 وترجمه حسين مؤنس إلى العربية، باسم (تاريخ الفكر الأندلسي - ط)

(2/24)


وكتاب في (تاريخ اسبانيا الاسلامية) وكتاب في (تراث الاسلام) ما زال مخطوطا. وكل مصنفاته بالاسبانية. ونشر معهد مولاي الحسن في تطوان، رسالة بعنوان (ضون أنخل كنثالث بلنثيا) اشتملت على أربع محاضرات في تأبينه، بالعربية والاسبانية أفضلها ماكتب عنه محمد عزيمان (1).

ابن اندراس = محمد بن أحمد 674
الأندلسي = أحمد بن يوسف 779
الاندي = عبد الله بن سليمان 612

أنس بن زنيم
( 000 - نحو 60 هـ = 000 - نحو 680 م)
أنس بن زنيم بن عمرو بن عبد الله، الكناني الدئلي: شاعر، من الصحابة. نشأ في الجاهلية.
ولما ظهر الإسلام هجا النبي صلى الله عليه وسلم فأهدر دمه، فأسلم يوم الفتح ومدح رسول الله بقصيدة فعفا عنه. عاش إلى أيام عبيد الله بن زياد (أمير العراق) وكان عبيد الله يحرش بينه وبين بعض الشعراء (2).

أنس بن عياض
(104 - 200 هـ = 722 - 815 م)
أنس بن عياض الليثي المدني، أبو ضمرة: محدث المدينة النبوية في عصره، انتهى إليه علو الاسناد فيها حدث عنه الإمام أحمد بن حنبل وآخرون كثيرون (3).

أنس بن مالك
(10 ق هـ - 93 هـ = 612 - 712 م)
أنس بن مالك بن النضر بن ضمضم النجاري الخزرجي الانصاري، أبو ثمامة،أو أبو حمزة:
__________
(1) محمد عزيمان، في (ضون انخل). ومجلة المشرق 32: 169 و 124: 227 Jornal Asiatique وحسين مؤنس، في الاهرام 7 / 12 / 949 و Broc S.I:475.
(2) الاصابة 1: 69 وخزانة البغدادي 3: 121.
(3) تذكرة الحفاظ 1: 297.

(2/24)


صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وخادمه. روى عنه رجال الحديث 2286 حديثا. مولده بالمدينة وأسلم صغيرا وخدم النبي صلى الله عليه وسلم إلى أن قبض. ثم رحل إلى
دمشق، ومنها إلى البصرة، فمات فيها. وهو آخر من مات بالبصرة من الصحابة (1).

أنس الاكلبي
(000 - 35 هـ = 000 - 655 م)
أنس بن مدرك بن كعب الاكلبي الخثعمي، أبو سفيان: شاعر فارس من المعمرين.
كان سيد خثعم في الجاهلية وفارسها. وأدرك الإسلام فأسلم. ثم أقام بالكوفة وانحاز إلى علي بن أبي طالب، فقتل في إحدى المعارك. قيل عاش 145 عاما " (2).

أنس بن الهان
(000 - 000 = 000 - 000)
أنس بن الهان بن مالك. من كهلان: جد جاهلي يماني قديم. ينسب إليه (جبل أنس) المسمى (ضوران) بين صنعاء وذمار (3).

أنستاس الكرملي
(1263 - 1366 هـ = 1846 - 1947 م)
أنستاس ماري الكرملي، واسمه عند الولادة بطرس بن جبرائيل يوسف عواد: عالم بالأدب ومفردات العربية وفلسفتها وتاريخها. أصله من (بحر صاف) من بكفيا، بلبنان، انتقل أبوه إلى بغداد، فولد بها، وتعلم بمدرسة الآباء الكرملين، ثم بمدرسة الآباء اليسوعيين ببيروت وترهب في شيفرمون Chevermont من مدن بلجيكة، وتعلم اللاهوت في مونبليه
__________
طبقات ابن سعد 7: 10 وتهذيب ابن عساكر 3: 139 والجمع 35 وصفة الصفوة 1: 298.
(2) الاصابة 1: 73 وسماه البغدادي في الخزانة 3: 366 (أنس بن مدركة).
(3) الاكليل 10: 7

(2/25)


Montpellier بفرنسية، وسيم كاهنا " باسم (الاب أنستاس ماري الالياوي) سنة 1312 هـ (1894 م) وعاد إلى بغداد فأدار مدرسة الكرمليين، وعلم فيها العربية والفرنسية، ونشر مقالات كثيرة في مجلات مصر والشام والعراق، موقعة بأسماء مستعارة: (ساتسنا، أمكح، كلدة، فهر الجابري، الشيخ بعيث الخضري، مستهل، متطفل، منتهل، مبتدئ، ابن الخضراء) وبعضها
باسمه الصريح (أنستاس ماري الكرملي) وكان قد تعلم اللاتينية واليونانية وألم بطرف من اللغات الارمية والعبرية والحبشية والفارسية والتركية والصابئية، لدرس علاقاتها بالعربية. وأصدر مجلة (لغة العرب) ثلاث سنوات قبل الحرب العامة الاولى، وست سنوات بعدها.ونفاه العثمانيون في خلال الحرب إلى الاناضول فبقي في (قيصري) سنة وعشرة أشهر (1914 - 1916) وأعيد إلى بغداد. ورحل إلى أوربة مرارا ". وجعلته حكومة العراق

(2/25)


في عهد الاحتلال البريطاني من أعضاء مجلس المعارف. وتولى تحرير مجلة (دار السلام) نيفا " وثلاث سنوات. وكان من أعضاء مجمع المشرقيات الالماني، والمجمع العلمي العربي، والمجمع اللغوي بمصر. وصنف كتبا " كثيرة، منها (المعجم المساعد - خ) خمس مجلدات، في اللغة، و (شعراء بغداد وكتابها - خ) و (نشوء اللغة العربية ونموها واكتهالها - ط) و (أغلاط اللغويين الاقدمين - ط) و (النقود العربية وعلم النميات - ط) و (الفوز بالمراد في تاريخ بغداد - ط) و (خلاصة تاريخ العراق - ط) و (أديان العرب - ط) و (تاريخ الكرد - خ) و (جمهرة اللغات - خ) و (اللمع التاريخية والعلمية - خ) جزآن كبيران، و (مزارات بغداد وتراجم بعض العلماء - خ) ذكرته مجلة سومر، و (العرب قبل الإسلام - خ) و (أمثال العوام في بغداد والموصل والبصرة - خ) واستمر محتفظا " بثوبه الرهباني إلى أن توفي ببغداد.
وللاستاذ كوركيس عواد (الاب أنستاس ماري الكرملي، حياته ومؤلفاته - ط) (1).

الانسي (2) = صالح بن داود 1062
أنسي = عبد اللطيف أنسي 1075
الانسي (2) = عبد الرحمن بن يحيى 1250
الانسى = عمر بن محمد 1293
الانصاري = رفاعة بن رافع 41
الانصاري (أبو أيوب) = خالد بن زيد 52
الانصاري = محمد بن عبد الله 215
__________
(1) تاريخ نصارى العراق 160 وتقويم بكفيا 260 وروفائيل بطي، في مجلة لغة العرب 4: 387 ثم 7: 60 ومجلة الحرية - بغداد -: شباط 1924 وكوركيس عواد، في مجلة المجمع العلمي العربي 23: 608 ومعجم المطبوعات 481 والدليل العراقي 863 ومجلة سومر 13: 75 ومجلة المشرق 13: 119
(2) في معجم ما استعجم 1: 199 (أنس، بفتح أوله وكسر ثانيه، جبل في ديار الهان، سمي بأنس ابن الهان) وفي الاكليل 10: 7 (أنس بن الهان، وإليه ينسب جبل أنس، وهو ضوران) وفي معجم البلدان 5: 442 (ضوران، من حصون اليمن لبني الهرش، وضوران اسم جبل هذه الناحية فوقه، سميت به) ويقول الزبيدي =

(2/25)


الانصاري = عبد الله بن محمد 481
الانصاري = سليمان بن ناصر 512
الانصاري = علي بن موسي 593
الانصاري (الازجي) = المبار ك بن أحمد 549
الانصاري = محمد بن عبد الله 640
الانصاري = يوسف بن محمد 653
الانصاري (الفاسي) = محمد بن علي 762
الانصاري = عبد القادر بن أبي القاسم
الانصاري = زكريا بن محمد 926
الانصاري (صاحب التحفة) = نور الدين
ابن حسين، بعد 998
الانصاري (المدني) = يوسف بن عبد الكريم 1177
الانصاري = عبد الواحد بن أحمد 1040
الانصاري = زين العابدين بن محيي الدين
الانصاري = شرف الدين بن زين العابدين
الانصاري = عبد الرحمن بن عبد الكريم
الانصاري = مرتضى بن محمد أمين
الانصاري = محمد الطيب 1363
الأنطاكي = علي بن أحمد 376
الأنطاكي (المؤرخ) = يحيى بن سعيد 458
الأنطاكي = إبراهيم الأنطاكي 926
الأنطاكي = داود بن عمر 1008
الأنطاكي = عبد المسيح 1341

دي ساسي
(1172 - 1253 هـ = 1758 - 1838 م)
أنطوان إيزاك سلفستر دي ساسي Antoine _ lsaac Silvestre de Sacy مستشرق فرنسي.
__________
= في التاج 4: 102 بعد أن يشير إلى ما جاء في معجم ما استعجم: وآنس، كصاحب، حصن عظيم باليمن) وعلق مصحح الاءكليل على كلمة (أنس) بقوله: (العامة تمد همزة أنس الآن) واستدل بما جاء في معجم ما استعجم وصفة جزيرة العرب 202 على أن صحة النسبة (أنسي) بفتح الهمزة وكسر النون. قلت: مد الهمزة في أنس، لم نجده في كتب المتقدمين، وليس في اليمن مكانان أحدهما (أنس) والثاني (آنس) ليكون ما عناه الزبيدي غير ما ذكره البكري والهمداني.
فالمكان واحد، والأصل فيه بغير المد، والزبيدي حديث عهد لا يقوم سماعه حجة على النص القديم، غير أننا نستفيد من كلمته ومما يجري على ألسنة اليمانيين اليوم أن مد الهمزة في (أنس) شائع من أوائل القرن الحادي عشر للهجرة، أو من أواخر القرن العاشر، خلافا للصواب.

(2/26)


مولده ووفاته بباريس.
كان واسع الاطلاع على اللغات الشرقية فضلا عن الغربية. تعلم اللاتينية واليونانية وآدابهما في بيته. ثم انقطع إلى العربية والفارسية، مع علمه بالتركية و العبرية. وقضى حياته في التعليم والتأليف والنشر. وكان أستاذا للعربية في مدرسة اللغات الشرقية بباريس سنة 1795 ومنح لقب بارون ((Baron سنة 1813 وهو أحد الذين عملوا على إسقاط نابليون الاول سنة 1814 وعاش أيام الانقلابات السياسية في عهد الثورة منزويا في قرية بري((Bery وفقد كل أملاكه.
وأنشأ سنة 1832 الجمعية الآسيوية مشتركا مع ريموزا (Remust) واختير رئيسا لها.
من آثاره بالعربية كتاب (الانيس المفيد للطالب المستفيد - ط) و (المختار من كتب أئمة التفسير والعربية - ط) في النحو واللغة. ومما نشر بالعربية كليلة ودمنة، ومقامات الحريري، ورحلة عبد اللطيف البغدادي، وألفية ابن مالك. وترجم إلى الفرنسية كتاب (النقود) للمقريزي، و (البردة) للبوصيري، وكتبا أخرى. وألف بالفرنيسة (التحفة السنية في علم العربية - ط) جزآن،

(2/26)


لتعليم الفرنسيين النحو والصرف العربيين (1).

بولاد
( 000 - 1288 هـ = 000 - 1871 م)
أنطوان بولاد: متأدب من الرهبان. مولده بدمشق، ووفاته ببيروت.له (راشد سورية - ط) جمع فيه مختارات من كتب الادب، وأهداه إلى أحد ولاة سورية (راشد باشا) وسماه على اسمه، و (تاريخ البطركية الانطاكية - خ) ورسائل متفرقة (2).

أنطون زريق
( 000 - 1334 هـ = 000 - 1916 م)
أنطون بن أنسطاس زريق: صحافي، من أحرار العرب قبل الحرب العالمية الاولى.
من أهل طرابلس الشام. تعلم في بعض مدارسها وكتب مقالات لم ترض
__________
(1) تاريخ دراسة اللغة العربية بأوربا 26 و Who Was Who I 48 وآداب شيخو 1: 65 وآداب زيدان 4: 162 ومعجم المطبوعات 901.
(2) آداب شيخو 2: 48 ومعجم المطبوعات 605 قلت: اقتنيت نسخة من كتابه (راشد سورية - ط) الجزء الاول مضافا إليها بخطه كثير مما يتعلق بكتبه وتنقلاته.

(2/26)


عنها الحكومة العثمانية فسافر متخفيا إلى فرنسة (نحو 1898 م) ومنها إلى أميركا.
وأصدر في نيويورك جريدة نصف أسبوعية سماها (جراب الكردي) ثم جعلها يومية باسم (الارتقاء) وأكثر فيها من نقد سياسة العثمانيين. وعاد إلى طرابلس في أوائل سنة 1914 زائرا،
فنشبت الحرب العامة، فاعتقل وحوكم في (الديوان العرفي) بعاليه، وقتل شنقا في دمشق.
له تآليف لم تطبع وروايات، منها (الزواج السري - ط) (1).

أنطون الجميل
(1305 - 1367 هـ = 1887 - 1948 م)
أنطون بن جميل بن أنطون، من آل جميل، الماروني اللبناني: كاتب متأنق في أسلوبه. يجيد الفرنسية كأهلها. ولد في بيروت وتعلم وعلم عند اليسوعيين، وعهدوا إليه بتحرير جريدتهم (البشير) سنة 1908 م وانتقل إلى مصر، فاشترك مع أمين تقي الدين في إصدار مجلة الزهور) وعمل في وزارة المالية، ثم في جريدة (الاهرام) إلى أن تولى رئاسة تحريرها. وكان من أعضاء مجلس الشيوخ المصري مدة، ومن أعضاء المجمع العلمي العربي بدمشق، والمجمع اللغوي بمصر، وكثير من الجمعيات. ومنح في أواخر أعوامه لقب (باشا) واستمر في تحرير الاهرام إلى أن توفي، بالقاهرة. له كتب كلها رسائل، منها (أبطال الحرية - ط) قصة مسرحية، و (البحر المتوسط - ط) و (وفاء السموأل - ط) مسرحية، و (شوقي الشاعر - ط) و (ولي الدين يكن - ط) و (طانيوس عبده - ط) و (خليل مطران - ط) و (الاقتصاد والنظام المنزلي - ط) محاضرة، و (البحر المتوسط والتمدن - ط) و (مختارات الزهور - ط) و (الفتاة والبيت - ط)
__________
(1) وقائع الحرب الكونية 400 وتاريخ الصحافة العربية 4: 408.

(2/27)


ترجمه عن الفرنسية (1).

أنطون سعادة
(1322 - 1368 هـ = 1904 - 1949 م)
أنطون بن خليل سعادة مجاعص: زعيم الحزب القومي السوري. من أهل الشوير بقضاء المتن (بلبنان) هاجر مع أبيه إلى البرازيل وساعده في إصدار (المجلة) بعيد الحرب العامة الاولى.
وعاد إلى بيروت سنة 1929 م. في عهد الاحتلال الفرنسي، فأقام يعلم بعض طلبة الجامعة الاميركية اللغة الالمانية. وأنشأ جماعة سرية سماها (الحزب القومي السوري)
سنة 1932 بلغ عددها سنة 1935 نحو الالف. وعرفت بها السلطة المحتلة فاعتقلت بعض أفرادها وحكمت على أنطوان بالسجن ستة أشهر. وحبس سنة
__________
(1) مذكرات المؤلف. ومرآة العصر 3: 36 وأعلام اللبنانيين 205 والاهرام 14 / 1 / 1948 وإبراهيم عبد القادر المازني، في الاهرام 23 / 2 / 1948 وملامح وغضون لحمود تميور 117 وأعلام من الشرق والغرب 153 - 162 وفيه مثار للشك في التاريخ الذي ذكره مؤرخو صاحب الترجمة لمولده، وقد يكون من الصواب تقديمه بضع سنوات.

(2/27)


936 لاعلانه ما سماه (الطوارئ) تحديا للسلطة، وأطلق. ثم اعتقل سنة 937 وهو في طريقه إلى دمشق لحركة تتعلق بالحزب. وأطلق فرحل إلى الارجنتين. وخرج الفرنسيون من سورية ولبنان، فاستفاد حزبه من انطلاق الحريات، فاستأذنوا بانشاء حزب علني في بيروت باسم (الحزب القومي الاجتماعي) (1) فأذن لهم (سنة 1944) وعاد أنطون من المهجر سنة 947 فقوي به الحزب الجديد ببيروت وامتدت فروعه إلى داخل بلاد الشام. ولمست حكومة لبنان خطره فأمرت بحله (سنة 949) وطاردت رجاله. فلجأ أنطوان إلى دمشق، فجمع سلاحا وهيأ رجالا للثورة في لبنان، فاكفهر الجو بين حكومتي بيروت ودمشق. وطلبته الاولى من الثانية.
وكان على رأس الثانية حسني الزعيم ورئيس وزرائه محسن البرازي، فوافقا على تسليمه، فقبض عليه ونقل إلى الحدود (بين دمشق وبيروت) وحمله رجال الامن اللبنانيون إلى بيروت، فتألفت محكمة عسكرية في الحال، قررت في خلال ساعتين إعدامه، وقتل رميا بالرصاص في صباح الليلة التي وصل بها. وكان شعلة نشاط، قوي الأثر في نفوس أنصاره، خطيباً عنيفا، حياته ثورة دائمة. يؤخذ على حزبه أن أهدافه لم تكن تتفق مع أهداف القائلين بالقومية العربية، وكان أنطون يجاهر بذلك. له كتاب سماه (نشوء الامم - ط) الجزء الاول منه، و (الصراع الفكري في - الأدب السوري - ط) رسالة، و (المحاضرات
__________
(1) أهم مبادئه كما جاء في إحدى الوثائق الرسمية:
- 1 - سورية للسوريين، والسوريون أمة تامة
- 2 - القضية السورية هي قضية قومية قائمة بنفسها مستقلة كل الاستقلال عن أية قضية أخرى
- 3 - الوطن السوري يمتد من جبال طوروس في الشمال إلى قناة السويس في الجنوب، شاملا شبه جزيرة سيناء وخليج العقبة. ومن البحر (السوري) في الغرب إلى الصحراء في الشرق حتى الالتقاء بدجلة
- 4 - الأمة السورية هيئة اجتماعية واحدة.

(2/27)


العشر - ط) (1).

القس رافاييل
(1171 - 1247 هـ = 1758 - 1831 م)
أنطون زخورة، من طائفة الروم الكاثوليك: مترجم، من الرهبان. سوري الاصل، من أهل حلب.
ولد بالقاهرة، وتعلم اللاهوت في رومة فسمي (الاب رافاييل) ويسمى (روفائيل زخورة) و (رافائيل أنطوان زخور) و (روفائيل دي موناكيس) خدم الحملة الفرنسية في مصر، بالترجمة، وأقام مدة في باريس مدرسا للعربية، واتصل بمحمد علي الكبير فجعله ناظرا لمطبعة (بولاق) ثم اختير للترجمة في مدرسة الطب. وتوفي بالقاهرة. له (قاموس طلياني عربي - ط) ومما ترجم عن الفرنسية (قانون الصباغة - ط) في صباغة الحرير، لماكير Macquer و (تنبيه فيما يخص داء الجدري - ط) لديجانيت Desgenettes وعن الايطالية ( الأمير في علم التاريخ والسياسة والتدبير - خ) لمكيافيلي Machiavelli، ترجمه بأمر محمد علي. وكان العضو الشرقي الوحيد في المجع العلمي Institut d , Egypte الذي أنشأه نابليون في القاهرة (1).

أطون زريق = أنطون بن أنسطاس

أنطون زكري
( 000 - 1369 هـ = 000 - 1950 م)
أنطون زكري: فاضل، من الاقباط الكاثوليك. من أهل (طهطا) بمصر. كان
__________
(1) أكثر ما في هذه الترجمة مقتبس من كتاب (قضية الحزب القومي) المطبوع في بيروت سنة 1949 أصدرته وزارة الانباء في لبنان. وللاستاذ ساطع الحصري بحث في آراء أنطون سعادة ونقدها، راجعه في كتابه(العروبة بين دعاتها ومعارضيها - ط) نشرته دار العلم للملايين سنة 1952.
(2) بناء دولة 109 وحركة الترجمة بمصر 13 و 64 ومعجم المطبوعات 895 وتوفيق سكاروس، في الاهرام 19 / 5 / 1935 وتاريخ الترجمة والحركة الثقافية في عصرمحمد علي 74 - 83.

(2/28)


من أمناء مكتبة (المتحف المصري) بالقاهرة، وتوفي قتيلا في حادث اصطدام سيارة.
له كتب منها (النيل في عهد الفراعنة - ط) و (مفتاح اللغة المصرية القديمة ومبادئ اللغتين القبطية والعبرية - ط) و (الحكومة الاشتراكية منذ 3500 سنة - ط) ترجمة.

أنطون سعادة = انطون بن خليل 1368

أنطون صالحاني
(1263 - 1360 هـ = 1847 - 1941 م)
أنطون بن عبد الله الصالحاني الدمشقي: كاهن أديب، من الآباء اليسوعيين. سرياني كاثوليكي. ولد بدمشق. وتعلم بمدرسة غزير في لبنان. وأقام سنتين في دير بفرنسا وتخرج بالكهنوت (سنة 1880) وسافر إلى مصر فعلم. فيها مدة 4 سنين. وسافر إلى انكلترة، ثم عاد إلى بيروت (1894) ودرس في كلية القديس يوسف، وتولى جريدة (البشير) وتوفي ببيروت.
له تآليف، منها (رنات المثالث والمثاني في روايات الأغاني - ط) ثلاثة أجزاء، اختراها من كتاب الأغاني، و (ملحق ديوان الاخطل - ط) صحح فيه أغلاطا في (شرح الديوان) المطبوع، وضمنه فهارس للاعلام والالفاظ اللغوية فيه. وله (طرائف وفكاهات في أربع حكايات - ط) على نسق (الف ليلة وليلة) (1).

أنطون الصقال
(1239 - 1303 هـ = 1824 - 1885 م)
أنطون بن ميخائيل الصقال: متأدب من أهل حلب تعلم في لبنان. وأقام مدة في مالطة يصحح الكتب العربية في مطبعتها ويدرس العربية في إحدى مدارسها وكان مع الجيش الانكليزي ترجمانا في حرب القرم (سنة 1854 م) له (الاسهم
__________
(1) تاريخ الآداب العربية في الربع الاول 158 ومعجم المطبوعات 1189 وانظر أعلام الأدب والفن 2: 117.

(2/28)


النارية - خ) قصة، وكتاب في (الموسيقي - خ) ونظم جمع في (ديوان - خ) (1).

أنطونيوس = جورج بن حبيب 1361
ابن أنعم = عبد الرحمن بن زياد 161
أنف الناقة = جعفر بن قريع
الانفاسي (المالكي) = يوسف بن عمر 761
الانقر التجيبي = محمد بن عبد الرحمن 321
الانقروي (الانكوري) = محمد بن حسين 1098
الانكليزي = عبد الوهاب بن أحمد 1334

أنمار
( 000 - 000 = 000 - 000 )
أنمار بن أراش بن عمرو، من كهلان: جد جاهلي قديم من نسله بنو (خثعم) و (بجيلة) و (عبقر) و (علقمة) وفي النسابين من يقول: هو أنمار بن نزار بن معد، من عدنان. وكان بعض بنيه في تهامة الحجاز. ثم تحولوا إلى سراة عسير، بين اليمن والحجاز. ودخل بعضهم الأندلس فكان منهم مشاهير (1).

الانماطي = إبراهيم بن إسحاق 303
الانماطي = عبد الوهاب بن المبارك

انور الخطيب
(1328 - 1390 هـ - 1910 - 1970 م)
أنور بن أحمد بن يونس الخطيب: عالم بالحقوق، محام، وزير.مولده ومدفنه في (شحيم) من ضواحي بيروت. تعلم في المدرسة البطريركية وتخرج في الحقوق باليسوعية. ومارس المحاماة وتدريس الحقوق في الجامعة اللبنانية ثم العربية وانتخب نائبا خمس مرات متوالية وعين وزيرا مرتين. وتوفي ببيروت ونقل
__________
(1) أدباء حلب 6 وإعلام النبلاء 7: 408 ولطائف السمر 8.
(2) سبائك الذهب 31 و 78 وجمهرة الأنساب 394.

(2/28)


إلى بلده. له تآليف أوسعها (المجموعة الدستورية - ط) ومنها (الاصول البرلمانية - ط) و (القضاء السياسي - ط) و (الاحوال الشخصية - ط) و (المبادئ العامة في القانون - ط) و (النزعة الاشتراكية في الإسلام - ط) و (الاهلية المدنية في التشريع الاسلامي والقوانين اللبنانية - ط) (1).

أنور العطار
(1326 - 1392 هـ = 1908 - 1972 م)
أنور بن سعيد بن أنيس العطار: شاعر رقيق، من أدباء المدرسين، دمشقي المولد والوفاة.
تلقى علومه الابتدائية في بعلبك وتخرج بكلية الآداب في الجامعة السورية. وأمضى حياته في تدريس الأدب العربي في ثانويات سورية والعراق والسعودية. وتولى رياسة ديوان الانشاء في وزارة المعارف مدة قصيرة. تميز شعره بوصف الازهار والحدائق، وكان مغرما بهما.
وطبع ديوانه الاول (ظلال الايام) سنة (1948) ثم كتاب (الزاد - ط) في الأدب والنصوص.
ولا يزال مخطوطا من شعره (البواكير) و (وادي الاحلام) و (البلبل المسحور) و (منعطف النهر)
__________
(1) مجلة الأديب : ديسمبر 1970، وجريدة الحياة 17 رمضان 1390 ومصادر الدراسة 3: 371.

(2/29)


(وعلمتني الحياة) و (ربيع بلا أحبة) ومن كتبه النثرية غير المطبوعة (الوصف والتزويق عند البحتري) و (أسرة الغزل في العصر الأموي) و (الخلاصة الادبية) و (شوقيات لم تنشرها الشوقيات) و (الف بيت وبيت) وكان يميل إلى العزلة ويبتعد عن الاحزاب السياسية (1).

النصولي
(000 - 1377 هـ = 000 - 1957 م)
أنيس بن زكريا النصولي: باحث، من رجال التربية والتعليم. مولده ووفاته في بيروت.
تخرج بالجامعة الاميركية ودرس في بغداد. وعاد إلى بيروت، فعمل قليلا في الصحافة ثم تولى ادارة التعليم العامة في جمعية المقاصد الخيرية. وصنف كتبا صغيرة، مطبوعة، منها
__________
(1) من رسالة خاصة كتبها ابنه هشام. وقافلة الزيت: ذي الحجة 1379 والأدب العربي المعاصر لسامي الكيالي 182 ومن هو في سورية 2: 516 وانظر أعلام الأدب والفن 2: 153 والدراسة 3: 833 ومجلة مجمع اللغة بدمشق 48: 250.



تــابع











التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشيخ:/ محمد بن حسين بن بيطلي بن حسين أبوعطله العامري
شيخ شمل قبيلة بني يعلا بوادي يبه

 
آخر مواضيعي

0 من الذي باع أراضي فلسطين لليهود ؟ سمسار اسرائيلي يؤرخ ويروي الأسماء !
0 محامي الجيزاوي: موكلي مغرر به وسأطعن بالإجراءات وانسحب إذا رفض طلبي
0 مقتدى الصدر الرافضي يلتقي معارضين بحرينيين في إيران
0 زيارة الملك سعود بن عبد العزيز للأردن على ظهر جواد عام 1933
0 الداخلية تكشف تورُّط الزنادي في إطلاق النار بالعوامية وتقبض عليه مصاباً

عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 07:13 AM   رقم المشاركة: 23
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

(2/29)


(الدولة الأموية في الشام) و (الدولة الأموية في قرطبة) و (معاوية بن أبي سفيان) وأسباب النهضة العربية في القرن التاسع عشر) (1).

أنيس الخوري المقدسي
(1303 - 1397 هـ = 1885 - 1977 م)
أنيس الخوري المقدسي: كاتب وشاعر وباحث لبناني. مارس التدريس في جامعة بيروت الاميركية. حقق ديوان ابن الساعاتي. من مؤلفاته (تطور الاساليب النثرية في الأدب العربي - ط) و (أمراء الشعر في العصر العباسي - ط) والاتجاهات الادبية في العالم العربي الحديث - ط).

أنيس الغنوي
(000 - 20 هـ 000 - 641 م)
أنيس بن مرثد الغنوي: صحابي. له ولابيه ولجده صحبة. قتل أبوه في غزوة الرجيع، وعاش هو إلى أيام عمر. وهو ممن شهد فتح مكة. وكان عين النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة حنين بأوطاس. وقيل إنه المعني
__________
(1) مجلة لغة العرب 4: 489، 491، 494، 566 ودار الكتب 5: 185 ومجلة العرفان 45: 301 ومجلة الأديب (السنة 16 العدد 11 ص 79) ؟ والزهراء 2: 509 والأديب العربي الحديث 410. [[ يقول المشرف على هذه الطبعة من (الأعلام) إن لانيس النصولي كتابا "، هو آخر ما كتب، عنوانه (عشت وشاهدت)، يعتبر كذكريات المترجم له.]]
(2) جريدة المفيد الدمشقية 18 شعبان 1338 ومعجم سركيس 849 وتاريخ الصحافة العربية 4: 110.

(2/29)


في حديث (أغد يا أنيس على امرأة هذا، فان اعترفت فارجمها) وقال النووي: أنيس (الصحابي) بالتصغير (1).

أنيس وزير
(1326 - 1388 هـ = 1908 - 1968 م)
أنيس وزير: باحث عسكري، من ضباط الجيش العراقي. من أهل ماردين.ة توفي ببغداد.
من كتبه (الدفاع عن جسر الكرخية - ط) و (قتال الشوارع، الدفاع عن الدور - ط) ومن مترجماته إلى العربية (أمراض القلب - ط) و (مفكرة جيب في التدريب والادارة - ط) (1).

الشرتونية
(1300 - 1324 هـ = 1883 - 1906 م)
أنيسة بنت سعيد بن عبد الله الخوري الشرتوني: أديبة، من أهل سورية. ولدت وتعلمت وتوفيت في بيروت. لها مقالات جمعت مع مقالات أخت لها اسمها عفيفة في كتاب سمي(نفحات الوردتين - ط) (2).

أنيسة صيبعة
(1282 - 1363 هـ = 1865 - 1944 م)
أنيسة بنت نقولا بن موسى بن جرجس أبن أنطونيوس صيبعة: طبيبة، من أهل طرابلس الشام.
تعلمت الطب في مدرسة لندن النسائية ثم في جامعة إيدنبرج بانكلترة. واستقرت بمصر، فتولت أعمالا في الصحة، وتوفيت بالقاهرة. لها (قصة كورين - ط) ترجمتها عن الانكليزية.
قال صاحب تراجم علماء طرابلس: هي أول فتاة في الشرق الادنى نالت الشهادة الطبية (3).
__________
(1) الاستيعاب 1: 61 والكامل: حوادث سنة 20 وتاريخ الإسلام 2: 33 وتهذيب الاءسماء 1: 128.
(2) معجم المؤلفين العراقيين 1: 159.
(3) فتاة الشرق 5: 81.
(4) تراجم علماء طرابلس 239 والمقتطف 19 ث 731.

(2/30)


اه

ابن الأهتم = عمرو بن سنان 57
ابن الأهتم = خالد بن صفوان 133
ابن الأهدل = حسين بن عبد الرحمن 855
الاهدل = حاتم بن أحمد 1013
ابن الأهدل = أبو بكر بن أبي القاسم
الاهدل = يحيى بن عمر 1142
الاهدل = سليمان بن يحيى 1197
ابن الأهدل = عبد الرحمن بن سليمان
الاهدل = محمد بن أحمد 1298
أهلورد = فللم آلفرت 1327
الاهوازي = الحسن بن علي 446

الاهيف بن حمحام
(000 - 280 هـ = 000 - 893 م)
الاهيف بن حمحام الهنائى: قائد شجاع، من إباضية عمان، كان رئيس قومه (بني هناءة) وولي قيادة جيش عزان ابن تميم (أحد أئمة الاباضية) وقاتل من خالفه إلى أن قتل عزان (انظر ترجمته) فنهض الاهيف يريد الاخذ بثأره، وجمع حشدا " من رجالات عمان، فقاتل المسمى محمد بن بور (عامل المعتضد العباسي في البحرين) وكان قد توغل في أراضي عمان، وعلم ابن بور بزحف الاهيف، فخافه وانقلب يريد (البحرين) فطمع الاهيف به، فلحقه وأدركه في مكان يدعى (دما) فاقتتل جيشاهما، وتراجع ابن بور إلى الشاطئ فوصلت إليه نجدة حملت على الاهيف فانهزم أصحابه وقتل مع كثير من عشيرته (1).

جيب
(1274 - 1319 هـ = 1857 - 1901 م)
إلياس جون ويلكنسون جيب: Gibb E. j.w. مستشرق اسكتلندي تخرج بجامعة أدنبره، وتعلم تاريخ العرب والترك والفرس وفلسفتهم وآدابهم،
__________
(1) تحفة الأعيان في سيرة أهل عمان 1: 201.

(2/30)


وصنف (تاريخ الشعر العثماني - ط) ستة أجزاء، و (فهرس المخطوطات العربية والسريانية والعبرية في جامعة كلاسكو، بمساعدة معاونه (دير) ولما توفي خلدت والدته تذكارا له (مبرة جيب) Gibb Memorial وقامت هذه المبرة بنشر بضعة عشر كتابا عربيا من الامهات كأنساب السمعاني، ومعجم الأدباء لياقوت، وتجارب الامم لابن مسكويه، والولاة والقضاة للكندي (1).

أو

الاواني = محمد بن أحمد 557
الاوتوز إيماني = عبد الرحيم بن عثمان

غريفيني
(1296 - 1343 هـ = 1886 - 1925 م)
أوجانيو (كما سمى نفسه بالعربية، والايطاليون يلفظونها إيوجينيو) غريفيني Eujenio Griffini مستشرق إيطالي. من أعضاء المجمع العلمي العربي. ولد بميلانو، وتعلم العربية في المعهد الشرقي بنابولي. ورحل إلى اليمن وتونس وطرابلس الغرب ومصر. وكان يتزيا في أسفاره بالزي العربي. وعينه الملك فؤاد الاول سنة 1922 م أمينا لمكتبته الخاصة في القاهرة، فأقام إلى أن توفي بها. ونشر صديقه لوكا بلترامي(Luca Beltrami) رسالة في ترجمته بالايطالية، ألحقت بها السيدة أنجيلا كودازي (Anjela Godazzi )وصفا " لمكتبته المحتوية على 1221 كتابا " معظمها عن الشرق العربي، و 56 مخطوطا عربيا، أوصى بها كلها للمكتبة الامبروسيانية في ميلانو وطنه. له تآليف منها (التحفة اللوبية في اللغة العامية الطرابلسية - ط) معجم لمفردات من اللغة الايطالية وما يقابلها من اللغة العامية في طرابلس الغرب. ونشر بالعربية (ديوان الاخطل) عن نسخة
__________
(1) المستشرقون 462. 491 والمنجد: الطبعة الخامسة.

(2/30)


قديمة ظفر بها في اليمن، ومجموعا في (الفقه الزيدي) ينسب إلى الإمام زيد بن علي.
و (قصيدة) يقال إنها لامرئ القيس (1).

أوحد الزمان = هبة الله بن علي 457
الأوحدي = أحمد بن عبد الله 811
الاودني = داود بن محمد 320
الاوزاعي = عبد الرحمن بن عمرو
الاوزجندي (قاضي خان) = حسن بن منصور 592

أوس بن ثابت
(000 - 3 هـ = 000 - 625 م)
أوس بن ثابت بن المنذر بن حرام الانصاري: صحابي. شهد العقبة الثانية وبدرا، وقتل في وقعة (أحد) وفيه يقول حسان: (ومنا قتيل الشعب أوس بن ثابت) (1).

الاوس
(000 - 000 = 000 - 000)
أوس بن حارثة بن ثعلبة، من بني مزيقياء، من الازد، من كهلان: جد قبيلة الاوس (إحدى قبيلتي الانصار: الاوس والخزرج) تحول بنوه من اليمن إلى يثرب (المدينة) وجاء الإسلام وهم فيها.
وتفرعت عنهم بطون متعددة. وكان صنمهم في الجاهلية (مناة) منصوبا بفدك مما يلي ساحل البحر، يشاركهم فيه الخزرج (1).
__________
(1) السنيور جويدي في مجلة المجمع العلمي العربي 5: 382 ومجلة المجمع أيضا 1: 126 والمستشرقون 158 ومعجم المطبوعات 409 و 984 ومجلة المشرق 25: 153 والربع الاول من القرن العشرين 132.
(2) الاصابة 1: 80.
(3) سبائك الذهب 67 واليعقوبي 1: 212 وجمهرة الأنساب 312 و 440 وللمستشرق ريكندورف Reckendorf في دائرة المعارف الاسلامية 3: 150 - 152 كلمة في تاريخ الاوس وعقيدتهم قبل الاسلام.

(2/31)


أوس بن حجر
(98 - نحو 2 ق هـ = 530 - نحو 620 م)
أوس بن حجر بن مالك التميمي، أبو شريح: شاعر تميم في الجاهلية، أو من كبار شعرائها.
في نسبه اختلاف بعد أبيه حجر. وهو زوج أم زهير بن أبي سلمى. كان كثير الاسفار، وأكثر إقامته عند عمرو بن هند، في الحيرة. عمر طويلا، ولم يدرك الاسلام.
في شعره حكمة ورقة، وكانت تميم تقدمه على سائر شعراء العرب. وكان غزلا مغرما بالنساء.
قال الاصمعي: أوس أشعر من زهير، إلا أن النابغة طأطأ منه. وهو صاحب الأبيات المشهورة التي أولها: (أيتها النفس أجملي جزعا) له (ديوان شعر - ط) (1).

أوس بن غلفاء
(000 - 000 = 000 - 000)
أوس بن غلفاء الهجيمي التميمي: من شعراء المفضليات. له فيها قصيدة ميمية 21 بيتا.
وعده الجمحي في الطبقة الثامنة من فحول الجاهلية (2).

أوس بن قلام
(000 - نحو 233 ق هـ = 000 - نحو 382 م)
أوس بن قلام: من ملوك العراق في الجاهلية. ولاة سابور الثاني (ملك الفرس) على الحيرة وأعمالها، بعد وفاة عمرو الثاني ابن امرئ القيس اللخمي. وكان الملك من قبله لبني لخم، ولم يكن أوس منهم، فثاروا عليه فقتلوه (3).
__________
(1) معاهد التنصيص 1: 132 والأغاني، طبعة الدار 11: 70 وخزانة البغدادي 2: 235 وسمط اللآلي 290 وشرح شواهد المغني 43 وفيه: (هو أوس بن حجر بن معبد بن حزن، كما في ديوانه). وشعراء النصرانية 492 ودائرة المعارف الاسلامية 3: 152 وطبقات فحول الشعراء 81.
(2) شرح المفضليات للتبريزي، بخطه: الورقة 234 ومطبوعته 1565 - 1574 والجمحي 133، 140 والشعر والشعراء 618 والخزانة 3: 139، 515.
(3) العرب قبل الإسلام 204 وتاريخ أبي الفداء 1: 70 وابن الأثير 1: 139.

(2/31)


أبو محذورة
(000 - 59 هـ = 000 - 679 م)
أوس بن معيرالجمحي، أبو محذورة: المؤذن الاول في الاسلام. قريشي، أمه من خزاعة اشتهر بلقبه، واختلفوا في اسمه واسم أبيه. أسلم بعد حنين. وكان الاذن قبله دعوة للناس إلى الصلاة، على غير قاعدة. وسمع في الجعرانة صوتا غير منسجم يقلده هزؤا به، واستحسن
رسول الله صلى الله عليه وسلم صوته ودعاه إلى الإسلام فأسلم، قال: وألفى على التأذين هو بنفسه فقال: قل: الله أكبر الله أكبر. الخ. ولما تعلم الاذان جعله مؤذنه الخاص. وطلب أن يكون مؤذن مكة، فكان. وظل الاذان في بنيه وبني أخيه مدة. ورويت عنه أحاديث. ولبعض الشعراء أبيات فيه (1).

ابن مغراء
(000 - نحو 55 هـ = 000 - نحو 695 م)
أوس بن مغراء - أو ابن تميم بن مغراء - من بني أنف الناقة، من تميم: شاعر، اشتهر في الجاهلية، وعاش زمنا في الإسلام هاجاه النابغة الجعدي بحضرة الاخطل والعجاج، في أيام معاوية. ولما قال أوس: (لعمرك ما تبلى سرابيل عامر من اللؤم، مادامت عليها جلودها !) أغلق على النابغة، فغلبه أوس (2).

أوسط بن إسماعيل
(79 000 هـ = 000 - 698 م)
أوسط بن إسماعيل بن أوسط البجلي الشيباني الحمصي:
__________
(1) خلاصة تذهيب الكمال 459 والاصابة والاستيعاب. والمعارف لابن قتيبة وسماه سلمان بن سمرة.
(2) سمط اللآلي 795 والشعر والشعراء 264 وفيه: (هو من بني ربيعة بن قريع بن عوف بن كعب بن سعد). والأغاني طبعة الدار 5: 12 وفيه خبره مع النابغة. وعرفه المرزباني في الموشح 81 بالهجيمي، وهجم - بالتصغير - من تميم.

(2/31)


تابعي، من أهل الشام، أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ولم يره.
وكان قليل الحديث، ثقة. تولى إمرة حمص ليزيد (1).

الاوسي = حارثة بن الحارث
الاوسي = عرابة بن أوس 60
أوغست مهرن = آوغست فرديناند

الاب مرمرجي
(1298 - 1382 هـ = 1881 - 1963 م)
أوغسطين مرمرجي الدومنكي بن يوسف بن مقدسي جرجس بن شمعون: باحث لغوي، من أعضاء المجمعين العربيين بدمشق والقاهرة. ومن رجال الكهنوت الدومينيكيين سرياني الاصل.
ولد في بغداد من أبوين موصليين. وانخرط في سلك الكهنوت بالموصل. وعاد إلى بغداد كاهنا للابرشية السريانية. وبعد 16 عاما سافر إلى فرنسة ودخل ديرا مدة سنتين. وقصد القدس فعين بها أستاذا للغات الشرقية في المعهد الكت أبي الآثاري الفرنسي. واستمر نحو 40 سنة إلى أن وافاه أجله بالقدس. وكان غزير العلم باللغات الشرقية والغربية. له مؤلفات، منها (المعجمية العربية على ضوء الثنائية والالسنة السامية - ط) وكان له رأي في ثنائية الكلمة العربية، يجعل أصلها من حرفين خلافا للمعروف من أن الفعل ثلاثي الحروف، و (هل العربية منطقية ؟ - ط) و (معجميات عربية سامية - ط) في مشتقات اللغة، وربط العربية بالسامية، و (محاضرات ومختارات - ط) و (بلدانية فلسطين العربية - ط) و (العلاقات بين الاسرة والالفة الاجتماعية - ط) (2).

متفخ
(000 - 1362 هـ = 000 - 1943 م)
أو يجن متفخ Eugen Mittwoch مستشرق ألماني،
__________
(1) تهذيب التهذيب 1: 384.
(2) مجلة المجمع العلمي العربي 38: 692 - 697 من انشاء يوسف يعقوب مسكوني.
ومعجم المؤلفين العراقيين 1: 161 والمباحث اللغوية 32.

(2/32)


من أعضاء المجمع العلمي العربي. عني بتاريخ العرب قبل الاسلام، ونشر كثيرا من الكتابات اليمنية. وأعاد طبع (تاريخ سني ملوك الارض والانبياء) لحمزة الأصفهاني.
وأفرد لحمزة الأصفهاني هذا. كتابا طبعه في برلين بالالمانية، جمع فيه ما وقف عليه من أخباره وما يتعلق بمؤلفاته (1).

أوفى بن مطر = مقرن بن مطر

هوداس
(1256 - 1334 هـ = 1840 - 1916 م)
او كتاف هوداس((Octave Houdas مستشرق فرنسي كان أستاذا في مدرسة اللغات الشرقية بباريس. وعين مفتشا لمدارس الجزائر. له كتب عربية منها (طرف مغربية - ط) و (مجموعة مكاتيب مخطوطة - ط) و (ترجمة 64 سورة من القرآن - ط) و (رسالة في تيسير طباعة النصوص العربية - ط) وأعان على تحقيق كتب، منها (تاريخ السودان) لسعدي، و (تاريخ الفتاش) و (الخبر عن اول دولة من دول الاشراف العلويين) و (سيرة السلطان منكبرتي) و (نزهة الحادي) لمحمد الصغير المراكشي (2).

أويس القرني
(000 - 37 هـ = 000 - 657 م)
أويس بن عامر بن جزء بن مالك القرني، من بني قرن بن ردمان بن ناجية ابن مراد: أحد النساك العباد المقدمين، من سادات التابعين. أصله من اليمن، يسكن القفار والرمال، وأدرك حياة النبي صلى الله عليه وسلم ولم يره، فوفد على عمر بن الخطاب ثم سكن الكوفة.
وشهد وقعة صفين مع علي، ويرجح الكثيرون أنه قتل فيها (3).
__________
(1) بندلي جوزي، في مجلة الآثار 2: 407 ومجلة المجمع العلمي 19: 95 و 471.
(2) سركيس 1901 والمستشرقون 1: 218.
(3) ابن سعد 6: 111 والشريشي 2: 217 وتاج العروس

(2/32)


خان زاد
(000 - بعد 1327 هـ = 000 - بعد 1909 م)
أويس وفا بن محمد بن أحمد بن خليل الارزنجاني، خان زاده: له. (منهاج اليقين - ط) شرح أدب الدنيا والدين للماوردي، فرغ من تأليفه سنة 1327 (1).

اي
إياد
(000 - 000 = 000 - 000)

إياد بن نزار بن معد بن عدنان: من أجداد العرب في الجاهلية. ينسب إليه (بنو إياد) وهم قبائل كثيرة، قال الاشرف الرسولي: دخلوا على الفرس،. وجهلت أنسابهم، غير أن منهم بطونا معروفة وهم: يقدم، وبنو حذاقة، وبنو دعمي، وبنو الطماح. وكانت ديار الاياديين في الجاهلية جهات الحرم وما بين تهامة وحدود نجران، وخرجوا إلى العراق بعد أن تكاثر المضريون، فنزلوا في شرقيه، ومن مواطنهم فيه الانبار وعين أباغ وتكريت. ونزل بعضهم في أنطاكية وحمص وحلب من بلاد الشام. واتخذوا في العراق صنما اسمه (ذو الكعبات) شاركتهم فيه بكر وتغلب.
قال عبد الملك بن مروان يوما: هل تعرفون حيا فيهم أخطب الناس وأجود الناس وأشعر الناس ؟ هم إياد، لان قس ابن ساعدة منهم وكعب بن مامة منهم وأبا دؤاد الايادي منهم. وفي ذيل الامالي: كانت إياد ترد المياه فيرى منهم مئتا شاب على مئتي فرس بشية واحدة. وفي النسابين من يقول: هم إيادان،
__________
4: 102 وابن عساكر 3: 157 وميزان الاعتدال 129 وحلية الاولياء 2: 79 وفيه أنه مات في غزوة أذربيجان أيام عمر. وذيل المذيل 87 و 108 ولسان الميزان 1: 471 ومنهج المقال 64 ومسالك الابصار 1: 122 وفيه (قرن - بفتح القاف والراء - بطن من مراد) وفيه أيضا ما مؤداه: (غلط الجوهري في الصحاح في قوله إن أويسا القرني منسوب إلى قرن المنازل - بقرب مكة - فهذا بفتح القاف وسكون الراء).
(1) سركيس 500 والأزهرية 3: 747.

(2/32)


إياد بن نزار - هذا - وإياد بن سود بن الحجر بن عمار من قحطان (1).

الايادي = زهر بن عبد الملك 525
ابن إياس = محمد بن أحمد 930

أعشى طرود
(000 - نحو 60 هـ = 000 - نحو 680 م)
إياس بن عامر بن سليم بن عامر الطرودي: شاعر، من بني طرود، من فهم بن عمرو، من قيس عيلان. كنيته أبو الخطاب. كان ناسكا صاحب زهد وورع. وكف بصره في كبره. وهو القائل من قصيدة:
(ان الحبيب الذي أمسيت أهجره عن ... غير مقلية مني ولا غضب)
(أصد عنه ارتقابا ان ألم به ... ومن يخف قالة الواشين يرتقب)
كانت منازل قومه في أرض نجد ... ، قبل الرحلة إلى إفريقية والمغرب (2).

الفجاءة
(000 - 11 هـ = 000 - 632 م)
إياس (الفجاءة) بن عبد الله بن عبد ياليل السلمي، من بني سليم، التميمي: من كبار أهل الردة.
دخل على أبي بكر، وهو لا يعرفه - وقال له: إني مسلم، وقد أردت جهاد من ارتد فاحملني وأعني، فحمله أبو بكر على دابة وأعطاه سلاحا، فخرج يأخذ أموال الناس ويقتل من خالفه، فأرسل إليه أبو بكر من جاء به وأحرقه بالنار.
وفي خبر عن أبي بكر أنه قال بعد ذلك: وددت أني لم أكن حرقت الفجاءة وأني كنت قتلته (3).
__________
(1) سبائك الذهب. واليعقوبي 1: 212 وعشائر العراق 1: 68 وذيل الامالي والنوادر 45 وثمار المقلوب 94 و 100 وطرفة الاصحاب 17 وشليفر Schleifer في دائرة المعارف الاسلامية 3: 166 - 169.
(2) خزانة البغدادي 1: 165 والمكاثرة 19 والآمدي 17 وديوان الاعشى ميمون والاعشين الآخرين 284 ومعجم قبائل العرب 678 قلت: قدرت وفاته نحو 60 هـ لخصومة وقعت بينه وبين ابني عباس بن مرداس السلمي المقدرة وفاته سنة 18.
(3) تاريخ الطبري 1: 1903 - 5 و 2140.

(2/33)


.

إياس بن قبيصة
(000 - 4 ق هـ = 000 - 618 م)
إياس بن قبيصة الطائي: من أشراف طيئ وفصحائها وشجعانها في الجاهلية. اتصل بكسرى ابرويز، فولاه الحيرة، ثم نحاه وولى النعمان أبا قابوس. وتعدى الروم تخوم العجم في أيام ابرويز فوجه إياسا لقتالهم فظفر بهم، وبالغ كسرى في تقديمه. ثم كانت غضبة ابرويز على النعمان وقتله إياه فأعاد إياسا إلى ولاية الحيرة سنة 613 م وحدثت في أيامه وقعة (ذي قار) التي انتصف بها العرب من العجم، وكان على العجم إياس، فانهزم ولم يبرح واليا على الحيرة إلى أن مات (1).

القاضي إياس
(46 - 122 هـ = 666 - 740 م)
إياس بن معاوية بن قرة المزني، أبو واثلة: قاضي البصرة، وأحد أعاجيب الدهر في الفطنة والذكاء. يضرب المثل بذكائه وزكنه (2) قيل له: ما فيك عيب غير أنك معجب ! فقال: أيعجبكم ما أقول ؟ قالوا: نعم، قال: فأنا أحق أن أعجب به. ودخل مدينة واسط فقال لاهلها بعد أيام: يوم قدمت بلدكم عرفت خياركم من شراركم، قالوا: كيف ؟ قال: معنا قوم خيار ألفوا منكم قوما، وقوم شرار ألفوا قوما، فعلمت أن خياركم من ألفه خيارنا وكذلك شراركم.
قال الجاحظ: إياس من مفاخر مضر ومن مقدمي القضاة، كان صادق الحدس، نقابا، عجيب الفراسة، ملهما وجيها عند الخلفاء. وللمدائني كتاب سماه (زكن إياس). توفي بواسط (3).
__________
(1) ابن خلدون 2: 265 وابن الأثير 1: 173 وشعراء النصرانية 135 والعرب قبل الإسلام 212.
(2) يقال: أذكي من إياس، وأزكن من إياس. والزكن التفرس في الشئ بالظن الصائب.
(3) البيان والتبيين 1: 56 ووفيات الأعيان 1: 81 وثمار القلوب 72 وميزان الاعتدال 1: 13 1 وحلية الاولياء 3: 123 والشريشي 1: 113.

(2/33)


ابن أيبك = محمد بن علي 744

المعز التركماني
(000 - 656 هـ = 000 - 1258 م)
أيبك بن عبد الله الصالحي النجمي، عز الدين التركماني: أول سلاطين المماليك البحرية في مصر والشام. كان مملوكا للصالح نجم الدين أيوب، وأعتقه فصار في جملة الأمراء عنده.
وجعل مقدما للعساكر بعد مقتل الملك المعظم تورانشاه وقيام زوجة أبيه شجرة الدر بالامر، وتزوج بشجرة الدر، فنزلت له عن الملك، وتولاه بمصر سنة 648 هـ وتلقب بالملك المعز.
وانتظم أمره إلى أن علمت شجرة الدر بأنه خطب بنت الملك بدر الدين لؤلؤ صاحب الموصل، فتغيرت عليه. فبينما كان في الحمام جاءه خمسة من خدامها فقتلوه خنقا. وكان شجاعاً حازما.
له وقائع مع الافرنج. يؤخذ عليه - كما يقول المقريزي - أنه قتل خلقا كثيرا (ليوقع في القلوب مهابته) وأحدث مظالم ومصادرات عمل بها من بعده (1).

أيبك المعظمي
(000 - 646 هـ = 000 - 1248 م)
أيبك، أبو المنصور، عز الدين المعظمي: أمير، من المماليك، يعرف بصاحب صرخد.
كان مملوكا للملك المعظم شرف الدين عيسى الأيوبي في دمشق. وأقطع مدينة صرخد (من أعمال حوران، بسورية) وما جاورها. وعين أستاذ دار للمعظم. ثم أخذ منه الصالح أيوب صرخد وعوضه عنها، فأقام بدمشق. ووشي به أنه يكاتب الصالح إسماعيل، فحجز عليه وعلى أمواله.
ثم اعتقل بالقاهرة إلى أن مات. له آثار عمرانية كثيرة، منها ثلاث مدارس في دمشق: العزية البرانية، والعزية الجوانية،
__________
(1) ابن إياس 1: 90 والسلوك للمقريزي 1: 368 - 404 والنجوم الزاهرة 7: 3 - 41 وفيه: وفاته سنة 655 هـ

(2/33)


والعزية الحنفية، ومدرسة في بيت المقدس. ولما كان في صرخد عمل على تعبيد الطريق التجاري الممتد من شمالي بلاد
العرب والعراق إلى دمشق، في الجزء المار بالاراضي التي كانت تحت سلطانه. وشيد الحصن الصحراوي المعروف باسم قلعة الازرق. وأنشأ برجا وخانا في قلعة صرخد، ومساجد وخانات في أماكن أخرى. قال المؤرخ ابن كثير: كان الأمير عز الدين من العقلاء الاجواد الامجاد (1).

الايجي (العضد) = عبد الرحمن بن أحمد 756
الايجي = محمد بن عبد الرحمن 905
ابن أيدغدي = علي بن أيدغدي 795
أيدمربن علي الجلدكي = علي بن محمد، بعد 742

أيدمر المحيوي
(000 - 674 هـ = 000 - 1275 م)
أيدمر بن عبد الله التركي، المكنى بعلم الدين المحيوي: شاعر، له قصائد وموشحات جيدة السبك.
تركي الاصل، من الموالي، أعتقه بمصر محيي الدين محمد ابن محمد بن ندى. فنسب إليه. اشتهر في العصر الأيوبي ولقب بالامارة. وكان من معاصري بهاء الدين زهير وجمال الدين
ابن مطروح. ونعته ابن شاكر بفخر الترك. بقي من شعره (مختار ديوانه - ط) وكان له اشتغال بالحديث، قال الشريف الحسيني: كتب بخطه وحدث بالكثير، وبقي حتى احتيج إلى ما عنده، وخرج
__________
(1) الدارس 1: 551 وانظر فهرسته في الجزء الثاني الصفحة 589 وفيه عن الذهبي: وفاته سنة 645، وعن سبط بن الجوزي سنة 47 وعن ابن كثير 54 هـ واعتمدنا في تأريخ وفاته على وفيات الأعيان 1: 397 لقول مؤلفه إنه حضر الصلاة عليه بالقاهرة في أوائل جمادي الاولى سنة 646 وبهذا أيضا أخذ ليتمان Littmann في دائرة المعارف الاسلامية 3: 182 - 184

(2/34)


لنفسه (أربعين حديثا) من مسموعاته، ولي منه إجازة كتبها لي بخطه. وله شعر شعر جيد (1).

ليفي بروفنسال
(1311 - 1376 هـ = 1894 - 1955 م)
إيفارست ليفي بروفسال Evariste : Levi _ Provencal مستعرب افرنسي الاصل.
__________
(1) فوات الوفيات 1: 76 ومقدمة المختار من ديوانه. وصلة التكملة، للحسيني - خ: وفيات سنة 674.

(2/34)


كثير الاشتغال بتصحيح المخطوطات العربية ونشرها. ولد وتعلم في الجزائر. وحضر حرب الدردنيل في الجيش الفرنسي، فجرح. ونقل إلى مصر، ثم أعيد إلى فرنسة. وعين سنة 1920 مدرسا في معهد العلوم العليا المغربية في الرباط فمديرا له (سنة 1926 - 35) وانتدب في خلال ذلك (سنة 28) لتدريس تاريخ العرب والحضارة الاسلامية في كلية الآداب بالجزائر، كما انتدب لتدريس تاريخ العرب وكتاباتهم، بمعهد الدراسات الاسلامية في السوربون (بباريس) واستقال من ادارة معهد الرباط (سنة 35) ودعي لالقاء محاضرات في جامعة القاهرة (سنة 38) وألحقه وزير التربية الفرنسية بديوانه في باريس (سنة 45) وعين في السنة ذاتها أستاذا للغة العربية والحضارة الاسلامية في كلية الآداب بباريس، ووكيلا لمعهد الدراسات السامية في جامعتها. وكان من أعضاء المجمعين: العلمي العربي بدمشق، واللغوي بالقاهرة. ومات بباريس. تعاون مع محمد بن أبي شنب،

(2/34)


على تصنيف (المخطوطات العربية في خزانة الرباط - ط) ومما نشر (كتابات عربية في اسبانيا) و (نص جديد للتاريخ المريني) و (اسبانيا المسلمة في القرن العاشر) و (الحضارة العربية في اسبانيا) و (وثائق غير منشورة عن تاريخ الموحدين) و (منتخبات من مؤرخي العرب في مراكش) و (البيان المغرب) لابن عذاري، و (مقتطفات تاريخية عن برابرة القرون الوسطى) و (أعمال الأعلام، القسم الثاني، في أخبار الجزيرة الأندلسية) لابن الخطيب و (مذكرات الأمير عبد الله آخر ملوك غرناطة) و (صفة جزيرة الاندلس) اختزله من الروض المعطار، و (سبع وثلاثون رسالة رسمية لديوان الموحدين) و (جمهرة أنساب العرب) لابن حزم، و (نسب قريش) للزبيري.
وكان يكتب اسمه بالعربية (إ. ليفي بروفنسال) وأحيانا (إ.ل أبي بروفنصال) (1).

إيليا أبو ماضي
(1306 - 1377 هـ = 1889 - 1957 م)
إيليا بن ضاهر أبي ماضي: من كبار شعراء المهجر. ومن أعضاء (الرابطة القلمية) فيه.
ولد في قرية (المحيدثة) بلبنان. وسكن الاسكندرية (سنة 1900 م) يبيع السجائر.
وأولع بالأدب والشعرحفظا ومطالعة ونظما. وهاجر إلى أميركا (1911) فاستقر في (سنسناتي) خمسة أعوام. وانتقل إلى نيويورك (1916) فعمل في جريدة (مرآة الغرب) ثم أصدر جريدة (السمير) أسبوعية (سنة 1929) فيومية في بروكلن إلى أن توفي بها. نضج شعره في كبره، وغني ببعضه، وزار وطنه قبيل وفاته. له (تذكار الماضي - ط) و (ديوان أبي ماضي - ط) و (الجداول - ط) والخمائل - ط)
__________
(1) المستشرقون 1: 275 ودليل الاعارب 91، 140 و Broc راجع فهرسته في S 3:1179
وانظر مجلة Arabica الجزء 3 القسم 2 - مايو 1956.

(2/35)


دواوين من شعره. ولجعفر الطيار الكتاني المغربي (دراسة تحليلية - ط) ولعبد العليم القباني (إيليا أبو ماضي، حياته وشعره بالاسكندرية - ط) (1).

ابن أيمن = محمد بن عبد الملك 330
__________
(1) بلاغة العرب في القرن العشرين. وادب المهجر 374 - 387 وجريدة الاهرام 25 / 11 / 57 وجريدة العلم، السورية 1 جمادي الاول 1377 والعلم، بالرباط 26 رجب 1383 ومجلة المصور 29 / 11 / 57 ومعجم المطبوعات 343 واقرأ ماكتب عنه محمد الحليوي القيرواني في مجلة (الفكر) التونسية: ابريل 1958 و (أدبنا وأدباؤنا) الطبعة الثانية 253 - 271 وفيه ولادته سنة 1891 م وشعراء من لبنان 15 وتقويم بكفيا 189.

(2/35)


أيمن بن خريم
(000 - نحو 80 هـ = 000 - نحو 700 م)
أيمن بن خريم بن فاتك، من بني أسد: شاعر كان من ذوي المكانة عند عبد العزيز بن مروان بمصر، ثم تحول عنه إلى أخيه بشر بن مروان بالعراق. وكان يشارك في الغزو، وله رأي في السياسة. عرض عليه عبد الملك مالا ليذهب إلى الحجاز ويقاتل ابن الزبير، فأبى وقال أبياتا منها: (ولست بقاتل رجلا يصلي على سلطان آخر من قريش)
(له سلطانه وعلي وزري 000 معاذ الله من سفه وطيش !) وكان يرى اعتزال الفتن ويقول: (إنما يسعرها جاهلها حطب النار، فدعها تشتعل !) وكان به برص، وهو ابن خريم الصح أبي (1).

الاشرف أينال
(784 - 865 هـ = 1382 - 1461 م)
أينال (الملك الاشرف) أبو النصر، سيف الدين، العلائي الظاهري: من ملوك دولة الجراكسة بمصر والشام والحجاز. جركسي الاصل، أشتراه الظاهر برقوق من الخوجه علاء الدين علي، ثم أعتقه فرج بن برقوق. وتقدم في الخدم العسكرية إلى أن كان نائب الرها (سنة 836) فنائب صفد (أي حاكمها بالنيابة عن السلطان) ثم أتابكا (قائدا عاما للجيش) في أيام الظاهر جقمق (سنة 849) وتوفي جقمق، وخلفه ابنه المنصور عثمان، فخلعه أمراء الجيش ونادوا بسلطنة اينال (سنة 857) فتلقب بالملك الاشرف، وقام بأعباء الملك بحكمة وعقل، فاستمر إلى أن
__________
(1) الشعر والشعراء 214 وتهذيب ابن عساكر 3: 187 والأغاني طبعة الدار 1: 30 و 328 و 331 والاصابة 2: 109 وفيه: (قيل: أسلم خريم بن فاتك، ومعه ابنه أيمن، يوم الفتح. وجزم ابن سعد بذلك).

(2/35)


مرض وشعر بالموت، فخلع نفسه من الملك وأمر بتولية ولده أحمد، فولي. وتوفي الاشرف بعد ذلك بيوم، في القاهرة. وكان أميا، يخطون له على المراسيم فيجري عليها قلمه (1).

ليتمان
(1292 - 1377 هـ = 1875 - 1958 م)
إينو ليتمان: Enno Litmann مستشرق ألماني، من أعضاء المجمع العلمي العربي بدمشق ومجمع اللغة بمصر، وعدة مجامع أوربية. ولد في (اولد نبرج) بألمانيا. وحصل سنة 1898 على (الدكتوراه) في الفلسفة من جامعة (هالة) وأقام سنة 1899 - 1900 وسنة 1904 - 1905 في سورية، مع بعض البعثات الاميركية. وأجاد معرفة العربية والحبشية والعبرية والسريانية والفارسية والتركية، وألم بلغات أخرى. ودرس اللغات السامية (1901) في جامعة (برنستن) بأميركا. وعين أستاذا للغات السامية في جامعة (ستراسبرج) ألمانيا 1906 - 1914 وتنقل في عدة
__________
(1) ابن إياس 2: 39 و 64 ووليم موير 146 وحوادث الدهور 3: 558 وصفحات لم تنشر 3: 84 والضوء اللامع 2: 328.

(2/36)

جامعات منها الجامعة المصرية القديمة. واستقر في جامعة (توبنجن) Tubingen حيث كانت مكتبته. وأحصي ما كتبه من دراسات مختلفة فأربى على السبعمائة، منها في لغات الحبشة وأدبها، وفي النقوش السامية، واللهجات العربية القديمة (الصفوية) و (الثمودية) وسواهما، وما بقى من كتاباتها. ونقل إلى الالمانية (ألف ليلة وليلة) وترجم لنحو عشرين من زملائه، منهم جويدي ونولدكه وهرغرونيه ونلينو. وألف بالعربية كتبا منها (قصص في اللغة العربية الدارجة - ط)و(قصص العرب في شرقي الاردن - ط)مع ترجمته إلى الالمانية،و(أسماء البدو والدروز في ديرة حوران -ط) و (لهجات عربية شمالية قبل الاسلام) نشره في مجلة مجمع اللغة (1).

الايهم الغساني
(000 - نحو 26 ق هـ = 000 - نحو 595 م)
الايهم بن جبلة بن الحارث الغساني: أحد ملوك الشام في الجاهلية. كان في حوزته بلاد تدمر وما يليها من بادية الشمال في سورية. استقام له الامر فيها 27 سنة وشهرين (2)

أبو أيوب الانصاري = خالد بن زيد 52
ابن أيوب = محمد بن أحمد 904
أيوب = رشيد أيوب 1360

أيوب
(000 - 000 = 000 - 000)
أيوب، النبي الصابر: من أنبياء العرب قبل موسى. كان يسكن أرض (عوص) في شرقي فلسطين، أو في حوران. وهو
__________
(1) مجلة مجمع اللغة 3: 247، 365 والدكتور مراد كامل في (المجلة) العدد 24 ص 15 - 20 والمجمعيون 149 ومعجم المطبوعات 1587 وجريدة Le ProGres Egyptien وجريدة القاهرة 9 / 5 / 1958.
(2) تاريخ سي ملوك الارض 80 وابن خلدون 2 القسم الاول 281.

(2/36)


عند مؤرخي العرب، من بني إبراهيم الخليل، بينهما خمسة آباء. وعند بعض شراح التوراة، قبل إبراهيم. و (سفر أيوب) في التوراة، عربي الاصل، بما فيه من أسماء للاشخاص وللاماكن، ومن وصف لبادية الشام وحيواناتها ونباتاتها، ترجم من العربية إلى العبرية في زمن موسى أو بعده.
وقد يكون في أصله العربي (شعرا) كما يدل عليه أسلوبه ولنا رأي في اسمين غير معروفين عند العرب وردا في (السفر) لعل مترجمه عن العربية زادهما لجعله (عبريا) وأدباء الغرب شديدو العناية بسفر أيوب، واسمه عندهم Job وقد لقبه فيكتور هوغو ببطريرك العرب، حين لقب إبراهيم ببطريرك العبريين. وقال (في كتابه عن شكسبير)، وهو يتحدث عن العباقرة: إن أيوب كان أديبا وهو أول من ابتدع أسلوب الفواجع( Drama )وقد ضاع شعره العربي ولم يبق منه غير الترجمة العبرية المنسوبة إلى موسى. وقال: إن قصة صبره على العذاب أتت بحادث (الفداء) بعد ألفي عام. ويقول الاب لويس شيخو في كتاب النصرانية وآدابها، وهو يذكر علم النجوم: (ولنا شاهد في سفر أيوب على معرفة العرب لاسماء النجوم وحركاتها في الفلك إذ كان أيوب النبي عربي الأصل عاش في غربي الجزيرة حيث امتحن الله صبره) ويقول الدكتور جواد علي (في تاريخ العرب قبل الاسلام): من القائلين بأن أسفار أيوب عربية الأصل والمتحمسين في الدفاع عن هذا الرأي، المستشرق (مارجليوث) وقد عالج هذا الموضوع بطريقة المقابلات اللغوية ودراسة الاسماء الواردة في تلك الاسفار وكذلك يرى هذا الرأي (F H Foster)و(Pfeiffer)
من العلماء الامريكيين. ويقول جرمانوس فرحات في معجمه (إحكام باب الاعراب): (أيوب الصديق، من الانبياء، من بلاد حوران، من نسل عيسو بن إسحاق، لا يعد من الاسرائيليين، كان قبل موسى، وقيل كان معاصرا له) ومما يحسن ذكره

(2/36)


استطرادا لا لتقرير حقيقة تاريخية أن أهل (نوى) بفتح النون والواو، وهي قرية بين دمشق وطبرية، كانوا يتناقلون أن (أيوب) من سكانها، قال المسعودي: (ومسجده، والعين التي اغتسل منها، والحجر الذي كان يأوي إليه في خلال بلائه، مشهورة في بلاد نوى والجولان، في وقتنا هذا سنة 332 هـ وذكر النووي أنه كان في عصره (القرن السابع للهجرة) قبر في (نوى) يعتقد أهلها أنه (قبر أيوب) وبنوا عليه مشهداومسجدا. أما قصة أيوب فخلاصتها، كما أجملها أبو الفداء، أنه كان صاحب أموال عظيمة، وابتلاه الله بأن أذهب أمواله حتى صار فقيرا، وابتلاه في جسده حتى تجذ م، وبقي مرميا " على مزبلة لا يطيق أحد أن يشم رائحته، وهو على عبادته وشكره وصبره، ثم إن الله تعالى عافاه ورزقه، وكان من الانبياء وفي البحر المحيط ل أبي حيان، أن الله استنبأه وبسط عليه الدنيا، وكثر أهله وماله، ثم ابتلاه بذهاب ولده وماله وبالمرض في بدنه، ثماني عشرة سنة، فقالت له امرأته يوما ": لو دعوت الله ؟ فقال لها: كم كانت مدة الرخاء ؟ قالت: ثمانينسنة، فقال أنا أستحيي من الله أن أدعوه، وما بلغت مدة بلائي مدة رخائي ! وروى أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم أن أيوب بقي في محنته ثماني عشرة سنة يتساقط لحمه، حتى مله العالم، ولم يصبر عليه إلا امرأته (1).
__________
(1) العهد القديم، طبعة كمبريدج، ص 793 - 833 وتاريخ المسعودي، طبعة باريس 1: 91 وتهذيب ابن عساكر 3: 190 - 200 وتهذيب الاسماء واللغات، القسم الاول من الجزء الاول 130 وتاريخ أبي الفداء 1: 16 و William Shakespeare ' par
V Hugo47 والنصرانية وآدابها 3: 368 وتاريخ العرب قبل الإسلام 2: 353 وانظر Job في Gregoire وأمثاله. وقاموس الكتاب المقدس 1: 188 - 191 والبحر المحيط 6: 334 و 7: 400.

(2/37)


الخلوتي
(994 - 1071 هـ = 1585 - 1661 م)
أيوب بن أحمد بن أيوب القرشي الماتريدي الحنفي الخلوتي: شيخ من كبار المتصوفين. أصل آبائه من البقاع العزيزي (في الشام) ومولده ومنشأه ووفاته في دمشق. تلقى أنواع العلوم، وكان شيخ وقته. له عدة رسائل منها (ذخيرة الفتح) و (رسالة اليقين) و (الرسالة الاسمائية في طريق الخلوتية) و (التحقيق في سلالة الصديق) وله نظم، و (ثبت - خ) عندي، في جزء لطيف، أجاز به محمد ابن علي بن أبي بكر بن عبد الرحمن العدوي القرشي.
و (وصية - خ) في 5 صفحات، عندي، أوصى بها ولده محمدا المكنى ب أبي الصفاء (1).

ابن بشارة
(000 - بعد 865 هـ = 000 - بعد 1460 م)
أيوب بن حسن بن محمد، نجم الدين ابن بدر الدين ابن ناصر الدين، المعروف بابن بشارة: مقدم العشير في البلاد الشامية. كانت إقامته بصيدا. وقبض عليه السلطان جقمق سنة 853 هـ وحبسه ببرج القلعة بالقاهرة. ثم أطلق وعاد إلى صيدا، فبلغه أن جموعا من الافرنج في أكثر من عشرين
__________
(1) خلاصة الأثر 1: 428 ومذكرات المؤلف.

(2/37)


مركبا " أغاروا على مدينة صور ونهبوها (سنة 855 هـ فأقبل مسرعا برجاله، فقاتلهم وأجلاهم عن البلد، وقبض على عدة منهم وقطع رؤوسهم. وزار الديار المصرية على أثر ذلك فلم يلبث أن رجع إلى إمارته. وكان شجاعاً بطاشا (1).

ابن القرية
(000 - 84 هـ = 000 - 703 م)
أيوب بن زيد بن قيس بن زرارة الهلالي: أحد بلغاء الدهر. خطيب يضرب به المثل. يقال (أبلغ من ابن القرية) والقرية أمه. كان أعرابيا أميا، يتردد إلى عين التمر (غربي الكوفة) فاتصل بالحجاج، فأعجب بحسن منطقه، فأوفده على عبد الملك بن مروان. ولما خلع ابن الأشعث الطاعة بسجستان بعثه الحجاج إليه رسولا، فالتحق به وشهد معه وقعة دير الجماجم (بظاهر الكوفة) وكان شجاعاً فلما انهزم ابن الأشعث سيق أيوب إلى الحجاج أسيرا، فقال له الحجاج: والله لازيرنك جهنم ! قال: فأرحني فاني أجد حرها !، فأمر به فضربت عنقه. ولما رآه قتيلا قال: لو تركناه حتى نسمع من كلامه !، وأخباره كثيرة (2).
__________
(1) حوادث الدهور 1: 53 و 56 و 109 و 407.
(2) ابن الأثير: حوادث سنة 84 ووفيات الأعيان 1: 82 وابن عساكر 3: 216 والطبري 8: 37 وتاريخ الإسلام 3: 234.

(2/37)


أيوب بن شاذي
(000 - 568 هـ = 000 - 1173 م)
أيوب بن شاذي بن مروان، أبو الشكر، الملك الافضل نجم الدين: والد صلاح الدين الأيوبي، وإليه نسبة الأيوبيين كافة. أصله من دوين (في أواخر إقليم أذربيجان، تجاور بلاد الكرج) وولي أبوه قلعة تكريت، فكان أيوب معه فيها إلى أن مات. وولي مكانه، ثم عزل عنها فرحل إلى الموصل، فأقام مدة وولي قلعة بعلبك، ثم انتقل إلى دمشق فأقام في خدمة نور الدين محمود بن زنكي. وولي ابنه صلاح الدين وزارة الديار المصرية في أيام العاضد، فدعاه إليه، فانتقل أيوب إلى مصر سنة 565هـ وخرج العاضد للقائه إكراما لولده صلاح الدين. ولما انفرد صلاح الدين بالسلطنة أقطعه الاسكندرية والبحيرة إلى أن مات من سقطة عن فرسه. وكان خيرا جوادا عاقلا، فيه دهاء. رأى من أولاده عدة ملوك حتى صار يقال له (أبو الملوك). مات ودفن في القاهرة ثم نقل إلى المدينة المنورة (1).

ابن شرحبيل
(000 - 101 هـ = 000 - 720 م)
أيوب بن شرحبيل بن أبرهة الاصبحي، من بني الصباح: أمير، من النبلاء الصلحاء.
ولي مصر لعمر بن عبد العزيز (أول سنة 98 هـ وحسنت أحوالها في أيامه، واستمر إلى أن توفي فيها. ومدة إمارته سنتان ونصف سنة (2).

الناصر الأيوبي
(000 - 611 هـ = 000 - 1214 م)
أيوب بن طغتكين بن أيوب: ملك اليمن. وليها بعد مقتل أبيه فيها (سنة
__________
(1) وفيات الأعيان 1: 84 وخطط مبارك 6: 47 وكتاب الروضتين 1: 209 ومرآة الزمان 8: 259.
(2) النجوم الزاهرة 1: 237 والولاة والقضاة 67.

(2/38)


598 هـ ) وانتظم له أمرها فاستمر إلى أن توفي بها مسموما (1).

أيوب بن علي
(000 - نحو 400 هـ = 000 - نحو 1010 م)
أيوب بن علي: من زعماء الدعوة الباطنية الدرزية. كان في عهد الحاكم بأمر الله الفاطمي.
وهو عند الدروز من (الوزراء) وأول (الحدود) الثلاثة. ويكنون عنه بالجد (2).

أيوب السختياني
(66 - 131 هـ = 685 - 748 م)
أيوب بن أبي تميمة كيسان السختياني البصري، أبو بكر: سيد فقهاء عصره. تابعي، من النساك الزهاد، من حفاظ الحديث. كان ثابتا ثقة روي عنه نحو 800 حديث (3).

ابن نوح
(486 - 576 هـ = 1093 - 1180 م)
أيوب بن محمد بن وهب الغافقي، أبو محمد ابن نوح: فاضل أندلسي. مولده بسر قسطة ووفاته في بلنسية. له تقييد في (التاريخ) اطلع عليه ابن الأبار ونقل عنه. وكان أحد أجداده كثير البنين فلقب بنوح، وغلب اللقب على بنيه. وبهم سميت (منية بني نوح) المظنون أنها المسماة الآن بالاسبانية( La Almunia de dona )بقرب سرقسطة، بينها وبين قلعة أيوب Calatayud(4)

الأوحد الأيوبي
(000 - 609 هـ = 000 - 1212 م)
أيوب (الأوحد) بن محمد أبي بكر (العادل) بن أيوب:
__________
(1) العقود اللؤلؤية 1: 29 و 30.
(2) سيأتي ذكر هذه الالقاب في ترجمة (حمزة بن علي بن أحمد) فراجعها.
(3) تهذيب التهذيب 1: 297 وحلية الاولياء 3: 3 واللباب 1: 536 وفيه: ولد سنة 68.
(4) تكملة الصلة، القسم الاول 239 وانظر الدليل الازرق Espagne)) ص 108.

(2/38)


من ملوك الدولة الأيوبية. تملك مدينة خلاط (بأرمينية) خمس سنين.
وكان ظلوما سفاكا لدماء الأمراء (1).

الملك الصالح
(603 - 647 هـ = 1206 - 1249 م)
أيوب (الملك الصالح) بن محمد (الملك الكامل) بن أبي بكر (العادل) بن أيوب، أبو الفتوح نجم الدين: من كبار الملوك الأيوبيين بمصر. ولد ونشأ بالقاهرة. وولي بعد خلع أخيه (العادل) سنة 637 هـ وضبط الدولة بحزم. وكان شجاعاً مهيبا عفيفا صموتا، عمر بمصر ما لم يعمره أحد من ملوك بني أيوب. وفي أواخر أيامه أغار الافرنج على دمياط (سنة 647 هـ واحتلوها وأصاب البلاد ضيق شديد، وكان الصالح غائبا في دمشق، فقدم ونزل أمام الفرنج وهو مريض بالسل فمات بناحية المنصورة، ونقل إلى القاهرة. من آثاره قلعة الروضة بالقاهرة (2).

أبو البقاء
(000 - 1094 م = 000 - 1683 م)
أيوب بن موسى الحسيني القريمي الكفوي، أبو البقاء: صاحب (الكليات - ط) كان من قضاة الاحناف. عاش وولي القضاء في (كفه) بتركيا، وبالقدس، وببغداد. وعاد إلى استانبول فتوفي بها، ودفن في تربة خالد. وله كتب أخرى بالتركية (3).
__________
(1) العبر 5: 31 وترويح القلوب 60 وفي هامشه: قال ابن واصل: توفي سنة سبع ؟
(2) خطط المقريزي 2: 236 وابن إياس 1: 83 والسلوك للمقريزي 1: 296 - 342 وتاريخ الإسحاقي 189 ومرآة الزمان 8: 775.
(3) عثمانلي مؤلفلري 230 وعنه وفاته. وهدية العارفين 229 وفيه وفاته قاضيا بالقدس.
وإيضاح المكنون 2: 380 وفيه وفاته سنة 1093 ومعجم المطبوعات 293 وفيه وفاته سنة 1095.

(2/38)


المنصور الرسولي
(000 - 723 هـ = 000 - 1323 م)
أيوب (المنصور) بن يوسف (المظفر) ابن عمر بن علي بن رسول: من ملوك الدولة الرسولية في اليمن. وليها نحو ثلاثة أشهر، وثار عليه بعض كبار المماليك والامراء، فخلعوه، وأعادوا سلفه (الملك المجاهد) فاعتقله المجاهد بدار الامارة في حصن تعز. ولبث معتقلا إلى أن توفي (1).

الأيوبي (المنصور) = فرخ شاه 578
__________
(1) العقود اللؤلؤية 2: 4 و 14.

(2/39)


الأيوبي (صلاح الدين) = يوسف بن أيوب 589
الأيوبي (المعظم) = عيسى بن محمد 624
الأيوبي (العزيز) = محمد بن غازي 634
الأيوبي (العادل) = محمد بن محمد 645
الأيوبي = علي بن محمود 692
الأيوبي (الامير) = يوسف بن أحمد 819
الأيوبي = موسى بن يوسف 1000

(2/39)


حرف الباء

با

الباب (مؤسس البابية) = علي محمد 1266
الباباني = إسماعيل بن محمد 1339
باب الدين = محمد باب الدين 1100
ابن بابجوك = محمد بن أبي القاسم 562
البابرتي = محمد بن محمد 786
ابن بابشاذ = طاهر بن أحمد 469
بابصيل = محمد بن سالم 1280
ابن بابك = عبد الصمد بن منصور
البابلي = محمد بن علاء الدين 1077
البابلي = محمد البابلي 1368
ابن بابويه = علي بن الحسين 329
ابن بابويه = محمد بن علي 381
البابي = عبد الملك بن علي 839
البابي الحلبي = مصطفى بن عبد الملك 1091

باتكين الرومي
(560 - 640 هـ = 1165 - 1242 م)
باتكين بن عبد الله الرومي الناصري، أبو المظفر شمس الدين: وال، من العلماء الشعراء.
كان مملوكا لعائشة بنت الخليفة المستنجد بالله، وخدم في الجيش، وأقام بتكريت مدة، وسلمت إليه البصرة بحربها وخراجها، فأقام بها 23 سنة، فعمرها، وبني لها سورا محكما، وجدد بها مدارس كانت قد درست، وأنشأ مدرسة للحنابلة ومدرسة لعلم الطب، ووقف في جميع المدارس كتبا، وانتشر العلم في أيامه. ولما ملك الخليفة المستنصر بالله إربل (سنة 630 هـ نقله من البصرة إليها، واليا عليها، حربا وخراجا، فأزال المكوس وأصلح السور وحفر خندقا. ودخلها

(2/40)


المغول في عهده (سنة 635 هـ بعد حرب وحصار، ففارقها إلى بغداد، ولزم داره إلى أن توفي (1).
الباجربقي = محمد بن عبد الرحيم 724
باجمال = عمر بن عبد الله 916
ابن باجه = محمد بن يحيى 533
الباهجي (2) = حمدي 1367
الباجوري = إبراهيم بن محمد 1277
الباجوري = محمود بن عمر 1323
الباجي = سليمان بن خلف 474
الباجي = محمد الباجي 1297
باحثة البادية = ملك بنت حفني 1337
الباخرزي = أحمد بن الحسين 435
الباخرزي = علي بن الحسن 467
باخوس = يوسف حبيب 1299
البادسي = عبد الحق بن إسماعيل 711 ؟
ابن باديس = الحسن بن علي 563
ابن باديس = عبد الحميد بن محمد 1359

المظفر الصنهاجي
(000 - 465 هـ = 000 - 1073 م)
باديس بن حبوس بن ماكسن الصنهاجي، أبو مناد، الملقب بالمظفر: صاحب غرناطة وأعمالها.
من ملوك الطوائف بالاندلس. بويع بها بعد وفاة أبيه سنة 428 هـ وطمع به زهير العامري (صاحب المرية) فهاجم غرناطة بجيش كثيف حتى وصل إلى بابها (سنة 429)
__________
(1) الحوادث الجامعة 48 و 109 و 111 و 180 - 183.
(2) تلفظ الجيم الاولى بين الجيم والشين.

(2/40)


فقاتله باديس، فظفر، وقتل زهير في آخر المعركة. وأراد احتلال إشبيلية، فأرسل إليه ابن عياد ابنا له اسمه إسماعيل ابن محمد، فقاتله رجال باديس، وقتل إسماعيل وانهزم من معه إلى إشبيلية (سنة 434) فارتفع شأن باديس وهابه نظراؤه. وكانت خطبته للادارسة من بني حمود أصحاب مالقة، فنشأت بينه وبين المهدي الحمودي (محمد بن إدريس) عداوة، فأرسل إليه باديس كأسا مسمومة فقتله (سنة 444) وخضعت له مالقة. وأراد ابن عباد الاستيلاء عليها فدخلها جيشه ثم لم يلبث أن مزقه جيش باديس. وقال المؤرخ ابن عذاري: إن باديس استوزر يهوديا يدعى يوسف بن إسماعيل، ويعرف بابن نغزالة، كان أبوه وزيرا ل أبي باديس، فأكثر يوسف من استخراج الاموال واستعمال إخوانه اليهود على الاعمال، وعارضه ابن لباديس اسمه بلقين، فدس له يوسف السم فقتله. وغرته مكانته عند باديس فطلب (أن يقيم لليهود دولة) فعلمت صنهاجة بسوء ما
يسعى إليه، فدخلوا داره وقتلوه وصلبوه على باب المدينة، وقتلوا من اليهود أكثر من ثلاثة آلاف.
وذلك سنة 459 هـ واستمر باديس مهيب الجانب، مطاعا. وكان شجاعاً جبارا داهية، قال الذهبي: كان سفاكا للدماء، فيه عدل بجهل. توفي بغرناطة (1).
__________
(1) الاحاطة 1: 269 - 275 وسير النبلاء - خ - المجلد 15 وفيه أخبار له وأحكام غريبة.
والعبر لابن خلدون =

(2/40)


باديس الصنهاجي
(374 - 406 هـ = 984 - 1016 م)
باديس بن المنصور بن بلكين بن زيري ابن مناد الصنهاجي الحميري، أبو مناد، نصير الدولة: صاحب إفريقية. من ملوك الدولة الصنهاجية بالقيروان. ولي بعد وفاة أبيه (سنة 386 هـ واتخذ سردانية((Sardaigne سكنا له، وأتاه تقليد القائم بأمر الله الفاطمي، من مصر. وقامت في أيامه فتن أثارها الطامعون بالملك من أقربائه، فتغلب عليهم وتمكن من قمعها، وتوفي فجأة.
وكان شجاعاً موفقا حسن التدبير والسياسة. مات ودفن بالقيران (1).

ابن علناس
(000 - 498 هـ = 000 - 1105 م)
باديس بن المنصور بن الناصر، أبو معد، ابن علناس: أمير من دولة بني حماد. كان شديد البأس سريع البطش. تولى بعد أبيه (498) ولم يعش غير شهور، ومات مسموما قيل: سمته أمه، لانه كان يهددها ويتوعدها (2).

ابن الباذش = علي بن أحمد 528
ابن الباذش = أحمد بن علي 540
البار = حسين بن محمد 1311
باربيي دي مينار = كازيمير أدريان
__________
= 6: 180 وفيه: (وباديس هذا هو الذي مصر غرناطة واختط قصبتها وشاد قصورها وشيد حصونها، وآثاره في مبانيها ومصانعها باقية لهذا العهد) أي إلى أوائل القرن التاسع للهجرة.
والبيان المغرب 3: 167 - 266 وتكرر فيه ذكر (حبوس) بالباء الموحدة، وتابعه في ذلك م.
شمتس Schmitz M. في دائرة المعارف الاسلامية 3: 266. ثم وجدته بلفظ (حبوس) في مخطوطة (الذيل والتكملة) في ترجمة يحيى بن ميمون بن ياسين اللمتوني، وهي نسخة أندلسية متقنة، فترجح جعله بالباء الموحدة.
(1) الخلاصة النقية 46 وابن خلدون 6: 157 وابن الأثير 9: 86 والبيان المغرب 1: 247 وأعمال الأعلام 28 وابن خلكان 1: 86.
(2) تاريخ المغرب العربي 98.

(2/41)


بارت = ياكب بارت 1332

هربلو
(1034 - 1106 هـ = 1625 - 1695 م)
بارتيلمي هربلو: Barthelemy Herbelot مستشرق فرنسي. باريزي المولد والوفاة. كان ترجمانا للملك لويس الرابع عشر، فأستاذافي كوليج دي فرانس. واشتهر بمعجم وضعه بالفرنسية للفلسفة والأدب في الشرق سماه (المكتبة الشرقية) طبع في أربعة مجلدات، قال العقيقي: فيه أخطاء وضلالات ونواقص. وله (معجم عربي فارسي تركي - خ) وباشر ترجمة (تاريخ المسلمين - ط) للمكين، إلى الفرنسية وأتمها جالان (1).

ابن البارزي = عبد الرحيم بن إبراهيم 683
ابن البارزي = هبة الله بن عبد الرحيم 738
البارع الزوزني = أسعد بن علي 492
البارع (البغدادي) = الحسين بن محمد 524

بارق
( 000 - 000 = 000 - 000)
بارق (وقالوا: اسمه سعد، وبارق لقبه بن عدي بن حارثة، من خزاعة: جد جاهلي من نسله سراقة البارقي (الشاعر) قال جرير، يهجوه:
(وإذا لقيت مجيلسا من بارق لاقيت أطبع مجلس أخلاقا) والطبع - بفتحتين - الشين والعيب (2).

البارقي = سراقة بن مرداس 79
البارودي = محمود سامي 1322
البارودي = اسكندر بن نقولا 1339
الباروني = سليمان بن عبد الله 1359
__________
(1) 969 Gregoire والمستشرقون 1: 173.
(2) نهاية الارب للقلقشندي 147 وطبقات فحول الشعراء 379.

(2/41)


باري بن سفيان
(000 - 000 = 000 - 000)
باري بن سفيان بن أرحب، من بكيل، من همدان: جد جاهلي يماني. من بنيه (الابيرات) و (المواقدة) و (الحريقات) و (المعبدات) و (القصافات) و (الحفيلات) (1).

باز = سليم بن رستم 1338
البازلي = محمد بن داود 925
الباسل = حمد بن محمود 1358
باسلامة (2) = حسين بن عبد الله 1356
باسودان (2) = عبد الله بن أحمد 1266
باسودان = محمد بن عبد الله 1281
باسيه = رينيه باسيه 1342
باشحمبة = علي بن مصطفى 1336
باشميلة = عبد الله بن أبي بكر 916
باصبرين = أحمد بن علي 1339
الباطرقاني = أحمد بن الفضل 460
ابن باطيش = إسماعيل بن هبة الله 655
باعلوي = أبو بكر بن عبد الله 914
باعلوي = أبو بكر بن أحمد 1053
باعلوي = عبد الله بن جعفر 1160
باعلوي = عبد الرحمن بن محمد 1251
باعلوي = أبو بكر بن عبد الرحمن 1341
الباعوني = إبراهيم بن أحمد 870
الباعوني = محمد بن أحمد 870
الباعوني = يوسف بن أحمد 880
الباعوني = محمد بن يوسف 926
الباعونية = عائشة بنت يوسف
ابن الباغندي = محمد بن محمد 312
بافضل = محمد بن أحمد 903
بافضل = عبد الله بن عبد الرحمن 918
بافضل = أحمد بن عبد الله 929
البافي = عبد الله بن محمد 398
الباقاني = محمود بن بركات 1003
الباقر = محمد بن علي 114
__________
(1) الاكليل 10: 235.
(2) في المشرع الروي 1: 28 (أهل الديار الحضرمية يلزمون الكنية الالف على لغة القصر، فيقولون لبني حسن باحسن، ولبني حسين باحسين، ولبني علوي باعلوي).

(2/41)


التستري
(000 - 1327 هـ = 000 - 1909 م)
باقر بن غلام علي التستري: فقيه متزهد، من أهل النجف. سافر إلى مكة للحج. وبقي فيها سنين. وكان مقربا عند أميرها الشريف عون. وأرسلة في بعض مهامه. له كتب، منها (تحديد الاماكن الشريفة في مكة المكرمة وبيان مساحتها) لعله مخطوط (1).

البهاري
(1277 - 1333 هـ = 1860 - 1915 م)
باقر (أو محمد باقر) بن محمد جعفر ابن محمد كافي بن محمد يوسف البهاري الهمذاني: فاضل، من الامامية. من أهل همذان مولده في قرية (بهار) أقام في النجف، وصنف نحو 50 كتابا، منها كتاب (عمار بن ياسر - خ) في المكتبة الكاظمية بالنجف (2).

باقشير = عبد الله بن محمد 958
باقشير = عبد الله بن سعيد 1076
باقشير = محمد بن سعيد 1077

باقل
(000 - 000 = 000 - 000)
باقل الايادي: جاهلي، يضرب بعيه المثل. قيل اشترى ظبيا بأحد عشر درهما فمر بقوم، فسألوه بكم اشتريته، فمد لسانه ومد يديه (يريد أحد عشر) فشرد الظبي، وكان تحت إبطه. والمثل (أعيى من باقل) مشهور (3).

الباقلاني = محمد بن الطيب 403
الباقولي = علي بن الحسين 543
__________
(1) معارف الرجال 1: 131.
(2) الذريعة 15: 332 ورجال الفكر 77 ومعارف الرجال 1: 144.
(3) مجمع الامثال 1: 329 وشرح المقامات للشريشي 1: 253.

(2/42)


باكثير (1) = عبد المعطي بن حسن 989
باكثير = عبد الصمد بن عبد الله 1025
باكثير = علي بن عبد الرحيم 1145
باكثير = عبد الله بن محمد 1343
باكثير = محمد بن محمد 1355
باكير = أبو بكر بن إسحاق
باكير = إبراهيم باكير 1362
البالسي = هارون بن محمد - نحو 270
بالمر = إورد هنري 1299
بالي = مصطفي بن سليمان 1069
بامخرمة = عبد الله بن أحمد 903
بامخرمة = عبد الله بن الطيب 947
بامخرمة = عمر بن عبد الله 952
بامخرمة = عبد الله بن عمر 972
البانقوسي = عبد القادر بن صالح
البانقوسي = صادق بن صالح 1203
ابن بانة = عمرو بن محمد 278

باهلة
(000 - 000 = 000 - 000)
باهلة بنت صعب بن سعد العشيرة، من مذحج: أم جاهلية يمانية. من كهلان. نسب إليها بنوها من زوجها مالك بن أعصر ابن سعد بن قيس عيلان. كانت منازلهم باليمامة، ومن جبالهم بدر وأرمام ويذبل وشمام. وكانت النسبة إلى (باهلة) حطة عند العرب، يضربون الامثال بلؤمهم:
لا تنفع الأنساب من هاشم ... إن كانت الانفس من باهلة !
ومن نوادرهم: قيل للاعرابي: أتحب أن تكون أمير المؤمنين وأنت من باهلة ؟ فقال: لا والله ! قيل: أتحب أن تكون من أهل الجنة وأنت من باهلة ؟ فقال: بشرط أن لا يعلم أهل الجنة أني باهلي ! واستمرت هذه صفتهم إلى أن ظهر فيهم (قتيبة بن مسلم) وبنوه، فزالت الوصمة، وقيل:
إذا ما قريش خلا ملكها ... فإن الخلافة في باهله !
وكان من أصنامهم في الجاهلية (العزى)
__________
(1) في تاريخ الشعراء الحضرميين 1: 190 قال في خلاصة الاثر: إن نسب المشايخ آل باكثير يرجع إلى كندة.

(2/42)


يعبدونها (1).

الباهلي = عبد الرحمن بن ربيعة 32
الباهلي = عبد الرحمن من مسلم 96
الباهلي = محمد بن حازم 215
الباهلي = عبيد الله بن المظفر

كراوس
(1322 - 1363 هـ = 1904 - 1944 م)
باول كراوس: Paul Kraus مستشرق ألماني، من أصل تشيكوسلوفاكي. تعلم في جامعة براغ، وتلقى العلوم الشرقية بجامعة برلين، وعين في معهد التاريخ للعلوم ببرلين، ثم مدرسا بجامعتها سنة 1933 م وانتدب للتدريس في الصوربون (بباريس) ثم أستاذا للغات السامية في جامعة فؤاد الاول (بمصر) سنة 1936 فأقام إلى أن مات منتحرا. له (رسالة في تاريخ الافكار العلمية في الإسلام - ط) ثلاثة أجزاء، الاول منها نصوص عربية، و (رسالة في فهرست كتب محمد بن زكريا الرازي ل أبي الريحان البيروني - ط) نص وتعليق، وساعد ماسينيون على نشر (أخبار الحلاج) وله في دائرة المعارف الاسلامية دراسات عن المستنصر والرازي وابن الراوندي وابن جبير، وفي مجلة الثقافة بمصر (سنة 1944) مقالات له عنوانها (من منبر الشرق) وغير ذلك (2).

الباي = حسين بن علي 1153
الباي = علي بن محمد 1169
الباي = محمد بن حسين 1172
__________
(1) تاج العروس: مادة بهل. وتاريخ بغداد 9: 74 والآلوسي في بلوغ الارب 2: 109 ومعجم قبائل العرب 1: 60 والمحبر 315 واللباب 1: 94 وما قبلها، وفيه تزييف القول بأن باهلة رجل أسمه (باهلة ابن أعصر). ونقل (هل) Hell.J. في دائرة المعارف الاسلامية 3: 319 أن مراعيهم كانت في جنوبي اليمامة وأنهم ظلوا هناك إلى القرنين الرابع والخامس الميلاديين ثم احتلوا بئر الحفير على أربعة أميال من البصرة.
(2). المستشرقون 193 ودليل الاعارب 104 و 106.

(2/42)


الباي = علي بن حسين 1196
الباي حمودة بن علي 1229
الباي = عثمان بن علي 1230
الباي = محمود بن محمد 1239
الباي = حسين بن محمود 1251
الباي = مصطفى بن محمود 1253
الباي = أحمد بن مصطفى 1271
الباي = محمد بن حسين 1276
الباي = محمد بن حسين 1299
الباي = علي بن حسين 1320
الباي = محمد بن علي 1324
الباي = محمد بن محمد 1340
الباي = محمد بن محمد 1347
الباي = أحمد بن علي 1361
الباي = محمد بن محمد 1367

باي خاتون
(000 - 942 هـ = 1535 000 م)
باي خاتون بنت إبراهيم بن أحمد، الحلبية الشافعية القادرية: كاتبة، محسنة، من بيت علم وفضل. قرأت على أبيها منهاج النووي وشيئا من إحياء علوم الدين، وتوفيت بحلب (1).

بب

الببغاء = عبد الواحد بن نصر 398
الببلاوي = علي بن محمد 1323

بت

البتاركاني = علي بن محمد 877
البتاني = محمد بن جابر 317

مدام تقلا
(1286 - 1343 هـ = 1869 - 1924 م)
بتسي بنت نعوم كبابه: زوجة بشارة تقلا، أحد مؤسسي جريدة الاهرام، ومديرة الجريدة بعد وفاته أحد عشر عاما. ولدت في بيروت. من أسرة حلبية ورحلت مع أهلها إلى لندن، وقرأت العربية والفرنسية والانكليزية. وتزوجها
__________
(1) در الحبب - خ.

(2/43)


تقلا (في مرسيليا) سنة 1889 وتوفي (1901) فقامت بالاشراف على إدارة الجريدة وتوجيه سياستها. وفي أيامها كانت شدة الصراع الاولى بين سياستي الاهرام (الفرنسية النزعة) والمقطم (البريطانية المنهج) وتخلت عن العمل إلى ابنها (جبرائيل) سنة 1912 وتوفيت في فينا ودفنت في القاهرة (1).

بتع بن زيد
(000 - 000 = 000 - 000)
بتع بن زيد بن عمرو بن همدان، من كهلان: ملك يماني، من الاقيال. ينسب إليه (سد بتع) بين صنعاء وأرض همدان. تولى الملك بعد ( أبي شرح) ولم يزل في عقبه إلى أن قام (الرائش) (2).

بتنر = مكسيمليان بتنر 1336
البتنوني = محمد لبيب 1357
البتي = أحمد بن علي 405

بث

بثينة
(000 - 82 هـ = 000 - 701 م)
بثينة بنت حبا بن ثعلبة العذرية: شاعرة من بني عذرة، من قضاعة. اشتهرت بأخبارها مع جميل ابن معمر العذري. وهو من قومها. وكانت منازلهم بوادي القري (بين المدينة ومكة).
في شعرها رقة ومتانة. مات جميل قبلها، فرثته، ولم تعش بعده طويلا (3).

بج

ابن بجاد = سلطان بن بجاد 1351
__________
(1) السوريون في مصر 164 - 173.
(2) الاكليل 10: 11 ولعلماء الآثار رأي في نسب (بتع) هذا، غير ما ذهب إليه مؤرخو العرب، راجع تاريخ العرب قبل الإسلام لجواد علي 2: 265 - 276.
(3) تزيين الاسواق 1: 38 - 47 والدر المنثور 79 وجمهرة الأنساب 420 والتاج 9: 135.

(2/43)


بجلة
(000 - 000 = 000 - 000)
بجلة بنت هنأة بن مالك بن فهم: أم جاهلية: بنوها حي من بني سليم، نسبوا إليها. منهم عمرو بن عبسة، من بني (بجلة) السلمي: من قدماء الصحابة، روى عنه كبار التابعين بالشام (1).

البجلي = الاشهب بن بشر 38
البجلي = يزيد بن أسد - نحو 55
البجلي = رفاعة بن شداد 66
البجلي = صفوان بن يحي 210
البجلي = مساوربن عبد الحميد 263
البجمعوي (الدمنتي) = علي بن سليمان 1306
البجيرمي = سليمان بن محمد 1221

بجيلة
(000 - 000 = 000 - 000)
بجيلة بنت صعب بن سعد العشيرة، من كهلان: أم جاهلية يمانية. هي أخت باهلة ينسب إليها البجليون، وهم بنوها من زوجها (أنمار بن إراش بن عمرو بن الغوث، من كهلان أيضا، وقيل: من معد) استوطنوا الحجاز والبحرين قبل الاسلام. وكان صنمهم (ذو الخلصة) يشتركون فيه مع خثعم. وتفرقوا أيام الفتح في الآفاق فلم يبق منهم في مواطنهم إلا القليل. قال ابن خلدون: كان يرى على حجاجهم بمكة أثر الشظف. وهم بطون كثيرة. وقال الاشرف الرسولي: قبائل بجيلة أربع: قسر (من ولد عبقر) وعرينة وأحمس ودهن. والنسبة إلى بجيلة (بجلي) بفتحتين.
ول أبي جعفر اليشكري
__________
(1) القاموس، مادة (بجل) ووقع فيه (وبجلة أبوحي) والصواب (حي) لان بجلة أم.
ووقع في التاج - المادة نفسها - عند ذكر عمرو بن عبسة: (روى عن كبار التابعين) والصواب: (روى عنه) كما في الاستيعاب. وفي اللباب 1: 98 أن من بني بجلة أيضا، عيسى بن عبد الرحمن البجلي، بفتح الباء وسكون الجيم.

(2/43)


محمد بن سلمة كتاب (بجيلة وأخبارها وأنسابها) (1).

بح

البحاثي = محمد بن إسحاق 463

أمير الغرب
(552 000 هـ = 000 - 1157 م)
بحتر بن علي بن الحسين بن إبراهيم التنوخي، من سلالة المنذر بن ماء السماء، أبو العشائر ناهض الدولة: جد أمراء (بني الغرب) في لبنان. ولي إمارة (الغرب) سنة 542 هـ وكان الفرنج في بيروت فقاتلهم، وتابع غزواته عليهم حتى بلغ شهرة عظيمة.واستمر في الامارة إلى أن توفي (2).

البحتري = الوليد بن عبيد 284
ابن بحدل = حسان بن مالك، نحو 65
ابن بحر العلوم = محمد تقي 1289
البحراني = العباس بن يزيد 258
البحراني = يحيى بن محمد 258
البحراني (الأديب ) = ميثم بن علي - بعد 681.
البحراني = أحمد بن محمد 1102
البحراني (المفسر) = هاشم بن سليمان 1107.
البحراني = سليمان بن عبد الله 1121
البحراني (صاحب الحدائق) = يوسف بن أحمد 1189
البحراني (الفقيه) = يحيى بن محمد بعد 1189
البحراني = علي بن عبد الله 1319
__________
(1) جمهرة الأنساب 365 والاكليل 10: 5 واللباب 1: 98 واليعقوبي 1: 212 وابن خلدون 2: 254 وطرفة الاصحاب 7 و 31 والذريعة 1: 323 ويقول (هل) Hell .J. في دائرة المعارف الاسلامية 3: 364 إنهم نزحوا من جنوبي بلاد العرب وتقدموا نحو الشمال ونزلوا بالجزء الاوسط من جبال السراة بقرب الطائف.
(2) تاريخ بيروت 46 وفيه سيرة أبناء (بحتر) الذين خلفوه في الامارة.

(2/44)


البحراني = علي بن حسن 1340
بحرق = محمد بن عمر 930
بحشل = أحمد بن عبد الرحمن 264
بحشل = أسلم بن سهل 292

بحير القشيري
(000 - 000 = 000 - 000)
بحير بن عبد الله بن عامر بن سلمة بن قشير، من بني عامر بن صعصعة: شاعر جاهلي من فرسان العرب المشهورين. قتله قعنب بن عتاب فارس بني تميم. وكان يقال: ما عثرت عامرية في الجاهلية الا قالت: تعس قاتل بحير ! له رثاء في هشام بن المغيرة، قبيل الإسلام (1).

بحير بن ورقاء
(000 - 81 هـ = 000 - 700 م)
بحير بن ورقاء الصريمي، من تميم: أحد الاشراف الشجعان في العصر الأموي.
كان مع أمية بن عبد الله أمير خراسان، ثم صحب المهلب في بعض غزواته.
وقتله صعصعة بن حرب العوفي غيلة بخراسان (2).

بخ

البخاري = محمد بن إسماعيل 256
البخاري = طاهر بن أحمد 542
البخاري = عبد العزيز بن أحمد 730
البخاري (المفسر) = محمد بن محمد 822
البخاري = محمد بن محمد 841
البخار ي = محمد بن أحمد 1200
البخاري = سليم البخاري 1347
أبوالبختري = العاص بن هشام 2
أبوالبختري = سعيد بن فيروز 82
أبوالبختري = وهب بن وهب 200

عز الدولة
(332 - 367 هـ = 943 - 978 م)
بختيار، أبو منصور، عز الدولة ابن معز الدولة أحمد بن بويه:
__________
(1) الوحشيات 257 والاشتقاق 1: 101، 222 والمحبر 139.
(2) ابن الأثير 4: 176 والطبري 8: 5.

(2/44)


أحد سلاطين العراق من بني بويه. ديلمي الاصل. مولده بالاهواز. كان شديد البأس يمسك الثور بقرنيه ويصرعه. تسلطن بعد أبيه (سنة 356 هـ ونشبت معارك بينه وبين ابن عمه عضد الدولة انتهت بمقتله، في قصر الجص. وكانت له عناية بالادب، وله نظم (1).

ابن بختيشوع = عبيد الله بن جبرئيل 453
ابن بختيشوع = يوحنا بن بختيشوع 290 ؟

بختيشوع
(000 - 256 هـ = 000 - 870 م)
بختيشوع (2) بن جبرئيل بن بختيشوع ابن جرجس: طبيب سرياني الأصل مستعرب.
قربه الخلفاء العباسيون ولا سيما المتوكل العباسي، فعلت مكانته وأثرى حتى كان يضاهى المتوكل في الفرش واللباس. خدم الواثق المتوكل والمستعين المهتدي والمعتز. وصنف كتابا في (الحجامة) على طريقة السؤال والجواب. مات ببغداد (3).

بختيشوع الكبير
(000 - نحو 184 هـ = 000 - نحو 800 م)
بختيشوع بن جرجس: طبيب، سرياني الأصل مستعرب. اشتهر وتقدم عند الخلفاء العباسيين.
وهو جد بختيشوع المتقدم ذكره. وهما من بيت علم وفلسفة. خدم هارون الرشيد وتميز في أيامه.
له (كناش) مختصر صنفه لابنه جبرائيل (4).
__________
(1)سيرة النبلاء - خ - المجلد 20 ويتيمة الدهر 2: 4 وتلخيص مجمع الأدب 1: 42 وفيه النص على أن مولده (لليلتين، بقيتا من شهر ربيع الآخر سنة 332).
(2) بختيشوع لفظ سرياني معناه عبد المسيح.
(3) طبقاب الاطباء 1: 138 والطبري 11: 56 و 60 وفيه أن المتوكل نفاه سنة 245هـ إلى البحرين، وأثقله بالحديد سنة 246هـ وحسبه في المطبق، بعد أن أمر بضربه مئة وخمسن مقرعة.
(4) طبقات الاطباء 1: 126.


تـابع











التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشيخ:/ محمد بن حسين بن بيطلي بن حسين أبوعطله العامري
شيخ شمل قبيلة بني يعلا بوادي يبه

 
آخر مواضيعي

0 من الذي باع أراضي فلسطين لليهود ؟ سمسار اسرائيلي يؤرخ ويروي الأسماء !
0 محامي الجيزاوي: موكلي مغرر به وسأطعن بالإجراءات وانسحب إذا رفض طلبي
0 مقتدى الصدر الرافضي يلتقي معارضين بحرينيين في إيران
0 زيارة الملك سعود بن عبد العزيز للأردن على ظهر جواد عام 1933
0 الداخلية تكشف تورُّط الزنادي في إطلاق النار بالعوامية وتقبض عليه مصاباً

عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 07:16 AM   رقم المشاركة: 24
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

(2/44)


بختيشوع بن يوحنا
(000 - 329 هـ = 000 - 941 م)
بختيشوع بن يوحنا بن بختيشوع: طبيب من أهل بغداد. كان حظيا عند الخلفاء وغيرهم.
واختص بخدمة المقتدر بالله ثم الراضي بالله. وكان له منهما الانعام الكثير والاقطاعات من الضياع. وتوفي ببغداد (1).

البخشي = محمد بن محمد 1098
البخشي = حسن بن عبد الله 1190
بخيت (المطيعي) = محمد بخيت 1354

بد

البوسعيدي
(000 - 1220 هـ = 000 - 1805 م)
بدر بن أحمد بن سعيد بن أحمد بن محمد البوسعيدي: سلطان مسقط، من أئمة الاباضية.
بويع بعد مقتل أخيه (سلطان ابن أحمد) سنة 1219 هـ ولم يلبث أن ثار عليه أبناء أخيه (سلطان) فقتلوه (2).

السياب
(1344 - 1384 هـ = 1926 - 1964 م)
بدر بن شاكر السياب: أديب عراقي، كثير النظم. مولده في قرية (جيكور) من لواء البصرة.
نشر مجموعات من نظمه، منها (أزهار ذابلة) و (أزهار وأساطير) و (أساطير) و (انشودة المطر) و (المعبد الغريق) و (المومس العمياء) ونشر من كتبه (قصائد مختارة من الشعر العالمي الحديث) و (مختارات من الأدب الحديث) وله ديوان سماه
__________
(1) طبقات الاطباء 1: 202 وابن الوردي 1: 274 وسماه (بختيشوع بن يحيى) ومثله في النجوم الزاهرة 3: 257.
(2) ابن بشر 1: 131 و 136 ولم يذكره السالمي مؤرخ الاباضية في أبناء (أحمد بن سعيد) أو في من ولي الامامة، راجع تحفة الأعيان 2: 161 وما بعدها.

(2/45)


(أعاصير - خ) بدأت وزارة المعارف العراقية بطبعه. مرض بالسل وتوفي في مستشفى بالكويت ودفن في الزبير. وأقيم له (تمثال) في احدى ساحات البصرة سنة 1971 ولعبد الجبار عباس، كتاب (السياب - ط) ومثله للدكتور احسان عباس (1).

بدر الحمامي
(000 - 310 هـ = 000 - 922 م)
بدر بن عبد الله الحمامي، أبو النجم، ويقال له بدر الكبير: قائد تركي الاصل. من أمراء الجيش العباسي. نشأ بمصر، وكان من غلمان الطولونيين، وقاد جيش خمارويه لقتال القرامطة في الشام، ثم التحق بمحمد بن سليمان، القادم من بغداد لحرب الطولونيين. وخدم الخلفاء العباسيين، فولي لهم أصبهان وغيرها إلى أن توفي وهو عامل على شيراز. وكان جوادا شجاعاً محبا للعلماء.
والحمامي (بالتخفيف) نسبة إلى الحمام، تقال لمن يطيره ويرسله من البلاد، وكان بدر منهم (2).

بدر الجمالي
(405 - 487 هـ = 1014 - 1094 م)
بدر بن عبد الله الجمالي، أبو النجم: أمير الجيوش المصرية، ووالد الملك الافضل شاهنشاه.
أصله من أرمينية اشتراه جمال الدولة بن عمار غلاما، فتربى عنده، ونسب إليه، وتقدم في الخدمة حتى ولي إمارة دمشق للمستنصر صاحب مصر (سنة 455 هـ ثم استدعاه إلى مصر واستعان به على إطفاء فتنة نشبت، فوطد له أركان الدولة، فقلده (وزارة السيف والقلم)
__________
(1) معجم المؤلفين العراقيين 1: 167 ومجلة دعوة الحق: شوال 1391 ومجلة الأديب : فبراير 1971 ويناير 1973 والدراسة 3: 578.
(2) النجوم الزاهرة 3: 205 وتاريخ بغداد 7: 105 واللباب 1: 315 وفيه أن له رواية - للحديث - وأن وفاته في ربيع الاول سنة 311.

(2/45)


وأصبح الحاكم في دولة المستنصر والمرجوع إليه. وكان حازما شديداً على المتمردين، وافر الحرمة. توفي في القاهرة (1).

بدر الكثيري
(902 - 977 هـ = 1497 - 1570 م)
بدر بن عبد الله بن جعفر، أبو طويرق الكثيري: سلطان حضرموت. مولده وسلطنته ووفاته في مدينة (سيون) تولاها صغيرا بعد وفاة أبيه. ونشأ موفقا في سياسته، طيب السيرة، وافر العقل،
جوادا، يعتبر أول من عمل لتوحيد مناطق حضرموت. استعان بالترك وكاتب السلطان سليمان القانوني، فجاءته (سنة 926) قوة منهم، أضاف إليها بعض (الزيود) من اليمن، ورجالا " من (يافع) ومن (الموالي الافريقيين) فتألف جيشه من هؤلاء جميعا. وصد غارات (البرتغال) مرارا.
وأطفأ كثيرا من الفتن الداخلية في بلاده. وطالت مدته إلى أن حجر عليه ابن له اسمه عبد الله، فأقام إلى أن مات (2).

بدر بن عدي
(000 - 0 00 = 000 - 000)
بدر بن عدي بن فزارة، من ذبيان: جد جاهلي، كانت لبنيه رئاسة بني فزارة في الجاهلية، وكانوا سادة غطفان، ومنهم جل عرب القليوبية بمصر (3).

الكثيري
(000 - 1073 هـ = 000 - 1662 م)
بدر بن عمر بن بدر بن عبد الله الكثيري:
__________
(1) ابن الأثير 10: 81 والنجوم الزاهرة 5: 141 وما قبلها. وفي شذرات الذهب 3: 383 وفاته سنة 488 وجعله (العظيمي) فيمن توفوا سنة 477 خطاء.
وانظر رفع الاصر 1: 130 - 137 وفيه: (كان له ولد كبير، فعصى عليه واستولى على الاسكندرية، فحاصره حتى أخذه. فلما قبض عليه قتله بيده).
(2) النور السافر 327 وانظر صفحات من التاريخ الحضرمي 119 - 134.
(3) سبائك الذهب 50.

(2/45)


من سلاطين حضرموت. وليها بعد اعتزال أخيه عبد الله (انظر ترجمته في الأعلام) وبنى مساجد في سيون وتريم وسواهما. وكان كريما حليما، فيه ضعف. وزاحمه على السلطنة ابن أخيه (بدر بن عبد الله بن عمر) فاستنجد بامام اليمن إسماعيل (المتوكل الزيدي) وأشيع أنه أصبح زيدي المذهب. وتغلب عليه ابن أخيه، بعد أحداث، فتدخل المتوكل وأرسل جيشا من اليمن أخضع بدر بن عبد الله والبلاد الموالية له، وأعاد لصاحب الترجمة سلطنته في (سيون) وما حولها (سنة 1070 هـ فأقام محافظا على ولائه لائمة اليمن، مدة سنتين. وذهب حاجا، فتوفي في المدينة (1).

الكثيري
(842 - 915 هـ = 1438 - 1510 م)
بدر بن محمد بن عبد الله بن علي بن كثير: من سلاطين الدولة الكثيرية في حضرموت.
ولد بها في (شبام) ونشأ نشأة علمية، وولاه صاحب عدن إمارة (الشحر) فأقام بها إلى أن مات عمه السلطان بدر بن عبد الله صاحب ظفار وشبام، فانتقل إلى شبام، واستمر فيها سلطانا إلى أن توفي (2).

بدران = عبده بن ميخائيل 1342
بدران = عبد القادر بن أحمد 1346

بدران العقيلي
(000 - 425 هـ = 000 - 1035)
بدران بن المقلد العقيلي: أمير. استولى على نصيبين سنة 419 هـ وكانت لنصر الدولة بن مروان، فقاتله نصر الدولة، فظفر بدران، وتعددت الوقائع ثم استقر بدران في نصيبين بالاتفاق مع نصر الدولة، إلى أن توفي بها. وكان شجاعاً شريفا (3).
__________
(1) صفحات من التاريخ الحضرمي 160 - 171.
(2) تاريخ الشعراء الحضرميين 1: 96.
(3) الكامل لابن الأثير 9: 126 و 137 و 151.

(2/46)


بدر الدين الحسني = محمد بن يوسف 1354
بدر الدين الرسولي = الحسن بن علي 662
بدر الدين العاملي = الحسن بن جعفر 933

بدر الدين خوج
(000 - نحو 1175 هـ = 000 - نحو 1862 م)
بدر الدين بن عمر خوج المكي: فاضل، له اشتغال بالأدب والتاريخ.مولده ووفاته بمكة.
عاش زهاء 75 عاما. له (زهر الخمائل في ذكر من في الحرمين الشريفين من أهل الفضائل) نقل عنه صاحب (نظم الدرر) (1).

بدر الدين النعساني = محمد بن مصطفى 1362

الحامد
(1315 - 1381 هـ = 1897 - 1961 م)
بدر الدين بن محمود الحامد: شاعر، من النوابغ. مولده ووفاته في حماة (بسورية) تعلم بها وتخرج بدار المعلمين في دمشق. ودرس الأدب (سنة 1919) في مدارس الحكومة. وعين مفتشا للمعارف في حماة، عام 1937 - 1946 ثم مديرا للمعارف بها. وشارك في الحركات الوطنية بشعره، ونشر ديوانه الاول (النواعير) سنة 1928 و (وديوانه) الكبير بعده. واضطهده الفرنسيون وسجنوه. وله (رواية ميسلون - ط) تمثيلية شعرية (2).

ابن بدرون = عبد الملك بن عبد الله 560
البدري = أبو بكر بن عبد الله 894
البدري = حسن بن علي 1214
__________
(1) نظم الدرر - خ
(2) محافظة حماة 215 ومعالم وأعلام 1: 280 ومن هو في سورية 1: 102 و 2: 180 والاهرام 5 / 7 / 61 وانظر أعلام الأدب والفن 2: 54.

(2/46)


بدعة الحمدونية
(250 - 302 هـ = 864 - 915 م)
بدعة الحمدونية: مغنية أديبة شاعرة، أورد صاحب الأغاني خبرين صغيرين عنها يفهم منهما أنها كانت من صواحب عريب المأمونية. وذكرها ابن الأثير في (الكامل) ولابن الرومي أبيات فيها تشير إلى أنها تغني من دون أن تحتاج إلى (زامر) ولها خبر مع المعتضد وأبيات فيه (1).

بدور = سليمان بدور 1360
بدول = وليم بدول 1041
البدوي = أحمد بن علي 675
البديري = محمد بن محمد 1140
البديع = طراد بن علي 524
البديع الاسطرل أبي = هبة الله بن الحسين 534
البديع الهمداني = أحمد بن الحسين 398
البديعي = يوسف البديعي 1073
البديهي = علي بن محمد، نحو 380

بر
البراء بن عازب
(000 - 71 هـ = 000 - 690 م)
البراء بن عازب بن الحارث الخزرجي، أبو عمارة: قائد صح أبي من أصحاب الفتوح.
أسلم صغيرا وغزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشرة غزوة، أولها غزوة الخندق.
ولما ولي عثمان الخلافة جعله أميرا على الري (بفارس) سنة 24 هـ فغزا أبهر (غربي قزوين) وفتحها، ثم قزوين فملكها، وانتقل إلى زنجان فأفتتحها عنوة. وعاش إلى أيام مصعب ابن الزبير فسكن الكوفة واعتزل الاعمال. وتوفي في زمنه. روى له البخاري ومسلم
__________
(1) الكامل 8: 168 وجهات الائمة الخلفاء 63 - 66 والمستظرف من أخبار الجواري 13 - 15 وسماها (بدعة الكبيرة).

(2/46)


305 أحاديث (1).

البراء بن مالك
(000 - 20 هـ = 000 - 641 م)
البراء بن مالك بن النضر بن ضمضم النجاري الخزرجي: صحابي، من أشجع الناس. شهد أحدا وما بعدها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وكتب عمر إلى عماله: (لا تستعملوا البراء على جيش من جيوش المسلمين فانه مهلكة، يقدم بهم !) وكان في مظهره (ضعيفا متضعفا) قتل مئة شخص مبارزة، عدا من قتل في المعارك. نقل ابن الجوزي (أن المسلين انتهوا إلى حائط قد أغلق بابه، فيه رجال من المشركين، فجلس البراء بن مالك على ترس، وقال: ارفعوني برماحكم فألقوني إليهم، ففعلوا، فأدركوه وقد قتل منهم عشرة) وكان على ميمنة أبي موسى الاشعري يوم فتح (تستر) فاستشهد على بابها الشرقي. وقبره فيها.وهو أخو أنس بن مالك (2).

البراء بن معرور
(000 - 1 ق هـ = 000 - 622 م)
البراء بن معرور بن صخر الخزرجي الانصاري: صح أبي من العقلاء المقدمين. شهد العقبة وكان أحد النقباء الاثني عشر من الانصار. وهو أول من تكلم منهم ليلة العقبة حين لقي السبعون من الانصار رسول الله صلى الله عليه وسلم وبايعوه، وأول من مات من النقباء. توفي قبل الهجرة بشهر واحد (3).

البراء العذري
(000 - 37 هـ = 000 - 657 م)
البراء بن وفيد العذري، من بني عذر، من همدان: شاعر، له موقف
__________
(1) طبقات ابن سعد 4: 80 ومعجم البلدان: مادة زنجان. وفي نكت الهميان 124 أنه كف بصره في أواخر أيامه
(2) صفة الصفوة 1: 256 وحلية 1: 350 ومعجم البلدان 2: 387 و 388 وتاريخ الإسلام 2: 30.
(3) الاصابة 1: 144 وصفة الصفوة 1: 203.

(2/47)


عجيب مع معاوية: كان معه أول أمره بالشام، معدودا من أصدقاء عمر بن العاص ولما أقبل علي (يوم صفين) كان معاوية قد نزل على الفرات ومنع أصحاب علي وروده. فقال له البراء: (تمنعنونهم الماء ؟ وفيهم العبد و الأمة والاجير ومن لا ذنب له ؟ هذا والله أول الجور ! لقد بصرت المرتاب وشجعت الجبان وحملت من لا يريد قتالك على كتفيك !) فقال معاوية لعمرو: اكفني صديقك الهمداني لا يفسد علي عسكري، فكلمه عمرو وأغلظ له، فلما كان الليل تحول إلى معسكر علي وقاتل معه حتى قتل (1).

البراجم (وافدهم) = عمار الدارمي
ابن البراذعي = خلف بن أبي القاسم

البراض
(000 - نحو 35 ق هـ = 000 - نحو 590 م)
البراض بن قيس بن رافع الضمري الكناني: فاتك جاهلي، يضرب بفتكه المثل. تبرأ منه قومه، ففارقهم وقدم مكة، ثم رحل إلى العراق. وبسببه هاجت حرب الفجار بين خندف وقيس. وإليه يشير (أبو تمام) بقوله:
(كل يوم له بصرف الليالي، ... فتكة، مثل فتكة البراض)
وكان قد فتك بعروة الرحال بن عتبة بن جعفر بن كلاب فثارت حرب الفجار سنة 38 ق هـ (586 م) ومات قبلها (2).

ابن البراق = محمد بن علي 596

البراق بن روحان
(000 - نحو 150 ق هـ = 000 - نحو 467 م)
البراق بن روحان أسد بن بكر،من بني ربيعة، أبو نصر:
__________
(1) الاكليل 10: 63 وفيه أبيات له، يعاتب بها معاوية وعمرا، منها: (أتحمون الفرات على رجال وفي أيديهم الاسل الظماء ؟)
(2) مجمع الامثال 2: 23 وثمار القلوب 101 وجمهرة الأنساب 175 وابن الأثير 1: 214 وسيرة ابن هشام 1: 62 والمحبر 195 وفيه: هو (رافع بن قيس).

(2/47)


شاعر جاهلي. من أقارب كليب والمهلهل. أصله من اليمن وشهرته وإقامته في البحرين. ويعد من شجعان الجاهليين ومن ذوي السيادة فيهم. وكانت بينه وبين طيئ وقضاعة حروب انتهت بظفره وظهور قومه. وأكثر شعره في وصف حروبه (1).

ابن براقة = عمرو بن الحارث
البراقي = حسين بن أحمد 1332
براون = إدورد غرنفيل 1343
البراوي = عيسى بن أحمد 1182
ابن بربر = العباس بن الفضل 247
البربري = سابق بن عبد الله 100
البربري = عكرمة بن عبد الله 105
البربهاري = الحسن بن علي 329
البربير = أحمد بن عبد اللطيف 1226
البربير = محمد مصباح 1282
برت = ياكب بارت 1332
البرتقالي = محمد بن محمد 932

البرج بن مسهر
(000 - نحو 30 ق هـ = 000 - نحو 595 م)
البرج بن مسهر بن جلاس بن الارت الطائي: شاعر، من معمري الجاهلية. كانت إقامته في ديار طيئ (بلاد شمر، اليوم) بنجد. اختار أبو تمام (في الحماسة) أبياتا من شعره. وله خبر مع سواد بن قارب الدوسي أيام كهانته قبل الإسلام (2).

ابن برجان = عبد السلام بن عبد الرحمن
برجستريسر = جوتهلف برك شتريزر
البرجلاني = محمد بن الحسين 238
البرجمي = ضابئ بن الحارث
البرجمي = (الشاعر) = يحيى بن زياد
نحو 170 البرجي = محمد بن يحيى 786
__________
(1) شعراء النصرانية 1: 141 - 147.
(2) التبريزي 1: 186 ثم 2: 85 والآلوسي في بلوغ الارب 3: 299.

(2/47)


ابن برد = أحمد بن برد 418
ابن برد = أحمد بن محمد 440
ابن بردس = إسماعيل بن محمد 786
ابن بردس = محمد بن إسماعيل 830
البردعي = محمد بن عبد الله 350
البردعي (الرومي) = محمد بن محمد 927
أبو بردة = عامر بن عبد الله 103
ابن أبي بردة = المغيرة بن أبي بردة 105
ابن أبي بردة = بلال بن عامر 126
البرديجي = أحمد بن هارون 301
ابن البرذعي = محمد بن يحيى 646
ابن برزال = محمد بن عبد الله 434
ابن برزال (المستظهر) = عزيز بن محمد
البرزالي (ابن يداس) = محمد بن يوسف 636
البرزالي = القاسم بن محمد 739
البرزبيني = يعقوب بن إبراهيم
البرزلي = أبو القاسم بن أحمد 844
البرزنجي = محمد بن عبد الرسول
البرزنجي = جعفر بن حسن 1177
البرزنجي = محمد معروف 1254
أبوبرزة الاسلمي = نضلة بن عبيد

الاشرف برسباي
(766 - 841 هـ = 1365 - 1438 م)
برسباي الدقماقي الظاهري، أبو النصر، السلطان الملك الاشرف: صاحب مصر جركسي الاصل، كان من مماليك الأمير (دقماق) المحمدي وأهداه إلى (الظاهر) برقوق، فأعتقه واستخدمه في الجيش، فتقدم إلى أن ولي نيابة طرابلس الشام في أيام المؤيد (شيخ بن عبد الله) ثم اعتقل بقلعة (المرقب) مدة طويلة، وأطلق. واعتقل بقلعة دمشق، فأخرجه الظاهر ططر وجعله (دوادارا) كبيرا له بمصر. وتوفي الظاهر ططر وبويع ابنه (الصالح) محمد، فتولى برسباي تدبير الملك أسابيع ثم خلع الصالح ونادى بنفسه سلطانا، وتلقب بالملك (الاشرف) سنة824 فأطاعه الأمراء وهدأت البلاد في أيامه. وغزا مدينة (قبرس) ففتحها وأسر ملكها. وأنشأ مدارس بمصر وعمارات نافعة.
وأصيب بالماليخوليا فأتى بأعمال مستغربة، ولم يلبث أن توفي بقلعة القاهرة. قال ابن إياس في جملة وصفه له: (كان ملكا جليلا مبجلا منقادا للشريعة يحب أهل العلم، مهيبا مع لين جانب، كفؤا للملك إلا أنه كان عنده طمع زائد في تحصيل الاموال. وكان خيار ملوك الجراكسة) ولا يزال إلى اليوم - عام 1372 هـ - منقوشا على أحد الالواح الرخامية في داخل الكعبة: (بسم الله الرحمن الرحيم. ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم. تقرب إلى الله تعالى السلطان الملك الاشرف أبو النصر برسباي خادم الحرمين الشريفين بلغه الله آماله وزين بالصالحات أعماله. بتاريخ سنة ست وعشرين وثمانمائة) قال السخاوي: سيرته تحتمل مجلدا أو نحوه (1).

پرسفال = جان جاك بيرسفال
پرسفال = أرمان پيير 1288
ابن برطال (القاضي) = محمد بن يحيى 394
البرعي = عبد الرحيم بن أحمد 803
البرغاني = محمد تقي 1264
البرغاني = محمد صالح 1281
پرغشتال = يوسف حامر 1273
البرقاني = أحمد بن محمد 425
ابن برقوق = عبد العزيز بن برقوق 809
ابن برقوق = (الناصر) فرج بن برقوق 815

الظاهر برقوق
(738 - 801 هـ = 1338 - 1398 م)
برقوق بن أنص - أو أنس - العثماني، أبو سعيد، سيف الدين، الملك الظاهر: أول من ملك مصر من الشراكسة. جلبه
__________
(1) ديوان الإسلام - خ - وابن إياس 2: 15 ووليم موير 133 وتاريخ الكعبة لباسلامة 141 والضوء اللامع 3: 8.

(2/48)


إليها أحد تجار الرقيق (واسمه عثمان) فباعه فيها منسوبا إليه. ثم أعتق وذهب إلى الشام فخدم نائب السلطنة. وعاد إلى مصر، فكان (أمير عشرة) وتقدم في دولة المنصور القلاووني (علي بن شعبان) فولي (أتابكية) العساكر، وانتزع السلطنة من آخر بني قلاوون (الصالح، أمير حاج) سنة 784 وتلقب بالملك (الظاهر) وانقادت إليه مصر والشام، وقام بأعمال من الاصلاح، وبنى المدرسة البرقوقية بين القصرين - مصر - وخلع سنة 791 وأعيد (الصالح) فخرج خلسة إلى الكرك فامتلكها وزحف على دمشق فدخلها، فزحف عليه الصالح بجيش من مصر، فظفر برقوق، وعاد إلى مصر سلطانا سنة 792 وتوفي بالقاهرة. أخباره كثيرة جدا، ومدة حكمه (أتابكا) وسلطانا قرابة 21 عاما. ومن عمائره (جسر الشريعه) بالغور، و (قناة العروب) بالقدس.
وكان حازما شجاعاً فيه دهاء ومضاء. أبطل بعض المكوس وحمدت سيرته إلا أنه - كما يقول السخاوي - كان طماعا جدا لا يقدم على جمع المال شيئا. قيل اشتهر ببرقوق لجحوظ عينيه.
واستمرت دولة الشراكسة من عهده إلى سنة 922 هـ وعدة ملوكها 23 ملكا. وكانت لهم مصر والشام (1).

البرقوقي = عبد الرحمن بن عبد الرحمن
البرقي = أحمد بن محمد 274
البرقي = إسماعيل بن أحمد 445
البرك التميمي = الحجاج بن عبد الله 40
ابن بركات = محمد بن بركات 520
ابن بركات = محمد بن بركات 903
__________
(1) ديوان الإسلام - خ - وابن إياس 1: 258 و 290 ووليم موير 111 والضوء اللامع 3: 10 وسوبرنهيم Sobernheim M. في دائرة المعارف الاسلامية 3: 558 وهو يصفه بالجبن ويقول إن حكمه لم يعد على البلاد بخير، على الرغم من أن مصنفي العرب يبالغون في امتداح ورعه وإقامته المؤسسات الخيرية.

(2/48)


ابن الكيال
(000 - 929 هـ = 000 - 1523 م)
بركات بن أحمد بن محمد الخطيب، أبو البركات، زين الدين ابن الكيال: واعظ، من أهل دمشق.
نشأ تاجرا، وانقطع للعلم والوعظ. من كتبه (حياة القلوب) وعظ، و (الكواكب النيرات في معرفة من اختلط من الرواة الثقات - خ) لعه بخطه، في المكتبة القادرية ببغداد (الرقم 722) ولاحظ النجم الغزي ضعفا في لغته (1).

بركات بن حسن
(802 - 859 هـ = 1400 - 1455 م)
بركات بن حسن بن عجلان بن رميثة الحسني: من أمراء مكة في عهد الاشراف. وليها مشاركا لابيه سنة 810 هـ وانفرد بعد وفاة أبيه سنة 829 فاستمر إلى سنة 845 وعزل بأخيه علي.
ثم أعيد. بأخية أبي القاسم سنة 846 وأعيد سنة 851هـ فاستدعاه السلطان جقمق إلى مصر، فقدمها ولقي منه عناية وإكراما. وعاد إلى مكة فاستمر أميرا إلى أن توفي. وكان فاضلا، له نظم، قال ابن تغري بردي: كان رجلا طوالا حسن الشكل عادلا في أحكامه مدبرا سيوسا شجاعا، فيه سكينة، وعليه حشمة ووقار، مات وهو أرأس بني عجلان (2).

بركات بن محمد
(858 - 931 هـ = 1454 - 1525 م)
بركات بن محمد بن بركات بن الحسن ابن عجلان: شريف حسني. ولد بمكة وولي إمارتها بعد وفاة أبيه سنة 903 هـ وكان فاضلا شجاعاً حسن التدبير. له وقائع كثيرة
__________
(1) شذرات الذهب 8: 164 والكواكب السائرة 1: 165 ومجلة المجمع العلمي العراقي 6: 225.
(2) نظم العقيان 100 وصفحات لم تنشر 32 وبدائع الزهور: 52 وهو فيه (بركات بن عجلان بن رميثة) وحوادث الدهور 2: 368 وخلاصة الكلام 40 -243 والتبر المسبوك 14 و 143 و 184.

(2/49)


مع إخوانه. واستعان عليه الاتراك بأخيه هزاع، فقبضوا عليه سنة 907هـ وكبلوه بالحديد وحملوه إلى مصر، فهرب من مصر ورجع إلى مكة فملكها سنة 908 هـ واستمر فيها إلى أن توفي (1).

بركات الحميري
(000 - نحو 970 هـ = 000 - نحو 1562 م)
بركات بن محمد بن إسماعيل القضاعي الحميري: من أئمة الاباضية بعمان. بويع له يوم مات أبوه (سنة 942 هـ ولم يتفق أهل عمان على بيعته. وتعددت الامامة في أيامه فضعف أمره، وتغلب كثيرون على البلاد، واستمر إلى أن توفي بنزوي (2).

بركات بن أبي نمي
(000 - 985 هـ = 000 - 1577 م)
بركات (الثالث) بن أبي نمي (الثاني) محمد بن بركات بن محمد بن بركات بن الحسن بن عجلان: شريف حسني. مات في حياة أبية فلم يل الامارة. وهو جد السادة آل بركات.
مولده ووفاته بمكة (3).

بركات بن محمد
(000 - 1094 هـ = 000 - 1683 م)
بركات (الرابع) بن محمد بن إبراهيم بن بركات بن أبي نمي الثاني: شريف حسني، من أمراء مكة وليها سنة 1083هـ وحمدت سيرته فأقام إلى أن توفي (4).
__________
(1) السنا الباهر - خ - والكواكب السائرة 1: 164 والنور السافر 152 وفيه: وفاته سنة 930 هـ . وخلاصة الكلام 46 - 52 وفيه: مولده سنة 861 هـ
(2) تحفة الأعيان 1: 315.
(3) خلاصة الكلام 55 والجداول المرضية 151.
(4) خلاصة الأثر 1: 436 وخلاصة الكلام 90 - 99 والجداول المرضية 155.

(2/49)


بركات بن يحيى
(000 - نحو 1150 هـ = 000 - نحو 1737 م)
بركات بن يحيى بن بركات بن محمد: شريف حسني. كان ضعيفا.
نزل له أبوه عن الامارة بمكة في أواخر سنة 1135 هـ ، فتولاها 18 يوما، وانتزعها منه الشريف مبارك بن أحمد (1).

البركاتي = عبد الله بن حسين 1185
البركلي = محمد بن بير علي

بركة بن المقلد
(000 - 443 هـ = 000 - 1052 م)
بركة بن المقلد العقيلي، أبو كامل، زعيم الدولة: أمير، من الشجعان. قاتل (الغز) لما ملكوا الموصل، وجرح. ثم كان مع أخيه قرواش (صاحب الموصل) وتحكم في البلاد برأيه، فاستاء قرواش وأراد الانحدار إلى بغداد، فمنعه زعيم الدولة وحجر عليه في دار الامارة بالموصل سنة 442 هـ واستمر يتصرف في الامور إلى أن توفي بتكريت (2).

بركهارت = يوهن لودفيك
البركوي = محمد بن بير علي 981
البرلسي = مصطفى بن رمضان 1263
البرم = يوسف بن إبراهيم 160
البرماوي = محمد بن عبد الدائم 831
البرمكي = خالد بن برمك 163
البرمكي = جعفر بن يحيى 187
البرمكي = يحيي بن خالد 190
البرمكي = الفضل بن يحيى 193
البرمكي (أمير السند) = موسى بن يحيى 221
البرمكي (أمير السند) = عمران بن موسى 226
البرمكي = أحمد بن جعفر 324
__________
(1) خلاصة الكلام 178 - 179 والجداول 160.
(2) الكامل لابن الأثير 9: 195 و 200.

(2/49)


البرمكي = عمر بن أحمد 387.

دورن
(1220 - 1298 هـ = 1805 - 1881 م)
برنارد دورن: Bernherdt Dorn مستشرق روسي. ولد وتعلم في ألمانيا.واستقدمته الحكومة الروسية من ليبسيك للتدريس في معهد خركوف سنة 1829 م، ثم في بطرسبرج (لينينغراد) وولي الاشراف على المكتبة الاسيوية والمتحف الامبراطوري. وكان يحسن العربية وبعض اللغات الشرقية. وألف بلغته كتبا كثيرة في تاريخ القفقاز والخزر والكرج والافغان، ووصف بعض الآثار الشرقية كالنقود العربية والمخطوطات. وله بالعربية (فهرست المخطوطات الشرقية المحفوظ بدار الكتب الملكية ببطرسبرج - ط) و (فهرست الكتب العربية والفارسية والتركية المطبوعة في الآستانة وفي مصر وفي العجم الموجودة في دار الآثار الآسيوية - ط) (1) البرنسي (زروق) = أحمد بن أحمد 899

موريتس
(1275 - 1358 هـ = 1859 - 1939 م)
برنهارت موريتس: مستشرق ألماني. قام برحلات بين العراق والمغرب بحثا عن المخطوطات والآثار الجغرافية. وكان أمينا لمكتبة (المعهد الشرقي) في برلين، وأمينا لدار الكتب المصرية، في القاهرة. ونشر (مجموعة من الوثائق العربية عن عمان وزنجبار) و (مجموعة الخطوط العربية من القرن الاول الهجري إلى نهاية القرن العاشر) اشتملت على 188 خطا، وهي الان من نوادر المطبوعات، و (جغرافية جزيرة العرب الطبيعية والتاريخية) وكتب أبحاثا ودراسات في المجلات العربية والالمانية، آخر ما قرأنا منها. بحث عن
__________
(1) آداب شيخو 2: 150 مكرر. ومعجم المطبوعات 893 والمستشرقون 129.

(2/50)


(المعادن في البلاد العربية القديمة) نقله عن الالمانية الدكتور أمين رويحة ونشر في مجلة العرب (1)

برنيي = لوي جاك 1286
ابن برهان = عبد الواحد بن علي 456
ابن برهان = أحمد بن علي 518
برهان الدين = حسين بن عبدالعلام
البرهان الطرابلسي = إبراهيم بن موسى
البرهانبوري (الحنفي) = محمد بن يار محمد 1110 ؟
البرهانبوري (الصوفي) = محمد بن فضل الله 1029
البرهوتي = كليب بن سعد
ابن برهون = الحسن بن إبراهيم 528
البروجردي = حسين بن رضى 1268
البروجردي = محمود بن صالح 1337
البروجي = صبغة الله 1015
البروسوي = يعقوب بن علي 930
برون = إدورد غرنفل براون
برونو = رودلف برونو 1335
ابن بري = عبد الله بن بري 582
ابن بري = علي بن محمد 730
ابن بري = علي بن بري 1073

بري إل
(000 - 000 = 000 - 000)
بري إل، وورد في الشعر (بريل) ابن موهب إل - ولا يخطئ من يقول موهبل - بن بتع بن حاشد ذي مرع: ملك، من أقيال اليمن، يقال له (ذو بتع) قال الهمداني: وهو أحد - أو أجل - من وفد على سليمان من قيول اليمن مع بلقيس، وكان سليمان في فلسطين، فلما أرادت بلقيس العودة إلى اليمن تزوجت (بري إل) ومعنى اسمه (صنع الله) (2).
__________
(1) المستشرقون 757 ومجلة العرب 2: 580 - 592.
(2) الاكليل 10: 22 وقد ضبطه بفتحتين على صيغة الماضي، ويبدو أن الفتح فالسكون، على صيغة المصدر، أقرب إلى (بريل) ومعنى (إل) بالحميرية (الله) وقد وردت كثيرا فيما اكتشف من آثار اليمن قديما وحديثا.

(2/50)


بريدة بن الحصيب
(000 - 63 هـ = 000 - 683 م)
بريدة بن الحصيب بن عبد الله بن الحارث الاسلمي: من أكابر الصحابة. أسلم قبل بدر، ولم يشهدها. وشهد خيبر وفتح مكة، واستعمله النبي صلى الله عليه وسلم على صدقات قومه. وسكن المدينة. وانتقل إلى البصرة، ثم إلى مرو فمات بها. له 167 حديثا (1).

بريستد = جيمس هنري 1354
ابن بريطع = محمد بن عبد الرحمن 874

المجاطي
(1296 - 1376 هـ = 1879 - 1957 م)
بريك بن عمر بن محمد المجاطي: مدرس صوفي، من أهل (مجاط) بسوس المغرب. من تصنيفه (السر الجلي في أخبار شيخنا الحاج علي - ط) نحر كراستين (2).

بز

البزار = أحمد بن عمرو 292
البزاز (المؤرخ) = هارون بن حاتم 249
البزاز = حسن بن حسين 1305
البزازي = محمد بن محمد 827
البزدوي = علي بن محمد 482
البزدوي = محمد بن محمد 496
البزري = عمر بن محمد 560
البزنطي = أحمد بن محمد 221
ابن البزوري = محفوظ بن معتوق
البزي = أحمد بن محمد 243

بس

البساسيري = أرسلان بن عبد الله 451
البساط = توفيق بن أحمد 1334
البساطي = محمد بن أحمد 842
__________
(1) تهذيب التهذيب 1: 432 وذيل المذيل 27 وفي كتاب الالقاب لابن الفرضي - خ: اسمه عامر، ويكنى أبا عبد الله.
(2) المعسول 12: 72 - 87.

(2/50)


ابن بسام (الشاعر) = علي بن محمد 302
ابن بسام (صاحب الذخيرة) = علي بن بسام 542
البسام = محمد بن حمد 1246
بستان = (الرومي) = مصطفى بن محمد 977
البستاني = بطرس بن بولس 1300
البستاني = سليم بن بطرس 1301
البستاني = سليمان بن خطار 1343
البستاني = عبد الله بن ميخائيل 1348
البستاني = ميخائيل عيد 1353
البستي = محمد بن حبان 354
البستي = علي بن محمد 400

بسر بن أرطاة
(000 - 86 هـ = 000 - 705 م)
بسر بن أرطاة (أو ابن أبي أرطاة) العامري القرشي، أبو عبد الرحمن: قائد فتاك من الجبارين.
ولد بمكة قبل الهجرة وأسلم صغيرا، وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثين (في مسند أحمد) ثم كان من رجال معاوية بن أبي سفيان. وشهد فتح مصر. ووجهه معاوية سنة 39هـ في ثلاثة آلاف إلى المدينة، فأخضعها، وإلى مكة فأحتلها، وإلى اليمن فدخلها. وكان معاوية قد أمره بأن يوقع بمن يراه من أصحاب علي، فقتل منهم جمعا. وعاد إلى الشام، فولاه معاوية على البصرة سنة 41هـ بعد مقتل علي وصلح الحسن، فمكث يسيرا وعاد إلى الشام، فولاه البحر، فغزا الروم سنة 50 هـ فبلغ القسطنطينية. وأصيب بعد ذلك في عقله، فلم يزل معاوية مقربا له، مدنيا منزلته، وهو على تلك الحال، إلى أن مات، في دمشق، وقيل في المدينة، عن نحو تسعين عاما (1).
__________
(1) الاصابة 1: 152 وفيه: (قال ابن حبان: من قال ابن أبي أرطاة فقد وهم).
وتهذيب ابن عساكر 3: 220 - 225 وفيه: (حكى ابن مندة عن أبي سعيد بن يونس أن
بسرا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم). وميزان الاعتدال 1: 144 وفيه: (قال ابن معين: كان ابن أبي أرطأة رجل سوء، أهل المدينة ينكرون أن يكون له صحبة). وتاريخ الإسلام للذهبي 3: 140 وفيه: (بسر بن أبي أرطأة عمير، ويقال: بسر بن أرطأة)

(2/51)


بسطام بن قيس
(000 - نحو 10 ق هـ = 000 - نحو 612 م)
بسطام بن قيس بن مسعود الشيباني، أبو الصهباء: سيد شيبان، ومن أشهر فرسان العرب في الجاهلية. يضرب المثل بفروسيته. وكان يقال: أغلى فداءا من بسطام بن قيس) أسره عيينة بن الحارث، فافتدي بأربع مئة ناقة وثلاثين فرسا. أدرك الإسلام ولم يسلم. وقتله عاصم بن خليفة الضبي يوم الشقيقة (بعد البعثة النبوية) قال الجاحظ: بسطام أفرس من في الجاهلية والاسلام.
ونسب إليه صاحب (شعراء النصرانية) نظما ركيكا لاأراه إلا مصنوعا (1).

بسطام بن مصقلة
(000 - 83 هـ = 000 - 702 م)
بسطام بن مصقلة بن هبيرة الشيباني: أمير، من القادة الشجعان الولاة. كان على الري.
ولما خرج ابن الأشعث وفد عليه بسطام منجدا، وهو يقاتل الحجاج في (دير الجماجم) فجعله على ربيعة. وقاد كتيبة القراء، وكانت من أشد كتائب ابن الأشعث، وقاتل قتال الابطال. ثم قتل في وقعة مسكن (على نهر دجيل) (2).
__________
وأورد الخلاف في صحبته ثم قال: (والصحيح أنه لا صحبة له) وأشار إلى ما ارتكبه في اليمن من سبي النساء المسلمات وقتل الطفلين البريئين عبد الرحمن وقثم ابني عبيد الله بن عباس، وقال: إن أمهما هامت بهما وقالت فيهما أبياتا سائرة، وبقيت تقف للناس مكشوفة الوجه وتنشدها في الموسم. وفي العسجد المسبوك - خ - أن بسرا (أول جبار دخل اليمن وعسف أهله).
وفي سفينة البحار 1: 82 فظائع من بطشه وقسوته. وفي التاج (مادة: بسر) أن عبد الرحمن بن بكار، ومحمد بن عبد الله بن بكار، وحفيده أحمد بن إبراهيم بن محمد، ومحمد بن الوليد الحافظ، كلهم محدثون (بسريون) من ولد بسر بن أرطأة.
(1) الكامل للمبرد 1: 109 والكامل لابن الأثير 1: 224 وشعراء النصرانية 256 وأمثال الميداني 2: 22 والآمدي 64 وبلوغ الارب للآلوسي 1: 280 - 285 ثم 2: 69
وجمهرة الامثال 2: 113 والمستقصى - خ. وانظر مجمع الامثال 2: 9.
(2) ابن الأثير: حوادث سنة 83.

(2/51)


شوذب
(000 - 101 هـ = 000 - 720 م)
بسطام اليشكري المعروف بشوذب: ثائر جبار. خرج في أيام عمر بن عبد العزيز بمكان قريب من الكوفة اسمه (جوخا) وكان أصحابه 80 رجلا، فتريث عمر في قتالهم إلى أن مات، وولي يزيد بن عبد الملك فأذن بقتالهم، فحاربهم أهل الكوفة، فلم يفلحوا وتبعهم شوذب وأصحابه إلى الكوفة. ثم سير إليهم يزيد ثلاثة جيوش، كل جيش في ألفين فانهزمت الجيوش. وعظم أمر شوذب وخاف الناس شره، فجهز مسلمة بن عبد الملك جيشا فيه عشرة آلاف مقاتل، بقيادة سعيد بن عمرو الحرشي، فأحاطوا بشوذب ثم قتلوه (1).

البسطامي (الزاهد) = طيفور 261
البسطامي = عمر بن محمد 570
البسطامي = عبد الرحمن بن محمد 858
البسطامي = هداية الله بن عبد الله 1281
البسكري = يوسف بن علي 465
البسنوي = علي دده 1007
البسنوي (غلامك) = محمد بن موسى 1045

البسوس
(000 - 000 = 000 - 000)
بسوس بنت منقذ التميمية: شاعرة جاهلية يضرب المثل بشؤمها. وهي خالة جساس بن مرة الشيباني. كانت لها (أو لجارها سعد بن شمس الجرمي) ناقة يقال لها سراب، رآها (كليب وائل) ترعى في حماه، فرمى ضرعها بسهم، فحزنت البسوس. وقالت شعرا أثار جساس بن مرة، فقتل كليبا. فهاجت حرب بكر وتغلب ابني وائل بسببها أربعين سنة، فقيل: أشأم من البسوس. وعرفت (حرب البسوس) باسمها (2).
__________
(1) ابن الأثير 5: 25 والطبري 8: 142.
(2) المستقصى 1: 176 - 178 ومجمع الامثال 1: 154 وثمار القلوب 245 والتاج 4: 108 وفيهم من يرى سبب المثل غير ما تقدم، انظر فصل المقال 306، 364، 504.

(2/51)


ابن بسير = الطيب بن إبراهيم
البسيوني = محمد علي 1310

بش

بشار بن برد
(95 - 167 هـ = 714 - 784 م)
بشار بن برد العقيلي، بالولاء، أبو معاذ: أشعر المولدين على الاطلاق. أصله من طخارستان (غربي نهر جيحون) ونسبته إلى امرأة (عقيلية) قيل إنها أعتقته من الرق. وكان ضريرا.
نشأ في البصرة وقدم بغداد. وأدرك الدولتين الأموية والعباسية. وشعره كثير متفرق من الطبقة الاولى، جمع بعضه في (ديوان - ط) 3 أجزاء منه. قال الجاحظ: (كان شاعراً راجزا، سجاعا خطيبا، صاحب منثور ومزدوج، وله رسائل معروفة). واتهم بالزندقة فمات ضربا بالسياط، ودفن بالبصرة. وكانت عادته، إذا أراد أن ينشد أو يتكلم، أن يتفل عن يمينه وشماله ويصفق باحدى يديه على الاخرى ثم يقول. وأخباره كثيرة. ولبعض المعاصرين كتب في سيرته، منها (بشار بن برد - ط) لإبراهيم عبد القادر المازني، ومثله لأحمد حسين منصور، ولحسنين القرني، ولمحمد علي الطنطاوي، ولحنا نمر، ولعمر فروخ (1).

ابن بشارة = أيوب بن حسن 865

بشارة تقلا
(1268 - 1319 هـ = 1852 - 1901 م)
بشاره بن خليل تقلا: أحد مؤسسي جريدة الاهرام. ولد في كفر شيمة (بلبنان)
__________
(1) وفيات الأعيان 1: 88 ومعاهد النتصيص 1: 289 وتاريخ بغداد 7: 112 والشعر والشعراء 291 وأمالي المرتضى 1: 96 - 98 وخزانة البغدادي 1: 541 وفيه: مات سنة 168 وقد نيف على تسعين سنة - كذا - والأغاني طبعة دار الكتب 3: 135 ثم 6: 242 والكامل للمبرد 2: 134 ونكت الهميان 125 والبيان والتبيين، تحقيق عبد السلام هارون، 1: 49 وانظر فهارسه.

(2/52)


وتعلم ببيروت وعلم في مدرسة (عينطورة) نحو سنتين، وانتقل إلى الاسكندرية سنة 1875 م، فأصدر مع أخيه سليم، جريدة (الاهرام) أسبوعية، ثم يومية. ولما حدثت ثورة عر أبي امتنع مع أخيه عن مناصرتها، فأحرق العرابيون مطبعتهما بالاسكندرية، فلم ينقطعا عن إصدار (إلاهرام) وتوفي أخوه (سنة 1892) فاستقل بها، ثم نقلها إلى القاهرة (سنة 1898) ووسع حجمها.
وتوفي بالقاهرة. وكانت فيه جرأة. وله بالفرنسيين صلة (1).

بشارة زلزل
(000 - 1323 هـ = 000 - 1905 م)
بشارة بن جبرائيل زلزل: طبيب باحث، من أهل لبنان. تعلم في الكلية الاميركية ببيروت.
له ذيل على كتاب دعوة الاطباء لابن بطلان سماه (تكملة
__________
(1) مرآة العصر 2: 425 وتاريخ الصحافة العربية 3: 50.

(2/52)


الحديث في الطب القديم والحديث - ط) و (تنوير الأذهان في علم حياة الحيوان والانسان - ط) الجزء الاول منه، و (النفحة العطرية - ط) رسالة.
وله أبحاث في مجلتي (الطبيب) و (المقتطف) وغيرهما وتآليف مازالت مخطوطة، منها في مكتبة البلدية بالاسكندرية: كتاب في (علم الطب وعمله، أو الباثولوجيا) ورسالتان. في مجلد، بخطه، الاولى في (أمراض العين) والثانية في (أمراض الاذن) وكانت وفاته بالاسكندرية (1).

بشارة الخوري
(1307 - 1383 هـ = 1890 - 1964 م)
بشارة بن خليل بن بشارة الخوري الماروني اللبناني: أول رئيس لجمهورية لبنان بعد استقلاله.
وينعت ب أبي الاستقلال.
__________
(1) المكتبة البلدية، الجزء الثاني: فهرس علم الطب الانساني 7، 8.

(2/52)


مولده ووفاته ببيروت. تعلم بها ثم بباريس حيث حصل على شهادة الحقوق (سنة 1912) واحتراف المحاماة. ولجأ إلى مصر في أوائل الحرب العامة (1915) خوفا من الترك لمشاركته في التوقيع على عريضة بطلب استقلال لبنان قدمت إلى القنصلية الفرنسية ببروت. ووقعت في يد العثمانيين. وعاد بعد الحرب (1919) يعمل في المحاماة. وشارك في تأليف حزب سياسي سمي (حزب التقدم) وعين في عهد الانتداب وزيرا للداخلية (1927) فرئيسا للوزاراء واستقال (1928) وتكررت رئاسته ثانية وثالثة. وانتخب نقيبا للمحامين (1930) وشارك في تأليف (الكتلة الدستورية) سنة 1933 وعمل في صفوف المعارضة. وفي 21 أيلول 1943 انتخب رئيسا للجمهورية. وفي ليل 10 / 11 تشرين الثاني 1943 اعتقله الفرنسيون بتهمة (التآمر ضد سلطات الانتداب) واقتيد إلى قلعة راشيا مع رئيس وزرائه رياض الصلح، والوزراء. وقامت ثورة وتدخلات انتهت بالافراج عنه وعن رفاقه واعتراف فرنسا باستقلال لبنان (22 تشرين الثاني) واستمر في رئاسة الجمهورية إلى 1952 وطالب المعارضون باستقالته فاستقال. واعتزل السياسة المحلية إلى أن توفي. وكانت أيامه من أيام الرخاء والاستقرار في لبنان. وأصدر في عهد رئاسته (مجموعة خطبة)، في ثلاثة أجزاء، وبعد الرئاسة أصدر جزأين من مذكراته باسم (حقائق لبنانية - ط) وهو غير الشاعر (بشارة الخوري) الملقب بالاخطل الصغير، الآتية ترجمته (1).

الاخطل الصغير
(1302 - 1388 هـ = 1885 - 1968 م)
بشارة بن عبد الله الخوري البيروتي، المعروف بالاخطل الصغير: أشهر شعراء
__________
(1) الجريدة، ببيروت 12 / 1 / 64 والنضال، بيروت 21 / أيلول / 1950 وكتاب رؤساء لبنان لفؤاد مطر 77 - 94 وفيه (وفاته سنة 1963) خطأ راجع (المئة الاولون).

(2/53)


لبنان في العصر الحديث. مولده ووفاته في بيروت وأصله من قرية اهمج في قضاء جبيل تعلم بمدرسة مطرانية الروم الاثوذكس، وتخرج بمدرسة (الحكمة) المارونية، وكان من تلاميذ عبد الله (بن ميخائيل) البستاني. وأنشأ جريدة (البرق) سنة 1908 أدبية أسبوعية ثم يومية بعد الحرب العامة الاولى. وفى أواسط هذه الحرب بدأ يذيل شعره بتوقيع (الاخطل الصغير) ولزمه اللقب.
وسافر إلى بغداد لالقاء قصيدة في تأبين الملك فيصل بن الحسين، وإلى القاهرة، للمشاركة في

(2/53)


مهرجان أحمد شوقي، وإلى حلب حيث ألقى قصيدة عن المتنبي، وإلى دمشق لرثاء فوزي الغزي.
وأصدر ديوانيه (الهوى والشباب) و (شعر الاخطل الصغير) وعين مستشارا فنيا للغة العربية في وزارة التربية الوطنية ببيروت سنة 1946 واستمر يعمل في الصحافة طول حياته (1).

بشامة بن عمرو
(000 - 000 = 000 - 000)
بشامة بن عمرو بن هلال المري: من شعراء المفضليات. خال زهير بن أبي سلمي.
جاهلي. كان مقعدا من الولادة. واشتهر بقصيدة له أولها: هجرت أمامة هجرا طويلا (2).

البشاري = محمد بن أحمد 380
__________
(1) انظر شعراء من لبنان 109 والشعر العربي المعاصر 273 وجريدة الحياة 1 / 8 / 68 ومشاهد الرجال 127.
(2) شرح المفضليات للتبريزي، بخطه: الورقة 39 وفيه: البشام ضرب من الشجر.
والاشباه والنظائر 1: 187 وابن الشجري 205.

(2/53)


ابن الغدير
(000 - 000 = 000 - 000)
بشامة بن الغدير العذري. أو بشامة ابن عمرو بن معاوية بن الغدير بن هلال المري: من شعراء المفضليات أورد الخطيب التبريزي نسبه على هذين الوجهين.والاول عن أبي عكرمة. وسماه الجمحي بشامة ابن الغدير المري. وعده من الاسلاميين، مع ان المشهور كما في السمط أنه خال زهير أو أبي زهير وفيه النص على أنه جاهلي (نهشلي) ؟ وكان كثير المال حتى (فقأ عين بعير) ومن عادتهم إذا ملك الرجل ألف بعير فقأ عين فحلها (1).

البشبيشي = عبد الله بن أحمد 820
البشتكي = محمد بن إبراهيم 830
البشتي = أحمد بن محمد 348
البشتي = عبد الله بن محمد 384
ابن بشر = أحمد بن بشر 362
ابن بشر = عثمان بن عبد الله 1288

بشر بن جرموز
(000 - 128 هـ = 000 - 746 م)
بشر بن جرموز الضبي: أحد الاشراف الشجعان. خرج مع الضحاك بن قيس، خالعا طاعة (بني مروان) بخراسان، وقاتل معه. ثم اعتزله في خمسة آلاف. وعاد إليه بعد ذلك، فلم يزل معه إلى أن قتلا في وقعة واحدة على أبواب مرو (2).

بشر بن جعفر
(000 - 129 هـ = 000 - 747 م)
بشر بن جعفر السعدي: أحد الولاة الشجعان، في العصر المرواني. ولاه نصر ابن سيار على مدينة (مرو الروذ) فأقام إلى أن عظم أمر الدعوة العباسية، فبيت خازم
__________
(1) المفضليات، شرح التبريزي بخطه: الورقة: 246 ومطبوعته 1637 - 43 والجمحي 561 - 566 والبرصان 224 وسمط اللآلي 1: 38 و 3: 28.
(2) الكامل لابن الأثير 5: 129.

(2/54)


ابن خزيمة مروا، فقاتله بشر، فقتل (1).

بشر الحافي
(150 - 227 هـ = 767 - 841 م)
بشر بن الحارث بن علي بن عبد الرحمن المروزي، أبو نصر، المعروف بالحافي: من كبار الصالحين. له في الزهد والورع أخبار، وهو من ثقات رجال الحديث، من أهل (مرو) سكن بغداد وتوفي بها. قال المأمون: لم يبق في هذه الكورة أحد يستحيى منه غير هذا الشيخ بشر بن الحارث (2).

بشر
(000 - 528 هـ = 000 - 1134 م)
بشر بن الحسين بن محمد بن عبد الله بن الحسين بن بشر الجوهري: واعظ من العارفين بالفقه والحديث. أقام في الاسكندرية، ودفن بها واليه تنسب محلة (سيدي بشر) فيها (3).

بشر بن أبي خازم = بشر بن عمرو

بشر بن صفوان
(000 - 109 هـ = 000 - 727 م)
بشر بن صفوان الكلبي: أمير المغرب، وأحد الشجعان ذوي الرأي والحزم. ولي مصر أولا سنة 101 هـ من قبل يزيد بن عبد الملك، ثم جاءه كتاب يزيد بتأميره على إفريقية سنة 102 هـ فخرج إليها، وأقام في القيروان، وغزا صقلية وغيرها. ومات بالقيروان (4).
__________
(1) الكامل لابن الأثير 5: 134.
(2) روضات الجنات 1: 123 وطبقات الصوفية - خ - ووفيات الأعيان 1: 90 وتاريخ بغداد 7: 67 - 80 وابن عساكر 3: 228 وصفة الصفوة 2: 183 وحلية 8: 336 والشعراني 1: 62.
(3) مجلة هدي الاسلام، العدد 19 من السنة الثالثة. والاهرام 16 رمضان 1364.
(4) الخلاصة النقية 13 والبيان المغرب 1: 49 والنجوم الزاهرة 1: 244 وابن عساكر 2: 242 والاستقصا 1: 47 والولاة والقضاة 69.

(2/54)


بشر بن عبد الملك
(000 - 132 هـ = 000 - 750 م)
بشر بن عبد الملك بن بشر بن مروان ابن الحكم: من أمراء بني أمية.قتله المنصور العباسي بواسط مع ابن هبيرة (1).

البشر الجرهمي
(000 - 000 = 000 - 000)
البشر بن عمرو بن الحارث الجرهمي: آخر ملوك جرهم في الحجاز وتهامة، في الجاهلية.
ولي بعد موت أبيه. وعاش زمنا طويلا. وكان في عصر بلقيس ملكة سبأ الحميرية، وتابعا لها.
وتغلب العمالقة على بلاده، فبقيت له سدانة البيت الحرام والسقاية (2).

ابن أبي خازم
(000 - نحو 22 ق هـ = 000 - نحو 598 م)
بشر بن ( أبي خازم) عمرو بن عوف الاسدي، أبو نوفل: شاعر جاهلي فحل. من الشجعان. من أهل نجد، من بني أسد ابن خزيمة. كان من خبره أنه هجا أوس ابن حارثة الطائي بخمس قصائد، ثم غزا طيئا فجرح، وأسره بنو نبهان الطائيون، فبذل لهم أوس مئتي بعير وأخذه منهم، فكساه حلته وحمله على راحلته وأمر له بمئة ناقة واطلقه، فانطلق لسان بشر بمدحه فقال فيه خمس قصائد محا بها الخمس السالفة. وله قصائد في الفخر والحماسة جيدة. توفي قتيلا في غزوة أغار بها على بني صعصعة بن معاوية: رماه فتى من بني واثلة بسهم أصاب ثندؤته.
له (ديوان شعر - ط) حققه الدكتور عزة حسن، في دمشق (3).
__________
(1) الحلة السيراء 44.
(2) التيجان 212.
(3) الشعر والشعراء 86 وأمالي المرتضي 2: 114 وخزانة البغدادي 2: 262 سمط اللآلي، انظر فهارسه.

(2/54)


الجارود
(000 - 20 هـ = 000 - 641 م)
بشر بن عمرو بن حنش بن المعلى العبدي: سيد عبد القيس (وهم بطن من أسد ربيعة) كان شريفا في الجاهلية، قيل: لقب (الجارود) بعد وقعة أغار بها على بني بكر بن وائل، فظفر، وقالت العرب: جردهم ! وأدرك الاسلام، فوفد على النبي صلى الله عليه وسلم ومعه جماعة من قومه، وكانوا نصارى، فأسلم، وفرح النبي صلى الله عليه وسلم باسلامه وأكرمه. وعاش إلى زمن الردة فثبت على عهده. ووجهه الحكم بن أبي العاص على القتال يوم (سهرك) فقتل في عقبة الطين (موضع بفارس) شهيدا (1).

بشر بن عوانة
(000 - 000 = 000 - 000)
بشر بن عوانة العبدي: اسم اخترعه البديع الهمذاني، لشاعر، وضع له قصة خلاصتها: أنه عرض له أسد، وهو ذاهب يبتغي مهرا لابنة عم له، فثبت للاسد، وقتله، وخاطب أختا له سماها البديع (فاطمة) بقصيدة هي أروع ما قيل في موضوعها، مطلعها: (أفاطم لو شهدت ببطن خبت، وقد لاقى الهزبر أخاك بشرا) والقصيدة في مقامات البديع (2).

بشر المريسي
(000 - 218 هـ = 000 - 833 م)
بشر بن غياث بن أبي كريمة عبد الرحمن المريسي، العدوي بالولاء، أبو عبد الرحمن:
__________
(1) طبقات ابن سعد 5: 407 وفي الكامل لابن الأثير 2: 265 قتل الجارود سنة 17هـ في مكان يدعى (طاوس) بفارس. وقال الزبيدي في التاج 2: 318 والذهبي في تاريخ الإسلام 2: 44 (قتل بفارس في عقبة الطين سنة 21 وقيل بنهاوند مع النعمان بن مقرن).
(2) مقامات بديع الزمان 92 و 93 طبعة الجوائب سنة 1298 هـ وفي آخر هذه الطبعة أن مقامات البديع أربعمائة مقامة - كما في يتيمة الدهر - والمطبوع الذي وجد منها 51 مقامة.

(2/55)


فقيه معتزلي عارف بالفلسفة، يرمى بالزندقة. وهو رأس الطائفة (المريسية) القائلة بالارجاء، وإليه نسبتها. أخذ الفقه عن القاضي أبي يوسف، وقال برأي الجهمية، وأوذي في دولة هارون الرشيد. وكان جده مولى لزيد بن الخطاب. وقيل: كان أبوه يهوديا. وهو من أهل بغداد ينسب إلى (درب المريس) فيها. عاش نحو 70 عاما. وقالوا في وصفه: كان قصيرا، دميم المنظر، وسخ الثياب، وافر الشعر، كبير الرأس والاذنين. له تصانيف. وللدارمي كتاب (النقض على بشر المريسي - ط) في الرد على مذهبه (1).

بشر فارس
(1325 - 1382 هـ = 1907 - 1963 م)
بشر فارس: أديب لبناني الاصل، من أسرة مارونية. من بكفيا. مصري المولد والوفاة.
تعلم بها، وبالسوربون في باريس (1932) وكتب أبحاثا بالفرنسية في دائرة المعارف الاسلامية (سنة 36) وأصدر بالعربية مسرحية باسم (مفرق الطريق - ط) ثم مجموعة قصصية باسم (سوء تفاهم - ط) ومسرحية (جبهة الغيب - ط) و (سوانح مسيحية، ملامع إسلامية - ط) مع ترجمة فرنسية. واتجه إلى دراسة التصوير العربي الاسلامي، فنشر (منمنمة دينية - ط) عن أسلوب التصوير العربي البغدادي، و (كيف زوقت العرب كتب الأدب - ط) و (مباحث عربية - ط) ترجم به بعض ماكتب بالفرنسية. و (اصطلاحات عربية لفن
__________
(1) وفيات الأعيان 1: 91 والنجوم الزاهرة 2: 228 وتاريخ بغداد 7: 56 وميزان الاعتدال 1: 150 ولسان الميزان 2: 29 وفيه: المشهور المريسي بتخفيف الراء وضبطها الصغاني بتثقيلها.
والجواهر المضية 1: 164 واللباب 3: 128 وفيه: نسبته إلى (المريس) بفتح فكسر، وهي قرية بمصر - كذا - وفي معجم البلدان 8: 40 نسبته إلى (مريسة) بفتح الميم وتشديد الراء، وأن (درب المريسي) ببغداد منسوب إليه. وفي القاموس: مريسة، بكسر الميم والراء المشددة، قرية منها بشر بن غياث.

(2/55)


التصوير - ط) رسالة صغيرة. واختير (سكرتيرا) فخريا للمجمع العلمي المصري.
وكان يتعمد الاغراب في أسلوبه الانشائي، والعزلة في حياته الخاصة (1).

بشر بن مروان
(000 - 75 هـ = 000 - 694 م)
بشر بن مروان بن الحكم بن أبي العاص القرشي الأموي. أمير، كان سمحا جوادا. ولي إمرة العراقين (البصرة والكوفة) لاخيه عبد الملك سنة 74 هـ وهو أول أمير مات بالبصرة.
توفي عن نيف وأربعين سنة (2).

بشر بن المعتمر
(000 - 210 هـ = 000 - 825 م)
بشر بن المعتمر الهلالي البغدادي، أبو سهل: فقيه معتزلي مناظر، من أهل الكوفة. قال الشريف المرتضى: (يقال: إن جميع معتزلة بغداد كانوا من مستجيبيه). تنسب إليه الطائفة (البشرية) منهم.
له مصنفات في (الاعتزال) منها قصيدة في أربعين ألف بيت رد فيها على جميع المخالفين.
ومات ببغداد (3).

ابن الجاورد
(000 - 83 هـ = 000 - 702 م)
بشر بن المنذر بن الجارود العبدي، من بني عبد القيس: أحد الشجعان الاشراف (أنظر ترجمة جده الجارود: بشر بن عمرو) خرج مع ابن الأشعث على الحجاج و عبد الملك بن مروان، في العراق، وحضر وقائعه، وشهد وقعة دير الجماجم،
__________
(1) انظر ماكتب الدكتور لويس عوض، في الاهرام 1 / 3 / 1963 وسمير وهبي في مجلة الأديب : اكتوبر 1973 ووفاته في الاهرام 22 / 2 / 63.
(2) خزانة البغدادي 4: 117 وتهذيب ابن عساكر 3: 248 والمعارف لابن قتيبة 121.
(3) ديوان الإسلام - خ وأمالي المرتضى 1: 131 و دائرة المعارف الاسلامية 3: 660 وطبقات المعتزلة 52.

(2/55)


وقتل في يوم (مسكن) (1).

ابن بشران = عبد الملك بن محمد 430
ابن بشران = محمد بن أحمد 462
ابن بشرون = عثمان بن عبد الرحيم 561
البشري = سليم بن أبي فراج 1335
البشري = عبد العزيز بن سليم 1362
البشكاني = محمد بن نصر 518
ابن بشكوال = خلف بن عبد الملك
ابن بشير = محمد بن سعيد 198

العاملي
(1324 - 1364 هـ = 1906 - 1945 م)
بشير بن جواد الحمودي الشوكيني العاملي: أديب فقيه من بيت حمود، من الشعراء.
له (ديوان شعر - ط) (2).

الزينبي
(570 - 646 هـ = 1174 - 1248 م)
بشير بن حامد بن سليمان، أبو النعمان، نجم الدين الزينبي الهاشمي الطالبي التبريزي، البغدادي: مفسر، من الشافعية. ولد بأردبيل (من مدن أذربيجان) وتفقه ببغداد، ورتب معيدا في المدرسة النظامية بها. وقيل: كان عينا على ابن الجوزي. وعين شيخا للحرم في الأيام المستنصرية.
وفقد بصره. وتوفي بمكة. له تصانيف، منها (الغنيان في تفسير القرآن) عدة مجلدات (3).

ابن الجلاس
(000 - 12 هـ = 000 - 633 م)
بشير بن سعد بن ثعلبة بن الجلاس، الخزرجي الانصاري: صحابي، شهد بدرا و استعمله النبي صلى الله عليه وسلم على المدينة في عمرة
__________
(1) الكامل لابن الأثير: حوادث سنتي 82 و 83.
(2) رجال الفكر 305.
(3) طبقات المفسرين 8 والعقد الثمين 3: 371.

(2/56)


القضاء. وكان يكتب بالعربية في الجاهلية، وهو أول من بايع أبا بكر الصديق من الأنصار.
قتل يوم (عين التمر) وكان مع خالد بن الوليد منصرفه من اليمامة (1).

السعداوي
(000 - 1376 هـ = 000 - 1957 م)
بيشر السعداوي: مجاهد ليبي، من أهل طرابلس الغرب. لمع اسمه أيام نضالها مع الطليان، وصنف (فظائع الاستعمار الايطالي الفاشستي في طرابلس وبرقة - ط) رسالة.
وعمل في الرياض، مستشارا للملك عبد العزيز آل سعود، مدة. وعاد في بدء استقلال بلاده، فلم يسترح إليه الملك محمد إدريس السنوسي، فانصرف إلى مصر وتوفي بالقاهرة (2).

بشير الغزي = محمد بشير 1339

الفورتي
(1300 - 1373 هـ = 1882 - 1954 م)
البشير الفورتي: كاتب، من الناهضين بالصحافة في تونس. مولده ووفاته بها. تخرج بالمعهد الخلدوني، بالزيتونة. وجلب (مطبعة) من مصر، وأصدر جريدة (التقدم) يومية (سنة
__________
(1) تهذيب التهذيب 1: 464 والاصابة 1: 163 وتهذيب ابن عساكر 3: 261.
(2) مذكرات المؤلف والاهرام 18 / 1 / 1957.

(2/56)


1907) وجعل لها (عددا) أسبوعيا للادب والاجتماع. ولما اعتدى الايطاليون على طرابلس الغرب (1911) خف إلى طرابلس، يخطب في أهلها وفي (الجيش العثماني) ويثير همم المجاهدين. وتعطلت مطبعته وجريدته. وانسحب الجيش من طرابلس، فخرج معه إلى استمبول.
وهناك نشر كتابه (فظائع وفضائح) وثلاثة أجزاء من كتاب آخر له، سماه (العالم الاسلامي) وتعاون مع عبد العزيز جاويش على اصدار جريدة (الهلال العثماني) وعاد إلى تونس (1914) فكتب في صحفها واختص بجريدة (الهدى) وأصدر سلسلة من المطبوعات في تراجم من عرفهم من الأدباء والعلماء. ودخل المستشفى لعملية جراحية فلم يحتمل (المخدر) فكانت نهاية حياته(1).
__________
(1) مجلة (الندوة) التونسية: فبراير 1954 وتاريخ الصحافة 4: 253.

(2/56)


بشير جانبولاد
(1191 - 1241 هـ = 1777 - 1825 م)
بشير بن قاسم بن علي رباح، من آل جان بولاد المعروفين اليوم بآل جنبلاط: شجاع حازم جواد كثير الاخبار، من أهل (بعذران) بلبنان. استقر في (المختارة) شيخا لمشايخها. وأحدث آثارا عمرانية، منها إجراؤه الماء من نهر الباروك إلى المختارة في قناة أكثرها منقور في الصخر.
وبنى جسورا وأصلح طرقا. ولقب بعمود السماء. وكان قوي الصلة ب الأمير بشير الشهابي، ثم اختلفا، فانتهى به الامر إلى السجن في دمشق، ونقل إلى عكة فأطلقه واليها عبد الله باشا، فكتب الأمير بشير إلى محمد علي باشا والي مصر يشير بقتله، فقتله والي عكة بأمر محمد علي (1).

الشهابي
(1173 - 1266 هـ = 1760 - 1850 م)
بشير بن قاسم بن عمر الشهابي: أكبر الأمراء الشهابيين، وكان لهم شأن في لبنان ووادي التيم بسورية. ولد في قرية غزير (بقرب بيروت) ومات والده سنة 1181 هـ فتزوجت أمه وأهملت أمره، فعطفت عليه خادمة كانت لابيه، فنقلته إلى برج البراجنة (بظاهر بيروت) وأسعفتها أمه بشئ من الدراهم. ولما بلغ السادسة عشرة قصد دير القمر وأقام في بيت الدين مدة عند (شيخ خلوة) كان يتوسم فيه النجابة. ثم اتصل بأحمد باشا الجزار (والي صيدا) فقربه. ولم يزل إلى أن ولاه إمارة لبنان (سنة 1203 هـ فكانت له حوادث كثيرة، وعزل مرات، وأعيد. وكثر خصومه فقاومهم، حتى قدم إبراهيم (باشا) المصري فآزره الأمير بشير. ولما عاد إبراهيم من سورية قبض الانكليز على الأمير بشير، ونفوه إلى مالطة (سنة
__________
(1) الشدياق 140 - 149.

(2/57)


1256 هـ فأخذ معه أبناءه وحاشيته. وأقام سنة، ثم التمس الاقامة في الآستانة، فأذن له، فمكث فيها نحو ثلاث سنوات، وأرسل إلى الاناضول، فأقام في بلدة تدعى (زعفرانبول) مدة سنة ونصف، وتحول إلى بروسة فلبث سنتين، وعاد إلى الآستانة فمات فيها. ودفن في دير الارمن الكاثوليكيين في (غلطه) وكان مهيبا مقداما حازما. من آثاره جسر (نهر الكلب) ببيروت، وجسر (نهر الصفا) بلبنان، وقصر بيت الدين على مقربة من دير القمر. وهو الذي أجرى الماء إلى بيت الدين من نبع القاع بجانب نهر الصفا بلبنان (1).

بشير القصار
(1300 - 1353 هـ = 1883 - 1935 م)
بشير القصار البيروتي: طبيب، من رجال التربية والتعليم. مولده ووفاته ببيروت.
تعلم الطب في الجامعة الاميركية
__________
(1) تاريخ حيدر الشه أبي 799 ومشاهير الشرق لزيدان. و (في سبيل لبنان) 157 وفيه: ولادته سنة 1767 م، نقلا عن الشدياق 59 و 64.

(2/57)


تــابع











التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشيخ:/ محمد بن حسين بن بيطلي بن حسين أبوعطله العامري
شيخ شمل قبيلة بني يعلا بوادي يبه

 
آخر مواضيعي

0 من الذي باع أراضي فلسطين لليهود ؟ سمسار اسرائيلي يؤرخ ويروي الأسماء !
0 محامي الجيزاوي: موكلي مغرر به وسأطعن بالإجراءات وانسحب إذا رفض طلبي
0 مقتدى الصدر الرافضي يلتقي معارضين بحرينيين في إيران
0 زيارة الملك سعود بن عبد العزيز للأردن على ظهر جواد عام 1933
0 الداخلية تكشف تورُّط الزنادي في إطلاق النار بالعوامية وتقبض عليه مصاباً

عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 07:27 AM   رقم المشاركة: 25
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

بها، وتولى إدارة الكلية الاسلامية في عهد صاحبها الشيخ أحمد عباس الأزهري. ثم تولى التدريس والتفتيش في مدارس جمعية المقاصد الخيرية إلى أن توفي. له (التاريخ العام - ط) مدرسي صغير و (أوليات الحساب - ط) مدرسي، و (الوصي الخائن - خ) قصة تمثيلية مثلت في بيروت، ولم يكن منصرفا إلى التأليف (1).

اللوس
(1325 - 1387 هـ = 1907 - 1967 م)
بشير اللوس الموصلي: عالم بالحيوان. عراقي، من أهل الموصل. من كتبه المطبوعة: (التقرير العام لمتحف التاريخ الطبيعي) و (طيور العراق) و (الطيور العراقية) و (علم الحيوان العملي) و (قائمة الطيور العراقية) و (مصادر عن الحيوانات الفقرية) و (مصادر عن الحيوانات غير الفقرية) وبالانكليزية (قائمة المجلات والنشرات الدورية في مكتبة متحف التاريخ الطبيعي ببغداد) ومختصر له بالعربية (2).
__________
(1) البلاغ البيروتية 24 شوال 1353 والحياة 11 نيسان 1969 من مقال لاسامة العانوتي.
(2) معجم المؤلفين العراقيين 1: 185.

(2/57)


بشير يموت
(000 - بعد 1347 هـ = 000 - بعد 1928 م)
بشير يموت البيروتي: أديب، من أهل بيروت. افتتح فيها (مكتب التحرير) للمراسلات الصحفية والاعمال الكتابية، في شهر نيسان 1928 وهو آخر ما عرفت عنه. له كتب، منها (شاعرات العرب في الجاهلية والاسلام - ط) و (الفاروق عمر بن الخطاب - ط) رسالة (1).

بص

ابن بصاقة = نصر الله بن هبة الله
البصري = الحسن بن يسار 110
البصري = محمد بن علي 436
البصري = عبد الله بن سالم 1134
ابن البصيص = موسى بن علي 716

بط

البطاح = يوسف بن محمد 1242
البطال (أبو محمد) = عبد الله البطال 122
البطال = عبد الله بن عبد الواحد
ابن بطال = سليمان بن محمد 404
ابن بطال = علي بن خلف 449
بطال (الركبي) = محمد بن أحمد 633

بطرس كرامة
(1188 - 1267 هـ = 1774 - 1851 م)
بطرس بن إبراهيم كرامة: معلم، من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل ب الأمير بشير الشه أبي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجما في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن توفي فيها. أما شعره ففي بعضه رقة وطلاوة. له (ديوان شعر - ط) و (الدراري السبع - ط) مجموعة من الموشحات الأندلسية وغيرها (2).
__________
(1) مذكرات المؤلف.
(2) آداب شيخو 1: 54 وآداب زيدان 4: 233 وهدية العارفين 1: 232 ومعجم المطبوعات 1550.

(2/58)


البستاني
(1234 - 1300 هـ = 1819 - 1883 م)
بطرس بن بولس بن عبد الله البستاني: صاحب (دائرة المعارف) العربية. عالم واسع الاطلاع.
ولد ونشأ في (الدبية) من قرى لبنان، وتعلم بها وببيروت آداب العربية، واللغات السريانية والايطالية واللاتينية ثم العبرية واليونانية، وتعين أستاذا في مدرسة (عبية) سنة 1860 م، فمكث سنتين، وعين ترجمانا للقنصلية الاميركية في بيروت. واستعان به المرسلون

(2/58)


الاميركيون على إدارة الاعمال في مطبعتهم، وعلى ترجمة التوراة، من العبرية إلى العربية. واشتغل بالتأليف فصنف كتاب (محيط المحيط - ط) في اللغة، مجلدان، واختصره وسمى المختصر (قطر المحيط - ط) وله (كشف الحجاب في علم الحساب - ط) وكتاب (مسك الدفاتر - ط) و (تاريخ نابليون - ط) و (المصباح - ط) نحو، و (مفتاح المصباح - ط) في النحو. وأنشأ مستعينا بابنه الاكبر (سليم) أربع صحف، هي (نفير سورية) و (والجنان) و (الجنة) و (الجنينة) وأعظم آثاره (دائرة المعارف - ط) لم يتم، أكمل منه ستة مجلدات وبدأ بالسابع، فأكمله ابنه سليم وأردفه بالثامن. وتعاون أبناء له آخرون مع ابن عمهم سليمان خطار البستاني، فأصدروا التاسع والعاشر والحادي عشر، وشرعوا في الثاني عشر، وتوقف العمل. توفي صاحب الترجمة في بيروت (1).
__________
(1) الجامع المفصل في تاريخ الموارنة 531 وأعيان البيان 205 والمقتطف 8: 1 - 7 وآداب زيدان 4: 297 وأعلام اللبنانيين 105 وانظر مجلة مجمع اللغة العربية بدمشق 45: 595.

(2/58)


حبيقة
(1291 - 1375 هـ = 1874 - 1956 م)
بطرس حبيقة، الخور أسقف: مؤرخ من اللاهوت الموارنة. لبناني، ولد في بسكنتا وتعلم وعلم في كلية الآباء اليسوعيين. وألف كتبا في تاريخ البطريركية المارونية الحديث. وله (نبذة في فن التلوين بتصوير اليد - ط) و (الدواثر - ط) بحث في بقايا اللغة السريانية في العربية، و (الجواهر الغوالي - ط) خطب كنائيسة (1).

البستاني
(1316 - 1389 هـ = 1898 - 1969 م)
بطرس بن سليمان بن حسن أفرام البستاني: أديب لبناني. حسن الاسلوب. من مواليد دير القمر. تعلم المبادئ وأحسن الفرنسية. وقرأ كثيرا. وأصدر ببيروت جريدة (البيان) أسبوعية (1923 - 1930) وعمل في جرائد (الاحوال) و (الاحرار) و (الراية) ودرس العربية (1929) إلى آخر حياته. وتوفي ببيروت ودفن في بلده. له تآليف مطبوعة، منها (أدباء العرب) ثلاثة أجزاء، و (معارك العرب) و (منتقيات أدباء العرب) و (الشعراء الفرسان) و (آداب المراسلة) (2) و (الرسائل العصرية (2)) وأشرف على طبع كتب، منها (لسان العرب) (3).

بطرس غالب
(1295 - 1350 هـ = 1878 - 1931 م)
بطرس غالب: كاهن موراني لبناني، من أهل بيروت. ألف كتاب (الاحوال الشخصية - ط) ونشر بحوثا دينية مسيحية في مجلة المشرق وجريدة البشير. وكان ضليعا من الفرنسية وله بها رسالة ومقالات.
__________
(1) الدراسة 3: 290.
(2) يقول المشرف: (أورد المؤلف هذين الكتابين لبطرس بن يوسف البستاني أيضا ولعلمهما لذاك البستاني لا لهذا).
(3)كوثر النفوس 570 والدراسة 3: 194 ومعجم المطبوعات 556 ومشاهد الرجال 175 وجريدة الحياة 16 - 18 حزيران 1969.

(2/59)


وخدم الاستعمار البغيض بتأليف كتاب سماه (صديقة ومحامية - ط) يعني فرنسة، ورد عليه الشيخ صالح المدهون، برسالة سماها (البيانات الوافية على صديقة ومحامية - ط) (1).

بطرس غالي
(1262 - 1328 هـ = 1846 - 1910 م)
بطرس (باشا) ابن غالي نيروز: وزير مصري. من الاقباط الارثوذكس. له ذكر في تاريخ مصر الحديث. ولد بالميمون (من قرى بني سويف) وتعلم بمصر وأوربا. وحذق بضع لغات. وتقلب في المناصب. وولي نظارة المالية فالخارجية فرئاسة مجلس النظار. ونقم عليه الوطنيون المصريون إمضاءه اتفاقية السودان، وترؤسه محكمة دنشواي، وإعادته قانون المطبوعات، ومقاومته الجمعية العمومية، ورضاه بمشروع قناة السويس، فانبرى له إبراهيم ناصف الورداني (شاب من أقباط مصر) فقتله، وقتل به (2).
__________
(1) المشرق 30: 69.
(2) مرآة العصر 1: 86 ثم 2: 62 والكنز الثمين 73 والأعلام الشرقية 1: 67.

(2/59)


نصري
(1277 - 1335 هـ = 1861 - 1917 م)
بطرس نصري الموصلي: قس عراقي، سرياني الاصل. من أهل الموصل.
له (ذخيرة الاذهان في تواريخ المشارقة والمغاربة السريان - ط) (1).

البستاني
(1293 - 1351 هـ = 1876 - 1933 م)
بطرس بن يوسف البستاني: كاهن أديب لبناني، من مواليد دير القمر. دخل في سلك الكهان، واستقر في بيروت يعمل في التدريس إلى أن توفي. له كتب مطبوعة، منها (السنابل) و (الرسائل العصرية) مدرسي، ومثله (آداب المراسلة) و (الفتاة الافرنسية) مسرحية، و (جواهر الادب) ستة أجزاء (2).

ابن البطريق = سعيد بن البطريق 328
ابن البطريق = يحيى بن الحسن 600
ابن بطلان = المختار بن الحسن 458
__________
(1) معجم المؤلفين العراقيين 1: 192.
(2) كوثر النفوس 516 والدراسة 3: 196.

(2/59)


البطليوسي (1) = عاصم بن أيوب 494
البطليوسي (1) = عبد الله بن محمد 521
البطليوسي (1) = إبراهيم بن محمد 637
ابن بطة = عبيد الله بن محمد 387
ابن بطوطة = محمد بن عبد الله 779
أبا بطين = عبد الله بن عبد الرحمن 1282

بع

البعلبكي = مظفر بن عبد الرحمن
البعلي (شمس الدين) = محمد بن أبي
الفتح 709 البعلي (بدر الدين) = محمد بن علي 778
البعلي = عبد الحي 1099
البعلي (التاجي) = محمد بن عبد الرحمن 1114
البعلي = عبد الجليل 1119
البعلي (التاجي) = يحيى بن عبد الرحمن 1158
البعلي = عبد الرحمن بن عبد الله 1192
البعيث المجاشعي = خداش بن بشر

بغ

البغدادي = عبد القاهر بن طاهر 429
البغدادي (الخطيب) = أحمد بن علي 463
البغدادي (أبو نصر) = هبة الله بن علي 482
البغدادي (أبو الوفاء) = علي بن عقيل 513
البغدادي (الفيلسوف) = عبد اللطيف بن يوسف 629
البغدادي (المحب) = أحمد بن نصر الله 844
البغدادي (صاحب الخزانة) = عبد القادر بن عمر 1093
البغدادي = عمر بن عبد الجليل 1194
البغدادي (الباباني) = إسماعيل بن محمد 1339
البغدادي = مصطفى بن الحسين 1364
البغدادية = عجيبة بنت محمد 647
البغلاني = قتيبة بن سعيد 240
البغوي = علي بن عبد العزيز 286
__________
(1)هكذا ضبطها أصحاب (اللباب) و (أزهار الرياض) و (الروض المعطار) وآخرون.
وقال ياقوت: بضم الياء.

(2/60)


البغوي = عبد الله بن محمد 317
البغوي (الفراء) = الحسين بن مسعود
بغيع = محمد بن محمود 1002

بغيض
(000 - 000 = 000 - 000)
بغيض بن ريث بن غطفان: جد جاهلي. يعرف بنوه ببني بغيض، منهم عبس وذبيان وعامر وأنمار (1).

بق

أبو البقاء = أيوب بن موسى 1095
البقاعي = إبراهيم بن عمر 885
البقاعي (الفرضي) = ياسين بن مصطفى 1095
ابن البقال (الصوفي) = يوسف بن علي 668
البقالي = محمد بن أبي القاسم 562
ابن البقري = علي بن محمد 557
البقري = محمد بن القاسم 1111
بقطر = إلياس بقطر 1236
البقلي = محمد علي 1293
البقلي = محمود رشدي
البقلي = أحمد حمدي 1317
ابن بقي = أحمد بن بقي 324
ابن بقي = يحيى بن عبد الرحمن 540
ابن بقي = أحمد بن يزيد 625

بقي بن مخلد
(201 - 276 هـ = 817 - 889 م)
بقي بن مخلد بن يزيد، أبو عبد الرحمن، الأندلسي القرطبي: حافظ مفسر محقق، من أهل الاندلس. له (تفسير) قال ابن بشكوال: لم يؤلف مثله في الاسلام، وكتاب في (الحديث) رتبه على أسماء الصحابة، ومصنف في (فتاوي الصحابة والتابعين ومن دونهم)
__________
(1) سبائك الذهب 48.

(2/60)


وكان إماما مجتهدا انتشرت كتبه وتداولها القراء والدارسون في أيام حياته (1).

ابن بقيلة = عبد المسيح بن عمرو
ابن بقية = محمد بن محمد 367
ابن بقية = أحمد بن بكر 406

بقية بن الوليد
(110 - 197 هـ = 728 - 812 م)
بقية بن الوليد بن صائد الحميري الكلاعي، أبو يحمد: حافظ، من أهل حمص، كان محدث الشام في عصره، ينعت بالكياسة والظرف. له (كتاب) في الحديث رواه عن شعبة، قيل: فيه غرائب انفرد بها. وفي التبيان: قال أبو مسهر: أحاديث بقية غير نقية ! (2).

بك

البكائي = زياد بن عبد الله 183
البكائي (الرومي) = ولي الدين بن خليل 1183
ابن بكار = عبد الرحمن بن بدر 619

بكار بن عبد الله
(000 - 195 هـ = 811 000 م)
بكار بن عبد الله بن مصعب الزبيري: وال، من أشراف قريش في صدر الدولة العباسية.
ولاه الرشيد إمرة المدينة، وكان معظما عنده، فأقام عليها 12 سنة.وكان جوادا ممدحا نبيلا(3).

بكار بن قتيبة
(182 - 270 هـ = 798 - 884 م)
بكار بن قتيبة بن أسد، أبو بكرة،من بني الحارث بن كلدة الثقفي:
__________
(1) الصلة 121 وتذكرة الحفاظ 2: 184 وابن عساكر 3: 277 ونفح الطيب 1: 589 وطبقات الحنابلة 79 وابن الفرضي 1: 81 وبغية الملتمس 229 وفيه (ولادته سنة 231 هـ .
والمنتظم، القسم الثاني من الجزء الخامس 100 وجذوة المقتبس 167.
(2) تذكرة الحفاظ 1: 266 وميزان الاعتدال 1: 154 وتاريخ بغداد 7: 123 والتبيان - خ.
(3) النجوم الزاهرة 2: 148.

(2/60)


قاض فقيه محدث. ولي القضاء بمصر للمتوكل العباسي سنة 246 هـ ولما صار الامر إلى أحمد بن طولون بمصر، أمره بخلع (الموفق) من ولاية العهد، فامتنع بكار، فاعتقله، فأقام في السجن يقصده الناس ويروون عنه الحديث ويفتيهم، وهو باق على القضاء، إلى أن توفي في سجنه بمصر، ومولده في البصرة. له كتب منها (الوثائق والعهود) في الفقه (1).

البكالي = نوف بن فضالة
بكر (الجد العدناني) = بكر بن وائل
أبو بكر (الصديق): عبد الله بن عثمان
ابن أبي بكر = عبد الله بن عبد الله 11
ابن أبي بكر = محمد بن عبد الله 38
ابن أبي بكر = عبد الرحمن بن عبد الله
أبو بكر التونسي = سعيد أبو بكر
أبو بكر الانباري = محمد بن القاسم 328
ابن بكر (الأندلسي) = محمد بن يحيى 741
أبو بكر (الخوارزمي) = محمد بن العباس 383

الاشبيلي
(000 - 628 هـ = 000 - 1231 م)
بكر بن إبراهيم ابن المجاهد، أبو عمرو اللخمي الاشبيلي باحث أندلسي ظاهري المذهب، له اشتغال بالأدب والشعر. من أهل إشبيلية. كان يحترف تسفير الكتب وزار مدينة فاس، ومات باشبيلية. له (التيسير في صناعة التسفير - ط) رسالة في صناعة ما يسمى في المشرق تجليد الكتب (2).
__________
(1) ابن خلكان 1: 91 وتهذيب ابن عساكر 3: 282 والجواهر المضية 1: 168 والولاة والقضاة 477 و 505 الملحق.
(2) الاستاذ عبد الله كنون، في مجلة معهد الدراسات الاسلامية بمدريد 7: 1 - 42 وفي المجلة نص الرسالة ورواية ثانية في وفاته سنة 629.

(2/61)


دعسين
(000 - 752 هـ = 000 - 1351 م)
أبو بكر بن أحمد بن علي القرشي، الملقب بدعسين: فقيه زيدي. نسبته إلى قريش (من قبائل المخلاف السليماني، كانوا يسكنون أسافل وادي زمع) انتفع به كثير من أهل تهامة والجبل.
وكان رأس المتقين في مدينة زبيد. له (شرح سنن أبي داود) في نحو أربع مجلدات. عرض عليه قضاء زبيد في أواخر أيامه، فامتنع ورعا. توفي بزبيد (1).

ابن قاضي شهبة
(779 - 851 هـ = 1377 - 1448 م)
أبو بكر بن أحمد بن محمد بن عمر الاسدي الشهبي الدمشقي، تقي الدين: فقيه الشام في عصره ومؤرخها وعالمها، من أهل دمشق. اشتهر بابن قاضي شهبة لان أبا جده (نجم الدين عمر الاسدي) أقام قاضيا بشهبة (من قرى حوران) أربعين سنة. من تصانيفه (الأعلام بتاريخ
الاسلام: منتقى تاريخ الإسلام للذهبي وما أضيف إليه من تاريخي ابن كثير والكتي
__________
(1) العقيق اليماني - خ.

(2/61)


وغيرهما) ثمانية مجلدات ضخام، ظفرت بخمسة منها، يأتي بيانها في (المصادر) وتاريخ - خ) الاول والثاني منه، يشتملان على الحوادث والوفيات من بدء سنة 741 إلى نهاية 785 هـ اقتنيت تصويرهما، و (المنتقى من تاريخ الإسلام للذهبي - خ) مجلد واحد منه، يشتمل على تراجم المتوفين في النصف الثاني من القرن الثالث، اقتنيته مصورا. و (مناقب الإمام الشافعي - خ) و (الكواكب الدرية - خ) في سيرة نور الدين الشهيد محمود بن زنكي، و (طبقات النحاة واللغويين - خ) اقتنيت تصويره، و (مدارس دمشق وحماماتها - خ) رسالة، و (طبقات الحنفية).
توفي في دمشق فجأة وهو جالس يصنف ويكلم ولده (1).

باعلوي
(990 - 1053 م = 1582 - 1643 م)
أبو بكر بن أحمد بن أبي بكر بن عبد الله بن علوي الشلي:
__________
(1) الضوء اللامع 11: 21 ونظم العقيان 94 وشذرات الذهب 7: 269 وحوادث الدهور 1: 25 وآداب اللغة 3: 195 والفهرس التمهيدي 322 و 405 و 407 وكشف الظنون 127 و 1101 ومجلة المجمع العلمي 22: 232 وفي إيضاح المكنون 1: 302 له كتاب في (التفسير) وانظر دار الكتب 5: 33.

(2/61)


من علماء حضرموت. ولد ومات في تريم. وجاور في المدينة أربع سنين. له (معجم لغوي) على ترتيب نهاية ابن الأثير، و (مجموع) في مقروآته ومسموعاته ومشايخه. وشرع في جمع (تاريخ عام) لاهل عصره وما حدث في أيامه، ولم يتمه (1).

ملا أبو بكر
(000 - 1280 هـ = 000 - 1863 م)
أبو بكر بن أحمد بن داود الكلالي، الكردي الاصل، الشافعي، نزيل دمشق: فقيه متصوف عارف بالتفسير. له مصنفات، منها (صفوة التفاسير - خ) لم يتمه، و (تنبيه الغافلين على من رد أقوال المتقدمين) توفي في دمشق (2).

الحبشي
(1320 - 1374 هـ = 1902 - 1954 م)
أبو بكر بن أحمد الحبشي: مدرس، أصله من لحج. ولد بمكة وتعلم فيها بمدرسة الفلاح.
ودرس بها وسافر إلى حضرموت (1345) فأجازه مشايخها. واستكمل دراسته في المدينة (1349) وعاد إلى مكة (1350) معاونا فمديرا لمدرسة الفلاح (1353) ونقل إلى القضاء (61) وألف (خلاصة السير لسيد البشر) ألفية في السيرة النبوية، وله (ثبت) كبير توفي قاضيا بمكة(3).

الكختاوي
(000 - 847 هـ = 000 - 1443 م)
أبو بكر بن إسحاق بن خالد، زين الدين الكختاوي المعروف بالشيخ باكير: نحوي صوفي، نسبته إلى (كختا) قال
__________
(1) المشرع الروي 2: 23 وخلاصة الأثر 1: 71.
(2) منتخبات تواريخ دمشق 695 وروض البشر 18 وفيه وفاته سنة 1269 هـ
(3) البلاد 28: 12 / 1378.

(2/62)


الزبيدي: مدينة بنواحي بلاد التتر. ولي قضاء حلب وأفتى ودرس فيها. واستدعاه الملك الاشرف برسباي إلى مصر وولاه مشيخة الشيخونية. له (شرح شذور الذهب) لابن هشام، في النحو (1).

ابن خراسان
(000 - 544 هـ = 000 - 1150 م)
أبو بكر بن إسماعيل بن عبد الحق بن عبد العزيز بن خراسان: رابع أمراء تونس من بني خراسان. وكانت قد خرجت من أيديهم سنة 522 هـ (أنظر ترجمة أحمد بن عبد العزيز بن خراسان) وتولاها بنو حماد مدة. ونشبت فيها ثورات انتهت بخروج أميرها معد بن المنصور (ابن حماد) منها، سنة 543هـ ووقعت الفتنة بين أهلها، فاتفق بعض عقلائها على دعوة صاحب الترجمة وكان مقيما في بنزرت (فر إليها لما قتل أحمد بن عبد العزيز أباه إسماعيل) فجاءها، وأقام في إمارتها سبعة أشهر ثم غدر به عبد الله بن أخيه عبد العزيز بن إسماعيل ووضعه في قارب ورماه في البحر ميتا عند قلعة ابن غبوش (بفتح العين وضم الباء الموحدة المخففة) وأشاع في الناس أنه غرق (2).
__________
(1) شذرات الذهب 7: 260 وفيه: ولد في حدود 770 وهدية العارفين 1: 230 وسماه (باكير بن إسحاق) وبغية الوعاة 204.
(2) البيان المغرب 1: 314.

(2/62)


السنكلوني
(679 - 740 هـ = 1280 - 1339 م)
أبو بكر بن إسماعيل بن عبد العزيز السنكلوني: فقيه شافعي أصولي. نسبته إلى سنكلون (وتسمى الآن الزنكلون) من شرقية مصر. عاش وتوفي بالقاهرة. له تصانيف في فقه الشافعية، منها (تحفة النبيه بشرح التنبيه - خ) خمس مجلدات، و (شرح المنهاج - خ) الجزء الاول منه، و (اللمع العارضة فيها وقع بين الرافعي والنووي من المعارضة) (1).

الشنواني
(959 - 1019 هـ = 1552 - 1611 م)
أبو بكر بن إسماعيل بن شهاب الدين عمر بن علي الشنواني: نحوي. تونسي الاصل. ولد في شنوان (بالمنوفية - بمصر) وتعلم في القاهرة، وبها وفاته. له كتب كلها شروح وحواش على (الاجرومية) و (الشذور) و (القطر) في النحو، منها (هداية مجيب الندا إلى شرح قطر الندى - خ) مختصر رأيته عند زهير الشاويش في بيروت وعلى (ديباجة مختصر خليل) في فقه المالكية، و (الدرة الشنوانية - خ) في شرح الآجرومية، و (هداية
__________
(1) الدرر الكامنة 1: 441 وشذرات الذهب 6: 125 ودار الكتب 1: 504 و 523 وهدية العارفين 1: 235.

(2/62)


أولي الالباب إلى موصل الطلاب إلى قواعد الاعراب - خ) و (الشهاب الهاوي على عبد الرؤوف الغاوي - خ) و (قرة عيون ذوي الافهام بشرح مقدمة شيخ الإسلام - خ) على البسملة، وكلها في دار الكتب (1).

بكر بن أشجع
(000 - 000 = 000 - 000)
بكر بن أشجع بن ريث، من غطفان، من قيس عيلان: جد جاهلي، النسبة إليه (بكري) (2).

ابن رستم
(000 - بعد 242 هـ = 000 - بعد 856 م)
أبو بكر بن أفلح بن عبد الوهاب بن رستم: رابع الائمة الرستميين من الاباضية في تاهرت بالجزائر. ولي بعد وفاة أبيه (سنة 240 هـ وكان لين العريكة سمحا، ولوعا بالأدب وأخبار الماضين، ولم يكن من الشدة في دينه على ماكان عليه آباؤه - كما يقول الباروني - فرآه بعض الناس غير أهل للامامة، وانتهى بهم الامر إلى الثورة، فعجز عن قمعها، فخرج من تيهرت ناجيا بنفسه. ومدته أقل من سنتين. واختلفت الاقوال في مصيره (3).

بكر بن حبيب
(000 - 000 = 000 - 000)
بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب: جد جاهلي. قيل: ليس في العرب من اسمه (حبيب) بضم الحاء، غير هذا. وما عداه فهو بفتحها. وبكر، هو أبو (الاراقم) وهم: جشم ومالك
__________
(1) خلاصة الأثر 1: 79 والخطط الجديدة 12: 141 وانظر الأزهرية 4: 195 وطوبقبو 2: 698 والكتبخانة 4: 51، 119 والتيمورية 3: 167 ومخطوطات الظاهرية، النحو 544.
(2) سبائك الذهب 48.
(3) الازهار الرياضية 2: 222 - 236.

(2/63)


والحارث وعمرو وثعلبة ومعاوية. سموا الاراقم لان كاهنتهم كشفت عنهم الغطاء وهم صبيان، وقالت: نظروا إلي بعيون الاراقم ! وهم بطون من (تغلب) مشهورة (1).

المراغي
(727 - 816 هـ = 1327 - 1414 م)
أبو بكر بن الحسين بن عمر، القرشي العبشمي الأموي العثماني، زين الدين، وكنيته أبو محمد ويقال اسمه (عبد الله) والمشهور (أبو بكر) المصري الشافعي المراغي: مؤرخ ولد بالقاهرة وقرأ واشتهر، وتحول إلى المدينة فاستوطنها نحو 50 سنة، وولي قضاءها وخطابتها وإمامتها سنة 809 وصرف بعد سنة ونصف، وأقام بمكة سنتين، ومات بالمدينة. له (تحقيق النصرة بتلخيص معالم دار الهجرة - ط) في تاريخ المدينة، أنجزه سنة 766 و (روائح الزهر) اختصر به الزهر الباسم، في السيرة النبوية، لمغلطاي، و (الوافي) أكمل به شرح شيخه الاسنوي للمنهاج..وغير ذلك (2).

التاهرتي
(200 - 296 هـ = 815 - 908 م)
بكر بن حماد بن سمك الزناتي، أبو عبد الرحمن التاهرتي: شاعر، عالم
__________
(1) النقائض 373 وجمهرة الأنساب 287.
(2) شذرات الذهب 7: 120 والضوء 11: 28 وكشف الظنون 387 والنجوم الزاهرة 14: 125 قلت: واقرأ هامش ترجمة ابنه (محمد بن أبي بكر 859).

(2/63)


بالحديث ورجاله، فقيه، من أفاضل المغرب. ولد بتاهرت (أو تيهرت، ويسميها الفرنسيون) Tiaret بالجزائر، ورحل إلى البصرة سنة 217 هـ ثم إلى القيروان. وعاد منها إلى تاهرت سنة 295 هـ فتوفي فيها. قال صاحب (تاريخ الجزائر) إن شعره كثير جدير بالجمع (1).

أبو بكر المريني
(000 - 561 هـ = 000 - 1166 م)
أبو بكر بن حمامة بن محمد بن وزير المريني: أمير، من بني مرين قبل اتساع ملكهم في المغرب. آلت إليه رئاسة القبائل المرينية بعد مقتل ابن عمه (المخضب) سنة 540 هـ واستمر إلى أن توفي (2).
بكر خواهر زاده = محمد بن الحسين 483

الجراعي
(825 - 883 هـ = 1422 - 1478 م)
أبو بكر بن زيد بن أبي بكر الحسني الجراعي الدمشقي، من ذرية الشيخ أحمد البدوي: فقيه حنبلي. ولد في جراع (من أعمال نابلس) وقدم دمشق سنة 842 هـ ثم القاهرة سنة 861 هـ
وجاور بمكة سنة 875 هـ وتوفي في دمشق. له (حلية الطراز في حل مسائل الالغاز - خ)
__________
(1) معالم الايمان 2: 192 والبيان المغرب 1: 153 واسم جده فيه سهر (بكسر السين وسكون الهاء، وتكرر فيه ضبط بكر، في الشكل، بضم الباء ؟. وتاريخ الجزائر 2: 31 وفيه اسم جده (سهل) كما في الازهارالرياضية 2: 70 - 75.
(2) الذخيرة السنية 21.

(2/63)


بخطه، عندي، فقه، و (غاية المطلب في معرفة المذهب) و (الترشيح في مسائل الترجيح) و (نفائس الدرر في موافقات عمر - خ) و (مختصر أحكام النساء - لابن الجوزي) و (تحفة الراكع والساجد في أحكام المساجد) جعلة تاريخا لمكة والمدينة والمسجد الأقصى ثم ذكر أحكام سائر المساجد (1).

أبو بكر السقاف
(919 - 992 هـ = 1513 - 1584 م)
أبو بكر بن سالم بن عبد الله السقاف الحضرمي: متصوف له تصانيف. ولد وتعلم في تريم (من بلاد حضرموت) وسكن عينات (من قرى تريم) فكانت له فيها زعامة، تنشر أمام موكبه الأعلام وتضرب بين يديه الطاسات، إلى أن توفي. من كتبه (معراج الارواح) و (مفتاح السرائر) و (فتح باب المواهب) كلها في التصوف. وله نظم ليس بشئ وصنف محمد بن عبد الرحمن الحضرمي (الآتية ترجمته) كتابا في (سيرته) ذكره صاحب تراجم الأعيان (2).

المعتضد بالله
(000 - 763 هـ = 000 - 1362 م)
أبو بكر بن سليمان بن أحمد العباسي، أبو الفتح، المعتضد بالله: من خلفاء العباسيين بمصر.
وهو ابن المستكفي بالله بن الحاكم بأمر الله. كان مقيما في جملة بني العباس بالقاهرة.
وولي الخلافة بها بعد وفاة أخيه الحاكم بأمر الله (أحمد بن سليمان) سنة 754 هـ بعهد منه، فأقام وليس له من الامر شئ إلى أن توفي (3).
__________
(1) الضوء اللامع 11: 32 وشذرات الذهب 7: 337 والسحب الوابلة - خ - ودار الكتب 1: 549.
(2) المشرع الروي 2: 29 وتاريخ الشعراء الحضرميين 1: 167 وتراجم الأعيان 1: 63 وشذرات 8: 426.
(3) تاريخ الخميس 2: 382 وشذرات الذهب 6: 197 وبدائع الزهور 1: 200 و 211 والعقيق اليماني - خ - قال مؤلفه في حوادث سنة 763 مانصه: (مات خليفتهم المعتضد العباسي المتأخر المصري، أقام متسميا بالخلافة

(2/64)


بكر بن سوادة
(000 - 128 هـ = 000 - 746 م)
بكر بن سوادة بن ثمامة الجذامي المصري، أبو ثمامة: تابعي، من رجال الحديث، ثقة، من أهل مصر. أرسله عمر بن عبد العزيز إلى إفريقية، ليفقه أهلها، فأقام إلى توفي فيها.
وقيل: غرق في مجاز الأندلس (كما في تكملة الصلة، القسم المفقود 254 - 256) (1).

بكر صدقي
(1302 - 1356 هـ = 1885 - 1937 م)
بكر صدقي العسكري: قائد عراقي حكم العراق حكما عسكريا تسعة أشهر ونحو عشرين يوما.
تعلم ببغداد، ثم بمدرسة أركان الحرب في الآستانة.وكان من ضباط الجيش العثماني مدة الحرب العامة الاولى، واشترك في كثير من المعارك. والتحق بالجيش السوري، بعد تلك الحرب، فأقام في حلب. وانتقل إلى الجيش العراقي سنة 1921 برتبة (رئيس) وانتهز بعض الفرص لاستكمال دراساته العسكرية في مدرسة انكليزية بالهند ثم بمدرسة الاركان الانكليزية
__________
إلى أن مات في هذا العام، وعهد بالخلافة على جاري عادتهم لولده أبي عبد الله محمد، فقام بعده ولقبوه المتوكل على الله، فاستمر بها أياما، وقتل في عامه، وأقيم بعده ولده المنصور علي).
(1) تهذيب التهذيب 1: 483 ومعالم الايمان 1: 160.

(2/64)


(كامبرلي) في انجلترة سنة 1932 وبلغ رتبة (فريق) في الجيش العراقي. ونيط به قمع بعض الثورات، فبرز اسمه. وقويت صلته بالملك الشاب غازي بن فيصل بن الحسين. وكان قد آل إلى هذا عرش العراق بعد وفاة أبيه (سنة 1352 هـ 1933 م) وشعر بأن رئيس وزارئه ياسين الهاشمي أكبر ساسة تلك البلاد وأقواهم ينظر إليه نظرته إلى (طفل) له، يحوطه برعايته ويكبح جماحه. وتسرب إلى كبير قواد الجيش (بكر صدقي) ما في نفس الملك من تململ. وكانت لبكر صدقي أهداف ومطامح، فتلاقت الفكرتان. وخرج الجيش من بغداد للقام ب (مناورات) على حدود إيران، وعلى رأسه الجنرال (بكر صدقي) فلما كان صباح 13 شعبان 1355 (29 أكتوبر 1936) والجيش بعيد عن بغداد نحو خمسين ميلا، حلقت في سماء بغداد بضع طائرات عراقية، وألقت نشرات بامضاء (بكر صدقي العسكري قائد القوة الوطنية الاصلاحية) خلاصة ما فيها أن الجيش العراقي قد نفد صبره مما تعانيه البلاد، ويطلب من الملك إقالة الوزارة القائمة وتأليف وزارة أخرى برئاسة حكمت سليمان. وإلا فهو زاحف على بغداد. وخرج جعفر العسكري (انظر ترجمته) لاقناع بكر بالعدول عن حركته، فقتله بعض الثائرين. ولم يجد ياسين الهاشمي مندوحة عن الاستقالة، فاستقال، وتألفت وزارة (حكمت سليمان) في صباح اليوم التالي (14 شعبان) وأمرت ياسين وبعض أنصاره بمغادرة العراق، فمضى ياسين إلى سورية، وتوفي ببيروت.
وظل حكمت سليمان رئيسا للوزارة، وكل أمور الدولة في يد (بكر) وحل مجلس النواب وانتخب مجلس آخر، أكثر أعضائه من مؤيديه. ولم ينعم العراق بالهدوء في أيامه، ففي صفر 1356 قامت حركة عصيان في (لواء الديوانية) وفي أوااخر ربيع الآخر ثارت قبائل (السماوة) وقمع الثورتين بشدة. وكره بعض الوزارء ممن كانوا مع حكمت سليمان، أن تكون

(2/64)


عليهم التبعات وفي أيدي العسكريين مقاليد الحكم، فاستقال أربعة منهم (في 12 ربيع الآخر) مستنكرين (إهراق الدماء في البلاد) لسياسة يجهلونها، وحل محلهم غيرهم. ودعت حكومة (تركيا) بكرا لزيارتها وإحكام سياسته بها، وكذلك فعلت حكومت هتلر الالمانية (وكانت في أبان شدتها) فأجاب بكر الدعوتين، وغادر بغداد إلى الموصل، في طريقه إلى أنقرة. وبينما هو في مطار الموصل يوم 4 جمادي الثانية 1356 (11 أغسطس 1937) وإلى جانبه عدد من الضباط، تقدم منه جندي من أكراد الموصل، اسمه (عبد الله إبراهيم) فصب عليه رصاص مسدسه، فسقط صريعا، وحملته الطائرة إلى بغداد فدفن فيها. وكانت ثورته هذه هي الاولى من نوعها في تاريخ الشرق العربي الحديث. وله كتب عسكرية بالعربية والتركية.

المريني
(603 - 656 هـ = 1206 - 1258 م)
أبو بكر بن عبد الحق بن محيو بن أبي بكر بن حمامة الزناتي المريني، وكنيته أبو يحيى: أول من نهض ببني مرين ألى مرتبة الملك في المغرب الاقصى. بايعه قومه بعد مصرع أخيه الأمير محمد (سنة 642 هـ فنزل بجبل زرهون، وأظهر الدعوة إلى الحفصيين (أصحاب إفريقية) واستولى باسمهم على مدينة مكناسة سنة 643 ووصل الخبر إلى المعتضد المؤمني (علي بن إدريس) صاحب مراكش فزحف لقتاله سنة 645 فلما كان في وادي (بهت) خرج أبو بكر المريني من مكناسة وحده ليلا، يتجسس أخبار المعتضد وجيشه. فرأى ما هاله، فعاد إلى مكناسة، ورحل ببني مرين إلى قلعة (تازوطا) من بلاد الريف، وتحصن بها، وكتب إلى المعتضد يبايعه، وأرسل إليه خمسمائة من رجاله ليكونوا في جيش الموحدين (بني عبد المؤمن) فقبل المعتضد منه ذلك. وأقام أبو بكر يترقب، فجاءه الخبر بمقتل المعتضد على مقربة من تلمسان وتفرق جموعه (سنة 646) فوثب قاصدا بقايا جيش المعتضد، فسلبهم أموالهم، واتخذ المركب الملوكي، ودخل مكناسة ثم توجه لاخضاع (ملوية) فافتتح حصونها، وانصرف إلى فاس فأناخ عليها واستمال أهلها، داعياً إلى (الحفصيين) فبايعوا له، ودخلها. واستقامت له الامور. وقدمت عليه الوفود، فأمر القبائل بالنزول في السهول وعمارة القرى. وأمنت الطرق وتحركت التجارات واغتبط الناس بولايته. ثم توجه لفتح بلاد زناتة في (فازاز) فانتقض أنصار الموحدين بفاس على عامله وقتلوه، ونصبوا ضابطا من الافرنج لحفظ الامن، فعاد إليهم أبو بكر، وحاصرهم فخضعوا، فقتل ستة أشخاص كانوا رؤوس الفتنة، واستقر بفاس وجعلها عاصمة (ملكه) وزحف عليه المرتضى المؤمني من مراكش بثمانين ألفا من جيوش الموحدين (سنة 653) فقاتلهم أبو بكر في جبال بهلولة (من نواحي فاس) فكانت له النصرة، واستولى على معسكر الموحدين، وغنم بنو مرين ما وجدوا فيه من مال وذخيرة. ثم خضعت له سجلماسة ودرعة وبلاد تادلة واستمر إلى أن توفي بقصره في فاس (1).

أبو بكر بن عبد الرحمن
(000 - 94 هـ = 000 - 713 م)
أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث ابن هشام المخزومي القرشي: أحد الفقهاء السبعة بالمدينة (والبقية: سعيد بن المسيب، وعروة، والقاسم، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة، وخارجة بن زيد، وسليمان ابن يسار) كان من سادات التابعين ويلقب
__________
(1) الاستقصا 2: 6 والذخيرة السنية 67 - 91 وجذوة الاقتباس 101 وتاريخ ابن الوردي 2: 221 وفيه أن قبيلة بني مرين من قبائل العرب بالمغرب ويقال لها (حمامة) وذكر وفاة أبي بكر بن عبد الحق سنة 653هـ خطأ، قال صاحب نظم السلوك، ص 76:
في عام ستة وخمسين قضى ... وجاءه في رجب سهم القضا
فمات حتف أنفه، بفاس ... والموت غاية لكل الناس.

(2/65)


براهب قريش. توفي في المدينة. وكان مكفوفا. ولد في خلافة عمر (1).

باعلوي
(1262 - 1341 هـ = 1846 - 1922 م)
أبو بكر بن عبد الرحمن بن محمد بن شهاب الدين، باعلوي الحسيني، من آل السقاف: فقيه، له علم بالفنون. من أهل حضرموت. ولد بحصن (آل فاوقة) من قرى تريم، وطاف بلاد العرب وقصد الهند فسكن حيدر آباد الدكن، واتسعت شهرته في الهند وجاوة والملايو، بمحاربته البدع،
وسلوكه طريق السلف الصالح. وتوفي في حيدر آباد. له نحو 30 كتابا " في الاصول والفقه والمنطق والطبيعة والكيمياء والفلك والحساب والادب، منها (ذريعة الناهض - ط) منظومة في الفرائض، و (ورشفة الصادي في مناقب بني الهادي - ط) و (الترياق النافع بإيضاح جمع الجوامع - ط) و (سلالة آل باعلوي - ط) و (ديوان شعر - ط) و (إقامة الحجة على ابن حجة - ط) في نقد بديعية ابن حجة الحموي، و (نزهة الالباب في رياض الأنساب) (2).

ابن أبي دلف
(000 - 285 هـ = 000 - 898 م)
بكر بن عبد العزيز بن أبي دلف العجلي: شاعر ثائر، من بيت رياسة ومجد. امتنع بالاهواز في أيام المعتضد العباسي (سنة 283 هـ فسير المعتضد جيشا " لقتاله، فظفر بكر، وقدم أصبهان، فقصده ابن النوشري فقاتله، فتفرق رجال بكر عنه، ونجا بكر في نفر يسير من أصحابه، فمضى إلى طبرستان فأقام إلى أن مات فيها. وكان شاعراً فخورا،
__________
(1) وفيات الأعيان 1: 29 وسير النبلاء - خ - المجلد الرابع.
(2) مجلة المنار 24: 237 ومقدمة ديوانه. وفهرس الفهارس 1: 102 وتاريخ الشعراء الحضرميين: الجزء الرابع - خ - وأعيان الشيعة ؟ 6: 159 - 212 وحلية 1: 124 سركيس 140.

(2/65)


غير مكثر له (ديوان شعر - ط) صغير (1).

ابن الدواداري
(000 - بعد 736 هـ = 000 - بعد 1432 م)
أبو بكر بن عبد الله بن أيبك، صاحب صرخد، المعروف بابن الدواداري: مؤرخ، من كبارهم.
مولده ومنشأه في القاهرة. عرف أبوه بالدواداري انتسابا لخدمة بلبان الرومي الدوادار الظاهري البندقداري. وانتقل أبو بكر مع أبيه إلى دمشق سنة 710 وتوفي والده (713) فعكف على الأدب والتصنيف. أوسع كتبه (كنز الدرر وجامع الغرر - خ) تسعة أجزاء في 27 مجلدا مصورة في دار الكتب (5: 310) طبع منه مجلدان هما السادس والتاسع وفي نهاية التاسع أنه فرغ منه مستهل سنة 736 هـ ومنه الاول مخطوط (بخطه) في مكتبة اياصوفية باستنبول (الرقم 3073) أنجزه سنة 732 وفي معهد المخطوطات بالقاهرة مجلدان آخران بخطه أيضا مصوران.
ألفه لخزانة الملك الناصر محمد بن قلاوون الالفي. ومن كتبه (درر التيجان وغرر تواريخ الزمان - خ) انتهى إلى سنة 710 منه مصورة بدار الكتب المصرية، و (أعيان الامثال وأمثال الاعيان) و (حدائق الاحداق ودقائق الحذاق) (2).

البدري
(847 - 894 هـ = 1443 - 1489 م)
أبو بكر بن عبد الله بن محمد بن أحمد، أبو البقاء، تقي الدين البدري الدمشقي، المصري الوفائي: أديب عارف بالتاريخ والشعر.
ولد بدمشق وسكن القاهرة ثم تنقل بينها وبين مكة والمدينة والشام، وكان يتكسب بالتجارة، ومات
__________
(1) الكامل 7: 158 والنجوم 3: 113
(2) مذكرات الميمني - خ. والمخطوطات المصورة، لفؤاد 2: 58 وفي مقدمة الجزء السادس من كنز الدرر محاولة حسنة لترجمة مصنفه. والبلدية: تاريخ 67.

(2/66)


بغزة عائدا من الحج. له (راحة الارواح في الحشيش والراح - خ) و (غرر الصباح في وصف الوجوه الصباح - خ) و (المطالع البدرية في المنازل القمرية - خ) و (نزهة الأدباء وسلوة الغرباء - خ) و (سكر مصر في ذوق أهل العصر) و (ديوان شعر) و (نزهة الخاطر وقرة الناظر - خ) و (شروط الوفاء في أنباء الخلفاء - خ) و (روضة الجليس ونزهة الانيس - خ) و (تباشير الشراب - خ) و (سحر العيون - ط) ولم يذكر عليه اسم مؤلفه، و (نزهة الانام في محاسن الشام - ط) (1).

العيدروس
(851 - 914 هـ = 1447 - 1509 م)
أبو بكر بن عبد الله الشاذلي العيدروس، من آل باعلوي: مبتكر القهوة المتخذة من
__________
(1) الضوء اللامع 11: 41 و 189 وفيه: البدري، نسبة لبدر الدين. ولم يذكر من كتبه غير (غرر الصباح) الذي سماه صاحب كشف الظنون 1198 (غرة الصباح) وفي كشف الظنون 1941 في الكلام على (نزهة الانام في محاسن الشام) أنه (تأليف عبد الله بن محمد المصري الدمشقي) والصواب في اسمه ما أثبتناه هنا، وهو (أبو بكر ابن عبد الله) كما ورد على نسخة (نزهة الانام) المخطوطة سنة 1049 المحفوظة في دار الكتب المصرية (رقم 1642 تاريخ) وهي منقولة عن نسخة بخط المؤلف أنجزها سنة 877 هـ

(2/66)


البن المجلوب من اليمن. كان صالحا زاهدا. ولد في تريم (بحضرموت) وقام بسياحة طويلة، ورأى البن في اليمن، فاقتات به فأعجبه، فاتخذه قوتا وشرابا وأرشد أتباعه إليه، فانتشر في اليمن ثم في الحجاز والشام ومصر، ثم في العالم كله. وأقام بعدن 25 سنة وتوفي بها. له كتاب في علم القوم سماه (الجزء اللطيف في علم التحكيم الشريف) تصوف، على طريقة الشاذلية، و (ثلاثة أوراد) ونظم ضعيف جمع في (ديوان). ولجمال الدين بحرق الحضرمي كتاب فيه سماه (مواهب القدوس في مناقب ابن العيدروس) (1).

ابن قاضي عجلون
(841 - 928 هـ = 1438 - 1522 م)
أبو بكر بن عبد الله بن عبد الرحمن، أبو الصدق، تقي الدين ابن قاضي عجلون الزرعي الدمشقي: فقيه، انتهت إليه رياسة الشافعية في عصره. مولده ووفاته بدمشق. كان شديد الانكار على ما يخالف ظاهر الشرع من أعمال الصوفية. له (إعلام النبيه، بما زاد على المنهاج من الحاوي
__________
(1) الكواكب السائرة 1: 113 والنور السافر 81 وشذرات الذهب 8: 39.

(2/66)


والبهجة والتنبيه) فقه، و (منسك). وكف بصره في أواخر أيامه (1).

ابن الأخرم
(1001 - 1091 هـ = 1593 - 1680 م)
أبو بكر بن عبد الله النابلسي الشافعي، المعروف بابن الأخرم: فاضل من أهل نابلس.
له حواش وشروح في الفقه والنحو، منها (شرح ألفية ابن مالك) و (شرح الجامع الصغير) (2)

الهاملي
(000 - 769 هـ = 000 - 1367 م)
أبو بكر بن علي بن موسى، سراج الدين، الهاملي: فقيه حنفي يماني.توفي في زبيد. له منظومة سماها (در المهتدي وذخر المقتدي - خ) تعرف بمنظومة الهاملي، في فروع الحنفية، و (شرح مختصر القدوري) (3).

الشيباني
(734 - 797 هـ = 1334 - 1395 م)
أبو بكر بن علي بن عبد الله بن محمد الشيباني الشافعي، تقي الدين: ناسك، له مصنفات لطيفة في (التصوف) منها (آداب المريدين - خ) و (الدرة المضية والوصايا الحكمية - خ) كلاهما في المكتبة العربية بدمشق، و (اللمعة الموصلية في معرفة اللغة العربية - خ) في شستربتي (3519) رسالة في النحو و (منسك) صغير ذكر فيه المذاهب الاربعة. ولد بالموصل، وانتقل إلى دمشق شابا، واستقر ببيت المقدس، وتوفي فيه ودفن بماملا وفي سيرته صنف محمد بن موسى الهذباني (فتوح الوهاب - خ) في شستربتي
__________
(1) الكواكب السائرة 1: 114.
(2) خلاصة الأثر 1: 87.
(3) كشف الظنون 1868 ودار الكتب 1: 420 وهدية العارفين 1: 235.

(2/67)


(3394) (1).

الحداد
(000 - 800 هـ = 000 - 1397 م)
أبو بكر بن علي بن محمد الحداد الزبيدي: فقيه حنفي يماني. من أهل العبادية، من قرى (حازة وادي زبيد) في تهامة. والحازة اسم لما قارب الجبل. استقر في زبيد وتوفي بها. قال الضمدي: (له في مذهب أبي حنفية مصنفات جليلة لم يصنف أحد من العلماء الحنفية باليمن مثلها، كثرة وإفادة) تبلغ كتبه نحو 20 مجلدا، منها (السراج الوهاج - خ) ثماني مجلدات، في شرح مختصر القدوري، فقه، و (الجوهرة النيرة - ط) مجلدان، في شرح مختصر القدوري أيضا، و (سراج الظلام - خ) في شرح منظومة الهاملي، فقه، وكتاب (التفسير) قال الشوكاني: تفسير حسن مشهور الآن عند الناس يسمونه تفسير الحداد (2).

ابن حجة الحموي
(767 - 837 هـ = 1366 - 1433 م)
أبو بكر بن علي بن عبد الله الحموي الازراري، تقي الدين ابن حجة:
__________
(1) الانس الجليل 2: 505 والدرر الكامنة 1: 449.
(2) العقيق اليماني - خ - والبدر الطالع 1: 166 وفهرست الكتبخانة 3: 37 و 63 والمكتبة الأزهرية 2: 135.

(2/67)


إمام أهل الأدب في عصره. وكان شاعراً جيد الانشاء.
من أهل حماة (بسورية) ولد ونشأ ومات فيها. زار القاهرة والتقى بعلمائها واتصل بملوكها.
وكان طويل النفس في النظم والنثر، حسن الاخلاق والمروءة، فيه شئ من الزهو والاعجاب.
اتخذ عمل الحرير وعقد الازرار صناعة له، في صباه، فنسب إليها. مصنفاته كثيرة، منها (خزانة الأدب - ط) في شرح بديعية له، و (ثمرات الاوراق - ط) و (كشف اللثام عن وجه التورية والاستخدام ط) و (حديقة زهير) و (قهوة الانشاء - خ) في مجلد، جمع فيه ما أنشأه من التقاليد السلطانية والمناشير عن الملوك الذين عمل في دواوينهم، و (بلوغ المرام من سيرة ابن هشام - خ 9، في خزانة كايتاني، كتب سنة 833 هـ (1)، و (بلوغ المراد من الحيوان والنبات والجماد) مجلدان، و (الثمرات الشهية من الفواكه الحموية - خ) نظم، و (تأهيل الغريب - ط) وقبره في حماة معروف (2).
__________
(1) المخطوطة. Caet .12:B,b,6
(2) الضوء اللامع 11: 53 وشذرات الذهب 7: 219 وآداب اللغة 3: 125 وكشف الظنون 1366 وبروكلمان في دائرة المعارف الاسلامية 1: 135 وفي (تاريخ حماة) للصابوني، أنه دفن في تربة باب الجسر وبني على قبره قبة بقيت جدرانها إلى أواخر القرن الثالث عشر للهجرة، فوضع بعض الناس حجارة على القبر نقشوا عليها (هذا قبر الغزالي) والغزالي مدفون في طوس.

(2/67)


ابن الحريري
(777 - 851 هـ = 1375 - 1447 م)
أبو بكر بن علي بن محمد بن علي، المعروف بابن الحريري: فقيه شافعي من أهل دمشق.
رحل إلى القاهرة ومكة، وناب في القضاء بدمشق، وأفتى ودرس إلى أن توفي بها. له (تحرير المحرر في شرح حديث النبي المطهر) اثنا عشر مجلدا في شرح المحرر لابن عبد الهادي، منه المجلد الثاني عشر، مخطوط في دار الكتب (الرقم 23251 ب) كما في مخطوطات الدار (1: 130) ومنه المجلدان الاول والسادس في خزانة شستربتي (الرقم 3562) (1).

ابن الأحسائي
(000 - 1076 هـ = 000 - 1666 م)
أبو بكر بن علي الاحسائي ثم المدني: شاعر، له (ديوان) في مجلدين، قال فيه المحبي: ( الأمير الجليل أحد أسخياء العالم) مولده بالاحساء، وإقامته ووفاته بالمدينة (2).

اللمتوني
(000 - 480 هـ = 000 - 1087 م)
أبو بكر بن عمر اللمتوني: من رؤساء هذه الدولة في المغرب. استولى على سجلماسة وملك السوس بأسره ثم امتلك بلاد المصامدة وفتح بلاد أغمات وتادلة وتامسنا (سنة 449) وقاتل البجلية (من شيعة عبيد الله المهدي) وقبائل برغواطة. وكان في كل هذا إلى جانب سيد المرابطين عبد
الله بن ياسين. وأصيب عبد الله بجراح في حربه مع برغواطة (451) فخطب في أشياخ صنهاجة وقال: إني ذاهب عنكم فانظروا من ترضونه لامركم. فاتفق الرأي على أبي بكر (المترجم له)
وكان عبد الله قد اختاره لقيادة الجيوش تحت رأيه ونظره فلما فرغ أبو بكر
__________
(1) التبرالمسبوك 191 والضوء اللامع 11: 56.
(2) خلاصة الأثر 1: 90.

(2/68)


من مواراة عبد الله، قصد قتال برغواطة فاستأصل جموعهم، وأسلم من أفلت من القتال منهم، إسلاما جديدا. ورجع إلى أغمات. وبلغه (سنة 452) وقوع فتن في الصحراء بين قبائل قومه فارتحل إلى سجلماسة ودعا بابن عمه (يوسف بن تاشفين اللمتوني) قائده على الجيوش وفوض إليه أمر المغرب (463) وذهب إلى الصحراء فأصلح أمر القوم ورجع إلى المغرب. فوجد يوسف قد خضعت له البلاد وضخم أمره، فأوصاه بالناس خيرا وقفل إلى الصحراء، فقتل شهيدا في حرب مع السودان (1).

ابن دعاس
(000 - 667 هـ = 000 - 1269 م)
أبو بكر بن عمر بن إبراهيم بن دعاس الفارسي اليمني: شاعر، كان له علم بالأدب واللغة وفقه الحنفية. أقام في تعز (باليمن) وحظي لدى الإمام المظفر حتى اختص به، ثم طرده المظفر لادلال تكرر منه، فنزل بزبيد وتوفي فيها.وكان أهل زبيد ينسبونه إلى سرقة الشعر ويقولون: إذا حوسب الشعراء يوم القيامة يؤتى بابن دعاس فيقول: هذا البيت لفلان، وهذا المصرع لفلان، وهذا المعنى لفلان، فيخرج بريا ! (2).

السعيد المريني
(760 754 هـ = 1353 - 1359 م)
أبو بكر بن فارس ( أبي عنان) بن علي المريني، السلطان السعيد بالله: من ملوك بني مرين في المغرب. وكأنه لم يكن. كنيته أبويحيى (وفي الاستقصا: كل من اسمه أبو بكر يكنى أبا يحيى) أخذت له البيعة في عاصمة آبائه (فاس) قبل مقتل أبيه بيومين، وهو طفل في الخامسة من عمره (سنة 759) وحجبه وزير أبيه
__________
(1) تاريخ المغرب العربي 231 - 233.
(2) خزانة الأدب للبغدادي 2: 528 - 529.

(2/68)


(حسن بن عمر الفودودي) وهو قاتل أبيه، وتفرد بالامر والنهي. فظهر الخلل في صفوف بني مرين، فبايع بعضهم في تلمسان لاحدهم (يعيش بن علي) وبايع آخرون منهم لمنصور بن سليمان، ففر (يعيش) وركب البحر إلى الاندلس، وقوي منصور فزحف بجيش إلى فاس، فحاصرها. وظهر ثالث في بلاد غمارة يدعى أبا سالم (إبراهيم بن علي) وحالفه التوفيق، فبعث إليه الوزير حسن بن عمر بطاعته واستعداده لخلع السعيد (الطفل) فأقبل أبو سالم ودخل حاضرة فاس، وقد خلع السعيد، فأرسله إلى الأندلس مع بعض صغار الامراء، فلما كانوا في البحر أغرقوا...ومدة (خلافة) السعيد تسعة أشهر (1).

ابن الأهدل
(984 - 1035 هـ = 1576 - 1626 م)
أبو بكر بن أبي القاسم بن أحمد بن محمد الاهدل الحسيني اليمني التهامي: فاضل، من أهل تهامة اليمن. توفي بقرية (المحط) له كتب، منها (نفحة المندل بذكر بنى الاهدل) و (اصطلاحات الصوفية) و (نظم التحرير) في الفقه، و (الاحساب العلية في الأنساب الاهدلية) (2).

ابن قوام
(584 - 658 هـ = 1188 - 1260 م)
أبو بكر بن قوام بن علي بن قوام بن منصور الهلالي البالسي: زاهد، شافعي المذهب أشعري العقيدة، كانت له زاوية وأتباع. ولد بمشهد صفين (غربي الفرات) ونشأ ببالس، على مقربة منها.
ومات قرب حلب ثم نقل تابوته إلى دمشق ودفن بجبل قاسيون أسفل عقبة دمر. وألف حفيد
__________
(1)الاستقصا 2: 101 - 104 وفي جذوة الاقتباس 102 (قتل غرقا وله عشر سنين، وكانت دولته سبعة أشهر وعشرين يوما).
(2) ملحق البدر 14 وخلاصة الأثر 1: 64.

(2/68)


له يدعى محمد بن عمر بن أبي بكر، مؤلفا حسنا في مناقبه، منه نسخة في الظاهرية (الرقم 4776) ونسختان في دار الكتب باسم (مناقب أبي بكر بن قوام - خ) (1).

المازني
(000 - 249 هـ = 000 - 863 م)
بكر بن محمد بن حبيب بن بقية، أبو عثمان المازني، من مازن شيبان: أحد الائمة في النحو، من أهل البصرة. ووفاته فيها. له تصانيف، منها كتاب (ما تلحن فيه العامة) و (الالف واللام) و (التصريف) و (العروض) و (الديباج) (2).

ابن العلاء القشيري
(260 ؟ - 344 هـ = 874 - 955 م)
بكر بن محمد بن العلاء بن محمد ابن زياد، أبو الفضل، القشيري، ويقال له بكر بن العلاء: قاض من علماء المالكية من أهل البصرة. انتقل إلى مصر قبل سنة 330 وتوفي بها عن نيف وثمانين سنة. له كتب، منها (أحكام القرآن) و (الرد على المزني) و (الاشربة) و (أصول الفقة) و (القياس) و (مسائل الخلاف) و (الرد على القدرية) قال القاضي عياض: ورأيت له كتاب (مآخذ الاصول) وكتاب (تنزيه الانبياء عليهم السلام) وكتاب (ما في القرآن من دلائل النبوة)(3).

اليافعي
(490 - 552 هـ = 1097 - 1157 م)
أبو بكر بن محمد بن عبد الله بن إبراهيم اليافعي:
__________
(1) الشذرات 5: 295 وقلادة النحر - خ - في حوادث سنة 658 وفوات، تحقيق عباس 1: 224 ومخطوطات الظاهرية 293 وفي دار الكتب 5: 361 و 8: 251 أن الذي جمع (مناقب ابن قوام) ابنه.
(2) وفيات الأعيان 1: 92 ومعجم الأدباء 2: 280 والسيرافي 74 وإنباه الرواة 1: 246 وضوء المشكاة - خ - والانباري 242 وفيه: (توفي سنة 247 في السنة التي قتل بها المتوكل).
(3) ترتيب المدارك - خ - الجزء الثاني. والعبر 2: 263 وابن قاضي شهبة - خ.

(2/69)


قاض يمني من الشعراء. من أهل الجند. له (ديوان) قال حاجي خليفة إنه في مجلدين معتدلين. ووصف شعره بأنه (حسن رائق يحتوي على الجد والهزل) وعلق محقق فقهاء اليمن بأن عمارة أورد بعض شعره في مختصر المفيد 169 (1).

أبو بكر المنصور
(720 - 742 هـ = 1320 - 1341 م)
أبو بكر بن محمد بن قلاوون، سيف الدين، الملك المنصور ابن الملك الناصر: من سلاطين الدولة القلاوونية بمصر والشام. وهو أول من ولي من أبناء الملك الناصر محمد بن قلاوون (2) وكان أبوه قد عهد إليه بالسلطنة، فتولاها - بمصر - بعد وفاته (في أواخر سنة 741 هـ فخلع الخليفة (الواثق) إبراهيم، وأقام (الحاكم بأمرالله) أحمد بن سليمان، واعتقل جماعة من أمراء الجيش، وجعل الأمير (قوصون) أتابكا للعساكر، ثم تغير عليه وهم باعتقاله، فسبقه قوصون وقبض عليه وأرسله إلى السجن في قوص وأوعز إلى متولي قوص بقتله، فقتله وأرسل إليه رأسه. ومدة سلطنته ثلاثة أشهر (3).

تقي الدين الحصني
(752 - 829 هـ = 1351 - 1426 م)
أبو بكر بن محمد بن عبد المؤمن بن حريز بن معلى الحسيني الحصني، تقي الدين: فقيه ورع من أهل دمشق. ووفاته
__________
(1) طبقات فقهاء اليمن 165 وارخ وفاته في رمضان 552 وكشف 820 وأرخه سنة 553.
(2) ولي السلطنة من أبناء الناصر ثمانية على الترتيب الآتي: أبو بكر، كجك، أحمد، إسماعيل، شعبان، حاجي، حسن، صالح.
(3) بدائع الزهور 1: 176 والسلوك للمقريزي 2: 546 والبداية والنهاية 14: 190 و 191 وفيه أن الأمراء اتفقوا على خلعه بتهمة تعاطي المسكر فأحضروا الخليفة وشهدوا بذلك، فخلعه الخليفة وأرسله إلى قوص مع ثلاثة من إخوته. والنجوم الزاهرة 10: 30.

(2/69)


بها. نسبته إلى الحصن (من قرى حوران) وإليه تنسب (زاوية الحصني) بناها رباطا في محلة الشاغور بدمشق.له تصانيف كثيرة، منها (كفاية الاخبار - ط) شرح به الغاية في فقه الشافعية، و (دفع شبه من شبه وتمرد ونسب ذلك إلى الإمام أحمد - ط) و (تخريج أحاديث الاحياء) و (تنبيه السالك على مظان المهالك) ست مجلدات و (قمع النفوس - خ) (1).

السيوطي
(804 - 855 هـ = 1402 - 1451 م)
أبو بكر بن محمد بن أبي بكر بن عثمان الخضيري السيوطي: فاضل مصري، له علم بالعربية وفقه الشافعية. عرض عليه قضاء مكة فأبى. وهو والد الإمام السيوطي (عبد الرحمن).
ولد في سيوط (أسيوط) واسقر وتوفي بالقاهرة. له كتب، منها (حاشية على أدب القضاء للغزي) وكتاب في (التصريف) و (حاشية على شرح الألفية لابن المصنف) لم يتمها (2).

ابن القلقشندي
(783 - 867 هـ = 1382 - 1463 م)
أبو بكر (ويسمى عبد الله) بن محمد ابن إسماعيل بن علي، تقي الدين، ابن القلقشندي: محدث، من فقهاء الشافعية. مصري الاصل، مقدسي المولد والوفاة. له (مشيخة - خ) في دار الكتب (217 مجاميع) تنقص الجزء الاول، ذكر فيها شيوخه (61 شيخا) وأسانيده عنهم. وأول الموجود في النسخة الحادي عشر، و (عوالي القلقشندي - خ) في التيمورية (3).
__________
(1) الضوء اللامع 11: 81 وشذرات الذهب 7: 188 والبدر الطالع 1: 109.
(2) نظم العقيان 95 والضوء اللامع 11: 72.
(3) الضوء 11: 69 وشذرات 7: 306 والخزانة التيمورية 3: 247 ومخطوطات المصطلح 1: 294 وهو فيه (محمد بن إسماعيل) قلت: هو أبو هذا. ترجم له السخاوي أيضا (7: 137).

(2/69)


العصفوري
(000 - 1103 هـ = 000 - 1692 م)
أبو بكر بن محمد العصفوري: متأدب، له شعر وموشحات. ولد بدمشق، وانتقل إلى مصر فسكنها وتوفي بها. له (ديوان شعر - خ) (1).

الملا
(1198 - 1270 هـ = 1784 - 1853 م)
أبو بكر بن محمد بن عمر الملا الحنفي: فقيه له نظم، من أهل الاحساء (في نجد) مولده بها، ووفاته بمكة. له مؤلفات كثيرة. لا أعلم ان كان قد طبع بعضها. منها (إتحاف النواظر بمختصر الزواجر) و (الازهار النضرة بتلخيص كتاب التذكرة) و (منهاج السالك) منظومة في الإسلام ومكارم الاخلاق، و (شرحه) و (نخبة الاعتقاد) في أصول الدين، وشرحه (منهج الرشاد) (2).

أبو بكر البناني
(000 - 1284 هـ = 000 - 1867 م)
أبو بكر بن محمد بن عبد الله البناني الفاسي الرباطي: متصوف فاضل، مولده ووفاته في رباط الفتح. أصله من فاس. تصوف وعلت له شهرة. له في التصوف أكثر من ستين كتابا، منها رسائله المسماة (مدارج السلوك إلى ملك الملوك - ط) و (الغيث المسجم في شرح الحكم العطائية) و (بلوغ الامنية في شرح حديث إنما الاعمال بالنية - خ) و (بغية السالك) و (الفتوحات القدسية في شرح القصيدة النقشبندية) و (تحفة الممالك بشرح ألفية ابن مالك) بالاشارة إلى طريق القوم، و (الفتوحات الغيبية - ط) تصوف، و (عقد الدر واللآل - ط) و (تفسير
__________
(1) نفحة الريحانة - خ - وجولة في دور الكتب الاميركية 76.
(2) شعراء هجر 61 - 73 وتحفة المستفيد 2: 107.

(2/70)


القرآن العظيم) بالاشارة أيضا، و (حديقة الازهار في نتائج الصمت وعلومه وما فيه من الاسرار) و (حكمة العجمة) وصايا ونصائح، و (طبقات مشايخه) (1).

ابن أبي بكر
(1265 - 1340 هـ = 1848 - 1921 م)
أبو بكر بن محمد بن أبي بكر: شاعر شنقيطي (من موريتانيا) من أهل البتراء (حكامة المذرذرة) كثير النظم اختار صاحب (شعراء موريتانيا) من ديوانه عشر صفحات (2).

أبو بكر خوقير
(1282 - 1349 هـ = 1865 - 1930 م)
أبو بكر بن محمد بن عارف بن عبد القادر بن محمد علي خوقير: فقيه حنبلي، من أهل مكة، مولدا وسكنا ووفاة. عين مفتيا للحنابلة سنة 1327 ونكب في أيام الشريف حسين بن علي فحبس 18 شهرا، ثم نحوا من 70 شهرا. واشتغل بعد انطلاقه بالاتجار في الكتب، فكانت له مكتبة في باب السلام بمكة. وعين مدرسا بالحرم المكي، في العهد السعودي، واستمر إلى أن توفي. له (فصل المقال وإرشاد الضال في توسل الجهال - ط) و (مسامرة الضيف في رحلة الشتاء والصيف - ط) و (ما لابد منه في أمور الدين - ط)
__________
(1) من مذكرات تيمور باشا، ملخصة عن الأصل المحفوظ بدار الكتب المصرية رقم 3019 تصوف، ضمن مجموعة بها بعض مؤلفات صاحب الترجمة. والانبساط 28 - 31 و (الاغتباط بتراجم أعلام الرباط - خ).
(2) شعراء موريتانيا 572 - 614.

(2/70)


و (التحقيق في الطريق - خ) في نقد طرق المتصوفة (1).

الكاشاني
(000 - 587 هـ = 1191 000 م)
أبو بكر بن مسعود بن أحمد الكاشاني (2) علاء الدين: فقيه حنفي، من أهل حلب.
له (بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع - ط) سبع مجلدات، فقه، و (السلطان المبين في أصول الدين). توفي في حلب (3).

البيطار
(000 - نحو 741 هـ = 000 - نحو 1340 م)
أبو بكر بن (بدر الدين) المنذر، المعروف بالبيطار: طبيب بيطري. كان معاصرا للملك الناصر محمد بن قلاوون (انظر ترجمته) وصنف له كتابه (كاشف الويل في معرفة أمراض الخيل - خ) ضمنه ما جربه هو ووالده وغيرهما بمصر والشام. منه نسخ في شستربتي (4631)
وطوبقبو، وسواهما (4).

العمري
(957 ؟ - 1048 هـ = 1550 - 1638 م)
أبو بكر بن منصور بن بركات العمري العطار:
__________
(1) نموذج 98 وانظر مشاهير علماء نجد 437.
(2) أو الكاساني، يروي بكليهما.
(3) فهرست الكتبخانة 3: 12 والجواهر المضية 2: 244 وإعلام النبلاء 4: 305.
(4) كشف الظنون 1368 وطوبقبو 3: 872 و Broc S.2:169. قلت: لم أجد له ترجمة يعول عليها فاقتصرت على ما في المصادر القليلة، وقدرت وفاته بسنة وفاة الملك الناصر، كما صنع بروكلمان.

(2/70)


شاعر دمشقي متفنن، له نظم في أكثر أنواع الشعر. كان أديب الشام في عصره.
وقام برحلات كثيرة، وأخرج نفسه من زي العلماء واحترف العطارة. له (ديوان - خ) في الظاهرية. وفي سيرته غرائب ونوادر. كان أبوه ملازما لشيخ يدعى عمر العقيبي، فعرف بالعمري نسبة إليه (1).

بكر بن النطاح
(000 - 192 هـ = 000 - 808 م)
بكر بن النطاح الحنفي، أبو وائل: شاعر غزل، من فرسان بني حنيفة، من أهل اليمامة.
انتقل إلى بغداد في زمن الرشيد، واتصل ب أبي دلف العجلي فجعل له رزقا سلطانيا عاش به إلى أن توفي. ورثاه أبو العتاهية بقوله: (مات ابن نطاح أبو وائل بكر، فأضحى الشعر قد ماتا !) (2)

المصنف
(000 - 1014 هـ = 000 - 1605 م)
أبو بكر بن هداية الله المريواني الكوراني الكردي: من فقهاء الشافعية ومؤرخيهم. لقب بالمصنف لكثرة تصانيفه. أقام مدة بالمدينة المنورة، وتوفي بقرية (چور) في (مريوان) الكردستانية الايرانية. من كتبه (طبقات الشافعية - ط) يعرف بطبقات المصنف، و (شرح المحرر) ثلاث مجلدات، فقه. وله كتب بالفارسية منها (سراج الطريق) و (رياض الخلود) (3).
__________
(1) تراجم الأعيان 1: 288 وشعر الظاهرية 190 وخلاصة الأثر 1: 99 - 110 وفيه أن (ديوان العمري) لو جمع لجاء في مجلدات، ولكنه جمع لنفسه (مجلدة) منه في ابتداء أمره.
قلت: لعل هذه المجلدة هي التي في الخزانة الظاهرية الآن.
(2) فوات الوفيات 1: 79 والبداية والنهاية 10: 208 وسمط اللآلي 520 والتبريزي 3: 140 وتاريخ بغداد 7: 90.
(3) تاريخ السليمانية 233 وطبقات الشافعية لصاحب الترجمة: مقدمة الناشر.

(2/71)


بكر بن وائل
(000 - 000 = 000 - 000)
بكر بن وائل بن قاسط، من بني ربيعة، من عدنان: جد جاهلي، من نسله (بنو يشكر) و (حنيفة) و (الدؤل) و (مرة) و (بنو عجل) و (تيم الله) و (ذهل بن شيبان) وكان صنم البكريين في الجاهلية يدعى (المحرق) شاركتهم فيه ربيعة كلها. أقاموه في (سلمان) وراء الكوفة. وجعلوا في كل حي من ربيعة (ولدا) له. وكان سدنته آل الاسود، من بني عجل. ومن أصنامهم (أوال) بضم الهمزة، وكان من أصنام تغلب، قبلهم، و (ذو الكعبين) وكان قبل زمن صنما لاياد (1).

الشهيد الحفصي
(000 - 709 هـ = 000 - 1309 م)
أبو بكر بن يحيى الواثق بن محمد بن يحيى بن عبد الواحد: من ملوك الدولة الحفصية في تونس. ولي بعد أخيه المستنصر (محمد بن يحيى) بعهد منه. ووثب عليه خالد الحفصي (ابن يحيى بن إبراهيم بن يحيى ابن عبد الواحد) فأراد أبو بكر قتاله فانفض عنه جنده، فاستسلم لخالد فقتله بتونس. فلقب بالشهيد. ومدة ولايته 17 يوما (2).

المتوكل الحفصي
(692 - 747 هـ = 1293 - 1346 م)
أبو بكر بن يحيى بن إبراهيم الحفصي، المتوكل على الله: من ملوك الحفصيين في تونس.
كان يلي (قسنطينة) لاخيه خالد، ثم انتقض على أخيه وأظهر موالاة اللحياني (زكرياء بن أحمد) واستمر يستميل الناس
__________
(1) سبائك الذهب 52 وجمهرة الأنساب 290 و 460 وطرفة الاصحاب 16 وفي دائرة المعارف الاسلامية 4: 41 - 47 فصل عن (بكر) يرجع إليه. ومثله في معجم قبائل العرب 1: 93 - 99.
(2) الخلاصة النقية 68.

(2/71)


إلى نفسه، فقوي، ونشبت بينه وبين أبي ضربة (محمد بن زكرياء) حروب استمرت نحو خمس سنين وانتهت بفوز صاحب الترجمة، سنة 723 هـ فاستقر في تونس، وثار عليه آخرون، فلم تصف له الخلافة إلا عام 730 هـ وعاش بعد ذلك آمنا إلى أن توفي بتونس.
وكان شجاعاً حازما (1).

البكرجي = قاسم بن محمد 1169
أبو بكرة = نفيع بن الحارث 52
ابن أبي بكرة = عبيد الله بن أبي بكرة
البكري (2) = عبيد الله بن زياد 75
البكري = أحمد بن عبد الله 250
البكري (عز الدولة) = عبد العزيز بن محمد
البكري = عبد الله بن عبد العزيز 487
البكري (الصدر) = الحسن بن محمد 656
البكري (ابن سجمان) = محمد بن أحمد 685
البكري = علي بن يعقوب 734
البكري (الجلال) = محمد بن عبد الرحمن 891
البكري (أبو الحسن) = محمد بن محمد 952
البكري (الشمس) = محمد بن محمد 994
البكري (أبو السرور) = محمد بن محمد 1007
البكري (زين الدين) = محمد بن محمد 1028
البكري = أحمد بن زين العابدين 1048
البكري (أبن أبي السرور) = محمد بن محمد 1087
__________
(1) الخلاصة النقية 70.
(2) ليست هذه النسبة قاصرة على سلالة أبي بكر الصديق (رض) كما قد يتوهم بعض الناس، وإنما هي كما في أنساب السمعاني ولباب ابن الأثير وغيرهما، نسبة إلى ( أبي بكر) الصديق، أو (بكر بن وائل) أو (بكر بن عبد مناة) أو (بكر بن عوف) النخعي، أو ( أبي بكر ابن كلاب) واسمه عبيد. ولكل من هؤلاء نسل اشتهر بعض رجاله بالبكري - انظر اللباب 1: 138.

(2/71)


البكري = مصطفى بن كمال الدين 1162
البكري = محمد بن مصطفى 1196
البكري = محمد توفيق 1351
ابن بكس = إبراهيم بن بكس 360
البكفالوني (البخشي) = محمد بن محمد 1098
ابن بكير (الراوية) = يحيى بن عبد الله 231

بكير ابن الأشج
(000 - 122 هـ = 000 - 740 م)
بكير بن عبد الله بن الاشج: من أعلم أهل عصره بالحديث. ثقة. ولد ونشأ في المدينة، ورحل إلى مصر، فأقام إلى أن توفي (1).

بكير بن وساج
(000 - 77 هـ = 000 - 696 م)
بكير بن وساج التميمي: أحد الأمراء الاشراف في العصر المرواني. كان شجاعاً قوي المراس.
ولاه أمية بن عبد الله (أمير خراسان) على طخارستان، فتجهز. ثم خافه أمية فمنعه من السفر إلى طخارستان، وأمره بالتجهيز لغزو (ما وراء النهر) فتهيأ. وخشي أمية أن يخرج عليه، فأمره بالعدول عن الغزو، وسيره واليا على مرو، فلما جاءها استقل بها، فحاربه أمية ثم صالحه.
وبلغه عنه بعد ذلك العزم على الخروج فقبض عليه وقتله بخراسان (2).

بكيل
(0 00 - 000 = 000 - 000)
بكيل بن جشم بن خيران بن نوف بن همدان: أحد الجدين الكبيرين في قبائل همدان إلى اليوم (حاشد، وبكيل) وهو من قدماء الجاهليين في اليمن، وبنوه
__________
(1) تهذيب التهذيب 1: 491.
(2) ابن الأثير 4: 172 والطبري 7: 275 وهو فيه (بكير ابن وشاح السعدي) وصححناه كما في القاموس: مادة (وسج).

(2/72)


بطون كثيرة (1).

بل

بل = الفرد أكتاف 1364
بل (مس) = جرترود مرغريت
البلاذري = أحمد بن يحيى 279

بلاشير
(1318 - 1393 هـ = 1900 - 1973 م)
بلاشير. ريجيس، ل. R.L.Blachere.. من علماء المستشرقين ومن أعضاء المجمع العلمي العربي بدمشق والمجمع الفرنسي الاعلى (الانستيتو) بباريس. فرنسي، ضليع من العربية.
ولد في مونروج (من ضواحي باريس) وتلقى دروسه الثانوية في الدار البيضاء (بالمغرب)
وتخرج بكلية الآداب في الجزائر (1922) وسمي أستاذا في معهد الدراسات المغربية العليا في الرباط (1924 - 35) وانتقل إلى باريز محاضرا في الصوربون (38) فمديرا لمدرسة الدراسات العليا العلمية (1942) وأشرف على مجلة (المعرفة) الباريسية، بالعربية والفرنسية، وألف بالفرنسية كتبا كثيرة ترجم بعضها إلى العربية. وكان مخلصا في حبه لها، ووفق إلى فرض تدريسها في بعض المعاهد الثانوية الفرنسية. وشارك في خدمة القضايا العربية المغربية والفلسطينية. من كتبه، وكلها مطبوعة (ترجمة القرآن الكريم) ثلاثة أجزاء، و (تاريخ الأدب العربي) نقله إلى العربية الدكتور إبراهيم الكيلاني، و (قواعد العربية الفصحى) و (أبو الطيب المتنبي) ترجمه إلى العربية الدكتور أحمد أحمد بدوي، و (معجم عربي فرنسي انكليزي) (2).

البلاغي = محمد جواد 1352
__________
(1) الاكليل 10: 108 وفيه اسم جده (حبران) بضم أوله، واللباب 1: 139 وهو فيه (خيران) وهو في التاج9: 195 وفي جمهرة الأنساب 369 و 371 (خيوان).
(2) مجلة مجمع اللغة بدمشق 49: 468 والمستشرقون 1: 316.

(2/72)


أبو بلال = مرداس بن حدير 61
ابن بلال (الحنفي) = محمد بن محمد 957

ابن أبي بردة
(000 - نحو 126 هـ = 000 - نحو 744 م)
بلال بن أبي بردة عامر بن أبي موسى الاشعري: أمير البصرة وقاضيها. كان راوية فصيحاً أديبا. ولاه خالد القسري سنة 109 هـ فأقام إلى أن قدم يوسف ابن عمر الثقفي (سنة 125 هـ فعزله وحبسه، فمات سجينا. كان ثقة في الحديث، ولم تحمد سيرته في القضاء.وكان يقول: إن الرجلين ليختصمان إلي فأجد أحدهما أخف على قلبي فأقضي له ! وهو ممدوح ذي الرمة الشاعر (1).

بلال بن جرير
(000 - نحو 140 هـ = 000 - نحو 757 م)
بلال بن جرير بن عطية بن الخطفي، أبو زافر، من بني كليب بن يربوع: شاعر، من الهاجئين.
قالوا: كان أفضل إخوته من أبناء (جرير) وأشعرهم (2).

بلال بن الحارث
(000 - 60 هـ = 000 - 680 م)
بلال بن الحارث المزني، أبو عبد الرحمن: صحابي، شجاع، من أهل بادية المدينة.
أسلم سنة 5 هـ . وكان من حاملي ألوية (مزينة) يوم الفتح. وسكن موضعا وراء المدينة يعرف بالاشعر. ثم شهد غزو إفريقية مع عبد الله بن سعد بن أبي سرح، فكان حامل لواء مزينة يومئذ، ومعه منهم أربعمائة مقاتل. وتوفي في آخر خلافة معاوية، عن 80 عاما (3).
__________
(1) تهذيب التهذيب 1: 500 ووفيات الاعيان، في ترجمة أبيه عامر. وخزانة البغدادي 1: 452 وفيه أن يوسف ابن عمر عزله سنة 120 وأنه مات سنة نيف وعشرين ومئة والجمحي 14، 41، 313، 483.
(2) الوحشيات 225 والشعر والشعراء 436 والسمط 187 والبخلاء للبغدادي 138، 139.
(3) معالم الايمان 1: 106 وتهذيب ابن عساكر 3: 298.


تــابع











التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشيخ:/ محمد بن حسين بن بيطلي بن حسين أبوعطله العامري
شيخ شمل قبيلة بني يعلا بوادي يبه

 
آخر مواضيعي

0 من الذي باع أراضي فلسطين لليهود ؟ سمسار اسرائيلي يؤرخ ويروي الأسماء !
0 محامي الجيزاوي: موكلي مغرر به وسأطعن بالإجراءات وانسحب إذا رفض طلبي
0 مقتدى الصدر الرافضي يلتقي معارضين بحرينيين في إيران
0 زيارة الملك سعود بن عبد العزيز للأردن على ظهر جواد عام 1933
0 الداخلية تكشف تورُّط الزنادي في إطلاق النار بالعوامية وتقبض عليه مصاباً

عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 07:30 AM   رقم المشاركة: 26
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

(2/72)


بلال الحبشي
(000 - 20 هـ = 000 - 641 م)
بلال بن رباح الحبشي، أبو عبد الله: مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم وخازنه على بيت ماله. من مولدي السراة، وأحد السابقين للاسلام. وفي الحديث: بلال سابق الحبشة (1) وكان شديد السمرة، نحيفا طوالا، خفيف العارضين، له شعر كثيف. وشهد المشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ولما توفي رسول الله أذن بلال، ولم يؤن بعد ذلك. وأقام حتى خرجت البعوث إلى الشام، فسار معهم. وتوفي في دمشق. روى له البخاري ومسلم 44 حديثا (2).

ابن بلبان = علي بن بلبان 739
ابن بلبان (الحنبلي) = محمد بن بدر الدين 1083
البلبيسي (3) = محمد بن محمد 749
البلبيسي = إسماعيل بن إبراهيم 802
ابن أبي بلتعة = حاطب 30

بلج بن بشر
(000 - 124 هـ = 000 - 742 م)
بلج بن بشر بن عياض القشيري: قائد شجاع، دمشقي، من ذوي الحزم. سيره هشام بن عبد الملك على مقدمة جيش كثيف، مع عمه كلثوم بن عياض، إلى
__________
(1) في طبقات ابن سعد 3: 169 عن مجاهد: (أول من أظهر الإسلام سبعة: رسول الله، وأبو بكر، وبلال، وخباب، وصهيب، وعمار، وسمية أم عمار، فأما رسول الله فمنعه عمه، وأما أبو بكر فمنعه قومه، وأخذ الآخرون فألبسوا أدراع الحديد ثم صهروا في الشمس حتى بلغ الجهد منهم كل مبلغ، وطعن أبو جهل سمية فقتلها، فكانت أول شهيد في الاسلام، وأما بلال فجعلوا في عنقه حبلا وأمروا صبيانهم فاشتدوا به جريا بين أخشبي مكة، وهو يقول: (أحد. أحد !) ورآه أبو بكر بعد ذلك فاشتراه منهم وأعتقه.
(2) ابن سعد 3: 169وصفة الصفوة 1: 171وحلية الاولياء 1: 147 وتاريخ الخميس 2: 245.
(3) اقرأ التعليق على ترجمته وفيه اختلاف المصادر في اسم أبيه، وفي ضبط (بلبيس) وقد كتبها (بروكلمن) بكسر الباء الاولى وسكون اللام وفتح الباء الثانية وسكون الياء، وهو قريب مما يلفظه أهلها. وانظر خطط مبارك 9: 70.

(2/73)


إفريقية، لما ثار أهلها بأميرهم ابن الحبحاب، فنزل كلثوم وبلج بالقيروان، وقاتلا البربر، فقتل كلثوم (في أوائل سنة 124 هـ وحصر بلج إلى أن جاءته مراكب أمير الأندلس فركبها مع أصحابه، ورحل إلى الأندلس فارتاح قليلا، ثم عاود الكرة على البربر، وأوغل فيهم، فخافه أمير الأندلس (عبد الملك ابن قطن) فدعاه إلى الخروج منها، فقبض عليه بلج وقتله، واستولى على البلاد. فانتظمت له أمورها أحد عشر شهرا، وتوفي متأثرا من جراحات أصابته في إحدى المعارك. وكانت عاصمته قرطبة (1).

البلخي = شقيق بن إبراهيم 194
البلخي = عبد الله بن محمد 294
البلخي = عبد الله بن أحمد 319
البلخي = محمد بن الفضل 319
البلخي = أحمد بن سهل 322
البلخي (أبو الجيش) = مظفر بن محمد 367
البلخي = عبد الله بن محمد 698
بلس (الدكتور) = دانيل بلس

بلسم
(000 - 1360 هـ = 000 - 1941 م)
بلسم بنت عبد الملك: أديبة مصرية، من أصل قبطي. أصدرت في القاهرة (مجلة المرأة المصرية) (2).

بلعرب بن حمير
(000 - 1167 هـ = 000 - 1754 م)
بلعرب بن حمير بن سلطان بن سيف ابن مالك اليعربي: تاسع الائمة اليعربيين في عمان.
بويع له بنزوى، بعد خلع سيف
__________
(1) الكامل لابن الأثير: حوادث سنة 123 و 124 ونفح الطيب 2: 697 وتهذيب ابن عساكر 3: 290 ودائرة المعارف الاسلامية 4: 77 وبغية الملتمس 233 وجذوة المقتبس 170 وهو فيهما (القيسي) مكان (القشيري) تحريف، انظر جمهرة الأنساب لابن حزم 273.
(2) لم أجد لها ترجمة.

(2/73)


ابن سلطان (سنة 1145 هـ وقاتله سيف بن سلطان فظفر بلعرب. وجاء سيف بجيش من العجم، فاقتتلا سنة 1150 ففاز سيف، وانهزم جيش بعلرب. بعد فتنة كبيرة استعفى بلعرب من الامامة، وتسمى بها سيف (سنة 1151) ثم أعاده إليها بعضهم نحو سنة 1160 وحاربه أحمد بن سعيد البوسعيدي فقتله (1).

بلعرب بن سلطان
(000 - 1104 هـ = 000 - 1693 م)
بلعرب بن سلطان بن سيف بن مالك اليعربي: ثالث الائمة اليعربيين، من الاباضية، في عمان.
بويع له بنزوى، يوم وفاة أبيه (سنة 1091 هـ وسار على سنن الصالحين من أسلافه، حزما وعدلا. ونشبت فتنة بينه وبين أخيه سيف بن سلطان، فقاتله، واستولى سيف على حصون عمان كلها إلا حصن (يبرين) فحاصر أخاه بلعرب فيها، فمات في الحصار. وكان فقيها أديبا، له شعر جيد (2).

البلعمي = محمد بن عبيد الله 329
البلغيثي = أحمد بن المأمون 1348
بلفقيه = عبد الله بن حسين 1266
البلفيقي = محمد بن محمد 771
بلقاسم الزياني = أبو القاسم بن أحمد 1249
بلقيس الصغرى = أروى بنت أحمد

بلقيس
(000 - 000 = 000 - 000)
بلقيس بنت الهدهاد بن شرحبيل، من بني يعفر بن سكسك، من حمير: ملكة سبأ.
يمانية من أهل مأرب. أشير إليها في القرآن الكريم ولم يسمها. وليت بعهد من أبيها (في مأرب) وطمع بها ذو الاذعار (عمرو بن أبرهة) صاحب غمدان، فزحف عليها، فانهزمت،
__________
(1) تحفة الأعيان 2: 153 و 160.
(2) تحفة الأعيان 2: 74.

(2/73)


ورحلت مستخفية بزي أعر أبي إلى الاحقاف، فأدركها رجال (ذي الاذعار) فاستسلمت.
وأصابت منه غرة في سكر، فقتلته، ووليت أمر اليمن كله، وانقادت لها أقيال حمير، فزحفت بالجيوش إلى بابل وفارس، فخضع لها الناس، وعادت إلى اليمن فاتخذت مدينة (سبأ) قاعدة لها.
وظهر سليمان بن داود، النبي الملك الحكيم، بتدمر، وركب الرياح إلى الحجاز واليمن، وآمن اليمانيون بدعوته إلى الله، وكانوا يعبدون الشمس. ودخل مدينة (سبأ) فاستقبلته بلقيس بحاشية كبيرة، وتزوجها، وأقامت معه سبع سنين وأشهرا، وتوفيت فدفنها بتدمر. وانكشف تابوتها في عصر الوليد بن عبد الملك، وعليه كتابة تدل على أنها ماتت لاحدى وعشرين سنة خلت من ملك سليمان، ورفع غطاء التابوت فإذا هي غضة، لم يتغير جسمها، فرفع ذلك إلى الوليد، فأمر بترك التابوت في مكانه وأن يبنى عليه بالصخر (1).

البلقيني = عمر بن رسلان 805 (2)
ابن البلقيني = عبد الرحمن بن عمر 824 (3)
البلقيني = صالح بن عمر 868 (4)
البلگرامي = محمد بن يوسف 1172
البلگرامي = محمد بن عبد الجليل

سيف الدولة الصنهاجي
(000 - 456 هـ = 000 - 1064 م)
بلكين بن باديس بن حيوس بن ماكسن ابن زيري بن مناد:
__________
(1) التيجان 137 - 170 وتاريخ الخميس 1: 249 والنويري في نهاية الارب 14: 134 وسماها الشريشي في شرح المقامات 2: 230 (بلقيس بنت شراحيل بن أبي سرح ابن الحارث بن قيس بن صيفي بن سبأ). وفي تاريخ ابن خلدون 1: 79 طبعة الحبابي قال الطبري: اسم بلقيس يلقمة نبت اليشرح بن الحارث بن قيس. وانظر الدر المنثور 96.
(2) و (3) و (4) ضبطه الفيورزابادي، في القاموس، شكلا ونصا، بضم الياء وكسر القاف، وتابعته في ذلك ثم رأيت في الضوء اللامع 10: 208 ما رجح عندي (فتح القاف) وهو قول هلال المغربي، من أبيات: قالوا: شيوخ لم يطيقوا عدهم، فأعدهم بالالف والالفين لكن سيدنا وعالم عصرنا شيخ الشيوخ إمامنا البلقيني وانظر التاج 9: 143 - 144.

(2/74)


والي مالقة في حياة أبيه، والمرشح لامارة إفريقية بعده. كان عاقلا نبيلا، مات مسموما، قيل: إن وزير أبيه إسماعيل بن نغزلة اليهودي دس له السم لانه كان يكره اليهود (1).

بلكين بن زيري
(2)
(000 - 373 هـ = 000 - 984 م)
بلكين بن زيري بن مناد الصنهاجي، أبو الفتوح، سيف الدولة، المسمى (يوسف) يرفع نسبه إلى حمير: مؤسس الامارة الصنهاجية بتونس. كان في بدء أمره من قواد المعز الفاطمي، وأبلى في إخضاع زناتة (بالمغرب) البلاء الحسن. فلما استولى الفاطميون على مصر وأراد المعز الانتقال من المهدية إلى الديار المصرية (سنة 361 هـ ولاه إفريقية، ما عدا صقلية وطرابلس الغرب (فكانت الاولى اللكلبيين والثانية للكتاميين) وسماه يوسف (بدلا من بلكين) وكناه أبا الفتوح ولقبه سيف الدولة أو سيف العزيز بالله (كما في أعمال الأعلام) وأوصاه بثلاث: أن لا يرفع السيف عن البربر، ولا يرفع الجباية عن أهل البادية، ولا يولي أحدا من أهل بيته. وفي أيامه ثار أهل المغرب الأقصى فخلعوا طاعة الفاطميين وخطبوا للمروانيين (أصحاب الاندلس) فسار إليهم بلكين ودخل مدينة فاس عنوة، واستولى على سجلماسة، وأخرج عمال بني أمية، وأعاد الخطبة للفاطميين. ودان له المغرب كله. وتوفي في موضع بين سجلماسة وتلمسان يقال له (واركنفو) (3).

بلكين بن محمد
(000 - بعد 454 هـ = 000 - بعد 1062 م)
بلكين بن محمد بن حماد بن بلكين:
__________
(1) الاحاطة 1: 266.
(2) هكذا ضبطه ابن خلكان. وفي البيان المغرب لابن عذاري (بلجين) و (بلقين) فلعل الصواب أن تلفظ الكاف كالجيم المصرية والقاف الصعيدية.
(3) وفيات الأعيان 1: 92 وابن خلدون 6: 155 والبيان المغرب 1: 228 - 239 و 318 وأعمال الأعلام 26.

(2/74)


من أمراء (قلعة بني حماد) من زناتة. شجاع سفاك للدماء. بلغه ظهور يوسف ابن تاشفين (سنة 454) ببلاد المصامدة، فتحرك وفتح بلدة (فاس) وعاث في المغرب. قال ابن الخطيب: وطئ الدول ودوخ السهل والجبل. وقتله ابن عم له يدعى الناصر بن علناس بن حماد، غيلة (1).

البلنسي = عبد الله بن عبد الرحمن 208
البنلسي = علي بن إبراهيم 571
بلو = يوحنا بلو 1322
البلوطي = منذر بن سعيد 355
البلوي = عبد الرحمن بن عديس
البلوي = زهير بن قيس 76
البلوي = محمد بن أحمد 559
البلوي = يوسف بن محمد 604
البلولي = خالد بن عيسى 765
بلي = بلي بن عمرو
البليدي = محمد بن محمد 1176
البليطي = عثمان بن عيسى 599
البليني = محمد بن ناصر الدين 1019
ابن بليهد = عبد الله بن سليمان 1359

بلي
(000 - 000 = 000 - 000)
بلي بن عمرو بن الحافي، من قصاعة: جد جاهلي، يماني الاصل. النسبة إليه (بلوي) من بنيه جماعة من الصحابة. ومنازل (بلي) اليوم في (الوجه) وأطرافه، على شاطئ البحر الاحمر، وفي بعض الجبال القريبة منه. ونزل بعض قدمائهم بصعيد مصر وإخميم. وأقام آخرون في شمالي قرطبة بالاندلس. قال ابن حزم: (وهم هنالك إلى اليوم - أي إلى عهدة، في القرن الخامس للهجرة - على أنسابهم، ولا يحسنون الكلام باللطينية، لكن بالعربية فقط. نساؤهم ورجالهم، ويقرون الضيف ولا يأكلون ألية
__________
(1) تاريخ المغرب العربي 87 - 94.

(2/74)


الشاة - ؟) (1)

بن

ابن البنا = الحسن بن أحمد 471
ابن البنا = أحمد بن محمد 721
البنا = أحمد بن محمد 1117
البنا = حسن بن أحمد 1368
البنارسي = أمان الله بن نور الله.
ابن بنان = محمد بن محمد 596
البناني = محمد بن عبد السلام 1163
البناني (الفاسي) = محمد بن الحسن 1194
البناني = عبد الرحمن بن جاد الله 1198
البناني = مصطفى بن محمد بعد 1237
البناني = محمد بن محمد 1245
البناني = أبو بكر بن محمد 1284
بنت الحبقبق = كريمة بنت عبد الوهاب
بنت الخس = هند بنت الخس
بنت الطرح (ست الكتبة) = نعمة بنت علي 604
ابن بنت العراقي = عبد الكريم بن علي 407
ابن بنت العراقي = عبد الكريم بن علي 704
بنت الشحنة = بوران بنت محمد 938
بنت طريف = ليلى بنت طريف
بنت الفرافصة = نائلة بنت الفرافصة
بنت قريمزان = فاطمة بنت عبد القادر
البنجاوي = هارون بن عبد الرزاق 1336
بندار = محمد بشار 252
ابن بندار = عبد السلام بن محمد 488
ابن بندار = محمد بن الحسين 521
ابن بندار = أسعد بن الحسين 580
البنداري = الفتح بن علي 643

بندر السعدون
(000 - 1280 هـ = 000 - 1863 م)
بندر بن ناصر بن تامر السعدون: ممن تولوا مشيخة (المنتفق) في العراق. ولي سنة
__________
(1) سبائك الذهب.
وجمهرة الأنساب 415 وقلب جزيرة العرب 131 وللمستشرق شيلفر Schleifer J. في دائرة المعارف الاسلامية 4: 168 - 170 كلمة عنهم يرجع إليها. وانظر معجم قبائل العرب 1: 104 - 107.

(2/75)


1277 هـ .
وكانت إقامته في (سوق الشيوخ) تابعا لولاة بغداد. واستمر إلى أن نحي قبل يوم واحد من وفاته (1)

بندلي جوزي
(1285 - 1364 هـ = 1868 - 1945 م)
بندلي بن صليبا الجوزي: باحث، من أهل القدس. ولد وتعلم بها، ورحل إلى (موسكو) فتخصص في الدراسات الشرقية واللغات السامية. وظل محاضرا في جامعتي (قازان) و (باكو) إلى أن توفي. خدم العربية في حركة (الاستشراق) خدمات ثمينة. ويصفه المستشرقون بأنه كان مرجعا خصبا من مراجعهم. واسمه عند الافرنج((Pandali له كتب منها (الامومة عند العرب - ط) ترجمه عن ويلكن الهولندي، و (الطاعون وأعراضه والوقاية منه - ط) رسالة و (من الحركات الفكرية في الإسلام - ط) و (تاج العروس في معرفة لغة الروس) جزآن، و (مبادئ اللغة الانكليزية لاولاد العرب) جزآن، و (علم الاصول عند الاسلام) و (أصل الكتابة عند العرب) و (جبل لبنان: تاريخه وحالته الحاضرة). واشترك مع قسطنطين زريق في ترجمة رسالة (أمراء غسان - ط) عن الالمانية لنولدكه 2).

البندنيجي = اليمان بن أبي اليمان 284
البندنيجي = الحسن بن عبد الله 425
البندنيجي = محمد بن هبة الله 495
البندنيجي = عيسى بن موسى 1283
ابن بنين (الدقيقي) = سليمان بن بنين 613

به

بهاء الدولة = منصور بن دبيس 479
__________
(1) التحفة النبهانية: جزء المنتفق 94.
(2) مجلة أصداء - الدمشقية - 1 آذار 1945 والمشرق 31: 715 ومعجم سركيس 592 ومصادر الدراسة 2: 279.

(2/75)


البويهي
(360 - 403 هـ = 971 - 1012 م)
بهاء الدولة بن عضد الدولة بن ركن الدولة أبي علي الحسن بن بويه: السلطان أبو نصر.
من ملوك الدولة البويهية. تولى نحو سنة 380 هـ ومات بأرجان. وهو الذي صنف له عبد الله بن عبد الرحمن الأصفهاني كتابه (إيضاح المشكل لشعر المتنبي) ويأتي ذكره (1).

بهاء الدين بن حنا = علي بن محمد 677
بهاء الدين النيلي = علي بن عبد الكريم
بهاء الله = حسين علي 1309
البهاء زهير = زهير بن محمد 656
البهاء العاملي = محمد بن حسين 1031
البهائي = علي بن عبد الله 815
البهائي = عباس بن عبد البهاء.
بهادر الجلايري = أحمد بن أويس
ابن بهادر = محمد بن محمد 877
البهاري = محب الله 1119
البهبهاني = عبد الله بن إسماعيل
البهبهاني (الامامي) = محمد باقر 1206
بهجت = علي بهجت 1342

بهجة صالح
(1308 - 1355 هـ = 1891 - 1936 م)
بهجة صالح، العقيد: كاتب عسكري، من ضباط الجيش العراقي. طبع من كتبه: (مفكرة الضابط) و (معارك الحدود الفرنسية الالمانية) و (أساليب الاوامر والوصايا والتقارير) (2).

الشهبندر
(1312 - 1374 هـ = 1895 - 1955 م)
بهجة (أو أحمد بهجت) بن عبد القادر الشهبندر: مدرس له اشتغال
__________
(1) الفتح الوهبي، للمنيني 2: 201 وشذرات الذهب 3: 166 وابن خلكان: في ترجمة سابور بن أردشير.
(2) معجم المؤلفين العراقيين 1: 200.

(2/75)


بالتاريخ. من أهل حلب (بسورية) تعلم بها وبالاستانة. وزاول التعليم ببلده حتى كان مديرا للمعارف. ووضع كتبا، منها ثلاثة في التاريخ: أحدها (تاريخ دول الطوائف الاسلامية ونبذة من تاريخ الدول العربية - ط) و (الهندسة الابتدائية ط) مدرسي، و (أساليب التدريس ط) رسالة، و (معركة حطين - ط) رسالة، وشارك في وضع كتب لتعليم الحساب. توفي بدمشق ودفن في حلب (1).

بهدلة
(000 - 000 = 000 - 000)
بهدلة بن عوف بن كعب، من تميم: جد جاهلي، بنوه بطن عظيم من تميم، نزل أكثرهم البصرة.
منهم (الزبرقان) - انظر ترجمته - وسلالته في الأندلس (2).

بهراء
(000 - 000 = 000 - 000)
بهراء بن عمرو بن الحافي، من قضاعة: جد جاهلي. كانت منازل بنيه في شمالي منازل (بلي) من ينبع إلى عقبة أيلة. وانتشر كثيرون منهم مابين بلاد الحبشة وصعيد مصر.
النسبة إليه (بهراني) (3).

الدميري
(734 - 805 هـ = 1334 - 1402 م)
بهرام بن عبد الله بن عبد العزيز، أبو البقاء، تاج الدين السلمي الدميري القاهري: فقيه انتهت إليه رياسة المالكية في زمنه، مصري نسبته إلى (ميرة)
__________
(1) من هو في سورية 2: 423 ودار الكتب 5: 87.
(2) اللباب 1: 156 وجمهرة الأنساب 208 ونهاية الارب للقلقشندي 155.
(3) صبح الاعشي 1: 317 واللباب 1: 156 وانظر معجم قبائل العرب 1: 110.

(2/76)


قرية قرب دمياط. أفتى ودرس وناب في القضاء بمصر، واستقل به سنة 791 - 792 وتوجه مع القضاة إلى الشام لحرب الظاهر) وعاد الظاهر، فعزله بعد ان طعن في صدره وشدقه.
وكان محمود السيرة لين الجانب، كثير البر، انتفع به الطلبة ولاسيما بعد صرفه عن القضاء.
له كتب منها (الشامل - خ) على نسق (مختصر خليل) في الصادقية وغيرها، و (شرحه) و (المناسك) في مجلدة، و (شرح) في ثلاثة مجلدات، و (شرح مختصر خليل - خ) في الفقه، أربعة مجلدات، و (شرح مختصر ابن الحاجب) في الاصول، و (شرح ألفية ابن مالك) و (الدرة الثمينة) منظومة في نحو 3000 بيت، و (شرحها) اطلع السخاوي على بعض هذه الكتب بخطه (1).

الملك الامجد
(000 - 628 هـ = 000 - 1231 م)
بهرام شاه بن فرخشاه بن شاهنشاه بن أيوب: شاعر. من ملوك الدولة الأيوبية. كان صاحب بعلبك، تملكها بعد والده تسعا وأربعين سنة وأخرجه منها الملك الاشرف (سنة 627) فسكن دمشق وقتله مملوك له، بسبب دواة ثمينة سرقها المملوك وحبسه الامجد في قصره. واحتال المملوك فخرج وأخذ سيف الامجد وهو يلعب بالشطرنج (أو بالنرد) فطعنه في خاصرته، وهرب فألقى نفسه عن سطح الدار (وقيل: لحقه المماليك فقتلوه) ودفن الامجد بتربة أبيه. قلت: هذا موجز ترجمته، وقد
__________
(1) رفع الاصر 1: 155 - 157 والضوء 3: 19 وشذرات 7: 49 والزيتونة 4: 303، 313، 315 وشجرة النور 239 ونيل الابتهاج 101 وحسن المحاضرة 1: 263 والأزهرية 2: 348، 350 وكشف الظنون 1628 وانظر المخطوطتين (270، 630 جلا) في خزانة الرباط، فهما جزآن من شرحه للمختصر، والمخطوطة 406 د، في الرباط، والعباسية 2: 41 قلت: ولعبد الله بن يعقوب السملالي، الآتية ترجمته، كتاب (شرح الجامع لبهرام - خ) كما جاء في سوس العالمة 183 ولم أر في كتب بهرام ذكرا للجامع، فلعله مما فات المصادر المشرقية.

(2/76)


رأيت نسخة من (ديوانه) مخطوطة في الخزانة الخالدية بالقدس، نحو 180 صفحة جاء في أولها أنها (مما نظمه الامجد بهرام شاه في النسيب والغزل والحماسة، في مدة أولها شهر رمضان سنة 604) (وفي الظاهرية بدمشق نسخة من (ديوانه) في 48 ورقة لعلها متممة للاولى ؟ وشعره جيد السبك حسن الاسلوب. قال أبو الفداء: هو أشعر بني أيوب (1).

بهران = موسى بن يحيى 933
بهران = محمد بن يحيى 957
البهكلي = عبد الرحمن بن حسن 1224
البهكلي = عبد الرحمن بن أحمد 1248
بهل = فرنتس بول
البهلول = أحمد بن حسين 1113

بهلول بن بشر
(000 - 119 هـ = 000 - 737 م)
بهلول بن بشر الشيباني: ثائر، من الشجعان الزعماء، من أهل الموصل. خرج في أربعين رجلا، أمروه عليهم، واتفقوا على قتل أمير العراق (خالد القسري) فلما ظهر أمرهم وجه إليهم خالد جيشا فيه 800 مقاتل، فالتقوا بهم في صريفين (في سواد العراق) فانهزم جيش خالد، واستفحل شأن بهلول فأزمع السير إلى الشام لقتال الخليفة هشام بن عبد الملك. وعلم عمال هشام بمسيره، فتجهز لقتاله جند من العراق، وجيش من الجزيرة، وجند من الشام، واجتمعوا بدير بين الجزيرة والموصل، نحو عشرين ألفا، وأقبل بهلول عليهم في عدد يسير فنشبت الحرب، فقتل بهلول بعد عراك هائل (2).
__________
(1) انظر الأعلام - خ. لابن قاضي شهبة: وفيات 628 وشذرات الذهب 5: 126 وشعر الظاهرية 118 وترويح القلوب 49 وأبو الفداء 3: 145 - 46 وهو فيه من وفيات سنة 627.
(2) الكامل لابن الأثير 5: 77.

(2/76)











التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشيخ:/ محمد بن حسين بن بيطلي بن حسين أبوعطله العامري
شيخ شمل قبيلة بني يعلا بوادي يبه

 
آخر مواضيعي

0 من الذي باع أراضي فلسطين لليهود ؟ سمسار اسرائيلي يؤرخ ويروي الأسماء !
0 محامي الجيزاوي: موكلي مغرر به وسأطعن بالإجراءات وانسحب إذا رفض طلبي
0 مقتدى الصدر الرافضي يلتقي معارضين بحرينيين في إيران
0 زيارة الملك سعود بن عبد العزيز للأردن على ظهر جواد عام 1933
0 الداخلية تكشف تورُّط الزنادي في إطلاق النار بالعوامية وتقبض عليه مصاباً

عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 07:51 AM   رقم المشاركة: 27
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

البهلول بن راشد
(128 - 183 هـ = 745 - 799 م)
البهلول بن راشد، أبو عمرو الحجري الرعيني بالولاء: من علماء الزهاد، من أهل القيروان.
أخباره في الزهد كثيرة. له كتاب في (الفقه) على مذهب الإمام مالك، وقد يميل إلى أقوال الثوري. وقيل: إن أصحابه دونوا الكتاب عنه. وكان أمير إفريقية في زمنه محمد بن مقاتل العكي يلاطف الطاغية (ملك الاسبانيول) فطلب الطاغية من الأمير أن يرسل إليه حديدا ونحاسا وسلاحا، فعزم على ذلك، وعلم به البهلول، فعارض العكي ووعظه وألح عليه في أن يمتنع، فبعث إليه العكي من قيده وجرده وضربه عشرين سوطا وحبسه. ثم أطلقه، فبقي أثر السياط في جسمه، ونغل، فكان ذلك سبب موته (1).


بهلول المجنون
(000 - نحو 190 هـ = 000 - نحو 806 م)
بهلول بن عمرو الصيرفي، أبو وهيب: من عقلاء المجانين. له أخبار ونوادر وشعر. ولد ونشأ في الكوفة، واستقدمه الرشيد وغيره من الخلفاء لسماع كلامه. كان في منشأه من المتأدبين ثم وسوس فعرف بالمجنون (2).

بهمنيار
(000 - 458 هـ = 000 - 1066 م)
بهمنيار بن المرزبان الاذربيجاني، أبو الحسن: حكيم، من تلاميذ ابن سينا. كان مجوسيا وأسلم.
له تآليف، منها (ما بعد الطبيعة - ط) و (مراتب الموجودات
__________
(1) رياض النفوس 1: 132 وصدور الافارقة - خ - ومعالم الايمان 1: 197 - 208.
(2) فوات الوفيات 1: 82 والبيان والتبيين، تحقيق هارون 2: 230 ونزهة الجليس 1: 380 وفيه موشح طويل تغلب عليه العامية، ينسب إلى البهلول ويسمى (القصيدة الفياشية) للعه مما نظم بعد عصره.

(2/77)



- ط) و (التحصيل - خ) فلسفة ومنطق، منه نسخة خزائنية 340 ورقة في دمشق، وجزء في الفاتيكان (1414 عربي) (1).

البهنسي (الشافعي) = محمد بن عبد الرحمن، نحو 800
البهنسي (النقشبندي) = محمد بن محمد 1001
البهنسي (الدمشقي) = فضل الله بن أحمد 1191
البهنسي (المجد) = الحارث بن مهلب
البهوتي = منصور بن يونس 1051
البهوتي (الخلوتي الحنبلي) = محمد بن أحمد 1088
البهوتي = صالح بن حسن 1121

بو

ابن البواب = علي بن هلال 423
بواب الكاملية = أحمد بن أبي بكر 835
بوجندار = محمد بن مصطفى 1345
ابن بوذي (الشيرازي) = هبة الله بن عبد الوارث 485

بوران
(191 - 271 هـ = 807 - 884 م)
بوران بنت الحسن بن سهل، زوجة المأمون العباسي: من أكمل النساء أدبا وأخلاقا.
اسمها (خديجة) وعرفت ببوران. بنى بها المأمون في (فم الصلح) وتوفيت ببغداد.
وليس في تاريخ العرب زفاف أنفق فيه ما أنفق في زفافها على المأمون سنة 209 هـ = وللشعراء في وصف تلك الليلة شعر غير قليل. وفي القاموس: البورانية (بضم الباء) طعام ينسب إلى بوران بنت الحسن (2).
__________
(1) هدية 1: 244 وطبقات الاطباء 2: 19، 204 ودار الكتب 1: 256 ونشرة 3: 27.
(2) وفيات الأعيان 1: 92 ومروج الذهب، طبعة باريس، 7: 65 - 67 وشرح المقامات للشريشي 2: 226 وشرح قصيدة ابن عبدون 265 وانظر جهات الائمة الخلفاء 67 - 71.

(2/77)


بنت الشحنة
(861 - 938 هـ = 1457 - 1531 م)
بوران بنت محمد قاضي القضاة أثير الدين ابن الشحنة الحنفي: شاعرة فاضلة، من أهل حلب.طالعت الكتب ونسختها ونظمت ونثرت، وحجت مرتين. في شعرها رقة. توفيت بحلب (1).

بورتر = هارفي بورتر 1341
بورغاد = فرانسوا بورغاد 1283
بورقيبة = محمد بن علي 1346

تاج الملوك
(556 - 579 هـ = 1161 - 1183 م)
بوري بن أيوب بن شاذي بن مروان، مجد الدين، أبو سعيد: أخو السلطان صلاح الدين.
كان أصغر أولاد أبيه. وهو فاضل، له (ديوان شعر) وفي شعره رقة. وكان مع أخيه صلاح الدين لما حاصر حلب، فأصابته طعنة بركبته مات منها بقرب حلب (2).

البوريني = الحسن بن محمد 1024
البوزجاني = محمد بن محمد 388
بوست = جورج إدورد 1327
البوسعيدي (الهشتوكي) = أحمد بن علي 1046
البوسعيدي = أحمد بن سعيد 1196
البوسعيدي = سعيد بن أحمد 1219
البوسعيدي = ثويني بن سعيد 1282
البوسعيدي = ماجد بن سعيد 1282
البوسعيدي = عزان بن قيس 1287
البوسعيدي = سعود بن عزان 1316
البوسعيدي = إبراهيم بن قيس 1316
البوسعيدي = فيصل بن تركي
البوسنوي = أحمد بن عبد الله 983
البوسنوي = عبد الله عبدي 1054
__________
(1) درالحبب - خ - وإعلام النبلاء 5: 491.
(2) وفيات الأعيان 1: 94 وفيه (بوري: لفظ تركي، معناه بالعربية ذئب). ومرآة الزمان 8: 378.

(2/77)


البوسنوي = محمد بن محمد 1365
البوسيفي = محمد بن عبد الله 1332
البوشنجي = محمد بن إبراهيم 291
البوصيري (سيد الاهل) = هبة الله بن علي 598
البوصيري = محمد بن سعيد 696
بوعتور = محمد العزيز 1325
ابن البوقي = يوسف بن محمد بعد 631
بوكوك = إدورد بوكوك 1102
بول = فرنتس بول

كزنوفا
(000 - 1334 هـ = 000 - 1926 م)
بول كزنوفا: Paul Casanova مستشرق فرنسي، جزائري المولد. سافر إلى باريس سنة 1879 وتعلم بمدرسة اللغات الشرقية الحية. وعين أمينا لقسم النقود الشرقية ثم كان مدرسا للعربية وآدابها بجامعة فرنسة (سنة 1909) وأتى مصر ثلاث مرات: الاولى سنة 1889 وبها كتب بحثا عن (قلعة القاهرة) والثانية سنة 1892 - 1909 بوظيفة مساعد لمدير المعهد الفرنسي للآثار الشرقية، والثالثة (سنة 25) منتدبا لتدريس الأدب العربي في الجامعة المصرية، حيث ألقى محاضرات بالعربية، عن العلاقة بين الادبين العربي والغربي. وتوفي بالقاهرة. مما ترجمه إلى الفرنسية كلام ابن خلدون عن (البربر) وفصولا من خطط المقريزي في (وصف مصر) وصنف كتابا عن (محمد صلى الله عليه وسلم ونهاية العالم) بالفرنسية، وكتب أبحاثا عن النقود الاسلامية وآلات الرصد عند العرب، ومكاييلهم وموازينهم، بالفرنسية أيضا (1).

البولاقي = مصطفى بن رمضان 1263
__________
(1) مجلة (القديم) المصرية: عدد الربيع، سنة 1926 وتاريخ الآداب العربية في الربع الاول من القرن العشرين 125.

(2/78)


بولان
(000 - 000 = 000 - 000)
بولان بن عمرو بن الغوث، من طيئ: جد جاهلي. قيل: اسمه غصين، وبولان اسم عبد حضنه فغلب عليه. من بنيه الثلاثة الذين يقال إنهم وضعوا الخط العربي. وفي اللباب: ينسب إليه كثير، منهم خالد بن عنمة - بفتح العين والنون - شاعر جاهلي، و عبد الله بن خليفة الطائي: شهد صفين مع علي، وكان شاعراً شجاعاً (1).

بولس قرألي
(000 - 1371 هـ = 000 - 1952 م)
بولس باولو قرألي Paul Paolo Carali مؤرخ لبناني ماروني، من الكهان. أنشأ (المجلة السورية) طائفية، سنة 1926 وسماها بعد 6 سنوات (المجلة البطريركية) وألف كتبا، بعضها باللغة الايطالية. ومن العربية (فخر الدين المعني الثاني - ط) خمسة أجزاء، و (السوريون في مصر - ط) جزآن صغيران إلى عهد محمد علي و (حروب إبراهيم باشا المصري في سورية والاناضول - ط) (2).

بولس الخولي
(1293 - 1367 هـ = 1876 - 1948 م)
بولس بن خليل الخولي: من رجال التربية والتعليم. ولد في إحدى قرى الكورة (بلبنان) وتخرج بالجامعة الاميركية ببيروت (1897) وبجامعة كولمبيا أستاذ علوم (1905) ودرس في الجامعة الاميركية وتولى تحرير مجلتها (الكلية) واختير نقيبا للمعلمين في لبنان. وشارك بأدبه في حركات التحرير العربية. وأوفده
__________
(1) صبح الاعشى 1: 320 واللباب 1: 153.
(2) مصادر الدراسة 2: 646 وتاريخ الآداب العربية في الربع الاول 148 وانظر أسماء مؤلفاته على غلاف الجزء الثاني من كتابه (فخر الدين المعني ودولة تسكانا).

(2/78)


الملك فيصل بن الحسين إلى الولايات المتحدة (1920) له كتب منها كتب (فك التقليد - ط) في علم الصرف. شاركه في وضعه جبر ضومط، و (الخلود - ط) رسالة (1).

سباط
(1304 - 1365 هـ = 1887 - 1946 م)
بولس سباط: كاهن سرياني حلبي. تعلم في دير الشرفة بلبنان. وأولع بجمع المخطوطات السريانية العربية النصرانية. من كتبه (المشرع - ط) مجموعة محاضرات له، و (فهرس مخطوطات عربية - ط) ثلاثة أجزاء، و (المنتخب بما في خزائن الكتب بحلب - ط) (2).

عبود
(1287 - 1360 هـ = 1870 - 1941 م)
بولس عبود: كاهن، ماروني لبناني من أعضاء المجمع العلمي بلبنان. ولد في قرية غوسطا (بكسروان) وتعلم في الكلية اليسوعية ببيروت (1889 - 1893) والفلسفة واللاهوت في روما (1893 - 1900) واستقر في جونية منقطعا للمحاماة الكنسية. وهو أول كاهن ماروني تعاطى هذا النوع من المحاماة. وصنف كتبا مطبوعة، منها، (آثار اللسان والقلم) و (الارض المقدسة والصهيونية) مجموعة خطب، و (دستور القضاء) ترجمه عن اللاتينية، في أصول
المحاكمات الكنسية وتشكيل محاكمها (3).

بولس مسعد
(000 - 1365 هـ = 000 - 1946 م)
بولس مسعد: فاضل لبناني. مولده ووفاته في عشقوت (بكسروان لبنان) أقام زمنا بمصر.
من كتبه (دليل لبنان وسورية
__________
(1) الاهرام 24 / 5 / 1948 والدراسة 3: 401.
(2) الدراسة 3: 526.
(3) الدراسة 3: 789.

(2/78)


- ط) الجزء الاول، و (لبنان والدستور العثماني - ط) و (مصر وسورية - ط) رسالة، و (الاناضول قديما وحديثا) نشر في جريدة السلطنة، ورسالتان في (سيرة فارس الشدياق - ط) و (ابن سينا الفيلسوف - ط) (1).

بولس سلمان
(1303 - 1367 هـ = 1886 - 1948 م)
بولس بن يوسف سلمان: أسقف أردني، له اشتغال في التاريخ بدأ دراسته في المدرسة الصلاحية بالقدس. وسيم كاهنا للروم الكاثوليك في شرقي الاردن. وتقدم إلى أن انتخب مطرانا(سنة 1932) وبني كنائس ومدارس ودورا للكهنة. وصنف (خمسة أعوام في شرقي الاردن- ط) وتوفي بالقدس (2).

بونافع = أحمد بن محمد 1260
البونسي = إبراهيم بن علي 651
البوني = أحمد بن علي 622
البوني = أحمد بن قاسم 1139
البويطي = يوسف بن يحي 231
ابن بويه (ركن الدولة) = الحسن بن بويه
البويهي (تاج الدولة) = أحمد بن فناخسرو

بي

البياتي = قاسم خير الدين 1325
ابن البياز = يحيى ين إبراهيم 496
البياسي = يوسف بن محمد 653
البياضي = مسعود بن عبد العزيز
البياضي = أحمد بن حسن 1098
أبو البيان = نبا بن محمد 551
البياني = قاسم بن محمد 276
البيباني (بدر الدين) = يوسف بن عبد الرحمن 1279
البيباني (البسيوني) = محمد علي 1310
__________
(1) معجم المطبوعات 1742 والاهرام 18 / 8 / 1946.
(2) من هو في سورية 1: 479.

(2/79)


البيباني = محمد بن يوسف 1354

الظاهر بيبرس
(625 - 676 هـ = 1228 - 1277 م)
بيبرس العلائي البندقداري الصالحي، ركن الدين، الملك الظاهر: صاحب الفتوحات و الاخبار والآثار. مولده بأرض القپچاق. وأسر فبيع في سيواس، ثم نقل إلى حلب، ومنها إلى القاهرة.
فاشتراه الأمير علاء الدين أيدكين البندقدار، وبقي عنده، فلما قبض عليه الملك الصالح (نجم الدين أيوب) أخذ بيبرس، فجلعه في خاصة خدمه، ثم أعتقه. ولم تزل همته تصعد به حتى كان (أتابك) العساكر بمصر، في أيام الملك (المظفر) قطز، وقاتل معه التتار في فلسطين. ثم اتفق مع أمراء الجيش على قتل قطز، فقتلوه، وتولى (بيبرس) سلطنة مصر والشام (سنة 658 هـ وتلقب بالملك (القاهر، أبي الفتوحات) ثم ترك هذا اللقب وتلقب بالملك (الظاهر). وكان شجاعاً جبارا، يباشر الحروب بنفسه. وله الوقائع الهائلة مع التتار والافرنج (الصليبيين) وله الفتوحات العظيمة، منها بلاد (النوبة) و (دنقلة) ولم تفتح قبله مع كثرة غزو الخلفاء والسلاطين لها. وفي أيامه انتقلت الخلافة إلى الديار المصرية (1) سنة 659هـ وآثاره وعمائره وأخباره كثيرة جدا. توفي في دمشق ومرقده فيها معروف أقيمت حوله المكتبة الظاهرية. ولمحمد جمال الدين كتاب (الظاهر بيبرس وحضارة
__________
(1) وذلك أن رجلا قدم إلى مصر وأثبت أنه المستنصر العباسي الخليفة، فبايعه الظاهر بالخلافة وأجرى عليه نفقة. فلم يكن له من الامر إلا لقب الخلافة والدعاء له على المنابر قبل الدعاء للسلطان، ونقش السكة باسمهما.

(2/79)


مصر في عصره - ط) (1).

المظفر بيبرس
(000 - 709 هـ = 000 - 1310 م)
بيبرس الجاشنكير المنصوري، ركن الدين، الملك المظفر: من سلاطين المماليك بمصر والشام.
شركسي الاصل، على الارجح. كان من مماليك المنصور قلاوون، ونسبته إليه. وتأمر في أيامه.
وصار من كبار الأمراء في دولة الاشرف خليل بن قلاوون. ولما تسلطن الناصر محمد بن قلاوون، بعد مقتل الاشرف، صار بيبرس (أستادارا) وتقلبت به الاحوال إلى أن ذهب الناصر إلى الكرك وخلع نفسه من الملك (انظر ترجمته) فألح القواد على بيبرس أن يتولى السلطنة. وخاف الفتنة، فتسلطن (سنة 708 هـ ولقب بالمظفر. وما كاد يستقر حتى جاءه من الكرك أن الناصر يستكثر من الخيل والمماليك، فبعث إليه يطلبها، فامتنع الناصر وسجن الرسول وخرج من الكرك، فشاع ذلك في مصر وكان أهلها يميلون إلى الناصر، وقد نفروا من المظفر وفر بعض قواد المماليك من مصر فلحقوا بالناصر، وقووا عزمه على الزحف، فدخل الشام وتقدم يريد مصر مهاجما، فتخلى أنصار المظفر عنه ومضوا لنصرة الناصر. وانتشرت الفوضى حول المظفر، وكان يكره سفك الدماء، فخرج من دار ملكه يريد مكانا يأوي إليه بمن بقي معه من مماليكه. وانتهى أمره بأن استسلم للناصر، فلما مثل بين يديه عاتبه الناصر على أمور بدرت منه، فاعتذر، وكان في يد الناصر وتر فطوق به عنق المظفر إلى أن خنقه. وكانت مدة سلطنته 10 أشهر و 24 يوما
__________
(1) فوات الوفيات 1: 85 والنجوم الزاهرة 7: 94 وابن إياس 1: 98 و 112 وفيه اسم أبيه (بركة خان) وابن الوردي 2: 224 ووليم موير 41 والنعيمي 1: 349 والسلوك للمقريزي 1: 436 - 641 وسوبرنهيم M Sobernheim. في دائرة المعارف الاسلامية 4: 363 وهو يذكر مولده سنة 620 هـ

(2/79)


لم يهنأ له فيها بال. وهو من خيار المماليك سيرة (1).

بيبرس المنصوري
(000 - 725 هـ = 000 - 1325 م)
بيبرس المنصوري الخطائي الدوادار، ركن الدين: مؤرخ من الأمراء بمصر. ولد وتوفي بها عن نحو 80 عاما. وكان من مماليك المنصور قلاوون، واستنابه بالكرك، ثم صار (دوادار) السلطان وناظر الاحباس، فنائبا للسلطنة في الديار المصرية، ولاه ذلك الناصر محمد بن قلاوون، وكان يجله، ثم غضب عليه فحبسه إلى أن مات. وقيل: أطلقه بعد حبسه بمدة. له تصانيف، منها (زبدة الفكرة في تاريخ الهجرة - خ) أجزاء منه، وهو كبير مرتب على السنين يقع في 11 مجلدا، و (التحفة الملوكية في الدولة التركية - خ) في تاريخ السلاطين المماليك
من سنة 647 إلى721 هـ (2).

ضودج
(1305 - 1391 هـ = 1888 - 1971 م)
بيار ضودج، الدكتور في الحقوق واللاهوت (Dr Bayard Dodge). مستشرق أميركي من أعضاء مجمع اللغة العربية المراسلين. مولده ووفاته في نيويورك تعلم في بلاده. وعين أستاذا وعضوا في هيئة الجامعة الاميركية ببيروت (1923 - 1928) وأستاذا في الجامعة الاميركية بالقاهرة (1956 - 1959) وشغل مناصب منها إدارية إغاثة الشرق الادنى لسورية وفلسطين (1920 - 1921) وإدارة مؤتمر الثقافة الاسلامية بجامعة برانستون (1952 - 53) وترجم إلى
الانكليزية كتاب (الفهرست) لابن
__________
(1) النجوم الزاهرة 8: 232 - 276 والسلوك للمقريزي 2: 45 - 71 ثم 80.
(2) ديوان الإسلام - خ - والنجوم الزاهرة 9: 263 والمقريزي، في السلوك 2: 269 والدرر الكامنة 1: 509 وآداب اللغة 3: 186 ودائرة المعارف الاسلامية 4: 369 والفهرس التمهيدي 364 و 399.

(2/80)


النديم. وألف بالانكليزية (الازهر - ط) و (التعليم الاسلامي - ط) وكتب مقالات، في (حياة ابن النديم) وكتابه (الفهرست)، ترجمت إلى العربية (1).

كازيمرسكي
(1194 - 1282 هـ = 1780 - 1865 م)
بيبرشتاين كازيمرسكي. B Kazimirski مستشرق بولوني. استوطن فرنسا ونشر فيها معجمه الكبير (كتاب اللغتين العربية والفرنساوية - ط) في أربعة مجلدات، ويعرف بقاموس كازيمرسكي. وترجم إلى الفرنسية معاني القرآن الكريم (2).

العبدري
(524 - 582 هـ = 1130 - 1186 م)
بيبش بن محمد بن علي بن بيبش، أبو بكر العبدري: قاض، من المشتغلين بالحديث.
من أهل شاطبة. كان معدودا في أهل الشورى والفتيا قبل أن يلي القضاء. وتوفي بشاطبة وهو قاضيها. له (التصحيح في اختصار الصحيح) للبخاري، وكتاب في (جمع الاحاديث التي زاد مسلم في تخريجها على البخاري) (3).

الهرثمية
(387 - 477 هـ = 997 - 1084 م)
بيبى (كضيزى) بنت عبد الصمد ابن علي بن محمد، أم الفضل الهرثمية: عالمة بالحديث من أهل هراة، لها (جزء) تفردت بروايته في عصرها. قال الزبيدي: وقع لنا حديثها عاليا في معجم البلدان للحافظ ابن عساكر الدمشقي (4).
__________
(1) مجلة مجمع اللغة العربية بدمشق 47: 713.
(2) آداب شيخو 1: 111 ومعجم المطبوعات 1539 والمستشرقون 44.
(3) تكملة الصلة، القسم الاول 269 سماه (بيبش) كحيدر. وفي الصلة، لابن بشكوال 1: 124 (بيبش) آخر. ورأيته في الأعلام، بخط ابن قاضي شهبة: (بينش) أي كزينب. فليحقق.
(4) التاج 1: 155 والمورد ج 2 العدد 4 ص 134 والشذرات 3: 354 والعبر 3: 287.

(2/80)


دي يونغ
(1248 - 1307 هـ = 1832 - 1890 م)
بيتر دي يونغ: Pieter de Yong مستشرق هولندي. كان من معلمي كلية (أوترخت) وساعد دي خويه على وصف مخطوطات جامعة ليدن. ونشر بالعربية (المشتبه في أسماء الرجال للذهبي، و (الأنساب المتفقة في الخط) لابن القيسراني، و (لطائف المعارف) للثعالبي.
وله (فهرست الكتب الشرقية الموجودة في كلية أوترخت - ط) و (فهرست الكتب الشرقية الموجودة في أكاديمية ليدن - ط) الجزآن الثالث والرابع منه وعمل مع جوينبول في نشر كتاب (الخراج) ليحيى بن آدم (1).

فت
(1229 - 1317 هـ = 1814 - 1899 م)
ييتريوهانس فت (Pietr Johannes Veth) مستشرق هولندي. يسميه الفرنسيون پيير جان فت. (P .Jean) ولد في دور دريخت (Dordrecht)وتعلم العربية في ليدن. ودعي للتدريس في جامعة أمستردام. وانتخب (عضوا) في المجمع العلمي سنة 1864 م.
واشتهر بكتاباته عن الهند والمستعمرات الهولندية. وترجم معاني القرآن إلى الهندية.
ونشر بالعربية (لب اللباب) للسيوطي. وله تعليقات على كتاب دوزي في تاريخ العرب باسبانية (2).

البيتماني = حسين بن طعمة 1175
البيتوشي = عبد الله بن محمد 1221
البيتي = جعفر بن محمد 1182
پيرسفال = جان جاك 1251
ابن بير علي (البركلي) = محمد بن بير علي 981
__________
(1) معجم المطبوعات 908، المستشرقون 144.
(2) Dugat I:100-120وفيه أسماء كتبه وقد بلغت 81 كتابا ورسالة. وآداب شيخو 2: 150 وسماه (فات) والمستشرقون 145 وهو فيه (وت) ومعجم المطبوعات 1083 واسمه فيه (ويث).

(2/80)


البيركوي = عبيد الله بن إبراهيم
بيرم = محمد بن حسين 1214
بيرم = محمد بن محمد 1247
بيرم = محمد بيرم 1278
بيرم = محمد بن مصطفي 1307
البيروني = محمد بن أحمد 440
البيري = علي بن عبد الله 794
ابن بيري = إبراهيم بن حسين 1099
البيضاوي = عبد الله بن عمر 685
ابن البيطار = عبد الله بن أحمد 646
البيطار = عبد الرزاق بن حسن
ابن البيع = محمد بن عبد الله 405
بيفان = أنتوني آشلي 1353
البيكندي = محمد بن سلام 225
البيكندي = أحمد بن علي 412
البيكندي (المعتزلي) = محمد بن أحمد 482
ابن البيلماني = عبد الرحمن بن أبي زيد 90

(2/81)


البيلوني = فتح الله بن محمود 1042
البيلوني (أبو مفلح) = محمد بن فتح الله 1085
أبوبيهس = هيصم بن جابر 94
ابن بيهس = محمد بن صالح 210

أبو المقدام
(000 - نحو 100 هـ = 000 - نحو 720 م)
بيهس بن صهيب بن عامر، أبو المقدام الجرمي، من قضاعة: فارس حكيم من شعراء الدولة الأموية. كان يتنقل في البادية بنواحي الشام مع قبائل (جرم) و (كلب) و (عذرة). وقاتل مع المهلب ابن أبي صفرة في حروبه للازارقة.قال المهلب: ما يسرني ان في عسكري ألف شجاع بدل بيهس ! فقيل: بيهس ليس بشجاع، فقال: اجل ولكنه سديد الرأي

(2/81)


محكم العقل. ولما هدأت الفتنة بعد مرج راهط، اتهم بيهس بدم، ففر إلى أن نزل على محمد بن مروان وعاذ به فأجاره واحتمل دية المقتول وأرضى أهله (1).

البيهقي (الحنفي) = إسماعيل بن الحسين 402
البيهقي (الشافعي) = أحمد بن الحسين 458
البيهقي (المؤرخ) = محمد بن الحسين 470
البيهقي (أبوجعفرك) = أحمد بن علي 544
البيهقي (الحكيم) = علي بن زيد 565
بيهم = حسين بن عمر 1298
البيومي = علي بن حجازي 1183
بيومي = محمد بيومي 1268
البيومي أبو عياشة = محمد بن محمد 1335
__________
(1) الأغاني طبعة الدار 22: 134 - 141 ورغبة الآمل 8: 83.

(2/81)


حرف التاء

تا

تأبط شرا = ثابت بن جابر 80 ق هـ
تاتار شيخ إبراهيم = إبراهيم بن حق محمد
تاج الدولة البويهي = أحمد بن فناخسرو

القاضي تاج الدين
(000 - 1066 هـ = 000 - 1655 م)
تاج الدين بن أحمد بن إبراهيم بن تاج الدين بن محمد الانصاري المدني المالكي: قاض أديب، يقال له ابن يعقوب من أهل مكة. أصله من المدينة. كان حسن الانشاء، وفي شعره رقة.
له (ديوان إنشاء) و (فتاوي فقهية) جمعها ولده أحمد، في مجموع سماه (تاج المجاميع - خ) في شستربتي (4438) والرياض ورسالة في (العقائد) وغير ذلك (1).

تاج الدين الحسني = محمد بن محمد 1362
تاج الرؤساء = هبة الله بن الحسن 498
تاج العارفين = محمد بن محمد 1007
تاج العلاء = الاشرف بن الاغر 610
تاج القراء = محمود بن حمزة 505
تاج المعالي = محمد بن شكر 453
تاج الملوك = بوري بن أيوب 579
التاجر = عبد الباقي بن أحمد 1137
تاجر = جاك بن فليب 1371
التاجي = محمد بن عبد الرحمن 1114
__________
(1) خلاصة الأثر 1: 457 وجامعة الرياض 5: 16.

(2/82)


التاجي (البعلبكي) = يحيى بن عبد الرحمن 1158

تادرس وهبي
(1277 - 1353 هـ = 1860 - 1934 م)
تادرس بن وهبة الطهطاوي المصري: من أدباء القبط في مصر. مولده ووفاته بالقاهرة.
تعلم بمدرسة الارمن والمدرسة القبطية وأجاد الفرنسية والارمنية وتعلم الانكليزية والايطالية، وحضر دروسا في الفقه والعربية بالأزهر. وتولى نظارة مدرسة الاقباط الكبرى. وصنف (مرآة الظرف في فن الصرف - ط) و (تاريخ مصر مع فلسفة التاريخ - ط) و (الخلاصة الذهبية في علم العربية - ط) وترجم عن الفرنسية

(2/82)


(الأثر النفيس في تاريخ بطرس الاكبر ومحاكمة الكسيس - ط) و (العقد الانفس في ملخص التاريخ المقدس - ط) وقصصا تميثلية. وله نظم وكتب أخرى (1).

التادلي = عبد الله بن محمد 597
التادلي = (ابن الزيات) = يوسف بن يحيى 627
التادلي = علي بن عبد الله 816
التاذفي (القارئ) = محمد بن أيوب 705
التاذفي = يوسف بن عبد الرحمن 900
التاذفي (القاضي) = محمد بن يحيى 963
ابن تاشفين = يوسف بن تاشفين 500
ابن تاشفين = علي بن يوسف 537
ابن تاشفين = إبراهيم بن تاشفين
ابن تاشفين = إسحاق بن علي 542

تاشفين بن علي
(000 - 539 هـ = 000 - 1145 م)
تاشفين بن علي بن يوسف بن تاشفين الصنهاجي اللمتوني، أبو المعز: صاحب ا لمغرب، من ملوك دولة الملثمين. كان شجاعاً بطلا. تولى في أيام أبيه غزو الفرنجة بالاندلس (سنة 520 هـ فعبر البحر، وافتتح حصونا من طليطلة، وظفر في معركة (فحص الصباب) واحتل مدينة (كركي)
__________
(1) الاقباط في القرن العشرين 3: 34 ومعجم المطبوعات 1924 ودار الكتب 2: 67، 108 و 8: 7، 183 والأزهرية 4: 194 والأعلام الشرقية 4: 190.

(2/82)


و (أشكونية) وعاد إلى مراكش. فخرج أبوه - أمير المسلمين - للقائه في موكب عظيم (سنة 532 هـ ولما توفي والده (سنة 537 هـ بويع له، بعهد منه. وكان عبد المؤمن بن علي قد توغل في المغرب، فقاتله تاشفين. فكانت أيامه كلها حروبا (ما أوى فيها إلى بلد، ولا عرج على أهل ولا ولد) انتهت بمقتله في وهران، وقد باغته الموحدون ليلا وأضرموا النار حول حصنه، فركب يريد النجاة أو الهجوم، فانقلب به جواده فسقط قتيلا (1).

تاشفين الموسوس
(000 - بعد 763 هـ = 000 - بعد 1362 م)
تاشفين بن علي بن عثمان المريني، أبو عمرو: من ملوك الدولة المرينية بفاس. أسره الافرنج في أيام أبيه (المنصور) في وقعة (طريف) فاختل عقله، فأطلقوه. وثار الوزير عمر بن عبد الله الفودودي على السلطان أبي سالم المريني (إبراهيم بن علي) وخلعه، وجاء بتاشفين هذا، فألبسه
شارة الملك وأجبر أهل فاس على البيعة له، فبايعوه (سنة 763 هـ واضطرب أمره فقاتله كبار بني مرين، فخلعه الوزير بعد ثلاثة أشهر من بيعته (سنة 763 هـ ومات وعمره ستون سنة (2).

التافلاتي = محمد بن محمد 1191

تامر ملاط
(1273 - 1333 هـ = 1856 - 1914 م)
تامر بن يواكيم بن منصور بن سليمان طانيوس إده الملقب بالملاط: شاعر، له علم بالقضاء.
من أهل بعبدا (بلبنان) ولد
__________
(1) الحلة السيراء 198 ووفيات الاعيان: ترجمة يوسف بن تاشفين. والاستقصا 1: 126 ورقم الحلل 53 والحلل الموشية 90 وجذوة الاقتباس 106.
(2) الاستقصا 2: 80 و 123 والزركشي 87 والحلل الموشية 135 وجذوة الاقتباس 106.

(2/83)


فيها وتعلم، وانتقل إلى بيروت فأقام مدة يقرأ الفقه الاسلامي ويعلم في (مدرسة الحكمة) المارونية ثم في مدرسة اليهود، ونصب رئيسا لكتاب محكمة كسروان فرئيسا لكتاب دائرة الحقوق الاستئنافية، وعزل وأعيد، ثم نقل إلى رئاسة محكمة كسروان فاستمر ثماني سنين وأوقع به الوشاة في حادث طويل، فاضطرب عقله، وأقام اثني عشر عاما في ذهول واستيحاش من الناس إلى أن مات في بعبدا. له شعر جمع بعضه في (ديوان الملاط - ط) (1).

التاهرتي = بكر بن حماد 296
التاودي = محمد التاودي 1209
أبو تايه = عودة بن حرب 1342

تب

التباني = جلال بن أحمد 793
التبرسقي (الباجي) = محمد الباجي 1297
التباني = يعقوب بن جلال 827
التبريزي = يحيى بن علي 502
التبريزي (الرازي) = مظفر بن محمد 621
التبريزي (العمري) = محمد بن عبد الله 741
التبريزي = عبد القاهر بن محمد 740
التبريزي = علي بن عبد الله 746
التبريزي (العلوي) = محمود بن محمد 1287
__________
(1) ديوان الملاط 6: 27 وأعلام اللبنانيين 3.

(2/83)


تبع الحميري = حسان بن أسعد (1)
تبع الاكبر = شمر يرعش

تبع بن حسان
(000 - 000 - 000 - 000)
تبع بن حسان بن تبان: من ملوك حمير في اليمن. قيل: اسمه مرثد. وهو تبع الاصغر، آخر التبابعة. ملك بعد عبد كلال. وعقد الحلف بين اليمن وربيعة. وسار إلى الشام فلقيه قوم من حمير، من بني عمرو بن عامر، فشكوا إليه ما نزل بهم من اليهود في يثرب (المدينة) وذكروا له سوء مجاورتهم لهم ونقضهم العهد الذي بينهم، فسار إلى يثرب ونزل في سفح (أحد) وبعث إلى اليهود فقتل منهم ثلاثمائة رجل، وذللها لهم. وكان ملكه 78 سنة (2).
التبوذكي (المنقري) = موسى بن إسماعيل 223

تت

التتائي = محمد بن إبراهيم 942
التتوي (السندي) = محمد بن عبد الهادي 1138

تج

التجاني = أحمد بن محمد 1230

تجيب
(000 - 000 = 000 - 000)
تجيب بنت ثوبان بن سليم، من مذحج: أم جاهلية، كانت زوجة أشرس
__________
(1) سبق في هامش ترجمته تعريف بالتبابعة، موجز. ووقفت بعد ذلك على قول ابن حزم (في الجمهرة 411) وهو يذكر التبابعة: (وفي أنسابهم اختلاف وتخليط، وتقديم وتأخير، ونقصان وزيادة، ولا يصح من كتب أخبار التبابعة وأنسابهم إلا طرف يسير، لاضطراب رواتهم وبعد العهد) قلت: وهذا ينطبق على سائر قدماء الجاهليين، كدولة (سبأ) ودولة (معين) وسواهما.
(2) التيجان 299 وانظر تعريف (التبابعة) في تعليقنا على ترجمة (حسان بن أسعد).

(2/83)


ابن شبيب ابن السكون الكندي، وولدت منه عديا وسعدا. وإليهما ينسب (التجيبيون) وهم من أهل حضرموت. وكانت لهم بعد فتح الأندلس إمارة بها في سرقسطة ودروقة وقلعة أيوب (1).

التجيبي = عبد الرحمن بن معاوية 95
التجيبي = عبد الله بن عبد الرحمن 155
التجيبي = حرملة بن يحيى 243
التجيبي = عبد الرحمن بن عبد العزيز
التجيبي = محمد بن عبد الرحمن 312
التجيبي = صمادح 425
التجيبي = منذر بن يحيى 430
التجيبي = معن بن صمادح 443
التجيبي = محمد بن عبد الرحمن 610
التجيبي = إبراهيم بن إدريس 630
التجيبي = علي بن أحمد 638
التجيبي = سعد بن أحمد 750

تح

التحتاني (القطب) = محمد بن محمد 766

تحسين العسكري
(1309 - 1366 هـ = 1892 - 1947 م)
تحسين بن مصطفى بن عبد الرحمن العسكري: ضابط، من أهل بغداد، له (مذكرات) نشر جزءا منها. تخرج بالمدرسة الحربية بالآستانة، ودخل في جمعية (العهد) واشترك في حرب طرابلس الغرب (بين العثمانيين والايطاليين) وفي ثورة العراق على الانكليز (أوئل 1920 م) ثم تولى مناصب منها وزارة الداخلية ببغداد. وعين وزيرا مفوضا للعراق بمصر، وتوفي بالقاهرة.
وهو أخو جعفر العسكري الآتية ترجمته (2).
__________
(1) الأعلام بما وقع في مشتبه الذهبي من الاوهام - خ - وفيه أن الذهبي جعل (تجيب) أبا القبيلة، وإنما هي امرأة. واللباب 1: 169 وجمهرة الأنساب 404 والمقتبس ل أبي حيان 20 ومعجم قبائل العرب 1: 116.
(2) الشخصيات البارزة سنة 1947 ص 317.

(2/84)


تد

التدلاوي = الحسن بن رحال 1140
التدمري = إسحاق بن إبراهيم 833
التدميري = أحمد بن عبد الجليل 555

تر

أبو تراب الخونساري = عبد العلي
أبو تراب النخشبي = عسكر بن حصين
الترجماني (علاء الدين) = محمد بن محمود 645
الترزي = مصطفى بن أحمد 1160
الترك = نقولا بن يوسف 1244
الترك = وردة بنت نقولا 1290
التركزي = محمد محمود 1322
التركستاني (الطرازي) = هبة الله بن أحمد 733
ابن التركماني (المارديني) = عثمان بن إبراهيم 731
ابن التركماني = علي بن عثمان 750
ابن التركماني = محمد بن عيسى 838
ابن تركي = أحمد بن تركي 979

تركي بن سعيد
(000 - 1305 هـ = 000 - 1888 م)
تركي بن سعيد بن سلطان: صاحب عمان. كان قد رحل منها في أيام تملك ابن أخيه سالم بن ثويني، وأقام في الهند إلى أن صار الامر إلى (عزان بن قيس) فعاد إلى مسقط (وكانو يسمونها مسكد) ووالاه من كان فيها من النجديين، فقتل عزان، واستولى على أكثر مملكة عمان.
وظل باقيها في أيدي من كانت لهم قبل إمامة عزان. واستمر، كلما نشبت ثورة أطفأها، إلى أن توفي (1).

تركي السعودي
(000 - 1249 هـ = 000 - 1833 م)
تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود: إمام، من أمراء نجد. وليها بعد مقتل ابن
__________
(1) تحفة الأعيان 2: 277.

(2/84)


عمه مشاري بن سعود. كان فارا من وجه الترك وعمال والي مصر (محمد علي) في مقاطعة (الخرج) بنجد وعلم بأن أحد آل معمر قبض على ابن عمه مشاري وسلمه إلى الترك فقتلوه، فخرج من مخبأه ودخل (العارض) فنازع ابن معمر برهة من الزمن، ثم قتله بابن عمه، وتولى الحكم مكانه. وبولاية تركي انتقل الحكم في آل سعود من سلالة عبد العزيز بن محمد إلى سلالة أخيه عبد الله بن محمد وبقي في هؤلاء إلى اليوم وكان شجاعاً أخذ على عاتقه دفع الترك ومن معهم من المصريين عن بلاده، فاسترد الاحساء والقطيف، وصالحه أمير حائل، وانبسط نفوذه في القصيم. واستمر إلى أن اغتاله ابن عمه (مشاري بن عبد الرحمن بن سعود) وهو ابن أخته أيضا. وكان قتله أول جريمة من نوعها في آل سعود. قال فؤاد حمزة: أنتجت فيما بعد أوخم العواقب لآل سعود - في دولتهم الاولى - فكانت أساس حكم آل رشيد (1).

الترمانيني = محمد نور الدين 1250
الترمانيني = أحمد بن عبد الكريم 1293
الترمانيني = عبد السلام بن محمد 1305
الترمذي = محمد بن عيسى 279
الترمذي (الحكيم) = محمد بن علي 320

تس

التستري = سهل بن عبد الله 283
التستري (الامامي) = نور الله بن شريف 1019
التستوتي = أحمد بن عبد القادر 1127

تش

أدمز
(1300 - 1367 هـ = 1883 - 1948 م)
تشارلز ادمز (Charles Adams مستشرق أميركي.
__________
(1) مثير الوجد - خ - وابن بشر: حوادث سنة 1249 وما قبلها. وقلب الجزيرة 335 وصقر الجزيرة 1: 85 وانظر ترجمة مشاري بن عبد الرحمن 8: 126 وحلية البشر 1: 424 - 425.

(2/84)


من مقاطعة بنسلفانيا. تعلم في كلية وست منستر. وقدم مصر فأقام فيها من سنة 1909 إلى 1915 م. وعاد إلى أميركا فتعلم العربية في جامعتي هارفرد وشيكاغو.
ثم عين مديرا للمدرسة اللاهوتية في العباسية (بالقاهرة) وفي سنة 1939 عين رئيسا لشعبة اللغات الشرقية بالجامعة الاميركية بالقاهرة. وتوفي بها. له كتاب بالانكليزية ترجم إلى العربية باسم (التجديد في الإسلام - ط) تكلم فيه عن حركة الاصلاح الديني التي قامت في العهد الاخير، وأسهب في ذكر الشيخ محمد عبده وطائفة من رجال التجديد، وارتكز في بعض بحثه على كتاب (الاسلام وأصول الحكم - ط) لعلي عبد الرازق (1).

تشارلس ليال
(1261 - 1338 هـ = 1845 - 1920 م)
تشارلس جيمس ليال، السير،: Sir Charles James Lyall مستشرق إنكليزي رفع لواء العلوم الشرقية في وطنه خمسين عاما.استكمل دراسته في أكسفورد. ودخل في خدمة الحكومة سنة 1867 وأرسل إلى الهند، فتنقل في وظائف متعددة. وبدأ أعماله الادبية سنة 1885 بنشر كتاب من تأليفه نقل به إلى الانكليزية مختارات من الشعر العربي سماه Translations in Arabic Poetry وأعقبه بثان من نوعه سماهTen Arabic Poems)) ونشر بالعربية (المفضليات) للضبي، مشروحة ومذيلة بتعليقات مع ترجمتها إلى الانكليزية (ووضع فهارسها أنتوني بيفان، في مجلد) ونشر (شرح المعلقات) لابن الأنباري، ودواوين (عبيد بن الابرص) و (عامر بن الطفيل) (وعمرو بن قميئة) وكان أحد رؤساء (المجلة الاسيوية) الانكليزية، وله فيها مقالات ممتعة في آداب الشرق. وكتب فصولا في دائرة المعارف البريطانية (2).
__________
(1) المستشرقون 174 ومجلة الكتاب 5: 798.
(2) Buckland275 والربع الاول من القرن العشرين 126 ومجلة المشرق 39: 53.

(2/85)


تشيلستينو سكيابارلي
(1257 - 1338 هـ = 1841 - 1919 م)
تشيلستينو سكياپارلي Ce lestino: Schiaparelli مستشرق إيطالي. تعلم العربية في تورينو، وتتلمذ بها للمستشرق أماري في فلورنسة، ودرسها في جامعة رومة. مما نشره بالعربية (قواعد الشعر) لثعلب، و (رحلة ابن جبير) مع ترجمة إيطالية. وأضاف إلى ديوان (ابن حمديس) زيادات وجدها فيما اطلع عليه من كتب الادب. واشترك في نشر القسم الخاص بايطالية من (نزهة المشتاق) للادريسي، مع ترجمة إيطالية وتعليقات. وهيأ للطبع (مرشد الطالب) لابن الهائم.
وله تآليف بالايطالية عن العرب وتاريخهم. مولده في بيامونتي، ووفاته في رومية (1).

تع

تعاسيف = قيصر تعاسيف 649
ابن التعاويذي = محمد بن عبيد الله 583
التعايشي = عبد الله بن محمد 1317

تغ

ابن تغري بردي = يوسف بن تغري بردي

تغلب
(000 - 000 = 000 - 000)
تغلب بن وائل بن قاسط، من بني ربيعة، من عدنان: جد جاهلي، النسبة إليه (تغلبي) بفتح اللام، عند صاحبي القاموس والصحاح، ويجوز الكسر، واقتصر عليه صاحب اللباب. كانت منازل بنيه قبل الإسلام في الجزيرة الفراتية بجهات سنجار ونصيبين، وتعرف ديارهم هذه بديار ربيعة.
أخبارهم في الجاهلية
__________
(1) الربع الاول من القرن العشرين 132 ومعجم المطبوعات 87 و 416 و 663 والمستشرقون 158 والمصادر العربية تسميه (سلستينو) وفيها من يجعل (سكيابارلي) بالشين بدل السين.
وأوردناه كما ينطق به الايطاليون.

(2/85)


والاسلام كثيرة. وهم قبائل وبطون. منهم (الاراقم) رهط عمرو بن كلثوم، وبنو (غنم) وبنو (عقامة) وبنو (حمدان) الحمدانيون، وبنو (فرسان) وآخرون. ويقال: من بقاياهم اليوم (الدواسر) ولابن السائب الكلبي كتاب (أخبار بني تغلب وأيامهم وأنسابهم) (1).

التغلبي (2) = عميرة بن جعل 60 ق هـ
التغلبي = هشام بن عمرو 157
التغلبي = الحسين بن حمدان 306
التغلبي إبراهيم بن حمدان 308
التغلبي = الغضنفر بن الحسن 369
التغلبي = عباس بن عبد الجليل 664
التغلبي = عبد القادر بن عمر 1135

تف

التفتازاني = مسعود بن عمر 791

تق
تقلا = سليم بن خليل 1310
تقلا = بشارة بن خليل 1319
تقلا = جبرائيل بن بشارة 1362
التقي = أديب بن محمد 1364
تقي الدين = أمين تقي الدين 1356
تقي الدين = محمد أديب 1358

التقي الغزي
(000 - 1010 هـ = 000 - 1601 م)
تقي الدين بن عبد القادر التميمي الغزي: فقيه متأدب. جال في البلاد وألف كتابا في (طبقات الحنفية) سماه (الطبقات السنية في تراجم الحنفية - ط) الجزء الاول منه، وهو أربعة مجلدات
__________
(1) سبائك الذهب 52 وطرفة الاصحاب 16 وسليمان الدخيل، في لغة العرب 3: 475 والمستشرق كندرمان H Kindermann. في دائرة المعارف الاسلامية 5: 324 - 337 والذريعة 1: 324 ومعجم قبائل العرب 1: 120 - 123.
(2) التغلبي: بفتح اللام، وتكسر، انظر ترجمة (تغلب ابن وائل) وجعل: كزفر، من خط التبريزي في شرح المفضليات.

(2/85)


في خزانة حسن حسني عبد الوهاب بتونس، اطلع المحبي على حصة منه جمع فيها طائفة من علماء الروم وسراتهم.
وتوفي بمصر (1).

تقي الدين الحصني = أبو بكر بن محمد 829

الحصني
(1053 - 1129 هـ = 1643 - 1717 م)
تقي الدين بن محمد شمس الدين بن محمد بن محمد محب الدين الحصني الحسيني الشافعي: فاضل. مولده ووفاته في دمشق. قال المرادي: رأيت له (مجاميع) بخطه تدل على فضله وإتقانه ومعرفته بالأنساب والتاريخ (2).
تقي الدين المقريزي = أحمد بن علي 845

تقية بنت غيث
(505 - 579 هـ = 1111 - 1183 م)
تقية بنت غيث بن علي السلمي الارمنازي، أم علي، وتلقب بست النعم: فاضلة متأدبة، لها شعر جيد، قصائد ومقاطيع، جمعت في (ديوان) صغير.أصلها من بلدة صور، وولدت في دمشق، وسكنت الاسكندرية، وتوفيت بها. من أخبارها: مدحت المظفر (ابن أخي السلطان صلاح الدين) بقصيدة أغربت فيها بوصف الخمر، فقال: لعلها عرفت ذلك في صباها ؟ فبلغها قوله، فنظمت أخرى حربية، وسيرت إليه تقول: علمي بتلك كعلمي بهذه ! (3).
__________
(1) خلاصة الأثر 479 والمخطوطات المصورة 2: 168. وانظر مجلة العرب 4: 172.
(2) سلك الدرر 2: 5.
(3) ديوان الإسلام - خ - ووفيات الأعيان 1: 96 وتكملة الصلة، القسم الاول 138 وغربال الزمان - خ - والنجوم الزاهرة 6: 96 وخريدة القصر 2: 221.

(2/86)


تك

تكتوك = فرح تكتوك 1017
التكريتي (1) (الطبيب) = يحيى بن جرير نحو 472
التكريتي (1) = عبد الله بن علي 584
التكريتي (1) (الأديب ) = يحيى بن القاسم 616
التكريتي (1) (أبو الفتوح) = يحيى بن سعد الله 618
التكريتي (1) = عبد السلام بن يحيى 675
التكريتي (1) = جعفر بن عثمان 699

تل

التلعفري (الفيلسوف) = مظفر بن محمد 602
التلعفري = محمد بن يوسف 675
التلعكبري = هارون بن موسى 385
التلمساني = شعيب بن الحسن 594
التلمساني (العفيف) = سليمان بن علي 690
التلمساني (الشريف) = محمد بن أحمد 771
التلمساني (أبو العباس) = محمد بن العباس 871
التلمساني (المؤرخ) = محمد بن محمد بعد 1193
التلمساني (البوبكري) = شعيب بن علي 1347
ابن التلميذ = هبة الله بن صاعد 560

تم

التمار (الشاعر) = يعقوب بن زيد 256 ؟

الخنساء
(000 - 24 هـ = 000 - 645 هـ
تماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد، الرياحية السلمية، من بني سليم، من قيس عيلان، من مضر:
__________
(1) في القاموس: مادة كرت (تكريت بفتح أوله) وزاد شارحه: (وقيل بالكسر) وفي اللباب 1: 178 (بكسر التاء) وقال ياقوت في معجم البلدان 2: 399 (بفتح التاء، والعامة يكسرونها).

(2/86)


أشهر شواعر العرب، وأشرهن على الاطلاق. من أهل نجد، عاشت أكثر عمرها في العهد الجاهلي، وأدركت الإسلام فأسلمت. ووفدت على رسول الله صلى الله عليه وسلم مع قومها بني سليم، فكان رسول الله يستنشدها ويعجبه شعرها، فكانت تنشد وهو يقول: هيه يا خنساء ! أكثر شعرها وأجوده رثاؤها لاخويها (صخر ومعاوية) وكانا قد قتلا في الجاهلية. لها (ديوان شعر - ط) فيه ما بقي محفوظا من شعرها. وكان لها أربعة بنين شهدوا حرب القادسية (سنة 16 هـ فجعلت تحرضهم على الثبات حتى قتلوا جميعا فقالت: الحمد لله الذي شرفني بقتلهم ! (1).

أبو تمام = حبيب بن أوس 231
ابن تمام (القرطبي) = يحيى بن سعدون 567

تمام بن عامر
(194 - 283 هـ = 810 - 896 م)
تمام بن عامر الثقفي: وزير من الفضلاء. من أهل الاندلس. ولي الوزارة لمحمد بن عبد الرحمن، ولولديه المنذر و عبد الله، فانتظمت وزارته لثلاثة من الخلفاء. وعمر طويلا.
وكان عالما أديبا، له (أرجوزة) أرخ بها افتتاح الأندلس وولاتها وخلفاءها وحروبها منذ دخول طارق بن زياد إلى آخر أيام عبد الرحمن بن الحكم (2).

ابن التياني
(000 - 436 هـ = 000 - 1044 م)
تمام بن غالب بن عمر المرسي
__________
(1) شرح الشواهد 89 ومعاهد 1: 348 والشعر والشعراء 123 والدر المنثور 109 والشريشي 2: 233 وفي أعلام النساء 1: 305 طائفة من أخبارها. وحسن الصحابة 94 وخزانة البغدادي 1: 208 وجمهرة الأنساب 249 وفي القاموس: ويقال لها خناس - كغراب - أيضا.
(2) الحلة السيراء 77 و 78.

(2/86)


أديب لغوي، من أهل مرسية Murcie)) بالاندلس. توفي في المرية( (Almeria له كتاب (الموعب - خ) في اللغة، قيل: لم يؤلف مثله أختصارا واكتنازا، و (تلقيح العين) لغة (1).

تمام بن محمد
(330 - 414 هـ = 942 - 1023 م)
تمام بن محمد بن عبد الله بن جعفر، أبو القاسم البجلي الرازي ثم الدمشقي: من حفاظ الحديث، مغربي الاصل. كان محدث دمشق في عصره. له كتاب (الفوائد)، ثلاثون جزءا، في الحديث، منه جزء مخطوط في شستربتي (3445) ومنه الاول والثاني والثالث والرابع، مخطوطات رأيتها في مكتبة زهير الشاويش ببيروت (2).

التمجدشتي = أحمد بن محمد 1274
التمجروتي (التمكروتي. المجروتي) = علي بن محمد 1003

الظاهر تمربغا
(815 - 879 هـ = 1412 - 1475 م)
تمربغا الظاهري، أبو سعيد: من ملوك دولة المماليك بمصر. اشتراه الظاهر جقمق بمصر صغيرا سنة 827 هـ ورباه، فارتقى إلى أن سافر أميرا للحج سنة 849 وعين (مقدم ألف) في دولة المنصور عثمان ابن جقمق. ثم نفي إلى الاسكندرية وسجن بها نحو ست سنين. ونقله الاشرف إينال إلى مكة، فأقام بها نحو ثلاث سنوات. وأعاده خشقدم إلى مصر. وولي (أتابكية) العساكر في دولة الظاهر بلباي. ولما خلع
__________
(1) مجلة لغة العرب 4: 5 - 14 ومعجم الأدباء لياقوت وفهرسة ابن خليفة 360 وبغية الملتمس 236 والصلة 124 وجذوة المقتبس 172 وابن خلكان 1: 97 وهو فيه (التياني) بغير (ابن) وإنباه الرواة 1: 259.
(2) الرسالة المستطرفة 71 وشذرات الذهب 3: 200 وكشف الظنون 1296 ومذكرات المؤلف.



تــابع














التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشيخ:/ محمد بن حسين بن بيطلي بن حسين أبوعطله العامري
شيخ شمل قبيلة بني يعلا بوادي يبه

 
آخر مواضيعي

0 من الذي باع أراضي فلسطين لليهود ؟ سمسار اسرائيلي يؤرخ ويروي الأسماء !
0 محامي الجيزاوي: موكلي مغرر به وسأطعن بالإجراءات وانسحب إذا رفض طلبي
0 مقتدى الصدر الرافضي يلتقي معارضين بحرينيين في إيران
0 زيارة الملك سعود بن عبد العزيز للأردن على ظهر جواد عام 1933
0 الداخلية تكشف تورُّط الزنادي في إطلاق النار بالعوامية وتقبض عليه مصاباً

عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 07:53 AM   رقم المشاركة: 28
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

(2/87)


بلباي اتفق أمراء العساكر على توليته السلطنة فبايعوه سنة 872 وتلقب بالملك (الظاهر) كسابقيه.
ولم يكد يستقر حتى ثارت عليه المماليك فخلعوه وولوا الاتابكي (قايتباي) فأكرم تمربغا وسيره إلى دمياط طليقا مصون الكرامة. فأقام قليلا وانسل هاربا يريد الشام، فقبض عليه في غزة وأعيد إلى الاسكندرية سجينا، فأقام إلى أن توفي بها. وكان شجاعاً عارفا بأنواع الفروسية وافر العقل، وتنسب إليه أشياء كثيرة من آلات الحرب ورمي النشاب ولعب الرمح. مدة سلطنته 58 يوما (1).

التمرتاشي = محمد بن عبد الله 1004
التمرتاشي = صالح بن محمد 1055
أبو التمن = محمد جعفر 1364
التمترتي = عبد الرحمن بن محمد 1060
تميم (الجد الجاهلي) = تميم بن مر

ابن مقبل
(000 - بعد 37 هـ = 000 - بعد 657 م)
تميم بن أبي بن مقبل، من بني العجلان، من عامر بن صعصعة، أبو كعب: شاعر جاهلي، أدرك الإسلام وأسلم، فكان يبكي أهل الجاهلية. عاش نيفا ومئة سنة. وعد في المخضرمين. وكان يهاجي النجاشي الشاعر. له (ديوان شعر - ط) ورد فيه ذكر وقعة صفين سنة 37 هـ .(2).

تميم الداري
(000 - 40 هـ = 000 - 660 م)
تميم بن أوس بن خارجة الداري، أبو رقية: صحابي، نسبته إلى الدار بن هانئ، من لخم.
أسلم سنة 9 هـ وأقطعه الأندلسي، أبو غالب، ابن التياني:
__________
(1) إبن إياس 2: 87 و 156 وصفحات لم تنشر 195 والضوء اللامع 3: 40.
(2) خزانة البغدادي 1: 113 وابن سلام 34 وسمط اللآلي 66 - 68 والاصابة 1: 195 وانظر ماكتب عنه الدكتور عزة حسن، في مقدمة (ديوان ابن مقبل).

(2/87)


النبي صلى الله عليه وسلم قرية حبرون (الخليل - بفلسطين) وكان يسكن المدينة. ثم انتقل إلى الشام بعد مقتل عثمان. فنزل بيت المقدس. وهو أول من أسرج السراج بالمسجد. وكان راهب أهل عصره وعابد أهل فلسطين. روى له البخاري ومسلم 18 حديثا. وللمقريزي فيه كتاب سماه (ضوء الساري في معرفة خبر تميم الداري). مات في فلسطين (1).

اليفرني
(000 - 446 هـ = 000 - 1054 م)
تميم بن زيري بن يعلى بن محمد بن صالح، أبو كمال اليفرني: أمير شالة (في الرباط - المغرب) ودفينها. من بني (يفرن) وهم قبيلة من زناتة نازعت الدولة المغراوية التي كانت تملك المغرب، وانتزعت منها مقاطعتي (شالة) و (تادلة) وما والاهما حوالي سنة 385 هـ
وآلت إمارة يفرن بشالة إلى صاحب الترجمة سنة 424 فزحف منها إلى فاس، وقاتله صاحبها يومئذ (حمامة بن المعز المغراوي) واستولى عليها تميم مدة خمس سنوات. وجمع حمامة قبائل من (وجدة) عاد بها لقتال تميم، فانصرف هذا إلى قاعدة إمارته (شالة) (سنة 429) وأقام بها يوالي الغارات على (برغواطة) إلى أن توفي. وتناقل المؤرخون إيقاع تميم باليهود يام استيلائه على فاس، وأنه قتل منهم نحو ستة آلاف (2).

تميم
(000 - 000 = 000 - 000)
تميم بن مر بن أد بن طابخة بن إلياس ابن مضر: جد جاهلي. بنوه بطون كثيرة
__________
(1) تهذيب ابن عساكر 3: 344 وكشف النقاب - خ - وصفة الصفوة 1: 310.
(2) الانبساط بتلخيص الاغتباط 32 وفيه: يقول مؤلفه محمد الموقت: وأبسط من هذا في كتابنا (المشرب العذب في ذكر أخبار ملوك الغرب). وتاريخ المغرب العربي 165 والاستقصا 1: 220.

(2/87)


جدا. قال ابن حزم: وهم قاعدة من أكبر قواعد العرب. كانت منازلهم بأرض نجد والبصرة واليمامة، وامتدت إلى العذيب (من أرض الكوفة) ثم تفرقوا في الحواضر والبوادي.
وأخبارهم كثيرة. قال اليعقوبي: كانت تلبيتهم في الجاهلية إذا حجوا: (لبيك اللهم لبيك، لبيك لبيك عن تميم قد تراها، قد أخلقت أثوابها وأثواب من وراها، وأخلصت لربها دعاها) (1).

ابن المعز الفاطمي
(337 - 374 هـ = 948 - 985 م)
تميم بن المعز بن المنصور بن القائم بن المهدي الفاطمي، أبو علي: أمير، كان أبوه صاحب الديار المصرية والمغرب، فربي في أحضان النعيم، ومال إلى الادب، فنظم الشعر الرقيق، وكان فاضلا. لم يل المملكة لان ولاية العهد كانت لاخية نزار. وتوفي بمصر.له(ديوان شعر - ط)(2).

ابن المعز الصنهاجي
(422 - 501 هـ = 1031 - 1108 م)
تميم بن المعز بن باديس بن المنصور، أبويحيى الصنهاجي: من ملوك الدولة الصناجية بافريقية الشمالية. ولد بها، في المنصروية. وولاه أبوه المهدية سنة 445 هـ ثم ولي الملك بعد وفاة أبيه (سنة 454 هـ وكانت الدولة في اختلال واضطراب، فجدد معالمها، واسترد مدائن سوسة وصفاقس وتونس، بعد أن كان الهلاليون وغيرهم من الثائرين قد غلبوا أباه عليها وأخرجوه إلى المهدية. ولم يكمل توفيق (تميم) فقد هاجمته مراكب الافرنج
__________
(1) سبائك الذهب. واليعقوبي 1: 212 وجمهرة الأنساب 196 - 221 وقلب جزيرة العرب 132 ودلافيدا G G.L.Delle Vida في دائرة المعارف الاسلامية 5: 473 و 478 ومعجم قبائل العرب1: 126 - 133.
(2) ابن خلكان 1: 97 والمنتظم 7: 93 وهو فيه من وفيات سنة 368ويتيمة الدهر 1: 347 - 354 ومعجم المخطوطات المطبوعة 1: 45.

(2/88)


سنة 480 هـ فاستولوا على المهدية، فصالحهم على مال أخذوه. واستولى العدو، في أيامه على جزيرة صقلية (سنة 484 هـ بعد أن لبثت في أيدي المسلمين أكثر من 270 عاما، وهاجمه الايطاليون في سفن حربية، فهزمهم وقتل كثيرا منهم. واعتلت أموره في أواخر أيامه، فكان يتنقل بين المهدية وقابس وجربة وصفاقس إلى أن توفي بالمهدية. وكان شجاعاً ذكيا، له عناية بالادب، ينظم الشعر الحسن، وله (ديوان شعر) كبير. طالت أيام ملكه فأقام 46 سنة وعشرة شهور وخلف من الاولاد والحفدة الذكور نحو الثلاثمائة (1).

تميم بن معنصر
(000 - 461 هـ = 000 - 1069 م)
تميم بن معنصر بن المعز بن زيري المغراوي: آخر أمراء هذه الدولة بالمغرب. تولى مدينة فاس، استقلالا، كأسلافه. بعد أن مات أبوه في بعض معاركه مع اللمتونيين. وهاجمه يوسف بن تاشفين (اللمتوني) فدافع طويلا عن فاس، وقتل بها أكثر من عشرين ألفا من قومه (زناتة) وبهذه الوقعة ذهبت دولتهم. قال لسان الدين ابن الخطيب: كانت دولة مغراوة، من زناتة، بالمغرب نحو مئة سنة (2).

التميمي = عطارد بن حاجب 20
التميمي = عمرو بن بكر 40
التميمي = شيبان بن عبد الرحمن 164
التميمي = سيف بن عامر 200
التميمي = عبد العزيز بن الحارث 371
التميمي = محمد بن أحمد 390 ؟
__________
(1) الخلاصة النقية 49 والنجوم الزاهرة 5: 198 وابن الوردي 2: 19 وابن خلدون 6: 159 وابن الأثير 10: 158 والبيان المغرب: 298 وأعمال الأعلام 30 وابن خلكان 1: 98 ومرآة الزمان 8: 28 وفيه: (ينتهي نسبه إلى يعرب بن قحطان).
(2) تاريخ المغرب لابن الخطيب 163 وفي هامشه اختلاف المؤرخين في سنة هذه الوقعة التي يرجح أن وفاة تميم كانت بها.

(2/88)


التميمي = إسماعيل بن محمد 420
التميمي = عبد الفتاح بن درويش
التميمي = مصطفى بن عبد الفتاح
التميمي = صالح بن درويش 1261
التميمي = محمد بن علي 1287

تن

التنبكتي (القاضي) = محمود بن عمر 955
التنبكتي = أحمد بابا 1036
التنبكتي (المدني) = محمد الطيب 1363
التنسي = محمد بن عبد الله 899

تنوخ
(000 - 000 = 000 - 000)
تنوخ (فيما ينقله المسعودي، وعنه ابن خلدون) ابن مالك بن فهم بن تيم الله، من قضاعة: جد جاهلي، كانت لبنيه دولة قبل الاسلام، في أرض الحيرة والانبار، لم يطل عهدها. ملك منهم بعد الزباء ثلاثة: النعمان بن عمرو، وعمرو بن النعمان بن عمرو، والحوار بن عمرو بن النعمان، وكانوا مملكين من قبل الروم. واضمحل أمرهم. وعلماء اللغة والأنساب ينكرون وجود شخص اسمه (تنوخ) ويعدون نسبه الآنف ذكره باطلا، ويقولون إن لفظ (تنوخ) ومعناه الاقامة (من أناخ في المكان) اسم أطلق على عدة قبائل يمانية (أو كثرتها يمانية) اجتمعت في (البحرين) وتحالفت على التناصر، فسميت (تنوخا) لتنوخها أي إقامتها. ولم تكشف لنا الآثار حتى الآن ما يحقق أحد القولين. أما تنوخ (القبيلة أو القبائل) ففي دائرة المعارف الاسلامية فصل مسهب في أخبارهم ومصادرها، ولهشام الكلبي النسابة كتاب (أخبار تنوخ وأنسابها) لم يصل إلينا (1).
__________
(1) المسعودي طبعة باريس 3: 215 وابن خلدون 2: 278 وكندرمان.H.Kindermann في دائرة المعارف الاسلامية 5: 508 - 517 ونهاية الارب للقلقشندي 161 ومعجم قبائل العرب 1: 133 - 134 والتاج 2: 254 والذريعة 1: 325 واللباب 1: 184

(2/88)


التنوخي = إسحاق بن بهلول 252
التنوخي = داود بن الهيثم 316
التنوخي = أحمد بن إسحاق 318
التنوخي = علي بن محمد 342
التنوخى = المحسن بن علي 384
التنوخي (أبو القاسم) = محسن بن عبد الله 417
التنوخي = علي بن المحسن 447
التنوخي، أمين الدين = عبد المحسن بن حمود 643
التنوخية = طاهرة بنت أحمد 436
التنوخية = فاطمة بنت محمد 778
التنيسي = الحسن بن علي 393
التنيسي (المتكلم) = نافع بن العباس بعد 419

ته

التهامي (الشاعر) = علي بن محمد 416
التهامي = يحيى بن محمد 1224
التهامي = حمود بن محمد 1233
ابن التهامي = محمد بن محمد 1244

التهامي بن حم
(000 - 1243 هـ = 000 - 1827 م)
التهامي بن حم (حمو) البوري: فاضل، من أهل المغرب. ولي القضاء بمكناسة الزيتون، وتوفي بفاس. له (شرح أرجوزة ابن كيران - ط) في الاستعارات، أقبل عليه الطلبة في مكناسة (1).

الجلاوي
(000 - 1375 هـ = 000 - 1956 م)
التهامي بن محمد المزواري المراكشي الجلاوي: صاحب المكتبة الشهيرة في المغرب، والمسئ بمناصرة الاستعمار. ويقال له (الكلاوي) والعامة تسميه (الكلاوي) بكسر اللام وسكون الكاف المعقودة. كان (باشا مراكش) أي
__________
(1) إتحاف أعلام الناس 2: 107 وفهرس المؤلفين 64 قلت: و (حم) أو (حمو) بربرية مشتقة من (محمد).

(2/89)


واليها، في عهد الحماية الفرنسية وناوأ الحركة الوطنية وقاتل بعض الثائرين على الاستعمار الفرنسي، كمبارك التوزاني الاقاوي القائم بسوس حتى قضي عليه بيد المستعمر في آخر محرم 1338 (1920 م) وخليفة محمد النكادي الذي سجن إلى قبيل الاستقلال، وأطلق ومات بعد الاستقلال بقليل. وجاهر بعداء المولى محمد بن يوسف (والد الملك الحسن، ملك المغرب اليوم) ومات الجلاوي في أوائل السنة التي كان بها استقلال المغرب ولم يدركه. أما خزانة كتبه فاحتوت على نفائس من نوادر المخطوطات، ضمت إلى مكتبة الرباط العامة. وبدئ بوضع فهارس لها ميزت فيها بحرف (ج) أو (جلا) إلى جانب أرقامها، دلالة على أنها من كتب (الجلاوي) (1).
__________
(1) مذكرات المؤلف. ودليل مؤرخ المغرب 1: 230 ومجموعة البازي - خ - وقد أرخه بقوله: قضى الجلاوي الخؤون نحبه وفارق الدنيا بفكر طائش وللجحيم مالك أرخته: أحب سحب الخائن المراكشي

(2/89)


التهانوي = محمد علي 1158

تو

التواتي = محمد البشير 1311
التوبلي (البحراني) = هاشم بن سليمان 1107

توبة بن الحمير
(000 - 85 هـ = 000 - 704 م)
توبة بن الحمير بن حزم بن كعب بن خفاجة العقيلي العامري، أبو حرب: شاعر من عشاق العرب المشهورين.كان يهوى ليلى الاخيلية وخطبها، فرده أبوها وزوجها غيره، فانطلق يقول الشعر مشببا بها. واشتهر أمره، وسار شعره، وكثرت أخباره. قتله بنو عوف ابن عقيل.
وفي كتاب (التعازي - خ) للمبرد: كان سبب قتل توبة أنهم كانوا يطلبونه، فأحسوه وقد قدم من سفر، ومعه عبيد الله بن توبة وقابض، مولاه، وبينه وبين الحي ليلة، فأتوه طروقا، فهرب صاحباه

(2/89)


وأسلماه فقتل. قلت: لعل هذه الرواية أصح من أنه قتل في غزوة أغار بها.
وجمع معاصرنا خليل إبراهيم البغدادي ما تيسر له من شعره في (ديوان - خ) (1).

أبو المورع العنبري
(57 - 131 هـ = 677 - 748 م)
توبة بن أبي الاسد كيسان العنبري البصري، أبو المورع: أحد الولاة، من رجال الحديث.
أصله من سجستان ومولده في اليمامة ومنشأه بها. تحول إلى البصرة. وهو مولى أيوب بن أزهر. ووفد على عمر ابن عبد العزيز، وولاه يوسف بن عمر (سابور) ثم ولاه (الاهواز) ومات في الطاعون (2).

التوحيدي = علي بن محمد 400

الملك المعظم
(000 - 576 هـ = 000 - 1180 م)
تورانشاه بن أيوب بن شاذي، شمس الدولة، فخر الدين: أمير، من الأيوبيين. وهو أخو السلطان صلاح الدين لابيه. نشأ في دمشق وسيره صلاح الدين إلى اليمن ومعه الأمراء (بنو رسول) سنة 569 هـ فأخضع عصاتها. وعاد منها، وصلاح الدين على حصار حلب، فوصل إلى دمشق (سنة 571 هـ فاستخلفه صلاح الدين فيها، فأقام مدة وانتقل إلى مصر (سنة 574 هـ فمات فيها.
وكان شجاعاً فيه كرم وحزم.وذكر سبط ابن الجوزي أنه كان أكبر من صلاح الدين ويرى نفسه أحق بالملك منه، وكانت تبدر منه كلمات في حال سكره. ولذلك أبعده
__________
(1) الأغاني 10: 63 - 79 وفوات الوفيات 1: 95 والآمدي 68 وشرح شواهد المغني 70 وهو فيه (توبة بن الحمير بن سفيان).والشعر والشعراء 169 وأمالي الزجاجي 50 وفيه ما محصله: (ليلى الاخيلية وتوبة بن الحمير. كلاهما من بني عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) وسمط اللآلي 120 و 757 وفيه: مقتله في خلافة مروان.
والمورد 3: 2: 227 والتعازي - خ.
(2) تهذيب التهذيب 1: 515.

(2/90)


صلاح الدين إلى اليمن فسفك الدماء، ولما عاد أعطاه بعلبك ثم أبعده إلى الاسكندرية فعكف بها على اللهو، ولم يحضر حروب صلاح الدين، ومات بالاسكندرية، فأرسلت أخته (ست الشام) وكانت شقيقته، فحملته في تابوت إلى دمشق فدفنته في تربتها (1).

الملك المعظم
(000 - 648 هـ = 000 - 1250 م)
تورانشاه ابن الملك الصالح نجم الدين أيوب ابن الملك الكامل محمد: ثامن سلاطين الدولة الأيوبية بمصر، وآخرهم، وثالث من سمي (الملك المعظم) منهم. وجد ملوك حصن كيفا.
كانت إقامته في حصن كيفا (بديار بكر) نائبا عن أبيه. ولما توفي أبوه سنة 647 وكتمت (شجرة الدر) خبر موته، استدعته، فجاء إلى مصر. والحرب ناشبة بين المصريين والفرنسيين على أبواب (المنصورة) فلبس خلعة السلطان (بعد أربعة أشهر من وفاة أبيه) وقاتل الفرنج، فهزمهم واسترد دمياط. ثم تنكر لشجرة الدر، فحرضت عليه المماليك البحرية فقتلوه في (فارسكور) ومدة سلطنته نحو 40 يوما لم يدخل فيها القاهرة ولم يجلس على سرير الملك بقلعة الجبل.
وبمقتله انقرضت دولة بني أيوب بمصر. ومدتها نحو 86 سنة (2).

الملك المعظم
(577 - 658 هـ = 1181 - 1260 م)
تورانشاه (المعظم) ابن الملك الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب بن شاذي، أبو المفاخر:
__________
(1) العقود اللؤلؤية 1: 26 ووفيات الأعيان 1: 99 وبلوغ المرام 41 وابن الأثير 11: 148 ومرآة الزمان 8: 362.
(2) ابن إياس 1: 85 وابن الوردي 2: 181 وابن شاكر 1: 97 والسلوك للمقريزي 1: 351 - 361 وفيه ما يخالف رواية غيره، فهو يذكر أن الملك المعظم ساءت سيرته مع المماليك البحرية فقتلوه، ولا يذكر شجرة الدر، ويقول: إن مدة بني أيوب بمصر 81 سنة.
ومرآة الزمان 8: 781 وفيه: (كان إذا سكر يجمع الشموع ويضرب رؤوسها بالسيف ويقول: هكذا أفعل بالبحرية) يعني المماليك الذين قتلوه بعد ذلك ومثلوا به. ومجلة المجمع العلمي 16: 308.

(2/90)


من أمراء الأيوبيين. ورابع من تلقب بالملك المعظم منهم. ولم يل السلطنة. ولد بمصر. وكان كبير البيت الأيوبي. وآخر من بقي من أولاد السلطان صلاح الدين. وتفقه وتلقى الحديث في دمشق. وحدث. وخرج له الحافظ التوني (جزءا) في الحديث. وتولى قيادة الجيش الحلبي زمنا. وحضر وقائع. وكان شجاعاً عاقلا. وأسره الخوارزمية (سنة 638) بقرب الفرات، بعد أن أثخن بالجراح وانهزم عسكره. ولما استولى التتار على حلب، اعتصم بقلعتها وحماها. ثم نزل منها بالامان. وتوفي على الاثر، ودفن بدهليز داره (بحلب) (1).

توربكه = هاينرش توربكه
تورنبرج = كارل يوهن
التوزري (ناظم المنفرجة) = يوسف بن محمد 513
التوزري (محمد بن علي 681
توفيق (الخديوي) = محمد توفيق 1309

توفيق البساط
(000 - 1334 هـ = 000 - 1916 م)
توفيق بن أحمد البساط: شهيد من
__________
(1) صلة التكملة للحسيني - خ. واعلام النبلاء 4: 452 وترويح القلوب 100 والعبر 5: 245.

(2/90)


أحرار العرب في عهد الترك. ولد بصيدا، وتعلم ببيروت ثم بالآستانة.وكان من أعضاء المنتدى الادبي فيها، من أعضاء جمعية (العربية الفتاة) السرية. وعين (مأمور معية) في ولاية دمشق.
وقبض عليه في الحرب العالمية الاولى مع عارف الشه أبي وعبد الغني العريسي وعمر حمد (راجع تراجمهم) وعذب في ديوان (عاليه) وأعدم شنقا ولم يبلغ الثلاثين من عمره.

إسكاروس
(1291 - 1361 هـ = 1874 - 1942 م)
توفيق إسكاروس: مؤرخ قبطي مصري. من أعضاء لجنة التاريخ القبطي. تخرج بمدرسة الحقوق في القاهرة. وعين في دار الكتب، وكانت تدعى المكتبة الخديوية. وشارك في إنشاء جمعية النشأة القبطية. وكان يصدر تقويمها السنوي. وصنف (نوابغ الاقباط ومشاهيرهم في القرن التاسع عشر - ط) جزآن (1).

توفيق زريق
(000 - 1334 هـ = 000 - 1916 م)
توفيق بن أنسطاس زريق: كاتب، من أهل طرابلس الشام. اعتقله الترك (العثمانيون) في خلال الحرب العامة الاولى، متهما بانتقاد الحكومة العثمانية برسائل كان ينشرها - قبل الحرب - في جريدة أصدرها أخ له اسمه أنطون، في أميركا. وحوكم في ديوان الحرب العرفي بعاليه (لبنان) وأعدم شنقا مع أخيه أنطون، في دمشق (2).

الدكتور كنعان
(1299 - 1383 هـ = 1882 - 1964 م)
توفيق بن بشارة كنعان: طبيب،
__________
(1) الأعلام الشرقية 4: 191.
(2) وقائع الحرب الكونية 400.

(2/91)


له كتابات بالعربية، ومؤلفات بالانكليزية والالمانية والفرنسية. ولد في (بيت جالا) بفلسلطين.
وتعلم بها وبالقدس. وتخرج طبيبا سنة 1905 بالجامعة الاميركية ببيروت، وكانت تسمى الكلية الانجيلية السورية. وعمل في الطب. وصنف كتبا، منها (الموت ام الحياة - ط) بالانكليزية، وترجم إلى العربيه و (الطبر الشعبي في أرض الكتاب المقدس - ط) بالالمانية، و (قضية عرب فلسطين - ط)، بالانكليزية ونقل إلى العربية، و (الصراع في أرض السلام - ط) بالانكليزية.
واعتزل العمل سنة 1955 وأقام في جبل الزيتون بالقدس إلى نهاية حياته (1).

الصحافي العجوز
(1297 - 1360 هـ = 1880 - 1941 م)
توفيق بن حبيب مليكة: صحافي مصرى قبطي، من الكتاب ولد وتوفى بالقاهرة. امتاز بجمع الحوادث وتنسيقها (جزازات) وأضابير، ثم الكتابة عنها في المناسبات. وفيها تراجم بعض البارزين من المعاصرين، نشرها موقعة باسم (الصحافي
__________
(1) من مقال للبدوي الملثم، في مجلة الأديب : سبتمبر 1971.

(2/91)


العجوز) 9 وجمع بعضها في كتاب (أبو جلدة وآخرون - ط) ومن كتبه (شهران في أوربا - ط) رحلة، و (تذكار المؤتمر القبطي - ط) و (الفجالة قديما وحديثا - ط) و (الفتيان الكشافة - ط) و (أسرار الملوك - ط) قصة مترجمة. وليوسف صليب يني رسالة في ترجمته سماها (الصحافي العجوز - ط) قال فيها إنه خدم الصحافة أكثر من أربعين سنة ورحل إلى أوربا مرارا، وقال: إنه سابع قبطي مارس مهنة الصحافة، وهم:
- 1 - ميخائيل عبد السيد، توفي سنة 1914 م، عن 85 عاما، وهو أول أصحاب جريدة (الوطن)
- 2 - توفيق عزوز، الآتية ترجمته،
- 3 - جندي إبراهيم، ثاني أصحاب جريدة (الوطن) توفي سنة 1924 م،
- 4 - تادرس شنودة المنقبادي، صاحب جريدة (مصر) توفي سنة 1932 م،
- 5 - ميخائيل بشارة داود، صاحب مجلة (العظماء) وجريدة (الصراحة) توفي سنة 1936، - 6 - بلسم عبد الملك، صاحبة مجلة (المرأة المصرية) توفيت سنة 1939 م، - 7 - توفيق حبيب، المترجم له (1).
__________
(1) الاقباط في القرن العشرين 4: 156 والصحافي العجوز، ليوسف يني. وجريدة المصري 4 شوال 1360 وجريدة الاهرام 4 و 5 شوال و 17 ذي القعدة 1360 و 12 شوال 1361.

(2/91)


الشرتوني
(1307 - 1382 هـ = 1890 - 1962 م)
توفيق بن حسن الشرتوني: كاتب لبناني من رجال المال والاعمال، من قرية شرتون. تعلم بها وبمدرسة الحكمة ببيروت وأقام زمنا في المكسيك فاغتنى. وعاد إلى لبنان، فكتب (الحياة في لبنان - ط) و (الحكيم وسلمى - ط) و (دموع الوفاء - ط) قصة (1).

توفيق حسين
(1314 - 1373 هـ = 1896 - 1954 م)
توفيق حسين: ضابط عراقي، من أهل بغداد.
له 23 كتابا مطبوعا، منها (الاستخبارات العسكرية في السلم والحرب) و (أعمال التجسس وقضايا النفط والحرب) و (الجندية والسياسة والحرب) و (العرب وبلاد العرب والحرب) و (فلسطين من الناحية العسكرية والخطر الصهيوني الاوربي) و (المحاربون القدماء في العراق) (2).

توفيق الحلبي
(1304 - 1345 هـ = 1887 - 1926 م)
توفيق بن راغب بن إبراهيم الحلبي: صحفي مجاهد دمشقي. تعلم بدمشق وعمل بالتجارة وأنشأ جريدة (الراوي) أسبوعية فكاهية كانت على صغر حجمها أرقي الصحف من نوعها، في سورية ساعده في تحريرها جرجي بن موسى الحداد. ولما نشبت الحرب العامة الاولى خرج من دمشق خلسة فأمسكه البدو وسلموه إلى الانكليز فلحق بالثورة العربية في الحجاز ودخل سورية مع الفاتحين. وبعد معركة ميسلون اعتقله الفرنسيون سبعة أشهر في (أرواد) وشارك بعد ذلك في معارك الثورة السورية (1925) وقتل بها (3).
__________
(1) الدراسة 3: 622.
(2) معجم المؤلفين العراقيين 1: 215.
(3) معالم وأعلام 328 ومذكرات المؤلف.

(2/92)


توفيق رفعت = محمد توفيق 1363
توفيق صدقي = محمد توفيق 1338

الصائغ
(1341 - 1390 هـ = 1923 - 1971 م)
توفيق بن عبد الله الصائغ: مدرس سوري له نظم. ولد في قرية خربا (من أعمال حوران) وانتقل مع والديه إلى فلسطين (1925) واستقروا في البصة (من قري الناصرة) وتعلم في الكلية العربية بالقدس (1941) وبالجامعة الاميركية ببيروت وهارفرد بأميركا وكمبردج بلندن.
وعمل في الصحافة، فأصدر مجلة (حوار) ببيروت (1962 - 67) وتنقل في الدراسة والتدريس وبعض الاعمال إلى أن توفي فجأة في مصعد ببيركلي. له (ثلاثون قصيدة - ط) ديوان منظوماته الاول، وكتاب عن (جبران خليل جبران - ط) و (الرباعيات الاربع - ط) ترجمه عن الانكليزية، لاليوت، و (الحب العذري - ط) رسالة (1).

توفيق عزوز
(1294 - 1342 هـ = 1877 - 1924 م)
توفيق بن عزوز منقريوس: صحافي
__________
(1) الأديب : عدد فبراير 1971 والدراسة 3: 683.

(2/92)


مصري، قبطي. من أهل القاهرة. تولى تحرير جريدة (الشرق) الاسبوعية، ثم مجلة (الاجيال) فجريدة (التلغرافات الجديدة) اليومية. ثم أصدر مجلة (المفتاح) سنة 1900 م. وله (الهدية التوفيقية في تاريخ الأمة القبطية - ط) جزآن (1).

الفكيكي
(1321 - 1389 هـ = 1903 - 1969 م)
توفيق بن علي بن ناصر، أبو أديب الفكيكي: محام باحث بغدادي، من قبيلة (الفجيجات) في لواء العمارة، ينتهي نسبه إلى شيبان بن بكر بن وائل. ولد في جانب الكرخ (ببغداد) وتخرج بدار المعلمين ثم بالحقوق، وقرأ الاصول والادب، ومارس المحاماة. وصنف كتبا، طبع منها (الراعي والرعية) جزآن، و (أدب الفتوة أو الدعاية العسكرية عند العرب) و (أقرب الوسائل لنشر الحضارة الصحيحة في العراق) و (الحجاب والسفور) و (حماية الحيوان في شريعة القرآن) و (المعاهدات في الاسلام) و (النخيل: شعر ونثر) و (المتعة وأثرها في الاصلاح الاجتماعي) و (سكينة بنت الحسين) و (الإمام جعفر الصادق) وكتب أخرى. وما زالت له كتب مخطوطة في انتظار نشرها. وعمل في الصحافة، فأصدر جريدة النظام (1927) وعطلتها حكومة الانتداب سريعا، وجريدة الرعد (1948) ولم تلبث أن عطلت. وأقيم له حفل كبير بعد وفاته، جمع عبد الله الجبوري ما قيل فيه، في كتاب (توفيق الفكيكي - ط) (2).

توفيق الصباغ
(1310 - 1384 هـ = 1892 - 1964 م)
توفيق بن فتح الله الصباغ: عالم
__________
(1) الاقباط في القرن العشرين 4: 147 ومعجم سركيس 647.
(2) توفيق الفكيكي، للجبوري. ومعجم المؤلفين العراقيين 1: 218 وانظر هكذا عرفتهم 3: 41 - 70.

(2/92)


بالموسيقى. ولد بحلب وتعلم في مدراس الروم الارثوذكس بها، وعمل مرتلا في الكنيسة.
كان اسمه (الياس) واستبدل به (توفيق) وكان أبوه عازف قانون فنبغ هو في العزف على (الكمان). ورحل إلى القاهرة (1912) والى السودان. وسافر إلى دمشق (1923) فافتتح مدرسة موسيقية. وأنشأ ناديا هو أول ناد موسيقي بها (النادي الموسيقي السوري) سنة 1928. وعمل في التعليم الموسيقي في مدارس دمشق مدة وفي إذاعة حلب. ووضع كتبا في الموسيقى، منها (تعليم الفنون - ط) و (مجموعة قطع موسيقية شرقية - ط) و (الدليل الموسيقي العام في أطرب الانغام - ط) و (الانغام الشرقية - ط) (1).

ضعون
(1300 - 1386 هـ = 1883 - 1966 م)
توفيق بن فضل الله ضعون: كاتب لبناني مهجري. ولد في بيروت وتعلم بالجامعة الاميركية.
وسافر إلى القاهرة وعمل موظفا في مالية السودان (1904 - 14) وهاجر إلى البرازيل فاشتغل في التجارة فأخفق، وبالصحافة فلم ينجح. وكان من أعضاء متخرجي الجامعة الاميركية في البرازيل ومن العصبة الأندلسية. وتوفي بحادث سيارة في سان باولو. له مؤلفات، منها (هياكل شكسبير - ط) ترجمة 12 رواية، و (سيرة حياتي - ط) و (من وحي السبعين - ط) و (ذكرى الهجرة ط) (2).

توفيق نسيم = محمد توفيق 1357
__________
(1) من بحث كتبه عبد الوهاب بلال، بعنوان (توفيق الصباغ رائد الثقافة الموسيقية العربية) في مجلة (المورد) العراقية: المجلد الثالث العدد الثاني 107 - 118 وانظر أعلام الأدب والفن 1: 332 قلت: لم يذكر وفاته أفي حلب أم دمشق ؟.
(2) الدراسة 3: 702.

(2/93)


توفيق أبو الهدى
(1310 - 1375 هـ = 1892 - 1956 م)
توفيق أبو الهدى: سياسي، مات متنحرا. له (مذكرات يومية - خ) ولد في عكا (بفلسطين) وتعلم باستامبول. وسكن (شرقي الاردن) في بدء إمارتها. وتولى رئاسة الوزارة فيها أكثر من 12 مرة.
واتهم بموالاة السياسة البريطانية، فحاول بعض الاردنيين اغتياله. ومرض بسرطان المعدة، فاعتزل العمل. وطالت عليه الآلام، فوضع في رقبته حبلا، وشنق نفسه في بيته على رابية بعمان. وفي أيامه تحولت إمارة الاردن إلى مملكة، فكان من رجال أميرها (ثم ملكها) عبد الله بن الحسين، وابنه الملك طلال، وحفيده الملك حسين (1).

توفيق السويدي
(1308 - 1388 هـ = 1891 - 1968 م)
توفيق (واسمه في طفولته سليمان توفيق) بن يوسف بن نعمان السويدي: زعيم عراقي، من العاملين في القضايا العربية، ولد وتعلم ببغداد. ودخل كلية الحقوق باستانبول وتخرج بالحقوق في
__________
(1) جريدة الاخبار 2 / 7 / 1956 والمصور 6 / 7 / 56 والاهرام 26 / 7 / 56 ومذكرات المؤلف.

(2/93)


باريس (1914) ودخل في الجيش العثماني ضابط احتياط (بفلسطين) وبعد الحرب زاول المحاماة في دمشق. ودرس بها في كلية الحقوق. وعاد إلى بغداد (1921) فكان فيها عميدا لكلية الحقوق، فمديرا للعدلية، فوزيرا للمعارف (1927) فرئيسا للوزارة (29) ثلاث مرات، قام في خلالها برئاسة مجلس النواب. وتقلب في مناصب متعددة. وأسس حزب الاحرار. ولما نكب العراق بثورة عبد الكريم قاسم (1958) اعتقل ثلاث سنوات. وانزوى بعدها نحو عام في منزله.
ثم انتقل إلى بيروت، فأقام يدون مذكراته إلى ان توفي. ونقل إلى مدفن أسرته ببغداد. له من الكتب (مذكراتي: نصف قرن من تاريخ العراق والقضية العربية - ط) في 641 صفحة، صدر بعد وفاته. ويعد من ثقات المراجع، مع ما قيل من تصرف ناشريه ببعض فصوله. وترجم عن الفرنسية (مبادئ الاقتصاد السياسي - ط) لشارل جيد (1).

التوقاتي = لطف الله 904
__________
(1) من حديث له في رسالة (الثورة العربية الكبرى) 34 - 35 والدليل العراقي 869 ومجلة لغة العرب 4: 392. وما كتبه في مذكراته. وجريدة الحياة 16 تشرين الاول 1968 ومذكرات المؤلف.

(2/93)


لورنس
(1305 - 1354 هـ = 1888 - 1935 م)
توماس ادوارد لورنس: مغامر من رجال الاستخبارات البريطانية، اقترن اسمه بأحداث من تاريخ العرب الحديث. ولد في تربمبادوك من قرى وايلز، في انكلترة وتخرج بجامعة اكسفورد.
وسافر إلى سورية وفلسطين لدراسات أثرية وأقام مدة في جبيل بلبنان تعلم بها مبادئ العربية قبل سنة 1911 م. وأرسلته حكومته في بعثة إلى صحراء سينا، فكتب دليلا لها، لاستعمال الجنود.
ونقل إلى مكتب المخابرات العسكرية في القاهرة. ولما أعلنت الثورة العربية في الحجاز عين ضابط اتصال بين السلطات البريطانية والقوات العربية. ورافق فيصل بن الحسين مدة سنتين ونصف. وفي أثناء هذه المدة سار الجيش العربي من ميناء جدة على البحر الاحمر حتى دخل دمشق (في 30 سبتمبر 1918) وسافر فيصل لحضور مؤتمر الصلح (سنة 1919) فلازمه لورنس. وأرسلته حكومته إلى جدة (1921) لعقد معاهدة مع الملك حسين فامتنع الحسين عن توقيعها. وجاء لورانس إلى عمان نائبا عن فلبي في رئاسة المعتمدين البرطانيين وبعد شهرين ونصف الشهر انصرف إلى بلاده واعتزل السياسة. وأرسل إلى الهند جنديا عاديا باسم (الجندي الطيار ت. أ.شو) ثم إلى كراتشي وأعيد إلى بريطانيا. وترك الخدمة العسكرية سنة 1935 وبعد أيام كان يقود دراجته النارية وسقط في خندق، فمات بعد ستة أيام. ودفن في مقبرة (مورتيون) على أميال من مسكنه. أشهر آثاره (أعمدة الحكمة السبعة - ط) بالانكليزية ترجم إلى العربية، و (الثورة العربية - ط) ترجمه عن الانكليزية عبد المسيح وزير (1).

إربينيوس
(992 - 1033 هـ = 1584 - 1624 م)
توماس فان
إربينيوس Th mas Van Erpenius أو: Erpen مستشرق هولندي، يعد مؤسس النهضة الاستشراقية ومنظمها في بلاده. ولد في جوركم ((Gorkum بهولندة وتعلم في ليدن، وساح في انكلترة وفرنسة وألمانية وإيطالية. ويقال إنه درس العربية على مصري يلقب ب أبي ذقن. وأنشأ في بيته مطبعة عربية صارت أساس المطبعة العربية المعروفة اليوم في ليدن بمطبعة بريل (Brill) وعين أستاذا للغات الشرقية في جامعة ليدن سنة 1613 م، وتوفي بليدن.
له كتاب في (قواعد اللغة العربية - ط) وعني بنشر (متنخبات من شعر الحماسة ل أبي تمام - ط) ونشر (تاريخ المسليمن - ط) وهو قسم من تاريخ ابن العميد (الشيخ المكين جرجس ابن العميد) مع ترجمته إلى اللغة اللاتينية، و (أمثال لقمان - ط) (2).
__________
(1) من كتاب (لورنس كما عرفته) لصبحي العمري. ومن مقال مسهب بقلم الدكتور محمود السمرة، في مجلة العربي 34: 141 - 146 والثورة العربية 3: 7 - 10، 13: 17 - 19.
(2) Gregoire و Larousse Pour Tous 596 وآدب زيدان 4: 160 وآدب شيخو 1: 11 ومعجم والمطبوعات 193 و 421 والمسشرقون 139 وتاريخ دراسة اللغة العربية بأوربا 21 وغرائب الغرب 2: 52.

(2/94)


آرنلد
(1280 - 1349 هـ = 1864 - 1930 م)
توماس ووكر آرنلد Thomas Walker: Arnold مستشرق انكليزي. من أهل لندن. تعلم في كمبردج. وعين مدرسا في كلية عليكره بالهند سنة 1888 فأستاذا للفلسفة في لاهور، فرئيسا للكلية الشرقية في جامعة البنجاب. وعاد إلى لندن، فعين أستاذأ للعربية في جامعتها سنة 1904 فميدرا لمعهد الدراسات الشرقية. وزار مصر قبيل وفاته. له كتب بالانكليزية في (تعاليم الاسلام) و (المعتزلة) و (الخلافة) وقد ترجم الاخير إلى العربية وطبع. وله كتب بالانكليزية أيضا في الفن والرسم الاسلاميين، ساعده فيها لوي بنيون من رسامي الفنون الشرقية. قال آربري: كان آرنولد مرجعا في الشؤون الاسلامية (1).

ابن تومرت = محمد بن عبد الله 523
التونسي (2) = محمد بن محمد 763
التونسي (الحجري) = محمد بن علي 1199
التونسي (2) = محمد عمر 1274
التونسي (2) = خير الدين 1308
التويني = جبران بن أندراوس

تي

ابن التياني = تمام بن غالب 436
التيجاني = التجاني

التيجاني
(1330 - 1356 هـ = 1912 - 1937 م)
تيجاني بن يوسف بشير: شاعر سوداني، من الكتاب المترسلين. من أهل
__________
(1) I 7 Buckland والمستشرق 93 ومجلة المجمع العلمي العربي 23: 277 و British Otientalists 25 ولوسيان بوفا، في Journl Asiatique T .227 P.146..
(2) التونسي: هكذا وردت في الطبعة السابقة (للاعلام)، بضم النون. وفي التاج 4: 116 [ و (تونس) بالضم (أي بضم أول الكلمة: التاء) وكسر النون ] - المشرف.

(2/94)


(أم درمان) تعلم في معهدها، وساهم في تحرير جريدة (ملتقى النهرين) فمجلة (أم درمان) ومجلة (الفجر) وتوفي ودفن بالخرطوم. له (اشراقة - ط) مجموعة من شعره (1).

التيزيني (الفلكي) = محمد بن محمد 911
التيفاشي = أحمد بن يوسف 651

تيم
(000 - 000 = 000 - 000)
1 - تيم بن ثعلبة بن جدعاء بن ذهل بن رومان، من بني طيئ: جد جاهلي. كان يقال لبنيه (مصابيح الظلام) وعليهم نزل امرؤ القيس بن حجر، نزل على المعلى بن تيم، ومنهم الحارث بن النعمان قيس بن تيم: كان له بلاء عظيم في الاسلام، في حروب الردة (2).
2 - تيم بن عبد مناة بن أدبن طابخة، من مضر: جد جاهلي. يسمى بنوه (تيم الرباب) ممن ينسب إليه يزيد بن شريك بن طارق التيمي، وكان من ثقات أهل الحديث، من أهل الكوفة، ومثله ابنه إبراهيم بن يزيد، وكان هذا مع اشتغاله بالحديث عابدا قتله الحجاج بن يوسف أو مات في سجنه (سنة 92 هـ ولم يبلغ أربعين سنة (3).
3 - تيم بن مالك بن بكر بن سعد بن ضبة، من مضر: جد جاهلي، ينسب إليه نفر من الفرسان والشعراء (4).
4 - تيم بن مرة بن كعب بن لؤي، من قريش: جد جاهلي، من نسله أبو بكر الصديق، وطلحة، الصحابيان (5).
5 - تيم بن النمر بن وبرة بن تغلب، من قضاعة: جد جاهلي، ينسب إليه فرسان
__________
(1) اشراقة: مقدمتها. والمبارك بن إبراهيم في مجلة الرسالة 5: 1497.
(2) اللباب 1: 191.
(3) اللباب 1: 190 وتهذيب التهذيب 1: 176 ثم 11: 337.
(4) اللباب 1: 191.
(5) سبائك الذهب 64.

(2/95)

تــابع











التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشيخ:/ محمد بن حسين بن بيطلي بن حسين أبوعطله العامري
شيخ شمل قبيلة بني يعلا بوادي يبه

 
آخر مواضيعي

0 من الذي باع أراضي فلسطين لليهود ؟ سمسار اسرائيلي يؤرخ ويروي الأسماء !
0 محامي الجيزاوي: موكلي مغرر به وسأطعن بالإجراءات وانسحب إذا رفض طلبي
0 مقتدى الصدر الرافضي يلتقي معارضين بحرينيين في إيران
0 زيارة الملك سعود بن عبد العزيز للأردن على ظهر جواد عام 1933
0 الداخلية تكشف تورُّط الزنادي في إطلاق النار بالعوامية وتقبض عليه مصاباً

عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 09:48 PM   رقم المشاركة: 29
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

وشعراء منهم الاقلح (أو الافلج) وهو سلامة بن يعبوب التيمي، كان شاعراً فارسا (1).
6 - تيم اللات بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج الازدي، من قحطان: جد جاهلي، كان يعرف بالنجار. بنوه (بنو النجار) الانصاريون، وهم بطون وأفخاذ كثيرة (2).
7 -تيم الله بن ثعلبة بن عكابة بن صعب، من بني بكر بن وائل: جد جاهلي. قال السويدي: كان يقال لبنيه (اللهازم) وقال ابن الأثير: اللهازم، هم: تيم الله بن ثعلبة، وأخوه قيس بن ثعلبة، وعجل بن لجيم بن صعب، اجتمعوا فصاروا يدا، فسموا اللهازم، وقال جرير:
(رضينا بحكم الحي بكر بن وائل ... إذا كان في الذهلين أو في اللهازم)
والذهلان: ذهل بن ثعلبة. وذهل بن شيبان (3).
8 - تيم الله بن النمر بن قاسط، من بني ربيعة. من عدنان: جد جاهلي من نسله (الضحيان التيمي) كان من قضاة العرب في الجاهلية، وأخوه عوف بن سعد وهو جد ابن القرية (أيوب بن يزيد) المشهور بالفصاحة (انظر ترجمته) وكان في زمن الحجاج بن يوسف الثقفي. قال له الحجاج يوما: ما الذي تنكر من خط أبي ؟ فقال: انك تكثر الرد، وتشير باليد، وتستعين بأما بعد ! (4).

التيمنارتي (التمنرتي) = عبد الرحمن بن محمد 1060
تيمور = محمد بن أحمد 1339
ثيمور باشا = أحمد بن إسماعيل 1348
التيمورية = عائشة عصمة 1320
التيمي = عثمان بن عمر 145
__________
(1) اللباب 1: 191.
(2) نهاية الارب للقلقشندي 16 و 163 واللباب 3: 214.
(3) سبائك الذهب 56 واللباب 2: 74.
(4) سبائك الذهب 52 ونهاية الارب للقلقشندي 162.

(2/95)


التيمي = عبد الله بن أيوب 209
التيمي = محمد بن أبي بكر 676
ابن تيمية (فخر الدين) = محمد بن الخضر 622
ابن تيمية (الامام) = أحمد بن عبد الحليم
ابن تيمية (مجد الدين) = عبد السلام بن عبد الله
ابن التيهان = مالك بن التيهان 20

جوينبول
(1216 - 1277 هـ = 1802 - 1861 م)
تيودور - فيلم جان، جوينبول: Theodore - Wilhelm Jean Juynboll مستشرق هولندي.
ولد في روتردام. وتعلم فيها، ثم في لاهاي، وفي جامعة ليدن. وعين مبشرا بروتستانتيا في إحدى ضواحي ليدن سنة 1826 وتضلع من العربية حتى صار أستاذا في جامعة ليدن إلى سنة وفاته.
نشر بالعربية (مراصد الاطلاع في أسماء الامكنة والبقاع) لعبد المؤمن بن عبد الحق. وبدأ بنشر (النجوم الزاهرة) لابن تغري بردي، فأصدر منه جزأين، ثم واصل نشره

(2/95)


المسشرق الاميركي پوپر (1).

نولدكه
(1251 - 1349 هـ = 1836 - 1930 م)
تيودور نولدكه: Theodor Noldeke من أكابر المستشرقين الالمان. ولد في هاربورج (بألمانيا) وتعلم في جامعات غوتنجن وفينة وليدن وبرلين. وانصرف إلى اللغات السامية والتاريخ الاسلامي فعين أستاذا لهما في جامعة غوتنجن (سنة 1861) فجامعة كيل (1864) ثم في
__________
(1)Dugat 2:10i .106 وفيه أسماء كتبه، وقد جعل اسمه الثاني Wilhelm فرنسيا Guillaume وآداب شيخو 1: 116 والمستشرقون 142 ومعجم المطبوعات 725 وفي Catalogue de Livres Orientaux الذي نشرته مكتبة Brill سنة 1937 أسماء بضعة كتب مما ألفه جوينبول أو نشره.

(2/96)


جامعة ستراسبورج (1872 ومات في كارلسروه Karlsruhe)) له كتب بالالمانية عن العرب وتاريخهم منها (تاريخ القرآن) و (حياة النبي محمد) و (دراسات لشعر العرب القدماء) و (النحو العربي) و (خمس معلقات) ترجمها إلى الالمانية وشرحها. ونشر في مجلات الغرب وموسوعاته بحوثا كثيرة، منها رسالة في (أمراء غسان) ترجمها إلى العربية بندلي جوزي وقسلطنطين زريق. وله بالعربية (منتخبات الاشعار العربية

(2/96)


- ط) واشترك في الاشراف على طبع (تاريخ الطبري) وترجمته إلى الالمانية. قال الاب أنستاس الكرملي: لم نجد بين حملة العلم - المعاصرين - من بلغ تحقيقه. كان يحسن اللغات الشرقية كلها كالعربية والارمية والعربية والصابئية والحبشية وغيرها، وله تصحيحات وتحقيقات في هذه الالسنة فضلا عن معرفته بلغات الغرب كاليونانية واللاتينية والفرنسية والانكليزية والايطالية والاسبانية ولغته الالمانية (1).
__________
(1) أمراء غسان: مقدمته. ولغة العرب 9: 155 ومعجم المطبوعات 1876 ومجلة المشرق 31: 715 وفيها وفاته سنة 1931 والصحيح أنها في 29 ديسمبر 1930 والمستشرقون 118 وسماه بروكلمن في مجلة المجمع العلمي العربي 3: 87 (تيودوروس).

(2/96)


حرف الثاء

ثا

أبو ثابت المريني = عامر بن عبد الله

ابن زهرون
(283 - 369 هـ = 896 - 980 م)
ثابت بن إبراهيم بن زهرون الحراني الصابئ. أبو الحسن: طبيب من العلماء. ولد في الرقة، ونشأ وتعلم في بغداد، وألف كتبا، منها (إصلاح مقالات من كتاب يوحنا ابن سرافيون) و (أجوبة مسائل) سئل عنها. وأخباره في صناعته كثيرة. توفي في بغداد (1).

ابن أبي ثابت
(000 - نحو 250 هـ = 000 - نحو 865 م)
ثابت بن أبي ثابت سعيد الكوفي، أبو محمد: عالم باللغة، اختلفوا في اسم أبيه: سعيد، أو محمد، أو عبد العزيز، أو علي، واخترت ما سماه به ابن النديم. لقي فصحاء الاعراب وأخذ عنهم.
له تصانيف. منها (خلق الانسان - ط) و (الفرق بين تسمية جوارح الانسان وتسمية جوارح غيره من الحيوان - خ) نسخة مغربية متقنة في مجموع أرانيه حماد بوعياد في الرباط، وعلى ورقة مزيدة في أوله: (قال الجاحظ: كان ثابت بن أبي ثابت ممن أخذ عن أبي عبيد (القاسم
__________
(1) أخبار الحكماء 78.

(2/97)


ابن سلام) كتبه، وضبطها، وكان من أحسن الناس خطا. وله حظ من الفقه على مذهب أهل الحديث. وهو أخو علي (؟) المتوفى سنة 287) ومن كتب ثابت: (الزجر والدعاء) و (خلق الفرس) و (الوحوش) و (مختصر العربية) و (العروض) و (القوافي) (1).

تأبط شرا
(000 - نحو 80 ق هـ = 000 - نحو 540 م)
ثابت بن جابر بن سفيان، أبو زهير، الفهمي، من مضر: شاعر عداء، من فتاك العرب في الجاهلية. كان من أهل تهامة. شعره فحل، استفتح الضبي مفضلياته بقصيدة له، مطلعها: (يا عيد مالك من شوق وإيراق) ويقال إنه كان ينظر إلى الظبي في الفلاة فيجري خلفه فلا يفوته.
قتل في بلاد هذيل وألقي في غار يقال له (رخمان) فوجدت جثته فيه بعد مقتله. وللجلودي كتاب (أخبار تأبط شرا) وللسيدين سلمان داود القره غولي وجبار جاسم، كتاب (شعر تأبط شرا - ط) في النجف (2).
__________
(1) انظر ابن النديم 69 وهدية 1: 248 وبغية الوعاة 210.
(2) شرح شواهد المغني 18 وخزانة الأدب 1: 66 ثم 3: 358 و 467 والمحبر 196 والتبريزي 1: 37 والذريعة 1: 325 والمبهج 17 وفيه: سمي تأبط شرا، لانه أخذ سيفا أو سكينا تحت إبطه وخرج فسئلت أمه عنه، فقالت: تأبط شرا وخرج.

(2/97)


ثابت بن حزم
(217 - 313 هـ = 832 - 925 م)
ثابت بن حزم بن عبد الرحمن بن مطرف العوفي السرقسطي، أبو القاسم: من حفاظ الحديث.
أكمل كتاب (الدلائل) في شرح ما أغفله أبو عبيد وابن قتيبة من غريب الحديث، وكان قد بدأ به ابنه (القاسم) فأتمه ثابت والجزء الثاني من كتات ثابت: مخطوط في دمشق. توفي بسرقسطة عن نحو 95 عاما (1).

أبو حمزة الثمالي
(000 - 150 هـ = 000 - 767 م)
ثابت بن دينار الثمالي الازدي بالولاء، أبو حمزة: من رجال الحديث الثقات عند الامامية.
وروى عنه بعض أهل السنة. وهو من أهل الكوفة. قتل ثلاثة من أولاده مع زيد بن علي بن الحسين. وكان الرضا (علي بن موسى) يقول: هو لقمان زمانه. وكان أبوه مولى للمهلب بن أبي صفرة. له كتاب في (تفسير القرآن) وكتاب (الزهد) وكتاب (النوادر) (2).
__________
(1) الرسالة المستطرفة 116 وتذكرة الحفاظ 3: 81 وفهرسة ابن خليفة 193 وفيه أنه (ثابت بن حزم بن عبد الرحمن ابن غانم) وأنه (من البربر). وترتيب المدارك - خ، الجزء الثاني.
وتعليقات عبيد.
(2) ضوء المشكاة - خ - ومنهج المقال 74 والنجاشي 83.

(2/97)


ثابت بن سنان
(000 - 365 هـ = 000 - 976 م)
ثابت بن سنان بن ثابت بن قرة الحراني الصابئ، أبو الحسن: طبيب مؤرخ، خدم الخليفة الراضي بالله العباسي، ثم المتقي لله، والمستكفي، والمطيع. وألف (تاريخا) ذكر فيه ماكان في أيامه، ابتدأه بسنة 295 هـ وختم بوفاته. وله كتاب في (أخبار الشام ومصر) وهو خال هلال بن المحسن الصابئ (1).

ثابت بن الضحاك
(000 - 45 هـ = 000 - 665 م)
ثابت بن الضحاك بن خليفة الاشهلي الاوسي المدني، أبو زيد: صحابي، ممن بايع تحت الشجرة. كان رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الخندق ودليله إلى حمراء الاسد. له 14 حديثا(2).

الجرجاوي
(000 - 1364 هـ = 000 - 1945 م)
ثابت بن فرج بن عبد الرؤوف بن علي الجرجاوي: أديب، من أهل جرجا، بصعيد مصر.
تخرج بالأزهر، وعمل في التدريس الديني. وترأس بعض الجمعيات. وشارك في الحركة الوطنية بمصر (سنة 1919) واعتقل ونفي إلى مالطة. وجمع منظوماته في (ديوان - ط) وله (النبراس في تاريخ الخديوي عباس - ط) (3).

ثابت بن قرة
(221 - 288 هـ = 836 - 901 م)
ثابت بن قرة بن زهرون الحراني الصابئ، أبو الحسن: طبيب حاسب فيلسوف.
ولد ونشأ بحران (بين دجلة
__________
(1) معجم الأدباء 2: 397 وأخبار الحكماء 77.
(2) تهذيب التهذيب 2: 8 والاصابة 1: 193.
(3) الأعلام الشرقية 4: 39 والأزهرية 5: 99 ومجلة الرسالة 13: 1045.

(2/98)


والفرات) وحدثت له مع أهل مذهبه (الصابئة) أشياء أنكروها عليه في المذهب، فحرم عليه رئيسهم دخول اليهكل، فخرج من حران، وقصد بغداد، فاشتغل بالفلسفة والطب فبرع، واتصل بالمعتضد (الخليفة العباسي) فكانت له عنده منزلة رفيعة. وصنف نحو 150 كتابا، منها (الذخيرة في علم الطب - ط) و (المباني الهندسية - خ) رسالة، و (الشكل القطاع - خ) رسالة، و (مساحة المخروط الذي يسمى المكافئ - خ) رسالة، و (آلات الساعات - خ) في المزاول، و (تركيب الافلاك) و (مسائل في الموسيقى - خ) في مغنيسا (الرقم 7 / 1705) و (طبائع الكواكب) و (الهيئة) و (علة الكسوف والخسوف) و (الرصد) و (تصحيح مسائل الجبر) بالبراهين الهندسية، و (مراتب العلوم) و (أصول الاخلاق) و (العمل في الكرة) و (تولد النار بين الحجرين) و (المسائل الطبية) و (كتاب الهندسة) نحو ألف صفحة. وأكثر كتبه في الهندسة والموسيقى. وكان يحسن السريانية وأكثر اللغات الشائعة في عصره، فترجم عنها كثيرا إلى العربية.
وتوفي في بغداد (1).

ثابت بن قيس
(000 - 12 هـ = 000 - 633 م)
ثابت بن قيس بن شماس الخزرجي الانصاري: صحابي، كان خطيب رسول الله صلى الله عليه وسلم وشهد أحدا وما بعدها من المشاهد. وفي الحديث: نعم الرجل ثابت. ودخل عليه النبي صلى الله عليه وسلم وهو عليل، فقال: أذهب الباس رب الناس عن ثابت بن قيس
__________
(1) طبقات الاطباء 1: 215 - 220 وحكماء الإسلام 20 ومجلة المجمع العلمي 17: 79 والفهرس التمهيدي 477 و 478 و 503 وابن خلكان 1: 100 ومجلة معهد المخطوطات 4: 42 وفي تاريخ البيهقي 736 أن المعتضد كان يوما في بستان، ممسكا بيد ثابت بن قرة، وهو يسير معه. وفجأة سحب يده، فسأله ثابت: لماذا سحبت يدك يا أمير المؤمنين ؟ فقال: كانت يدي فوق يدك، والعلم يعلو ولا يعلى !.

(2/98)


ابن شماس. قتل يوم اليمامة شهيدا في خلافة أبي بكر (1).

ثابت قطنة
(000 - 110 هـ = 000 - 728 م)
ثابت بن كعب بن جابر العتكي، من الازد: من شجعان العرب وأشارفهم في العصر المرواني.
يكني أبا العلاء. له شعر جيد. شهد الوقائع في خراسان (سنة 102 هـ وأصيبت عينه فجعل عليها قطنة فعرف بها. ولما غزا أشرس بن عبد الله بلاد سمر قند وما وراء النهر، كان ثابت معه، ووجهه في خيل إلى (آمل) لقتال من فيها من الترك، فقاتلهم وظفر، واستمرت وقائعه معهم إلى أن قتلوه. جمع ماجد بن أحمد السامرائي البغدادي، ما وجد من شعره في (ديوان - ط) (2).

ثابت بن محمد
(000 - 756 هـ = 000 - 1355 م)
ثابت بن محمد بن ثابت الطرابلسي: أمير طرابلس الغرب. ولي الامرة بعد أبيه. وكان شابا غرا، فاحتال عليه الافرنج بأن قدمت منهم طائفة في عدة مراكب بصورة تجار. وأقنعوه بأن يجمع الاسلحة التي مع جند البلد ويجعلها عنده في القلعة ليطمئنوا وينزلوا ما في مراكبهم من البضائع، ففعل، فشاغلوا البلد بشئ مما معهم، ثم هاجموه ليلا وحاصروا القلعة، فهرب متدليا من القصر، ورآه عدو له من العرب فقتله، واستولى الافرنج على البلد (3).

ابن ثاني = قاسم بن محمد 1331
__________
(1) البيان والتبيين. وتهذيب التهذيب. والاستيعاب. وصفة الصفوة 1: 257.
(2) الكامل لابن الأثير: حوادث سنة 102 وخزانة البغدادي 4: 185 والمورد 3: 2: 227.
(3) الدرر الكامنة 1: 529 والبدر الطالع 1: 180. - أقول: وانظر المنهل العذب. ط.
بيروت: 178 - المشرف.

(2/98)


ثر

ثروت = عبد الخالق ثروت 1347

ثع

الثعالبي = عبد الملك بن محمد 429
الثعالبي = عبد الرحمن بن محمد 875
الثعالبي = عبد العزيز بن إبراهيم
الثعالبي (المغربي) = عيسى بن محمد 1080

ثعل
(000 - 000 = 000 - 000)
ثعل بن عمرو بن الغوث، من طيئ: جد جاهلي، اشتهر بنوه باجادة الرمي، قال امرؤ القيس: (رب رام من بني ثعل) وقال ابن الأثير: بنو ثعل، بطن كبير من طيئ فيهم العدد، منهم بطون بحتر وسلامان وغيرهما، كلهم ثعليون (1).

ثعلب = أحمد بن يحيى 291

ثعلبة
(000 - 000 = 000 - 000)
1 - ثعلبة بن أود بن أسد، من خزيمة من عدنان: جد جاهلي، من بنيه الكميت الاسدي الشاعر، وضرار بن عمرو الصح أبي (2).
2 - ثعلبة بن بكر بن حبيب، من تغلب بن وائل: جد جاهلي من نسله أعشى تغلب، الشاعر (3).
3 - ثعلبة بن رهم العدواني، من عدنان: جد جاهلي. من نسله عبد الله بن جبير وخوات بن جبير والحارث بن النعمان وصباح بن ثابت، الصحابيون (4).
4 - ثعلبة بن سعد بن ذبيان بن بغيض، من غطفان: جد جاهلي، بنوه
__________
(1) سبائك الذهب 53 واللباب 1: 195 ونهاية الارب للقلقشندي 163.
(2) نهاية الارب للقلقشندي 164.
(3) نهاية الارب للقلقشندي 165.
(4) نهاية الارب للقلقشندي 167 وسبائك الذهب.

(2/99)


بطن من ذبيان، نزل بعضهم بالكوفة في الاسلام.منهم أسامة بن شريك الثعلبي، من الصحابة(1).
5 - ثعلبة بن سعد بن ضبة: جد جاهلي النسبة إليه ثعلبي، بنوه بطن من ضبة (2).
6 - ثعلبة بن سلامان بن ثعل، من طيئ: جد جاهلي. من نسله بنو ثعلبة المتفرقون بشرقية مصر وبادية الشام (3).

ثعلبة بن سلامة
(000 - 132 هـ = 000 - 750 م)
ثعلبة بن سلامة بن جحدم العاملي: وال، من رجال الدولة المروانية بالشام. ولي الاردن ثم إمارة الاندلس، فأقام بقرطبة إلى أن خلفه عليها (أبو الخطار) سنة 119 بأمر هشام بن عبد الملك.
وقتل مع مروان بن محمد، قال ابن حزم: له عقب ببلة العاملين من رية بالاندلس (4).

ابن صعير
(000 - 000 = 000 - 000)
ثعلبة بن صعير بن خزاعي المازني التميمي المري: شاعر جاهلي، من شعراء المفضليات.
له فيها قصيدة من الطوال. أورد شارحها التبريزي نسبه إلى عدنان. وأشار القالي إلى ابتكاره بعض المعاني في شعره ومنها بيت أخذ لبيد معناه، قال الاصمعي: وهو أقدم من جد لبيد.
ووردت في الاصابة الرقم (942) ترجمة لثعلبة بن صعير القضاعي العذري، فقيل: هو هذا.
وليس بصحيح، فصاحبنا من بني مرة وهذا من عذرة (5).
__________
(1) سبائك الذهب 49 واللباب 1: 193.
(2) سبائك الذهب.
(3) نهاية الارب للقلقشندي 165.
(4) جمهرة الأنساب 394 والنجوم الزاهرة 1: 281 - 282.
(5) شرح التبريزي للمفضليات - خ، بخطه: الورقة 98 والاصابة 1: 200 وسمط اللآلي 769.

(2/99)


ثعلبة بن عكابة
(000 - 000 = 000 - 000)
ثعلبة بن عكابة بن صعب، من بني بكر بن وائل، من عدنان: جد جاهلي. من بنيه (شيبان) و (ذهل) و (تيم الله) و (قيس) (1).

ثعلبة بن عمرو
(000 - 000 = 000 - 000)
ثعلبة بن عمرو بن جفنة الغساني: أول من لقب بالملك من الأمراء الغسانيين أصحاب بادية الشام. كان مواليا لقياصرة الروم. واستعان به معاصروه منهم على رد غارات الفرس من جهة الحيرة، واستمر ملكه نحو عشرين سنة. من آثاره التي عاشت طويلا (صرح الغدير) بناه في أطراف حوران مما يلي البلقاء. ويرجح أنه عاش في القرن الثالث للميلاد. والعرب يسمون معاصره من ملوك الروم (ديقيوس) (2).

ابن ام حزنة
(000 - 000 = 000 - 000)
ثعلبة بن عمرو العبدي، من سليمة من عبد القيس: شاعر جاهلي يقال له ابن أم حزنة أورد له المفضل قصيدة بائية أولها: أسماء لم تسألي عن أبيك والقوم قد كان فيهم خطوب وقصيدة على روي الفاء خمسة عشر بيتا، منها قوله: (شاهدا على المصادفة): ومطرد يرضيك عند ذواقه، ويمضي ولا ينآد فيما يصادف (3).

الثعلبي = معقل بن عوف
__________
(1) سبائك الذهب 56.
(2) تاريخ سني ملوك الارض 77 والمحبر 372 والعرب قبل الإسلام 190 ونولدكه 8 والمختصر 1: 72.
(3) شرح المفضليات للتبريزي بخطه. وانظر مطبوعته (شرح اختيار المفضل) ص 1129 وفي هامشه. من تعليق محققه: وقيل: هو ثعلبة بن حزن بن زيد مناة ؟.

(2/99)


الثعلبي = أحمد بن محمد 427
الثعلبي = محمد بن الحسين 697

ثق
الشريف ثقبة
(000 - 763 هـ = 000 - 1362 م)
ثقبة بن رميثة بن أبي نمي الحسني: شريف ممن ولوا إمارة مكة. كان يتظاهر بنصرة المذهب الزيدي ويأمر عبيده إذا مر ذكر الشيخين ( أبي بكر وعمر) برجم الخطيب السني. واختلف مع إخوة له وتأذى الحجاج بسبب ذلك، فجاءه عسكر من مصر فقبض عليه في موسم 754 وسجن بمصر إلى سنة 756 وأطلق، فهرب إلى الحجاز فهاجم مكة ونهب خيول الأمراء الموالين للمصريين، وكسر الاتراك وباع أسراهم سنة 761 واستقل بمكة إلى أن مات (1).

الثقفي = أبو عبيد بن مسعود 13
الثقفي (أبو محجن) = عمرو بن حبيب 30
الثقفي = المختار بن أبي عبيد 67
الثقفي = محمد بن يوسف 91
الثقفي = الحجاج بن يوسف 95
الثقفي = عبد الرحمن بن أبي بكر 96
الثقفي = الحكم بن أيوب 97
الثقفي = (فاتح السند) = محمد بن القاسم 98
الثقفي = يوسف بن عمر 127
الثقفي = يوسف بن محمد 130
الثقفي = طريح بن إسماعيل 165
الثقفي = إسماعيل بن أحمد 282
الثقفي = إبراهيم بن محمد 283
ثقة الدولة = علي بن محمد 549

ثقيف
(000 - 000 = 000 - 000)
ثقيف بن منبه بن بكر بن هوازن،من عدنان:
__________
(1) الدرر الكامنة 1: 530 والبدر الطالع 1: 181 وفية وفاته في رمضان 762 والنجوم الزاهرة 10: 226 و 264 وفي كتاب (تنزيل الرحمات على من مات - خ) أن (آل ثقبة) من أشراف الحجاز، نسبتهم إلى(ثقبة بن الحسن ابن أبي نمي)المتوفى بمكةسنة 1008 هـ - 1600 م.

(2/100)


جد جاهلي، النسبة إليه ثقفي (بفتحتين) قيل اسمه قسي، وثقيف لقبه. كانت منازل بنيه في الطائف، وهم عدة بطون، بقي منهم إلى عصرنا هذا كثيرون. وكان صنمهم في الجاهلية (اللات) مبنيا على صخرة في الطائف، هدمه خالد بن الوليد والمغيرة بن شعبة. وكانت تلبيتهم قبل الإسلام إذا حجوا: (لبيك اللهم، إن ثقيفا قد أتوك، وأخلفوا المال وقد رجوك) وفي النسابين من يعد ثقفيا من بقايا ثمود، غير أن الحجاج ابن يوسف الثقفي كان يكذب ذلك. وقرأت في رسالة (بهجة المهج في بعض فضائل الطائف ووج - خ) لأحمد ابن علي العبدري: لما توفي رسول صلى الله عليه وسلم وارتدت العرب ثبتت ثقيف وأنذرت من يرتد منها بالقتل، وقال وجوهها: ما دخلنا آخر الناس إلا لما تبين لنا من الحق، فمن ارتد قتلناه. وكانت بنو سليم تعير ثقيفا فرد عليها بأن لا رأي إلا لثقيف، تثبتوا أولا في رأيهم فلما تحققوا الإسلام ودخلوا فيه آخرا ثبتوا عليه (1).

ثل

ابن الثلجي = محمد بن شجاع 266

ثم

معز الدولة المرداسي
(000 - 454 هـ = 000 - 1062 م)
ثمال بن صالح بن مرداس الكلابي، أبو علوان: من ملوك الدولة المرداسية بحلب.
كان كريما حليما شجاعا. ولي الملك سنة 434 هـ وكانت الدولة بمصر للفاطميين، فسيروا إليه ثلاثة جيوش قاتلها ثمال وردها، ثم كاتب المستنصر بالله (الفاطمي) وبعث إليه بهدايا ثمينة،
__________
(1) النهاية للقلقشندي 168 والقاموس: مادة ثقف.
وقلب جزيرة العرب 134 واليعقوبي 1: 212 وجمهرة الأنساب 254 و 458 وابن خلدون 2: 24 و 309 وانظر معجم قبائل العرب 1: 148 - 151.

(2/100)


ونزل له عن حلب، وسلمها إلى مكين الدولة (الحسن بن علي بن ملهم) ورحل إلى مصر سنة 449 هـ ولما كانت سنة 452 هـ ثار محمود بن نصر بن مرداس على مكين الدولة واستولى على حلب، فعاد الفاطميون إلى معز الدولة، يفاوضونه في استرداد حلب من ابن عمه (محمود بن نصر) فزحف بجيش من مصر، فملكها ثانية (سنة 453 هـ واستتب له الامر فيها. ثم غزا الروم وظفر. وتوفي في حلب (1).

ثمالة = عوف بن أسلم
الثمالي = ثابت بن دينار 150
ابن ثمامة = علي بن نوح 787
ابن ثمامة = محمد بن علي 800

ثمامة بن أثال
(000 - 12 هـ = 000 - 633 م)
ثمامة بن أثال بن النعمان اليمامي، من بني حنيفة، أبو أمامة: صحابي، كان سيد أهل اليمامة.
له شعر. ولما ارتد أهل اليمامة في فتنة (مسيلمة) ثبت هو على إسلامه، ولحق بالعلاء بن الحضرمي، في جمع ممن ثبت معه، فقاتل المرتدين من أهل البحرين. وقتل بعيد ذلك (2).

ثمامة بن أشرس
(000 - 213 هـ = 000 - 828 م)
ثمامة بن أشرس النميري، أبو معن: من كبار المعتزلة، وأحد الفصحاء البلغاء المقدمين.
كان له اتصال بالرشيد، ثم بالمأمون. وكان ذا نوادر وملح. من تلاميذه الجاحظ. وأراد المأمون أن يستوزره فاستعفاه. وعده المقريزي في رؤساء الفرق الهالكة، وأتباعه يسمون (الثمامية) نسبة إليه، وأورد بعض ما
__________
(1) ابن الأثير 9: 79 وابن خلدون 4: 273 وزبدة الحلب 1: 237 و 255 - 288 وفيه من تفصيل سيرته ما قد يختلف عما أخذناه هنا من ابن الأثير وغيره.
(2) الاصابة 1: 211 والاستيعاب 1: 203.

(2/100)


انفردوا به من الآراء والمعتقدات. وقال ابن حزم: كان ثمامة يقول: إن العالم فعل الله بطباعه.
وقال الجاحظ: ما علمت أنه كان في زمانه قروي ولا بلدي بلغ من حسن الافهام، مع قلة عدد الحروف، ولا من سهولة المخرج، مع السلامة من التكليف، ماكان بلغه (1).

ثمامة بن عدي
(000 - نحو 40 هـ = 0 00 - نحو 660 م)
ثمامة بن عدي القرشي: صحابي، شهد بدرا. ثم كان أمير صنعاء، ولاه عثمان. ولما بلغه مقتل عثمان قام خطيباً فبكى ثم قال: هذا حين انتزعت خلافة النبوة من أمة محمد صلى الله عليه وسلم وصارت ملكا وجبرية من غلب على شئ أكله (2).

الثمانيني = عمر بن ثابت 442

ثمود
(000 - 000 = 000 - 00 0)
ثمود بن عابر بن إرم، من بني سام ابن نوح: رأس قبيلة من العرب العاربة في الجاهلية الاولى.
كانت إقامته في بابل، ورحل عنها بعشيرته إلى الحجر (بين المدينة والشام) ثم انتشروا بين الشام والحجاز، وبقيت آثارهم في الحجر (3) المعروفة بمدائن صالح، إلى اليوم. وفيها من عجيب الأثاربيوت منقورة في الصخور. وفي المؤرخين من يرى أنهم كانوا وبادوا قبل زمن موسى، وأن الكتابات الارمية التي هي على بعض القبور كتبت بعدهم. وورد ذكر هم في تاريخ (الاشوريين) وأنهم غلبوا سنة 715 قبل الميلاد،
__________
(1) لسان الميزان 2: 83 وميزان الاعتدال 1: 173 والبيان والتبيين 1: 61 وخطط المقريزي 2: 347 وتاريخ بغداد 7: 145 وانظر طبقات المعتزلة 62.
(2) الاستيعاب 1: 203 والاصابة 1: 212.
(3) في كتاب الاقاليم للاصطخري: الحجر قرية بين جبال، وبها كانت منازل ثمود، رأيتها بيوتا مثل بيوتنا في أضعاف جبال، وتسمى تلك الجبال (الا ثالث) لا يصعدها أحد إلا بمشقة شديدة.

(2/101)


وأسكنت بقاياهم في مقاطعة (السامرة) بفلسطين. وقدماء اليونان يسمونهم (ثموديني) Thamudeni ويسمون الحجر Agra ودلت الاكتشافات الحديثة على أن بقايا من ثمود أدركت أيام المسيح وعاشت بعد الميلاد. وبين الكتابات الثمودية نص أرخ بسنة 267 لليملاد. ونقل الدكتور جواد علي أن في المتاحف الاوربية الآن وفي مكتبات بعض الجامعات وفي أوراق المستشرقين. مجموعة من النصوص الثمودية يزيد عددها على 1700 نص، وجدت في منطقة حائل (بنجد) وأرض تبوك وتيماء ومدائن صالح والسلاسل الجبلية الممتدة بين هذه المنطقة والحجاز. ووجد بعضها في الطائف وبقرب الوجه وفي شبه جزيرة سيناء وفي الصفا (شرقي دمشق) وفي مصر واليمن، ويشك في صحة نسبة الكثير منها إلى الثموديين (1).

الثمين = خليل بن إبراهيم 1293
الثميني (المصعبي) = عبد العزيز بن إبراهيم 1223

ثن

الامر تسري
(1280 ؟ - 1367 هـ = 1863 - 1948 م)
ثناء الله الامر تسري: مفسر مناظر، من العلماء. من أهل (أمر تسر) في الهند. كان تاجر كتب، وأسس مطبعة، وأنشأ جريدة (أهل الحديث) أسبوعية. واشتهر بمناظرة الطوائف والفرق. وترأس مؤتمرا عقده أهل الحديث. ثم كان رئيس وفدهم في المؤتمر الاسلامي الاول بمكة (1344 هـ وصنف عدة كتب بالهندية، وكتابين بالعربية، هما (تفسير القرآن بكلام الرحمن - ط) وكتاب في (البلاغة واعجاز القرآن) طبعت قطعة صغيرة منه، ولم يتمه. ونكب في فتنة ثارت على
__________
(1) المسعودي طبعة باريس 1: 77 ثم 3: 84 وقلب جزيرة العرب 212 - 215 والعرب قبل الإسلام لزيدان 63 وتاريخ العرب قبل الإسلام لجواد علي 1: 250 ثم 2: 313 - 317.

(2/101)


أثر تقسيم الهند وإنشاء (باكستان) سنة 1366 هـ فهجم بعض السيخ (من الهندوسيين) على داره وقتلوا ولده الوحيد، وأحرقوا مكتبة له عظيمة، فهاجر إلى باكستان فتوفي بها (1).

ابن ثنيان = عبد الله بن ثنيان 1259

ثنيان السعودي
(000 - 1186 هـ = 000 - 1772 م)
ثنيان بن سعود بن محمد بن مقرن: من كبار السعوديين أصحاب نجد. في نهضتهم الاولى. لم يل الامارة، وإنما كان يساعد شقيقه الإمام محمد بن سعود في أمورها. وكان حازما شجاعاً (2).

ثو

ابن ثوابة = محمد بن جعفر 312
ابن ثوابة = أحمد بن محمد 349

ثوابة بن سلمة
(000 - 129 هـ = 000 - 746 م)
ثوابة بن سلمة الحداني اليماني: من أمراء العرب في الاندلس. كان مطاعا في قومه.
شجاعاً شريفا عاقلا. استعمله أبو الخطار (أمير الاندلس) على إشبيلية وغيرها، ثم عزله. ففسد عليه ثوابة، وقاتله. فانهزم أبو الخطار، ودخل ثوابة قرطبة (وهي يومئذ قاعدة الاندلس) فاستقر بها أميرا وثبتت إمارته سنتين وشهورا، وتوفي بقرطبة (3).

ثوب بن معن
(000 - 000 = 000 - 000)
ثوب بن معن بن عتود بن عنين بن سلامان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيئ:
__________
(1) عبد الوهاب الدهلوي، في مجلة الحج 12: 90.
(2) عنوان المجد 1: 59 ومثير الوجد - خ - وفيه: وفاته سنة 1160 وقلب جزيرة العرب 327.
(3) الكامل: حوادث سنة 127 - 129 هـ وفى البيان المغرب 1: 62 ما يختلف قليلا عن رواية الكامل.

(2/101)


من قدماء الجاهليين: تقدم ذكره في خلال بعض التراجم (في الأعلام) وتكرر اسمه في جمهرة الأنساب بلفظ (بوث) تحريفا. واختلفوا في ضبط (ثوب) فضبطه ابن ماكولا مرة بفتح فسكون، وأخرى بضم ففتح. وضبطه الذهبي (في المشتبه) بضم ففتح (كزفر، وعمر) وحققه ابن ناصر الدين في (الأعلام بما وقع في مشتبه الذهبي من الاوهام) فأورد الروايتين ثم قال: (وهو بفتح اوله وسكون الواو. كذلك ذكره ابن الكلبي في الجمهرة، وغيره) (1).

ذو النون المصري
(000 - 245 هـ = 000 - 859 م)
ثوبان بن إبراهيم الاخميمي المصري، أبو الفياض، أو أبو الفيض: أحد الزهاد العباد المشهورين.
من أهل مصر. نوبي الأصل من الموالي. كانت له فصاحة وحكمة وشعر. وهو أول من تكلم بمصر في (ترتيب الاحوال ومقامات أهل الولاية) فأنكر عليه عبد الله بن عبد الحكم. واتهمه المتوكل العباسي بالزندقة، فاستحضره إليه وسمع كلامه. ثم أطلقه، فعاد إلى مصر. وتوفي بجيزتها (2).

ثوبان
(000 - 54 هـ = 000 - 674 م)
ثوبان بن يجدد، أبو عبد الله: مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أصله من أهل السراة (بين مكة واليمن) اشتراه النبي صلى الله عليه وسلم ثم أعتقه، فلم يزل يخدمه إلى أن مات، فخرج ثوبان إلى الشام فنزل الرملة (في فلسطين) ثم انتقل إلى حمص فابتنى فيها دارا، وتوفي بها.
له 128 حديثا (3).
__________
(1) الأعلام بما وقع في مشتبه الذهبي - خ - وجمهرة الأنساب 377، 379.
(2) طبقات الصوفية (مخطوط) ووفيات الأعيان 1: 101 وميزان الاعتدال 1: 331 ولسان الميزان 2: 437 وحلية 9: 331 ثم 10: 3 والشعراني 1: 59 وتاريخ بغداد 8: 393.
(3) الاستيعاب 1: 209 وحلية الاولياء 1: 180 والاصابة

(2/102)


أبو ثور = إبراهيم بن خالد 240

ثور بن عبد مناة
(000 - 000 = 000 - 000)
ثور بن عبد مناة بن أد بن طابخة، من عدنان: جد جاهلي. كانت منازل بنيه حول (جبل ثور) الذي به الغار بمكة فعرف بهم. من نسله سفيان الثوري (1).

ثور بن مالك
(000 - 000 = 000 - 000)
ثور بن مالك بن معاوية بن دومان بن بكيل، من همدان: جد جاهلي يماني. قالوا اسمه (زيد) وثور لقبه. وبنوه بطون. وإليه نسبة (الثوريين) في الكوفة على رواية الهمداني (2).

ثور الكلاعي
(000 - 153 هـ = 000 - 770 م)
ثور بن يزيد الكلاعي، أبو خالد: من رجال الحديث، ويعد في الثقات. كان محدث حمص.
وكان قدريا، فأخزجه أهل حمص لذلك من بلدهم، سحبا، وأحرقوا داره، فانتقل إلى المدينة.
وتوفي في بيت المقدس (3).

الثوري = سفيان بن سعيد 161

ثويبة
(000 - 7 هـ = 000 - 628 م)
ثويبة: أول مرضعة للنبي صلى الله عليه وسلم كانت جارية أبي لهب. وأرضعت النبي بلبن ابنها مسروح وكانت تدخل على النبي بعد أن تزوج خديجة فكانت خديجة تكرمها. وأعتقها أبو لهب لما هاجر النبي إلى المدينة. وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يبعث إليها من المدينة بكسوة وحلة حتى ماتت بعد فتح خيبر.
__________
1: 212 وكشف النقاب - خ - وفيه وفاته سنة 53.
(1) نهاية الارب للقلقشندي 170 واللباب 1: 198 - 200.
(2) الاكليل 10: 120 - 132.
(3) ميزان الاعتدال 1: 173 وتهذيب التهذيب 2: 36 وشذرات الذهب 1: 234 ومرآة الجنان 1: 322.

(2/102)


ومات ابنها مسروح قبلها (1).

ثويني بن سعيد
(000 - 1282 هـ = 000 - 1866 م)
ثويني بن سعيد بن سلطان بن الإمام أحمد البوسعيدي: ملك عمان ومسقط. وليهما بعد وفاة أبيه (سنة 1273 هـ وجعل إقامته في الثانية. وسار سيرة حسنة. رماه ابنه سالم بن ثويني برصاصة قتلته في (صحار) طمعا بالملك من بعده (2).

أبو قريحة
(000 - 1212 هـ = 000 - 1797 م)
ثويني بن عبد الله بن محمد بن مانع، من آل شبيب، يرفع نسبه إلى الحسين السبط: من شيوخ القبائل في بادية العراق. شجاع، اتسعت شهرته في عصره. خلف أباه في زعامة (المنتفق) بالعراق سنة 1175 هـ وصفت له بعد مقتل ابن عمه ثامر بن سعدون بن محمد بن مانع سنة 1193 هـ وحانت له فرصة سنة 1202 فاجأ بها حامية البصرة فاحتلها، وحكمها مستقلا ثلاثة أشهر. وقاتله متولي بغداد من قبل الترك، بستة آلاف جندي، على بعض شواطئ الفرات، فتفرق أكثر رجاله ونجا ببعض ذويه. وتحرج موقف الترك (العثمانيين) أمام غزاة نجد، فأعاده سليمان باشا (والي بغداد) إلى منصبه في المنتفق، وانتدبه لقتالهم. وزحف أبو قريحة يريد نجدا، فلم يلبث أن أغتاله عبد اسمه (طعيس) من عبيد جبور بن خالد، من أتباع آل سعود، في مكان يسمى (الشباك) - بتخفيف الباء - من ديرة بني خالد. ودفن في جزيرة العماير (3).
__________
(1) الاصابة 4: 257
(2) تحفة الأعيان 2: 221 وكتاب (عمان والساحل الجنوبي للخليج الفارسي) 32.
(3) مطالع السعود 22 وعنوان المجد 1: 107 و 108 والتحفة النبهانية: جزء المنتفق 56 - 70 ومباحث عراقية ليعقوب سركيس 4 و 68 وفيه أن أهل المنتفق يقولون في أمثالهم باع بيعة طعيس) لمن صمم على الامر ولو كان فيه حتفه. أقول: والمثل معروف في نجد إلى اليوم، ولكنهم يحكون له سببا غير قصة طعيس هذا.

(2/102)


حرف الجيم

جا

ابن جابر (الأندلسي) = محمد بن أحمد 780
ابن جابر = محمد بن يحيى 827
ابن جابر (الازهري) = محمد بن أحمد 1338

جابر بن إبراهيم
(000 - 942 هـ = 000 - 1535 م)
جابر بن إبراهيم بن علي التنوخي القضاعي الشافعي: فاضل، له شعر. من أهل حلب ولي نيابة القضاء، وكان عارفا بالادب، مكثرا من النظم، اتهم بانحلال العقيدة (1).

جابر بن الاشعث
(000 - بعد 196 هـ = 000 - بعد 812 م)
جابر بن الاشعث بن يحيى الطائي: من ولاة مصر، في عهد العباسيين. ولاه إمرتها الامين سنة 195 هـ واتصلت فتنة الامين والمأمون بأهل مصر، فتعصب للمأمون بعضهم ووثبوا على جابر، فقاتلوه وأخرجوه من ديارهم، بعد ولايته نحو عام واحد (2).
__________
(1) درالحبب (مخطوط) وفيه طائفة من نظمه.
(2) النجوم الزاهرة 2: 148 والولاة والقضاة 147.

(2/103)


جابر جاد
(1322 ؟ - 1393 هـ = 1904 - 1973 م)
جابر جاد عبد الرحمن: الدكتور في الحقوق. مصري. ولد في بني سويف وتخرج بكلية الحقوق في القاهرة (1934) وحصل على جائزة الدولة التقديرية في التأليف (58) وأصبح عميدا لكلية الحقوق (62) ومديرا لجامعة القاهرة (69) وتوفي بها. له 17 كتابا، منها (تنازع القوانين - ط) و (القانون الدولي الخاص العربي - ط) أربعة أجزاء (1).

ابن الجواد
(1222 - 1312 هـ = 1807 - 1895 م)
جابر بن حسين بن عبد الحميد، ابن الجواد الكاظمي: شاعر عراقي. من قبيلة تعرف بالجوادات تقيم بين سامراء وبغداد. ولد ونشأ وتوفي بالكاظمية. اشتهر ب (تخميس الازرية - ط): لمن الشمس في قباب قباها) وله (ديوان شعر) فارسي، و (ديوان عربي - ط) سماه (سلوة الغريب وأهبة الأديب ) وكان مليح النكتة فكني ب أبي النوادر (2).
__________
(1) الاهرام 19 و 20 / 11 / 1973.
(2) معجم المؤلفين العراقيين 1: 227 ومعارف الرجال: 147 - 150 وهو فيه جابر بن عبد الحسين. وشعراء بغداد 2: 216 - 315.

(2/103)


جابر بن حني
(000 - نحو 60 ق هـ = 000 - نحو 560 م)
جابر بن حني بن حارثة التغلبي: شاعر جاهلي من أهل اليمن. طاف أنحاء نجد وبادية العراق، وأشار في بعض شعره إلى منازلها. وصحب امرأ القيس حين خرج إلى القسطنطينية مستنجدا بقيصر. أورد له الضبي في (المفضليات) قصيدة على روي الميم (1).

جابر بن حيان
(000 - 200 هـ = 000 - 815 م)
جابر بن حيان بن عبد الله الكوفي، أبو موسى: فيلسوف كيميائي، كان يعرف بالصوفي.
من أهل الكوفة، وأصله من خراسان. اتصل بالبرامكة، وانقطع إلى أحدهم جعفر بن يحيى.
وتوفي بطوس. له تصانيف كثيرة قيل: عددها 232 كتابا، وقيل: بلغت خمسمائة.
ضاع أكثرها، وترجم بعض ما بقي منها إلى اللاتينية. ومما بين أيدينا من كتبه - أو الكتب المنسوبة إليه - (مجموع رسائل - ط) نحو ألف صفحة، و (أسرار الكيمياء - ط) و (علم الهيئة - ط) و (أصول الكيمياء - ط) و (المكتسب - ط) مع شرح بالفارسية للجلدكي، وكتاب في (السموم
__________
(1) سمط اللآلي 842 وشعراء النصرانية 188.

(2/103)


- خ) و (تصحيحات كتب أفلاطون - خ) و (الخمائر - خ) و (الرحمة - خ) وكتاب (الخواص) الكبير المعروف بالمقالات الكبرى والرسائل السبعين، و (الرياض - خ) و (صندوق الحكمة - خ) و (العهد - خ) في الكيمياء. وأكثر هذه المخطوطات رسائل. ولجابر شهرة كبيرة عند الافرنج بما نقلوه، من كتبه، في بدء يقظتهم العلمية. قال برتلو (Berthelot: M.
لجابر في الكيمياء ما لارسطو طاليس قبله في المنطق، وهو أول من استخرج حامض الكبريتيك وسماه زيت الزاج، وأول من اكتشف الصودا الكاوية، وأول من استحضر ماء الذهب، وينسب إليه استحضار مركبات أخرى مثل كربونات البوتاسيوم وكربونات الصوديوم. وقد درس خصائص مركبات الزئبق واستحضرها) وقل لوبون: (G.Le Bon) تتألف من كتب جابر موسوعة علمية تحتوي على خلاصة ما وصل إليه علم الكيمياء عند العرب في عصره.
وقد اشتملت كتبه على بيان مركبات كيماوية كانت مجهولة قبله. وهو أول من وصف أعمال التقطير والتبلور والتذويب والتحويل الخ) (1).
__________
(1) فهرست ابن النديم 1: 354 وأخبار الحكماء 111 والمقتطف 1: 123 ومعجم المطبوعات 664 والفهرس التمهيدي 514 - 520 واكتفاء القنوع 213 و 214 وهدية العارفين 1: 249 وحضارة العرب 574 وجابر ابن حيان وخلفاؤه 38 والناطقون بالضاد. ويظهر أن حياة جابر كانت غامضة في أوائل القرن الرابع للهجرة حتى أنكر بعض الكتاب وجوده، وقال بعضهم: إن كانت له حقيقة فما صنف إلا كتاب (الرحمة) ورد عليهم ابن النديم بأن الرجل له حقيقة، وتصنيفاته أعظم وأكثر. وقال: اختلف الناس في أمره، فقالت الشيعة إنه كانه صاحب جعفر الصادق، وقال غيرهم: كان في جملة البرامكة ومنقطعا إلى جعفر ابن يحيى. قلت: نشأ عن القول بصحبته لجعفر الصادق الاخذ بما جاء في بعض المصادر من أن جابرا توفي سنة 161 هـ لان وفاة جعفر الصادق كانت سنة 148 هـ وقد أخذت بهذا في الطبعة الاولى من الأعلام، ثم وجدت في كتاب (الذريعة) 2: 55 نصا جديدا، له قيمته، وهو رواية أبي الربيع سليمان بن موسى بن أبي هشام عن أبيه موسى، في صدر كتاب (الرحمة) لجابر، قال: (لما توفي جابر بطوس سنة المئتين من الهجرة وجد هذا الكتاب تحت رأسه)

(2/104)


جابر بن زيد
(21 - 93 هـ = 642 - 712 م)
جابر بن زيد الازدي البصري، أبو الشعثاء: تابعي فقيه، من الائمة. من أهل البصرة.
أصله من عمان. صحب ابن عباس. وكان من بحور العلم، وصفه الشماخي (وهو من علماء الاباضية) بأنه أصل المذهب وأسه الذي قامت عليه آطامه. نفاه الحجاج إلى عمان. وفي كتاب الزهد للامام أحمد: لما مات جابر ابن زيد قال قتادة: اليوم مات أعلم أهل العراق (1).

جابر السوائي
(000 - 74 هـ = 000 - 693 م)
جابر بن سمرة بن جنادة السوائي: صحابي، كان حليف بني زهرة. له ولابيه صحبة. نزل الكوفة وابتنى بها دارا وتوفي في ولاية بشر على العراق. روى له البخاري ومسلم وغيرهما 146 حديثا (2).

جابر بن عبد الله
(16 ق هـ - 78 هـ = 607 - 697 م)
جابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام الخزرجي الانصاري السملي: صحابي، من المكثرين في الرواية عن النبي صلى الله عليه وسلم وروى عنه جماعة من الصحابة. له ولابيه صحبة.
غزا تسع عشرة غزوة. وكانت له في أواخر أيامه حلقة في المسجد النبوي يؤخذ عنه العلم.
روى له البخاري ومسلم
__________
فهذه الرواية أفادتنا معرفة البلد والعام اللذين توفي بهما جابر، ورجحت القول بأنه كان من أصحاب (جعفر ابن يحيى البرمكي) المتوفى سنة 187 هـ ويؤيد هذه الرواية ما في (نهاية الطلب) للجلدكي. من أن جابرا أدرك عصر المأمون.
(1) السير للشماخي 70 - 77 وتذكرة الحفاظ 1: 67 وتهذيب التهذيب 2: 38 وحلية الاولياء 3: 85 والتبيان خ - وحاشية الجامع الصحيح للسالمي 1: 7 والبداية والنهاية 9: 93 - 95.
(2) الاصابة 1: 212 وتهذيب التهذيب 2: 39.

(2/104)


وغيرهما 1540 حديثا. وله (مسند - خ) مما رواه أبو عبد الرحمن. عبد الله بن الإمام أحمد بن محمد بن حنبل. والنسخة قديمة نفسية، في خزانة الرباط، الرقم 221 كتاني (1).

جابر الصباح
(000 - 1276 هـ = 000 - 1860 م)
جابر بن عبد الله بن صباح: ثالث أمراء الكويت من آل صباح. وهو جابر الاول. اشتهر بالكرم والحزم. ولد في الكويت، وأقام في البحرين إلى أن توفي والده (سنة 1229 هـ فعاد إلى الكويت وولي إمارتها. وفي أيامه استولت إحدى قبائل العراق على البصرة وطردت متسلمها فلجأ هذا إلى صاحب الترجمة فأنجده بعدة سفن ملاى بالرجال والمدافع، فاستخلصها، فكافأته الحكومة العثمانية بمقدار كبير من التمر كان يرسل إليه كل عام. وحاول الانكليز إقناعه برفع الراية الانكليزية على الكويت، فأبى. وأرادوا البناء فيها فلم يأذن. واستمر إلى أن مات فيها (2).

جابر الكلبي
(000 - بعد 373 هـ = 000 - بعد 983 م)
جابر بن علي ( أبي القاسم) بن الحسين ابن علي بن أبي الحسين الكلبي: من أمراء صقلية.
وليها بعد استشهاد أبيه سنة 372 هـ وجاءه التقليد بولايتها من العزيز بالله الفاطمي، من مصر.
قال لسان الدين ابن الخطيب: ولم يكن لجابر حزم ولا رأي. اختلف عليه الجند وأنفوا من ولايته، وأنه لا يقوم بأمور البلاد، فقدم إلى صقلية من مصر ابن عمه جعفر ابن محمد بن أبي الحسين، عوضا عنه
__________
(1) الاصابة 1: 213 وذيل المذيل 22 وكشف النقاب خ وإشراق التاريخ - خ - وتهذيب الاسماء 1: 142.
(2) تاريخ الكويت 2: 9.

(2/104)


(سنة 373 هـ فكانت مدته في الامارة سنة واحدة (1).

جابر الصباح
(1290 - 1335 هـ = 1873 - 1917 م)
جابر بن مبارك الصباح: أمير الكويت. وهو جابر الثاني. وثامن أمراء هذه الاسرة. كان على عهد أبيه قائدا لجيشه، وكثيرا ما خاض الحروب بنفسه. ثم خلف والده في إمارة الكويت سنة 1334 هـ فأسقط عن أهلها بعض الضرائب. وكان حليما عادلا، يؤخذ عليه جموده عن الاصلاح وإهماله شؤون العلم، ولم تطل أيامه. توفي في الكويت (2).

جابر الجعفي
(000 - 128 هـ = 000 - 745 م)
جابر بن يزيد بن الحارث الجعفي، أبو عبد الله: تابعي، من فقهاء الشيعة، من أهل الكوفة.
أثنى عليه بعض رجال الحديث، واتهمه آخرون بالقول بالرجعة. وكان واسع الرواية غزير العلم بالدين. مات بالكوفة (3).

العبد الوادي
(000 - 629 هـ = 000 - 1232 م)
جابر بن يوسف بن محمد بن زجدان، من بني عبد الواد: مؤسس الدولة العبد الوادية في تلمسان. كان مقيما مع عشيرته على مقربة منها، وأساء إليهم واليها الحسن ابن حيان الكومي فاعتقل رؤساءهم، وشفع بهم إبراهيم بن إسماعيل الصنهاجي (شيخ مترجلة لمتونة) فرد الوالي شفاعته، فجمع إبراهيم قومه وقتل الوالي وأطلق بني عبد الواد وخلع طاعة الموحدين.
ثم بدا له الخوف من أن يقوى عليه بنو
__________
(1) أعمال الأعلام 52 والمسلمون في جزيرة صقلية 160.
(2) تاريخ الكويت 2: 49.
(3) تهذيب التهذيب 2: 46 وفهرست الطوسي 45 وميزان الاعتدال 1: 176 وذيل المذيل 98.

(2/105)


عبد الواد، فدعاهم إلى وليمة في البلدة (تلمسان) فعرفوا أن نيته الغدر بهم، فقبضوا عليه، ودخل جابر (صاحب الترجمة) المدينة فضبط أمورها (سنة 627 هـ وجعل الدعاء للموحدين، وعظم سلطانه، وبايعته حواضر القطر إلا مدينة (ندرومة) فقصدها وحاصرها، فرماه يوسف الغفاري التلمساني بسهم من سورها فقتله (1).

الجابري = عبيد الله بن محمد 296
الجابي = عبد اللطيف بن عبد المنعم 1026
الجاجرمي = محمد بن إبراهيم 613
الجاحظ = عمرو بن بحر 255

الغنيمي
(000 - بعد 1101 هـ = 000 - بعد 1690 م)
جاد الله الغنيمي الفيومي الشافعي،أبو الاخلاص:
__________
(1) بغية الرواد 1: 105 - 107.

(2/105)


أديب مصري. له (الدر النضير في آداب الوزير - خ) بخطه، أنجزه في جمادى الآخرة سنة 1101 وهو فوائد تتعلق بمنصب الوزارة، ألفه لاحد وزراء الدولة العثمانية بمصر، و (عنوان الادب، بشرح لامية العرب - خ) و (التحفة المرضية - خ) في شرح لامية ابن الوردي (1).

جاد المولى = محمد بن معدان 1299
جاد المولى = محمد أحمد 1363
جار الله (ابن فهد) = محمد بن عبد العزيز 954
جار الله الرومي = ولي الدين بن مصطفى 1151
__________
(1) انظر دار الكتب 3: 99، 258 و 4: القسم الاول من فهرس آداب اللغة 40 وعنه
Broc S I:54

(2/105)


جار الله = موسى جار الله 1369
الجاربردي = أحمد بن الحسن 746
الجارم = عبد الفتاح بن إبراهيم
الجارم = علي الجارم 1368
الجارود = بشر بن عمرو 20
ابن الجارود = عبد الله بن بشر 76
ابن الجارود = بشر بن المنذر 83
أبو الجارود = زياد بن المنذر 105
ابن الجارود = أحمد بن علي 299
ابن الجارود = عبد الله بن علي 307

أبودؤاد
(000 - 000 = 000 - 000)
جارية بن الحجاج الايادي، المعروف ب أبي دؤاد: شاعر جاهلي. كان من وصاف الخيل المجيدين. له (ديوان شعر) (1).

الجازاني (الشريف) = أحمد بن محمد 909

همبرت
(1206 - 1267 هـ = 1792 - 1851 م)
جان همبرت: Jean Humbert مستشرق سويسري ولد في (جنيف)، وقرأ العربية على دي ساسي، في باريس. وعاد إلى بلده، فدرس اللغات الشرقية، ووضع كتبا بالعربية، منها (التقاط
الازهار في محاسن الاشعار - ط) ومعه ترجمة فرنسية وأخرى لاتينية،و(منتخبات عربية - ط) الجزء الاول منه (2).

جاسم
(000 - 000 = 000 - 000)
جاسم بن عمليق بن لاد: جد جاهلي
__________
(1) سمط اللآلي 879 وانظر دراسات في الأدب العربي 243 - 353.
(2) آداب شيخو 1: 66 ومعجم المطبوعات 1894 وسماه (يوحنا).

تــابع











التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشيخ:/ محمد بن حسين بن بيطلي بن حسين أبوعطله العامري
شيخ شمل قبيلة بني يعلا بوادي يبه

 
آخر مواضيعي

0 من الذي باع أراضي فلسطين لليهود ؟ سمسار اسرائيلي يؤرخ ويروي الأسماء !
0 محامي الجيزاوي: موكلي مغرر به وسأطعن بالإجراءات وانسحب إذا رفض طلبي
0 مقتدى الصدر الرافضي يلتقي معارضين بحرينيين في إيران
0 زيارة الملك سعود بن عبد العزيز للأردن على ظهر جواد عام 1933
0 الداخلية تكشف تورُّط الزنادي في إطلاق النار بالعوامية وتقبض عليه مصاباً

عرض البوم صور آل قطبي الحسني   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 09:52 PM   رقم المشاركة: 30
مشرف سابق

الصورة الرمزية آل قطبي الحسني



رقـم العضـوية 14
تاريخ التسجيل Mar 2010
عدد المشاركات 5,596
القبيلة نحن بنو يعلى من كنانة=رأس المضريين وفرسانها
مكان الإقامة إمارة بني يعلى
المهنة طالب
 
 
آل قطبي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي

(2/106)
قديم. كانت مساكن بنيه بيثرب والبحرين وعمان وأيلة. وكان منهم بالمدينة بنو لف وبنو سعد بن علوان وبنو مطر وبنو الازرق. وكان منهم بنجد بديد وعفار، وبالحجاز إلى تيماء بنو الارقم، وبالطائف بنو عبد ضخم (1).

شربونو
(1228 - 1299 هـ = 1813 - 1882 م)
جاك أوغست شربونو
Jacques: Auguste Cherbonneau مستشرق فرنسي. أخذ العربية عن دي ساسي وكوسان دي برسفال، وانتدبته حكومته لتنظيم مدراسها في الجزائر، فأقام في قسنطينة. ودعي في آخر حياته، إلى باريس، لتدريس العربية في مدرسة اللغات الشرقية.
له (قصص منتخبة من كتبة العرب المسلمين - ط) للمدراس الابتدائية، و (المخاطبات فيما يحتاجه العرب من الولاة - ط) مجموع مخاطبات باصطلاح أهل الجزائر، و (معجم عربي فرنسي - ط) مجلدان. ونشر في المجلة الاسيوية مقالات متعددة في شعراء العرب وكتابهم، ونقل إلى الفرنسية رحلات وقصصا عربية (2).

جاك تاجر
(1336 - 1371 هـ = 1918 - 1952 م)
جاك بن فليب تاجر، من الروم الكاثوليك بمصر: مترجم، من الكتاب. سوري الاصل.
مولده ووفاته بالقاهرة. تعلم عند (الفرير) وتولى إدارة المكتبة الخاصة بقصر عابدين، واشترك في تأليف كتاب (إسماعيل كما تصوره الوثائق الرسمية - ط) وألف (حركة الترجمة بمصر خلال القرن التاسع عشر - ط) و (أقباط ومسلمون - ط) وكان الاخير
__________
(1) نهاية الارب للقلقشندي 171.
(2) آداب شيخو 2: 146 مكرر. والمستشرقون 50 ومعجم المطبوعات 1108.
(2/106)
سبب خروجه من عمله. ثم لم يلبث أكثر من ثلاثة أسابيع حتى كان في قطار (المترو) بين القاهرة ومصر الجديدة وألجأه الزحام إلى ركوب سلمه، فزلت قدمه فسقط تحت عجلاته قتيلا (1).

أدلر
(1169 - 1250 هـ = 1756 - 1834 م)
جاكب جورج كريستيان أدلر
Adler J.G... مستشرق دانمركي، عني بالكتابات الكوفية، وأعد تاريخ أبي الفداء (المختصر في أخبار البشر) للطبع مع ترجمة لاتينية، فنشره المستشرق رسكه(Reiske )واشتهر أدلر بما كتبه بلغته عن النقود العربية وتاريخها. وله بحث في (تاريخ الدروز) وكانت إقامته على الاكثر في كوبنهاغن (عاصمة الدانمرك) (2).

ابن جامع = إسماعيل بن جامع 192 الجامي (ملا جامي) = عبد الرحمن بن أحمد 898
__________
(1) الصحف المصرية العربية والافرنجية وفي الثانية وصف مصرعه 28 / 4 / 1952.
(2) الدكتور بدرسن
Pedersen في مجلة المجمع العلمي 4: 170 ومعجم المطبوعات 335 وسمعت الدانمركيين يلفظون الجيم في (جاكب) أقرب إلى الياء، أو مزيجا منهما
(2/106)
الجامي = يحيى بن عبد الرحمن 1215
جامي = عبد القادر ملا جامي

أرتوركي
(1291 - 1347 هـ = 1874 - 1928 م)
جان أرتوركي:
Jean Arthorki مستشرق فرنسي، من أعضاء المجمع العلمي العربي.
ولد في مدينة بيزانسون، وتعلم بمدرسة اللغات الشرقية وبالسوربون، وعين مترجما لبعض القنصليات في دمشق وطرابلس الغرب، ثم قنصلا في زنجبار فطرابلس الغرب فأزمير.
له مقالات عربية كان يذيلها باسم مستعار (الشيخ يحيى الدبقي) ونشر بالعربية كتاب (الاشربة)
لابن قتيبة، وكتب بالفرنسية ذيلا لكتاب دوزي في الاسلام، وتولى في دائرة المعارف تحرير القسم الجغرافي والتاريخي والادبي في بلاد الشرق (1).

الاشرف جان بلاط
(865 - 906 هـ = 1460 - 1500 م)
جان بلاط بن يشبك الاشرفي. أبو النصر: من ملوك الشراكسة المماليك، بمصر والشام.
اشتراه الأمير يشبك بن مهدي الشركسي وأقام عنده مدة حفظ بها القرآن. ثم قدمه مع جملة من المماليك إلى الاشرف قايتباي، فاستخدمه ورقاه إلى أن جعله أميرا للحاج المصري، أكثر من مرة. وجعله الناصر محمد بن قايتباي (دوادارا) كبيرا، سنة 901 هـ ثم عزله. وأرسل بعد ذلك نائبا في حلب، ونقل إلى الشام. واستقدمه الظاهر قانصوه إلى مصر فجعله (أتابكيا) للعساكر سنة 904 وقام بعض الأمراء على الظاهر فخلعوه، وبايعوا جان بلاط بالسلطنة. فتلقب بالملك الاشرف أبي النصر، على لقب أستاذه الاشرف قايتباي، وذلك سنة 905 فاستمر ستة أشهر و 18 يوما وثار عليه
__________
(1) مجلة المجع العلمي 8: 495 والمستشرقون 66.
(2/107)
بالشام الدوادار الأمير (طومان باي) وزحف إلى مصر. فحوصر جان بلاط بالقعلة ثم قبض عليه مخلوعا، وأرسل إلى سجن الاسنكدرية (سنة 906) فخنق بها وهو مسجون (1).

جانبولاد = علي بن رباح 1192
جانبولاد = بشير بن قاسم 1241

شولتنز
(1128 - 1192 هـ = 1716 - 1778 م)
جان جاك شولتنز:
JJ schultens . مستشرق هولندي، هو ابن ألبرتوس شولتنز المتقدم ذكره.
عين أستاذا للغات الشرقية في جامعة أمستردام ثم في جامعة ليدن.ونشر كتبا عربية، منها (نوابغ الكلم للزمخشري) وجعل له مقدمة وشرحا (2).

بيرسفال
(1172 - 1251 هـ = 1759 - 1835 م)
جان جاك كوسان دي پيرسفال
Perceval: Jean - Jacques - Antoine Coussin de
مسشرق فرنسي. درس العربية، ودرسها في (الكليج دوفرانس) وتولى أمانة المخطوطات الشرقية في دار الكتب الملكية بباريس. وانتخب (عضوا) في المجمع العلمي للكتابة والادب. وألف كتبا بالعربية والفرنسية. منها بالعربية (حكايات المسلمين - ط) و (مجموع مكاتيب وتمسكات وحجج - ط) ويعني بالتمسكات الوثائق. وعني بنشر كتب عربية، منها (شرح معلقة امرئ القيس) للزوزني، و (الزيج الكبير الحاكمي) لابن يونس، و (الصور السماوية) للصوفي.
وترجم إلى الفرنسية (سورة الفاتحة) ومقتطفات من نهاية الارب
__________
(1) إبن إياس 2: 370 وشذرات الذهب 8: 28.
(2) آداب شيخو 1: 11 والمستشرقون 142.
(2/107)
للنويري، في تاريخ صقلية. وهو والد أرمان المتقدم ذكره (1).

مارسيل
(1190 - 1270 هـ = 1776 - 1854 م)
جان جوزيف (يوحنا يوسف) مارسيل:
Jean - Joseph Marcel مستشرق فرنسي.
كان يدير معمل بارود أيام الثورة الفرنسيه. أخذ العربية عن دي ساسي، ورحل في حملة نابوليون إلى مصر. مع أستاذه لانجل((
Langles فعين مديرا لمطبعة الجيش. ووضع معجما فرنسيا عربيا باللغة العامية سماه (كنز المصاحبة - ط) وطبع كتابا له في التهجئة (ألف باء) بالعربية والتركية والفارسية. وترجم خطاب نابوليون في المصريين ألى العربية. وعاد إلى باريس سنة 1800 ومعه مطبعة عربية. فطبع فيها (فتح مصر) لنقولا الترك، وكتابا في (حل الخطط العربية القديمة) و (متنخبات من الشعر العربي) و (تاريخ الرحلة الفرنسية إلى مصر) و (تاريخ مصر من الفتح العربي إلى الحملة الفرنسية) ونشر في المجلة الاسيوية بحوثا عن ابن ميمون وابن سينا والقزويني وغيرهم. وترجم إلى الفرنسية كتاب الفلاحة لابن العوام. وعمي في أواخر أيامه (2).
ابن جاندار: حسين بن حسين 1076

جان ديريو
(000 - 1332 هـ = 000 - 1914 م)
جان ديريو:
Jeanne Desrayaux مستعربة. فرنسية الاصل، من الكاتبات
__________
(1) 403
Gregoire وآداب شيخو 1: 66 وتاريخ دراسة اللغة العربية بأوربا 28 والمستشرقون 36 ومعجم المطبوعات 1579 وفي Larousse pour tous أن Perceval تنطق بالامالةper) )
(2) تاريخ دراسة اللغة العربية بأوربا 27 و
Gregoire l 289 وآداب شيخو 1: 3 وعيسى اسكندر المعلوف في مجلة مجمع اللغة العربية بمصر. والمستشرقون 41 وتاريخ الصحافة العربية 1: 45 و 49.
(2/107)
بالعربية. من أهل الجزائر. كانت تعرف في كتاباتها باسم (جمانة رياض) أو (فاطمة الزهراء).
أحرزت الجائزة الاولى في آداب اللغة العربية عام 1911 م بين طلبة مدرسة اللغات الشرقية الحية بباريس. قال صاحب تاريخ الصحافة العربية: هي منشئة باكورة المجلات العربية في عاصمة الجزائر، أصدرت مجلة (الاحياء) سنة 1907 ثم قال: ولدينا من آثارها رسائل شتى مكتوبة بخطها المغربي الجميل. توفيت بالجزائر (1).

سوفاجيه
(1318 - 1369 هـ = 1901 - 1950 م)
جان سوفاجيه:
Jean Sauvaget مستشرق فرنسي بحاثة. لد وتعلم في نيورNior)t )وأتقن العربية في مدرسة اللغات الشرقية بباريس.وسافر إلى دمشق سنة 1924 فعمل في المعهد الفرنسي.وعاد إلى باريس سنة 1937 فعين مديرا لدراسات تاريخ الشرق الاسلامي في مدرسة (الدراسات العليا) وأستاذا في مدرسة اللغات الشرقية، فأستاذا للفن الاسلامي بمدرسة (اللوفر) سنة 1941 - 1944 ومحاضرا في اللغة العربية بجامعة باريس.وقام برحلات إلى تركيا وفلسطين
__________
(1) تاريخ الصحافة 4: 350.
(2/108)
والعراق وإيران. وكان مع إجادته العربية يحسن التركية والفارسية. وله تآليف وبحوث كثيرة بالفرنسية، منها (الآثار التاريخية في دمشق) و (كتابات تدمر) و (الآثار الاسلامية في حلب) و (العمارة الاسلامية في سورية) و (خيول بريد المماليك) و (الآثار الأموية في قصور الشام) ونشر تصحيحا لنسخة (تاريخ بيروت) المطبوعة سنة 1937 بمقابلتها على نسخة مخطوطة في المكتبة الوطنية بباريس. وترجم إلى الفرنسية كتاب (الدر المنتخب في تاريخ مملكة حلب) المنسوب إلى ابن الشحنة، في جزأين، ونشر كتابا عن (أخبار الصين والهند) بالعربية وترجمه إلى الفرنسية. وآخر ما قرأناه له بحث في (ضبط أسماء المماليك وألقابهم وتفسير معانيها) نشره في (الجورنال آزياتيك). وسافر من باريس إلى كامبوCambo)) مستشفيا، فمات فيها (1).

جانوس رازموسن = ينس رازموسن
الجاولي = سنجر الجاولي 745
جاويش (2) = عبد العزيز بن خليل

جب

الجبائي = محمد بن عبد الوهاب 303
ابن الجباب = أحمد بن خالد 322
جبار (3) بن مهنا = حيار بن مهنا
ابن جبارة = يوسف بن علي 465 (4)
__________
(1)
Journal Asiatique I950,P .35-58 et i95i PI-4 والمستشرقون 74 وسامي الدهان في مجلة الرسالة 18: 518.
(2) يلفظ الحرف الاول بين الجيم والشين.
(3) صحة اسمه (حيار) بالحاء المهملة. وقد تناقل بعض المؤرخين المعصارين اسمه بالجيم، كما ورد في صبح الاعشى 4: 207 وهو فيه من خطأ النسخ أو الطبع، فاضطررنا إلى الاشارة إليه هنا.
(4) في ضبط الجيم، بالكسر أو الضم، خلاف أشرت إليه في التعليق على (يوسف بن علي 465) ثم رأيت في مخطوطة طبقات النحويين واللغويين لابن قاضي شهبة، مانصه: (يوسف بن علي بن جبارة، بضم الجيم، ثم موحدة) وفي الاكمال - خ - لابن ماكولا، ذكر شخصين أحدهما بالضم والثاني بالكسر. يستفاد من ذلك أنهم كانوا يسمون بهذا وذاك.
(2/108)
ابن جبارة = علي بن إسماعيل 632
ابن جبارة = أحمد بن محمد 728
الجبالي = عبد القادر بن خالد 1122
الجباوي = سعد الدين بن مزيد 631

القرطبي
(000 - 615 هـ = 000 - 1218 م)
جبر بن محمد بن جبر بن هشام، أبو محمد القرطبي: تلميذ ابن بشكوال. من فقهاء المالكية.
له كتب، منها (الملاذ والاعتصام - خ) في شستربتي (4806) و (مطالع الانوار ومسالك الابرار في فضائل الصلاة على النبي المختار) (1).

جبرضومط
(1276 - 1348 هـ = 1859 - 1930 م)
جبر بن ميخائيل ضومط: أديب، خدم العربية تدريسا وتأليفا. أصله من حصن الاكراد (بين بعلبك وحمص) ومولده في برج صافيتا (شمالي طرابلس الشام) ووفاته ببيروت. تعلم في مدارس الاميركان، وسافر إلى الاسكندرية سنة 1884 م فعمل في تحرير جريدة (المحروسة) ثم عين ترجمانا في حملة غوردن إلى السودان. وعاد إلى لبنان فتولى تعليم العربية في الكلية الاميركية ببيروت سنة
__________
(1) هدية 1: 249.
(2/108)
1889 - 1923 م. وكان مع علمه بالعربية والانكليزية قد ألم بالعبرية والسريانية.
ووضع كتبا للتعليم على أسلوب جديد، منها (خواطر في اللغة - ط) و (الخواطر العراب في النحو والاعراب - ط) و (الخواطر الحسان في المعاني والبيان - ط) و (فلسفة البلاغة - ط) و (فلسفة اللغة العربية وتطورها - ط) وهو مجموع من مقالاته (1).

جبرائيل تقلا
(1307 - 1362 هـ = 1890 - 1943 م)
جبرائيل (باشا) بن بشارة بن خليل تقلا: من أصحاب جريدة (الاهرام) لبناني الاصل، مصري المولد والوفاة. تعلم في المدرسة اليسوعية بالقاهرة. ومات أبوه بشارة (صاحب الاهرام وأحد مؤسسيها) وهو صغير السن، فتولت أمه الاشراف على إدارتها إلى أن اضطلع بأعبائها (سنة 1912 م) ولم يكن من الكتاب، فصرف جهده إلى توسيع الجريدة وإتقان طباعتها، فتقدمت في أيامه تقدما بارزا. وانتخب نقيبا للصحافة المصرية سنة 1919 م. وتوفي بالقاهرة (2).

البناء
(1319 - 1381 هـ = 1901 - 1961 م)
جبرائيل البناء: باحث في الاقتصاد والقانون. عراقي، من أهل الموصل. من كتبه (الاقتصاد السياسي - ط) و (دروس في القانون الروماني وتاريخ القانون - ط) (3).

حنوش
(000 - 1341 هـ = 000 - 1923 م)
جبرائيل حنوش أصفر: متأدب
__________
(1) تراجم علماء طرابلس 132 ومجلة المجمع العلمي 9: 414 ثم 10: 492 ومجلة الهلال: يونيو 1930 ومجلة السيدات والرجال 11: 110 ومعجم المطبوعات 673 والاهرام 4 مايو 1928.
(2) الصحف المصرية.
(3) معجم المؤلفين العراقيين 1: 236.
(2/109)
عراقي. له (مختصر المستفاد في تاريخ بغداد، أو منتجع المرتاد في تاريخ بغداد - خ) (1).

زين الدين
(000 - 919 هـ = 000 - 1513 م)
جبرائيل (زين الدين) بن سليمان ابن حسين: فاضل من علماء الدروز في لبنان. ولد في قرية المعاصر (قرب صيدا) وخدم شيخا يدعى (معلم الخير) نحو عشر سنوات وتوفي بقرية عبيه.
له كتب، منها (المناظرات ومجرى الزمان - خ) و (التذكرة - خ) وهما من الكتب المعروفة عبد الطائفة في لبنان، قال مصنف التنوخي: موجودان في عدة بيوت (2).
__________
(1) مجلة سومر 13: 73.
(2) التنوخي 194 - 198.
(2/109)
جبرائيل الدلال
(1252 - 1310 هـ = 1836 - 1892 م)
جبرائيل بن عبد الله بن نصر الله الدلال: صحافي، له نظم حسن. من أهل حلب، مولدا ووفاة.
أقام في باريس مدة عمل بها في جريدة (الصدى) العربية، لسان حال السياسة الفرنسية، واتصل بخير الدين باشا التونسي وقد ولى الصدارة العظمى بالآستانة، فانتقل إليها وأصدر فيها جريدة (السلام) وأقفلت بعد استقالة التونسي. فاشتغل ترجمانا، وكان يحسن التركية والفرنسية، ثم درس العربية في (فينة) وعاد إلى حلب سنة 1884 بعد غيبة 20 عاما، فنظم قصيدة أغضبت القسيسين، ترجم بها شعرا لفولتير)
Voltaire I694 -I778 (مطلعها:
(عسرت لك الايام في تجريبها وسرت بك الاوهام إذ تجري بها) وللقسيسين رأي معروف في فولتير، فوشوا إلى الحكومة بجبرائيل، فسجنته، ومات في سجنه. وجمع ابن أخته قسطاكي الحمصي منظوماته في كتيب سماه (السحر الحلال في شعر الدلال - ط) (1).

المطران فرحات
(1081 - 1145 هـ = 1670 - 1732 م)
جبرائيل بن فرحات مطر الماروني: أديب سوري، من الرهبان.أصله من حصرون (بلبنان) ومولده ووفاته بحلب.
__________
(1) إعلام النبلاء 7: 443 وادباء حلب 11.
(2/109)
أتقن اللغات العربية والسريانية واللاتينية والايطالية، ودرس علوم اللاهوت، وترهب سنة 1693 م ودعي باسم (جرمانوس) وأقام في دير بقرب (إهدن) بلبنان. ورحل إلى أوربة. وانتخب أسقفا على حلب سنة 1725 م. من كتبه (بحث، المطالب - ط) في النحو والصرف، و (الاجوبة الجلية في الاصول النحوية - ط) و (إحكام باب الاعراب - ط) في اللغة، سماه (باب الاعراب) و (المثلثات الدرية - ط) على نمط مثلثات قطرب، و (ديوان شعر - ط) و (بلوغ الارب - خ) أدب (1).

جبرائيل حداد
(1282 - 1342 هـ = 1865 - 1923 م)
جبرائيل بن ميخائيل الحداد: أحد من اشتهروا بعد الحرب العامة الاولى. ولد في طرابلس الشام وتعلم في المدرسة الاميركية. وسكن مصر وأرسله الانكليز إلى السودان مترجما مع الحملة الاولى، فكتب (تاريخ الحرب السودانية - ط) رسالة وعين مديرا للمطبوعات بالاسكندرية فمساعدا في أركان حرب اللورد أللنبي
__________
(1) تراجم علماء طرابلس 275 وإحكام باب الاعراب 21 - 24 وآداب اللغة 4: 13 ومعجم المطبوعات 1441 والصحافي العجوز بالاهرام 20 / 5 / 1934 وفي مجلة المشرق 32: 300 صورة تمثال أقيم له في حلب سنة 1934.
(2/110)
في دخوله القدس، ومنح رتبة جنرال (باشا) وخدم الملك فيصل بن الحسين في العراق، وتوفي في نيس، بفرنسا، على أثر عملية جراحية (1).

المخلع
(000 - 1267 هـ = 000 - 1851 م)
جبرائيل بن يوسف المخلع: مترجم عن الفارسية. مولده بدمشق. كان كاثوليكيا، وتحول أرثوذكسيا. أقام مدة بمصر وعمل في ديوان الخديوي بالاسكندرية. وعاد إلى دمشق، فتوفي بها.
له (تعريب الكلستان - ط) ترجمه عن الفارسية ملخصا عن سعدي الشيرازي ومعه قطعة مترجمة أيضا من ديوان الشيرازي (2).

جبران التويني
(1307 - 1367 هـ = 1890 - 1947 م)
جبران بن أندراوس التويني. أبو الوليد: كاتب لبناني. ولد وتعلم ببيروت. وابتدأ حياته منضد حروف. وأقام بباريس 3 سنوات وبمصر 12 سنة. وعاد إلى بيروت سنة 1923 فاشترك في إنشاء جريدة (الاحرار) اليومية. وولي وزارة
__________
(1) تراجم علماء طرابلس 216 والأعلام الشرقية 2: 14.
(2) الأزهرية 5: 55 ومعجم المطبوعات 1718.
(2/110)
المعارف والفنون الجميلة سنة 1930 - 1932 م ثم أصدر جريدة (النهار) يومية. وما زالت تصدر. وكان من أعضاء مجلس النواب اللبناني سنة 1937 - 1939 وعين بعد استقلال لبنان وزيرا مفوضا في الارجنتين. فتوفي بسنتياغوشيلي، ونقل جثمانه إلى بيروت (1).

جبران خليل جبران
(1300 - 1349 هـ = 1883 - 1931 م)
جبران بن خليل بن مخائيل بن سعد، من أحفاد يوسف جبران الماروني البشعلاني اللبناني: نابغة الكتاب المعاصرين في المهجر الاميركي، وأوسعهم خيالا. أصله من دمشق. نزح أحد أجداده إلى بعلبك ثم إلى قرية (بشعلا) في لبنان، وانتقل جده يوسف جبران إلى قرية بشري. وفيها ولد صاحب الترجمة. وتعلم ببيروت، وأقام أشهرا بباريس، ورحل إلى الولايات المتحدة سنة 1895 مع بعض أقاربه، فقطن (بوسطن) وعاد إلى بيروت فتثقف بالعربية أربع سنوات. وسافر إلى باريس سنة 1908 فمكث 3 سنوات حاز في آخرها إجازة (الفنون) في التصوير.
وتوجه إلى أميركا فأقام في نيويورك إلى أن
__________
(1) جرجي نقولا باز، في مجلة السلوى 16 / 9 / 1950 وجريدة الاهرام 13 و 20 / 11 / 1947.
(2/110)
توفي. ونقل رفاته إلى مسقط رأسه (بشري). امتاز بسعة في خياله وعمق في تفكيره، وقبلت رسومه في المعرض الدولي الرسمي بفرنسا. واختير (عضو شرف) في جمعية (المصورين) الانكليزية. من كتبه (دمعة وابتسامة - ط) و (عرائس المروج - ط) و (الارواح المتردة ط) و (الاجنحة المتكسرة - ط) و (العواصف - ط) و (المواكب - ط) نظم، وهو شاعر في نثره لا في نظمه، و (ما وراء الخيال - ط) و (في مواكب الامم والشعوب - ط) و (نبذة في الموسيقى - ط) وجمع أحد الأدباء فقرات من كتاباته سماها (كلمات جبران - ط) وكان يجيد الانكليزية ككتابها، وله فيها كتب، منها (النبي - ط) و (السابق - ط) و (المجنون - ط) ترجمت إلى العربية ونشرت بها (1).

جبرئيل بن بختيشوع
(000 - 213 هـ = 000 - 828 م)
جبرئيل بن بختيشوع بن جرجس: طبيب هارون الرشيد وجليسه وخليله. يقال إن منزلته مازالت تقوى عند الرشيد حتى قال لاصحابه: من كانت له حاجة إلي فليخاطب بها جبرئيل فاني أفعل كل ما يسألني فيه ويطلبه مني. فكان القواد يقصدونه في كل أمورهم. ولما توفي الرشيد خدم الامين، فلما ولي المأمون سجنه ثم أطلقه وأعاده إلى مكانته عند أبيه الرشيد، فلم يزل إلى أن توفي ودفن في دير (مار جرجس) بالمدائن. من تصانيفه (المدخل إلى صناعة المنطق) و (كناش) جمع فيه خلاصات ومجربات في الطب. وله رسالة في (المطعم والمشرب) وكتاب في (صنعة البخور) ألفهما للمأمون (2).
__________
(1) أعلام اللبنانيين 187 وبلاغة العرب في القرن العشرين 19 والقاموس العام 34 والناطقون بالضاد 46 والصحف المصرية 15 / 4 / 1931 وانظر (جبران) لميخائيل نعيمة. و (أدبنا وأدباؤنا) 226 - 241.
(2) طبقات الاطباء 1: 127 - 138.
(2/111)
جبرئيل بن عبيد الله
(311 - 396 هـ = 923 - 1006 م)
جبرئيل بن عبيد الله بن بختيشوع: طبيب، عالم، من بيت الطب في العصر العباسي.
ولد وتعلم في بغداد، ورحل إلى شيراز، فاتصل بعضد الدولة، ثم بالصاحب ابن عباد، فأغدق عليه الصاحب إحسانه.وسافر إلى القدس ودمشق، فاتصل خبره بالعزيز (ملك مصر) فدعاه إليه، فاعتذر وعاد إلى بغداد، فتوفي فيها.من كتبه (الكافي) في الطب، خمس مجلدات، و (الكناش الصغير) في الطب، مئتا ورقة، و (المطابقة بين أقوال الانبياء والفلاسفة) (1).

جبرة السوداء
(000 - 446 هـ = 000 - 1054 م)
جبرة السوداء، مولاة أبي الفتح محمد ابن أحمد بن أبي الفوارس: عالمة بالحديث، من أهل بغداد. قال الخطيب البغدادي: كتب عنها غير واحد من أصحابنا وكان سماعها صحيحا (2).

الجبرتي (والد المؤرخ) = حسن بن إبراهيم 1188
الجبرتي (المؤرخ) = عبد الرحمن بن حسن 1237.

فيران
(000 - 1354 هـ = 000 - 1935 م)
جبرييل فيران:
Gabriel Ferrand مستشرق فرنسي. أقام في صباه مدة في الجزائر، وصحب (رينية باسيه) وتتلمذ له. وتنقل في الاعمال (القنصلية) بين مدغسكر وإيران وسيام وغيرها، وعني بدراسة الشرق الاقصى. وتعلم لغة (المالجاش) Malgache سكان مدغسكر. وبينما هو في هذه، كتب بالفرنسية (دراسات عن المخطوطات العربية
__________
(1) طبقات الاطباء 1: 144 - 148.
(2) تاريخ بغداد 14: 446.
(2/111)
المالجاشية) و (المسلمون في مدغسكر) ثم استقر في باريس، وعمل في إدارة الجورنال آزياتيك.
وأعاد طبع (مروج الذهب) للمسعودي، و (رحلة ابن بطوطة) وكان من أعضاء (أكاديمية) أمستردام وتوفي بباريس (1).

لفانك
(1285 - 1357 هـ = 1868 - 1938 م)
جبرييل لفانك:
Gabriel Levenq مستشرق فرنسي، من الرهبان. ولد في مرسيلية، وانتقلت أسرته إلى ليون، فتعلم عند اليسوعيين وترهب، ورحل إلى غزير (بلبنان) سنة 1891 فتعلم العربية. وتنقل بعد ذلك في أوربة وانكلترة، وأرسل إلى مصر مدرسا للتاريخ والجغرافية في المدرسة اليسوعية سنة 1908 ثم أعيد إلى لبنان سنة 1913 فاشتغل بالتعليم. واستمر 17 سنة، يكتب في مجلة المشرق باب (المطبوعات الشرقية) في وصف كتب التاريخ والجغرافية الصادرة بالفرنسية والانكليزية والالمانية والايطالية والاسبانية. وتوفي ببيروت (2).

ابن جبلة = عبد الله بن جبلة 219

جبلة بن الايهم
(000 - 20 هـ = 000 - 641 م)
جبلة بن الايهم بن جبلة الغساني، من آل جفنة: آخر ملوك الغساسنة في بادية
__________
(1)
Journal Asiatique T. 227 P .141..
(2) المشرق 36: 145 - 148.
(2/111)
الشام. عاش زمنا في العصر الجاهلي، وقاتل المسلمين في دومة الجندل (سنة 12 هـ وحضر وقعة اليرموك (سنة 15 هـ وهو على مقدمة عرب الشام من لخم وجذام وغيرهما، في جيش الروم، وانهزم الروم، وجبلة معهم. ثم أسلم، وهاجر إلى المدينة (في رواية ابن خلدون) وارتد فيها، وخرج إلى بلاد الروم. وفي رواية البلاذري أنه ارتد في الشام، وهذه عبارته: (لما قدم عمر بن الخطاب الشام سنة 17 لاحى جبلة رجلا من مزينة، فلطم عينه، فأمره عمر بالاقتصاص منه، فقال: أو عينه مثل عيني ؟ والله لا أقيم ببلد علي به سلطان، فدخل بلاد الروم مرتدا) ولم يزل بالقسطنطينية، عند هرقل (ملك الروم) إلى أن توفي. وفي المؤرخين من يرى أن جبلة هذا هو باني مدينة جبلة (بين طرابلس واللاذقية) (1).

جبلة بن الحارث
(000 - 000 = 000 - 000)
جبلة بن الحارث بن ثعلبة بن عمرو الغساني: من ملوك الغساسنة حكام بادية الشام في الجاهلية.
من آثاره بلدة أذرح (في شمالي معان) والقسطل (على مقربة من أخربة المشتى اتخذها الرومانيون معسكرا لجنودهم) (2).

جبلة بن زحر
(000 - 83 هـ = 000 - 702 م)
جبلة بن زحر بن قيس الجعفي: قائد، من الاشراف الشجان المقدمين في العصر المرواني.
ثار على الحجاج الثقفي ونادى
__________
(1) ابن خلدون 2: 281 وفتوح البلدان للبلاذري 141 و 142 والشريشي 2: 83 وخزانة البغدادي 2: 242 وتاريخ سني ملوك الارض 81 ونولدكه، في أمراء غسان 49 والنويري 15: 311 وفيه كما في مصادر أخرى أن مدة آل جفنة في الشام 616 سنة، تداول الملك منهم فيها 37 ملكا. وفي رواية. وفي رواية حمزة 32 ملكا.
(2) تاريخ سني ملوك الارض 77 وابن خلدون 2: 280 وأبو الافداء 1: 72.
(2/112)
بخلع عبد الملك بن مروان، وقاد كتيبة القراء في جيش ابن الأشعث، فشهد معه الوقائع، وقتل في وقعة دير الجماجم (1).

الجبلي = محمد بن أحمد 313
الجبلي = محمد بن علي 439
الجبلى = أحمد بن محمد 1250
الجبوري = سلطان بن ناصر 1138
الجبوري = خليل بن سلطان 1191
ابن جبير = سعيد بن جبير 95
ابن جبير = محمد بن أحمد 614

جبير بن مطعم
(000 - 59 هـ = 000 - 679 م)
جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف القرشي، أبو عدي: صحابي، كان من علماء قريش وسادتهم. توفي بالمدينة. وعده الجاحظ من كبار النسابين. وفي الاصابة: كان أنسب قرشي لقريش والعرب قاطبة. له 60 حديثا (2).

الاشجعي
(000 - 000 = 000 - 000)
جبيهاء (أو جبهاء) وهو لقب له واسمه يزيد بن خثيمة بن عبيد الاشجعي: شاعر بدوي إسلامي.
من شعراء المفضليات. له فيها قصيدة في (عنز) كان منحها رجلا من بني تيم من أشجع يظهر أنها على سبيل الاعارة ولم يردها، فجاء مطلع قصيدته: أمولي بني تيم ألست مؤديا منيحتنا فيما تؤدى المنائح ؟ وهي 16 بيتا أغرب فيها وأبدع (3).
__________
(1) ابن الأثير 4: 182 و 183 و 184 وتاريخ الإسلام 3: 229.
(2) البيان والتبيين، طبعة هارون، 1: 303 و 318 و 356 والجمع بين رجال الصحيحين 76 وكشف النقاب - خ - والاصابة 1: 235 وفيه: مات سنة سبع أو ثمان أو تسع وخمسين.
(3) شرح التبريزي للمفضليات - خ، بخطه: الورقة 124 وفي المطبوعة 2: 781 وسمط اللآلي 640.
(2/112)
جح

جحا
(000 - نحو 130 هـ = 000 - نحو 747 م)
جحا الكوفي الفزاري، أبو الغصن: صاحب النوادر. يضرب به المثل في الحمق والغفلة.
كانت أمه خادمة لام (أنس بن مالك) ويقال: كان في الكوفة إبان ثورة أبي مسلم الخراساني، وأدخله عليه مولاه يقطين فقال: يا يقطين أيكما أبو مسلم ؟ وعلى هامش مخطوطتي من (المستقصى) للزمخشري: وفيه يقول عمر بن أبي ربيعة:
(دلهت عقلي، وتلعبت بي ... حتى كأني من جنوني جحا)
فان صحت نسبة البيت إلى ابن أبي ربيعة دلت على اشتهار جحا قبل أيام أبي مسلم بأكثر من أربعين سنة. وسماه الجوهري في الصحاح (جحا) فتعقبه صاحب القاموس بأن (جحا) لقبه وان اسمه (دجين بن ثابت) وأورد ابن حجر في (لسان الميزان) ترجمة لمحدث من أهل البصرة اسمه (دجين بن ثابت) اليربوعي وكنيته (أبو الغصن) ونفى رواية من قال إنه هو جحا.
وقال شارل بلا: إن الجاحظ كان أول مؤلف عربي ذكر جحا في مؤلفاته، ذكره في رسالة عن علي والحكمين، وذكره في كتاب البغال. وفي فهرست (ابن النديم) من الكتب المصنفة في أخبار المغفلين (نوادر حجا)) وهذا حتما غير كتاب (نوادر جحا) المطبوع بمصر وبيروت المترجم عن التركية، المنسوبة أخباره إلى جحا الرومي المعروف بخوجه نصر الدين، وقد دخلت فيه حكايات من نوادر جحا (العربي) في جملة ما ترجم إلى التركية من كتب العرب. قال الزمخشري: والحكايات عنه لا تضبط كثرة. وفي ديوان أبي العتاهية (المتوفى سنة 211) قوله: دلهني حبها وصيرني مثل جحا شهرة ومشخلة
(2/112)
وفي مخطوطة حديثة سميت (قطعة من تراجم أعيان الدنيا الحسان) في المكتبة الشرقية اليسوعية ببيروت: كان أبو الغصن جحا البغدادي صاحب مداعبة ومزاح ونوادر توفي في خلافة المهدي العباسي (1).

ابن جحاف = جعفر بن جحاف 488
جحاف = زيد بن علي 1108
جحاف = يحيى بن إبراهيم 1117
جحاف = لطف الله بن أحمد 1243

الجحاف
(000 - نحو 90 هـ = 000 - نحو 709 م)
الجحاف بن حكيم السلمي: فاتك، ثائر، شاعر. كان معاصرا لعبد الملك بن مروان.
وغزا تغلب بقومه فقتل منهم كثيرين، فاستجاروا بعبد الملك، فأهدر دم الجحاف، فهرب إلى الروم، فأقام سبع سنين. ومات عبد الملك، فأمنه الوليد
__________
(1) المستقصى، للزمخشري - خ - والتاج 10: 68 ومجمع الامثال 2: 150 وابن النديم طبعة فولجل 313 والصحاح 2: 455 وديوان أبي العتاهية تحقيق الدكتور شكري فيصل 488 ولسان الميزان 2: 428 و عبد الوهاب عزام في مجلة الرسالة: السنة الاولى، العدد 20 قلت: أما الخوجه نصر الدين المذكور في نهاية هذه الترجمة فقد نحله الترك أخبار جحا وزادوا فيها أضعاف أضعافها، ويظن أنه صاحب الضريح الكبير في بلدة (آق شهر) وقد مر به مؤلف رحلة الشتاء والصيف، ونعته بصاحب التفسير وأرخ وفاته سنة 386 كما فظي مخطوطتي منه ولم أراجع المطبوعة ولعل الصواب 683 وقال: والعامة تزعم أنه جحى الذي يضرب به المثل في الغفلة، وليس هو. ثم تحدث عن جحى الكوفي الفزاري أبي الغصن وقال: (ورأيت في بعض التعاليق أنه كان فاضلا ماجنا وقد عمل الناس على لسانه كثيرا من النوادر كما عملوا على لسان المجنون. ولابن أبي اليمن الغفاري مؤلف في ذلك يشتمل على ألف ورقة) وانظر كتاب (جحا في ليبيا) لعلي مصطفى المصراتي. والتراتيب الادارية 2: 261 ومحاضرة شارل بلا في جريدة الحياة البيروتية21 / 3 / 65قلت: ونشأ عن أختلاط حكايات جحا العربي بجحا الرومي أن ذهب بعض الكتاب إلى أن (جحا) أسطورة خيالية، اقرأ مقال محمد فريد أبي حديد في مجلة (العربي) العدد 41 ص 66 ونقلت جريدة الحياة (بيروت 9 / 1 / 1971) عن إحدى الصحف الاجنبية أن بعض الشعوب عرفت جحا (أو نصر الدين خجا) بأسماء متشابهة فهو في آسيا الوسطى (هو دجا) وفي مالطة (جيهان) وفي بلاد السكسون (جوكا).
(2/113)
ابن عبد الملك، فرجع. ذكره الاخطل في شعره أكثر من مرة (1).

جحاف بن يمن
(000 - 327 هـ = 000 - 939 م)
جحاف بن يمن: قاضي بلنسية. ولاه الناصر عبد الرحمن بن محمد، القضاء بها.
واستشهد بالاندلس في غزو الروم (غزوة الخندق) وخلف في بلنسية عقبا تداولوا القضاء من بعده. وهو من رجال الحديث (2).

الجحافي (القاضي) = يحيى بن إبراهيم 1102

جحدر بن ضبيعة
(000 - 000 = 000 - 000)
جحدر بن ضبيعة بن قيس البكري الوائلي، أبو مكنف: فارس (بكر) في الجاهلية، وله شعر.
قيل: اسمه ربيعة، ولقبه جحدر (وهو في اللغة: القصير) له وقائع كثيرة، وقتل في حرب تغلب، يوم تحلاق اللمم، وكان قبل الإسلام بنحو مئة سنة. وإليه ينسب عامر بن عبد الملك بن مسمع الجحدري النسابة، وجده مسمع بن مالك الجحدري من كبار البكريين كان معاصرا لعبد الملك بن مروان. وكان لبني مسمع هذا وبني إخوته في البصرة عدد وثروة - كما يقول ابن حزم - ومن بنيه الأمير المسمعي إبراهيم ابن عبد الله. وقال ابن الأثير: يوم تحلاق اللمم، سمي بذلك لان بكرا حلقوا رؤوسهم ليعرف بعضهم بعضا إلا جحدر بن ضبيعة، فقال لهم: أنا قصير فلا تشينوني وأنا أشتري منكم لمتي باول فارس يطلع عليكم، فطلع ابن عناق
__________
(1) أمثال الميداني 2: 23 والآمدي 76 وطبقات فحول الشعراء 411 - 415 وفيه: عن عمرو بن دينار، قال: رأيت الجحاف يطوف بالبيت، في أنفه خزم، وهو يقول: اللهم أغفر لي، ولا أراك تفعل ؟.
(2) بغية الملتمس 245 وجذوة المقتبس 178.
(2/113)
فشد عليه فقتله، وكان يرتجز في ذلك اليوم ويقول:
(ردوا علي الخيل إن ألمت ... إن لم أقاتلهم فجزوا لمتي !)(1)

العكلي
(000 - نحو 100 هـ ؟ = 000 - نحو 718 م)
جحدر العكلي: شعر من أهل اليمامة. كان في أيام الحجاج بن يوسف، يقطع الطريق وينهب الاموال ما بين حجر واليمامة، فأمسكه عامل الحجاج في اليمامة وسجنه الحجاج في سجن بها اسمه (دوار). قال من قصيدة في السجن:
وقدما هاجني فازددت شوقا ... بكاء حمامتين تجاوبان ومنها:
اليس الليل يجمع ام عمرو ... وايانا ؟ فذاك بنا تدان !
نعم، وترى الهلال كما اراه ... ويعلوها النهار كما علاني
ويصف السجن والتقاءه فيه ببعض أضرابه، قصيدة ثانية: كانت منازلنا التي كنا بها شتى، وألف بيننا (دوار) (2).

الجحدري = كامل بن طلحة 231
الجحدري = علوان بن عبد الله 660
جحظة = أحمد بن جعفر 324

جد

ابن الجد = محمد بن عبد الله 515
ابن جدعان (الحافظ) = علي بن زيد 129

جديس
(000 - 000 = 000 - 000)
جديس بن لاوذ بن إرم: جد جاهلي
__________
(1) جمهرة الأنساب 301 وابن الأثير 1: 192 والتاج: جحدر.
ونهاية الارب للقلقشندي 172 وشعراء النصرانية 268 وطبقات فحول الشعراء 52.
(2) رفع الحجب المستورة 1: 50 ورغبة الآمل 2: 135، 171.
(2/113)
قديم، من العرب العاربة. كانت مساكن بنيه باليمامة أو البحرين. وحربهم مع طسم مشهورة، قيل إنها انتهت بفناء القبيلتين. وفي القاموس: كان لجديس وطسم (صنم) يسمونه (كثرى) بقي إلى ظهور الإسلام وكسره نهشل بن الربيس (1).

جديع الكرماني
(000 - 129 هـ = 000 - 747 م)
جديع بن علي الازدي المعني: شيخ خراسان وفارسها في عصره، وأحد الدهاة الرؤساء.
ولد بكرمان. وإليها نسبته، وأقام في خراسان إلى أن وليها نصر بن سيار، فخاف شر الكرماني فسجنه، فغضبت الازد، فأقسم لهم نصر أنه لا يناله منه سوء. وفر جديع من السجن، فاجتمع معه ثلاثة آلاف، فصالحه نصر، فأقام زمنا يؤلف الجموع سرا، ثم خرج من جرجان وتغلب على مرو، فصفت له. وظهر أبو مسلم الخراساني، فاتفق معه على قتال نصر، فكتب نصر إلى جديع يدعوه إلى الصلح، فرضي به، وخرج ليكتبا بينهما كتابا (معاهدة) ومعه مئة فارس فوجه إليه نصر ثلاث مئة فارس قتلوه في الرحبة (2).

جديلة بن أسد
(000 - 000 = 000 - 000)
جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار، من عدنان: جد جاهلي، النسبة إليه جدلي. من بنيه (عبد القيس) و (هنب) ابنا أفصى ابن جديلة، وهما بطنان كبيران، من بني أسد (3).
__________
(1) نهاية الارب للقلقشندي 173 وصبح الاعشى 1: 314 والقاموس: مادة كثر. وانظر تاريخ العرب قبل الإسلام لجواد علي 1: 252 - 255.
(2) الطبري 9: 91 وابن الأثير 5: 136 وما قبلها.
(3) نهاية الارب للقلقشندي 34 و 173 وجمهرة الأنساب لابن حزم 278.
(2/114)
جديلة بنت سبيع
(000 - 000 = 000 - 000)
جديلة بنت سبيع بن عمرو الطائي، من حمير: أم جاهلية، بنوها بطن من طيئ، من القحطانية.
النسبة إليها جدلي (1).

جذ

جذام
(000 - 000 = 000 - 000)
جذام، وهو لقبه. ذكروا أن اسمه عمرو، ابن عدي بن الحارث، من كهلان: جد جاهلي، النسبة إليه (جذامي) بنوه بطن من كهلان، من القحطانية. والجذاميون أول من سكن مصر من
العرب جاؤوا في الفتح مع عمرو بن العاص. قال ابن خلدون: وبقيتهم اليوم - أي أواخر القرن الثامن للهجرة - في شعبين، أحدهما (بنو عائد) وهم ما بين بلبيس من أعمال مصر إلى عقبة أيلة (خليج العقبة) إلى الكرك، من ناحية فلسطين، والثاني (بنو عقبة) وهم من الكرك إلى الازلم من برية الحجاز، وضمان السابلة مابين مصر والمدينة النبوية إلى حدود غزة من الشام عليهم اه.
وقال اليعقوبي: كانت تلبيتهم في الجاهلية إذا حجوا: (لبيك عن جذام، ذوي النهى والاحلام) وقال ابن حزم: غطفان، وأفصى، بطنان ضخمان، فيهما بيت جذام وعددها، وهما ابنا سعد ابن إياس بن أفصى بن حرام بن جذام. ونبه صاحب (طرفة الاصحاب) إلى أن غطفان هذه، هي غير غطفان عدنان. وكانت ديار جذام في الأندلس شذونة (
Sidona )والجزيرة، وتدمير، وإشبيلية (2).
__________
(1) القاموس: مادة (جدل) والنهاية للقلقشندي 173 وانظر معجم قبائل العرب 1: 172.
(2) ابن خلدون 2: 256 واليعقوبي 1: 213 والجمهرة لابن حزم 395 والنهاية للقلقشندي 174 وطرفة الاصحاب 11 و 34.
(2/114)
الجذامي = فروة بن عمرو 12
الجذامي = أحمد بن داود 597
الجذامي = محمد بن علي 723
الجذامي (النباهي) = علي بن عبد الله 792

جذيمة الوضاح
(000 - نحو 366 ق هـ = 000 - نحو 268 م)
جذيمة بن مالك بن فهم بن غنم التنوخي القضاعي: ثالث ملوك الدولة التنوخية في العراق.
جاهلي. عاش عمرا طويلا. وكان أعز من سبقه من ملوك هذه الدولة. اجتمع له ملك مابين الحيرة والانبار والرقة وعين التمر والقطقطانية وبقة وهيت، وأطراف البر إلى العمير ويبرين، وما وراء ذلك. وهو أول من غزا بالجيوش المنظمة، وأول من عملت له المجانيق للحرب من ملوك العرب. وكان يقال له (الوضاح) و (الابرش) لبرص فيه. طمح إلى امتلاك مشارف الشام وأرض الجزيرة، فغزاها وحارب ملكها (عمرو ابن الظرب - أبا الزباء) فقتله وانتهب بلاده، وانصرف. فجمعت الزباء الجند في تدمر، واستعدت، ثم راسلت جذيمة وعرضت عليه نفسها زوجة، فجاءها في جمع قليل، فقتلته بثأر أبيها. وكان في الكوفة (مسجد جذيمة) ينسب إلى بنيه (1).

جذيمة
(000 - 000 = 000 - 000)
جذيمة بن مالك بن نصر، من بني أسد بن خزيمة جد جاهلي، النسبة إليه (جذمي) - بفتحتين - وفي بنيه يقول النابغة الذبياني: (وبنو جذيمة حي صدق سادة) (2).
__________
(1) ابن الأثير 1: 119 وابن خلدون 2: 260 واليعقوبي 1: 169 وحمزة 64 والنويري 15: 316 وياقوت في معجم البلدان 3: 379 وفي خزانة البغدادي 4: 569 أنه (آخر ملوك قضاعة بالحيرة) وتاريخ الكوفة 167.
(2) سبائك الذهب 58 واللباب 1: 216 وفي جمهرة ابن حزم 184 بعض من اشتهر من نسله.
(2/114)
جر

الجرائدي = يعقوب بن بدران 688
ابن الجراح = عامر بن عبد الله 18
ابن الجراح = محمد بن داود 296
ابن الجراح = علي بن عيسى 334
ابن الجراح = عيسى بن علي 391
ابن الجراح = يحيى بن منصور 616

الجراح الحكمي
(000 - 112 هـ = 000 - 730 م)
الجراح بن عبد الله الحكمي، أبو عقبة: أمير خراسان، وأحد الاشراف الشجعان، دمشقي الأصل والمولد. ولي البصرة للحجاج، ثم خراسان وسجستان لعمر بن عبد العزيز، وعزله لشدة بلغته عنه، فأقام إلى أن ولاه يزيد بن عبد الملك إمارة أرمينية وأذربيجان، فانصرف إليها بجيش كثيف، وغزا الخزر وغيرهم، فافتتح حصن بلنجر وحصونا أخرى. ومات يزيد، فأقره هشام بن عبد الملك زمنا، ثم عزله (سنة 108 هـ وأعاده (سنة 111 هـ فانصرف إلى الغزو والفتح، فاستشهد غازيا بمرج أردبيل، قتله الخزر. ورثاه كثير من الشعراء. قال الزرقي: كان الجراح يد الله على خراسان كلها، حربها وصلاتها ومالها. وقال الواقدي: كان البلاء بمقتل الجراح على المسلمين عظيما فبكوا عليه في كل جند (1).

ابن أبي جرادة = محمد بن هبة الله 628
ابن أبي جرادة = عمر بن أحمد 660
الجراري (السوسي) = يحيى بن عبد الله، نحو 1260
الجراعي = أبو بكر بن زيد 883
جران العود = عامر بن الحارث
الجراوي = أحمد بن عبد السلام 609
الجربا = مطلق بن محمد 1212
الجربي = عبد مناف بن ربع
__________
(1) ابن الأثير 5: 58 وسير النبلاء - خ - المجلد الرابع.
(2/115)
مس بل
(1285 - 1345 هـ = 1868 - 1926 م)
جرترود مرغريت لوثيان بل:
Gertrude Margaret , Lowthian Bell مستشرقة رحالة إنكليزية. تعلمت بلندن وأكسفورد. وقامت برحلات واسعة في إيران وسورية والجزائر وبلاد العرب (سنة 1892 - 1913 م) وعينتها حكومتها، في خلال الحرب العامة الاولى، مترجمة وخبيرة في إدارة المخابرات السرية في مصر (سنة 1915) وفي البصرة (1916) وفي بغداد (1917) وبرز نشاطها في العراق خاصة، بعد الحرب، حتى كانت تنعت بملكة العراق غير المتوجة. واشتهرت بلقب (الخاتون) حتى كاد يغلب على اسمها. وكانت لولب السياسة البريطانية العراقية. وساعدت في التنقيب عن الآثار في العراق وأنشأت لها متحفا ببغداد. وألفت بالانكليزية كتاب (الاخيضر - ط) والاخيضر قصر قديم في العراق بقيت أطلاله، و (عرب العراق - ط) و (الغامر والعامر - ط) و (من مراد إلى مراد - ط) و (صور فارسية - ط) (1) وكانت تحسن الفرنسية والالمانية والعربية والفارسية وترجمت بعض قصائد الشاعر الفارسي (حافظ) إلى الانكليزية. وماتت ببغداد (2).
__________
(1) يقول المشرف: ولها تقرير (1920) سمته (استعراص الادارة الملكية في العراق) ترجمه جعفر خياط وأصدره في كتاب سماه (فصول من تاريخ العراق القريب).
(2)
The New American Encyclopedia I 36 ومجلة لغة العرب: أيلول 1926 ومجلة المشرق 24: 718.
(2/115)
الجرجاني (ص الوساطة) = علي بن عبد العزيز 392
الجرجاني (ابن مهدي) = محمد بن يحيى 397.
الجرجاني (السهمي) = حمزة بن يوسف 427.
الجرجاني = عبد القاهر بن عبد الرحمن
الجرجاني (ص المنتخب) = أحمد بن محمد 482
الجرجاني (الحنفي) = يوسف بن علي بعد 522
الجرجاني (الطبيب) = إسماعيل بن حسين 531.
الجرجاني (ص التعريفات) = علي بن محمد 816
الجرجاني (ابن الشريف) = محمد بن علي 838
الجرجرائي = رجاء بن أبي الضحاك
الجرجرائي = محمد بن الفضل 251
الجرجرائي = علي بن أحمد 436

جرجس حنين
(000 - 1329 هـ = 000 - 1911 م)
جرجس بن حنين عبد السيد، من عائلة البغيل بالفيوم: مالي مصري، قبطي. ولد وتعلم بالفيوم، وخدم الحكومة كاتبا، فرئيس كتاب، فمراقبا ماليا ومدرسا لقوانين المالية في (مدرسة البوليس والادارة) بالقاهرة. له كتاب (الاطيان والضرائب في القطر المصري - ط) في مجلد كبير، و (مجموع قوانين الاموال المقررة ولوائحها - ط) كالاول، وخطبة في (الضرائب العقارية - ط) في 46 صفحة. وكان يحسن الانكليزية والفرنسية. توفي بالقاهرة عن نحو 60 عاما (1).

زغيب
(000 - 1214 هـ = 000 - 1799 م)
جرجس زغيب الخوري: مؤرخ
__________
(1) الاقباط في القرن العشرين 4: 49 والمقتطف 39: 1.
(2/115)
لبناني عامي: له (تاريخ عود النصارى إلى جرود كسروان - ط) باللغة العامية (1).

جرجس صفا
(1265 - 1352 هـ = 1849 - 1933 م)
جرجس (جرجي) بن صفا بن ناصيف بن فارس أبي عكر ابن نعمة: حقوقي مؤرخ لبناني.
ولد وتعلم في (دير القمر) وعرف شيئا من الفرنسية والتركية. وقرأ العربية والفقة على الشيخ يوسف الاسير. وعين معلما في المدرسة العزيزية (نسبة إلى السلطان عبد العزيز) بدير القمر، من بدء انشائها 1870 إلى 1875 ثم جعل رئيسا لمدارس الحكومة في جبل لبنان.
وعين قاضيا (مدنيا) في مركز (المتن) ثم كان من أعضاء محكمة الاستئناف مدة 13 سنة.
وانصرف إلى (المحاماة) وتدريس الحقوق 12 سنة وعين رئيسا لدائرة الاستئناف أربعة أعوام ونشبت الحرب العامة الاولى فنفاه جمال باشا إلى القدس، ثم إلى ؟ الاناضول. وعاد إلى لبنان بعد الحرب، فترأس محكمة الاستئناف في بيروت مدة. وفصل، فرجع إلى المحاماة إلى أن توفي.
له كتاب في (تاريخ لبنان - خ) وكتاب في (آداب البحث - خ) و (ذيل الفرائد البهية لمحمود حمزه - خ) في فقه الحنفية، و (الفرائد الدرية - ط)في شرح الاجرومية و(مبادئ القراءة - ط) و (شرح مجمع البحرين لابن الساعاتي - خ) فقه حنفي،و(شرح مجلة الاحكام الشرعية - خ) مطول، انتهى فيه إلى كتاب الاقرار (2).

المكين
(602 - 672 هـ = 1205 - 1273 م)
جرجس بن العميد بن إلياس،المعروف بالمكين، أو (الشيخ) المكين، ويقال له ابن العميد:
__________
(1) دار الكتب 8: 66.

(2) تنوير الاذهان 1: 571 و 2: 715 - 719 وجريدة (الجريدة) ببيروت 16 / 7 / 1953 ومعجم المطبوعات 685.
(2/116)
مؤرخ من كتاب النصارى السريان.
أصله من تكريت (على دجلة) ومولده بالقاهرة.نشأ في دمشق. وولي الكتابة في ديوان الجيش، بمصر، وعزل بوشاية، فحبس، ثم أطلق فأقام في دمشق إلى أن مات. له كتاب (المجموع المبارك) جرآن، الاول في التاريخ القديم إلى ظهور الاسلام، منه نسخ مخطوطة، والثاني (تاريخ المسلمين - ط) من بدء الإسلام إلى عصر الملك الظاهر بيبرس. وقد ترجم إلى اللاتينية والفرنسية والانكليزية (1).

صفير
(000 - 1347 هـ = 000 - 1928 م)
جرجس بن فرج صفير الماروني اللبناني، الخوري: مدرس في قرية كفرذبيان (بلبنان) كان يعلم الفلسفة في مدرسة قرية شهوان. وأدار التعليم في مدرسة الحكمة ببيروت، زهاء تسع سنوات.
له (كتاب في أصل الانسان والكائنات - ط) رد على الدكتور شبلي شميل (2).

جرجس الخولي
(1272 - نحو 1335 هـ = 1856 - نحو 1917 م)
جرجس بن موسى الخولي: متأدب، له نظم. من أهل طرابلس الشام. ولد وتعلم بها وانتقل إلى مرسين، فتعاطى التجارة، ومات في أثناء الحرب العامة الاولى. له (الجمانة العثمانية - ط) مقالات، و (الدليل الشرقي - ط) آراء في الفلسفة وتقارب، الاديان (3).
__________
(1) النهج السديد 407 و 673
Gregoire ومعجم المطبوعات 191 وآداب زيدان 3: 185 وهدية العارفين 1: 250.
(2) سركيس 1214.
(3) علماء طرابلس 207 ومعجم المطبوعات 851.
(2/116)
جرجس همام
(1272 - 1339 هـ = 1856 - 1921 م)
جرجس بن نجم بن همام عطايا صليبا: مدرس للعربية، من أهل الشوير (بلبنان) ولد وتعلم ومات بها. تتلمذ في جامعة إدنبرج (
Edimbourg) مدة. ودرس العربية في المدرسة الشرقية بزحلة. سنوات. له (مدارج القراءة - ط) خمسة أجزاء، و (معجم الطالب - ط) و (الايضاح على إقليدس - ط) و (التعليم الوطني - ط) و (تدبير المنزل) (1).

شلحت
(1272 - 1357 هـ = 1856 - 1938 م)
جرجس بن يوسف بن روفائيل شلحت، الخور أسقف: أديب، سرياني المذهب من أهل حلب من أعضاء المجمع العلمي العربي بدمشق. أكمل دراسته في عينطورة بلبنان. وأنشأ في حلب مدرسة للسريان سماها (مدرسة
__________
(1) المقتطف 59: 183 ومعجم المطبوعات 1898.
(2/116)
الترقي) وأصدر مجلة (الورقاء) عاشت ستة أشهر (سنة 1910) وقضى في مصر مدة الحرب العالمية الاولى وتوفي بحلب. له كتب مطبوعة، منها (النجوى) نظم، الاول منه، و (الكون والمعبد) ارجوزة و (الطراز المعلم في مدح البتول مريم) و (أطباق ذهب من أمثال حلب) (1).

جرجي يني
(000 - 1360 هـ = 000 - 1941 م)
جرجي بن أنطونيوس بن جرجس بن ميخالي يني: فاضل، عني بالتاريخ. من أهل طرابلس الشام، مولده ووفاته فيها. يوناني الاصل. توفي مصطافا بقرية (بطرام) من أعمال الكورة بلبنان، ودفن فيها. اشترك في إصدار مجلة (المباحث) وترجم كتبا، قيل: منها
(تاريخ التمدن الحديث - ط) نسبه إليه سركيس والارجح أنه من تأليف أخيه (صموئيل) الآتية ترجمته، و (تاريخ حرب فرنسا وألمانيا - ط) و (تاريخ سورية - ط) و (عجائب البحر ومحاصيله التجارية - ط) ترجمه عن الانكليزية (2).
__________
(1) أدباء حلب 121 والمقتطف 45: 606 وسركيس 1139 والدراسة 3: 651.
(2) تراجم علماء طرابلس 99 في ترجمة أبيه. وانظر 220 ومعجم المطبوعات 1954 والمقطم 26 رجب 1360.
(2/117)
جرجي زيدان
(1278 - 1332 هـ = 1861 - 1914 م)
جرجي بن حبيب زيدان: منشئ مجلة (الهلال) بمصر، وصاحب التصانيف الكثيرة. ولد وتعلم ببيروت، ورحل إلى مصر، فأصدر مجلة الهلال (اثنين وعشرين عاما) وتوفي بالقاهرة.
له من الكتب: (تاريخ مصر الحديث - ط) جزآن، و (تاريخ التمدن الاسلامي - ط) خمسة أجزاء في مجلد، و (تاريخ العرب قبل الإسلام - ط) و (تاريخ الماسونية العام - ط) و (تراجم مشاهير الشرق - ط) جزآن، و (الفلسفة اللغوية - ط) و (تاريخ اللغة العربية - ط) و (آداب اللغة العربية - ط) أربعة أجزاء، و (أنساب العرب القدماء - ط) و (علم الفراسة الحديث - ط) و (طبقات الامم - ط) و (عجائب الخلق - ط) و (التاريخ العام - ط) الجزء الاول، و (مختصر تاريخ اليونان والرومان - ط) و (مختصر جغرافية مصر - ط) و 22 رواية مطبوعة (1).

سرسق
(1268 - 1331 هـ = 1852 - 1913 م)
جرجي بن ديمتري سرسق: مترجم، من أهل بيروت. عين ترجمانا في قنصلية المانيا. له (تاريخ اليونان - ط) ترجمه عن الفرنسية، و (التعليم الادبي - ط) صغير (2).

عيطية
(000 - 1365 هـ = 000 - 1946 م)
جرجي بن شاهين عطية: أديب لبناني، من أصحاب المعاجم. أنشأ مجلة المراقب (1908 - 1913) وعمل في التعليم مدة طويلة. أشهر كتبه (المعتمد
__________
(1) آداب اللغة العربية 4: 323 وأعلام اللبنانيين 171.
(2) معجم المطبوعات 1018.
(2/117)
- ط) معجم عربي مدرسي. وله (رد الشارد إلى طريق القواعد - ط) رسالة في نقد مخالفي القواعد العربية، و (سلم اللسان في الصرف والنحو والبيان - ط) سلسلة مدرسية، و (ديوان نسمات الصبا - ط) من نظمه، و (نهج التقدم - ط) ترجمه عن الانكليزية (1).

جرجي الكندرجي
(1288 - 1336 هـ = 1871 - 1918 م)
جرجي الكندرجي الحلبي: متأدب، له شعر فيه رقة، جمع بعضه في رسالة سماها (الزهيرات - ط) ولد في حلب وتوفي في أركاشون(
Arcachon) بفرنسة (2).

جرجي حداد
(000 - 1334 هـ = 000 - 1916 م)
جرجي بن موسى حداد: شاعر سوري، اشتهر بالانشاد. ولد في زحلة، وانتقل إلى دمشق فتعلم في مدرسة الروم الارثوذكس، ثم كان معلم العربية فيها.
وتولى تحرير جريدة (العصر الجديد)
__________
(1) مجلة المجمع العلمي العربي 5: 578 والدراسة 3: 836.
(2) أدباء حلب 89 - 95.
(2/117)
اليومية بدمشق، نحو أربع سنوات، وجريدة (الراوي) الاسبوعية الفكاهية، ومجلة (النعمة) مدة، وترجم عن الفرنسية (رواية نكارتر - ط) وحكم عليه ديوان (عاليه) العرفي التركي بالموت، فمع جمهور من أحرار العرب، فشنق ببيروت. وكان غزير الادب، حسن المفاكهة، جيد الشعر، قليله (1).

جرجي باز
(1299 - 1379 هـ = 1882 - 1959 م)
جرجي بن نقولا، من حفدة باز ابن سعد اليازجي: كاتب، أشتهر بأبحاثه النسائية ولقب بنصير المرأة. مولده ووفاته ببيروت. أصدر مجلة (الحسناء) شهرية، ثلاث سنوات (1909 - 1912) وصنف (تاريخ النهضة النسائية في سورية، وسير أديباتها وأدبائها) لعله ما زال مخطوطا، و (آفات المدنية الحاضرة - ط) و (الانسان ابن التربية - ط) و (النسائيات - ط) و (إكليل غار لرأس المرأة - ط) وترجم (الروضة البديعة في تاريخ الطبيعة - ط) و (الآداب - ط) مجموعة خطب، و (جان وماري - ط) قصة مترجمة، و (جبر ضومط - ط) ورسائل متفرقة في تراجم
__________
(1) مذكرات المؤلف.
(2/118)
بعض معاصريه (1).

جرجي يني = جرجي بن أنطونيوس

جرم
(000 - 000 = 000 - 000)
1 - جرم بن ربان بن حلوان، من بني الحافي، من قضاعة: